الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي اطول خلافة في عهد الخلافاء الراشدين
انقرة | فلسطين | القاهرة | الجزائر 3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الفتاح 29.
الإجابات
1 من 56
خلافة علي ابن ابي طالب (رضي الله عنه)
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة مملكة الصمت.
2 من 56
عثمان بن عفان مدة خلافته من 23 هجري الى 35 هجري اي 12 سنة
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة كرمل.
3 من 56
الخلفاء الراشدون هم الحكام المسلمون الأربعة الأوائل بعد وفاة النبي محمد.
ثالث الخلفاء الراشدين, ولي عثمان الحكم بعد عمر بن الخطاب وعمره 68 عامًا، في عهده سقطت الدولة الساسانية وفتح المسلمون قبرص, وأمر بإنشاء أول أسطول إسلامي للحد من سيطرة البيزنطيين على مياه البحر المتوسط. مات مقتولا -في الفتنة الكبرى- وهو جالس في منزله يقرأ القرآن. ومن أهم أعماله جمع القرآن ونسخه وإرسال نسخ منه إلى مختلف الولايات الإسلامية.



قائمة الخلفاء اسم الخليفة مدة الخلافة الحياة
أبو بكر الصديق 11هجريا:13هجريا 38 قبل الهجرة:13هجريا
عمر بن الخطاب 13 هجريا :23 هجريا 27 قبل الهجرة :23 هجريا
عثمان بن عفان 23 هجريا :35 هجريا 33 قبل الهجرة :35 هجريا
علي بن أبي طالب 35 هجريا :40 هجريا 11 قبل الهجرة :40 هجريا
الحسن بن علي (بضعة أشهر) 40 هجريا :41 هجريا 3 هجريا :50 هجريا
6‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
4 من 56
عثمان بن عفان رضي الله عنه
11‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة ناصر 12.
5 من 56
عثمان بن عفان
16‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 56
ابو بكر الصديق 12 سنة
عثمان ابن عفان 12 سنة
4‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة تونسي حر (وسيم تونسي).
7 من 56
عثمان بن عفان
17‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة قرش قريش.
8 من 56
من حيث الفترة الزمنية :خلافة عثمان بن عفان ،رضي الله عنه .
أما من حيث الإنجازات وخدمة الدولة الإسلامية ،فهي خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
30‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة samah201139.
9 من 56
عثمان بن عفان استمرت 12 سنه
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة ساستمر (محمد على السيد).
10 من 56
خلافة عثمان بن عفان والتي استمرت من 23 هـ : 35 هـ
30‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة UsefAlex.
11 من 56
هارون الرشيد 23 سنه حكم
13‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة الباحث 212 (شاهد عيان).
12 من 56
وليش ما اعطيت الناس جائزة افضل اجابة :(
25‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة Hattan.Qattan (Hattan A. Saad).
13 من 56
الثالث عثمان
20‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة jafar jafar.
14 من 56
أطول خلافة في عهد الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم:الجواب:عثمان بن عفان رضي الله عنه
1‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة sin cara (khalid kotb).
15 من 56
1-عثمان بن عفان12سنة.
2-عمر بن الخطاب10سنين.
3-علي بن أبي طالب5سنين.
أبو بكر الصديق2سنتين.
11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة قدساوي وافتخر (عاشق قدساوي).
16 من 56
خلافة امير المؤمنين المفترى عليه يزيد بن معاوية رضي الله عنه
24‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بوكميل.
17 من 56
سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه
29‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة امين ابو هاشم.
18 من 56
ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الأسد المثابر.
19 من 56
عثمان رضي الله عنة 23 سنة دامت خلافته
9‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة عبدالقدر.
20 من 56
خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه
بعض المعلومات عنه
تاريخ الميلاد 47 ق.هـ، الموافق 577م
مكان الميلاد مكة، الحجاز، شبه الجزيرة العربية
الاسم عند الميلاد عثمان بن عفان
تاريخ الوفاة 35 هـ، الموافق 656م
مكان الوفاة المدينة المنورة، الحجاز، شبه الجزيرة العربية
المهنة الخليفة الثالث للمسلمين

سبقه بالخلافة: عمر بن الخطاب
خلفه: علي بن أبي طالب
اللقب ذو النورين
تعديل
15‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة فلسطينية للممات.
21 من 56
عثمان بن عفان رضي الله عنه وقد دامت 12 سنه
14‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الغطفاني.
22 من 56
خلافة عمر رضي الله عنه
15‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
23 من 56
هو سيدنا عثمان ابن عفان ثالث خليفة وهو تولي 23 هجريا الي 35 هجريا يعني 12 عاما
14‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
24 من 56
أبو بكر الصديق رضي الله عنه سنتان
عمر بن الخطاب رضي الله عنه 10 سنوات
عثمان بن عفان رضي الله عنه 12سنة و هو أطول خلافة
علي بن أبي طالب كرم الله وجهه 5سنوات
24‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الة الزمن.
25 من 56
عثمان بن عفان 100%
22‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة Marya...
26 من 56
عمر بن الخطاب رضي الله عنه
1‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة قمر الاحساء.
27 من 56
سيدنا عمر ن الخطاب
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة bashar khabaz.
28 من 56
عثمان بن عفان رضي الله عنه وارضاه
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عصام عثمان (عصام محمد).
29 من 56
عثمان بن عفان
16‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
30 من 56
الخلفاء الراشدون هـم الأئـمـة الأربـعـة ، أبـو بـكـر وعمر وعثمان وعلي -رضي الله عنهم أجمعين- ، وهم الذين خلفوا رسول الله -صلى الله عـلـيـه وسلم- فـي قيادة الأمة ، ومدة خـلافـتهم من انتقاله -صلى الله عليه وسلم- إلى الرفيق الأعلى في 12 ربـيـع الأول سـنـة 11هـ إلى مقتل علي بن أي طالب في 17 رمضان سنة 40 هـ(1): تسع وعشرون سنة وستة أشهر وخمسة أيام.

وإذا أضـيـفـت لهـا خلافة الحسن بن علي (من مقتل أبيه عن تنازله لمعاوية بن أبي سفيان 25 ربيع الأول سـنة41هـ) (2) تكون ثلاثين سنة بالتمام ، وقد اختصوا بوصف الراشدين لصفات تميزوا بها في سلوكهم الذاتي وفي إدارتهم لشؤون الأمة ورعايتهم لدينها وعقيدتها وحفـاظهم على النـهـج الـذي جـاء بـه رسـول الله -صلى الله عليه وسلم- مـن الـدعـوة، والجهاد ، وإقامة العدل ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر.

والرشـد ضـد الـغـي والهوى وهو الاستقامة الكاملة على المنهاج النبوي ، وقد جاء وصفهم بهذه الصفة فـي حـديـث العرباض بن سارية -رضي الله عنه-: "... عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، عضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور" (3).

كما جاء وصف خلافتهم في بعض الأحاديث النبوية: أخرج الإمام أحمد في "مسنده" عن حذيفة- رضي الله عنه- قال: قال رسول -صلى الله عليه وسلم-:"تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها..." الحديث(4).

وفي حديث سفينة -رضي الله عنه- تحديد لزمن الخلافة الراشدة ، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "خلافة النبوة ثلاثون سنة ، ثم يؤتي الله ملكه من يشاء"(5)، قال سفينة: أَمست خلافة أبي بكر -رضي الله عنه-سنتين، وخلافة عمر -رضي الله عنه-عشر سنين ، وخلافة عثمان -رضي الله عنه-اثني عشر سنة ، وخلافة علي -رضي الله عنه-ست سنين(6).

وقد تميز عصرهم من بين سائر عصور الدول الإسلامية بجملة من المميزات التي تميزه عن غيره، وصار العصر الراشدي مع عصر النبوة معلماً بارزاً ونموذجاً مكتملاً ، تسعى الأمة الإسلامية وكل مصلح إلى محاولة الوصول إلى ذلك المستوى السامق الرفيع ، ويجعله كل داعية نصب عينيه فيحاول في دعوته رفع الأمة إلى مستوى ذلك العصر أو قريباً منه ، ويجعله معلماً من معالم التأسي والقدوة للأجيال الإسلامية ، ومن ثم صار كل مصلح وكل حاكم عادل وكل إمام مجتهد يقاس بهذا العصر ويوزن بميزانه ، حتى لقب كثير من العلماء الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين)(7)، ونسبوه إليهم، وذلك لأنه سار بسيرتهم ، وسلك طريقهم ، وأعاد في خلافته رغم قصرها (99-101هـ) معالم نهجهم ، وأحيا طريقتهم في الحكم والإدارة وسياسة الرعية.

وفي هذه المقالة نتعرف على بعض معالم عصر الخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم-؛ لتكون مثالاً يحتذى وصدىً يهتدى بها في طريق الدعوة إلى الله.

1- توحيد مصدر التلقي:

ومــصــدر الـتـلـقــي هو الكتاب والسنة المطهرة، وهذه قضية مهمة جداً، فما وقع التفرق والاختلاف إلا عـنـدما قصَّرَ المسلمون في فهم الكتاب والسنة وزاحموهما بمصادر ومقررات خارجية من فلسفات الأمم وأهواء النفوس ، والبشرية لا يمكن لها أن تتقارب وتتوحد إلا إذا وحدت مصادر فـهـمـهــا وتلقيها ، فإن الناظر في الفلسفات البشرية والمذاهب الفكرية والسياسات العملية يجد بينها بوناً شاسعاً واختلافاً كبيراً يصل إلى التضاد والتناقض ، ولذلك فإنه لا سبيل لوحدتها وإزالة ما بينها من اختلاف وتناقض ، ويبرأ من النقص والهوى ويخضع له الجميع سوى وحي الله المنزل في كتابه وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- ، لأنه من تشريع الله الخالق لكل شيء ، الحكيم الخبير الذي أحاط علمه بكل شيء ، قال تعالى: ((ومَا كَانَ رَبُّكَ نَسِياً)) [مريم:64]، وقال تعالى: ((لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ ولا نَوْمٌ)) [البقرة:255 ] ، وقال: ((وكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً)) [النساء:26 ] ، وقال تعالى: ((الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ ولَمْ يَتَّخِذْ ولَداً ولَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي المُلْكِ وخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً)) [الفرقان:2 ] ، وقال تعالى: ((ولَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى ورَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)) [الأعراف:52 ] ، وقال تعالى: ((واللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ ومَا فِي الأَرْضِ واللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) [الحجرات:16].

فما كان الخلفاء الراشدون يتلقون أو يأخذون نظمهم ولا سياستهم ولا مناهج علمهم وكافة أمورهم إلا من الكتاب المــنــزل من الله والسنة الموحى بها إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، ولم يكن الاقتصار منهم على الوحي الرباني عن فقر في العلوم والثقافة في عصرهم ولكنه عن علم وقصد واتباع لأمر الله وأمر رسوله -صلى الله عليه وسلم- ، قال تعالى: ((ثُـــمَّ جَــعَــلْــنَــاكَ عَـلَـى شَـرِيـعَــــةٍ مِّنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا ولا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَذِينَ لا يَعْلَمُونَ)) [الجاثية:18].

فكل ما خالف الوحي فهو هوى وجهل وعمى ، وقال تعالى: ((فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللهِ الَتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ القَيّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)) [الروم:30 ].

ولقد غضب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما رأى في يد عمر بن الخطاب صحيفة من التوراة وقال:"لقد جئتكم بها بيضاء نقية ، والذي نفسي بيده لو أن موسى كان حياً ما وسعه إلا أن يتبعني"(7) ، وأقوال الخلفاء الراشدين بعد وفاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومواقفهم توضح ذلك وتبينه.

قال الخليفة الأول صديق هذه الأمة بعد أن بويع بالخلافة في خطبة عامة: "إنما أنا متبع ولست بمبتدع، فإن استقمت فتابعوني ، وإن زغت فقوموني"(8).

وقال عمر الخطاب -رضي الله عنه-:" قد كنت أرى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سيدبر أمرنا-أي: يكون آخرنا - ، وإن الله قد أبقى فيكم الذي به هدى رسوله ، فإن اعتصمتم به هداكم الله لما كان هداه الله ، وإن الله قد جمع أمركم على خيركم (9) (يعني: أبا بكر).

وقال أيضاً:" إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ،فمهما نطلب العز بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله"(10). فالاعتصام بالكتاب والسنة والتلقي منهما قضية مسلمة لا تقبل النقاش ، ولقد استمرت الأمة على هذا الفهم قروناً ، ولكنها أصيبت في الأعْصُر المتأخرة بالانحرافات حتى جهلت المسلمات ووجد من أبنائها من يجادل في هذا ، بل وربما وجد فيمن ينتسبون إلى الدعوة ، فلا حول ولا قوة إلا بالله.

2- حماية جانب العقيدة:

لقد جاءت الشريعة بسد باب الذرائع المؤدية إلى الشرك ومحاربة البدع والمحدثات في الدين، ولهذا لم يكن الخلفاء الراشدون وظيفتهم تقف عند حفظ الأمن والحكم بين الناس، بل إنها تتعدى ذلك لتشمل كافة مصالح الأمة الدنيوية والأخروية ، ومن ثم قاموا على نشر العقيدة الصحيحة وسدوا كافة المنافذ المؤدية إلى الابتداع في الدين أو النقص منه أو الانحراف في فهمه، وقاوموا كل مبتدع أو مشكك في الدين ، وطبقوا قوله -صلى الله عليه وسلم-:"من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"(11).

والوقائع التاريخية والمواقف المنقولة عنهم في هذا المعنى ، كثيرة نذكر نماذج منها:

- موقف الصديق -رضي الله عنه-في الردة بعد وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فقد واجه المرتدين بكل قوة وصلابة وحزم وشجاعة ، ورفض مهادنة مانعي الزكاة رغم قلة الجند الإسلامي ومشورة كثير من الصحابة له بذلك منهم عمر بن الخطاب ، فقال -رضي الله عنه- قولته الشهيرة: "والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ، والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدونه إلى رسول الله لقاتلتهم عليه" (12).

وقال لعمر بن الخطاب: "أجبار في الجاهلية ، خوار في الإسلام؟ إنه قد انقطع الوحي وتم الدين، أوَ ينقص وأنا حي؟ (13).. فهو يعلم -رضي الله عنه-أن واجب الخليفة حراسة الدين من الزيادة والنقصان ، لذلك قال مستفهماً هذا الاستفهام: "أو ينقص وأنا حي؟ "أي:إن ذلك غير ممكن ولا أقبل به أبداً مادمت حياً، ولذلك قال أيضاً: "والله لأقاتلنهم ما استمسك السيف في يدي ، ولو لم يبق في القرى غيري"(14).

- مواقف عمر بن الخطاب كثيرة: فقد كان -رضي الله عنه-شديداً على أهل الأهواء والبدع ، فقد ضرب صبيغ بن عسل التميمي بجريد النخل وعراجينه عندما أخذ يثير بعض الأسئلة المشككة ،حتى قال له: والله لقد ذهب ما أجد يا أمير المؤمنين ، ثم بعث به إلى والي البصرة أبي موسى الأشعري وأمره بمنعه من مخالطة الناس ، فحجز حتى تاب واستقام أمره وأقلع عن بدعته (15)

وقولته -رضي الله عنه- عند تقبيله الحجر الأسود:" إني أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ، ولولا أني رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقبلك ما قبلتك "(16)... دليل واضح على المتابعة الدقيقة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإبعاد لأي اعتقاد ينشأ عند بعض الناس بأن الحجر ينفع أو يضر بذاته.

وكذلك قطعه للشجرة التي بايع تحتها رسول -صلى الله عليه وسلم- أهل الحديبية بيعة الرضوان ، عندما بلغه أن بعض الناس يقصدها بعبادة كالصلاة عندها أو الدعاء والتبرك بها (17).

- موقف عثمان -رضي الله عنه- في سد باب الفتنة والاختلاف في القرآن الكريم: حيث سارع -عندما قدم عليه حذيفة بن اليمان من أرمينية وأخبره بما رأى من الاختلاف في قراءة القرآن- إلى الأمر بكتابة مصحف واحد من عدة نسخ ، وبعث إلى كل قطر وناحية نسخة ، وأمر بإحراق بقية النسخ والصحف الموجودة عند الناس ، فجمع الناس على مصحف واحد ، وقطع الله بعمله هذا دابر الفتنة، وحقق الله على يديه صيانة كتابه وحفظه من الزيادة والنقصان (18).

- قتال علي -رضي الله عنه- للخوارج وللشيعة الذين غلوا فيه حتى ألَّهوه -رضي الله عنه- فنصحهم عن ذلك ، ثم لمَّا لم ينتهوا أمر بإحراقهم بالنار ، وقال:" لما رأيت الأمر أمراً منكرا أججت ناراً ودعوت قنبراً"(19).
الإجابة هي عثمان بن عفان
18‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
31 من 56
عثمان بن عفان اطول خلافه استمرت في عهد ابي بكرا الصديق 03 عاما ثم قال انا اطوال خلافه ثم استمرت خلافته حتى وصل الى قبرص بلد الشام ثم فتحو معركة الزمباق والفتوح وكذالك استمرت لخلافه 40 عاما لانهم اختارو سته ثم اشارا الخليفه الذي قبله الى عثمان بن عفان ....
30‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (شهد النزاوي).
32 من 56
1-عثمان بن عفان12سنة.
2-عمر بن الخطاب10سنين.
3-علي بن أبي طالب5سنين.
4-أبو بكر الصديق2سنتين

عثمان رضي الله عنة 12 سنة فهو اكثرهم حكم
2‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة mido bob.
33 من 56
عثمان بن عفان مدة خلافته من 23 هجري الى 35 هجري اي 12 سنة .
6‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة kouloud flower.
34 من 56
سيدنا عثمان بن عفان ودامت خلافته 12 عام
16‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
35 من 56
ثالث الخلفاء الراشدين, ولي عثمان الحكم بعد عمر بن الخطاب وعمره 68 عامًا، في عهده سقطت الدولة الساسانية وفتح المسلمون قبرص, وأمر بإنشاء أول أسطول إسلامي للحد من سيطرة البيزنطيين على مياه البحر المتوسط. مات مقتولا -في الفتنة الكبرى- وهو جالس في منزله يقرأ القرآن. ومن أهم أعماله نسخ القران الكريم وإرسال نسخ منه إلى مختلف الولايات الإسلامية.
26‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
36 من 56
لكن اصلا لا يوجد خليفة منهم راشد الا علي كرم الله وجهه
7‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة مجيب الندا.
37 من 56
عثمان بن عفان
9‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
38 من 56
الجواب عثمان بن عفان
25‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة الفراشةالمتألقة.
39 من 56
سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه من 23 هجرية الى 35 هجرية
13‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة هند صلاح (هند صلاح).
40 من 56
الحقيقة لايوجد خليفة راشد بعد النبي( صلى الله عليه وسلم)   ما عد الامام علي ( عليه السلام) ياولاد المسيار و الزنا و المحارم
19‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة د. عقيل.
41 من 56
للأسف صار البعض يتفلسف بالأسئله الدينيه ..ويظن نفسه راجل
23‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة الحنشلي كو.
42 من 56
عثمان بن عفان ولكن الدوله الاسلاميه ازدهرت في عهد عمر بن الخطاب
25‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة محمد عبدالرب (محمد عبدالرب).
43 من 56
عثمان بن عفان رضي الله عنه
عمر بن الخطاب رضي الله عنه
علي بن ٲبي طالب كرم الله وجهه
ٲبو بكر الصديق رضي الله عنه
11‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
44 من 56
عثمان بن عفان لقد حكم من عام 23 هجري - 35 هجري أي 12 سنة
31‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة أبن القائد.
45 من 56
عثمان بن عفان مدت حكمه 12 سنه وتوفي مقتولا من المرتدين عن الاسلام وشكرااااا ادعولي
25‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
46 من 56
عثمان بن عفان مدت حكمه 12 سنه وتوفي مقتولا من المرتدين عن الاسلام وشكرااااا ادعولي
25‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
47 من 56
(بو كميل)
يزيد رضي الله عنه!!!!!!!! وهل يرضى الله على ضالم جبار وماهو الجبار الا  الله تبارك وتعالى ## لماذا رضي الله عنه ## هل لقتله عيال الحسين والحسين !! نعم والف نعم ولو قلت لم يكن يعلم بذالك فانت جاهل وكيف تاخذاليه الرؤوس وهو لايعلم !!!!
وماذا عن ضرب الكعبة بلمنجنيق ومحاولة هدمها ؟؟؟؟
الله يحشرك مع يزيدالزنديق  ويحشرني مع الحسين (ع) واصحابه الكرام
13‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة اتحدى اكابركم.
48 من 56
عثمان بن عفان 12 عام
18‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة الارساليات.
49 من 56
في عهد عثمان رضي الله عنه 12 سنه
5‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
50 من 56
عثمان ابن عفان ١٣ سنة
9‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (العربي خوجة).
51 من 56
عثمان بن عفان رضي الله عنه
25‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة muteb alotebi (muteb alotebi).
52 من 56
يالتوفيق اخي
1‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة مهدي العمراني.
53 من 56
عمربن الخطاب
10‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
54 من 56
عثمان بن عفان:)
21‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة Ryme Oran (Kristin Kady).
55 من 56
خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه
1‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة saudHubail (saud Hubail).
56 من 56
أبو بكر وعمر عثمان غاصبين  حق ال البيت وقال رسول الله عنهم من كنت موﻻه فهذا علي موﻻه ﻻفت ى   إﻻ علي وسيف إﻻ ذو الفقا
23‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماهي مدة خلافة خامس الخلفاء الراشدين
من اطول الخلفاء الراشدين مدة في الخلافة؟!
في عهد من من الخلفاء الراشدين تم فتح قبرص ؟
من اطول الخلفاء الراشدين مدة في الخلافة؟
كم استمرت خلافة الخلفاء الراشدين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة