الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو ماركس ، و ما هي نظرياته ؟
التاريخ | الإقتصاد | العلوم 5‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة Simo2koRn.
الإجابات
1 من 6
كارل ماركس (5 مايو 1818 إلى 14 مارس 1883). كان فيلسوفًا ألمانيًا، يهودي الأصل، سياسي، وصحفي ،ومنظّر اجتماعي. قام بتأليف العديد من المؤلفات الا ان نظريته المتعلقة بالرأسمالية وتعارضها مع مبدأ اجور العمال هو ما أكسبه شهرة عالمية. لذلك يعتبر مؤسس الفلسفة الماركسية، ويعتبر مع صديقه فريدريك إنجلز المنظرين الرسميين الأساسيين للفكر الشيوعي.

شكل وقدم مع صديقه فريدريك إنجلز ما يدعى اليوم بالاشتراكية العلمية. (الشيوعية المعاصرة) .

ولد ماركس بمدينة (ترير) في ولاية (رينانيا) الألمانية سنة 1818م والتحق بجامعة بون عام 1833 لدراسة القانون. أظهر ماركس اهتماماً بالفلسفة رغم معارضة والده الذي أراد لماركس ان يصبح محامياً. وقام ماركس بتقديم رسالة الدكتوراة في الفلسفة سنة 1840 وحاز على شهادة الدكتوراة.

وصفه أحد أصدقائه بأنه عريض المنكبين واسع الجبهة كثيف الشعر وداكن إلى حد الزرقة. كان حيويا نشيطا لا يهدأ له بال لا ينام إلا أربع ساعات في اليوم.
نقد الرأسمالية
لقد تبنى ماركس منظورا دينامياً وصراعياً للرأسمالية.ومنها: نظرية الاستغلال وفائض القيمة:

يبدو العالم الحديث كتراكم للبضائع، وتأتي قيمة هذه البضائع من العمل الإنساني الذي هو متضمن في البضاعة (نظرية القيمة ـ العمل مستعارة من د. ريكاردو). إن العمل بدوره بضاعة تمتلك سمة خاصة: فهو ينتج قيمة أعلى من ثمن شرائه. وبالفعل؛ فالرأسمالية لا تشتري كل العمل المبذول من طرف البروليتاري، ولكنها لا تؤدي له إلا ثمن قوة عمله (ما يكفيه للعيش)، والفارق القيمي في ما بين قوة العمل والعمل المنجز يشكل فائض القيمة الذي هو منبع الرأسمال. إن الرأسمال يخلق ذاته ويعيد خلقها باستمرار داخل علاقة الاستغلال الاجتماعية هذه.

قوانين تطور الرأسمالية: تقود المنافسة الرأسمالي لمراكمة رأس المال؛ أي إلى استثمار جزء من الربح في تحسين أداته الإنتاجية. ومن قانون التراكم هذا استنتج ماركس عدة اتجاهات للتطور:

اتجاه أكثر فأكثر تعاظما نحو مكننة الإنتاج؛ تمركز رأس المال ناجم عن نمو كل مقاولة على حدة وتمركز المقاولات في أيدي حفنة قليلة العدد من أقوى الرأسماليين ؛ تزايد البطالة والانخفاض النسبي للأجور الذي تصوره ماركس كعاقبة للتراكم فالآلات التي تنحو نحو تعويض البشر والمشكلة بذلك ل" جيش صناعي احتياطي " ينزع حضوره نحو ممارسة ضغط يؤدي إلى تخفيض الأجور. ويبدو هذا التفقير المتعاظم ك" قانون عام للاقتصاد الرأسمالي " ؛ قانون الانخفاض النزوعي لمعدلات الربح يتأتى من تزايد الرأسمال الثابت (الآلات) مقارنة بالرأسمال المتغير (الأجور) ؛ الربح (فائض القيمة) المتأتي فقط من العمل الإنساني (حسب نظرية القيمة ـ العمل) ؛ الانخفاض النسبي لعدد المأجورين مقارنة بالآلات يقود نحو انخفاض معدل الربح. غير أن التفقير يقود نحو ثورة الجماهير ؛ فهنا يفرد المنطق الاقتصادي مكانا لمنطق اجتماعي : يتمثل في ثورة المقموعين ضد النظام. ميكانيزم الأزمات. ليست هناك لدى ماركس نظرية ناجزة ومكتملة بخصوص الأزمات. الاستغلال وتمركز رأس المال الثابت (الآلات) يقودان نحو تعاظم لا ينتهي لقدرات الإنتاج على حساب إمكانيات الاستهلاك (عبر المداخيل الموزعة)، ومن ثمة أزمات فيض الإنتاج التي لا تني تحدث والتي تسم الرأسمالية بشكل دوري. وقد اعتقد ماركس أن هذه الأزمات من شأنها أن تتفاقم عبر الزمن حتى تصبح أزمات لا تطاق.

المادية التاريخية أولوية الإنتاج إن أساس المجتمع يقيم في الإنتاج ؛ في العمل الذي ينتج الإنسان من خلاله ذاته وينتج المجتمع. إن وسائل الإنتاج المسماة " القوى المنتجة " والعلاقات التي تنشأ حول العمل (" علاقات الإنتاج ") يشكلان " عالم الإنتاج " الخاص بكل مجتمع، ولقد تعاقبت خلال التاريخ عديد من أنماط الإنتاج (القديمة، الآسيوية، الإقطاعية، الرأسمـالية). البنية الاقتصادية التحتية والبنيات الفوقية إن البنيات الفوقية السياسية، القانونية والإيديولوجية تنبني على قاعدة الإنتاج. إذن يجب الانطلاق من القاعدة الاقتصادية لفهم تطور مجتمع معطى. تقسيم الشغل وصراع الطبقات يؤدي تقسيم الشغل أيضا نحو انفصال الناس عن بعضهم ونحو تكون الطبقات وصراعها. إن صراع الطبقات الاجتماعية المتعادية والمتصارعة من أجل السيطرة على الإنتاج هو محرك التاريخ في إطار النظام الرأسمالي. سوسيولوجيا الطبقات والدولة نظرية الطبقات الاجتماعية غالبا ما اعتبر أن البيان الشيوعي الذي يصرح فيه ماركس بأن لا توجد إلا طبقتان أساسيتان متعارضا مع " صراع الطبقات في فرنسا " الذي يصف فيه سبع طبقات وشرائح من الطبقات المختلفة. وبالفعل ليس هناك تناقض ؛ فلم تكن لهذين التأويلين نفس الوضعية ؛ فما كان يشغل بال ماركس في البيان (وعلينا أن لا ننسى أنه نص دعائي)كان هو تحليل الصراع الذي يضع في المجتمع الرأسمالي طبقتان أساسيتان متواجهتان (حاملتان لمشروع تاريخي) : البورجوازية والبروليتاريا. ويجب أن يؤدي هذا الصراع إلى الثورة إذا ما عرف العمال كيف يتنظمون في حزب يمكن من الإطاحة بالمجتمع البورجوازي. إن " صراع الطبقات في فرنسا " يريد أن يكون تحليلا أمبريقيا لحركة تاريخية خاصة، وماركس يصف بدقة شرائح طبقية وروابطها وكيف تنتظم حول طبقتين أساسيتين. يجب إذن أن نميز عند استعمال مفهوم الطبقة النظرية الدينامية للطبقات (التي تنتظم حول قطبين اثنين) والتحليل الوصفي الذي يهتم بتركيب الجماعات الاجتماعية : ببنيتها وتطورها وسلوكها. نظرية الدولة والإيديولوجيات نجد لدى ماركس نظرية للدولة (متصورة بوصفها أداة سلطة في خدمة الطبقة المهيمنة) وللإيديولوجيات (كتعبير عن مصالح طبقية معينة) وللاستلاب (كتقديس أعمى للبضاعة)، وللدين (" كأفيون الشعوب ")
     
      النظرية الماركسية
الماركسية مصطلح يدخل في علم الإجتماع والإقتصاد السياسي والفلسفة ، سميت بالماركسية نسبة لمنظر الماركسية الأول كارل ماركس ، وهو فيلسوف ألماني ، و عالم اقتصاد ، صحفي وثوري أسس نظرية الشيوعية العليمية بالإشتراك مع فريدريك إنجلز و هما من معلمي الشيوعية فقد كان الإثنان إشتراكيان بالتفكير ، لكن مع وجود الكثير من الأحزاب الإشتراكية ، تفرد ماركس و أنجلس بالتوصل إلى الإشتراكية كتطور حتمي للبشرية ، و فق المنطق الجدلي و بأدوات ثورية فكانت مجمل أعمال كل من كارل ماركس و فريدريك أنجلس تحت تحت اسم واحد و هو الماركسية أو الشيوعية العلمية

بناء الماركسية
قام كارل ماركس و فريدريك انجلز ببناء الماركسية من خلال نقد و إعادة قراءة كل من :


1- الفلسفة الألمانية : فقد إهتم بالفلسفة الكلاسيكية الألمانية وخاصة مذهب "هيغل " الجدلي ، و مذهب فيورباخ المادي ، و نقد المذهبين ليخرج بمذهبه الفلسفي و هو المادية الجدلية "الدياليكتيكية "

2- الإقتصاد السياسي الإنجليزي: وخاصة للمفكر آدم سميث والنموذج الإقتصادي لديفيد ريكاردو ، حيث قام بنقد الاقتصاد وفق المنطق الجدلي و قدم الإقتصاد السياسي الماركسي

3- تأثر ماركس بالإشتراكية الفرنسية في القرن التاسع عشر :لأنها كانت تمثل أعلى درجات النضال الحاسم ضد كل نفايات القرون الوسطى وأهمها الاقطاعية ، و قدم اشتراكيته العلمية و التي هي تمثل تغير ثوري و حتمي للمجتمع بفعل تناقضات الرأسمالية و لم تعد الإشتراكية حلما طوباويا بل قدم اشتراكية علمية .
5‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة onaa_noona.
2 من 6
لقد نقلها من ويكيبيديا وجاري التبليغ
5‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 6
يعتبر ((كارل ماركس))هو الأب الروحي للشيوعية التي انتهجتها العديد من الدول قبل أن تنهار فى بداية العقد الأخير من القرن العشرين.
ولد كارل ماركس سنة 1818بمدينة ترير بألمانيا,وقد درس فى جامعة بون ثم جامعة برلين وحصل على درجة الدكتوراة في الفلسفة من جامعة فيينا ثم اتجة للعمل بالصاحافة حيث عمل رئيساًلتحرير صحيفة الراين بألمانيا قبل أن يظطر للرحيل إلى باريس بسبب اَرائه السياسية,وهناك التقى برفيقة ((فريدريكنجلز))وفي سنة1848أصدر الصديقان ماركس وانجلز البيان الشيوعي الشهير.
واستقر ماركس أخيراًفي مدينة لندن بعد أن طرد من فرنسا وبلجيكا وفي سنة1867 أصدر كتابة الأشهر "رأس المال",وتعد افكار كارل ماركس التى ساقها في هذا الكتاب وفيره من مؤلفاتة هي الأساس الذى قامت عليه الشيوعية في العالم وقد أضاف العديد من الزعماء إلى الشيوعية مثل ستالين ولينين وماوتسى تونج وغيرهم وقد أثبت التاريخ خطأ الكثير من افتراضات وتنبؤات ماركس  الاقتصادية والاجتماعية خاصة بعد أن انهارت الأنضمة الشيوعية تباعاً توفي ماركس سنة 1883
22‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
4 من 6
مؤسس الاشتراكية العلمية
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
5 من 6
بكل جدية وبكل ثقة ويقين أقول لكم أن (كارل ماركس) هو الأعور الدجال..قد تستغربوا ..وقد تضحكوا...ولكن الحقيقة كما قلت لكم...لماذا هو الأعور الدجال..سأقول لكم :
عام 1818 كان موعد ولادة هذا الشخص..وهذا الشخص ليس كأي شخص..هو يفتقد لرؤية عين الروح..حيث بكل انسان يوجد نوعين من الرؤية عين مادية وعين روحية ..المادية هي اليسرى ..والروحية هي اليمنى...ماركس لاتوجد فيه عين روحية بتاتاً يستحيل أن يرى شيء اسمه روح..لهذا كان هو قطب ومركز النظرية الماديةالتي سيطرت على عالمنا المعاصر...ماركس كان همه الأول والأخير هو القضاء على عين الروح...وهذا للأسف لايعرفه الشيوعيون ولا الماركسيون...واليوم ستنكشف هذه المعلومة ...وقد يعتقد البعض أن مصطلح الأعور الدجال هو ساذج....هنا أرجو أن تتريثوا...فما عرف في القديم من بساطات...اليوم سنعرفه كعلم راقي وعالي المستوى...جميع العلماء والفلاسفة حتى هيغل كانوا يعتبرون (العالم روح واحدة متحدة ذات تطور مستمر....) بينما جاء ماركس ولعدم قدرته على فهم معنى الروح ...اعتبر(..العالم مادة واحدة ذات تطور مستمر....) لهذا حينما يسأل أهل الأديان عن معنى (الله) يقولون...روح....وحينما يسأل ماركس عن معنى الله...يقول طبيعة أو مادة...؟
لايظن القارىء والماركسي أن ماركس منتشر فقط بين الشيوعيين أو الماركسيين..لا...لكن حتى العلماء وعلماء الدين اليوم أغلبهم يتكلمون بمنطق ماركس وهو المنطق المادي..لهذا عالمنا اليوم سمته نظرة ماركسية...ومن صفات هذه النظرة ...ما نراه اليوم من فساد ..وحروب ...وتخلل في ميزان الطبيعة...واشياء كثيرة...أرجو الفهم.
15‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة la.al.
6 من 6
كارل ماركس ''بالبلدى'' شخص عاش حياته فى شبابه كاى شاب واتحبس مرة بسبب تسكعه. ابوه كان يهودى وانتقل للديانه المسيحية عشان يقدر يمارس مهنته ك محامى. كارل هنريك ماركس كان بيحب بنت اكبر منه باربع سنين وكان اسمها جينى وزى القصص الشعبية ابوة كان غير راضى عن العلاقة. وبسبب تسكعة فى الدراسة والمصاريف اللى على الفاضى  والعلاقة ايها اضطر ابوه انه يبعته لبرلين للدراسة بدل من بون وفى برلين اتعرف على شباب كانوا بيعتقدوا بفلسفة هيجيل وكانوا ضد الدين وشايفين ان الدين حائل لتقدم المجتمع. عم ماركس انضم للشباب دى وبعد كدة الملك اللى كان ماسك البلد راح فى داهية يعنى مات. الجروب بتاع الشباب الهيجليين دول كان عندهم امل ان الملك الجديد يفك عنهم شوية لكن اللى حصل هو اللى كارل ماركس استنتجة بمعنى ان الملك الجديد حب انه يقضى على الجماعات ايها دى كذلك كل الاساتذة اللى كانوا بيدرسوا فى الجامعات وليهم علاقة بالجماعات الهيجيلية او ما شابة ذلك تم اقالتهم من منصبهم الوظيفى  وبالتالى صاحبنا كارل ماركس نفض للحلم القديم انه يبقى مدرس فى الجامعة. وبعدين اشتغل كاصحفى فترة يعنى حوالى سنة. بالنسبة للنظرية. ماركس ليه نظرية اسمها الاغتراب انا درستها بالسويدى وكنا بنقول اليناخون. النظرية دى جامدة جدا'' ولو انى مش ماركسى'' النظرية دى بتوصف ازاى الانسان يبقى غريب عن نفسة, عمله, صحابة فى العمل وكذلك المجتمع اللى عايش فيه. والاغتراب دا سببه انه مش بيمتلك عمله. بمعنى  على سبيل المثال انا بشتغل فى مصنع لانتاج الملابس و انا   بفصل بنطول او قميص بشتغل بايدى كذلك بعقلى وروحى. صاحب المصنع بيبيع البنطلون ب100 جنية بينما انا باخد 100 جنبية فى اليوم مثلا وافصل 100 بنطلون. ماركس شايف ان اصحاب المصنع دول ولاد كلب وبيسميهم كابيتاليستر يعنى اللى عندهم الكابيتال بالبلدى اللى قافشين وعندهم فلوس '' الراس ماليين''  ماركس شايف انهم بيدفعولك ال100 جنية عشان يدوب تقدر تعيش وتشتغل و تنتج وتخلى بالك من المكن بتاع المصنع كذلك تخلف جيل يطلع ويشتغل لما انت يتهد حيلك. انت مش واخد حقك وعشان كدة معندكش نفس تشتغل ومفيش علاقة بينك وبين العمل اللى بتقوم بيه وبتحس وانت رايح اشغل انك رايح تنضرب بالنار. كذلك فى الشغل بيبقى فى منافسة بينك وبين اصحابك وبالتالى بتزعلوا من بعض او حتى بدون زعل بيبقى فى تنافس مدارى وبتتغرب عن صاحبك فى العمل وعلاقتكم بتبقى محدودة. صاحب المصنع العرص مش عايزك تتعلم وتفهم لاء هو عايزك تفضل جاهل وتشتغل زى ما هو عايز. ودى نقطة مهمه مسالة التعليم ياجماعة, ماركس بيقولك ان الانسان بياكل وبيشرب وبيروح الحمام هههههه كذلك الحيوان يعنى فى اشياء كتيرة مشتركة لكن ايه اللى يفرق الانسان عن الحيوان؟ ماركس بيقولك ان اللى يفرق الانسان عن الحيوان هو الابداع والفكرة يعنى الحيوان لما بيجوع مثلا بيلاقى اى حاجة يكلها انما الانسا لاء طبعا دا ممكن يقضى اليوم كلها يعمل فى طبق كشرى ويذوق فيه, من هنا بنعرف ان الانسان لما بيتحرم من انه يبدع فى عمله بيبقى متغرب عن عمله ومبيحسش بيه. دى تظرية alienation بتاعة ماركس واسف لو اسلوبى معجبكش ولو تحب انى اكملك نظربة التاريخ المادى بنفس الاسلوب انا تحت امرك
15‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة myhesky.
قد يهمك أيضًا
من كتب "رأس المال "
ما هو العقل وما هي العقلانية
ما هي فلسفة العيد في الإسلام ؟
ما هي افضل جامعة لدراسة الفيزياء " بألعالم "..؟
ما هي عاصمة الارجنتين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة