الرئيسية > السؤال
السؤال
بعض المعجزات العددية في القرءان الكريم
http://www.holyquran.net/search/sindex.php
هدا موقع للتحقق من  ارقام  يكفي  ان ضغط على جزء من غيرها  وتضع الى اخر سورة يعني سورة الناس اية 6
* للجنة ثمانية ابواب و ان لجهنم سبعة
وعندما نعد كلمة ابواب في القرءان نجد انها تكررت 15 مرة

ابواب ( 10 ) مرات   ابوابا مرتين    ابوابها ( 3 ) مرات
*
جاء في القرآن الكريم ( ام يقولون افتراه  قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات )
لذا نرى ان كلمة ( سورة - سور ) ذكر في القرآن الكريم ( 10 ) مرات كالآتي
سورة ( 9 ) مرات  - سور مرة واحدة
*
وردة كلمة القمر 26 مرة    وكلمة قمرا  1
القمريدورحول الارض  في ( 27 ) يوما و ثلث اليوم
*
كلمة ( صلوات ) بصيغة الجمع وملصقاتها تتكرر في القرآن الكريم ( 5 )
صلوات ( 4 ) مرات  - صلواتهم مرة واحدة
*
دكر اسم يوسف مرة 1 قبل سورة يوسف و 25 مرة في سورة يوسف ومرة 1 بعد سورة يوسف
= 27   بعدد تكرار كلمة ( قمر
*
دكرة كلمة لون 7 مرات بعدد الوان قوس قزح هل هده مصادفة
الوانه 4 مرات   - الوانها  2  الوانكم 1
*
يقول تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59
دكر اسم ادم 25 مرة و عيسى 25 مرة
والعجيب ان السورة التي دكرنها اعلاه  جاءت في الترتيب 7  لكلا اسمين  يعني مرتب بحكمة الهية  
*









حوار الأديان | المسيحية | الأديان والمعتقدات | العلوم | الإسلام 21‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
الحياة  تكررت 145مرة .......... الموت تكررت  145مرة

الصالحات تكررت 167 مرة ....... السيئات تكررت  167مرة

الدنيا تكررت  115مرة .........الآخرة تكررت   115مرة

الملائكة تكررت   88 مرة ..........الشيطان تكررت  88 مرة

المحبة تكررت   83 مرة ........... الطاعة تكررت   83 مرة

الهدى تكررت    79 مرة ...........الرحمة تكررت   79 مرة

الشدة تكررت    102 مرة ..........الصبر تكررت   102 مرة

السلام تكررت   50 مرة ...........الطيبات تكررت 50 مرة

تكررت كلمة الجهر    16مرة ........... العلانية تكررت 16مرة

إبليس تكررت   11 مرة  ......... الاستعاذة بالله تكررت 11مرة

تكررت جهنم ومشتقاتها 77مرة ....... الجنة ومشتقاتها تكررت 77مرة .

وهناك كلمات بينها علاقات في المعنى وردت ضمن علاقات رياضية دقيقة ومتوازنة منها على سبيل المثال:

الرحمن تكررت   57مرة ............الرحيم تكرر 114 مرة أي الضعف

الجزاء تكررت  117مرة ..............المغفرة تكرر234مرة أي الضعف

الفجار تكررت   3مرة .............الأبرار تكرر 6مرة أي الضعف

النور ومشتقاتها  تكررت 24 ......  الظلمة و مشتقاتها تكررت 24مرة

العسر تكررت  12مرة..... ..........اليسر تكرر36مرة أي ثلاثة أضعاف .

قل تكررت    332 مرة ................ قالوا تكررت 332مرة

ولفظة الشهر بلغ 12 مرة ( وكأنه يقول إن السنة 12 شهرا)

ولفظة اليوم بلغ عددها 365 مرة (وكأنه يقول إن السنة 365 يوما)

وقد وردت كلمة البر 12 مرة  وبضمنها كلمة يبسا ( بمعنى البر ) بينما بلغ تكرار كلمة البحر 32 مرة (وفي ذلك إشارة إلى أن هذا التكرار هو بنسبة البر إلى البحر على سطح الأرض الذي هو بنسبة 12 / 32 ).

ولو تدبرنا عدد حروف لفظ الدنيا لوجدناها ستة حروف،وأيضاً حروف لفظ الحياة هي ستة حروف

وعناصر الدنيا .. هي السماوات وما فيها ..والأرض وما عليها، فهذه تشير إلهيا ....وتعتمد عليها ...وقد قرر القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى قد خلق السماوات والأرض في ستة أيام:

(إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) (لأعراف:54)

والدنيا ولفظها يتكون من ستة حروف خلقت في ستة مراحل والإنسان وحروفه سبعة خلق في سبع مراحل .

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِين ) ( سورة المؤمنون 12ـ 14)

و نجد أن فاتحة الكتاب وهي أول سور المصحف الشريف ونصها : بسم الله الرحمن الرحيم :(الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ )سورة الفاتحة .

تتكون من سبع آيات بما فيها البسملة اعتبرت آية ..و هذه تتكرر في كل السور ماعدا سورة (براءة ) ..و لا تعبر فيها كلها أنها آية .. فالفاتحة سبع آيات بالبسملة وست بغير البسملة ,وآخر سور المصحف الشريف هي سورة الناس ونصها :

بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ {1} مَلِكِ النَّاسِ {2} إِلَهِ النَّاسِ {3} مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ {4} الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ {5} مِنَ الْجِنَّةِ والنَّاسِ {6}( سورة الناس 1ـ 6) تتكون أيضاً من ستة آيات بغير البسملة،

عجائب العدد سبعة :
من عجائب العدد سبعة في القرآن أن كلمة الإنسان تتكون من سبعة حروف وخلق على سبع مراحل يتساوى معه في عدد الحروف ألفاظ القرآن ..و الفرقان ...و الإنجيل ..و التوراة .. فكل منها يتكون من سبعة حروف .وأيضاً صحف موسى، فيه سبعة حروف .و أبو الأنبياء إبراهيم .. يتكون أيضاً من سبع حروف .. فهل هذه إشارة عددية ومتوازنة حسابية إلى أن هذه الرسالات والكتب إنما نزلت للإنسان . . لمختلف مراحله ..وشتى أحواله ..وعلى النقيض، نجد الشيطان ..و يتكون لفظه من سبعة حروف .. فهل ذلك تأكيد لعداوته للإنسان في كل مرة ...ومختلف حالاته ..و أنه يحاول أن يصده تماماً عن الهداية التي أنزلها الله للإنسان كاملة وشاملة .

و جعل لجهنم سبعة أبواب قال تعالى :

{وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ {43} لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ {44} إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ {45} ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ {46} ( سورة الحجر : 43، 45)

كلمة {وسطا} في سورة البقرة:
سورة البقرة عدد آياتها 286 آية .

ولو أردنا معرفة الآية التي تقع في وسط السورة لكانت بالطبع الآية 143

ولا عجب من ذلك. لكن إذا قرأنا هذه الآية لوجدناها (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً) (البقرة:143) .

هل هي صدفة ؟ لا .. لأنه لو وجد عدد محدود من مثل هذه الإشارات لقلنا إنها صدفة .. لكنها كثيرة ومتكررة في كل آية من آيات القرآن الكريم .

إنه الإحكام العددي وصدق الله تعالى إذ يقول: (الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ) (هود:1)

تكرر لفظ{ اعبدوا} ثلاثاً

تكرر : لفظ {اعبدوا }

ثلاث مرات موجهاً إلى الناس عامة.

وثلاث مرات إلى أهل مكة.

وثلاث مرات على لسان نوح إلى قومه.

وثلاث مرات على لسان هود إلى قومه.

وثلاث مرات على لسان صالح إلى قومه .

وثلاث مرات على لسان عيسى إلى قومه.

كما أنه هناك بعض التوافقات بين عدد كلمات بعض الجمل التي بينها علاقة:

(لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليم بالمتقين )(التوبة 44 ) وهي 14 كلمة يقابلها قوله تعالى في الموضوع نفسه:

(إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون )(التوبة 45) وهي 14 كلمة كذلك.

وفي قوله تعالى : "وإذا قيل لهم  اتبعوا ما أنزل الله"  7 كلمات يقابله الجواب على ذلك وهو قوله تعالى في الآية نفسها "قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آبائنا" وهو 7 كلمات أيضا ً

وفي قوله تعالى "قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء " 7 كلمات وتتمتها قوله تعالى " قال لا عاصم اليوم من أمر الله" وهي 7 كلمات أيضاً.
21‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة العبودى (خالد العبودى).
2 من 2
نعم بارك الله فيكم
عرفتمونا تناسب الكلمات مع بعض الاعداد فيا ترى ما المغزى من ذالك....الكل يعرف انه لا توجد مصادفة وخاصة في كتاب الله
ماهي العلومة التي يجب ان نستنتجها من ذالك؟
انا معكم في ابراز ذالك الامر الرائع لكن الذي يقرأ ذالك يرى انه لم يستفد شيء
لو كان ماذكرتم مردف ببعض الدلالات يعني ماهو العدد 7 مثلآ او 9 او اي عدد اخر  مادلالته هل 8 تدل على النار و7 تدل على الجنه؟
نعم ان عالم الارقام عالم واسع ومن الصعب الخوض به وكذالك عالم الحروف يكفيها صعوبتآ انها مجرد 28 حرف استطاعت ان تحمل كل تلك العلوم في الكتاب العظيم وهي علوم الله جل وعلى
لذالك اعتقد ان هذه الدلالات التي ذكرتموها لا توضح شيئ مجرد تعداد لها وكان المفروض ان ترد بتعاريف ذالك ان كانت قد صدرت من شخص عالم
اعتقد انها مجرد نقل من غير علم
وشتان مابين العلم والناقل
وهذا افضل مثال على ذالك انكم نقلتم ولا تعلمون
25‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابوالقاسم عتيبه (Alaoteeby Jem).
قد يهمك أيضًا
كم مرة ذكرت جملة سمعنا واطعنا فى القران
كم عدد المرات التي ذكر فيها اسم الله عز وجل بالقران الكريم
كم مرة ورد لفظ الجلالة في سورة البقرة
كم مرة ذكرت ( فبأي آلاء ربكما تكذبان ) في سورة الرحمن ؟
كم عدد أحرف القرآن الكريم ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة