الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف التعامل مع الطفل المشاغب
علم النفس | الأسرة والطفل | العلاقات الإنسانية | المشاكل الاجتماعية | تربية الأطفال 24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
لكمه بوكسا ع الطاير
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة الانسان العظيم.
2 من 7
مرحبا..

أهم شيء برأيي يقلل من نسبة الشغب لدى هذا النوع من الاطفال هو:

1 عدم التظاهر بالانزعاج من تصرفاتهم

2  المحاولة قدر الامكان عدم معاقبتهم بالضرب لان من المعروف ان الطفل المشاغب

كلما تعرض للضرب أكثر كلما زاد من الشغب والعناد

3 محاولة اشغاله بأي نوع من النشاطات الذي يعتبر بديلا له عن ممارسة شغبه

تحياتي ,,{{أميرة الصحراء}}
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة أميرة الصحراء.
3 من 7
الطفل كائن جميل ويمر بمرحلة حساسه تكون هي الفاصل في تحديد مجريات حياته كلها
ومانعتقده شغبا او عنادا ليس الا ناتجا عن مشكلة ما يعانيها الطفل يجب علينا علاجها اولا طبعا اتكلم عن الشغب الزائد
اما الشغب الذي لا يسبب ضرر فلا بأس به لانه من باب اللعب الذي ينمي مهارات الطفل الجسمية والعقلية
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة Nada W Bas.
4 من 7
الطفل المشاغب حبوب ويعمل جو في البيت ولكن في بعض الأحيان يسبب الغضب لمن حوله

وأفضل إسلوب للتعامل مع الطفل المشاغب هو :

1- التقرب من الطفل وإعطائه الحب والحنان

2- معرفة ما يحب من الأمور التي تجعله هادئ

مثلاً التلفزيون _ الرسم والتلوين _ القصص _ المشاركة في أعمال المنزل مع الماما

3- اسلوب العقاب والثواب
إذا قام بعمل جيد إمنحه شيئ يحبه و إذا أخطأ خذ منه شيء أو امنعه من الذهاب إلى مكان يحبه

4- الإهتمام بغذاء الطفل
فالحلويات والسكريات تجعل الطفل مثل المجنون
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة حروف عشقي .. (عاشقة المطر).
5 من 7
يشكو بعض الآباء والأمهات من المشاغبه الشديدة والمزعجة لدى بعض أبنائهم وبناتهم ونسمع كثيراً منهم بعض الشكاوى التالية :

-ابني لا يجلس في مكان واحد لأكثر من خمسة دقائق


-إنه كثير الحركة


-مزعج

-كثير الركض والجري

-يتسلق الأشياء بكثرة

-لا يجلس معنا لتناول الطعام لفترة كافية

-لا يجلس للمذاكرة أو للدراسة

-سريع النسيان

-سريع الملل

-عجول



باختصار ابني مشاغب ومزعج


طفلي مشاغب .. فماذا أفعل ؟؟

فهل هذا الطفل مشاغب ومزعج فعلاً ؟!!!
أم أنه مصاب بمرض لا يدركه كثير من الوالدين بل والمعلمين ؟


في حالات كثيرة من هذه الشكاوى نجد أن الأهل يصفون - وهم لا يعلمون –
( اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ).


إن هذا الاضطراب يتسم بوجود نشاط حركي مفرط جداً لدى الطفل بحيث يصبح كثير الحركة عجولاً جداً وغير منضبط بأنظمة المنزل أو المدرسة وقد يصاحب ذلك نقص في قدرته على التركيز والانتباه .


مـا هـي الـعـلامـات الـمـرضـيـة لـهـذا الاضـطــراب ؟

هي -في الواقع- كثيرة ، ولا يلزم وجودها كلها لدى الطفل لتشخيص الحالة لديه ، وإنما يكفي وجود بعضها وخاصة إذا نتج منها شكوى أو استياء، سواءً من الأهل في المنزل أو من المدرسين في المدرسة، ومن هذه الأعراض والعلامات ما يلي:

(أ ) نقص التركيز : ومن مظاهره : عدم القدرة على الانتباه ومتابعة الشيء حتى النهاية ، والإعراض عن الأشياء التي تتطلب تركيزا ذهنياً ( مثل المذاكرة ) مع كون الطفل ذكياً ولكنه يعاني من صعوبة الحفظ مع سرعة النسيان وذلك لضعف قدرته على التركيز وليس لضعف قدراته الذهنية ، وكذلك فإن الطفل المصاب بضعف التركيز إذا بدأ في عمل ما فإنه لا يكمله إلى النهاية وإنما يقطعه ويذهب إلى شيء آخر ، وكذلك نسيانه للمهام اليومية المطلوبة منه .

(ب) فرط النشاط الحركي والاندفاعية ، ومن مظاهره : عدم الاستقرار في مكان الجلوس ، سواءً أمام التلفاز أو أثناء الأكل ، وكثرة التململ والحركة عند الإجبار على الجلوس وخاصة في المدرسة أو عند وجود أهله لدى أناس آخرين ، مما يسبب الإحراج والانزعاج للوالدين ، وكذلك الجري بسرعة وتسلق الأشياء الخطيرة وكثرة الاعتداء على غيره من الأطفال وتكسير وتخريب أثاث المنزل ، وكذلك كثرة وسرعة الكلام-أحياناً- ومقاطعة الآخرين أثناء حديثهم وضعف الانضباط في السلوك مع ضعف الاستجابة للتوجيهات والأوامر وقلة الخوف من العقوبات والتهديدات.

(ج ) هذه الأعراض تظهر غالباً قبل سن السابعة ، ولابد أن تستمر لمدة لا تقل عن ستة أشهر ، وكذلك لابد أن تظهر معظم هذه الأعراض لدى الطفل في أكثر من مكان (فمثلاً :تكون موجودة في المنزل والمدرسة) حتى نستطيع إطلاق هذا التشخيص على ذلك الطفل .



مـا مـعـدل انـتـشــاره ؟

يصيب هذا الاضطراب الأطفال بنسبة 3 – 5 ٪ وهو أكثر في الأولاد منه في البنات بثلاثة أضعاف .

كـيـف نـتــعـامـل مـع هـذا الاضـطــراب ؟

يفضل أن يتعاون كل من الأسرة والمعلم مع المعالج النفسي حتى يتم التعامل مع هذا الاضطراب عن طريق برامج سلوكية مقننة إضافة إلى أن بعض الأطفال قد يحتاج علاجات دوائية للتحكم في الأعراض:

1 ـ لا بد من توفير مكان آمن وواسع للطفل حتى يفرغ فيه طاقته ، والتركيز على النشاط والألعاب التي تتطلب جهداً بدنياً كبيراً حتى تمتص نشاط الطفل

2 ـ لابد من وضع برنامج يومي للطفل حتى ينضبط فيه ، ويُعمل له برنامج مصاحب عن طريق المكافأة والحرمان

3 ـ عدم ترك أشياء حادة أو ثمينة في متناول الطفل


4 ـ يفضل جلوسه في المقاعد المتقدمة في قاعة الدراسة حتى لا يتشتت تركيزه


5 ـ لابد من تعاون المدرسة والمنزل في أساليب التعامل للوصول لأفضل النتائج

6 ـ هناك بعض الأدوية النافعة والفعالة والتي يصفها الطبيب النفسي لضبط السلوك وتحسين التركيز وهي أدوية مأمونة وفوائدها كثيرة .


من أخطاء المربين ( الوالدين والمعلمين ) مع هؤلاء الأطفال:

للأسف الشديد وبسبب جهل كثير من المربين بهذا الاضطراب فإنهم قد يقعون في كثير من الأخطاء، ومنها:

1- كثرة التوبيخ والتأنيب للطفل

2- كثرة الضرب وقد يصل ذلك إلى إهانة الطفل أمام الآخرين


3- وصف الطفل بالغباء وإطلاق الأوصاف السلبية المتكررة عليه .

الآثار والنتائج السلبية المتوقع حصولها لدى الطفل المصاب بهذا الاضطراب- وخاصة إذا لم يتم علاجه بالصورة المناسة :-

يصبح هذا الطفل عرضة لكثرة الإصابات الجسدية الناتجة عن سرعته الشديدة و اندفاعيته غير المنضبطة وكذلك أظهرت بعض الدراسات أن هؤلاء الأطفال تزداد لديهم نسبة الإصابة بالاكتئاب وضعف الثقة بالنفس بالإضافة إلى كونهم أكثر عرضة للانحراف السلوكي في مستقبل حياتهم وخاصة في مرحلة المراهقة- ولذا فلابد من المبادرة بحسن التعامل مع هذه الإشكالية لدى هؤلاء الأطفال حتى نجنبهم تبعات هذا المرض.
25‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة جبل الشرق.
6 من 7
أعطيه حبة ATARAX  25 mg ههههههههه
1‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 7
كن صارماً معه وبعد ذلك يتئدب.
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة محمد الخاطر (أحب السعودية).
قد يهمك أيضًا
كيف أتعامل مع الطفل المشاغب ؟
الله يرحمك يا مؤسس المشاغب
طرق تعلم الاطفال الدين ؟
اريد ماسنجر للجوال
اريد منتديات كبيرة للتحميل منها و الرفع عليها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة