الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى الحروف المتقطعة فى القرآن الكريم ؟؟ وما تفسيرها ؟؟؟
أولا: ما هي الحروف المتقطعه بالقران

هي فواتح السور التي تكون علي شكل حروف هجائيه مفرده أو شبه مفرده
عدد السور التي جاءت بها:

جاءت الحروف المتقطعه في 29 سوره وهي
1: { الم} _ البقره , ال عمران , العنكبوت , الروم , لقمان , السجده
2: {المص} الاعراف
3: {الر} يونس , هود , يوسف , ابراهيم , الحجر
4: {المر} الرعد
5: {كهيعص} مريم
6: {طه} طه
7: {طسم} الشعراء , القصص
8: {طس} النمل
9: {يس} يس
10: {ص} ص
11: {حم} غافر , فصلت , الزخرف , الدخان , الجاثيه , الاحقاف
12: {حم-عسق} الشورى
13: {ق} ق
14: {ن} القلم

اما عن تفسيرها فنجد مثلا :
1) اننا اذا قمنا بترتيبها بشكل سليم سنجد فى النهاية جملة ((( نص حكيم قاطع له سر )))
2) عدد الحروف التى ذكرت 14 حرف وهى نصف الحروف الهجائية فى اللغة العربية
3) إذا قسمنا ال28 حرف الى 9 في الاول و 9 في الاخر و 10 احرف في الوسط
أ : ا – ب – ت – ث – ج – ح – خ – د – ذ [ أخذ منهم حرفين ا – ح وترك 7 أحرف]
ب: ف- ق – ك – ل – م – ن – ه – و – ي [ أخذ منهم 7 أحرف وترك حرفين ]
جـ: ر – ز – س – ش – ص – ض – ط – ظ – ع – غ [ أخذ منها غير المنقوط "5 أحرف " وترك المنقوط ]
4) ومما يزيد من الاعجاز في هذه الحروف وتحدي الباري عز وجل للعرب انه ثبت ان هذه الروف التي تفتتح بها سوره معينه تكون هي الغالبه علي باقي الحروف في الكلمات

كان هذا بعض من الاعجاز فى القرآن الكريم للرد على بعض الجهلاء
التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة angel of islam.
الإجابات
1 من 9
http://www.youtube.com/watch?v=ctZhuhZ2e6I  
روائع الشيخ الشعراوي في الحديث عن الحروف المقطعة في القرآن في اليوتيوب
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة سعودي بزنز.
2 من 9
سبحان الله
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة haizof.
3 من 9
لا اله الا الله
وعلم الانسان مالم يعلم


جزيت خيرا على المعلومه
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة غروب.
4 من 9
سبحان الله
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
5 من 9
الله اعلم
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 9
شكرآ اخي .

لكن انا سمعت ان مالها تفسير .. والله أعلم ..
9‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة dinho.
7 من 9
بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني لسر الاحرف في القران الكريم

المصدر  http://www.smartvisions.eu/vb/showthread.php?t=37

المهدي المُنتظر يُبين للمُسلمين سر الأحر ف في القُرأن العظيم
------------------------------------------------------------------------------------------------
اقتباس
بسم الله الرحمن الرحيم

من المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر وخاتم خُلفاء الله أجمعين الإمام ناصر مُحمداليماني إلى جميع المُسلمين المؤمنيين بهذا القُرأن العظيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الأخرين والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسليين من أولهم إلى مسك ختامهم النبي الأمي رسول الله إلى الناس أجمعين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم والسلام على من أتبع الهادي إلى
الصراط__________________________________المُستقيم

((((((((((ثم أما بعد))))))))))))
يامعشر عُلماء الأمة قد جعل الله القُرأن العظيم حُجتي عليكم في بُرهان الإمامة أوحُجتكم علي إذا لم أستطيع أن أقدم لكم من القرأن بُرهان العلم والسُلطان لقوم يعلمون ولن يدرك حقيقةالبيان المُستهزؤن ولا المُتكبرون بل الذين يتدبرون البيان بالعقل والمنطق بتركيز تام بالفكروبالبصيرة فسوف يدركون هل ينطق اليماني بالحق أم كان من اللاعبين أو من الذين يقولون على الله بالضن ما لا يعلمون والظن لا يغني من الحق شيئا فلا أكلمكم بالتأويل عن إجتهادمني ثم أقول والله أعلم مُحتمل الصح والخطئ ولا بالقياس بل في نفس وقلب الموضوع وتعلمون في القُرأن العظيم بخمسة وعشرون نبيا ورسولا ويعلم المهدي المُنتظر بثمانية وعشرون نبيا ورسولا وقد يود أحد منكم أن يُقاطعني قائل من أين جئت لنا بثلاثة ونحن نعلم بأنهم ليس إلا خمسة وعشرون نبيا ورسولا فأجيبه على الفور إنهم رُسل الله الثلاثة في القصة المجهولة في القُرأن العظيم والذي أرسلهم الله إلى أحد القُرى فجعل الله في قصتهم غموض فلم يُبين لكم في نفس القصة ما أسماء رُسل أصحاب القرية ومن هم قومهم بل جعلها الله قصة مجهولة كما تعلمون وقال الله تعالى({إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون)صدق الله العظيم وقد بينا في خطاب سبق هذا بأنهم هم أنفسهم أصحاب القصة المجهولة في سورة الكهف وأذكركم بهذا الخطاب السابق ومن ثم نزيده تفصيلا وأكثر علما
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع المُسلمين في العالمين والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله ورُسلة إلى العالمين من أولهم إلى خاتم مسكهم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ((((((((((((((ثم أما بعد )))))))))))))
وتا الله لا أريدكم أن تكونوا ساذجين فتتبعوني بغير علم ولا هُدا ولا كتاب مُنير وبيني وبينكم والناس أجمعين هو القُرأن العظيم فمن أيده الله بسُلطانه فهو الغالب بالحق في القضايا التي بدأتكم في الحوار فيها فأما أصحاب الكهف فعددهم ثلاثة ورابعهم كلبهم ويامعشر المُسلمين ألم تجدون قصة في القُرأن جعل الله أصحاب هذه القصة مجهولين برغم أن القُرأن إذا تلى القصص يُفصلها تفصيلا ومن ثم يذكُر إسم النبي المُرسل إليهم وقريتهم ولاكننا نجد في القُرأن قصة لقرية مجهولة الموقع والإسم وقومها الساكنين فيها بل قال أصحاب القرية إذ جائها المُرسلون والتي أرسل الله إليها إثنيين فكذبوهما فعززنا بثالث وقال الله تعالى (﴿وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ. إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ.قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ.قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ. وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِين. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيم .قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ ﴾ يس : ( 13- 19 ) صدق الله العظيم
وهُنى يبتدى المُتدبر للقُرأن لماذا هذه القصة جعلها الله غامضة بالنسبة لأصحاب هذه القرية فمنهم قومها وما أسماء هذا المُرسلين الذين أرسلوا إليها فلا بُد أن يكون في هذه القصة سرغير عادي من أسرار القُرأن العظيم والتي لا تزال غامضة على عُلماء الدين والمُسلمين وأنتم تعلمون بأن هُناك قصة لأصحاب الكهف غامضة فلا بُد أن تكون لها علاقة بهذه القصة لأصحاب القرية التي قصصها القُرأن علينا بدون ذكر قوم من أصحاب هذه القرية وما أسما هاؤلاالرُسل الثلاثة الذين أُرسلوا إليها فلماذا هذا الغموض برغم أنها قصة والقصص واضح في القرأن كمثل أحسن القصص قصة يوسف والتي كانت قصة من البداية إلى النهاية وكذالك جميع قصص القرأن إلا هذه القرية والتي أبتعث الله إليها أثنيين فكذبوهما فعززنا بثالث ومن ثم تقوموا بالمُقارنة أولا في نوع التهديد والوعيد الذي خوفوا أصحاب هذه القرية رُسلهم إن لم ينتهو عن دعوتهم ويعودوافي ملتهم بأنهم سوف يرجموهم ويمسكم منا عذاب عظيم أو يعودوا في ملتهم تاركين دعوتهم(قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيم .قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ ﴾ يس : ( 13-19 ) صدق الله العظيم
ومن ثم تنتقلوا إلى قصة أصحاب الكهف تجدون بأنهم تلقون نفس هذا التهديد والوعيد (19) إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20)ومن بعد ذالك تقومون بمقارنة بين العدد الرقمي لرسُل إلى هذه القرية والذي جعله الله واضح وجلي وقال الله تعالى (أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ)ومن ثم تنتقلوا إلى العد الرقمي لأصحاب الكهف والذي جعله الله أيضا واضح وجلي لأهل التدبروالفكر بأنهم ثلاثة ورابعهم كلهم وقال الله تعالى( سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ) صد ق الله العظيم رجما بالغيب لذالك قال الله تعالى سيقولون ثلاثة ورابعهم كلبهم ولم يصف الله هذا القول بأنه رُجمُ ُ بالغيب بل الأقوال التي قد قيلت من خمسة إلى سبعة وثامنهم كلبهم فهاذا الأقوال رُجم بالغيب من غير علم ولا سُلطان بل بالضن والظن لا يغني من الحق شيئا ولذالك قال تعالى ويقولون خمسة وسادسهم كلبهم رُجم بالغيب فهذه أقوال قد قيلت لذالك قال تعالى ويقولون بمعنى أنه قد قيل إذا هذه الأقوال قد قيلت فأصبحت فعل ماضي يا أصحاب اللُغة العربية أما القول الحق هو القول الأول والذي لم يقوله أحد ولا يزال في علم الغيب حتى يقوله المهدي المنتظر وأوليائه لذالك لم يقول الله يقولون ثلاثة رابعهم كلبهم بل قال سيقولون بمعنى أن هذا القول لم يُقال بعد لذالك قال الله تعالى(سيقولون ) بمعنى أن هذا القول لا يزال في علم الغيب ولم يُقال بعد وها هو قد جاء القول الحق وقيل فهل أنتم مؤمنيين ولو تدبرتم قوله تعالى لا يعلمهم إلا قليل بمعنى أن القول الحق هو أقل الأرقام ثلاثة ورابعهم كلبهم ولا ينبغي أن يكون الرقم أقل من ذالك وذالك لأنكم إذا نظرتم في قول المخاطب من أصحاب الكهف في التخاطب في ما بينهم تجدونه لا يُخاطب واحد بل إثنين لذالك قال إبعثوا أحدكم بورقكم هذه فهل تبين لكم بأني حق أعلم الناس بعددهم والمُفتي في أمرهم فهل أنتم مُصدقون وكان الإنسان أكثر شئ جدلا)وهم نفس الثلاثة الرُسل إلى القرية المجهولة في القصة المجهولة الأخرى وقد يُقاطعني أحدكم فيقول إنهم فتية أمنوا بربهم ولم يذكر بأنهم رُسل ومن ثم نقول له لا بُد للفتية من داعي إلى الحق حتى أتبعوه وذالك هو الرسول الأول فصدقه أخوية الفتية الذين كان قد تكفل برعايتهم ذي الكُفل من بعد موت أبيهم ورباهم تربية حسنة ولذالك يُكنى ذي الكُفل وليس ذالك إسمه ومثلهم ومثل ذي الكفل كمثل موسى وهارون إلا إن هارون أكبر من موسى وقد تنزلت الرسالة على موسى وجعل الله معه أخاه هارون وزيرا فأرسلهم إلى فرعون وقال الله تعالى(((فأتياه فقولا إنا رسولا رب العالمين))) صدق الله العظيم وأما الرسالة فتنزلت على موسى عليه الصلاة والسلام وكذالك الفتية تنزلت الرسالة على أخاهم الأكبر فأمنوا الفتية بأمره ومن ثم زادهم الله هُدا فجعلهم أنبياء مع أخاهم إلى قريتهم ألا أنهم هم الأسباط ولم يكونوا هودا أو نصارى بل أسباط ياسين عليه السلام ألا أنهم هم الثلاثة المُرسلين ومنهم اليأس إبن ياسين وأرجو من الله المغفرة بأني قُلت في خطاب سابق قولاًبالضن في إسم الرسول الذي أمن به أصحاب الكهف فقلت أنه إدريس وهو لم يكن إسمه إدريس بل إسمه اليأس بن ياسين وإدريس واليسع إخوته وجميعهم على أبا يُدعى ياسين فلا تجعلوا ذالك حُجة على ناصر اليماني كيف أنه يقول في خطاب سابق أن الرسالة نزلت على أدريس والأن يقول بل نزلت على إليأس فأجيبه فورا فأقول إن ذالك كان بسبب إستعجالي بتأويل إسم الرسول لأصحاب الكهف فقلته بالضن وهذا هو القول الوحيد الذي قلته بالظن دون أن أعلم علم اليقين بأنه حق إدريس من تلقى الرسالة وكان من المفروض أن أنتظر لوحي التفهيم من ربي حتى يزيدني علما بالبيان ما إسم الرسول الذي تلقى الرسالة هل هو إدريس أم الياس وقال الله تعالى(و لا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه و قل رب زدني علما)
صدق الله العظيم وذالك لم يكن عتابا لمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم الذي أنزل الله عليه القُرأن بل عتابا للذي أتاه الله البيان ناصر محمد اليماني فقد أستعجلت في التأويل في ذالك قبل أن يعلمني ربي بذالك بالسلطان والبرهان من القرأن ولن أقول بالضن من بعد ذالك أبدى ولم يكن خطأي كبيرا وإنما جعلت أكبر الفتية إدريس ولم يكن أكبرهم بل أكبرهم الياس بن ياسين عليهما الصلاة والسلام وهو من تلقى الرسالة وأما أخاه أدريس فهو صديقا نبيا لأنه صدق أخاه إلياس بالرسالة فقد زادني الله علما في أسماء أصحاب الكهف وأي الرسول منهم الذي تلقى الرسالة من ربه وذالك لانه لا يُمكن أن ياتوا بثلاثة كُتب بل جاءو بكتاب واحد وهو الكتاب الذي نزل على رسول الله إلياس ولذالك قال الله تعالى(وإن إلياس لمن المرسلين..إذ قال لقومه ألا تتقون..أتدعون بعلاً وتذرون أحسن الخالقين..الله ربكم ورب آبائكم الأولين..فكذبوه فإنهم لمحضرون..إلا عباد الله المخلصين..وتركنا عليه في الآخرين..سلام على إل ياسين..إنا كذلك نجزي المحسنين) صدق الله العظيم ألا أنهم هم الثلاثة الرسل الأسباط أي أسباط ياسين وجميعهم أرسلهم الله إلى قرية واحدة وهي قريتهم ولم يؤتيهم الله إلا كتاب واحد وهو الكتاب المُنزل علي رسول الله إلياس والثلاثة الرُسل يدعون إلى ما جاء في كتاب رسول الله إلياس ولذالك قال الله تعالى(قولوا امنا بالله وماانزل الينا وماانزل الي ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ومااوتي موسي وعيسي ومااوتي النبيون من ربهم لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون )صدق الله العظيم ألا أنهم هم أسباط ياسين ولم يكونوا أسباط يعقوب ولم يكن من ذرية يعقوب غير رسول الله يوسف ولاكن الله قال الأسباط جمع وليس مفرده السبط يوسف عليه الصلاة والسلام(ثم بين الله في أية أخرى بأن الأسباط لم يكونوا هود أو نصارى وقال تعالى)(أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ )صدق الله العظيم ونعلم بأن بني إسرائيل ينقسمون إلى إثني عشر قبيلة من ذرية الأسباط الإثني عشر ولم يكن نبي الله يعقوب منهم بل هو قبلهم وهم من ذُريته ويعقوب من ذرية إبرهيم عليه الصلاة والسلام واليهود والنصارى من ذرية الإثني عشر الأسباط إذا يعقوب لم يكن يهوديا ولا نصرانيا وكذالك خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام وكذالك الأسباط الثلاثة الأخوة الرُسل لم يكونوا من اليهودأو النصارى بل هم من ذرية ياسين أبا الثلاثة الأسباط ولم يكن لهم علم بهم ولا بإبراهيم بل كان لهم علم بمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مكتوب عندهم في التورات والأنجيل فهم يعرفونه كما يعرفون أبنائهم ولذالك قال الله تعالى( {يا أهل الكتاب لما تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة و الإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون(65) ها أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(66) ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين(67)}.)صدق الله العظيم ويامعشر عُلماء الأمة تيقضوا لبيان الأحرف التي جاءت في أوائل تسع وعشرون سورة في القُرأن العظيم )فما ضنكم بأن تكون تلك الأحرف وإنها ليست كلمات بل أحرف على حده رموز لإسماء المُقسم بهم وهم ثمانية وعشرون نبيا ورسولا) والإمام (ن) هو التاسع والعشرون ولاكن الرمز لم يكن شرط أن يكون أول حرف من الإسم المُقسم به بل أي حرف من إسمه سواءالحرف الاول من الإسم المُقسم به أو ما بعد الحرف الأول من حروف الإسم الأخرى ولاكنها لا تتجاوز عن الإسم الأول فأنظروا إلى الأحرف التي جاءت في أول سورة مريم فذالك أنبياء أل عمران بالترتيب الأول في الأول(((((كهيعص)))))
فأما الرمز (ك) فأنه يرمز لإسم نبي الله زكريا عليه والسلام
وأما الرمز (ه ) فإنه يرمز لإسم نبي الله هارون أخو مريم عليه السلام
وأما الرمز ( ي) فإنهُ يرمز لإسم يحيي عليه الصلاة والسلام
وأما الرمز(ع ) فإنه يرمز لإسم عيسى عليه الصلاو والسلام
وأم الرمز (ص) فذالك رمز مُستنبط من إسم الصفة (الصديقة ) مريم عليها السلام ولم يؤخذ الرمز من إسمها لأنها ليست نبية بل صديقة صدقت بكلمات ربها تصديق لقوله تعالى((ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة))صدق الله العظيم وأما الرمز الأخير في القُرأن العظيم في سورة (ن) إنهُ (ن) ناصر محمداليماني لوكنتم تعلمون ولم يجعلني الله نبيا ولا رسولا بل الإمام الشامل لكم ولأنبيائكم إلا من كفر بان الله جعلني إمام لإبن مريم عليه الصلاة والسلام وقال لا ينبغي لك أن تكون إمام لنبي ورسولا وأنت ليس إلا رجل صالح وهذا إن كنت صالح فسوف أرد عليه بقوله تعالى الذي أقسم بأول حرف من إسم الناصر لنبية والذي سوف يظهر أمره على العالمين على يده ويكفيه ذالك جواباوقال الله تعالى(ن، والقلم وما يسطرون * ما أنت بنعمة ربك بمجنون * وإن لك لاجرا غير ممنون * وإنك لعلى خلق عظيم * فستبصر ويبصرون * بأيكم المفتون)صدق الله العظيم وسلام الله على أهل الُلب والبصيرة الذين يستموعون القول فيتبعون أحسنه وعليكم أن تعلموا يامعشر المُسلمين بأن الفرق بين تأويلي وكثيرا من المُفسرين كالفرق بين الحق والباطل فبا الله عليكم أنظروا إلى هذا التفسير والذي فسر به الحرف ن والقلم

__________________
قال: حدثني عبدالسلام بن مالك معنعنا: عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله [ تعالى.ر ]: (ن): السمكة التى على ظهرها الارضين وتحت الحوت الثور وتحت الثور الصخرة وتحت الصخرة الثرى وما يعلم تحت الثرى إلا الله [تعالى.ب ] واسم السمكة ليواقن واسم الثور يهموث )
فبالله عليكم هل هذه تأويل تقبلها عقولكم وتطمئن لها قلوبكم فهل أصبحتم يامعشر عُلماءالأمة ساذجين إلى هذا الحد إلا من رحم ربي فتأخذون الروايات دونما تفكر فيها بالعقل ونورالبصيرة هل هذا حق أم باطل فإن أتقيتم الله فلا تريدون أن تقولون بالروايات عليه غير الحق فسوف يجعل لكم فُرقانا وذالك نور وبصر حديد في القلب فتعرفون به الحق والباطل ثم أنظرواإلى إسم السمكة (ليواقن) وإسم الثور (يهموث) وأرى ذالك من أسماء المردة الشياطين فهل ترون هذا التأويل أحق من تأويل المهدي المُنتظر فسوف يعلمون نبأة بعد قليل وأي مُنقلب ينقلبون وأن لعنة الله على الكاذبين وسلام على المُرسلين والحمد لله رب العالمين حبيب المُصدقين المؤمنين الأولياء الصالحين
(ألامام ناصر محمد اليماني )ا
لبيعة لله

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)
سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)
24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
8 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان عدد الانبياء والرسل من محكم القران العظيم للمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

المصدر http://www.smartvisions.eu/vb/showthread.php?t=39
---------------------------------------------------------------------------------------------------
\\ بيان عدد الأنبياء والرُسل الذي ورد ذكرهم في القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين

السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين و في الملأ الأعلى إلى يوم الدين

(((ثم أما بعد)))


يا معشر عُلماء الأمة لقد أمركم الله بالإيمان بجميع الأنبياء و المُرسلين من أولهم آدم عليه الصلاة والسلام إلى مسك خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم و قد ذكر الله لكم في مُحكم آيات القُرآن العظيم ثمانية و عشرين منهم بالاسم بعدد الأحرف التي يتكون منها القُرآن العظيم ثمانية و عشرين نبياً ورسولا" و هم :

1_ نبي الله آدم عليه الصلاة و السلام
و قال الله تعالى((ان الله اصطفى آدم و نوح و آل إبراهيم و آل عمران
على العالمين,ذرية بعضها من بعض ))صدق الله العظيم
2_ نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام
3_ نبي الله إلياس عليه الصلاة والسلام
4_نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام
5_نبي الله اليسع عليه الصلاة والسلام
6_نبي الله هود عليه الصلاة والسلام
7_نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام
8_نبي الله أيوب عليه الصلاة والسلام
9نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام
10 نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام
11_ نبي الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام
12_نبي الله إسحاق عليه الصلاة والسلام
13_ نبي الله شُعيب عليه الصلاة والسلام
14_ نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام
15 _ نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام
16_ نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام
17_ نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام
18_ نبي الله هارون أخو موسى عليهما الصلاة والسلام
19_نبي الله لُقمان عليه الصلاة والسلام
20_ نبي الله عُزير عليه الصلاة والسلام
21_ نبي الله ذو القرنين عليه الصلاة والسلام
22 _ نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام
23_نبي الله سُليمان عليه الصلاة والسلام
24 _ نبي الله هارون ابن عمران أخو مريم عليه الصلاة والسلام
25_ نبي الله زكريا عليه الصلاة و السلام
26_نبي الله يحيى عليه الصلاة و السلام
27_ نبي الله المسيح عيسى ابن مريم عليه و على أمه الصلاة و السلام
28_ خاتم الأنبياء والمُرسلين رسول الله إلى الإنس والجن أجمعين
مُحمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم

و لا ينبغي أن يكون عدد الرُسل و الأنبياء المذكورين في القرآن العظيم بالاسم أن يتجاوز عددهم لعدد الأحرف المُكون منها جميع هذا القرآن العظيم و يتكون القرآن العظيم من ثمانية و عشرين حرفا" و ذلك لأنه قرآن عربي مُبين و اللغة العربية تتكون من ثمانية و عشرين حرفا" ينطق بها اللسان العربي المُبين و إليكم السور ذات الأحرف التي أقسم الله بها من باب التكريم و ليس تكريم للحرف بل أقسم بحرفٍ ينتمي لاسم نبيٍ أو رسولٍ و لذلك يرمز له الله في القسم بأحد حروف اسم النبي المُقسم باسمه و لم يكن شرطا" أن يكون الحرف الأول من الاسم بل بأحد حروف الاسم الأول و لكنه لا يتجاوز الاسم الأول إلى الأب بل أحد حروف الاسم الأول للنبي المُقسم به على سبيل المثال (كهيعص) فأما الحرف (ك) فنجده رمزا" لاسم نبي الله زكريا و أما (ه) فنجده رمزا" لنبي الله هارون بن عمران أخو مريم و أما الحرف (ي) فنجده رمزا" لاسم نبي الله يحيى و أما ( ع ) فرمزا"لاسم لرسول الله عيسى بن مريم و أما الحرف(ص) فرمز الصديقة مريم و لم يأخذ رمزها من الاسم لأنها ليست نبية بل صديقة لذلك أخذ الرمز من اسم الصفة و قال الله تعالى ((ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل و أمه صديقة )) صدق الله العظيم

و هذه السور ذات الأحرف التي يكمن فيها أسرار الأسماء التي علمها الله لآدم عليه السلام ومن ثم علّم آدم بها الملائكة و من ثم علِمت ملائكة الرحمن بجميع أسماء خلفاء الله أجمعين و لذلك قالوا لزكريا (( إن الله يُبشرك بغلام اسمه يحيى )) و كذلك قولهم لمريم (( يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم ))صدق الله العظيم

و جميع هذه الرموز لأسماء خلفاء الله من الأنبياء و الرسل و الصالحين :
(1) الم ــ البقرة
(2) الم ــ آل عمران
(3) المص ــ الأعراف
(4) الرــ يونس
(5) الر ــ هود
(6) الرــ يوسف
(7) الر ــ الرعد
(8) الر ــ إبراهيم
(9) المر ــ الحجر
(10) كهيعص ــ مريم
(11) طه ــ طه
(12) طسم ــ الشعراء
(13) طس ــ النمل
(14) طسم ــ القصص
(15) الم ــ العنكبوت
(16) الم ــ الروم
(17) الم ــ لقمان
(18) الم ــ السجدة
(19) يس ــ يس
(20) ص ــ ص
(21) حم ــ غافر
(22) حم ــ فصلت
(23) حم *عسق ــ الشورى
(24) حم ــ الزخرف
(25) حم ــ الدخان
(26) حم ــ الجاثية
(27) حم ــ الأحقاف
(28) ق ــ ق
(29) ن ــ ن

فأما الثمانية و العشرون سورة فهي تخص أحرفها لجميع الأنبياء و المرسلين و الذين ذكرهم القرآن بالاسم بلفظ القرآن العظيم و جميعهم أعطاهم الله علم من الكتاب و لا أظنكم يا معشر المُسلمين تنتظرون نبيا"و لا رسولا" فقد علمتم بثمانية و عشرين نبيا" و رسولا "قد مضوا و كان خاتمهم محمد صلى الله عليه و آله وسلم ، و لكن بقيت سورة واحدة و لا غير بل هي آخر سورة وضعت في القرآن من السور اللاتي يحملن الأحرف السرية و التي أولهم (الم ) في سورة البقرة و آخرهم (ن) ، و يامعشر المُسلمين ما ظنكم بهذا الحرف الزائد على الثمانية و العشرين نبيا" و رسولا" و الذي ذكر الله أسماءهم بنص القرآن الصريح و منهم من يوجد له إسمان مذكوران في القرآن فعلى سبيل المثال محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و كذلك أحمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و كذلك رسول الله إلياس صلى الله عليه و آله و سلم ثم تجدون له اسم آخر في القرآن و هو (ذي الكفل) و لماذا يُسمى ذي الكُفل و ذلك لأنه تكفل بتربية أخويه إدريس و اليسع بعد أن صارا يتيمي الأبوين و كذلك هم أبَوَا إلياس و أولئك هم الأسباط الثلاثة المذكورين في القرآن الكريم ولم يكونوا هودا" أو نصارى و الله يعلم و أنتم لا تعلمون و لا علم لي إلا ما علمني ربي بوحي التفهيم و ليس بالتكليم و إذا لم يكن لوحي التفهيم سًلطان بيّن في القرآن العظيم فأحذركم من ذلك فليس وحي من الرحمن بل وسوسة من شيطان رجيم يأمركم بالسوء و الفحشاء و أن تقولوا على الله ما لا تعلمون تصديقا" لقوله تعالى (( إنما يأمركم بالسوء و الفحشاء و أن تقولوا على الله مالا تعلمون))صدق الله العظيم

و لأنه من أمر الشيطان الرجيم قول العالم بما لا يعلم علم اليقين من أجل ذلك حرِّم على المسلمين تصديقا" لقول الله تعالى ((قلْ إنّما حرّم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأنْ تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانًا وأنْ تقولوا على الله ما لا تعلمون)) صدق الله العظيم

فكيف تؤولون القرآن بالظن يا معشر المُسلمين و أنتم تعلمون بأن الظن لا يغني من الحق شيئا" ، و إن قول المُفتي بما لا يعلم هو من أمر الشيطان و ليس من أمر الرحمن ، فهل تزعمون بأن الاجتهاد هو أن تقولوا على الله ما لا تعلمون فتعالوا لأعلمكم ما هو الاجتهاد ؟
و هو أن تتمنى اتباع الحق ثم تكون باحثا" عن الحقيقة و هنا يأتي علم الله و هُداه تصديقا" لقوله تعالى((((( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا )))))صدق الله العظيم

فهل تعلمون بأن جميع الأنبياء و المُرسلين جميعهم كانوا باحثين عن الحقيقة الحق فهداهم الله إليه فاصطفاهم و علمهم ، فانظروا إلى خليل الله إبراهيم عليه الصلاة و السلام ، بحث عن الحقيقة بعد عدم اقتناعه بعبادة الأصنام فنظر إلى ملكوت السماء بنظرة الـتأمل فاختار كوكب و قال هذا ربي فهو أسمى و أرفع من هذه الأصنام التي يصنعها البشر بأيديهم فلما أفل قال لا أحب الأفلين ، ومن ثم رأى القمر بازغا" قال هذا ربي ومن ثم تراجع لأنه لم يقتنع في ذاته ، و من ثم رأى الشمس بنظرة التأمل و هو يراها يوميا" و إنما بنظرة التدبر والتأمل فقال هذا ربي هذا أكبر ، و من ثم لم يقتنع و صار عنده ألم نفسي يريد أن يعبد الحق و قال إني سقيم أي متألم نفسيا" لأنه يخاف أن يعبد شيئا" لا يستحق العبادة و هو باطل و قال الله تعالى (( وَكَذلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ * فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأى كَوْكَباً قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّآ أَفَلَ قَالَ لا اُحِبُّ الاَفِلِينَ * فَلَمَّا رَأى الْقَمَرَ بَازِغاً قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّآ أَفَلَ قَالَ لَئِن لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لاكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّآلِّينَ * فَلَمَّا رَأى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ اِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ * إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّماوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَآ أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِ))صدق الله العظيم

و هُنا قرر إبراهيم عليه الصلاة و السلام بأن لا يسجد للشمس و لا للقمر بل يسجد لله الذي خلقهم و هو على ذلك من الشاهدين ، و من ثم اصطفاه الله و استخلصه لنفسه و جعله نبيا" و رسولا" و لكن بعد أن تحققت أمنية إبراهيم في وصوله إلى الحقيقة ألقى الشيطان في أمنيته الشك و قال الله تعالى (( واذ قال ابراهيم: رب أرني كيف تحي الموتى! قال:أولم تؤمن؟ قال:بلى...ولكن ليطمئن قلبي )) صدق الله العظيم

ومن ثم حكّم الله آياته لإبراهيم فضرب له مثلا" على قدرته ، و أمره أن يذبح أربعة من الطيور فيجعل على كُل جبل جزءا" منهن ، و أمر الله إبراهيم أن يُناديهن فإذا هن يأتينه سعيا" بإذن الله و يبدو بأنها من الطيور التي لا تطير كأمثال الدجاج و غيرها من الطيور التي يستطيع الإنسان الإمساك بها لأنها تدأب على الأرض و لا تطير بالسماء لذلك قال يأتينك سعيا" ، و كذلك نجد رسول الله موسى عليه الصلاة و السلام بعد أن كان مُجتهدا" باحثا" عن الحقيقة في أحد المذاهب التابعة للبينات التي أنزلها الله على يوسف و كان ينتمي إلى أحد المذاهب فلما استنجد بموسى واحد من أحد عُلماء مذهبه و كان يتعارك مع عالم آخر في طائفة أخرى فوكزه موسى بعصاه فقتله ، و من ثم في يوم آخر و إذا بالرجل الذي استصرخه بالأمس يستنجد به على عالم آخر و لكن هذا العالم وعظ موسى و قال له قولا" بليغا" (( أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا" بالأمس إن تريد إلا أن تكون جبارا" في الأرض و ما تريد أن تكون من المصلحين)) صدق الله العظيم

و هُنا استيقظ موسى من غفلته و قال تالله إنك لغوي مبين و علم أن المقتول ينتمي لآل فرعون و قد يقتلوه و خرج إلى ربه مهاجرا" ليهديه و قال(( ففررت منكم لما خفتكم , فوهب لي ربي حكما"و جعلني من المرسلين )) فانظروا إلى موسى بعد أن تحققت أمنيته و هداه الله إلى سبيل الحق فجعله نبيا" و رسولا" و من ثم ألقى الشيطان في أمنيته الشك و ذلك عندما ألقى السحرة عصيهم وحبالهم و خُيل إلى موسى و الناس الحاضرون بأنها ثعابين تعسى فأوجس في نفسه خيفة موسى و من ثم أوحى الله إليه بوحي التفهيم و اليقين بما أوتي و إنما جاؤوا بالباطل و من ثم قال (( فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين }) صدق الله العظيم

ومن ثم ألقى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون )) وهُنا حكم الله لموسى آياته و بيّن له الحق من الباطل بعد أن ألقى الشيطان في أمنيته الشك و كذلك محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم كان باحثا" عن الحقيقة لذلك كان يخلو بنفسه في الغار في الجبل و يتدبر و يتفكر في خلق السماوات والأرض و لم يكن مُقتنعا" بعبادة الأوثان و لا يدري هل يتبع قومه أو النصارى أو اليهود و أي الأديان هو حق ليتبعه ، لذلك قال الله تعالى (( و وجدك ضالا" فهدى)) و الضال هو الذي لا يعرف أي الطُرق تؤدي به إلى بر الأمان و من ثم هداه الله إليه و اصطفاه و استخلصه لنفسه و جعله خاتم الأنبياء المرسلين و لكنهُ حين قال له قومه بل اعتراك أحد آلهتنا بسوء أي مسه شيطان و أنه هو الذي يكلمه بهذا الكلام و ليس ملاك من الرب و من ثم رد الله عليهم (( وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ* وَمَا يَنْبَغِي لَهُمْ )) صدق الله العظيم

و لكن محمد رسول الله كاد أن يدخل في عقله ما يقوله قومه بل شك في قلبه و أوجس في نفسه خيفة بأنه قد يكون ما يقوله قومه حقا" ، و من ثم جاء قوله تعالى (( وإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرؤون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين * و لا تكونن من الذين كذبوا بآيات الله فتكون من الخاسرين * إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون و لو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم )) صدق الله العظيم

و لكن الله لم يؤجل نبيه ليسأل اليهود أو النصارى هل ما أنزل عليه حق من عند الله ، بل حكّم الله آياته لنبيه بدعوة من الثرى إلى سدرة المُنتهى و رأى من آيات ربه الكُبرى فأصبح من الموقنين..

إذا" يامعشر المُسلمين إن جميع الأنبياء كانوا مُجتهدين باحثين عن الحقيقة مُتمنين اتباعها حتى إذا تحققت أمنيتهم ألقى الشيطان في أنفسهم الشك في أمرهم و من ثم يحكِّم الله آياته لهم فيوضحها لهم ليكونوا من الموقنين .. و لقد شك جميع الأنبياء و الرُسل في أمرهم ثم حكّم الله لهم آياته فوضحها لهم حتى اطمأنت قلوبهم أنهم على الحق و قال الله تعالى (({ وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم ليجعل ما يلقي الشيطان فتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم وإن الظالمين لفي شقاق بعيد وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وإن الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم })) صدق الله العظيم

إذا" يا معشر المُسلمين هذا هو الإجتهاد ، أن تكون باحثا" عن الحقيقة حتى تجدها بعلم و سُلطان مُبين و من ثم تدعو الناس على علم و بصيرة و لكني يا معشر عُلماء الأمة أراكم تفتون الناس بتأويل القرآن و أنتم لا تزالون مُجتهدين و تقولون لكل مُجتهد نصيب فإن أخطأ فله أجر و إن أصاب فلهُ أجران و ذلك من الروايات اليهودية التي ما أنزل الله بها من سُلطان و ليس الحديث الحق أن تفتي ثم تقول : و الله أعلم فقد يكون هذا صح و قد يكون خطأ فأنا مُجتهد .. بل الحديث الحق ((من قال لا أعلم فقد أفتى)) بمعنى أنه حصل على أجر مُفتي إذا كان يهمه الأجر أما إذا كان يريد أن يقول الناس له أنه عالم لا يُسأل عن مسألة إلا و أفتى بها فهنا سوف يكون أول من يُلقى في النار من المُسلمين و حمل وزره و وزر الذين أضلهم بغير علم و لا بصيرة ، و ها أنا ذا اليماني المُنتظر و الذي هو نفسه المهدي المُنتظر أُعلن التحدي من موقع البشرى و أشهد جميع الصالحين من في عالم من نار ، و عالم من نور ، و عالم من صلصال كالفخار ، و كُل ما يدأب أو يطير من البعوضة و ما فوقها ، بأني أتحدى جميع عُلماء الديانات السماوية من اليهودية و النصرانية و الإسلامية تحديا" عظيما" و ليس تحدي الغرور بل الثقة من التأويل الحق لهذا القرآن العظيم الذي يشمل جميع الرسالات السماوية التي أنزلها الله على جميع الأنبياء المُرسلين تصديقا" لقوله تعالى (( هذا ذكر من معي وذكر من قبلي)) صدق الله العظيم

فإن غلبتوني يامعشر علماء الأمة بعلم و سُلطان فقد كفيتم الناس شري حتى لا أضلهم عن الحق وإن غلبتكم بالعلم والسُلطان بالتأويل الحق من القرآن فقد كفيت المسلمين شر الذين يقولون على الله ما لا يعلمون بظن الاجتهاد أو القياس ، و حُرم ذلك على عُلماء المُسلمين تأويل كلام الله بظن الاجتهاد و القياس الذي ما أنزل الله به من سُلطان إلا في حالة واحدة إذا أردت أن تعرف المعنى اللغوي لكلمة في القُرآن فتنظر إليها في موضع آخر واضحة و بيّنة و من ثم تعلم المعنى اللغوي لهذه الكلمة كقوله (( أهلكت مالا" لُبدا")) وحتى تعرف معناها اللغوي تعود لقوله تعالى (( وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا)) صدق الله العظيم

فهنا تفهم بأن معنى لُبداً أي جميعا" و ذلك لأن المشركين كادوا أن ينقضوا على محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم حين قام يدعو ربه عند المشعر الحرام فكادوا أن يكونوا عليه لُبداً أي جميعا" إذا " المعنى لقوله ((يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالاً لُّبَداً )) أي أهلك ماله جميعا" لتجهيز جيش قريش ضد محمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم لذلك قال الله تعالى(( ان الذين كفروا ينفقون اموالهم ليضلوا عن سبيل اللة،قل سينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يُغلبون)) صدق الله العظيم

ويُسمح بالقياس للفهم اللغوي و ليس الحُكم في مسألة ما فهذا موضوع و ذلك موضوع آخر فكيف تستنبط منه حُكما" و كُل آية في موضوع آخر فهذا غير صحيح ألا تروني أستنبط لكم آيات قرآنية من نفس و قلب الموضوع فأفسر القرآن بالقرآن فلا أنطق بحرف من رأسي بل بالتأويل الحق لهذا القرآن العظيم يدركه أولوا الألباب الذين لم يكونوا إمعات إن أحسن الناس أحسنوا بعدهم و إن أساء الناس أساؤوا بعدهم بل سيدركه أهل اللب و الفكر و العقل و المنطق لا يقتنعون إلا بما اقتنعت به عقولهم و ليس بما اقتنعت به عقول الناس بل يستمعون القول بتدبر و تمعن و تفكر و من ثم يتخذون القرار الحق بالعقل و المنطق فيتبعون أحسنه ..

فما بالكم يا معشر عُلماء الأمة تقولون بأن معنى قوله (يا أخت هارون) بأنه يقصد هارون أخو موسى !! فأين مريم من موسى و بينهما مئات السنين حتى جعلتم للذين يُجادلون بالباطل ليدحضوا به الحق جعلتم لهم عليكم سُلطان فانظروا إلى ما يقولون :
_ كيف يخطأ القرآن بنسب مريم عليها السلام لهارون و بينهم مئات السنين ؟
و من ثم نرد عليهم و نثبت بأنهُ نبيا" و قد مات من قبل ميلاد مريم ابنة عمران فأصبحت يتيمة الأبوين و الأخ ، و كفلها زكريا ابن يعقوب أخو عمران ابن يعقوب ، فماخطبكم يا معشر الذين لا يعلمون ؟! لا تجدون اسم هارون في القرآن العظيم إلا و زعمتم أنه يقصد به اسمٌ بينه و بين ذلك الاسم مئات السنين إن لم تكن آلاف السنين !! و كذلك ظنكم في قوله تعالى (( إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً )) صدق الله العظيم {163} النساء

فكيف تظنون بأنهُ يقصد هارون أخو موسى فإذا ذكر موسى فهو يذكر هارون لأن رسالتهم واحدة فقد أنزلت على موسى و قال الله تعالى((وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الفرقان)) صدق الله العظيم

و هنا تعلمون بأنه يقصد هارون أخو موسى و أما في هذه الآية التالية في قوله تعالى (( إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً )) صدق الله العظيم{163} النساء

فإنه يقصد هارون ابن عمران أخو مريم و قبل تحريف الكُتب المُقدسة لم يكن على هارون غبار و أنه نبي كريم و لا يحتاج إلى تعريف لذلك اكتفوا بذكر ((يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء و ما كانت أمك بغياً)) فقد بيّنا لكم كذلك إثبات نبوة هارون حتى في الأحرف السرية في أوائل سورة مريم (كهيعص) و لا تزال لدينا أدلة و براهين على إثبات نبوة هارون ابن عمران ابن يعقوب للمُمترين من الذين يُجادلون بغير علم و لا هُدى و لا كتاب مُنير بل العجيب كُل العجب بأن بعض العُلماء يقول موسى ابن عمران ظناً منهُ حين قال يا أخت هارون و بما أن هارون أخو موسى إذا" موسى ابن عمران ، و هم من الذين يُجادلون بما لا يعلمون ، و كذلك لدينا البراهين الكافية على نبوة عزير ، و كذلك عُزير حدث له ما حدث لجميع الأنبياء و هو أن الشيطان ألقى في أمنيته الشك حين مر على القرية الخاوية على عروشها فقال في نفسه ما جاء في قوله تعالى (( أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِـي هَـَذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) صدق الله العظيم (259) ( البقرة)

و هُنا بيّن الله لعُزير آياته و حكّمها بعد أن ألقى الشيطان في أمنيته الشك و هذا يحدث لجميع الأنبياء والرسل و من ثم بعث الله إليه جبريل ليسأله كم لبثت ؟ و من ثم علمه كم لبث و بين له قُدرة الله ، إذا" عُزير عليه الصلاة و السلام كان نبيا"و لكنه ليس ولد الله كما يزعم اليهود و هم يعلمون بأنه ليس ولد الله بل يريد أن يعاندوهم النصارى فيقولوا بل المسيح ابن الله و ذلك قولهم بأفواههم ، قاتلهم الله أنّا يؤفكون ، و لا تزال لدينا البراهين على إثبات نبوة الثمانية والعشرين نبيا"..

فهل من مُمتر ٍ مجادل ؟ فليتفضل للحوار مشكورا"


أخو المُسلمين في الله الإمام (ن) ناصر محمد اليماني
__________________
24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
9 من 9
تلك الحروف تعد من الغيبيات التي لا يعلمها إلى الله
و كلامك مرجح مادام خارج من مصدر
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة karimology.
قد يهمك أيضًا
ما هي الحروف اللثوية ؟
كلمة تتكون من 8 حروف ولكنها تجمع كل الحروف !
الحروف الهجائية كلها .
كم عدد الحروف العربية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة