الرئيسية > السؤال
السؤال
مـا هــو الفـــرق بيـــن المغفــــره ... والعفـــــو ؟
العلاقات الإنسانية | الإسلام 23‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة تلتا.
الإجابات
1 من 4
المغفرة تكون لمن كسب سيئة ثم بدلها بحسنه فيغفر الله له سيئته بحسنته
و العفو هو انك قد تكسب سيئة و لا تتبعها بحسنة فيمن الله عليك بكرمه و يعفو كرما منه سبحانه
23‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ramizghoul (Rami zg).
2 من 4
المغفرة تكون من الله جل جلاله وحده
أما العفو فمن البشر


والله اعلم

ومسا الخير
23‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة MEME JORDAN.
3 من 4
المَغفِـــــره أن يُســــامِحــــــك الله علــــى الــذَنـــب
وَلكنــــــهُ سَيبقــــــى مُسجـــــلا فِـــــي صَحِيفَتــــــــك ...

أمــا العَفـــــو فَهـــو مُســامَحتـــك عَلـــى الــذَنــب
مَـــع مَحـــوِه مِـــن الصَحِيفـــه و كــــأنَــه لــم يكـــــن ...

لــذلك نَصـــح رَسُــول الله صَلــى الله عَليِــــه وسَلـــم
أن نُكثِـــر مِــن هَـــذا الدُعــــاء

(( اللهــــــم انـــك عفـــو كـــريــم تحـــــب العفــــو فـــاعــف عنـــــا ))
23‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة MuzafferDJ (MuZaffer Mohamed).
4 من 4
صباح الخير أختي الكريمة.....
الفرق بين العفو والمغفرة : يرد دائما في القرآن الكريم العفو مع الغفور دلالة على الكرم .
كيف هو عفو الله ؟ ينسيك تعالى البلوى وتُمحى من صحيفة السيئات وينساها ملك الشمال ولا يُذكرك بها ولا يسألك عنها أي انت نقي بإذن الله .. والعفو له معنيين :
1 _يمحو .. يطمس الذنوب .
2_يرضى عنك .
والعفو يشمل امرين :
1- التخلية : أي التصفية من الذنوب والتطهير منها .
2- التحلية : بالرضى والاضافة والخيـــــر.
فالعفو يأتي مع الذنوب العظيمة والمصائب الشديدة الكائدة ..كما فعل الله في المسلمين بعد غزوة احد , والعفو خاص لأمة محمد صلى الله عليه وسلم حيث يدخل 70 الف الجنة بلا حساب ولا عقاب ويشفعون لـ 70 الف ايضاً وهكذا .. وهناك عفو خاص للمؤمنين العاصين من كان في قلبه لا اله الا الله بشفاعة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ويلقون في نهر الحياة ثم الى الجنة ..والعفو عن الناس بالتسامح والنسيان والتجاوز عن اخطائهم .
وأصل كلمة غَفْر : التغطية والستر .. والمغفرة : التغطية .. وقد سمى الله نفسه بالغفور في 91 آية والغفار في 5 آيات والغفار أبلغ من الغفور وكلاهما من أبنية المبالغة ..قال تعالى :{ ألا هو العزيز الغفار } الزمر(5)
اما الغافر فقد ورد مرة في كتاب القرآن في قوله تعالى :{ غافر الذنب قابل التوب شديد العقاب }غافر(3) , وصفة غافر تعني المبالغ في الستر فلا يشهر المذنب لا في الدنيا ولا في الآخرة .
و غَفْر : في حق الله تعالى هو الذي يستر ذنوب العباد ويغطيها بستره ويسدل عليهم ثوب عطفه ورأفته ولا يكشف امر العبد لخلقه ولا يهتك سترهم بالعقوبة التي تشهرُهُ في عيونهم ولا يقع معه عقاب, والغفور :هو الذي يكثر منه الستر على المذنبين من عباده ويزيد عفوه على مؤاخذته .. ولكن لا يجوز لنا ان نسرف في خطايانا ومعاصينا بحجة ان الله غفور رحيم فالمغفرة للتوابين الاوابين وتبديل الحال من المعاصي والسيئات الى عمل الصالحات والحسنات لكي تتحقق المغفرة والرحمة فمن مات وهو مقيم على تلك المعاصي والذنوب لا غفران لذنبه لأنه لم يبدلها حسناً بعد سوء فلا بد من الاخذ بالاسباب المؤدية الى المغفرة والله اعلم .
ومن مات وهو مقيم على الكبائر من غير أن يتوب فإن مذهب اهل السنة والجماعة أنه ليس له عهد عند الله بالمغفرة والرحمة بل إن شاء غفر له وعفا عنه بفضله كما قال عز وجل في كتابه الكريم :{ ويغفرُ مادونَ ذلكَ لمن يشاءُ ..}النساء(48). وإن شاء عذبه في النار ثم يخرجه منها برحمته وشفاعة الشافعين من اهل طاعته ثم يدخله الجنة وذلك للموحدين خاصــــة ......
صراحة منقول للفائدة......
تحياتي لك.....
23‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ♥دقات قلب ♥.
قد يهمك أيضًا
ما هو الفرق بين الجود والكرم
ما الفرق بين الحسد والغبطة؟
الفرق بين البخل و الجشع?
ما الفرق بين : " لا يدخل الجنة نمام " و " لا يدخل الجنة قتات"؟
ما الفرق بين التباهي و الغرور و الكبر ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة