الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي ملامح الحركة المهدية في السودان ابان الاحتلال البريطاني لها في القرن التاسع عشر الميلادي ؟
التاريخ | السودان | الحركة المهدية 27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
دأت ملامح الحركة الوطنية السودانية ضمن إطار السودان الذي تشكل خلال الفترة السابقة تأخذ أبعادا جديدا وتطرح عليها قضايا جديدة .
ملامح جديدة للحركة القومية السودانية
لم تعد الحركة الوطنية السودانية تواجه ما كانت تواجهه من قبل فقد استقر الاحتلال الإنجليزى وتكرس وتحول الدور المصري الذي كان رئيسيا في مطلع القرن إلى دور ثانوي كما إن مرحلة من التطور والتغير الاقتصادي كانت قد حدثت بالفعل داخل الوطن السوداني الواحد هذا بالإضافة إلى أن الضربة التي وجهت للحركة الوطنية (القومية ) السودانية بهزيمة الثورة المهدية كانت قاسية مثلها في ذلك مثل الحركة الوطنية التي انكسرت بعد هزيمة الثورة العرابية . وإذا كان زخم الحركة الوطنية المصرية المستندة إلى تطور اقتصادي واجتماعي وسياسي كبير قد احتاجت إلى 37 عاما كي تفجر ثورة 1919 التي قادها سعد زغلول.. فان الحركة الوطنية السودانية قد احتاجت وقتا أطول وتمهيدا أوسع بظهور (مؤتمر الخريجين ) الذي قاد الحركة الوطنية السودانية خلال الفترة .
27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة علاوي.
2 من 5
صورة نادرة !!!!!
27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة عطر التفاح.
3 من 5
الثورة المهدية لم تنهزم كما ذكر الاخ / علاوي بل انتصرت وحررت السودان من الحكم الانجليزي-المصري وكانت آخر معركة هي معركة الخرطوم في يناير 1885م حيث قتل انصار المهدي الحاكم العالم الانجليزي غوردون باشا على عتبات سراي الحاكم العام وبذلك تم تحرير وتوحيد السودان بواسطة الثورة المهدية اما الدور المصري فقد قلصة الانجليز بعد مقتل حاكم عام السودان السير لي استاك في شوارع القاهرة على اثر معاهدة عام 1936 والتي كانت كلها عقوبات على مصر
27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ابوالمكارم.
4 من 5
اكول متجي تسويلي موطه احسلك ههههههههههههههههههههههههه
1‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
أولا الاحتلال البريطاني كان في القرن العشرين وليس التاسع عشر - بالتحديد مع حملة كتشنر 1898

لترى فكر الحركة المهدية في السودان انظر لفكرة مؤسسها:
محمد احمد المهدي: برغم حياته القصيرة (1843-1885) خلف كما هائلا من الأدبيات المتمثلة في الخطابات والمنشورات، كما كان يعقد المجالس التي يذاكر فيها بالعلوم الدينية. وقد أخرجت آثاره مؤخرا في سبع مجلدات ضخمة اخرجها الدكتور محمد إبراهيم أبو سليم. يتميز فكره بالسلفية المستنيرة كما يقول الدكتور محمد عمارة، وإن كان عمارة يرى في آثاره بقايا للفكر الصوفي الذي طغت عليه في ذلك الأوان الخرافة.
كما أنه خلط بين الصوفية والوهابية وقد تأثر بها تأثرا كبيرا جدا يظهرذلك في منع الغناء وتقبيل اليد من النساء في حضرت شيخه كما أنه منع تدخين التبغ وأمر بجلد المدخنين في أمر غريب لم يقدم عليه أحد من العلماء أثناء ظهور التبغ أما بالنسبة للصوفية فقد تأثر بها من خلال أخذ البيعة له والايمان بكرامات الأولياء الصالحين كما أثرت به في اعتقاده بانه المهدي المنتظر وتلك الفكرة التي ادعاها لم يقرها له علماء عصره ناهيك عن علماء الأمة. رغم كل ذلك يعتبر المهدي رمز السودانيين في دحر المستعمر وإهانته.
2‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة aalkanan.
قد يهمك أيضًا
من هم الصنهاجيين ؟
متى بدات الثورة التونسية؟
من الذي بنى مدينة المهدية في تونس .ولماذا سميت كذلك ؟
اسؤال
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة