الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي شروط التوبه النصوح
الاستغفار | جميع التصنيفات | الفتاوى | التوبه | الإسلام 9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
الإجابات
1 من 5
في البداية الندم على الذنب المرتكب ثم معاهدة نفسه عدم الرجوع لذلك الذنب ومن ثم الإستغفار من ذلك الذنب
وهذه ان شاء الله ستكون التوبة النصوحة
9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عبدو_الملك.
2 من 5
شروط التوبة ثلاثة: الأول الإقلاع عن الذنب، والثاني الندم على ما فات، والثالث العزم على ألا تعود. فلا تقبل التوبة من عبد مستمر على فعل الذنوب منهمك فيها، فإن هذه توبة الكذابين، فالتوبة من ترك الصلوات المواظبة عليها والمحافظة على شروطها وأركانها وجماعتها، والتوبة من الزنا، أو الخمر والدخان، أو سماع الغناء ونحوها ترك ذلك والبُعد عنه كله وهجر مُجالسة أهله وعدم الفعل له، فلا تصح التوبة مع فعلها والتهاون بها، ولا بد أيضًا من الندم والأسف على ما مضى وإظهار الخوف والحزن على فعل الذنوب السابقة فلا تُقبل توبة من يتمدح بجرائمه فيقول أنا الذي قتلت فلانًا وضربت فلانًا، وأنا الذي فعلت بفلانة وسمعت صوت المُغني فلان، وهكذا لا تصح توبة من يتمنى الوقوع في الذنب إذا قدر عليه ويُحدث بذلك نفسه، ويكون من نيته أن لو تمكن من الزنا لفعله، وأن لو تيسرت له الخمر لشربها، فإن هذا دليل حبه للمعاصي فتكون توبة مردودة، وهناك شرط رابع، وهو إذا كانت المعصية فيها حق آدمي كسرقة وسلب ونهب وقتل وجرح فلا بد من رد الحق إلى أهله واستباحتهم. والله أعلم.
9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
3 من 5
وشروطها ثلاثة :  (الأول)  الإقلاع عن الذنب .
و(الثاني) الندم على ما فات .
و(الثالث) العزم على أن لا يعود، فلا تقبل توبة المتمادي في الفسوق، والباقي على عمل الذنب فمن تاب من ترك الصلاة فليحافظ على أدائها، ومن تاب من شرب الدخان فلا بد أن يتركه ويبتعد عنه، ومن تاب من المسكرات أو المخدرات هجرها وهجر أهلها، ومن أقلع عن الذنب لكن بقي يتمدح بما فعل من المعاصي، فيفتخر بأنه فعل بفلانة أو أنه قتل ونهب، ويعد ذلك شرفا ومنقبة، فمثل هذا لم يتب، وإنما ترك المعاصي عجزا أو استغناء ، عنها وهكذا من تركها ولكن نفسه تتوق إلى الزنا أو المسكر، والدخان والمخدر، ويود لو تمكن منها لينال منها شهوته، ويشبع رغبته، فهذا لا تقبل توبته، لأن نيته وعزيمته الحرص على الذنب، وتمني المعصية، فلا بد للتوبة الصادقة من بغض المعاصي، ومقت أهلها، والأسف والندم على ما فرط منه فيها، حتى يكون صادقا ، وتقبل توبته.
9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة توبة19.
4 من 5
أولا: استغفر الله تعالى كثيرا على الذنب
ثانيا: أعِد الحق لصاحبه في أقصى سرعة.
ثالثا: كن شجاعا وقل الحقيقة كاملة
رابعا: تصدق وقم بأعمال صالحة كثيرة تقربك الى الله ليتوب عليك.
الصدق ُينجي.. والله يتقبل العمل الصالح ويعين صاحبه. ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ندعو الله تعالى أن يعينك في توبتك وفي صدقك وفي قولك السديد.

يقول الله تعالى (قل يا عبادي الذين اسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا، إنه هو الغفور الرحيم).
فهل بقي لأحد كلام بعد كلام الله؟ إنه يغفر الذنب بمجرد التوبة، والتي تعني الندم الشديد على الفعل والإحساس بهذا الندم والعزم على تركه وعدم تكراره وعدم طَرْق طريقه، ودوام الاستغفار الى الله تعالى.
وليس هنالك أي عقوبة بعد ذلك، لا في الدنيا ولا في الآخرة إن صحت نية التوبة الخالصة لوجه الله تعالى.
ثم إن العقوبة الدنيوية ليس الغاية منها تخليص المذنب من ذنبه، بل غايتها تطهير المجتمع من الجرائم. فلو جُلد الزاني الذي ضبطه أربعة شهود فأكثر وعوقب، ما نفعته هذه العقوبة شيئا عند الله تعالى، بل تنفعه توبته. لكن عقوبته قد قُررت لتطهير المجتمع من انتشار مثل هذه الفواحش والجرائم. لذا لم يقرر الإسلام عقوبة على كل منكر في الدنيا، بل على المنكرات المضرة بالمجتمع، لكنه قرر أن هنالك عقوبة على كل منكر في الآخرة، سواء أضرَّ بالمجتمع أم بصحابه فقط.
9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
شروط التوبة النصوح هي: 1 ــ الإقلاع عن المعصية أي تركها نهائيا ... 2ــ العزم على أن لا يعود لمثلها أي أن يعزم في قلبه على أن لا يعود لمثل المعصية التي يريد أن يتوب منها ... 3 ــ والندم على ما صدر منه، فقد قال عليه الصلاة والسلام: «الندم توبة« رواه الحاكم وابن ماجه ... 4 ــ وإن كانت المعصية تتعلق بحق إنسان كالضرب بغير حق، أو أكل مال الغير ظلمًا، فلا بدّ من الخروج من هذه المظلمة إما برد المال أو استرضاء المظلوم؛ قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من كان لأخيه عنده مظلمة، فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم« رواه مسلم رحمه الله ... < رد المظالم الى اهلها> . 5 ــ ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة، وقد ورد في الحديث الشريف: «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر« رواه الترمذي وقال حديث حسن .. 6_ التوبة قبل طلوع الشمس من المغرب.. ربنا تقبل منا إنك أنت التواب الرحيم
9‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
قد يهمك أيضًا
ماهي التوبه الصادقه
ما هي شروط التوبه ؟
ماهي شروط التوبة
ماهو دعاء التوبه؟
كيف التخلص من الذنوب ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة