الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين الغيبه والبهتان؟
الفتاوى | الفقه | الإسلام 24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة دوللى دودوس (إرحلي يا دولة الكذابين).
الإجابات
1 من 8
الغيبه ذكر اخاك بمايكره بشيء موجود فيه
البهتان ذكر اخاك المسلم بمايكره بشي ليس موجود فيه
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Raghad nasser.
2 من 8
الغيبة فسَّرها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله: (ذكرك أخاك بما يكره) مما يتصف به من العيوب الخَلْقية أو الخُلُقية فهذه هي الغيبة أن تذكر أخاك بما يكره في غيبته، ولهذا قيل لها غيبة.




وأما إذا ذكرته بما يكره في مقابلته؛ فإنه يسمى سبًا وشتمًا، وهذا إذا كان المذكور متصفًا بما قلت فيه، أما إذا كان غير متصف؛ فإنه يكون بهتانًا- أي: كذبًا، ولهذا قيل للرسول -عليه الصلاة والسلام- أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته).




إذن فالفرق بين الغيبة والبهتان أن الغيبة أن يكون الرجل الذي وقعت عليه الغيبة متصفًا بما ذكر فيه، وأما البهتان بأن يكون غير متصف بما فيه، بل يبهت به ويكذب عليه فيه، فتكون إذًا مركبة من غيبة وبهتان.
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Raghad nasser.
3 من 8
اذا ذكر ت اخاك بما يكره في غيبته و كان فيه ما تقول فقد اغتبته
اما اذا ذكرت اخاك بما يكره في غيبته و لم يكن فيه ما تقول فقد بهته

قال صلى الله عليه وسلم: “أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم”، قال: “ذكرك أخاك بما يكره” قيل: أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: “إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ماتقول فقد بهته” ذكره مسلم.
و الله اعلم ...
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة md2net.
4 من 8
الغيبة فسرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله (ذكرك أخاك بما يكره) مما يتصف به من العيوب الخلقية أو الخلقية فهذه هي الغيبة أن تذكر أخاك بما يكره في غيبته ولهذا قيل لها غيبة وأما إذا ذكرته بما يكره في مقابلته فإنه يسمى سباً وشتماً وهذا إذا كان المذكور متصفاً بما قلت فيه أما إذا كان غير متصف فإنه يكون بهتاناً أي كذباً ولهذا قيل للرسول عليه الصلاة والسلام أرأيت إن كان في أخي ما أقول قال (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته) إذن فالفرق بين الغيبة والبهتان أن الغيبة أن يكون الرجل الذي وقعت عليه الغيبة متصفاً بما ذكر فيه وأما البهتان بأن يكون غير متصف بما فيه بل يبهت به ويكذب عليه فيه فتكون إذن مركبة من غيبة وبهتان نعم
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة MR.TK.TK.
5 من 8
السلام عليكم
يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم..............
و الله العظيم يا اختي لم اقيمك السالب
لانه ليس من طبعي ان اقيم احد الا المسيئين لله و رسوله والدين
سامحك الله على هذا الظن في هذا الصباح
انزعجت بسب ظنك
وانا حلفت بالله وانت حره
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
الغيبة فسَّرها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله: (ذكرك أخاك بما يكره) مما يتصف به من العيوب الخَلْقية أو الخُلُقية فهذه هي الغيبة أن تذكر أخاك بما يكره في غيبته، ولهذا قيل لها غيبة.




وأما إذا ذكرته بما يكره في مقابلته؛ فإنه يسمى سبًا وشتمًا، وهذا إذا كان المذكور متصفًا بما قلت فيه، أما إذا كان غير متصف؛ فإنه يكون بهتانًا- أي: كذبًا، ولهذا قيل للرسول -عليه الصلاة والسلام- أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته).




إذن فالفرق بين الغيبة والبهتان أن الغيبة أن يكون الرجل الذي وقعت عليه الغيبة متصفًا بما ذكر فيه، وأما البهتان بأن يكون غير متصف بما فيه، بل يبهت به ويكذب عليه فيه، فتكون إذًا مركبة من غيبة وبهتان.

                                والله أعلم
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة marxp2 (Mohamed Ali).
7 من 8
ما ذكره الزملاء لا يزاد عليه
لكن الغيبه والنميمه مثل اللبان بكل لسان
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ezat.
8 من 8
السلام عليكم / رجاء المرور : http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=6636b7abf0678340&hl=ar&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D14250989416286662305%26tab%3Dwtmtoa%26hl%3Dar‏‏
---------------------
إن كان فيه : فقد إغتبته .
وإن لم يكن فيه : فقد بهته .
27‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة كلمة.
قد يهمك أيضًا
ماهو حكم تحريم الغيبه؟
ما الفرق بين الصمت و السكوت ؟
ما هو الفرق بين الجود والكرم
ما الفرق بين الحسد والغبطة؟
الوشاية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة