الرئيسية > السؤال
السؤال
صحة حديث النبى صلى الله عليه وسلم عن احتفاله بيوم ميلاده لما سئل عن صيام يوم الاثنين
الفتاوى 28‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة امير الانتقام.
الإجابات
1 من 9
الحديث صحيح وورد فى صحيح الامام مسلم أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصوم يوم الاثنين فلما سئل عن ذلك قال: ذلك يوم ولدت فيه وأنزل علي فيه   رواه أحمد ومسلم وأبو داود.
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة alshaaakr.
2 من 9
وقفات مع من يحتج بصيام النبي صلوات ربي عليه يوم الإثنين على مشروعية المولد :-

أولاً: لفظ الحديث كالآتي: عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم الإثنين؟ فقال: {فيه ولدت. وفيه أنزل عليَّ}.

ثانياً: يقال: إذا كان المراد من إقامة المولد هو شكر الله تعالى على نعمة ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم فيه، فإن المعقول والمنقول يحتم أن يكون الشكر من نوع ما شكر الرسول صلى الله عليه وسلم ربه به وهو الصوم، وعليه فلنصم كما صام صلى الله عليه وسلم.

وإذا سئلنا، قلنا: إنه يوم ولد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم فنحن نصومه شكراً لله تعالى، غير أن أرباب الموالد لا يصومونه، بل الصيام فيه مقاومة للنفس بحرمانها من لذة الطعام والشراب، وهم لا يريدون ذلك، فتعارض الغرضان فآثروا ما يحبون على ما يحب الله تعالى.

ثالثاً: من المعلوم أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يصم يوم ولادته وهو اليوم الثاني عشر من ربيع الأول _ إن صح _ وإنما صام يوم الإثنين الذي يتكرر مجيئه كل شهر أربع مرات أو أكثر، وبناء على هذه فتخصيص يوم الثاني عشر من ربيع الأول بعمل ما دون يوم الإثنين من كل أسبوع يعتبر استدراكاً على الشارع، وتصحيحاً لعمله، وما أقبح هذا -إن كان- والعياذ بالله تعالى.

رابعاً: هل النبي صلى الله عليه وسلم لما صام يوم الإثنين شكراً على نعمة الإيجاد والإمداد وهو تكريمه ببعثته للناس كافة بشيراً ونذيراً إضافة إلى الصيام احتفالاً، كاحتفال أرباب الموالد من تجمعات، ومدائح وأنغام، وطعام وشراب؟

والجواب: لا، وإنما اكتفى بالصيام فقط، إذا ألا يكفي الأمة ما كفى نبيها محمد صلى الله عليه وسلم ويسعها ما وسعه صلى الله عليه وسلم؟ وهل يقدر عاقل أن يقول: لا؟

وإذا فلم الأفتيات على الشارع والتقدم بالزيادة عليه، والله تعالى يقول: ((وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا))[الحشر:7]

ويقول جل ذكره: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))[الحجرات:1] ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: {إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة} .

ويقول عليه الصلاة والسلام: {إن الله افترض عليكم فرائض فلا تضيعوها، وحد لكم حدوداً فلا تعتدوها، ونهاكم عن أشياء من غير نسيان فلا تتكلفوها رحمه من ربكم فاقبلوها} وهذا لفظ الدارقطني في سننه.

والله الهادي إلى سواء السبيل ...
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 9
الحديث صحيح

وعلى فرض صحة أن هذا احتفال من النبي صلى الله عليه وسلم  بيوم ميلاده فالواجب علينا اتباعه في كل شيء فلتحتفل كما احتفل صلى الله عليه وسلم بالصيام لا بإقامة الاحتفالات البدعية والقاء القصائد الشركية والله الموفق
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عبد العزيز عادل.
4 من 9
جاء في «صحيح مسلم»: [حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار واللفظ لابن المثنى قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن غيلان بن جرير سمع عبد الله بن معبد الزماني عن أبي قتادة الأنصاري، رضي الله تعالى عنه، أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، سئل عن صومه قال فغضب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فقال عمر، رضي الله تعالى عنه: (رضينا بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد رسولا، وببيعتنا بيعة!)، قال: فسُئِل عن صيام الدهر فقال: «لا صام ولا أفطر، (أو ما صام وما أفطر)»، قال: (فسئل عن صوم يومين وإفطار يوم) قال: «ومن يطيق ذلك؟!»، قال: (وسئل عن صوم يوم وإفطار يومين)، قال: «ليت أن الله قوانا لذلك!»، قال: (وسئل عن صوم يوم وإفطار يوم)، قال: «ذاك صوم أخي داود عليه السلام»، قال: (وسئل عن صوم يوم الإثنين)، قال: «ذاك يوم ولدت فيه، ويوم بعثت، (أو أنزل علي فيه)»، قال فقال: «صوم ثلاثة من كل شهر، ورمضان إلى رمضان: صوم الدهر»، قال: (وسئل عن صوم يوم عرفة)، فقال: « يكفر السنة الماضية والباقية»، قال: (وسئل عن صوم يوم عاشوراء)، فقال: «يكفر السنة الماضية»

فالحديث صحيح...ولكن على ما يبدو فهمك له كان خاطئاً
إذ أن الرسول شرع بصيام يوم الإثنين وذكر أن فيه ولد وفيه نزل عليه القرآن.....إذ أنه يوم مبارك يستحب الصيام به.
وأما قولك أن الرسول احتفل بيوم ميلاده فهذه بدعة وافتراء ولا تصح عنه صلى الله عليه وسلم..
اذ أن للمسلمين عيدان....الفطر والأضحى..ولا يجوز الاحتفال في سواهما.

والمولد النبوي كتخصيصه كيوم للاحتفال وابداء الفرح والبهجة فهذه بدعة وضلالة...فلا يجوز الاحتفال فيه لأنه ليس من الدين بل هو يوم مبارك ولد فيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم...انتهى
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة yazanatoum.
5 من 9
اولا هناك امور يفعلها الانبياء والرسل اى يداوموا على فعلها لا يجوز ان لا يفعلوها او ان يتركوها وذلك من واجبات النبوه , وهذه الامور لم تفرض علينا نحن
ولكننا اذا اردنا اتباع نبينا فى سنته فاننا نفعل مثله واذا لم نصم يوم الاثنين فلا نعاقب على ذلك لان الفرض من الله لا يجوز لنا تركه ولكن السنه من نبينا ربما لا نقوى على فعلها
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة shimaaonly.
6 من 9
لم يحتفل الرسول الكريم و لا الخلفاء من بعده  بيوم مولده و هذه بدعة إبتدعها الفاطميين و لايجوز الإحتفال بيوم مولد الرسول الكريم .
أما عن الصيام فقد كان الرسول الكريم يصوم كل إثنين و خميس من كل أسبوع و هذا لان أعمال كل إنسان تعرض على الله عز و جل كل يوم إثنين و خميس و أراد الرسول الكريم أن تعرض أعماله على الله عز و جل و هو صائم لذلك كان يصوم يومى الإثنين و الخميس و ليس لأن يوم الإثنين هو يوم مولده .و الله أعلم
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
السلام عليكم

الحديث صحيح

وعلى فرض صحة أن هذا احتفال من النبي صلى الله عليه وسلم  بيوم ميلاده فالواجب علينا اتباعه في كل شيء فلتحتفل كما احتفل صلى الله عليه وسلم بالصيام لا بإقامة الاحتفالات البدعية والقاء القصائد الشركية والله الموفق
5‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
انا مع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف .
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة lionmerchant.
9 من 9
رسول الله وحبيبنا حي في قلوبنا - اللهم صلى وسلم وبارك عليه وآله
ومناسبة "ذكرى" مولده عليه الصلاة والسلام أري من أهميتها لتذكير الغافلين عنه طوال العام أصلحنا الله وأياهم . وأرى ان على الجميع استغلال يوم ولادة الحبييب لتذكير اهاليهم وأطفالهم كلاً في منزلة وبصفة خاصة. ولأن هذا النوع من الذكرى والأحتقال هي درجة من درجات المحبة، ودرجات المحبة تتفاوت ومنها الغلو وهذا ما أشكل على بعض الناس فقاموا بتخصيص أحتفالات كبيرة وعامة قد تحوي الكثير من الأمور الغير مسيطر عليها  من بعض الجاهلين والخارجة حتى عن السنة النبوية . هذا والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على محمد وأله.
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة السنوسي.
قد يهمك أيضًا
رجل يحتفل دائماً بيوم ميلاده عندما بلغ الاربيعين من عمره كان يوم ميلاده العاشر!!!!! ..فما تاريخ ميلاده ؟
هل يوجد كفارة عن صيام الاثنين والخميس
ماهو اجر صيام الاثنين والخميس ؟؟
من راح يصوم تاسوعا وعاشوراء ؟؟
هل صيامنا صحيح 1433
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة