الرئيسية > السؤال
السؤال
خطورة حقن الديكا ؟
شكرا
كمال أجسام 14‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة PegasusKnight (Pegasus Knight).
الإجابات
1 من 1
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
الموضوع منقول للافادة
الديكا من اهم المنشطات التي يتعاطاها لاعب كمال الاجسام ... و من هنا نشرت هذا الموضوع الذي يمكن ان يهم العديد من اللاعبين
الديكا ديورابولين الديكا هو الاسم التجارى للماده الفعاله اللاندرلون ديكونات وهى من انواع المنشطات التى لها تأثير
اندروجينى أى تقوم برفع معدلات التستوستيرون فى الدم والمركبات الاندروجينيه يوجد منها القوى التاثير والضعيف والمعتدل . والديكا من النوع المعتدل الاقل اندروجينيه من انواع قويه مثل السوستانون والاكثر قوة من مركبات ضعيفة الاندروجينيه مثل الدرايف عند حقن الجسم بمادة اللاندرون ديكونات الموجوده داخل عقار الديكا تقوم هذه الماده بتحفيز الخلايا على انتاج نيتروجيت اكثر من الطبيعىوالذى من شأنه تهيئة الخليه للاحتفاظ بكم اكبر من البروتين والذى بدورة يقوم ببناء العضلات وزيادة حجمها ولكن لو قمنا بتحليل مايحدث نجد الاتى أمدينا الجسم بمادة لها تأثير اندروجينى معتدل تقوم برفع معدلات التستوستيرون داخل الدم بشكل غير قوى وايضا غير ضعيف ترتب عليه إفراز الجسم لهرمون الاستروجين الانثوى بمعدل اكبر من الطبيعى بمراحل كبيرة ترتب عليه امتلاء الجسم بالمياة وظهور اعراض التأنيث مثل الجينكوماستيا وكبر مساحة حلمات الثدى واحتفاظ الجسم بالدهون فى مناطق يحتفظ اجسام السيدات بها وهذه العمليه تسمى بالارمطه او التحول من تستوتستيرون الى استروجين ولكن كما اشرنا ليست الماده نفسها هى التى يحدث لها تحول الى استروجين ولكن كل زياده داخل الجسم من التستوستيرون تقابلها زياده فى الاستروجين يحدثها الجسم طبيعيا ويقوم ممارسي بناء الاجسامبمعادلة افراز التستوستيرون باخذ منشطات تعادل الاستروجين مثل النولفادكس ووظيفة النولفادكس ببساطه هى انتاج جسيمات تشبه فى تركيبها الاستروجين تدخل مكان جزيئات الاستروجين داخل المستقبلات الاستروجينيه داخل الجسم وبذلك يتفاعل الجسم مع التستوستيرون ولايقوم بالتفاعل مع الاستروجين ولكن الخطورة هنا تكمن فى التالى ان النولفادكس او اى معادل استروجينى مثله يمكن ان يأتى بنتائج عكسيه ويختزل الجسم كميات اكبر من المياه وفى سؤالى لثلاثة اشخاص يتناولون الديكا عن فكرتهم فى تفاعلات الديكا كانت الردود كما يلى (اتناول 200 مليجرام من الديكا اسبوعيا مع مركب يحافظ على عدم تليف الكبد والذى نصحنى به الدكتور الصيدلى) بينما كان الرد الثانى (اتناول العقار بمقدار 400 مليجرام اسبوعيا واتناول معه مركب يقوم بزياده نشاط وظائف الكبد لتقليل سمية الديكا) بينما كان الرد الثالث وهو الرد العربي العام (اتناول الديكا مع السوستانون مع الدنابول مع.....................للحصول على الحجم العضلى) والرد على الثلاثة حالات السابقه ان الخطر من تناول المنشطات البنائه والتى تعتمد فكرتها على زيادة التستوستيرون فى الدم ليس فقط كسور وظائف الكبد مع الاخذ فى الحسبان ان الكبد يتاثر بسمية هذه المركبات نظرا لان هذه المركبات تحفظ فى مواد لاتتكسر الا فى الكبد حتى لو اخذت فى اى عضله فى الجسم . ولكن الخطر الذى لايقل اهميه عن كسور وظائف الكبد هو اللخبطه الهرمونيه نعم انا اسمي تلك الظاهرة بهذا الاسم فالهرمونات الجنسيه الموجوده داخل الديكا تقوم بتغيير وظائف حيويه عديده داخل الجسم ومنها ومن واقع خبرتى الشخصيه شعور متناول الديكا فى بداية فترة تناوله بالراحه النفسيه أيضا بالقوة العضليه بالتاهب الجنسي بالراحه فى النوم بفتح الشهيه بتخدير العضله اثناء التدريب بزياده الصفائح الدمويه وبالتالى الاستفاده القصوى من الاكسجين بالنشاط الزائد .... ويحدث العكس تماما بعد الانتهاء من تناول الجرعات التى اخذها اللاعب واول مايحدث عند الانتهاء من التناول وبعد اخر جرعه بحوالى اسبوع تتوقف الخصيه تماما عن افراز هرمون الذكورة وتقوم الخصيه بافراز فقط اربعه بالمائه مما كانت تفرزه قبل تناول الديكاويستمر هذا لمدة تترواح بين اسبوعين الى ثلاثة شهور الى ان ترجع الخصيه الى طبيعتها والبعض لايرجع الى حالته الطبيعيه بل يرجع الى حاله اقل فى المستوى والاداء وهذا يترتب عليه فقدان من اربعين الى ستين بالمائه من الوزن المكتسب فى الفترة التى تناول فيها الشخص للديكا بالضافه الى شئ هام جدا الا وهو ان هرمون الكورتيزول الهدام لا يقوم بعمله اثناء تزويد الجسم بهرمونات التستوستيرون الخارجيه ولكن يستمر فى الافراز ويكون جزيئات خامله تسبح فى الدم الى ان يتوقف افراز هرمون التستوستيرون فيتم افراز هرمون كورتيزول نشط يتحد مع الجزيئات الخامله فى الدم ويكون مركب اكثر نشاط من الطبيعى يقوم بمنع البناء الغذائى البروتينى داخل خلايا الجسم . وبالرغم من تلاشى اللاعبين لتلك الظاهرة باخذ منشط يقوم باستحثاث او ارغام الخصيه على افراز التستوتستيرون الطبيعى مثل الكلوميد او ال اتش سي جى يستمر الخلل الوظيفى للهرمونات داخل الجسم ويحدث الارق والميول للعدوانيه واحيانا حدوث تساقط الشعر والهزال العام والضعف الشديد والشعور بالتعب والاعياء ولك ان تتخيل ان بعض الاطباء البشريين يحذرون من تناول البروتين بكميات كبيرة نظرا لتاثير النيتروجينى السمى على الكليه فما بالك وانت ترفع معدلات النيتروجين داخل الخلايا الى معدلات قياسيه وينصح اللاعبين ذوى الخبرة والمدربين القدامى بتناول الجلوتامين بعد الانتهاء من فترة تناول الديكا للحفاظ على المكتسب من الوزن العضلى ولكن هذه الحيله لا تنفع فى معظم الاحيان وقد توصلت شركات المكملات الغذائيه الى عدة حلول لكى يكون هنالك بديل عن تناول هذه الماده والحلول تمثلت فى انتاج مكملات غذائيه تقوم برفع معدلات النيتروجين داخل الخلايا وفى النهايه اقول لكم بكل صراحه ان مايحدث اثناء الحقن بمادة اللاندرلون ديكونات الموجوده فى عقار الديكا هو رفع معدلات هرمونات الذكورة يترتب عليه رفع معدلات هرمون الانوثه يترتب عليه احتفاظ الجسم بكميات كبيرة من المياه داخل الانسجه يقوم الجسم بفقدها بعد العوده الى مكان عليه قبل تناول المنشط
20‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة aziwa.
قد يهمك أيضًا
هل حقن الكيتوفان تحتوي علي كورتيزون؟
كيف تصل المرأة التى قامت بالحقن المجهرى
كم فترة العلاج ب fingolimod
ما هي خطورة النزيف الدماغي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة