الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو أجمل بيت شعر قيل عن احوال الامة العربيه ؟
Google إجابات | العالم العربي | الشعر 17‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدر1.
الإجابات
1 من 4
إدا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
17‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
2 من 4
لا تشكيلي ،، لابكيلك ،،
17‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة werfulycom.
3 من 4
قال الزبيري :

سجل مكانك في التاريخ ياقلم
            فها هنا تبعث الأجيال والأمم


هنا البراكين هبت من مضاجعها
         تطغي وتكتسح الطاغي وتلتهم


شعب تفلت من أغلال قاهره
          حراً فاجفل عنه الظلم والظلم


نبا عن السجن ثم أرتد يهدمه
               كي لا تكبل فيه بعده قدم


إن القيود التي كانت علي قدمي
        صارت سهاماً من السجان تنتقم


إن الأنين الذي كنا نردده
           سراً غدا صيحة تصغي لهاالأمم


والحق يبدأ في آهات مكتئب
                وينتهي بزئير ملؤه النقم


جودوا بأنفسكم للحق واتحدوا
          في حزبه، وثقوا بالله واعتصموا

لم يبق للظالمين اليوم من وزر
                  إلاّ أنوف ذليلات ستنحطم

والشعب لو كان حياً ما استخف به
             فرد ولا عاث فيه الظالم النهم



ليس بيتا"  بل قصيدة .
17‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بستاني في صدري.
4 من 4
أذوب ألمًا مع حرف محمود غنيم

مالي وللنجم يرعاني وأرعاهُ ؟ *********أمسى كلانا يعافُ الغمضَ جفناهُ
لي فيكَ ـ ياليلُ ـ آهاتٌ أردِّدُها*********أوَّاهُ لو أجْدت المحزونَ أواه!
لا تحسبَنِّي محبًّا يشتكي وصبا*********أهْون بما في سبيل الحب ألقاه!
إنى تذكرتُ ـ والذكرى مُؤَرِّقةٌ ـ*********مجداً تليدا بأيدينا أضعناه
أنَّى اتجهت إلى الإسلام في بلد********* تجدْهُ ـ كالطير ـ مقصوصا جناحاه
ويحَ العروبة! كان الكونُ مسرحها********* فأصبَحت تتوارى في زواياه
كم صرفَتْنَا يدٌ كنّا نصرِّفها *********وبات يملكنا شعبٌ ملكناه
كم بالعراق، وكم بالـهند ذو شجنٍ *********شكا؛ فردَّدَت الـأهرامُ شكواه!!
بنى العمومةِ إن القُرحَ مسّكموا *********ومسَّنا نحن في الآلام أشباه!
يا أهل يثرب أدمت مُقْلَتَيَّ يدٌ *********بدريةٌ تسأل المصريَّ جدواه
الدينُ والضادُ من مغناكم انبعثا*********فطبَّقا الشرقَ : أقصاه، وأدناه
لسنا نمدّ لكم أيماننا صلةً ********* لكنما هو دَيْن ما قضيناه
هل كان دِيْن ابنِ عدنانٍ سوى فلق*********شق الوجود، وليلُ الجهل يغشاه؟
سل الحضارة ـ ماضيها وحاضرها ـ*********هل كان يتصلُ العهدان لولاه؟
هي الحنيفةُ عينُ اللـه تكلؤها *********فكلما حاولوا تشويهها شاهوا
هل تطلبون من المختار معجزةً؟ *********يكفيه: شعبٌ من الـأجداث أحياه
مَنْ وحد العرب حتى كان واترهم*********إذا رأى ولَدَ الموتور آخاه ؟
وكيف كانوا يدا في الحرب واحدة *********مَن خاضها باع دنياه بأخراه ؟
وكيف ساس رعاةُ الإبْل مملكة *********ما ساسَهَا قيصرٌ من قبلُ أو شاه ؟
وكيف كان لـهم علم وفلسفة؟ *********وكيف كانت لـهم سُفْن وأمواه ؟
سنُّوا المساواة: لا عُرْبٌ، ولا عجَمٌ *********ما لامرىء شرفٌ إلا بتقواه
وقرَّرتْ مبدأ الشورى حكومتُهم*********فليس للفرد فيها ما تمناه
ورحبَّ الناسُ بالإسلام حين رأوْا*********أنَّ السلام وأن العدل مغزاه
يا من رأى عُمرا: تكسوه بردتُه *********والزيتُ أدْمٌ لـه والكوخُ مأواه ؟
يهتز كسرى على كرسيِّه فرَقا *********من بأسه وملوكُ الرومِ تخشاه ؟
سل المعاليَ عنا إننا عَرَبٌ *********شعارُنا: المجدُ يهوانا ونهواه
هي العروبة لفظ إن نطقت به *********فالشرق، والضاد، والإسلام معناه
استرشد الغربُ بالماضي، فأرشده********* ونحن كان لنا ماضٍ نسيناه
إنا مشَيْنا وَرَاءَ الغرب نقبس من *********ضيائه فأصابتنا شظاياه
باللـه، سل خلف بحر الروم عن عرَبٍ*********بالـأمس كانوا هنا، واليوم قد تاهوا!
فإن تراءتْ لك الحمراء عن كَثَب ********* فسائل الصرحَ: أين العز والجاه؟
وانزلْ دمشق، وسائل صخر مسجدها*********عمن بناه، لعل الصخر ينعاه
وطُف ببغداد وابحث في مقابرها*********علَّ أمرأ من بنى العباس تلقاه
هذى معالم خرسٌ كلُّ واحدة ********* منهنَّ قامت خطيبا فاغرا فاه
إنى لـأَشْعُرُ ـ إذ أغشى معالِمَهم ـ *********كأنني راهبٌ يغشى مُصلاه
اللـه يعلم ما قلَّبتُ سيرتَهُمْ ********* يوماً وأخطأ دمعُ العين مجراه
أين الرشيد وقد طاف الغمام به *********فحين جاوز بغداداً تحداه؟
ملْكٌ كملك بنى التاميز ما غَرَبت *********شمسُ عليه، ولا برقُ تخطاه
ماضٍ تعيش على أنقاضه أمَمٌ ********* وتستمدُّ القوى من وحى ذكراه
لا در درُّ امرىء يُطرى أوائلـه *********فخراً، ويُطرق إن ساءلته: ما هو؟
ما بال شمل شعوبِ الضاد منصدعا؟ ********* رباهُ، أدركْ شعوب الضاد، رباه!
عهد الخلافة في البسفور قد درست *********آثارُه، طيب الرحمن مثواه!
تاج أغرّ على الـأتراك تعرضه ********* ما بالنا نجد الـأتراك تأباه؟
ألم يروْ : كيف فدّاه معاويةٌ *********وكيف راح عليٌّ من ضحاياه؟
غالَ ابنَ بنت رسول اللـه ثم عدا *********على ابن بنتِ أبى بكر فأرداه
لما ابتغى يدَها السفاحُ أمهرها *********نهراً من الدم فوق الـأرض أجراه
ما للْخلافة ذنبٌ عند شانئها *********قد يظلم السيفَ من خانته كفاه
الحكمُ يسلسُ باسم الدين جامحة *********ومن يرمُهْ بحد السيف أعياه
يا رُبَّ مولى لـه الـأعناقُ خاضعةٌ *********وراهبُ الدَّير باسم الدين مولاه
إنى لـأعتبرُ الإسلام جامعةً ********* للشرق لا محضَ ، دين سنهُ اللـه
أرواحنا تتلاقى فيه خافقةً *********كالنحل إذ يتلاقى في خلاياه
دستورهُ الوحي والمختارُ عاهلـهُ *********والمسلمون ـ وإن شتوا ـ رعاياه
لا هُمَّ، قد أصبحت أهواؤنا شيعا*********فامنُنْ علينا براع أنت ترضاه!
راع يعيد إلى الإسلام سيرتَهُ *********يرعى بنيه وعينُ اللـه ترعاه
23‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أبرار 1.
قد يهمك أيضًا
ما هو أجمل علم من بين دول العربيه و الأجنبيه ؟
متى ستستيقظ الامة العربية الاسلامية ؟
اعطوني بيت شعر يوصف حال الامة
كيف كانت احوال الناس قبل بعثة النبي في شبه الجزيرة العربية
ما أجمل دولة عربية اسلامية في رايك ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة