الرئيسية > السؤال
السؤال
اكتب أبيات شعرية في التضرع لله و الإنكسار بين يديه و طلب العفو منه ؟
تكون من قصيدة واحدة ( لا تكون من قصائد متفرقة ) بما لا يقل عن خمسة أبيات مع ذكر اسم الشاعر  ..
الملاحظات
- يكتب كل شعر في إجابة منفصلة .. يمكن التكرار و لكن في إجابات جديدة .
كتابة الشعر 20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
الإجابات
1 من 15
الهى عبدك الجانى أتاك                          مقرا بالذنوب وقد دعاك
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة طارق سليمان (طارق سالم الادريسي).
2 من 15
لبستثوب الرجاء والناس قد رقدوا


وقمت اشكو الى مولاي ماأجد

وقلت ياأملي في كل نائبة


ومن عليهلكشف الضر اعتمد


اشكو اليك امورا انت تعلمها


مالي على حملها صبر ولاجلد

وقد مددت يدي بالذل مبتهلا


اليك ياخير من مد اليه يد

فلا تردنها ياااااااااااااااااااااااارب خائبة


ونهر جودك يروي كل من يرد
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
3 من 15
يا رب ان عظمت ذنوبي كثرة
فلقد علمت بان عفوك اعظم
ان كان لا يرجوك الا محسن
فبمن يلوذ ويستجير المجرم
ما لي اليك وسيلة الا الرضا
وجميل عفوك ثم اني مسلم.
آخر اشعار ابي نواس
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
4 من 15
إن تــعــذِّب فــقــادر   وقــديـــر
أو تسامـح فأنـت أنــت   بصـيـر
إنمـا نحـن فــى ضعـيـف   مــآل
نرتجـى رحـمـة بـكـم   نستجـيـر
يـا إلهـى ومــن ســواك رحـيـم
حـيـن تـبـدو كـبـائـر   وصـغـيـر
مــن سـواكـم إذا تعـاظـم   أمـــر
كان فى (كن) من لطفه التيسير
يـا إلـهـى أنــت الـقـوي   كبـيـر
فاعف عن من له الذنوب   تثيـر
والـخـطـايـا كـثــيــرة   ولــمـــام
وحـمـاقــات مـالـهــا تـفـسـيــر
كلـمـا حـاسـب الـفـؤاد   فــؤادى
أخجـل العيـن أن تـرى   تقصيـر
ما عساها تـرى مسـاوئ   عمـر
غاب عن خير من لـه   القطميـر
و تبـدَّى مـن سيئـات   شـؤونـى
حالـقـات لـهــا الـفــؤاد يـطـيـر
وكـأنـى ومــا عـرفـت   طريـقـى
نحـو خيـر ولا نهـانـى   ضمـيـر
يـا إلهـى سامـح عبيـدك جمـعـا
كـل مـن قـال إن ربــى   نصـيـر
كل من كـان فـى الشهـادة يحيـا
إن يكن مجرما وسـاء   المصيـر
يـا غنيـا عـن العـذاب بحسـبـى
أن تكـون اللطيـف هــلا   تجـيـر
جئتكم ما من حيلتـى مـا   يقينـى
غيـر أنـى أمشـى يقينـا   أسـيـر
قد حفظت الله الكريـم   بصـدرى
وأنــا فــى حــب البشيـرأسـيـر
مـن هدانـا إلــى طـريـق   قـويـم
بكـتـاب مــن مـعـجـزات تُـنـيـر
يـا أبـا القاسـم الحبيـبَ   سـلامـا
يـا رسـول الهـدى هواكـم   أثيـر
فـصـلاة عـلـيـك ألـــف   ســـلام
رفـعـتْ قــدرى كـلـهـا   تحـبـيـر
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة المسافر القريب.
5 من 15
فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والانام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر
وبيني وبين العالمين خراب
اذا صح منك الود فالكل هين
وما تحت التراب تراب.
الابيات مختلف على قائلها اما رابعة العدوية واما الحلاج
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
6 من 15
لهي لا تعذبني فإني=مقر بالذي قد كان مني
فما لي حيلة إلا رجائي=لعفوك فاحطط الأوزار عني
ومالي حيلة إلا رجائي=وعفوك إن عفوت وحسن ظني
فكم من زلة لي في البرايا=وأنت علي ذو فضل ومن
إذا فكرت في ندمي عليها= عضضت أناملي وقرعت سني
يظن الناس بي خيراً وإني=لشر الناس إن لم تعف عني
أجن بزهرة الدنيا جنوناً= وأفني العمر فيها بالتمني
وبين يدي محتبس ثقيل=كأني قد دعيت له كأني
ولو أني صدقت الزهد فيها=قلبت لأهلها ظهر المجن
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alwahidi9 (فهد الواحدي).
7 من 15
لك الحمد يا ذا الجود والمجد والعلا ...............تباركت تعطى من تشاء وتمنع

الهى لئن جلت وجمت خطيئتى....................فعفوك عن ذنبى اجل واوسع

الهى لئن اعطيت نفسى سؤلها...................فها انا فى ارض الندامة ارتع

الهى فلا تقطع رجائى ولا تزغ ......................فؤادى فلى فى سيب جودك مطمع

الهى لئن خيبتنى او طردتنى........................فمن ذا الذى ارجو ومن لى يشفع


  على رضى الله عنه وارضاه
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة اللهم اجرنى من النار (اللهم اجرنى من النار م).
8 من 15
الهى فآنسنى بتلقين حجتى....................اذا كان لى فى القبر مثوى ومضجع

الهى لئن عذبتنى الف حجة.....................فحبل رجائى منك لا يتقطع

الهى اذقنى طعم عفوك يوم لا..................بنون ولا مال هناك ينفع

الهى ينجى ذكر طولك لوعتى...................وذكر الخطايا العين منى تدمع

الهى انلنى منك روحا ورحمة.....................فلست سوى ابواب فضلك اقرع


 على بن ابى طالب رضى الله عنه
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة اللهم اجرنى من النار (اللهم اجرنى من النار م).
9 من 15
الهى فان تعفو فعفوك منقذى......................والا فبالذنب المدمر اصرع

الهى بحق الهاشمى وآله..........................وحرمة ابراهيم خلك اضرع

الهى فانشرنى على دين احمد ..................تقيا نقيا قانتا لك اخشع

ولا تحرمنى يا الهى وسيدى ....................شفاعته الكبرى فذاك المشفع

وصل عليه ما دعاك موحد .......................وناجاك اخيار ببابك ركع


 على بن ابى طالب رضى الله عنه
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة اللهم اجرنى من النار (اللهم اجرنى من النار م).
10 من 15
عرفت الهوى مذ عرفت هواك .. و أغلقت قلبي عمن سواك
وقمت أناجيك يامن ترى .. خفايا القلوب ولسنا نراك
أحبك حبين حب الهوى .. وحب لأنك أهل لذاك
فأما الذي هو حب الهوى .. فشغلي بذكرك عمن سواك
واشتاق شوقين شوق النوى .. وشوق لقرب الخطى من حماك
فأما الذي هو شوق النوى .. فمسرى الدموع لطول نواك
وأما اشتياقي لقرب الحمى .. فنار حياةٍ خبت في ضياك
ولست على الشدو أشكو الهوى .. رضيت لي بما شئت لي في هواك

((((رابعة العدوية))))))
20‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة دكتور (دكتور زيد).
11 من 15
ذكروا في التاريخ العربي ان عبدالرحيم البرعي في حجه الأخير أخذ محمولا على جمل فلما قطع الصحراء مع الحج الشامي
وأصبح على بعد خمسين ميلاً من المدينة هب النسيم رطباً عليلاً معطرا برائحة الأماكن المقدسة فازداد شوقه للوصول لكن المرض أعاقه عن المأمول فأنشأ قصيدة لفظ مع آخر بيت منها نفسه الأخير .. يقول فيها:

يا راحلين إلـى منـى بقيـادي * هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي
سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي * الشوق أقلقني وصوت الحـادي
وحرمتموا جفني المنام ببعدكـمي * ا ساكنين المنحنـى والـوادي
ويلوح لي مابين زمزم والصفـا * عند المقام سمعت صوت منادي
ويقول لي يانائما جـد السُـرى * عرفات تجلو كل قلب صـادي
من نال من عرفات نظرة ساعة * نال السرور ونال كل مـرادي
تالله ما أحلى المبيت على منـى * في ليل عيد أبـرك الأعيـادي
ضحوا ضحاياهم ثم سال دماؤها * وأنا المتيم قد نحـرت فـؤادي
لبسوا ثياب البيض شارات اللقاء * وأنا الملوع قد لبسـت سـوادي
يارب أنت وصلتهم صلني بهـم * فبحقهـم يـا رب فُـك قيـادي
فإذا وصلتـم سالميـن فبلغـوا * مني السلام أُهيـل ذاك الـوادي
قولوا لهم عبـد الرحيـم متيـم * ومفـارق الأحـبـاب والأولاد
صلى عليك الله يا علـم الهـدى * ما سار ركب أو ترنـم حـادي

http://www.youtube.com/watch?v=NQokTChQiY8‏
21‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الرجل الراقي.
12 من 15
للشاعر السوداني: إبراهيم علي بديوي ( رحمه الله )

بك أستجير ومن يجير سواكا *** فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
إني ضعيف أستعين على قوى *** ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا
أذنبت ياربي وآذتني ذنوب ***..................... مالها من غافر إلا كا
دنياي غرتني وعفوك غرني **.........* ماحيلتي في هذه أو ذا كا
لو أن قلبي شك لم يك مؤمنا **.* بكريم عفوك ما غوى وعصاكا
يا مدرك الأبصار ، والأبصار لا **...............* تدري له ولكنه إدراكا
أتراك عين والعيون لها مدى **......* ما جاوزته ، ولا مدى لمداكا
إن لم تكن عيني تراك فإنني **...* في كل شيء أستبين علاكا
يامنبت الأزهار عاطرة الشذا *** هذا الشذا الفواح نفح شذاكا
يامرسل الأطيار تصدح في الربا **.........* صدحاتها إلهام [. ...]
يامجري الأنهار : ماجريانها *** .............إلا انفعالة قطرة لنداكا
رباه هأنذا خلصت من الهوى *** واستقبل القلب الخلي هواكا
وتركت أنسي بالحياة ولهوها *** ولقيت كل الأنس في نجواكا
ونسيت حبي واعنزلت أحبتي *** ونسيت نفسي خوف أن أنساكا
ذقت الهوا مراً ولم أذق الهوى *** يارب حلواً قبل أن أهواكا
أنا كنت ياربي أسير غشاوة *** رانت على قلبي فضل سناكا
واليوم ياربي مسحت غشاوتي *** وبدأت بالقلب البصير أراكا
ياغافر الذنب العظيم وقابلا *** للتوب: قلب تائب ناجاكا

ياغافر الذنب العظيم وقابلا *** للتوب: قلب تائب ناجاكا
أترده وترد صادق توبتي *** حاشاك ترفض تائبا حاشاك
يارب جئتك نادماً أبكي على *** ما قدمته يداي لا أتباكى
أنا لست أخشى من لقاء جهنم *** وعذابها لكنني أخشاكا
أخشى من العرض الرهيب عليك يا *** ربي وأخشى منك إذ ألقاكا
يارب عدت إلى رحابك تائباً *** مستسلما مستمسكاً بعراكا
مالي وما للأغنياء وأنت يا *** رب الغني ولا يحد غناكا
مالي وما للأقوياء وأنت يا *** ربي ورب الناس ماأقواكا
مالي وأبواب الملوك وأنت من *** خلق الملوك وقسم الأملاكا
إني أويت لكل مأوى في الحياة *** فما رأيت أعز من مأواكا
وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة *** فلم تجد منجى سوى منجاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهداً *** فوجدت هذا السر في تقواكا
فليرض عني الناس أو فليسخطوا *** أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا
أدعوك ياربي لتغفر حوبتي *** وتعينني وتمدني بهداكا
فاقبل دعائي واستجب لرجاوتي *** ماخاب يوما من دعا ورجاكا

يارب هذا العصر ألحد عندما *** سخرت ياربي له دنياكا
علمته من علمك النوويَّ ما *** علمته فإذا به عاداكا
ما كاد يطلق للعلا صاروخه *** حتى أشاح بوجهه وقلاكا
واغتر حتى ظن أن الكون في*** يمنى بني الانسان لا يمناكأ
و ما درى الانسان أن جميع ما *** وصلت إليه يداه من نعماكا؟
أو ما درى الانسان أنك لو أردت *** لظلت الذرات في مخباكا
لو شئت ياربي هوى صاروخه *** أو لو أردت لما أستطاع حراكا
يأيها الانسان مهلا وائتئذ *** واشكر لربك فضل ماأولاكا
واسجد لمولاك القدير فإنما *** مستحدثات العلم من مولاكا
الله مازك دون سائر خلقه *** وبنعمة العقل البصير حباكا
أفإن هداك بعلمه لعجيبة *** تزور عنه وينثني عطفاكا
إن النواة ولكترنات التي *** تجري يراها الله حين يراكا
ماكنت تقوى أن تفتت ذرة *** منهن لولا الله الذي سواكا
كل العجائب صنعة العقل الذي *** هو صنعة الله الذي سواكا

والعقل ليس بمدرك شيئا اذا *** مالله لم يكتب له الإدراكا
لله في الآفاق آيات لعل *** أقلها هو ما إليه هداكا
ولعل ما في النفس من آياته *** عجب عجاب لو ترى عيناكا
والكون مشحون بأسرار إذا *** حاولت تفسيراً لها أعياكا
قل للطبيب تخطفته يد الردى *** ياشافي الأمراض : من أرداكا؟
قل للمريض نجا وعوفي بعد ما *** عجزت فنون الطب : من عافاكا؟
قل للصحيح يموت لا من علة *** من بالمنايا ياصحيح دهاكا؟
قل للبصير وكان يحذر حفرة ***فهوى بها من ذا الذي أهواكا؟
بل سائل الأعمى خطا بين الزَّحام *** بلا اصطدام : من يقود خطاكا؟
قل للجنين يعيش معزولا بلا *** راع ومرعى : مالذي يرعاكا؟
قل للوليد بكى وأجهش بالبكاء *** لدى الولادة : مالذي أبكاكا؟
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه *** فاسأله : من ذا بالسموم حشاكا؟
وأسأله كيف تعيش ياثعبان أو *** تحيا وهذا السم يملأ فاكا؟
وأسأل بطون النحل كيف تقاطرت ***شهداً وقل للشهد من حلاَّكا؟
بل سائل اللبن المصفى كان بين *** دم وفرث مالذي صفاكا؟
وإذا رأيت الحي يخرج من حنايا *** ميت فاسأله: من أحياكا؟
وإذا ترى ابن السودِ أبيضَ ناصعاً *** فاسأله : مِنْ أين البياضُ أتاكا؟
وإذا ترى ابن البيضِ أسودَ فاحماً *** فاسأله: منْ ذا بالسواد طلاكا؟
قل للنبات يجف بعد تعهد *** ورعاية : من بالجفاف رماكا؟
وإذا رأيت النبت في الصحراء يربو *** وحده فاسأله : من أرباكا؟
وإذا رأيت البدر يسري ناشرا *** أنواره فاسأله : من أسراكا؟
وأسأل شعاع الشمس يدنو وهي أبعد *** كلّ شيء مالذي أدناكا؟
قل للمرير من الثمار من الذي *** بالمر من دون الثمار غذاكا؟
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى *** فاسأله : من يانخل شق نواكا؟
وإذا رأيت النار شب لهيبها *** فاسأل لهيب النار: من أوراكا؟
وإذا ترى الجبل الأشم منا طحاً *** قمم السحاب فسله من أرساكا؟
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال *** جرى فسله؟ من الذي أجراكا؟
وإذا رأيت البحر بالملح الأجاج *** طغى فسله: من الذي أطغاكا؟
وإذا رأيت الليل يغشى داجيا *** فاسأله : من ياليل حاك دجاكا؟
وإذا رأيت الصبح يُسفر ضاحياً *** فاسأله: من ياصبح صاغ ضحاكا؟
هذي عجائب طالما أخذت بها *** عيناك وانفتحت بها أذناكا!
والله في كل العجائب ماثل *** إن لم تكن لتراه فهو يراكا؟
يا أيها الإنسان مهلا مالذي *** بالله جل جلاله أغراكا؟
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
13 من 15
عمر الخيام بترجمة أحمد رامي

سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحر
نادى من الغيب غفاة البشر
هبوا املأوا كأس المنى
قبل أن تملأ كأسَ العمر كفُ الَقَدر

لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا بآتي العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذاته
فليس في طبع الليالي الأمان

غَدٌ بِظَهْرِ الغيب واليومُ لي
وكمْ يَخيبُ الظَنُ في المُقْبِلِ
ولَسْتُ بالغافل حتى أرى
جَمال دُنيايَ ولا أجتلي

القلبُ قد أضْناه عِشْق الجَمال
والصَدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال
يا ربِ هل يُرْضيكَ هذا الظَمأ
والماءُ يَنْسابُ أمامي الزُلال

أولى بهذا القلبِ أن يَخْفِقا
وفي ضِرامِ الحُبِّ أنْ يُحرَقا
ما أضْيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي
من غير أن أهْوى وأن أعْشَقا

أفِقْ خَفيفَ الظِلِ هذا السَحَر
نادى دَعِ النومَ وناغِ الوَتَر
فما أطالَ النومُ عُمرأ
ولا قَصَرَ في الأعمارَ طولُ السَهَر

فكم تَوالى الليل بعد النهار
وطال بالأنجم هذا المدار
فامْشِ الهُوَيْنا إنَّ هذا الثَرى
من أعْيُنٍ ساحِرَةِ الاِحْوِرار

لا توحِشِ النَفْسَ بخوف الظُنون
واغْنَمْ من الحاضر أمْنَ اليقين
فقد تَساوى في الثَرى راحلٌ غداً
وماضٍ من أُلوفِ السِنين

أطفئ لَظى القلبِ بشَهْدِ الرِضاب
فإنما الأيام مِثل السَحاب
وعَيْشُنا طَيفُ خيالٍ فَنَلْ
حَظَكَ منه قبل فَوتِ الشباب

لبست ثوب العيش لم اُسْتَشَرْ
وحِرتُ فيه بين شتى الفِكر
وسوف انضو الثوب عني ولم
أُدْرِكْ لماذا جِئْتُ أين المفر

يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
أسْكَرَني الإثم ولكنني
صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك

إن لم أَكُنْ أَخلصتُ في طاعتِك
فإنني أطمَعُ في رَحْمَتِك
وإنما يَشْفعُ لي أنني
قد عِشْتُ لا أُشرِكُ في وَحْدَتِك

تُخفي عن الناس سنا طَلعتِك
وكل ما في الكونِ من صَنْعَتِك
فأنت مَجْلاهُ وأنت الذي
ترى بَديعَ الصُنْعِ في آيَتِك

إن تُفْصَلُ القَطرةُ من بَحْرِها
ففي مَداهُ مُنْتَهى أَمرِها
تَقارَبَتْ يا رَبُ ما بيننا
مَسافةُ البُعْدِ على قَدرِها

يا عالمَ الأسرار عِلمَ اليَقين
وكاشِفَ الضُرِّ عن البائسين
يا قابل الأعذار عُدْنا إلى
ظِلِّكَ فاقْبَلْ تَوبَةَ التائبين
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة mostafa.ajami (Mostafa Ajami).
14 من 15
قف بالخضوع وناد ربك ياهو= ان الكريم يجيب من ناداه  
واطلب بطاعته الاله فلم يزل= بالجود يرضي طالبين رضاه
واساله مسالة وفضلا انه= مبسوطة لسائليه يداه
واقصده منقطعا اليه فكل من= يرجوه منقطعا اليه كفاه
شملت لطائفه الخلائق كلها =ماللخلائق كافل الا هو
فعزيزها وذليلها وغنيها =وفقيرها لا يرتجون سواه
ملك تدين له الملوك ويلتجي =يوم القيامة فقرهم بغناه
هو اول هو اخر هو ظاهر= هو باطن ليس العيون تراه
حجبته اسرار الجلال فدونه تقف= الظنون وتخرس الافواه
صمد بلا كفئ ولا كيفية ابدا= فنا النظراء والاشباه
شهدت غرائب صنعه بوجوده= لولاه ماشهدت به لولاه
واليه اذعنت العقول فامنت= بالغيب تؤثر حبها اياه
سبحان من عنت الوجوه لوجهه=وله سجود اوجه وجباه
طوعا وكرها خاضعين لعزه فله= عليها الطوع والاكراه
ثم الصلاة على النبي تخصه= وتعم بالخيرات من والاه
ماصاح في عذب العذيب مغرد= أو لاح برق الابرقين سناه
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 15
هذا الصباح صباح الشيب قد وضحا

سرعان ما كان ليلا فاستنار ضحى

للدهر لونان من نور ومن غسق

هذا يعاقب هذا كلما برحا

وتلك صبغته أعدى بنيه بها

إذا تراخى مجال العمر وانفسحا

ما ينكر المرء من نور جلا غسقا

ما لم يكن لأماني النفس مطرحا

إذا رأيت بروق الشيب قد بسمت

بمفرق فمحيا العيش قد كلحا

يلقى المشيب بإجلال وتكرمة

من قد أعد من الأعمال ما صلحا

أما ومثلي لم يبرح يعلله

من النسيم عليل كلما نفحا

والبرق ما لاح في الظلماء مبتسما

من جانب السفح إلا دمعه سفحا

فما له برقيب الشيب من قبل

من بعد ما لام في شان الهوى ولحا

يأبى وفائي أن أصغي للائمة

وأن أطيع عذولي غش أو نصحا

يا أهل نجد سقى الوسمي ربعكم

غيثا ينيل غليل الترب ما اقترحا

ما للفؤاد إذا هبت يمانية تهديه

أنفاسها الأشجان والبرحا

يا حبذا نسمة من أرضكم نفحت

وحبذا ربرب من جوكم سنحا

يا جيرة تعرف الأحياء جودهم

ما ضر من ضن بالإحسان لو سمحا

ما شمت بارقة من جو كاظمة

إلا وبت لزند الشوق مقتدحا

في ذمة الله قلبي ما أعلله بالقرب

إلا وعاد القرب منتزحا

كم ليلة والدجى راعت جوانبها

قلب الجبان فما ينفك مطرحا

سريتها ونجوم الأفق فيه طفت

جواهراً وعباب الليل قد طفحا

بسابح أهتدي ليلا بغرته والبدر

في لجة الظلماء قد سبحا

والسحب تنثر در الدمع من فرق

والجو يخلع من برق الدجى وشحا

ما طالبت همتي دهري بمعلوة

إلا بلغت من الأيام مقترحا

ولا أدرت كؤوس العزم مغتبقا

إلا أدرت كؤوس العز مصطبحا

هذا وكل الذي قد نلت من أمل

مثل الخيال تراءى ثمت انتزحا

كم يكدح المرء لا يدري منيته

أليس كل امرئ يجزى بما كدحا

وارحمتا لشبابي ضاع أطيبه

فما فرحت به قد عاد لي ترحا

أليس أيامنا اللائي سلفن لنا

منازلا أعلمت فيها الخطا مرحا

إنا إلى الله ما أولى المتاب بنا

لو أن قلبا إلى التوفيق قد جنحا

الحق أبلج والمنجاة عن كثب

والأمر لله والعقبى لمن صلحا

يا ويح نفس توانت عن مراشدها

وطرفها في عنان الغي قد جمحا

ترجو الخلاص ولم تنهج مسالكها

من باع رشدا بغي قلما ربحا

يا رب صفحك يرجو كل مقترف

فأنت أكرم من يعفو ومن صفحا

يا رب لا سبب أرجو الخلاص به

إلا الرسول ولطفا منك إن نفحا

فما لجأت له في دفع معضلة

إلا وجدت جناب اللطف منفسحا

ولا تضايق أمر فاستجرت به

إلا تفرج باب الضيق وانفتحا

يا أهل تبلغني مثواه ناجية تطوي

بي القفر مهما امتد وانفسحا

حيث الربوع بنور الوحي آهلة

من حلها احتسب الآمال مقترحا

حيث الرسالة تجلو من عجائبه

ا من الجمال بنور الله متضحا

حيث النبوة تتلو من غرائبها ذكرا

يغادر صدر الدين منشرحا

حيث الضريح بما قد ضم من كرم

قد بذ في الفخر من ساد ومن نجحا

يا حبذا بلدة كان النبي بها

يلقى الملائك فيها أية سرحا

يا دار هجرته يا أفق مطلعة

لي فيك بدر بغير الفكر ما لمحا

من هاشم في سماء العز مطلعة

أكرم به نسبا بالعز متشحا

من آل عدنان في الأشراف من مضر

من محتد تطمح العلياء إن طمحا

من عهد آدم ما زالت أوامره

تسام بالمجد من آبائه الصرحا

عناية سبقت قبل الوجود له

والله لو وزنت بالكون ما رجحا

يا مصطفى وكمام الكون ما فتقت

يا مجتبي وزناد النور ما قدحا

لولاك ما أشرقت شمس ولا قمر

لولاك ما راقت الأفلاك ملتمحا

صدعت بالنور تجلو كل داجية

حتى تبين نهج الحق واتضحا

يا فاتح الرسل أو يا ختمها شرفا

بوركت مختتما قدست مفتتحا

دنوت للخلق بالألطاف تمنحها

والقلب في العالم العلوي ما برحا

كالشمس في الأفق الأعلى مجرتها

والنور منها إلى الأبصار قد وضحا

كم آية لرسول الله معجزة

تكل عن منتهاها ألسن الفصحا

إن ردت الشمس من بعد الغروب

له قد ظللته غمام الجو حيث نحا

يا نعمة عظمت في الخلق منتها

ورحمة تشمل الغادين والروحا

الله أعطاك ما لم يؤته أحدا

والله أكرم من أعطى ومن منحا

حبيبه مصطفاه مجتباه وفي

هذا بلاغ لمن حلاك ممتدحا

أثنى عليك كتاب الله ممتدحا

فأين يبلغ في علياك من مدحا

قد أبعدتني ذنوبي عنك يا أملي

فجهدي اليوم أن أهدي لك المدحا

لعل رحماك والأقدار سابقة

تدني محبا بأقصى الغرب منتزحا

نفس شعاع وقلب خان أضلعه

مما يعاني من الأشواق قد برحا

إذا البروق أضاءت والغمام همت

فزفرتي أذكيت أو مدمعي سفحا

لم لا أحن وهذا الجذع حن له

لما تباعد عن لقياه وانتزحا

كم ذا التعلل والأيام تمطلني

كأنها لم تجد عن ذاك منتدحا

ما أقدر الله أن يدني على شحط

وأن يقرب بعد البين من نزحا

يا سيد الرسل يا نعم الشفيع إذا

طال الوقوف وحر الشمس قد لفحا

أنت المشفع والأبصار شاخصة

أنت الغياث وهول الخطب قد فدحا

حاش العلا وجميل الظن يشفع لي

أن يخفق السعي مني بعدما نجحا

عساك يا خير من ترجى وسائله

تنجي غريقا ببحر الذنب قد سبحا

ما زال معترفا بالذنب معتذرا

لعل حبك يمحو كل ما اجترحا

عسى البشير غداة الروع يسمعني

بشرى تعود لي البؤسى بها فرحا

لا تيأسن فإن الله ذو كرم وحبك

العاقب الماحي الذنوب محا

صلى الإله على المختار صفوته

ما العارض انهل أو ما البارق التمحا

وأيَّد الله مولانا بعصمته بأي

باب إلى العلياء قد فتحا

وهنئ الدين والدنيا على ملك

بسعده الطائر الميمون قد سنحا

أنا الضمين لمكحول بغرته

ألا ترى عينه بؤسا ولا ترحا

مولاي خذها كما شاءت بلاغتها

غراء لم تعدم الأحجال والقزحا

كأن سرب قوافيها إذا سنحت

طير على فنن الإحسان قد صدحا



الشاعر ابن زمرك

733-795 هـ / 1333-1392 م
محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
قد يهمك أيضًا
أريد أجمل وأرقى أبيات شعرية أو أقوال في"الإفتخار"؟
من هو الشاعر الذي مات بسبب أبيات شعرية مع ذكر السبب.
أكتب خاطرة أو أبيات شعرية من انشائك في أي مجال
أنا أريد آيات قرأنية عن الإنسان و أبيات شعرية عن الإنسان
أريد أبيات شعرية في الصديق
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة