الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي المدينة تاريخية أسسها عقبه بن نافع عام 670م؟
التاريخ 20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة درر القحطاني.
الإجابات
1 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 201
مدينة القيروان فى تونس
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة زيزينيا (nirmeen khaled).
3 من 201
القيروان

تاريخ القيروان
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد اختير م تعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية . وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلّغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب. .
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة salima09.
4 من 201
مدينه القيروان
في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابويوسف 2.
5 من 201
القيروان مدينة العظماء      وهناك قصة جميلة فى هذه الصدد

وكان يقال له عقبة المستجاب لأنه قل ما دعا في نيل شيء إلا استجيب له. ثم كر راجعاً إلى قصر واجان من غير طريقه الذي أقبل منه، فلم يشعروا حتى طرقهم ليلاً فوجدهم مطمئنين، فاستباح ما في مدينتهم من ذراري وأموال ونساء، وقتل مقاتليهم ثم انصرف راجعاً إلى زويلة، ومن زويلة كر إلى غدامس بعد خمسة أحهر، وسار متوجهاً إلى المغرب. وجانب طريق الجادة، وأخذ أرض مزاتة وهم قبيل كبير من البربر، فافتتح قصورهم إلى قفصة فافتتحها، وافتتح بلاد قسطيلية. ثم انصرف إلى القيروان. ثم مضى في بلاد المغرب حتى انتهى إلى أقصى بلاد السوس، ثم انصرف راجعاً. فتوفي شهيداً
بتهودة من بلاد الزاب. (146-147)  

وأهل القيروان بربر، وفيهم جمال كثير، ولاسيما نساؤهم، موصوفات بالحسن.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة . Abdul-rahman.
6 من 201
القيروان

~ في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ألكندي (مجروح قلبي).
7 من 201
مدينة القيروان في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أنزور.
8 من 201
القيروان    مدينة عقبة بن نافع رضى الله عنه
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة The Ghost Medo (محمد احمد).
9 من 201
القيروان وكانت تسمى سابقا قمونية
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mido98.
10 من 201
القيروان

في تونس الغاليه
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة احس حالي غريب.
11 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الله علية الصلاة والسلام

يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وتعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هي المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية. وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب..
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
12 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Dody2012.
13 من 201
مدينة القيروان في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة روعةالكون.
14 من 201
القيروان .. تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة يأس يعلوه الأمل.
15 من 201
القيروان في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة abdotop1 (الحقيقه والخيال).
16 من 201
لا اعلم ومن قال لا اعلم فقد افتى
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة زمان الصمت. (زمان (الصمت)).
17 من 201
القيروان في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 201
مدينه القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 201
مدينة القيروان فى تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابو مسعد.
20 من 201
عمان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة wwoo.
21 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.

محتويات تاريخ القيروان

يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وتعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هي المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية. وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب..

اختيار موقع القيروان

جمع عقبة بن نافع بعد وانتهائه من بناء مدينة القيروان وجوه أصحابه وأهل العسكر فدار بهم حول مدينة القيروان، وأقبل يدعو لها ويقول في دعائه: اللهم املأها علما وفقها، وأعمرها بالمطيعين والعابدين، واجعلها عزا لدينك وذلا لمن كفر بك، وأعز بها الإسلام.
فلما أرسى عقبة بن نافع قواعد مدينته الجديدة، لم يكن يدري وهو يدعو ربّه ليمنعها من جبابرة الأرض ويملأها فقهاً وعلماً ويجعلها عزّاً للإسلام أيّ مصير تخبِّئه لها الأيام، إلا أنه استراتيجياً كان موفَّقاً في اختياره، فالقيروان توجد على مسيرة يوم من البحر الذي كان البيزنطيون يسيطرون على عبابه، وهي تبعد بمثل ذلك عن الجبال، حيث كانت آنذاك تعتصم القبائل البربرية المناوئة للإسلام، وتمثل القاعدة المحدثة رأس الحربة وسط خط المواجهة المتخذ بين المسلمين والبيزنطيين، بعد انهزام ملكهم جرجير في سبيطلة أمام جيوش معاوية بن حديج سنة 45هـ، 665م وتراجع سلطانهم وانحصاره في شمال البلاد. بجانب ذلك فالقيروان في منبسط من الأرض مديد يسمح باستنفار الفرسان في غير صعوبة، وقد كانت الخيل قوام جيش المسلمين في جُلّ معاركهم وحروبهم المصيرية، وقد راعى عقبة في اختياره لموقع مدينته الجديدة تقريبها من السبخة حتى يوفّر ما تحتاجه الإبل من المراعي، وتسمية القيروان تستجيب للغرض الأصلي من تأسيسها فهي كلمة معرَّبة عن اللغة الفارسية وتعني المعسكر أو القافلة أو محط أثقال الجيش. ولا ريب أن مختلف الحملات والغزوات التي سبقت بناء القيروان كانت تمر بالموقع، وتتّفق المصادر على أن معاوية بن حديج قد عسكر خلال إحدى حملاته الثلاث على إفريقيّة بالموضع المعروف بالقرن على بعد عشرة كيلومترات شمال غربي القيروان، كما تذكر كتب الطبقات أن الصحابي أبا زمعة البلوي قد استشهد خلال غزوة معاوية بن حديج الأولى العام 34هـ، 654م وهو محاصر لجلولة، فأُخذ ودُفن بموضع القيروان

المكانة العلمية للقيروان

كانت القيروان أولى المراكز العلمية في المغرب العربي تليها قرطبة في الأندلس ثم فاس في المغرب الأقصى ولقد قصدها أبناء المغرب وغيرها من البلاد المجاورة. وكان مسجد عقبة الجامع ومعه بقية مساجد القيروان تعقد فيه حلقات للتدريس وأنشئت مدارس جامعة أطلقوا عليها (دور الحكمة). واستقدم لها العلماء والفقهاء ورجال الدعوة من الشرق فكانت هذه المدارس وما اقترن به إنشاؤها من انصراف القائمين عليها للدرس والبحث عاملا في رفع شأن لغة القرآن لغة العرب وثقافتهم. ولقد كان للقيروان دور كبير في نشر وتعليم الدين وعلومه بحكم ما علق على هذه المدينة من آمال في هداية الناس وجلبهم إلى إفريقية وهي نقطة هامة لاحظها الفاتحون منذ أن استقر رأيهم على إنشاء مدينة القيروان، فعندما عزم عقبة بن نافع ومن معه على وضع محراب المسجد الجامع فكروا كثيرا في متجه القبلة، وراقبوا طلوع الشمس وغروبها عدة أيام. وقال له أصحابه: إن أهل المغرب يضعون قبلتهم على قبلة هذا المسجد فأجهد نفسك في تقويمه. واجتهد عقبة بن نافع. وكان موفقا في اجتهاده. وأصبح محراب القيروان أسوة وقدوة لبقية مساجد المغرب الإسلامي بمعناه الواسع حتى إن محمد بن حارث الخشني بعد أن قدم من القيروان إلى سبتة وشاهد انحراف مسجدها عن قبلة الصلاة عدله وصوبه. وفي عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز (99-101هـ / 717 -720م) أراد تثقيف أهل المغرب وتعليمهم أمر دينهم فجعل من مدينة القيروان مركزا للبعثة العلمية المكونة من عشرة أشخاص من التابعين فأرسلهم إلى إفريقية حيث انقطعوا إلى تعليم السكان أمور الدين، ومات غالب أفراد البعثة في مدينة القيروان نفسها. وهكذا أصبحت مدينة القيروان مركزا للعلم في المغرب الإسلامي حتى كانت مفخرة المغرب. ومنها خرجت علوم المذهب المالكي، وإلى أئمتها كل عالم ينتسب وكان قاضي القيروان يمثل أعلى منصب ديني في عموم البلاد المغربية، وإليه المرجع في تسمية قضاة مختلف الجهات. و أسهمت القيروان في عهد الأغالبة في نشر المذهب المالكي في أرجاء الدولة الأغلبية، ومنها انتشر في صقلية والأندلس. وقد تم ذلك على يد الإمام سحنون (160-240هـ / 777 -855م)، وأقرانه وتلاميذه. فهؤلاء كانوا يلتزمون المذهب المالكي، إذ أنهم كانوا يذهبون لأداء فريضة الحج، ثم يلزمون الإمام مالك بن أنس في المدينة المنورة، فتأثروا بفقهه. وقد ولي سحنون قضاء القيروان (234-240هـ / 848 -854 م)، فكان صاحب النفوذ الأكبر لا في شئون القضاء فحسب، بل في جميع شئون الدولة. ولما عاد سحنون من المدينة المنورة كان قد وضع أسس الكتاب الذي دونه ويسمى المدونة التي أصبحت قاعدة التدريس في المغرب الأدنى، ومن هناك انتقلت إلى الأندلس. وكانت الكتب الفقهية التي ألفها علماء القيروان ابتداء من كتاب المدونة لصاحبه الفقيه الكبير سحنون والذي أصبح مرجعا دينيا لرجال القيروان، إلى رسالة ابن أبي زيد ونوادره وزياداته إلى تهذيب أبي سعيد البراذعي، كانت هذه الكتب وأمثالها عمدة الدارسين والشراح والمعلقين لا يعرفون غيرها إلى المائة السابعة من التاريخ الهجري عندما ابتدأت كتب المشارقة تأتي إلى المغرب مثل مختصر ابن الحاجب ومختصر خليل فيما بعد.

بيت الحكمة

أنشئت في القيروان المكتبات العامة والمكتبات الملحقة بالجوامع والمدارس والزوايا وكانت مفتوحة للدارسين وتضم نفائس أمهات الكتب. ومن أشهر مكتبات القيروان بيت الحكمة الذي أنشأه إبراهيم الثاني الأغلبي 261-289هـ / 875 -902م. في رقادة بالقيروان محاكاة لبيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد حيث كانت هذه البيت نواة لمدرسة الطب القيروانية التي أثرت في الحركة العلمية في المغرب لزمن طويل. وقد استقدم إبراهيم بن أحمد الأغلبي أعدادا كبيرة من علماء الفلك والطب والنبات والهندسة والرياضيات من المشرق والمغرب وزوده بالآلات الفلكية. وكان إبراهيم بن أحمد يبعث كل عام (وأحيانا كل ستة أشهر) بعثة إلى بغداد هدفها تجديد ولائه للخلافة العباسية واقتناء نفائس الكتب المشرقية في الحكمة والفلك مما لا نظير له في المغرب واستقدام مشاهير العلماء في العراق ومصر. وعلى هذا النحو أمكنه في أمد قصير أن يقيم في رقادة نموذجا مصغرا من بيت الحكمة في بغداد، ولم يلبث هذا البيت أن وقع في أيدي الفاطميين بعد سنوات معدودة من وفاته. ولقد كان بيت الحكمة معهدا علميا للدرس والبحث العلمي والترجمة من اللاتينية، ومركزا لنسخ المصنفات، وكان يتولى الإشراف عليه حفظة مهمتهم السهر على حراسة ما يحتويه من كتب، وتزويد الباحثين والمترددين عليه من طلاب العلم بما يلزمهم من هذه الكتب حسب تخصصاتهم، ويرأس هؤلاء الحفظة ناظر كان يعرف بصاحب بيت الحكمة. وأول من تولى هذا المنصب عالم الرياضيات أبو اليسر إبراهيم بن محمد الشيباني الكاتب المعروف بأبي اليسر الرياضي، وهو بغدادي النشأة، حيث أتيح له أن يلتقي بالعديد من المحدثين والفقهاء والأدباء واللغويين. وكان قد تنقل في أقطار المشرق قبل أنتقاله إلى الأندلس وأخيرا استقر بالقيروان. وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يعقد المجالس العلمية للمناظرة في بيت الحكمة، وكان يحضر هذه المجالس العلماء البارزون من فقهاء المالكية والحنفية.

المساجد

يعد مسجد القيروان الذي بناه عقبة بن نافع عند إنشاء المدينة من أهم معالمها عبر التاريخ. ولقد بدأ المسجد صغير المساحة، بسيط البناء، ولكن لم يمض على بنائه عشرون عاما حتى هدمه حسان بن نعمان الغساني وأقام مكانه مسجدا جديدا أكبر من الأول. وفي عهد الخليفة هشام بن عبد الملك أمر بزيادة مساحته، وأضاف إليه حديقة كبيرة في شماله، وجعل له صهريجا للمياه، وشيد مآذنه. وفي عام 155هـ / 724 م أعيد بناؤه على يد يزيد بن حاتم، وظل على حاله هذه إلى أن تولى زيادة الله بن إبراهيم بن الأغلب إمارة إفريقية عام 201هـ / 817 م فزاد فيه. ولقد سارت التوسعات في العصور المختلفة حتى أصبح يشغل اليوم مساحة مستطيلة تتراوح أضلاعها ما بين (70و122) مترا. ويعتبر جامع القيروان من أقدم مساجد المغرب الإسلامي والمصدر الأول الذي اقتبست منه العمارة المغربية والأندلسية عناصرها الزخرفية والمعمارية. كما كان هذا المسجد ميدانا للحلقات الدينية والعلمية واللغوية التي ضمت نخبة من أكبر علماء ذلك العصر. ملاحظة مسجد عقبة بني قبل جامع الازهر ب 300سنة وقبل الزيتونة ب 29 سنة

من أعلام القيروان

لقد تميّز كل عصر من عصور القيروان بعدد وافر من الأسماء والاعلام في شتى ضروب العلم والمعرفة لمّْا كانت عاصمة المغرب العربي وأعظم مدن القارة الإفريقية ومنارة عالية للإشعاع الفكري والديني والحضاري في عصور الأغالبة والفاطميين والصنهاجيين. ومن هؤلاء الأعلام الإمام سحنون وابن رشيق القيرواني وابن شرف وأسد بن الفرات وابن الجزار، لكن المهتمين بالتاريخ يذكرون خصوصا اسم المعزّ بن باديس الصنهاجي كأكبر رمز لما بلغته القيروان من حضارة في عهد الصنهاجيين وعبد الله بن الأغلب الذي جعل من القيروان اسما ملأ الدنيا، أما عقبة بن نافع فإنه يظل الفاتح والمؤسس. كان من أوائل من قام بالتعليم في مدينة القيروان أولئك العشرة من التابعين الذين أرسلهم عمر بن عبد العزيز ليعلموا الناس وكان من أشهر أولئك العشرة إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر الذي كان -بالإضافة إلى أنه عامل للخليفة- من أكثر أفراد تلك البعثة اندفاعا في نشر الدين وإدخال البربر إلى الإسلام. وكان منهم عبد الله بن يزيد الحبلي الذي شهد الاستيلاء على الأندلس مع موسى بن نصير، ثم عاد إلى القيروان ومات فيها، ومنهم أيضا إسماعيل بن عبيد المشهور بلقب "تاجر الله" وهو الذي بنى المسجد المعروف باسم مسجد الزيتونة، كما بنى سوقا للتجارة عرفت باسم سوق إسماعيل. وقد استشهد غريقا في إحدى الغزوات البحرية لصقلية سنة 107هـ / 726 م، ومنهم عبد الرحمن بن رافع التنوخي أول من تولى القضاء بمدينة القيروان. وأما رواد الفقه في القيروان فهم كثير منهم الإمام سحنون بن سعيد الفقيه صاحب أبي القاسم - تلميذ الإمام مالك - ومؤلف كتاب المدونة والذي كان له دور كبير في تدوين المذهب المالكي، وقد حضر دروس هذا الفقيه العديد من طلاب الأندلس الذين قاموا بنشر مذهبه فيما بعد، وقد عرفت من رجال الفقه كذلك أسد بن الفرات قاضي إفريقية في عهد الأغالبة وقائد الحملة إلى صقلية وفاتح الجزيرة ومحمد ابن الإمام سحنون بن سعيد وابن أبي زيد القيرواني. كما اشتهر فيها من الشعراء: أبو عبد الله القزاز القيرواني، والحسين بن رشيق القيرواني، وابن هانئ الأندلسي، وكان من بين علمائها عبد الكريم النهشلي عالم اللغة وكان من أهل الأدب أبو إسحاق (الحصري) القيرواني صاحب زهر الآداب. أما عن مدرسة الطب فقد اشتهرت منها أسرة ابن الجزار التي توارثت الطب أبا عن جد. وقعها على أساس حاجات إستراتيجية واضحة. وقد اختار لها موضعا بعيدا عن البصر في وسط البلاد ولئلا تمر عليها مراكب الروم فتهلكها.
لعبت مدينة القيروان دورا رئيسيا في القرون الإسلامية الأولى، فكانت العاصمة السياسية للمغرب الإسلامي ومركز الثقل فيه منذ ابتداء الفتح إلى آخر دولة الأمويين بدمشق. وعندما تأسست الخلافة العباسية ببغداد رأت فيها عاصمة العباسيين خير مساند لها لما أصبح يهدد الدولة الناشئة من خطر الانقسام والتفكك. ومع ظهور عدة دول مناوئة للعاصمة العباسية في المغرب الإسلامي فقد نشأت دولة الأمويين بالأندلس، ونشأت الدولة الرستمية من الخوارج في الجزائر، ونشأت الدولة الإدريسية العلوية في المغرب الأقصى.
وكانت كل دولة من تلك الدول تحمل عداوة لبني العباس خاصة الدولة الإدريسية الشيعية التي تعتبرها بغداد أكبر خطر يهددها. لهذا كله رأى هارون الرشيد أن يتخذ سدا منيعا يحول دون تسرب الخطر الشيعي. ولم ير إلا عاصمة إفريقية قادرة على ذلك، فأعطى لإبراهيم بن الأغلب الاستقلال في النفوذ وتسلسل الإمارة في نسله.
وقامت دولة الأغالبة (184-296هـ / 800 -909م) كوحدة مستقلة ومداف عة عن الخلافة. وقد كانت دولة الأغالبة هذا الدرع المنيع أيام استقرارها، ونجحت في ضم صقلية إلى ملكها عام 264 هـ / 878 م، وقام أمراؤها الأوائل بأعمال بنائية ضخمة في القيروان ذاتها ومنها توسيع الجامع في القيروان، وتوسيع الجامع في تونس، كما عمل الأغالبة على الاهتمام بالزراعة والري في المنطقة، وأقاموا الفسقية المشهورة.
وقد استغل الأمراء الأغالبة تلك المكانة واتخذوها سلاحا يهددون به عاصمة بغداد كلما هم خليفة من خلفائها بالتقليل من شأن الأمراء الأغالبة أو انتقاص سيادتهم. وهذا ما فعله زيادة الله بن الأغلب مع الخليفة المأمون العباسي. فقد أراد هذا الأخير إلحاق القيراون بولاية مصر، وطلب من زيادة الله أن يدعو لعبد الله بن طاهر بن الحسين والي المأمون على مصر فأدخل زيادة الله رسول المأمون إليه، وقال له: إن الخليفة يأمرني بالدعاء لعبد خزاعة. هذا لا يكون أبدا ثم مد يده إلى كيس بجنبه فيه ألف دينار ودفعه للرسول. وكان في الكيس دنانير مضروبة باسم الأدارسة في المغرب ؛ ففهم المأمون مقصد الأمير الأغلبي فكف عن محاولته ولم يعد إليها.
وبسبب هذه المكانة فقد عمل على التقرب منها أكبر ملك في أوروبا إذ بعث الإمبراطور شارلمان بسفرائه إلى إبراهيم بن الأغلب فقابلهم في دار الإمارة بالعباسية في أبهة عجيبة بالرغم من الصلات الودية التي كانت بين هذا الإمبراطور والخليفة العباسي هارون الرشيد.
وفي عهد ولاية إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الأغلب (261 - 289هـ / 875 -902م) بدأت الفتن تدب بين أمراء الأغالبة. وكان إبراهيم بن أحمد سفاحا لم تسلم منه عامة الناس ولا أقرب الناس إليه وكان غدره بسبعمائة من أهل بلزمة سنة 280هـ / 894 م سببا من أسباب سقوط دولة بني الأغلب. وفي نفس السنة شقت عصا الطاعة في وجه هذا الأمير مدن تونس، وباجة، وقمودة، وغيرها. وعمت الفوضى أرجاء البلاد بينما الخطر العبيدي الشيعي يزداد يوما بعد يوم. ولما أيقن إبراهيم بن أحمد بخطر بني عبيد حاول سنة 289هـ /902 م تغيير سياسته، فرفع المظالم، واستمال الفقهاء، وبذل الأموال للشعب ولكن بدون جدوى. وفي عهد حفيده زيادة الله ازداد خوف بغداد واشتد جزعها من الزحف العبيدي فبعث الخليفة العباسي المكتفي بالله يحث أهل إفريقية على نصرة زيادة الله فلم يكن لذلك صدى في النفوس وبذل زيادة الله الأموال بلا حساب ولكن دون جدوى. فلم يمض على هذا الحادث سوى ثلاث سنوات حتى جاءت معركة الأربس الحاسمة سنة 296هـ / 909 م وفر على إثرها زيادة الله إلى المشرق ومعه وجوه رجاله وفتيانه وعبيده. وباستيلاء العبيديين على القيروان جمعوا كل المغرب تحت سيطرتهم فشجعهم ذلك على متابعة السير نحو المشرق. و‎أمكن لهم فيما بعد أن يستولوا على مصر والشام والحجاز. ولولا الظروف السياسية والوضع الداخلي للفاطميين لاستولوا على بغداد نفسها.
وعندما انتقل بنو عبيد إلى مصر ووصل المعز لدين الله الفاطمي القاهرة عام 362هـ / 973 م اهتموا بالقيروان واتخذوها مركزا لنائبهم في إفريقية، وعهدوا إليه بالسهر على حفظ وحدة المغرب والسيطرة عليه. واستخلف المعز الفاطمي بلكين بن زيري الصنهاجي على إفريقية، وكتب إلى العمال وولاة الأشغال بالسمع والطاعة له فأصبح أميرا على إفريقية والمغرب كله، وقام بلكين وخلفاؤه بقمع الثورات التي حصلت خاصة في المغرب في قبائل زنانة. واستمر المغرب في وحدته الصنهاجية وتبعيته إلى مصر الفاطمية إلى أن انقسم البيت الصنهاجي على نفسه فاستقل حماد الصنهاجي عن القيروان متخذا من القلعة التي بناها قاعدة لإمارته. وكان هذا الانقسام السياسي خير ممهد لظهور دولة المرابطين في المغرب الأقصى. كما كان لهذا الانقسام نتائجه الأليمة فيما بعد عندما أعلن المعز ابن باديس الصنهاجي استقلاله عن الفاطميين، فبعثوا إليه بقبائل الأعراب من الهلاليين فمزق شمل الدولة، وقضى على معالم الحضارة، وخربت القيروان، ولم تعد العاصمة السياسية القوية أو مركزا تشع منه المعارف والعلوم والآداب.
و الشيخ عبد الرحمان خليف وهو العالم الفاضل الجليل الألمعي شمس عصره وزينة مصره الشيخ عبد الرحمن بن علي بن محمد العربي خليف القيرواني قدس الله ثراه وأكرم مثواه. ولد المغفور له – إن شاء الله تعالى - يوم 5 شعبان1335 الموافق للسابع والعشرين من ماي – آيار 1917.

معالم المدينة

جامع عقبة: من أروع شواهد العمارة الإسلامية في المغرب العربي، كان يعتبر أكبر جوامع المغرب العربي حتى أواخر القرن 20 تاريخ بناء جامع الحسن الثاني بالدار البيضاء.
مقام الصحابي أبي زمعة البلوي: وهو من أهم المزارات الدينية في تونس.
مقام سيدي عبيد الغرياني
مقام سيدي عمر عبادة
بئر بروطة
فسقيات الأغالبة
جامع الأبواب الثلاثة
المتحف الوطني للفنون الإسلامية برقادة
صور المدينة
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة هارى بوتر2 (Eslam Hussin).
22 من 201
القيروان تشعّ في اسبانيا
أخبار تونس – تتواصل الاحتفالات بالقيروان كعاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 وفي هذا الإطار تنتظم في الخارج مجموعة من التظاهرات خلال شهري نوفمبر الجاري وديسمبر القادم.

وفي هذا السياق نظمت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث بالتعاون مع سفارة تونس بمدريد ومؤسسة الإرث الأندلسي بغرناطة لقاء اشرف عليه رئيس المجلس النيابي بالجهة وعميد جامعة غرناطة وسفير تونس بمدريد ومدير مؤسسة الإرث الأندلسي بحضور جمع من المفكرين والأساتذة الجامعيين من بينهم السيد جعفر ماجد المنسق العام لتظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية 2009.

وبيّن المشاركون الاسبان والتونسيون أهمية مدينة القيروان عبر التاريخ من خلال ما قدمه رجالاتها من أعمال أدبية وفنية وعلمية لاتزال الدراسات الحديثة تحتفظ بمخزونها الحضاري المتميز.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أوهام 2.
23 من 201
عال عال مثقفين فعلا
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المصرى السنى.
24 من 201
لا اله الا الله                محمد رسول الله


سبحان الله وبحمده                سبحان الله العظيم
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة F B I (ابو لهب).
25 من 201
القيروان و هي اول مدينة شيدها العرب خلال فتحهم لبلاد لبمغرب الاسلامي..
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Mourad Salim (Mourad Salim).
26 من 201
مدينة القيروان بتونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة amt-allah.
27 من 201
القيروان تشعّ في اسبانيا
أخبار تونس – تتواصل الاحتفالات بالقيروان كعاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 وفي هذا الإطار تنتظم في الخارج مجموعة من التظاهرات خلال شهري نوفمبر الجاري وديسمبر القادم.

وفي هذا السياق نظمت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث بالتعاون مع سفارة تونس بمدريد ومؤسسة الإرث الأندلسي بغرناطة لقاء اشرف عليه رئيس المجلس النيابي بالجهة وعميد جامعة غرناطة وسفير تونس بمدريد ومدير مؤسسة الإرث الأندلسي بحضور جمع من المفكرين والأساتذة الجامعيين من بينهم السيد جعفر ماجد المنسق العام لتظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية 2009.

وبيّن المشاركون الاسبان والتونسيون أهمية مدينة القيروان عبر التاريخ من خلال ما قدمه رجالاتها من أعمال أدبية وفنية وعلمية لاتزال الدراسات الحديثة تحتفظ بمخزونها الحضاري المتميز.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة hema201092.
28 من 201
القيروان .

بـــــارك الله فيكم و جزاكم خيرا و رزقكــم الجنـــة ..
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Sàmÿ'w Pàco (مــحــمــد قــرة عــيــنــي).
29 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
30 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة اللمبي صايع (adamm adam).
31 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة qadsya (rghooo gh).
32 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة B.MOOAZ (Mooaz Bali).
33 من 201
ماهي المدينة تاريخية أسسها عقبه بن نافع عام 670م؟

القَيْرَوَان مدينة تونسية

يعود تاريخ مدينة القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة روضة المسلمة.
34 من 201
القــــــــــــــيروانـ
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة جزائرية وافتخرر.
35 من 201
مدينـــة القيروان
ــــــــــــــــــــــــ

لقَيْرَوَان مدينةتونسية، تبعد حوالي 160كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائروالمغربوإسبانياوأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الإسلام محمد .


يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد اختير م تعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية . وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلّغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب. .


اختيار موقع القيروان


يعود تاريخ القيروان إلى عام 50هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد جمع عقبة بن نافع بعد وانتهائه من بناء مدينة القيروان وجوه أصحابه وأهل العسكر فدار بهم حول مدينة القيروان، وأقبل يدعو لها ويقول في دعائه: اللهم املأها علما وفقها ، وأعمرها بالمطيعين والعابدين، واجعلها عزا لدينك وذلا لمن كفر بك، وأعز بها الإسلام.
فلما أرسى عقبة بن نافع قواعد مدينته الجديدة، لم يكن يدري وهو يدعو ربّه ليمنعها من جبابرة الأرض ويملأها فقهاً وعلماً ويجعلها عزّاً للإسلام أيّ مصير تخبِّئه لها الأيام، إلا أنه استراتيجياً كان موفَّقاً في اختياره، فالقيروان توجد على مسيرة يوم من البحر الذي كان البيزنطيون يسيطرون على عبابه، وهي تبعد بمثل ذلك عن الجبال، حيث كانت آنذاك تعتصم القبائل البربرية المناوئة للإسلام، وتمثل القاعدة المحدثة رأس الحربة وسط خط المواجهة المتخذ بين المسلمين والبيزنطيين، بعد انهزام ملكهم جرجير في سبيطلة أمام جيوش معاوية بن حديج سنة 45هـ ، 665م وتراجع سلطانهم وانحصاره في شمال البلاد. بجانب ذلك فالقيروان في منبسط من الأرض مديد يسمح باستنفار الفرسان في غير صعوبة ، وقد كانت الخيل قوام جيش المسلمين في جُلّ معاركهم وحروبهم المصيرية ، وقد راعى عقبة في اختياره لموقع مدينته الجديدة تقريبها من السبخة حتى يوفّر ما تحتاجه الإبل من المراعي، وتسمية القيروان تستجيب للغرض الأصلي من تأسيسها فهي كلمة معرَّبة عن اللغة الفارسية وتعني المعسكر أو القافلة أو محط أثقال الجيش. ولا ريب أن مختلف الحملات والغزوات التي سبقت بناء القيروان كانت تمر بالموقع، وتتّفق المصادر على أن معاوية بن حديج قد عسكر خلال إحدى حملاته الثلاث على إفريقيّة بالموضع المعروف بالقرن على بعد عشرة كيلومترات شمال غربي القيروان، كما تذكر كتب الطبقات أن الصحابي أبا زمعة البلوي قد استشهد خلال غزوة معاوية بن حديج الأولى العام 34هـ ، 654م وهو محاصر لجلولة، فأُخذ ودُفن بموضع القيروان


المكانة العلمية للقيروان


كانت القيروان أولى المر اكز العلمية في المغرب العربي تليها قرطبة في الأندلس ثم فاس في المغرب الأقصى ولقد قصدها أبناء المغرب وغيرها من البلاد المجاورة. وكان مسجد عقبة الجامع ومعه بقية مساجد القيروان تعقد فيه حلقات للتدريس وأنشئت مدارس جامعة أطلقوا عليها (دور الحكمة). واستقدم لها العلماء والفقهاء ورجال الدعوة من الشرق فكانت هذه المدارس وما اقترن به إنشاؤها من انصراف القائمين عليها للدرس والبحث عاملا في رفع شأن لغة القرآن لغة العرب وثقافتهم. ولقد كان للقيروان دور كبير في نشر وتعليم الدين وعلومه بحكم ما علق على هذه المدينة من آمال في هداية الناس وجلبهم إلى إفريقية وهي نقطة هامة لاحظها الفاتحون منذ أن استقر رأيهم على إنشاء مدينة القيروان، فعندما عزم عقبة بن نافع ومن معه على وضع محراب المسجد الجامع فكروا كثيرا في متجه القبلة، وراقبوا طلوع الشمس وغروبها عدة أيام. وقال له أصحابه: إن أهل المغرب يضعون قبلتهم على قبلة هذا المسجد فأجهد نفسك في تقويمه. واجتهد عقبة بن نافع. وكان موفقا في اجتهاده. وأصبح محراب القيروان أسوة وقدوة لبقية مساجد المغرب الإسلامي بمعناه الواسع حتى إن محمد بن حارث الخشني بعد أن قدم من القيروان إلى سبتة وشاهد انحراف مسجدها عن قبلة الصلاة عدله وصوبه. وفي عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز (99-101هـ / 717 -720م) أراد تثقيف أهل المغرب وتعليمهم أمر دينهم فجعل من مدينة القيروان مركزا للبعثة العلمية المكونة من عشرة أشخاص من التابعين فأرسلهم إلى إفريقية حيث انقطعوا إلى تعليم السكان أمور الدين، ومات غالب أفراد البعثة في مدينة القيروان نفسها. وهكذا أصبحت مدينة القيروان مركزا للعلم في المغرب الإسلامي حتى كانت مفخرة المغرب. ومنها خرجت علوم المذهب المالكي، وإلى أئمتها كل عالم ينتسب وكان قاضي القيروان يمثل أعلى منصب ديني في عموم البلاد المغربية، وإليه المرجع في تسمية قضاة مختلف الجهات. و أسهمت القيروان في عهد الأغالبة في نشر المذهب المالكي في أرجاء الدولة الأغلبية، ومنها انتشر في صقلية والأندلس. وقد تم ذلك على يد الإمام سحنون (160-240هـ / 777 -855م)، وأقرانه وتلاميذه. فهؤلاء كانوا يلتزمون المذهب المالكي، إذ أنهم كانوا يذهبون لأداء فريضة الحج، ثم يلزمون الإمام مالك بن أنس في المدينة المنورة، فتأثروا بفقهه. وقد ولي سحنون قضاء القيروان (234-240هـ / 848 -854 م)، فكان صاحب النفوذ الأكبر لا في شئون القضاء فحسب، بل في جميع شئون الدولة. ولما عاد سحنون من المدينة المنورة كان قد وضع أسس الكتاب الذي دونه ويسمى المدونة التي أصبحت قاعدة التدريس في المغرب الأدنى، ومن هناك انتقلت إلى الأندلس. وكانت الكتب الفقهية التي ألفها علماء القيروان ابتداء من كتاب المدونة لصاحبه الفقيه الكبير سحنون والذي أصبح مرجعا دينيا لرجال القيروان، إلى رسالة ابن أبي زيد ونوادره وزياداته إلى تهذيب أبي سعيد البراذعي، كانت هذه الكتب وأمثالها عمدة الدارسين والشراح والمعلقين لا يعرفون غيرها إلى المائة السابعة من التاريخ الهجري عندما ابتدأت كتب المشارقة تأتي إلى المغرب مثل مختصر ابن الحاجب ومختصر خليل فيما بعد.









بيت الحكمة


أنشئت في القيروان المكتبات العامة والمكتبات الملحقة بالجوامع والمدارس والزوايا وكانت مفتوحة للدارسين وتضم نفائس أمهات الكتب. ومن أشهر مكتبات القيروان بيت الحكمة الذي أنشأه إبراهيم الثاني الأغلبي 261-289هـ / 875 -902م. في رقادة بالقيروان محاكاة لبيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد حيث كانت هذه البيت نواة لمدرسة الطب القيروانية التي أثرت في الحركة العلمية في المغرب لزمن طويل. وقد استقدم إبراهيم بن أحمد الأغلبي أعدادا كبيرة من علماء الفلكوالطبوالنباتوالهندسةوالرياضيات من المشرق والمغرب وزوده بالآلات الفلكية. وكان إبراهيم بن أحمد يبعث كل عام (وأحيانا كل ستة أشهر) بعثة إلى بغداد هدفها تجديد ولائه للخلافة العباسية واقتناء نفائس الكتب المشرقية في الحكمة والفلك مما لا نظير له في المغرب واستقدام مشاهير العلماء في العراق ومصر. وعلى هذا النحو أمكنه في أمد قصير أن يقيم في رقادة نموذجا مصغرا من بيت الحكمة في بغداد، ولم يلبث هذا البيت أن وقع في أيدي الفاطميين بعد سنوات معدودة من وفاته. ولقد كان بيت الحكمة معهدا علميا للدرس والبحث العلمي والترجمة من اللاتينية، ومركزا لنسخ المصنفات، وكان يتولى الإشراف عليه حفظة مهمتهم السهر على حراسة ما يحتويه من كتب، وتزويد الباحثين والمترددين عليه من طلاب العلم بما يلزمهم من هذه الكتب حسب تخصصاتهم، ويرأس هؤلاء الحفظة ناظر كان يعرف بصاحب بيت الحكمة. وأول من تولى هذا المنصب عالم الرياضيات أبو اليسر إبراهيم بن محمد الشيباني الكاتب المعروف بأبي اليسر الرياضي، وهو بغدادي النشأة، حيث أتيح له أن يلتقي بالعديد من المحدثينوالفقهاءوالأدباءواللغويين. وكان قد تنقل في أقطار المشرق قبل أنتقاله إلى الأندلس وأخيرا استقر بالقيروان. وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يعقد المجالس العلمية للمناظرة في بيت الحكمة، وكان يحضر هذه المجالس العلماء البارزون من فقهاء المالكية والحنفية.


المساجد


يعد مسجد القيروان الذي بناه عقبة بن نافع عند إنشاء المدينة من أهم معالمها عبر التاريخ. ولقد بدأ المسجد صغير المساحة، بسيط البناء، ولكن لم يمض على بنائه عشرون عاما حتى هدمه حسان بن نعمان الغساني وأقام مكانه مسجدا جديدا أكبر من الأول. وفي عهد الخليفة هشام بن عبد الملك أمر بزيادة مساحته، وأضاف إليه حديقة كبيرة في شماله، وجعل له صهريجا للمياه، وشيد مآذنه. وفي عام 155هـ / 724 م أعيد بناؤه على يد يزيد بن حاتم، وظل على حاله هذه إلى أن تولى زيادة الله بن إبراهيم بن الأغلب إمارة إفريقية عام 201هـ / 817 م فزاد فيه. ولقد سارت التوسعات في العصور المختلفة حتى أصبح يشغل اليوم مساحة مستطيلة تتراوح أضلاعها ما بين (70و122) مترا. ويعتبر جامع القيروان من أقدم مساجد المغرب الإسلامي والمصدر الأول الذي اقتبست منه العمارة المغربية والأندلسية عناصرها الزخرفية والمعمارية. كما كان هذا المسجد ميدانا للحلقات الدينية والعلمية واللغوية التي ضمت نخبة من أكبر علماء ذلك العصر. ملاحظة مسجد عقبة بني قبل جامع الازهر ب 300سنة وقبل الزيتونة ب 29 سنة


من أعلام القيروان


لقد تميّز كل عصر من عصور القيروان بعدد وافر من الأسماء والاعلام في شتى ضروب العلم والمعرفة لمّْا كانت عاصمة المغرب العربي وأعظم مدن القارة الإفريقية ومنارة عالية للإشعاع الفكري والديني والحضاري في عصور الأغالبة والفاطميين والصنهاجيين. ومن هؤلاء الأعلام الإمام سحنون وابن رشيق القيرواني وابن شرف وأسد بن الفرات وابن الجزار، لكن المهتمين بالتاريخ يذكرون خصوصا اسم المعزّ بن باديس الصنهاجي كأكبر رمز لما بلغته القيروان من حضارة في عهد الصنهاجيين وعبد الله بن الأغلب الذي جعل من القيروان اسما ملأ الدنيا ، أما عقبة بن نافع فإنه يظل الفاتح والمؤسس . كان من أوائل من قام بالتعليم في مدينة القيروان أولئك العشرة من التابعين الذين أرسلهم عمر بن عبد العزيز ليعلموا الناس وكان من أشهر أولئك العشرة إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر الذي كان -بالإضافة إلى أنه عامل للخليفة- من أكثر أفراد تلك البعثة اندفاعا في نشر الدين وإدخال البربر إلى الإسلام. وكان منهم عبد الله بن يزيد الحبلي الذي شهد الاستيلاء على الأندلس مع موسى بن نصير، ثم عاد إلى القيروان ومات فيها ، ومنهم أيضا إسماعيل بن عبيد المشهور بلقب "تاجر الله" وهو الذي بنى المسجد المعروف باسم مسجد الزيتونة، كما بنى سوقا للتجارة عرفت باسم سوق إسماعيل. وقد استشهد غريقا في إحدى الغزوات البحرية لصقلية سنة 107هـ / 726 م، ومنهم عبد الرحمن بن رافع التنوخي أول من تولى القضاء بمدينة القيروان. وأما رواد الفقه في القيروان فهم كثير منهم الإمام سحنون بن سعيد الفقيه صاحب أبي القاسم - تلميذ الإمام مالك - ومؤلف كتاب المدونة والذي كان له دور كبير في تدوين المذهب المالكي، وقد حضر دروس هذا الفقيه العديد من طلاب الأندلس الذين قاموا بنشر مذهبه فيما بعد، وقد عرفت من رجال الفقه كذلك أسد بن الفرات قاضي إفريقية في عهد الأغالبة وقائد الحملة إلى صقلية وفاتح الجزيرة ومحمد ابن الإمام سحنون بن سعيد وابن أبي زيد القيرواني. كما اشتهر فيها من الشعراء: أبو عبد الله القزاز القيرواني، والحسين بن رشيق القيرواني، وابن هانئ الأندلسي ، وكان من بين علمائها عبد الكريم النهشلي عالم اللغة وكان من أهل الأدب أبو إسحاق (الحصري) القيرواني صاحب زهر الآداب. أما عن مدرسة الطب فقد اشتهرت منها أسرة ابن الجزار التي توارثت الطب أبا عن جد. وقعها على أساس حاجات إستراتيجية واضحة. وقد اختار لها موضعا بعيدا عن البصر في وسط البلاد ولئلا تمر عليها مراكب الروم فتهلكها.
لعبت مدينة القيروان دورا رئيسيا في القرون الإسلامية الأولى، فكانت العاصمة السياسية للمغرب الإسلامي ومركز الثقل فيه منذ ابتداء الفتح إلى آخر دولة الأمويينبدمشق . وعندما تأسست الخلافة العباسية ببغداد رأت فيها عاصمة العباسيين خير مساند لها لما أصبح يهدد الدولة الناشئة من خطر الانقسام والتفكك. ومع ظهور عدة دول مناوئة للعاصمة العباسية في المغرب الإسلامي فقد نشأت دولة الأمويين بالأندلس، ونشأت الدولة الرستمية من الخوارج في الجزائر، ونشأت الدولة الإدريسية العلوية في المغرب الأقصى.
وكانت كل دولة من تلك الدول تحمل عداوة لبني العباس خاصة الدولة الإدريسية الشيعية التي تعتبرها بغداد أكبر خطر يهددها. لهذا كله رأى هارون الرشيد أن يتخذ سدا منيعا يحول دون تسرب الخطر الشيعي. ولم ير إلا عاصمة إفريقية قادرة على ذلك، فأعطى لإبراهيم بن الأغلب الاستقلال في النفوذ وتسلسل الإمارة في نسله.
وقامت دولة الأغالبة (184-296هـ / 800 -909م) كوحدة مستقلة ومداف عة عن الخلافة. وقد كانت دولة الأغالبة هذا الدرع المنيع أيام استقرارها، ونجحت في ضم صقلية إلى ملكها عام 264 هـ / 878 م، وقام أمراؤها الأوائل بأعمال بنائية ضخمة في القيروان ذاتها ومنها توسيع الجامع في القيروان، وتوسيع الجامع في تونس، كما عمل الأغالبة على الاهتمام بالزراعة والري في المنطقة، وأقاموا الفسقية المشهورة.
وقد استغل الأمراء الأغالبة تلك المكانة واتخذوها سلاحا يهددون به عاصمة بغداد كلما هم خليفة من خلفائها بالتقليل من شأن الأمراء الأغالبة أو انتقاص سيادتهم. وهذا ما فعله زيادة الله بن الأغلب مع الخليفة المأمون العباسي. فقد أراد هذا الأخير إلحاق القيراون بولاية مصر، وطلب من زيادة الله أن يدعو لعبد الله بن طاهر بن الحسين والي المأمون على مصر فأدخل زيادة الله رسول المأمون إليه، وقال له: إن الخليفة يأمرني بالدعاء لعبد خزاعة. هذا لا يكون أبدا ثم مد يده إلى كيس بجنبه فيه ألف دينار ودفعه للرسول. وكان في الكيس دنانير مضروبة باسم الأدارسة في المغرب ؛ ففهم المأمون مقصد الأمير الأغلبي فكف عن محاولته ولم يعد إليها.
وبسبب هذه المكانة فقد عمل على التقرب منها أكبر ملك في أوروبا إذ بعث الإمبراطور شارلمان بسفرائه إلى إبراهيم بن الأغلب فقابلهم في دار الإمارة بالعباسية في أبهة عجيبة بالرغم من الصلات الودية التي كانت بين هذا الإمبراطور والخليفة العباسي هارون الرشيد.
وفي عهد ولاية إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الأغلب (261 - 289هـ / 875 -902م) بدأت الفتن تدب بين أمراء الأغالبة. وكان إبراهيم بن أحمد سفاحا لم تسلم منه عامة الناس ولا أقرب الناس إليه وكان غدره بسبعمائة من أهل بلزمة سنة 280هـ / 894 م سببا من أسباب سقوط دولة بني الأغلب. وفي نفس السنة شقت عصا الطاعة في وجه هذا الأمير مدن تونس، وباجة، وقمودة، وغيرها. وعمت الفوضى أرجاء البلاد بينما الخطر العبيدي الشيعي يزداد يوما بعد يوم. ولما أيقن إبراهيم بن أحمد بخطر بني عبيد حاول سنة 289هـ /902 م تغيير سياسته، فرفع المظالم، واستمال الفقهاء، وبذل الأموال للشعب ولكن بدون جدوى. وفي عهد حفيده زيادة الله ازداد خوف بغداد واشتد جزعها من الزحف العبيدي فبعث الخليفة العباسي المكتفي بالله يحث أهل إفريقية على نصرة زيادة الله فلم يكن لذلك صدى في النفوس وبذل زيادة الله الأموال بلا حساب ولكن دون جدوى. فلم يمض على هذا الحادث سوى ثلاث سنوات حتى جاءت معركة الأربس الحاسمة سنة 296هـ / 909 م وفر على إثرها زيادة الله إلى المشرق ومعه وجوه رجاله وفتيانه وعبيده. وباستيلاء العبيديين على القيروان جمعوا كل المغرب تحت سيطرتهم فشجعهم ذلك على متابعة السير نحو المشرق. و‎أمكن لهم فيما بعد أن يستولوا على مصر والشام والحجاز. ولولا الظروف السياسية والوضع الداخلي للفاطميين لاستولوا على بغداد نفسها.




وعندما انتقل بنو عبيد إلى مصر ووصل المعز لدين الله الفاطمي القاهرة عام 362هـ / 973 م اهتموا بالقيروان واتخذوها مركزا لنائبهم في إفريقية، وعهدوا إليه بالسهر على حفظ وحدة المغرب والسيطرة عليه. واستخلف المعز الفاطمي بلكين بن زيري الصنهاجي على إفريقية، وكتب إلى العمال وولاة الأشغال بالسمع والطاعة له فأصبح أميرا على إفريقية والمغرب كله، وقام بلكين وخلفاؤه بقمع الثورات التي حصلت خاصة في المغرب في قبائل زنانة. واستمر المغرب في وحدته الصنهاجية وتبعيته إلى مصر الفاطمية إلى أن انقسم البيت الصنهاجي على نفسه فاستقل حماد الصنهاجي عن القيروان متخذا من القلعة التي بناها قاعدة لإمارته. وكان هذا الانقسام السياسي خير ممهد لظهور دولة المرابطين في المغرب الأقصى. كما كان لهذا الانقسام نتائجه الأليمة فيما بعد عندما أعلن المعز ابن باديس الصنهاجي استقلاله عن الفاطميين، فبعثوا إليه بقبائل الأعراب من الهلاليين فمزق شمل الدولة، وقضى على معالم الحضارة، وخربت القيروان، ولم تعد العاصمة السياسية القوية أو مركزا تشع منه المعارف والعلوم والآداب.
تم اختيار مدينة القيروان كعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2009
المدينة الحديثة





إحدى أهم المدن التونسية ومقر الولاية (102 ألف نسمة، عام 1995). تتكون المدينة الحديثة، كسائر مدن المغرب العربي، من القصبة حيث المركز الإداري و منازل الأعيان المحلّين و من الأسواق.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أكيد ععجيب (Abdulaziz Baabdullah).
36 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية،
تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة stella elin.
37 من 201
مدينـــة القيروان
ــــــــــــــــــــــــ

لقَيْرَوَان مدينةتونسية، تبعد حوالي 160كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائروالمغربوإسبانياوأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الإسلام محمد .


يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد اختير م تعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية . وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلّغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب. .


اختيار موقع القيروان


يعود تاريخ القيروان إلى عام 50هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد جمع عقبة بن نافع بعد وانتهائه من بناء مدينة القيروان وجوه أصحابه وأهل العسكر فدار بهم حول مدينة القيروان، وأقبل يدعو لها ويقول في دعائه: اللهم املأها علما وفقها ، وأعمرها بالمطيعين والعابدين، واجعلها عزا لدينك وذلا لمن كفر بك، وأعز بها الإسلام.
فلما أرسى عقبة بن نافع قواعد مدينته الجديدة، لم يكن يدري وهو يدعو ربّه ليمنعها من جبابرة الأرض ويملأها فقهاً وعلماً ويجعلها عزّاً للإسلام أيّ مصير تخبِّئه لها الأيام، إلا أنه استراتيجياً كان موفَّقاً في اختياره، فالقيروان توجد على مسيرة يوم من البحر الذي كان البيزنطيون يسيطرون على عبابه، وهي تبعد بمثل ذلك عن الجبال، حيث كانت آنذاك تعتصم القبائل البربرية المناوئة للإسلام، وتمثل القاعدة المحدثة رأس الحربة وسط خط المواجهة المتخذ بين المسلمين والبيزنطيين، بعد انهزام ملكهم جرجير في سبيطلة أمام جيوش معاوية بن حديج سنة 45هـ ، 665م وتراجع سلطانهم وانحصاره في شمال البلاد. بجانب ذلك فالقيروان في منبسط من الأرض مديد يسمح باستنفار الفرسان في غير صعوبة ، وقد كانت الخيل قوام جيش المسلمين في جُلّ معاركهم وحروبهم المصيرية ، وقد راعى عقبة في اختياره لموقع مدينته الجديدة تقريبها من السبخة حتى يوفّر ما تحتاجه الإبل من المراعي، وتسمية القيروان تستجيب للغرض الأصلي من تأسيسها فهي كلمة معرَّبة عن اللغة الفارسية وتعني المعسكر أو القافلة أو محط أثقال الجيش. ولا ريب أن مختلف الحملات والغزوات التي سبقت بناء القيروان كانت تمر بالموقع، وتتّفق المصادر على أن معاوية بن حديج قد عسكر خلال إحدى حملاته الثلاث على إفريقيّة بالموضع المعروف بالقرن على بعد عشرة كيلومترات شمال غربي القيروان، كما تذكر كتب الطبقات أن الصحابي أبا زمعة البلوي قد استشهد خلال غزوة معاوية بن حديج الأولى العام 34هـ ، 654م وهو محاصر لجلولة، فأُخذ ودُفن بموضع القيروان


المكانة العلمية للقيروان


كانت القيروان أولى المر اكز العلمية في المغرب العربي تليها قرطبة في الأندلس ثم فاس في المغرب الأقصى ولقد قصدها أبناء المغرب وغيرها من البلاد المجاورة. وكان مسجد عقبة الجامع ومعه بقية مساجد القيروان تعقد فيه حلقات للتدريس وأنشئت مدارس جامعة أطلقوا عليها (دور الحكمة). واستقدم لها العلماء والفقهاء ورجال الدعوة من الشرق فكانت هذه المدارس وما اقترن به إنشاؤها من انصراف القائمين عليها للدرس والبحث عاملا في رفع شأن لغة القرآن لغة العرب وثقافتهم. ولقد كان للقيروان دور كبير في نشر وتعليم الدين وعلومه بحكم ما علق على هذه المدينة من آمال في هداية الناس وجلبهم إلى إفريقية وهي نقطة هامة لاحظها الفاتحون منذ أن استقر رأيهم على إنشاء مدينة القيروان، فعندما عزم عقبة بن نافع ومن معه على وضع محراب المسجد الجامع فكروا كثيرا في متجه القبلة، وراقبوا طلوع الشمس وغروبها عدة أيام. وقال له أصحابه: إن أهل المغرب يضعون قبلتهم على قبلة هذا المسجد فأجهد نفسك في تقويمه. واجتهد عقبة بن نافع. وكان موفقا في اجتهاده. وأصبح محراب القيروان أسوة وقدوة لبقية مساجد المغرب الإسلامي بمعناه الواسع حتى إن محمد بن حارث الخشني بعد أن قدم من القيروان إلى سبتة وشاهد انحراف مسجدها عن قبلة الصلاة عدله وصوبه. وفي عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز (99-101هـ / 717 -720م) أراد تثقيف أهل المغرب وتعليمهم أمر دينهم فجعل من مدينة القيروان مركزا للبعثة العلمية المكونة من عشرة أشخاص من التابعين فأرسلهم إلى إفريقية حيث انقطعوا إلى تعليم السكان أمور الدين، ومات غالب أفراد البعثة في مدينة القيروان نفسها. وهكذا أصبحت مدينة القيروان مركزا للعلم في المغرب الإسلامي حتى كانت مفخرة المغرب. ومنها خرجت علوم المذهب المالكي، وإلى أئمتها كل عالم ينتسب وكان قاضي القيروان يمثل أعلى منصب ديني في عموم البلاد المغربية، وإليه المرجع في تسمية قضاة مختلف الجهات. و أسهمت القيروان في عهد الأغالبة في نشر المذهب المالكي في أرجاء الدولة الأغلبية، ومنها انتشر في صقلية والأندلس. وقد تم ذلك على يد الإمام سحنون (160-240هـ / 777 -855م)، وأقرانه وتلاميذه. فهؤلاء كانوا يلتزمون المذهب المالكي، إذ أنهم كانوا يذهبون لأداء فريضة الحج، ثم يلزمون الإمام مالك بن أنس في المدينة المنورة، فتأثروا بفقهه. وقد ولي سحنون قضاء القيروان (234-240هـ / 848 -854 م)، فكان صاحب النفوذ الأكبر لا في شئون القضاء فحسب، بل في جميع شئون الدولة. ولما عاد سحنون من المدينة المنورة كان قد وضع أسس الكتاب الذي دونه ويسمى المدونة التي أصبحت قاعدة التدريس في المغرب الأدنى، ومن هناك انتقلت إلى الأندلس. وكانت الكتب الفقهية التي ألفها علماء القيروان ابتداء من كتاب المدونة لصاحبه الفقيه الكبير سحنون والذي أصبح مرجعا دينيا لرجال القيروان، إلى رسالة ابن أبي زيد ونوادره وزياداته إلى تهذيب أبي سعيد البراذعي، كانت هذه الكتب وأمثالها عمدة الدارسين والشراح والمعلقين لا يعرفون غيرها إلى المائة السابعة من التاريخ الهجري عندما ابتدأت كتب المشارقة تأتي إلى المغرب مثل مختصر ابن الحاجب ومختصر خليل فيما بعد.









بيت الحكمة


أنشئت في القيروان المكتبات العامة والمكتبات الملحقة بالجوامع والمدارس والزوايا وكانت مفتوحة للدارسين وتضم نفائس أمهات الكتب. ومن أشهر مكتبات القيروان بيت الحكمة الذي أنشأه إبراهيم الثاني الأغلبي 261-289هـ / 875 -902م. في رقادة بالقيروان محاكاة لبيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد حيث كانت هذه البيت نواة لمدرسة الطب القيروانية التي أثرت في الحركة العلمية في المغرب لزمن طويل. وقد استقدم إبراهيم بن أحمد الأغلبي أعدادا كبيرة من علماء الفلكوالطبوالنباتوالهندسةوالرياضيات من المشرق والمغرب وزوده بالآلات الفلكية. وكان إبراهيم بن أحمد يبعث كل عام (وأحيانا كل ستة أشهر) بعثة إلى بغداد هدفها تجديد ولائه للخلافة العباسية واقتناء نفائس الكتب المشرقية في الحكمة والفلك مما لا نظير له في المغرب واستقدام مشاهير العلماء في العراق ومصر. وعلى هذا النحو أمكنه في أمد قصير أن يقيم في رقادة نموذجا مصغرا من بيت الحكمة في بغداد، ولم يلبث هذا البيت أن وقع في أيدي الفاطميين بعد سنوات معدودة من وفاته. ولقد كان بيت الحكمة معهدا علميا للدرس والبحث العلمي والترجمة من اللاتينية، ومركزا لنسخ المصنفات، وكان يتولى الإشراف عليه حفظة مهمتهم السهر على حراسة ما يحتويه من كتب، وتزويد الباحثين والمترددين عليه من طلاب العلم بما يلزمهم من هذه الكتب حسب تخصصاتهم، ويرأس هؤلاء الحفظة ناظر كان يعرف بصاحب بيت الحكمة. وأول من تولى هذا المنصب عالم الرياضيات أبو اليسر إبراهيم بن محمد الشيباني الكاتب المعروف بأبي اليسر الرياضي، وهو بغدادي النشأة، حيث أتيح له أن يلتقي بالعديد من المحدثينوالفقهاءوالأدباءواللغويين. وكان قد تنقل في أقطار المشرق قبل أنتقاله إلى الأندلس وأخيرا استقر بالقيروان. وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يعقد المجالس العلمية للمناظرة في بيت الحكمة، وكان يحضر هذه المجالس العلماء البارزون من فقهاء المالكية والحنفية.


المساجد


يعد مسجد القيروان الذي بناه عقبة بن نافع عند إنشاء المدينة من أهم معالمها عبر التاريخ. ولقد بدأ المسجد صغير المساحة، بسيط البناء، ولكن لم يمض على بنائه عشرون عاما حتى هدمه حسان بن نعمان الغساني وأقام مكانه مسجدا جديدا أكبر من الأول. وفي عهد الخليفة هشام بن عبد الملك أمر بزيادة مساحته، وأضاف إليه حديقة كبيرة في شماله، وجعل له صهريجا للمياه، وشيد مآذنه. وفي عام 155هـ / 724 م أعيد بناؤه على يد يزيد بن حاتم، وظل على حاله هذه إلى أن تولى زيادة الله بن إبراهيم بن الأغلب إمارة إفريقية عام 201هـ / 817 م فزاد فيه. ولقد سارت التوسعات في العصور المختلفة حتى أصبح يشغل اليوم مساحة مستطيلة تتراوح أضلاعها ما بين (70و122) مترا. ويعتبر جامع القيروان من أقدم مساجد المغرب الإسلامي والمصدر الأول الذي اقتبست منه العمارة المغربية والأندلسية عناصرها الزخرفية والمعمارية. كما كان هذا المسجد ميدانا للحلقات الدينية والعلمية واللغوية التي ضمت نخبة من أكبر علماء ذلك العصر. ملاحظة مسجد عقبة بني قبل جامع الازهر ب 300سنة وقبل الزيتونة ب 29 سنة


من أعلام القيروان


لقد تميّز كل عصر من عصور القيروان بعدد وافر من الأسماء والاعلام في شتى ضروب العلم والمعرفة لمّْا كانت عاصمة المغرب العربي وأعظم مدن القارة الإفريقية ومنارة عالية للإشعاع الفكري والديني والحضاري في عصور الأغالبة والفاطميين والصنهاجيين. ومن هؤلاء الأعلام الإمام سحنون وابن رشيق القيرواني وابن شرف وأسد بن الفرات وابن الجزار، لكن المهتمين بالتاريخ يذكرون خصوصا اسم المعزّ بن باديس الصنهاجي كأكبر رمز لما بلغته القيروان من حضارة في عهد الصنهاجيين وعبد الله بن الأغلب الذي جعل من القيروان اسما ملأ الدنيا ، أما عقبة بن نافع فإنه يظل الفاتح والمؤسس . كان من أوائل من قام بالتعليم في مدينة القيروان أولئك العشرة من التابعين الذين أرسلهم عمر بن عبد العزيز ليعلموا الناس وكان من أشهر أولئك العشرة إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر الذي كان -بالإضافة إلى أنه عامل للخليفة- من أكثر أفراد تلك البعثة اندفاعا في نشر الدين وإدخال البربر إلى الإسلام. وكان منهم عبد الله بن يزيد الحبلي الذي شهد الاستيلاء على الأندلس مع موسى بن نصير، ثم عاد إلى القيروان ومات فيها ، ومنهم أيضا إسماعيل بن عبيد المشهور بلقب "تاجر الله" وهو الذي بنى المسجد المعروف باسم مسجد الزيتونة، كما بنى سوقا للتجارة عرفت باسم سوق إسماعيل. وقد استشهد غريقا في إحدى الغزوات البحرية لصقلية سنة 107هـ / 726 م، ومنهم عبد الرحمن بن رافع التنوخي أول من تولى القضاء بمدينة القيروان. وأما رواد الفقه في القيروان فهم كثير منهم الإمام سحنون بن سعيد الفقيه صاحب أبي القاسم - تلميذ الإمام مالك - ومؤلف كتاب المدونة والذي كان له دور كبير في تدوين المذهب المالكي، وقد حضر دروس هذا الفقيه العديد من طلاب الأندلس الذين قاموا بنشر مذهبه فيما بعد، وقد عرفت من رجال الفقه كذلك أسد بن الفرات قاضي إفريقية في عهد الأغالبة وقائد الحملة إلى صقلية وفاتح الجزيرة ومحمد ابن الإمام سحنون بن سعيد وابن أبي زيد القيرواني. كما اشتهر فيها من الشعراء: أبو عبد الله القزاز القيرواني، والحسين بن رشيق القيرواني، وابن هانئ الأندلسي ، وكان من بين علمائها عبد الكريم النهشلي عالم اللغة وكان من أهل الأدب أبو إسحاق (الحصري) القيرواني صاحب زهر الآداب. أما عن مدرسة الطب فقد اشتهرت منها أسرة ابن الجزار التي توارثت الطب أبا عن جد. وقعها على أساس حاجات إستراتيجية واضحة. وقد اختار لها موضعا بعيدا عن البصر في وسط البلاد ولئلا تمر عليها مراكب الروم فتهلكها.
لعبت مدينة القيروان دورا رئيسيا في القرون الإسلامية الأولى، فكانت العاصمة السياسية للمغرب الإسلامي ومركز الثقل فيه منذ ابتداء الفتح إلى آخر دولة الأمويينبدمشق . وعندما تأسست الخلافة العباسية ببغداد رأت فيها عاصمة العباسيين خير مساند لها لما أصبح يهدد الدولة الناشئة من خطر الانقسام والتفكك. ومع ظهور عدة دول مناوئة للعاصمة العباسية في المغرب الإسلامي فقد نشأت دولة الأمويين بالأندلس، ونشأت الدولة الرستمية من الخوارج في الجزائر، ونشأت الدولة الإدريسية العلوية في المغرب الأقصى.
وكانت كل دولة من تلك الدول تحمل عداوة لبني العباس خاصة الدولة الإدريسية الشيعية التي تعتبرها بغداد أكبر خطر يهددها. لهذا كله رأى هارون الرشيد أن يتخذ سدا منيعا يحول دون تسرب الخطر الشيعي. ولم ير إلا عاصمة إفريقية قادرة على ذلك، فأعطى لإبراهيم بن الأغلب الاستقلال في النفوذ وتسلسل الإمارة في نسله.
وقامت دولة الأغالبة (184-296هـ / 800 -909م) كوحدة مستقلة ومداف عة عن الخلافة. وقد كانت دولة الأغالبة هذا الدرع المنيع أيام استقرارها، ونجحت في ضم صقلية إلى ملكها عام 264 هـ / 878 م، وقام أمراؤها الأوائل بأعمال بنائية ضخمة في القيروان ذاتها ومنها توسيع الجامع في القيروان، وتوسيع الجامع في تونس، كما عمل الأغالبة على الاهتمام بالزراعة والري في المنطقة، وأقاموا الفسقية المشهورة.
وقد استغل الأمراء الأغالبة تلك المكانة واتخذوها سلاحا يهددون به عاصمة بغداد كلما هم خليفة من خلفائها بالتقليل من شأن الأمراء الأغالبة أو انتقاص سيادتهم. وهذا ما فعله زيادة الله بن الأغلب مع الخليفة المأمون العباسي. فقد أراد هذا الأخير إلحاق القيراون بولاية مصر، وطلب من زيادة الله أن يدعو لعبد الله بن طاهر بن الحسين والي المأمون على مصر فأدخل زيادة الله رسول المأمون إليه، وقال له: إن الخليفة يأمرني بالدعاء لعبد خزاعة. هذا لا يكون أبدا ثم مد يده إلى كيس بجنبه فيه ألف دينار ودفعه للرسول. وكان في الكيس دنانير مضروبة باسم الأدارسة في المغرب ؛ ففهم المأمون مقصد الأمير الأغلبي فكف عن محاولته ولم يعد إليها.
وبسبب هذه المكانة فقد عمل على التقرب منها أكبر ملك في أوروبا إذ بعث الإمبراطور شارلمان بسفرائه إلى إبراهيم بن الأغلب فقابلهم في دار الإمارة بالعباسية في أبهة عجيبة بالرغم من الصلات الودية التي كانت بين هذا الإمبراطور والخليفة العباسي هارون الرشيد.
وفي عهد ولاية إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الأغلب (261 - 289هـ / 875 -902م) بدأت الفتن تدب بين أمراء الأغالبة. وكان إبراهيم بن أحمد سفاحا لم تسلم منه عامة الناس ولا أقرب الناس إليه وكان غدره بسبعمائة من أهل بلزمة سنة 280هـ / 894 م سببا من أسباب سقوط دولة بني الأغلب. وفي نفس السنة شقت عصا الطاعة في وجه هذا الأمير مدن تونس، وباجة، وقمودة، وغيرها. وعمت الفوضى أرجاء البلاد بينما الخطر العبيدي الشيعي يزداد يوما بعد يوم. ولما أيقن إبراهيم بن أحمد بخطر بني عبيد حاول سنة 289هـ /902 م تغيير سياسته، فرفع المظالم، واستمال الفقهاء، وبذل الأموال للشعب ولكن بدون جدوى. وفي عهد حفيده زيادة الله ازداد خوف بغداد واشتد جزعها من الزحف العبيدي فبعث الخليفة العباسي المكتفي بالله يحث أهل إفريقية على نصرة زيادة الله فلم يكن لذلك صدى في النفوس وبذل زيادة الله الأموال بلا حساب ولكن دون جدوى. فلم يمض على هذا الحادث سوى ثلاث سنوات حتى جاءت معركة الأربس الحاسمة سنة 296هـ / 909 م وفر على إثرها زيادة الله إلى المشرق ومعه وجوه رجاله وفتيانه وعبيده. وباستيلاء العبيديين على القيروان جمعوا كل المغرب تحت سيطرتهم فشجعهم ذلك على متابعة السير نحو المشرق. و‎أمكن لهم فيما بعد أن يستولوا على مصر والشام والحجاز. ولولا الظروف السياسية والوضع الداخلي للفاطميين لاستولوا على بغداد نفسها.




وعندما انتقل بنو عبيد إلى مصر ووصل المعز لدين الله الفاطمي القاهرة عام 362هـ / 973 م اهتموا بالقيروان واتخذوها مركزا لنائبهم في إفريقية، وعهدوا إليه بالسهر على حفظ وحدة المغرب والسيطرة عليه. واستخلف المعز الفاطمي بلكين بن زيري الصنهاجي على إفريقية، وكتب إلى العمال وولاة الأشغال بالسمع والطاعة له فأصبح أميرا على إفريقية والمغرب كله، وقام بلكين وخلفاؤه بقمع الثورات التي حصلت خاصة في المغرب في قبائل زنانة. واستمر المغرب في وحدته الصنهاجية وتبعيته إلى مصر الفاطمية إلى أن انقسم البيت الصنهاجي على نفسه فاستقل حماد الصنهاجي عن القيروان متخذا من القلعة التي بناها قاعدة لإمارته. وكان هذا الانقسام السياسي خير ممهد لظهور دولة المرابطين في المغرب الأقصى. كما كان لهذا الانقسام نتائجه الأليمة فيما بعد عندما أعلن المعز ابن باديس الصنهاجي استقلاله عن الفاطميين، فبعثوا إليه بقبائل الأعراب من الهلاليين فمزق شمل الدولة، وقضى على معالم الحضارة، وخربت القيروان، ولم تعد العاصمة السياسية القوية أو مركزا تشع منه المعارف والعلوم والآداب.
تم اختيار مدينة القيروان كعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2009
المدينة الحديثة





إحدى أهم المدن التونسية ومقر الولاية (102 ألف نسمة، عام 1995). تتكون المدينة الحديثة، كسائر مدن المغرب العربي، من القصبة حيث المركز الإداري و منازل الأعيان المحلّين و من الأسواق.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أكيد ععجيب (Abdulaziz Baabdullah).
38 من 201
مدينة القيروان، وهذه نبذة عنها:

تعتبر القيروان عاصمة الإسلام الأولى لافريقية والأندلس فمنذ تأسيسها على يد عقبة بن نافع إلى اليوم عرفت عاصمة الأغالبة إشعاعا حضاريا وفكريا بارزا يؤكده تاريخها الزاهر ومعالمها الخالدة التي تعكس محطات تاريخية هامة في التاريخ العربي الإسلامي . وفي ما يلي ابرز المراحل التاريخية التي مرت بها هذه المدينة :
« سنة 670م» أسس عقبة بن نافع مدينة القيروان ليستقر بها المسلمون واستغرق بناء المدينة أربع سنوات لإرساء مدينة جديدة بقواعد متينة ومثلت القيروان في هذه الفترة موقعا استراتيجيا لجيش الفتوحات فكلمة القيروان في حد ذاتها تعني محط إثقال الجيش وكانت مختلف الحملات والغزوات التي سبقت فتح القيروان مرت بهذا الموقع .
«من سنة 800م إلى 909م» تولى إبراهيم بن الأغلب التميمي تأسيس إمارة عاصمتها مدينة القيروان وعرف عصر دولة الأغالبة بالعصر الذهبي حيث شيد الأغالبة الأسوار والمباني والمساجد وازدهرت الأسواق والتجارة كما اهتموا ببناء الصهاريج وكان يوجد خارج مدينة القيروان خمسة عشر ماجلا للماء أعظمها «ماجل» احمد بن الأغلب بباب تونس احد أبواب القيروان .
كما شهدت الحركة الفكرية انتعاشة واسعة في تلك الفترة ومثلت عاصمة الأغالبة قطبا ثقافيا مشعا برز فيه إعلام لهم مكانتهم وعلى رأسهم أسد بن الفرات «759-828م» والإمام سحنون بن سعيد «776-854م» .
وقد تأسست «بيت الحكمة» برقادة سنة 878 م وهي اول «جامعة علمية» في افريقية والمغرب تولى فيها التدريس عدد من العلماء المشهورين مثل الأديب الشاعر بن الصائغ والطبيب اسحاق بن عمران صاحب كتاب»الماليخوليا» واحمد بن الجزار صاحب كتاب «زاد المسافر».
وساهمت «بيت الحكمة» في ترجمة العديد من المؤلفات اللاتنية واليونانية إلى العربية فضلا عن تنظيم المناظرات ونشر علوم الطب والفلسفة والفلك .
وتوارث الاغالبة الحكم في الاسرة الى غاية سنة 909م فحكمها 11 أميرا من نفس العائلة وهم على التوالي :
1- ابراهيم بن الاغلب «800م-811م»
2- عبد الله بن ابراهيم «811م-816م»
3- زيادة الله بن ابراهيم «816م-837م»
4- ابو عقال الاغلب بن ابراهيم «837م-840م»
5- محمد بن ابي عقال الاغلب ابو العباس «840م-856م»
6- احمد بن محمد «856م-863م»
7- زيادة الله الثاني بن محمد «863م-864م»
8- محمد بن احمد «864م-874م»
9- ابراهيم بن احمد «874م-902م»
10- عبد الله بن ابراهيم «902م-903م»
11- زيادة الله الثالث بن عبد الله «903م-909م»
واخفق زيادة الله في وقف الزحف الفاطمي بالرغم من استنجاده بالخلافة العباسية فبايع الأغالبة ابن عمه إبراهيم بن أبي الأغلب ولكنه لم يتمكن من إخماد الوضع ودخل الفاطميون القيروان لتصبح افريقية تحت سيطرة الفاطميين وذلك في أواخر عام 909 م .
ورغم سقوط الدولة الأغلبية احتفظت القيروان بدورها الديني والروحي والفكري في العهد الفاطمي «909م-976م» والعهد الصنهاجي «1148 م- 1121م» وحظيت بمكانة خاصة لدى العثمانيين الذين وصلوا إلى تونس سنة 1574م وبقيت القيروان شاهدا على مدى إشعاع الحضارة الإسلامية في افريقية .
ولا تزال عاصمة الأغالبة منبعا فكريا ودينيا خاصة في ظل ما يوليه العهد الجديد منذ التحول سنة 1987 من عناية موصولة للثقافة والدين وللفكر الإصلاحي المتجذر في هويتنا والداعم للحوار بين الأديان والحضارات وإشاعة قيم التسامح والوسطية .
وتشهد القيروان اليوم نهضة عمرانية وثقافية مع الحفاظ على اصول معالمها التاريخية امتدادا لتاريخها المجيد وموروثها الفكري العريق .
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Eman Sami.
39 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة aljabal (al jabal).
40 من 201
مرحبا مدينة القيروان أسسها المسلمون سنة 670 ميلادي  و 50 هجري و مؤسسها عقبة بن نافع .
أنا متأكدة 100%
الكاردينيا
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الكاردينيا.
41 من 201
مدينة قيروتن
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الكتلوني.
42 من 201
مدينة القيروان فى تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Jessica Ag.
43 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة starprof.
44 من 201
مدينة القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عالم دوحجة.
45 من 201
مدينة القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Kraken.
46 من 201
القيروان ...
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة oOo امير oOo.
47 من 201
مدينة القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة memo1998 (omama b.a).
48 من 201
القيروان بتونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Alafouza (H. Loni).
49 من 201
مدينة القيروان
مساء الخير
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة صلاح ابو خليل (salah zaki).
50 من 201
مدينة القيروان . .
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة aLi-2094.
51 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة نون والقلم ..
52 من 201
القيروان التونسية
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة lokaa2005.
53 من 201
مدينة القيروان

اسسها المسلمون سنة 50 للهجرة , 670 م

ومعنى الاسم كما ذكر المؤرخون ان القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حسناوي (Hosny Mas).
54 من 201
القيروان بتونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عبير14 (abir barça).
55 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أبو عمو ألروش (ربنا موجود).
56 من 201
القيروان بتونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة احمد العقيد (طًفًےْـًل اًلمـًےًـوًقٍعٍ).
57 من 201
القيروووووووووووووووووووووووووووووان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
58 من 201
هي قرية القيروان و اسسها لان ليسهل الامر علي جنوده لانهم كانوا يرجعون الي مدينتهم لزيارة عائلتهم اما قرية القيروان التي بناها سنة 670 م ليجمع فيها عائلة الجنود لانهم عندما ياخذون اجازة لا يذهبون الي بلادهم ثم يرجعون الي عقبة مرة اخري لان هذا سيكون شاق جدا علي جنوده و ايضا اذا احتاج له عقبة يكون موجود بجانبه

هل استحق افضل اجابة ؟
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عمر هشام. (Omar Hesham).
59 من 201
هي قرية القيروان و اسسها لان ليسهل الامر علي جنوده لانهم كانوا يرجعون الي مدينتهم لزيارة عائلتهم اما قرية القيروان التي بناها سنة 670 م ليجمع فيها عائلة الجنود لانهم عندما ياخذون اجازة لا يذهبون الي بلادهم ثم يرجعون الي عقبة مرة اخري لان هذا سيكون شاق جدا علي جنوده و ايضا اذا احتاج له عقبة يكون موجود بجانبه

هل استحق افضل اجابة ؟
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mosabbali.
60 من 201
قيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Lord Eslam.
61 من 201
القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
62 من 201
القيروان في تونس
وقد نظفها هو وجيشه من الأفاعي والعقارب والثعابين والكثير من الضواري
وهناك قصة أسطورية تقول بأن عقبة بن نافع أخبره من على دراية بالمنطقة بأنه لا تصلح الحياة فيها لكثرة الضواري والحيوانات المفترسة والحشرات القاتلة، فوقف عقبة بن نافع على مشارف الغابة ونادي فيها بأعلي صوته أن نحن أتباع محمد، فخرجت منه الكائنات الحية كالطيور المهاجرة تريد مكاناً آخر.
وللأسف لا تتوافر لدي المراجع التي تدعم صدق هذه القصة من كذبها.

والله أعلم
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عمرو النواوي.
63 من 201
مدينة القيروان الموجودة في تونس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة THE SANDMAN.
64 من 201
الاندلس
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة قلب جريح.
65 من 201
القَيْرَوَان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
66 من 201
هي مدينة~~ القيروان ~~وهي الأن مدينة تونسية، تبعد حوالي 160كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر و المغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم .
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم.
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة PEPSI العربي.
67 من 201
مدينة القيروان
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابراهيم اسوان.
68 من 201
مــديــنــة القــيــروان ..

 لم يكن عقبة بن نافع قائداً عسكرياً محضاً فقط .. بل كان صاحب عقلية مبدعة ..
 وهو يصح أن يطلق عليه خبير بشئون المغرب والشمال الأفريقي ..
 ومن خلال حملاته الجهادية المستمرة على الشمال الأفريقي .. أدرك أهمية بناء مدينة إسلامية في هذه البقاع وذلك
          ---   للأسباب التالية :
                                    1.      تثبيت أقدام المسلمين والدعوة الإسلامية هناك ..
                                    2.      ضرورة تكوين قاعدة حربية ثابتة في مواجهة التهديدات الرومية المتوقعة  ..
                                    3.      أن تكون هذه المدينة دار عزة ومنعة للمسلمين الفاتحين ..

  ** لهذه الأسباب وغيرها قرر 'عقبة بن نافع' بناء مدينة القيروان في القرن الشمالي لإفريقية ..
        في مكان تتوافر فيه شروط الأمن الدعوي والحركي للمسلمين ..
           بحيث تكون دار عزة ومنعة وقاعدة حربية أمامية في القتال، ومنارة دعوية علمية لنشر الإسلام ..
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المخلص الوفي (الصديق الوفي).
69 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عالم دوحجة.
70 من 201
القيروان في تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
71 من 201
القيروان

تاريخ القيروان
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد اختير م تعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية . وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلّغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب. .
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة اسلام الحضري (ὁ Ἀλέξανδρος).
72 من 201
مدينة القيروان  الكائنه  في تونس فلوقت الحالي
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة وضاح اليمن 99.
73 من 201
مدينة القيروان في تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
74 من 201
اللهم صل على محمد وآل محمد

استغفر الله العلي العظيم


اللهم صل على محمد وآل محمد

استغفر الله العلي العظيم


اللهم صل على محمد وآل محمد

استغفر الله العلي العظيم


اللهم صل على محمد وآل محمد

استغفر الله العلي العظيم
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
75 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
76 من 201
مدينة القيروان في تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة سميرمستخدم جديد.
77 من 201
القَيْرَوَان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عالم دوحجة.
78 من 201
القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أشرف مسلم (أشرف مسلم).
79 من 201
القيروان في تونس.
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حمزة الإسلام.
80 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية

تبعد حوالي 160 كيلومتر

عن تونس العاصمة

ويعود سبب أهميتها إلى دورها

الاستراتيجي في الفتح الإسلامي

وبارك الله فيكم
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة مدريدي_أصيل.
81 من 201
القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة k-a-S-p-E-r.
82 من 201
القَيْرَوَان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة صابر شاكر ذاكر.
83 من 201
مدينة القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة يوسف 1988.
84 من 201
مدينة القيروان فى تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
85 من 201
مدينة القيروان التي انشاها لتسكين جيشه الذي كان يفتح به شمال افريقيا
وكانت في الاصل غابة ثم دعا ربه ان تطهر من الوحوش والافاعي والسباع
وعندما كان يروى انه كان مستجاب الدعوة ظلت المدينة دون ان يدخله او اي وحش لمدة 40 عام
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ahlawey 4 evar (Ahlawe Forevar).
86 من 201
القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة youssifh5.
87 من 201
مدينة القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ♥ المحب ♥ (القلوب صافية).
88 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة. وتعد المدينة المقدسة الرابعة لدى المسلمين بعد مكة المكرمة و المدينة المنورة والقدس الشريف ويعود سبب تقديسها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب والأندلس وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة hassan2227 (Hassan Fifi).
89 من 201
مـــطــعم مدينة بــاكــسـتان , يوجد فيه اشهى المأكولات ويقال ان رئيس امريكا بوش يتغذى من هاك المرطبات يوميا ... وصاحب المطعم هو باكستاني امريكي وينتمي الى فصيله يهوديه كانت في الهند قديما وهاجرت الى روسيا في تركيا وتحديدا في السودان ..
_____________________________________________________________________________________
___________________________________________________________________________________
______________________________________________________________________________
________________________________________________________________________
وتم التقييم , وشكلارا
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Slix Khaled.
90 من 201
مدينة القيروان في تونس
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وتعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هي المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية. وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب..

[عدل] اختيار موقع القيروانجمع عقبة بن نافع بعد وانتهائه من بناء مدينة القيروان وجوه أصحابه وأهل العسكر فدار بهم حول مدينة القيروان، وأقبل يدعو لها ويقول في دعائه: اللهم املأها علما وفقها، وأعمرها بالمطيعين والعابدين، واجعلها عزا لدينك وذلا لمن كفر بك، وأعز بها الإسلام.

فلما أرسى عقبة بن نافع قواعد مدينته الجديدة، لم يكن يدري وهو يدعو ربّه ليمنعها من جبابرة الأرض ويملأها فقهاً وعلماً ويجعلها عزّاً للإسلام أيّ مصير تخبِّئه لها الأيام، إلا أنه استراتيجياً كان موفَّقاً في اختياره، فالقيروان توجد على مسيرة يوم من البحر الذي كان البيزنطيون يسيطرون على عبابه، وهي تبعد بمثل ذلك عن الجبال، حيث كانت آنذاك تعتصم القبائل البربرية المناوئة للإسلام، وتمثل القاعدة المحدثة رأس الحربة وسط خط المواجهة المتخذ بين المسلمين والبيزنطيين، بعد انهزام ملكهم جرجير في سبيطلة أمام جيوش معاوية بن حديج سنة 45هـ، 665م وتراجع سلطانهم وانحصاره في شمال البلاد. بجانب ذلك فالقيروان في منبسط من الأرض مديد يسمح باستنفار الفرسان في غير صعوبة، وقد كانت الخيل قوام جيش المسلمين في جُلّ معاركهم وحروبهم المصيرية، وقد راعى عقبة في اختياره لموقع مدينته الجديدة تقريبها من السبخة حتى يوفّر ما تحتاجه الإبل من المراعي، وتسمية القيروان تستجيب للغرض الأصلي من تأسيسها فهي كلمة معرَّبة عن اللغة الفارسية وتعني المعسكر أو القافلة أو محط أثقال الجيش. ولا ريب أن مختلف الحملات والغزوات التي سبقت بناء القيروان كانت تمر بالموقع، وتتّفق المصادر على أن معاوية بن حديج قد عسكر خلال إحدى حملاته الثلاث على إفريقيّة بالموضع المعروف بالقرن على بعد عشرة كيلومترات شمال غربي القيروان، كما تذكر كتب الطبقات أن الصحابي أبا زمعة البلوي قد استشهد خلال غزوة معاوية بن حديج الأولى العام 34هـ، 654م وهو محاصر لجلولة، فأُخذ ودُفن بموضع القيروان

[عدل] المكانة العلمية للقيروانكانت القيروان أولى المراكز العلمية في المغرب العربي تليها قرطبة في الأندلس ثم فاس في المغرب الأقصى ولقد قصدها أبناء المغرب وغيرها من البلاد المجاورة. وكان مسجد عقبة الجامع ومعه بقية مساجد القيروان تعقد فيه حلقات للتدريس وأنشئت مدارس جامعة أطلقوا عليها (دور الحكمة). واستقدم لها العلماء والفقهاء ورجال الدعوة من الشرق فكانت هذه المدارس وما اقترن به إنشاؤها من انصراف القائمين عليها للدرس والبحث عاملا في رفع شأن لغة القرآن لغة العرب وثقافتهم. ولقد كان للقيروان دور كبير في نشر وتعليم الدين وعلومه بحكم ما علق على هذه المدينة من آمال في هداية الناس وجلبهم إلى إفريقية وهي نقطة هامة لاحظها الفاتحون منذ أن استقر رأيهم على إنشاء مدينة القيروان، فعندما عزم عقبة بن نافع ومن معه على وضع محراب المسجد الجامع فكروا كثيرا في متجه القبلة، وراقبوا طلوع الشمس وغروبها عدة أيام. وقال له أصحابه: إن أهل المغرب يضعون قبلتهم على قبلة هذا المسجد فأجهد نفسك في تقويمه. واجتهد عقبة بن نافع. وكان موفقا في اجتهاده. وأصبح محراب القيروان أسوة وقدوة لبقية مساجد المغرب الإسلامي بمعناه الواسع حتى إن محمد بن حارث الخشني بعد أن قدم من القيروان إلى سبتة وشاهد انحراف مسجدها عن قبلة الصلاة عدله وصوبه. وفي عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز (99-101هـ / 717 -720م) أراد تثقيف أهل المغرب وتعليمهم أمر دينهم فجعل من مدينة القيروان مركزا للبعثة العلمية المكونة من عشرة أشخاص من التابعين فأرسلهم إلى إفريقية حيث انقطعوا إلى تعليم السكان أمور الدين، ومات غالب أفراد البعثة في مدينة القيروان نفسها. وهكذا أصبحت مدينة القيروان مركزا للعلم في المغرب الإسلامي حتى كانت مفخرة المغرب. ومنها خرجت علوم المذهب المالكي، وإلى أئمتها كل عالم ينتسب وكان قاضي القيروان يمثل أعلى منصب ديني في عموم البلاد المغربية، وإليه المرجع في تسمية قضاة مختلف الجهات. و أسهمت القيروان في عهد الأغالبة في نشر المذهب المالكي في أرجاء الدولة الأغلبية، ومنها انتشر في صقلية والأندلس. وقد تم ذلك على يد الإمام سحنون (160-240هـ / 777 -855م)، وأقرانه وتلاميذه. فهؤلاء كانوا يلتزمون المذهب المالكي، إذ أنهم كانوا يذهبون لأداء فريضة الحج، ثم يلزمون الإمام مالك بن أنس في المدينة المنورة، فتأثروا بفقهه. وقد ولي سحنون قضاء القيروان (234-240هـ / 848 -854 م)، فكان صاحب النفوذ الأكبر لا في شئون القضاء فحسب، بل في جميع شئون الدولة. ولما عاد سحنون من المدينة المنورة كان قد وضع أسس الكتاب الذي دونه ويسمى المدونة التي أصبحت قاعدة التدريس في المغرب الأدنى، ومن هناك انتقلت إلى الأندلس. وكانت الكتب الفقهية التي ألفها علماء القيروان ابتداء من كتاب المدونة لصاحبه الفقيه الكبير سحنون والذي أصبح مرجعا دينيا لرجال القيروان، إلى رسالة ابن أبي زيد ونوادره وزياداته إلى تهذيب أبي سعيد البراذعي، كانت هذه الكتب وأمثالها عمدة الدارسين والشراح والمعلقين لا يعرفون غيرها إلى المائة السابعة من التاريخ الهجري عندما ابتدأت كتب المشارقة تأتي إلى المغرب مثل مختصر ابن الحاجب ومختصر خليل فيما بعد.

[عدل] بيت الحكمةأنشئت في القيروان المكتبات العامة والمكتبات الملحقة بالجوامع والمدارس والزوايا وكانت مفتوحة للدارسين وتضم نفائس أمهات الكتب. ومن أشهر مكتبات القيروان بيت الحكمة الذي أنشأه إبراهيم الثاني الأغلبي 261-289هـ / 875 -902م. في رقادة بالقيروان محاكاة لبيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد حيث كانت هذه البيت نواة لمدرسة الطب القيروانية التي أثرت في الحركة العلمية في المغرب لزمن طويل. وقد استقدم إبراهيم بن أحمد الأغلبي أعدادا كبيرة من علماء الفلك والطب والنبات والهندسة والرياضيات من المشرق والمغرب وزوده بالآلات الفلكية. وكان إبراهيم بن أحمد يبعث كل عام (وأحيانا كل ستة أشهر) بعثة إلى بغداد هدفها تجديد ولائه للخلافة العباسية واقتناء نفائس الكتب المشرقية في الحكمة والفلك مما لا نظير له في المغرب واستقدام مشاهير العلماء في العراق ومصر. وعلى هذا النحو أمكنه في أمد قصير أن يقيم في رقادة نموذجا مصغرا من بيت الحكمة في بغداد، ولم يلبث هذا البيت أن وقع في أيدي الفاطميين بعد سنوات معدودة من وفاته. ولقد كان بيت الحكمة معهدا علميا للدرس والبحث العلمي والترجمة من اللاتينية، ومركزا لنسخ المصنفات، وكان يتولى الإشراف عليه حفظة مهمتهم السهر على حراسة ما يحتويه من كتب، وتزويد الباحثين والمترددين عليه من طلاب العلم بما يلزمهم من هذه الكتب حسب تخصصاتهم، ويرأس هؤلاء الحفظة ناظر كان يعرف بصاحب بيت الحكمة. وأول من تولى هذا المنصب عالم الرياضيات أبو اليسر إبراهيم بن محمد الشيباني الكاتب المعروف بأبي اليسر الرياضي، وهو بغدادي النشأة، حيث أتيح له أن يلتقي بالعديد من المحدثين والفقهاء والأدباء واللغويين. وكان قد تنقل في أقطار المشرق قبل أنتقاله إلى الأندلس وأخيرا استقر بالقيروان. وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يعقد المجالس العلمية للمناظرة في بيت الحكمة، وكان يحضر هذه المجالس العلماء البارزون من فقهاء المالكية والحنفية.

[عدل] المساجديعد مسجد القيروان الذي بناه عقبة بن نافع عند إنشاء المدينة من أهم معالمها عبر التاريخ. ولقد بدأ المسجد صغير المساحة، بسيط البناء، ولكن لم يمض على بنائه عشرون عاما حتى هدمه حسان بن نعمان الغساني وأقام مكانه مسجدا جديدا أكبر من الأول. وفي عهد الخليفة هشام بن عبد الملك أمر بزيادة مساحته، وأضاف إليه حديقة كبيرة في شماله، وجعل له صهريجا للمياه، وشيد مآذنه. وفي عام 155هـ / 724 م أعيد بناؤه على يد يزيد بن حاتم، وظل على حاله هذه إلى أن تولى زيادة الله بن إبراهيم بن الأغلب إمارة إفريقية عام 201هـ / 817 م فزاد فيه. ولقد سارت التوسعات في العصور المختلفة حتى أصبح يشغل اليوم مساحة مستطيلة تتراوح أضلاعها ما بين (70و122) مترا. ويعتبر جامع القيروان من أقدم مساجد المغرب الإسلامي والمصدر الأول الذي اقتبست منه العمارة المغربية والأندلسية عناصرها الزخرفية والمعمارية. كما كان هذا المسجد ميدانا للحلقات الدينية والعلمية واللغوية التي ضمت نخبة من أكبر علماء ذلك العصر. ملاحظة مسجد عقبة بني قبل جامع الازهر ب 300سنة وقبل الزيتونة ب 29 سنة

[عدل] من أعلام القيروانلقد تميّز كل عصر من عصور القيروان بعدد وافر من الأسماء والاعلام في شتى ضروب العلم والمعرفة لمّْا كانت عاصمة المغرب العربي وأعظم مدن القارة الإفريقية ومنارة عالية للإشعاع الفكري والديني والحضاري في عصور الأغالبة والفاطميين والصنهاجيين. ومن هؤلاء الأعلام الإمام سحنون وابن رشيق القيرواني وابن شرف وأسد بن الفرات وابن الجزار، لكن المهتمين بالتاريخ يذكرون خصوصا اسم المعزّ بن باديس الصنهاجي كأكبر رمز لما بلغته القيروان من حضارة في عهد الصنهاجيين وعبد الله بن الأغلب الذي جعل من القيروان اسما ملأ الدنيا، أما عقبة بن نافع فإنه يظل الفاتح والمؤسس. كان من أوائل من قام بالتعليم في مدينة القيروان أولئك العشرة من التابعين الذين أرسلهم عمر بن عبد العزيز ليعلموا الناس وكان من أشهر أولئك العشرة إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر الذي كان -بالإضافة إلى أنه عامل للخليفة- من أكثر أفراد تلك البعثة اندفاعا في نشر الدين وإدخال البربر إلى الإسلام. وكان منهم عبد الله بن يزيد الحبلي الذي شهد الاستيلاء على الأندلس مع موسى بن نصير، ثم عاد إلى القيروان ومات فيها، ومنهم أيضا إسماعيل بن عبيد المشهور بلقب "تاجر الله" وهو الذي بنى المسجد المعروف باسم مسجد الزيتونة، كما بنى سوقا للتجارة عرفت باسم سوق إسماعيل. وقد استشهد غريقا في إحدى الغزوات البحرية لصقلية سنة 107هـ / 726 م، ومنهم عبد الرحمن بن رافع التنوخي أول من تولى القضاء بمدينة القيروان. وأما رواد الفقه في القيروان فهم كثير منهم الإمام سحنون بن سعيد الفقيه صاحب أبي القاسم - تلميذ الإمام مالك - ومؤلف كتاب المدونة والذي كان له دور كبير في تدوين المذهب المالكي، وقد حضر دروس هذا الفقيه العديد من طلاب الأندلس الذين قاموا بنشر مذهبه فيما بعد، وقد عرفت من رجال الفقه كذلك أسد بن الفرات قاضي إفريقية في عهد الأغالبة وقائد الحملة إلى صقلية وفاتح الجزيرة ومحمد ابن الإمام سحنون بن سعيد وابن أبي زيد القيرواني. كما اشتهر فيها من الشعراء: أبو عبد الله القزاز القيرواني، والحسين بن رشيق القيرواني، وابن هانئ الأندلسي، وكان من بين علمائها عبد الكريم النهشلي عالم اللغة وكان من أهل الأدب أبو إسحاق (الحصري) القيرواني صاحب زهر الآداب. أما عن مدرسة الطب فقد اشتهرت منها أسرة ابن الجزار التي توارثت الطب أبا عن جد. وقعها على أساس حاجات إستراتيجية واضحة. وقد اختار لها موضعا بعيدا عن البصر في وسط البلاد ولئلا تمر عليها مراكب الروم فتهلكها.

لعبت مدينة القيروان دورا رئيسيا في القرون الإسلامية الأولى، فكانت العاصمة السياسية للمغرب الإسلامي ومركز الثقل فيه منذ ابتداء الفتح إلى آخر دولة الأمويين بدمشق. وعندما تأسست الخلافة العباسية ببغداد رأت فيها عاصمة العباسيين خير مساند لها لما أصبح يهدد الدولة الناشئة من خطر الانقسام والتفكك. ومع ظهور عدة دول مناوئة للعاصمة العباسية في المغرب الإسلامي فقد نشأت دولة الأمويين بالأندلس، ونشأت الدولة الرستمية من الخوارج في الجزائر، ونشأت الدولة الإدريسية العلوية في المغرب الأقصى.

وكانت كل دولة من تلك الدول تحمل عداوة لبني العباس خاصة الدولة الإدريسية الشيعية التي تعتبرها بغداد أكبر خطر يهددها. لهذا كله رأى هارون الرشيد أن يتخذ سدا منيعا يحول دون تسرب الخطر الشيعي. ولم ير إلا عاصمة إفريقية قادرة على ذلك، فأعطى لإبراهيم بن الأغلب الاستقلال في النفوذ وتسلسل الإمارة في نسله.

وقامت دولة الأغالبة (184-296هـ / 800 -909م) كوحدة مستقلة ومداف عة عن الخلافة. وقد كانت دولة الأغالبة هذا الدرع المنيع أيام استقرارها، ونجحت في ضم صقلية إلى ملكها عام 264 هـ / 878 م، وقام أمراؤها الأوائل بأعمال بنائية ضخمة في القيروان ذاتها ومنها توسيع الجامع في القيروان، وتوسيع الجامع في تونس، كما عمل الأغالبة على الاهتمام بالزراعة والري في المنطقة، وأقاموا الفسقية المشهورة.

وقد استغل الأمراء الأغالبة تلك المكانة واتخذوها سلاحا يهددون به عاصمة بغداد كلما هم خليفة من خلفائها بالتقليل من شأن الأمراء الأغالبة أو انتقاص سيادتهم. وهذا ما فعله زيادة الله بن الأغلب مع الخليفة المأمون العباسي. فقد أراد هذا الأخير إلحاق القيراون بولاية مصر، وطلب من زيادة الله أن يدعو لعبد الله بن طاهر بن الحسين والي المأمون على مصر فأدخل زيادة الله رسول المأمون إليه، وقال له: إن الخليفة يأمرني بالدعاء لعبد خزاعة. هذا لا يكون أبدا ثم مد يده إلى كيس بجنبه فيه ألف دينار ودفعه للرسول. وكان في الكيس دنانير مضروبة باسم الأدارسة في المغرب ؛ ففهم المأمون مقصد الأمير الأغلبي فكف عن محاولته ولم يعد إليها.

وبسبب هذه المكانة فقد عمل على التقرب منها أكبر ملك في أوروبا إذ بعث الإمبراطور شارلمان بسفرائه إلى إبراهيم بن الأغلب فقابلهم في دار الإمارة بالعباسية في أبهة عجيبة بالرغم من الصلات الودية التي كانت بين هذا الإمبراطور والخليفة العباسي هارون الرشيد.

وفي عهد ولاية إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الأغلب (261 - 289هـ / 875 -902م) بدأت الفتن تدب بين أمراء الأغالبة. وكان إبراهيم بن أحمد سفاحا لم تسلم منه عامة الناس ولا أقرب الناس إليه وكان غدره بسبعمائة من أهل بلزمة سنة 280هـ / 894 م سببا من أسباب سقوط دولة بني الأغلب. وفي نفس السنة شقت عصا الطاعة في وجه هذا الأمير مدن تونس، وباجة، وقمودة، وغيرها. وعمت الفوضى أرجاء البلاد بينما الخطر العبيدي الشيعي يزداد يوما بعد يوم. ولما أيقن إبراهيم بن أحمد بخطر بني عبيد حاول سنة 289هـ /902 م تغيير سياسته، فرفع المظالم، واستمال الفقهاء، وبذل الأموال للشعب ولكن بدون جدوى. وفي عهد حفيده زيادة الله ازداد خوف بغداد واشتد جزعها من الزحف العبيدي فبعث الخليفة العباسي المكتفي بالله يحث أهل إفريقية على نصرة زيادة الله فلم يكن لذلك صدى في النفوس وبذل زيادة الله الأموال بلا حساب ولكن دون جدوى. فلم يمض على هذا الحادث سوى ثلاث سنوات حتى جاءت معركة الأربس الحاسمة سنة 296هـ / 909 م وفر على إثرها زيادة الله إلى المشرق ومعه وجوه رجاله وفتيانه وعبيده. وباستيلاء العبيديين على القيروان جمعوا كل المغرب تحت سيطرتهم فشجعهم ذلك على متابعة السير نحو المشرق. و‎أمكن لهم فيما بعد أن يستولوا على مصر والشام والحجاز. ولولا الظروف السياسية والوضع الداخلي للفاطميين لاستولوا على بغداد نفسها.

وعندما انتقل بنو عبيد إلى مصر ووصل المعز لدين الله الفاطمي القاهرة عام 362هـ / 973 م اهتموا بالقيروان واتخذوها مركزا لنائبهم في إفريقية، وعهدوا إليه بالسهر على حفظ وحدة المغرب والسيطرة عليه. واستخلف المعز الفاطمي بلكين بن زيري الصنهاجي على إفريقية، وكتب إلى العمال وولاة الأشغال بالسمع والطاعة له فأصبح أميرا على إفريقية والمغرب كله، وقام بلكين وخلفاؤه بقمع الثورات التي حصلت خاصة في المغرب في قبائل زنانة. واستمر المغرب في وحدته الصنهاجية وتبعيته إلى مصر الفاطمية إلى أن انقسم البيت الصنهاجي على نفسه فاستقل حماد الصنهاجي عن القيروان متخذا من القلعة التي بناها قاعدة لإمارته. وكان هذا الانقسام السياسي خير ممهد لظهور دولة المرابطين في المغرب الأقصى. كما كان لهذا الانقسام نتائجه الأليمة فيما بعد عندما أعلن المعز ابن باديس الصنهاجي استقلاله عن الفاطميين، فبعثوا إليه بقبائل الأعراب من الهلاليين فمزق شمل الدولة، وقضى على معالم الحضارة، وخربت القيروان، ولم تعد العاصمة السياسية القوية أو مركزا تشع منه المعارف والعلوم والآداب.

و الشيخ عبد الرحمان خليف وهو العالم الفاضل الجليل الألمعي شمس عصره وزينة مصره الشيخ عبد الرحمن بن علي بن محمد العربي خليف القيرواني قدس الله ثراه وأكرم مثواه. ولد المغفور له – إن شاء الله تعالى - يوم 5 شعبان1335 الموافق للسابع والعشرين من ماي – آيار 1917.

[عدل] المدينة الحديثةإحدى أهم المدن التونسية ومقر الولاية (102 ألف نسمة، عام 1995). تتكون المدينة الحديثة، كسائر مدن المغرب العربي، من القصبة حيث المركز الإداري ومنازل الأعيان المحلّين ومن الأسواق.

[عدل] معالم المدينةجامع عقبة: من أروع شواهد العمارة الإسلامية في المغرب العربي، كان يعتبر أكبر جوامع المغرب العربي حتى أواخر القرن 20 تاريخ بناء جامع الحسن الثاني بالدار البيضاء.
مقام الصحابي أبي زمعة البلوي: وهو من أهم المزارات الدينية في تونس.
مقام سيدي عبيد الغرياني
مقام سيدي عمر عبادة
بئر بروطة
فسقيات الأغالبة
جامع الأبواب الثلاثة
المتحف الوطني للفنون الإسلامية برقادة
صور المدينة
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة انا ابو العبد.
91 من 201
akid al9ayrawane
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة قطر الندى ....
92 من 201
القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة هلاوي (هلاوي القايدي).
93 من 201
ألحين بذمتكم هذا سؤال يصلح ان يكون مثبت خلاص جوابه معروف اقترح ان يكون السؤال المثبت قابل للنقاش و الاخذ و الرد و الطرح و الجمع هههههه مش سؤال جوابه واحد

شباب بنات بلاااااااااش التسليب

عاااااااااااوز الموجب +++++++++++++ :)
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة فارس النهار.
94 من 201
???
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ۩ الحكيم ۩ (By Ghandi).
95 من 201
مدينة القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الفهد القرمزى (Mohamed Ragab).
96 من 201
اقول القروان في المدينو التنوسية
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
97 من 201
اقول القيروان في المدينة التنوسية
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
98 من 201
لا اعرف
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة emmhg (emmhg lion).
99 من 201
مدينة القيروان بتونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة smile 90.
100 من 201
مدينة القيروان فى تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
101 من 201
هي مدينة القيروان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ساري لل.
102 من 201
القيروان

تاريخ القيروان
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وقد اختير م تعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية . وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلّغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب. .
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة khadr.
103 من 201
القَيْرَوَان
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Alaa Abogluion (Alaa Abogluion).
104 من 201
القيروان.................
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
105 من 201
القيروان وهي مدينة تونسية يعرف عن تلك المدينة بانها مليئة  بالوحوش والسباع والافاعي ولكن بعد دخول المسلمين اليها لم يعد في اي حيوان مؤذ
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mohamed-khaled.
106 من 201
مدينة "القيروان".... أولى منارات الإسلام في أفريقيا
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة assoualma.
107 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
108 من 201
مدينة القيروان.
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أبابيل البياتي.
109 من 201
القيروان .. تونس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة lion 33.
110 من 201
القيروان في تونس تحياتي
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة وردة حمرا (rana ahmad).
111 من 201
مدينة القيروان وقد روي انه ركز رمحه في الرمل وقال هذه قيروانكم
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ومزاجه من تسنيم.
112 من 201
تونــس
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ربيع الحربي.
113 من 201
؟؟
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أنترناشيونال.
114 من 201
القيروان في الجمهورية التونسيه
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة saf-saf.
115 من 201
اسس عقبة بن نافه مدينة القيروان عام 670
و كانت تسمى قمونية
وهى موجودة فى تونس
وتحية خاصة لاهل تونس ^_^
سلام عليكم
ارجو التقييم
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة randahanah.
116 من 201
اللي في الصورة..~
11‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة khalid-xxx.
117 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة لون الذهب.
118 من 201
بعض المعلومات من فضلكم عن عقبة بن نافع..
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة يا حياتي.
119 من 201
القيروان

تاريخ القيروان
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م،
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة تيجر الضيع (تيجر الضبع).
120 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
121 من 201
مدينة  ال قيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروان  بدوله تونس حاليا
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
122 من 201
مدينة  ال قيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروان  بدوله تونس حاليا
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
123 من 201
100الف واحد قال القيروان     اكيد طبعا القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة اوعى وشك.
124 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات الفتح نحو الجزائر والمغرب وإسبانيا وأفريقيا بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الله علية الصلاة والسلام

يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع. وكان هدفه من هذا البناء أن يستقر بها المسلمون، إذ كان يخشى إن رجع المسلمون عن أهل إفريقية أن يعودوا إلى دينهم. وتعتبر القيروان من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هي المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب ويعتبر إنشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الإسلامية في المغرب العربي، فلقد كانت مدينة القيروان تلعب دورين هامين في آن واحد، هما: الجهاد والدعوة، فبينما كانت الجيوش تخرج منها للغزو والتوسعات، كان الفقهاء يخرجون منها لينتشروا بين البلاد يعلِّمون العربية وينشرون الإسلام. فهي بذلك تحمل في كلّ شبر من أرضها عطر مجد شامخ وإرثا عريقا يؤكده تاريخها الزّاهر ومعالمها الباقية التي تمثل مراحل هامة من التاريخ العربي الإسلامي. لقد بقيت القيروان حوالي أربعة قرون عاصمة الإسلام الأولى لإفريقية والأندلس ومركزا حربيّا للجيوش الإسلامية ونقطة ارتكاز رئيسية لإشاعة اللغة العربية. وعندما تذكر القيروان يذكر القائد العربي الكبير عقبة بن نافع وقولته المشهورة عندما بلغ في توسعاته المحيط الاطلسي وهو يرفع يده إلى السماء ويصرخ بأعلى صوته : "اللهم اشهد أني بلغت المجهود ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل من كفر بك حتى لا يعبد أحد من دونك". تقع القيروان في تونس على بُعد 156 كم من العاصمة تونس. وكلمة القيروان كلمة فارسية دخلت إلى العربية، وتعني مكان السلاح ومحط الجيش أو استراحة القافلة وموضع اجتماع الناس في الحرب..
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الكنق السعودي.
125 من 201
مدينة القيروان الجميلة
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حسين جرمس.
126 من 201
مدينة القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة دى ماريا بس.
127 من 201
القيروان بتونس الخضرا
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ___mhran____ (MhraN AlTawwaB).
128 من 201
مدينة القيروان وتقع في تونس
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الغامض . (إيتاشي أوتشيها).
129 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة مطحون.
130 من 201
مدينه القيروان ولقد سمها بهذا الاسم لانها تعنى فى لغتنا موضع الاجتماع بين الجيش والناس
ولتضم الجيش واسلحته وامتاعته وغيرهم
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة www.3-max.net (mizo mez).
131 من 201
القيروان كان اسمها سابقا قمونية وكانت عاصمة الدولة الاسلامية فى المنطقة قرب افريقية <تونس حاليا>
وكان لها مميزات وعيوب
مميراتها خصوبة التربة وعليل الهواء
عيوبها الحشرات والسباع والافاعى والوحوش
وسميت بهاذا الاسم لانها تعنى موقع اجتماع الناس والجيش
وبها مسجد باسم عقبة
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة كتاكيتو 2 (Fadwa Fakher).
132 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة فهد 333333333.
133 من 201
الجزائر طبعا
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
134 من 201
مدينة القيروان استمر بناءها من 50 الى 55 وعقبة بنا مسجد الجامع الذى يحمل اسمة حتى الان
وهو فى تونس
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة محتار 2.
135 من 201
المدينة هي القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة محمدالمدني (محمد سعيد).
136 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mr.raad.
137 من 201
القيروان
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة korea_880.
138 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية الله يحفظها ويحفظ بقية بلاد المسلمين وشكراً على هذا السؤال المفيد
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة MESSI وبس.
139 من 201
عرفت؟
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة خالد خويلد.
140 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
copy from fadi asad from z net‏
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة مسلم يتعلم منكم (Khaled Dandachli).
141 من 201
القيروان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة NETO.
142 من 201
الفيروان ...خدناها في اولي اعدادي
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حواء ادم (حواء ادم).
143 من 201
القيروان حن بناه عقبة بن نافع
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حليم ..
144 من 201
القَيْرَوَان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة hassan ajdahim.
145 من 201
كنت واخدها فى المنهج بتاعى
اسمها القيروان
بس من غير ما اجيبلك كلام COPY و PASTE الأول مكان المدينة دى كان بها الكثير من الوحوش يعنى اسود و ذئاب و قضا عليها عقبة رضى الله عنه هو و جيشه و قام ببناء القيروان و قضى فيها الكثير من العمر و بنا فيها مسجد يعلم فيه الناس القرأن و اسس الدين
و هذا كل ما اعلم و اتمنى التقييم
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة dragon ball z.
146 من 201
مدينة القيروان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
147 من 201
يعود تاريخ القيروان إلى عام 50 هـ / 670 م، عندما قام بإنشائها عقبة بن نافع.

وتقع في تونس الخضراء
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالرحمن89.
148 من 201
القيروان مدينة العظماء
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة morooo123.
149 من 201
شكون ليمعلبالوش ناس برشا يعرفوا بلي راها القيروان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Out Rule (خليل خرشي).
150 من 201
القَيْرَوَان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ghttas.
151 من 201
القيروان في تونس
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
152 من 201
القيروان تونس
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
153 من 201
القيروان
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة علاء المصري 10.
154 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة اشرف111.
155 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة اشرف111.
156 من 201
,,,,, لا اعرف
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة adnanaaaooo.
157 من 201
القيروان
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الدولفين.
158 من 201
مدينة العقبه التاريخيه
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله G.
159 من 201
القيروان اول حاضرة اسلامية في الغرب الاسلامي منها انطلق الفتح العطيم لشمال افريقيا
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (Abderrafie Zaanoun).
160 من 201
مدينة القيروان التونسية
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
161 من 201
القيروان
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة jihad1992 (jihed hamazaoui).
162 من 201
القيروان ، و يوجد مدرسة متوسطة في الكويت على اسمها
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بنت الهدى 2010 (بنت الهدى).
163 من 201
و كذلك توجد منطقة في الكويت باسمها
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بنت الهدى 2010 (بنت الهدى).
164 من 201
مدينة القيروان التونسية
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابوبكربن عقيل.
165 من 201
القيروان في تونس
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ahmedra1.
166 من 201
القيروان وهي من اجمل مدن تونس الخضراء
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الثائر للحرية.
167 من 201
مدينة القيروان و هي موجودة بتونس
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
168 من 201
القيروان
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة abd12.
169 من 201
القيروان تونس
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ضوء الامل (أبو العزم الشرقي).
170 من 201
نيويورك
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة قائد المسلمين (mohamed elfatih).
171 من 201
القيروان
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة elsharer.
172 من 201
القيروان بتونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2009 مدينة عقبة بن نافع
عاصمة الإسلام الأولى لإفريقيا والأندلس

تونس - وات ( إسراج ) تعتبر القيروان عاصمة الاسلام الاولى لافريقية والاندلس فمنذ تاسيسها على يد عقبة بن نافع الى اليوم آذار 2009 عرفت عاصمة الاغالبة اشعاعا حضاريا وفكريا بارزا يوءكده تاريخها الزاهر ومعالمها الخالدة التي تعكس محطات تاريخية هامة في التاريخ العربي الاسلامي . وكانت فتحت مدينة القيروان الإسلامية وسط تونس الخضراء يوم الأحد 8 آذار - مارس 2009 وعشية ذكرى المولد النبوى الشريف ابواب اسوارها لإحياء حدث انطلاق احتفالية القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2009 والتي كان اعلن عنها الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في الذكرى 19 للتحول على خلفية اقتراح المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة ( ايسيسكو) . وفي ما يلي ابرز المراحل التاريخية التي مرت بها هذه المدينة :

/ سنة 670م/ أسس عقبة بن نافع مدينة القيروان ليستقر بها المسلمون واستغرق بناء المدينة اربع سنوات لارساء مدينة جديدة بقواعد متينة ومثلت القيروان في هذه الفترة موقعا استراتيجيا لجيش الفتوحات فكلمة القيروان في حد ذاتها تعني محط اثقال الجيش وكانت مختلف الحملات والغزوات التي سبقت فتح القيروان مرت بهذا الموقع .
/من سنة 800م الى 909م/ تولى ابراهيم بن الاغلب التميمي تاسيس امارة عاصمتها مدينة القيروان وعرف عصر دولة الاغالبة بالعصر الذهبي حيث شيد الاغالبة الاسوار والمباني والمساجد وازدهرت الاسواق والتجارة كما اهتموا ببناء الصهاريج وكان يوجد خارج مدينة القيروان خمسة عشر ماجلا للماء اعظمها /ماجل/ احمد بن الاغلب بباب تونس احد ابواب القيروان .
كما شهدت الحركة الفكرية انتعاشة واسعة في تلك الفترة ومثلت عاصمة الاغالبة قطبا ثقافيا مشعا برز فيه اعلام لهم مكانتهم وعلى راسهم اسد بن الفرات /759-828م/ والامام سحنون بن سعيد /776-854م/ .
وقد تاسست /بيت الحكمة/ برقادة سنة 878 م وهي اول /جامعة علمية/ في افريقية والمغرب تولى فيها التدريس عدد من العلماء المشهورين مثل الاديب الشاعر بن الصائغ والطبيب اسحاق بن عمران صاحب كتاب/الماليخوليا/ واحمد بن الجزار صاحب كتاب /زاد المسافر/.
وساهمت /بيت الحكمة/ في ترجمة العديد من المؤلفات اللاتنية واليونانية الى العربية فضلا عن تنظيم المناظرات ونشر علوم الطب والفلسفة والفلك .
وتوارث الاغالبة الحكم في الاسرة الى غاية سنة 909م فحكمها 11 اميرا من نفس العائلة وهم على التوالي :
1/ ابراهيم بن الاغلب /800م-811م/
2/ عبد الله بن ابراهيم /811م-816م/
3/ زيادة الله بن ابراهيم /816م-837م/
4/ ابو عقال الاغلب بن ابراهيم /837م-840م/
5/ محمد بن ابي عقال الاغلب ابو العباس /840م-856م/
6/ احمد بن محمد /856م-863م/
7/ زيادة الله الثاني بن محمد /863م-864م/
8/ محمد بن احمد /864م-874م/
9/ ابراهيم بن احمد /874م-902م/
10/ عبد الله بن ابراهيم /902م-903م/
11/ زيادة الله الثالث بن عبد الله /903م-909م/
واخفق زيادة الله في وقف الزحف الفاطمي بالرغم من استنجاده بالخلافة العباسية فبايع الاغالبة ابن عمه ابراهيم بن ابي الاغلب ولكنه لم يتمكن من اخماد الوضع ودخل الفاطميون القيروان لتصبح افريقية تحت سيطرة الفاطميين وذلك في اواخر عام 909 م .
ورغم سقوط الدولة الاغلبية احتفظت القيروان بدورها الديني والروحي والفكرى في العهد الفاطمي /909م-976م/ والعهد الصنهاجي /1148 م- 1121م/ وحظيت بمكانة خاصة لدى العثمانيين الذين وصلوا الى تونس سنة 1574م وبقيت القيروان شاهدا على مدى اشعاع الحضارة الاسلامية في افريقية .
ولاتزال عاصمة الاغالبة منبعا فكريا ودينيا خاصة في ظل ما يوليه العهد الجديد منذ التحول سنة 1987 من عناية موصولة للثقافة والدين وللفكر الاصلاحي المتجذر في هويتنا والداعم للحوار بين الاديان والحضارات واشاعة قيم التسامح والوسطية .
وتشهد القيروان اليوم نهضة عمرانية وثقافية مع الحفاظ على اصول معالمها التاريخية امتدادا لتاريخها المجيد وموروثها الفكرى العريق .
وتشهد مدينة ( القيروان الإسلامية الخالدة ) عدة تظاهرات علمية وتاريخية وثقافية وفنية ( القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية ) التى تبقى مفتوحة للاثراء والاضافة ستكون حافلة بالمواعيد والانشطة الثقافية والفكرية والفنية حيث ستشتمل بالخصوص على 18 ندوة فكرية و10 لقاءات مختصة و 10 معارض و8 مهرجانات و20 عرض موسيقى و20 عرض سينمائى و10 مسرحيات علاوة على موءتمرين اقليميين وامسيتين شعريتين
ومن بين الندوات والموائد المستديرة ستهتم بالخصوص ب/دور القيروان فى الحركة الوطنية/ و/موقع القيروان فى الثقافة الاسلامية /و/الموروث الحضارى وانعكاساته فى الطب النفسى / فى حين ستسلط المعارض الفنية الضوء على المخطوطات الاسلامية والتراث المعمارى بالقيروان والجرائد والدوريات الصادرة بالقيروان . وستشهد المدينة ستشهد عديد العروض الفنية بمعدل عرض كل نصف شهر أولها مهرجان الانشاد الصوفى الذى أقيمت دورته التأسيسية بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوى 12 ربيع الأول 1430 هـ كما سيشاهد عشاق الفن الرابع عرضا مسرحيا كل شهر بالاضافة الى تنظيم اسبوع لعرض الافلام السينمائية التى صورت فى القيروان او تحكى عن القيروان وستكون التظاهرة مناسبة لصدور عدد هام من الاصدارات والمصنفات على غرار الاعمال الكاملة لابن الجزار وموسوعة القيروان .


anas abu shamleh‏
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة anas abushamleh.
173 من 201
القيروان في تونس
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة محمد ال واسم.
174 من 201
مدينة القيروان في تونس
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أسير المشاعر (أسير المشاعر).
175 من 201
القيروان عطني افضل اجابة
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة muyt00 (بسم الله الرحمن الرحيم لاإله الا الله).
176 من 201
القيروان  بـ تونس ! وقد أساسة كمركز للجيش الاسلامي في أثناء فترة فوتحات شرق افرقيا !
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
177 من 201
على حد علمي انها القيروان .....

وشكراً
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ألحان شعرية.
178 من 201
القَيْرَوَان مدينة تونسية، تبعد حوالي 160 كيلومتر عن تونس العاصمة ويعود سبب أهميتها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
179 من 201
هي مدينة القيروان


ارجوا ان تحددني افضل اجابة
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة محمد الجندي.
180 من 201
http://www.facebook.com/amthal.whkm
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة m.s.e.
181 من 201
مدينة القيروان التونسيه
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ضووء القمر (من لي سواك ربي).
182 من 201
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان fz (السلطان الحربي).
183 من 201
القيروان مدينة العظماء
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة صديق للأبد.
184 من 201
القيراوان
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الرئيس سيد (Sayed Sayed).
185 من 201
مدينة القيروان استمرت عمليات بنائها من عام 50هجرية الى 55هجرية اىتم بناؤها عام 634ميلادية
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة حمادة سوبر.
186 من 201
مدينة القيروان فى تونس
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المعلم حسين.
187 من 201
القيروان
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة hemkrimo.
188 من 201
القيروان
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الكرعاوي.
189 من 201
القيروان
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الكرعاوي.
190 من 201
القيروان     في تونس
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الامير الهادئ.
191 من 201
القيروان
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة mazin0 (Mazin adell).
192 من 201
استطاع عقبة بن نافع بن عبد القيس بن لقيط بن عامر بن أمية بن الطرب بن أمية بن الحارث بن فهر القرشي وجنوده أن يطهروا منطقة الشمال الأفريقي من الحاميات الرومية المختلفة . حتى أتى وادياً فأعجب بموقعه، وبنى به مدينته المشهورة وسماها القيروان أي محط الجند، ذلك أنها تعتبر قاعدة الجيش الإسلامي المتقدمة والواغلة في المغرب الكبير. كما بنى بها جامعاً لا يزال حتى الآن يعرف باسم جامع عقبة
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة IBEM (IBEM IBEM).
193 من 201
القيروان
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة انا وخلاص.
194 من 201
القيروان التى كانت تعج بالوحوش المفترسه وبدعاء عقبة الذى قال عنة المؤرخون انه مستجاب هاجرو
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة وانت مالك باسمى.
195 من 201
مدينة القيروان بتونس الشقيقة وسميت آنذاك :قمونية واستغرق بناؤها خمس سنوات من عام (50 ) حتى عام ( 55 ) هجرية وهى أول مركز إسلامى بنى فى شرق إفريقية .
17‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الليثى.
196 من 201
عقبه بن نافع رحمه الله
24‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة الاحواز العربيه.
197 من 201
مدينة القيروان وسط تونس
24‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
198 من 201
لعنة الله على كسيلة وعلى كل من يفتخر به

قال الإمام الذهبي في حوادث سنة ثلاث وستين :

" فيها غزا عقبة بن نافع من القيروان، فسار حتى أتى السوس الأقصى، وغنم وسلم، ورد، فلقيه كسيلة وكان نصرانيا، فالتقيا، فاستشهد في الوقعة عقبة بن نافع، وأبو المهاجر دينار مولى الأنصار، وعامة أصحابهما. ثم سار كسيلة الكلب، فسار لحربه زهير بن قيس البلوي خليفة عقبة على القيروان، فقتل في الوقعة كسيلة، وهزم جنوده، وقتلت منهم مقتلة كبيرة."

تاريخ الإسلام للذهبي (2/62)
30‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة الجزائري ..
199 من 201
عقبة بن نافع (1 ق.ﻫ ـ 65ﻫ/621 ـ 684م)

عقبة بن نافع بن عبد القيس القرشي الفِهْري من أكابر التابعين ومن القادة المتألقين، الذين صنعوا مجد الدولة الأموية، هذه الدولة الرائدة في تاريخ العرب والمسلمين. بدأ نجمه يظهر على مسرح الفتح العربي الإسلامي بالمغرب منذ أن كان في عمر الرابعة عشر (ويطلق المؤرخون العرب اسم المغرب على كل ما يقع غرب مصر)، حينما كلَّفه ابن خالته عمرو بن العاص بفتح عدد من الواحات الليبية مثل زويلة وفزان، وقد تم فتح هاتين الواحتين في الوقت، الذي أنجز فيه عمرو بن العاص فتح الساحل الليبي من بُرْقَةَ (بن غازي) في الشرق حتى صبراتة في الغرب. وحينما عاد عمرو بن العاص إلى مصر بسبب عدم موافقة الخليفة عمر بن الخطاب على متابعة الفتح بإفريقية (تونس اليوم) أو بما كان يسمى بالمغرب الأدنى، كُلِّفَ عقبة بن نافع بإدارة ما أُنْجِزَ فتحُه بليبيا. وحينما عينه معاوية بن أبي سفيان قائداً لعملية فتح المغرب سنة 50هـ/671م، كانت خبرته قد تراكمت في شؤون الحكم وفي معرفة طبيعة البلاد وأهلها، هذا إضافة إلى ثباته على مبدأ الصدق والوفاء لانتمائه العربي والديني.

مثَّل عقبة بن نافع بداية مرحلة مهمة في تاريخ الفتح العربي الإسلامي بالمغرب، هي مرحلة الفتح المنظَّم، التي اتسمت بميل الفاتحين إلى الاستقرار بالمغرب وعدم العودة إلى مصر، وقد تُوِّجَتْ هذه المرحلة بفتح جميع مناطق المغرب الكبير وتحريره من السيطرة الأجنبية، التي مثلها البيزنطيون في مراحلها الأخيرة.

تميَّز عقبة بن نافع من القادة السابقين، الذين جاؤوا فاتحين إلى المغرب في أنه كان يرى أن تحقيق الهدف في الفتح لن يحصل دون الاستقرار في كل المناطق المفتوحة، وهذا ما جعله يقرر فوراً قاعدة ثابتة، تكون محطاً لرحالهم. وقد تجسدت هذه القاعدة بمدينة القيروان، التي أنشأها في مكان مناسب لظروف الفاتحين في تلك الحقبة من الزمن، فقد اختارها لتكون بعيدة عن البحر، بما يمكنها من تحاشي الهجمات البيزنطية البحرية المباشرة، كما حرص أن تكون غير موغلة في الداخل، من أجل تحاشي هجمات المعارضين والمتربصين المغاربة، كذلك أرادها أن تكون قريبة من منطقة المراعي من أجل تربية المواشي والإبل. استتبع إنشاء القيروان نتائج على درجة كبيرة من الأهمية إذ لم يكد يتم تخطيطها سنة 55هـ/675 حتى ظهرت ولاية إفريقية، وبدأت أنظار العرب تتجه إليها، إذ أصبح لهم فيها عاصمة، أو مركز يتبعه الإقليم.

في سنة 55هـ قام والي مصر مَسْلَمَةُ بن مُخَلَّد الأنصاري بعزل عقبة بن نافع عن ولاية إفريقية، ثم أعاده يزيد بن معاوية بن أبي سفيان، الذي استلم الخلافة بعد أبيه، إلى ولاية إفريقية، فبادر من فوره إلى إنفاذ حملة عسكرية كبيرة إلى المغربين الأوسط والأقصى، فوصل إلى شاطئ المحيط الأطلسي، وقيل إنه دخل المحيط حتى بلغ الماء بطن فرسه، ورفع يده إلى السماء وقال: «يا رب لولا أن البحر منعني لمضيت إلى مسلك ذي القرنين مدافعاً عن دينك مقاتلاً من كفر بك».

وكانت هذه الحملة الكبيرة قد انطلقت من القيروان إلى مدينة باغاتة في بداية جبال الأوراس بالجزائر، ومنها انطلقت سريعاً حتى وصلت إلى تَاهِرْتَ، وهناك تمكن عقبة بجيشه من هزيمة الروم وجميع المتعاونين معهم، مما ساعده على التوجه إلى المغرب الأقصى (المملكة المغربية اليوم)، فوصل إلى طنجة ثم إلى منطقة السوس الجنوبية، حتى واحة سجلماسة، التي عاد منها مرة أخرى إلى شمال المغرب الأقصى، ومن هناك إلى المغرب الأوسط عبر ممر تازا، ومنه تابع طريق العودة إلى القيروان، وحينما وصل إلى موقع (طبنة)، التي تبعد عن القيروان نحواً من 300كم، ترك لجنوده حرية العودة إلى ديارهم بالقيروان، ولم يبق معه 300 فقط، وفي هذه الفترة الحرجة هرب كسيلة لعنه الله، وسنحت له الفرصة للاتصال مع الروم بتهودة، التي كان عقبة قد قرر أن يفتحها، وفي الوقت نفسه جمع معظم أبناء قبيلته، واستطاع بغدره وحقده  أن يباغت عقبة بتهودة. ورغم أن عقبة تأكد من عدم التكافؤ بين تلك القوات، التي استبقاها معه وبين قوات كسيلة، فإنه أصر على مواجهة الواقع بشجاعة وإقدام، وفضَّل ذلك على الهزيمة، فأمر جنوده بالنزول عن خيولهم وأمرهم بكسر أغماد سيوفهم تعبيراً عن الصمود حتى النهاية، وهكذا فقد قاتلوا حتى استشهدوا جميعاً وفي طليعتهم القائد عقبة بن نافع، فدفن بتهودة التي أصبحت منذ ذلك الحين تسمى (سيدي عقبة) إجلالاً وإكراماً وتعظيماً لشخصه ومقامه.

وحينما استقرت الأمور وانتقلت الخلافة إلى عبد الملك بن مروان، أمر بتكليف زهير بن قيس البلوي بالتصدي لكسيلة لعنه الله وتحرير القيروان من سيطرته. وفي سنة 69هـ/688م، التقى البلوي مع كسيلة في معركة أسفرت عن هزيمة الكلب كسيلة ومصرعه.

منقول
30‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة سويدي.
200 من 201
القيروان
15‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
201 من 201
القيروان في تونس
23‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماهي المدينة تاريخية أسسها عقبه بن نافع عام 670م؟
أين قتل عقبه بن نافع رضي الله عنه ؟ وعلي يد من ؟
من فاتح شمال أفريقيا؟
قائد عربي أسس مدينة القيروان و شيد جامعها من هو ؟
كيف قتل عقبه بن نافع وأين؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة