الرئيسية > السؤال
السؤال
هل كون المثلي جنسيًا يمارس علاقة مع الجنس الآخر و ينجب الأطفال يعني أنه قد عولج ؟
كأن يكون شخصًا عرف البعض عنه أنه مثلي، بغض النظر إذا كان مارس (اللواط) أو (السحاق) أو لم يمارس،
ثم تزوج و انجب أطفال ... هل هذا يعني أنه قد عولج و لم يعد شاذًا ؟

هل السلوك الجنسي يحدد الميول الجنسية ؟
العلاقات الإنسانية | المشاكل الاجتماعية | العلوم | العالم العربي | الثقافة والأدب 22‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة جاسم المادح (Jassim Al-Madeh).
الإجابات
1 من 3
ليس ذلك شرطًا نظرًا لشذوذ المثلى عن القواعد الطبيعية ..



المثلية ليست مرض جسدى أو عقلى بل هى مرض أخلاقى فالمثلى لا يُمارس المثلية لأنّه مريض عضوى يُعانى من نقص فى الأعضاء أو خلل فى القدرة الجنسية أو لأنّه مريض عقلى يُعانى من الجنون و نقصان العقل إنّما يفعل ذلك مع توافر كامل قواه البدنية و العقلية من باب الخلل النفسى فى التحكّم فى رغبته الشاذّة المُخالفة للفطرة و للطبيعة و للأخلاق ..

فالسؤال المنطقى ..
هل يوجد ما يمنع المثلى من الناحية الفيزيائية الجسدية أو العقلية من الممارسة الجنسية الطبيعية و الإنجاب .. ؟!!
- الإجابة لا يوجد ما يمنع ..

فيأتى السؤال التالى ..
هل من الطبيعى أن يكون مثليًا و متزوّجًا و مُنجبًا فى نفس الوقت .. ؟!!
- الإجابة غالبًا لا لكن المثلية أصلًا هى الخروج عن الطبيعى فكيف نحكم على الشاذ بمقاييس الشيئ الطبيعى .. ؟!!

أمّا من ناحية المُجتمع فهنا يجب عليه دور إصلاح هذا المثلى من جانبين ..
1- الستر عليه و عدم فضحه مادام لا يُجاهر هو بذلك ..
2- مُعاونته فى التخلّص من شذوذه الأخلاقى و الحرص على عدم نشر شذوذه لأنّه يُشكّل خطرًا أخلاقيًا على المُجتمع ..





*** الخلاصة ..

الشذوذ الجنسى أو الشذوذ الأخلاقى لا يتحدّد بالمعايير الطبيعية المألوفة عن ذوى الطباع السليمة لكن فى الغالب الشاذ جنسيًا لا يستطيع أن يسلك نفس مسلك الطبيعيين و إن استطاع أن يبدو هكذا ظاهريًا فبالتأكيد سيكون فى سلوكه شذوذ خفى منبعه شذوذ ميوله إلّا أنّ تحديد ذلك بقواعد ثابتة أو بعلامات معيّنة هو أمر صعب جدًا لكون الشاذ الجنسى كما سبق و قلت هو ليس مريض جسدى و لا مريض عقلى بل هو شاذ فى أخلاقه ..
23‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Name Enough.
2 من 3
في رائي انه مرض حاله من احوال الامراض الاخرة  وقد يكون مزمن ولايعالج  الا بتحويل الجنس كي يصحح ممارسته الجنسية  الطبيعة  
ليس من المكود حتى وان تزوج وانجب ان يقلع عن هذه الافعال فهي رغبة وحالة نفسية معقدة
في كل مخلوق جانب ذكري وجانب انثوي حتى ان بعض المخلوقات هي ازدواجية الجنس ..
الانسان نفسه الرجل او المراة في داخله جانب انثوي او ذكري وان زاد عن حده الطبيعي يبان للعيان من خلال تصرفه وسلوكه .
كان ترى انثى امراة مسترجلة او رجل  خنث
24‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Si Mon).
3 من 3
أخي الكريم والمحترم دوماً / جاسم
القدرة على الإنجاب للمثليين أو من كانوا مثليين لا تعني
علاجه مما كان فيه ، فالقــــــــدرة على الإنجاب (عملية
فسيولوجية ) ، أما المثلية فهي (إنحـــــراف في نواحي
سيكولوجية) .................................................
24‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
قد يهمك أيضًا
كيف الزوج يمارس الجنس مع زوجته في ليلة الدخلة؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة