الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يجوز عمل عمرتين لنفس الشخص فى نفس العمره
الفتاوى 12‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
يجوز إن شاء الله
ولكن لابد أن يكون قد حج أو أعتمر عن نفسه أولا
وميقات من يريد تكرار العمرة وهو في مكة هو ميقات أهل مكة، وذلك لأن حكمه وإن كان آفاقيا

هو حكم أهل مكة، ودليل ذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها، بأن

تحرم من التنعيم وهو أدنى الحل وهو ميقات المكي في العمرة.

الشيخ الألباني رحمه الله : الذي يريد أن يعيد العمرة ، ينبغي أن يعود إلى الميقات الذي أحرم منه , و سواء ذلك عن نفسه أو عن أبويه أما أن يحرم من التنعيم ، حيث أحرمت منه السيدة عائشة ، فهذا حكمٌ خاص بعائشة ومن يكون مثلها ، و أنا أعبر عن هذه العمرة من التنعيم بأنها عمرة الحائض ، ذلك لأن عائشة رضي الله عنها لما خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم حاجة في حجة الوداع وكانت قد أحرمت بالعمرة ، فلما وصلت إلى مكان قريب من مكة ، يعرف بـ " سَرِف " دخل عليها الرسول عليه السلام فوجدها تبكي ، فقال لها : ( ما لكِ تبكين ؟ أنفستِ ؟ ) قالت : نعم ، يا رسول الله ، قال عليه السلام : ( هذا أمر كتبه الله على بنات آدم ، فاصنعي ما يصنع الحاج غير أن لا تطوفي ولا تصلي ) فما طافت ولا صلت ، حتى طَهُرَتْ في عرفات ، ثم تابعت مناسك الحج وأدت الحج بكامله ، لما عزم الرسول عليه السلام على السفر والرجوع إلى المدينة ، دخل عليها في خيمتها فوجدها أيضاً تبكي ، قال: ( مالكِ ؟ ) قالت : مالي ؟ يرجع الناس بحج وعمرة ، وأرجع بحج دون عمرة ، ذلك لأنه بسبب حيضها انقلبت عمرتها إلى حج ، حج مفرد ، فهي الآن – تقول – تبكي حسرة على ما فاتها من العمرة بين يدي الحج بينما ضراتها مثل : أم سلمة وغيرها , رجعوا بعمرة وحج و لذلك هي تبكي ، تقول : مالي لا أبكي ؟ الناس يرجعون بحج وعمرة وأنا أرجع بحج ، فأشفق الرسول عليه السلام عليها , و أمر أخاها عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق أن يردفها خلفه على الناقة وأن يخرج بها إلى التنعيم ففعل , ورجعت واعتمرت فطابت نفسها ، فلذلك نحن نقول : من أصابها مثل ما أصابها [ أي عائشة ] من النساء حيث حاضت وهي معتمرة ولا تستطيع أن تكمل العمرة , فتنقلب عمرتها إلى حج , فتعوِّض ما فاتها بنفس الأسلوب الذي شرعه الله على لسان رسوله لعائشة , فتخرج هذه الحائض الأخرى إلى التنعيم و تأتي بالعمرة ، أما الرجال فهم والحمد لله لا يحيضون , فما لهم و لحكم الحائض ؟ والدليل أنه كما يقول بعض العلماء بالسيرة و بأحوال الصحابة : حج مع الرسول مئة ألف من الصحابة ما أحد منه جاء بعمرة كعمرة عائشة رضي الله عنها , فلو كان ذلك خيرا لسبقونا إليه ، لذلك فالذي يريد أن يعتمر يرجع إلى الميقات ويحرم من هناك سواء عن نفسه أو عن أمه وأبيه ، و بهذا القدر كفاية و الحمد لله رب العالمين .

من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
*******************************************
لا حرج في ذلك، والحمد لله، إذا قدم للعمرة أو للحج فحج عن نفسه أو اعتمر عن نفسه أو حج عن غيره أو اعتمر عن غيره وأحب أن يأخذ عمرة أخرى لنفسه أو لغيره فلا حرج في ذلك، لكن يأخذها من الحل، يخرج من مكة إلى الحل التنعيم أو الجعرانة أو غيرهما فيحرم من هناك ثم يدخل فيطوف ويسعى ويقصر، سواء عن نفسه أو عن ميت من أقاربه وأحبابه أو عن عاجز، شيخ كبير، أو عجوز كبيرة، عاجزين عن العمرة فلا بأس، وقد فعلت هذا عائشة بأمر النبي صلى الله عليه وسلم، فإنها اعتمرت مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم استأذنت في ليلة الحصبة ليلة ثلاثة عشرة وليلة أربعة عشر استأذنت من ليلة ثلاثة عشر استأذنت في ليلة الحصبة وهي مساء اليوم الثالث ليلة أربعة عشر، استأذنت أن تعتمر فأذن لها عليه الصلاة والسلام، وأمر عبد الرحمن بن أبي بكر وهو أخوها أن يذهب معها إلى التنعيم فاعتمرت -رضي الله عنه- الله عنها، وهذه عمرة ثانية من داخل مكة، فالحاصل أنه لا حرج أن يؤدي الإنسان الحج عن نفسه أو العمرة عن نفسه ثم يعتمر لشخص آخر أو يعتمر عن غيره أو يحج عن غيره ثم يعتمر لنفسه، لا حرج في ذلك.

من فتاوى الشيخ عبد الملك بن عبد الرحمن السعدي
*****************************************
أ- تعدد العمرة في سفر واحد مشروع؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: {العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما}، ولم يُقَيِّد ذلك بالرجوع إلى الوطن أو إلى الميقات كما يرى بعض العلماء في السعودية.
بل يمكن لكل من يذهب للعمرة أو للحج أن يكرر العمرة بالإحرام بها من أدنى الحِل، وأقرب موضع لأقرب الحل هو التنعيم (مسجد عائشة)؛ لأنه هو ميقات الإحرام بالعمرة لمن هو من أهل مكة أو أقام بها أو قدم إليها لحج أو عمرة؛ لأن النبي –صلى الله عليه وسلم- لما أبت السيدة عائشة أن ترجع إلى المدينة إلا أن تعتمر، قال لأخيها عبد الرحمن: {خذها إلى التنعيم لتحرم بالعمرة}، وفعلاً حصل ذلك ولم يقل خذها إلى ذي الحليفة (ميقات المدينة) ومن يَدَّعي أنها خصوصية لعائشة فعليه أن يأتي بدليل الخصوصية.
إذن تكرار العمرة مشروع بدون أي فاصل بين واحدة وأخرى، بل يمكن أن تعمل الثانية بعد التحلل من السابقة مباشرة.

ب- يجوز أن تكرر العمرة عن نفسك، وأن تهديها لغيرك من والدين أو غيرهما، ويمكنك عمل ذلك كلما ذهبتَ إلى العمرة، ولكنها لا تكفي عَمَّن تنوي عنه عن حجة الفرض، إلا أن يكون عاجزاً أو ميتاً ولم يعملها في حياته، أما إذا عملها أو هو قادر على السفر إليها فإنه يُكتب له الثواب ولم تقع عن عمرة الإسلام.
ج- العمرة في رمضان يقول عنها النبي –صلى الله عليه وسلم-: {بمثابة حجة}، وفي رواية {بمثابة حجة معي}، لذا إذا دخل رمضان فأكثر فيه من العُمَر.
12‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة أشرف محمد عواد (أشرف حسين).
2 من 2
يا جماعة انا بالصدفة لاقيت ان شركة جراند ماجيك عاملة عرض هايل في العمرة والحصول علي عمرة من الفترة 1\5 الي 15\5 والشركة دي انا اتعاملت معاها شخصيا وسفرت من خلالها وكانت شركة كويسة جدا ومحترمة من خلال العروض اللي قدمتها وكانت اسعارها ممتازة وخصومات هائلة علي عروض السفر لرحلة العمرة انا قولت اقدلكم العرض لانها شركة ممتازة في رحلات الحج والعمرة
14‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
الرجاء مساعدتي في العمره
الحرم المكي اجواؤه رائعة وروحانية وإيمانية فلا تتأخروا عن العمره
سوأل يخص الشعر في العمره ؟
مده ظهور تاشيره الزياره العائليه للسعوديه
ممكن حدا يقولي العمره كم يوم اذا كانت جوا؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة