الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو التلوث وما هي انواعه وكيف نتجنب عواقبه
العلوم 14‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة لؤلؤة العرب..
الإجابات
1 من 22
انواعه
1-التلوث الضجيج
2-التلوث التربه
3-التلوث الهوء
4-التلوث الماء
5-التلوث الغدء
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة muhammedsultan.
2 من 22
التلوث Pollution

التلوث هو إنتاج الملوثات في البيئة التي تسبب عدم الاستقرار والاضطراب، أو الضرر للنظام البيئي أي الأنظمة الفيزيائية للكائنات الحية.

وما هي انواعه
والتلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي

وكيف نتجنب عواقبه
"الحل هو
بتخفيف التلوث"،
تقليل مصادر التلوث
نشر الوعي
الحفاظ على البيئية الطبيعية و زيادة زراعة الاشجار التي تحافظ على البيئة
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
3 من 22
التلوث كلمه عامه لاشياء كثيره جدا :
مثل تلوث الماء و الهواء و التلوث الصوتي (الضجيج) و اللاشعاعي. الخ..
و من عندي ايضا هناك تلوث بصري اي اشياء بشعه نجبر على رؤيتها في محيطنا سواء من خلال التلفزيون ام في الشارع..
و عندك ايضا تلوث اخلاقي و هو ابشع انواع التلوث الممكن وجودها.
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة Reese2040 (كايل رييس).
4 من 22
التلوث هو وضع المواد في غير أماكنها الملائمة أو أنه تلوث البيئة (المقصود أو غير المقصود) بفضلات الإنسان..
وهناك بعض التعريفات الأكثر تفصيلاً ودقة، مثل تعريف هولستر و بورتوز اللذان عرفا التلوث تعريفاً شاملاً من خلال تعريف الملوث، فالملوث هو مادة أو أثر يؤدي إلى تغير في معدل نمو الأنواع في البيئة يتعارض مع سلسلة الطعام بإدخال سموم فيها أو يتعارض مع الصحة أو الراحة أو مع قيم المجتمع.
وتدخل الملوثات إلى البيئة في المادة بكميات ملحوظة على شكل فضلات ومهملات أو نواتج جانبية للصناعات أو أنشطة معينة للإنسان وينطوي التلوث في العادة على تبديد الطاقة ( الحرارية والصوتية أو الاهتزازات ) وبشكل عام فإن التلوث يلحق أضراراً بوظائف الطبقة الحيوية (بيوسفير )التي تحيط بالكرة الأرضية ... ويمكن تلخيص هذه الأضرار على النحو التالي :


1-أضرار تلحق بصحة الإنسان من خلال تلوث الهواء والتربة والغذاء بمواد كيميائية وأخرى مشعة.


2-أضرار تلحق بالمحاصيل الزراعية والنباتات والمياه و التربة والحيوانات.


3-أضرار تلحق بالنواحي الجمالية للبيئة مثل الدخان والغبار والضوضاء والفضلات والقمامة.

4-الأضرار التي لا يظهر أثرها إلا في المدى البعيد ولكنها ذات أثر تراكمي ،مثل السرطانات (المواد التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان ) والمواد المشعة والضوضاء.

أنواع التلوث:

1-التلوث الغذائي:
أدى الاستخدام الجائر للمخصبات الزراعية والمبيدات إلى حدوث العديد من الأضرار الصحية والاقتصادية بالمواد الغذائية التي يستهلكها الإنسان ،ونشأ نتيجة لذلك التلوث الغذائي.

2- التلوث الهوائي:

يحدث التلوث الهوائي من المصادر مختلفة والتي قد تكون طبيعية أو من الأنشطة المختلفة للإنسان ، فالطبيعية مثل :العواصف والرعود والإمطار والزلازل والفيضانات .ويسهم الإنسان بالجزء الأكبر في حدوث التلوث الهوائي عن طريق مخلفات الصرف الصحي والنفايات والمخلفات الصناعية والزراعية والطبية والنفط ومشتقاته والمبيدات والمخصبات الزراعية والمواد المشعة،وهذا يؤدي إلى إلحاق العديد من الأضرار بالنظام البيئي.

3- التلوث المائي:

ينزل الماء إلى الأرض في صورة نقية ،خالية من الجراثيم الميكروبية أو الملوثات الأخرى،لكن نتيجة للتطور الصناعي الهائل يتعرض للعديد من المشكلات مما يحوله إلى ماء غير صالح للشرب والاستهلاك الآدمي .ومن أكثر الأمثلة على ذلك تلوث ماء المطر بما تطلقه المصانع من أبخرة وغازات ، ونتيجة لذلك نشأ ما يسمى بالمطر الحمضي . كما يتلوث الماء بالعديد من الملوثات المختلفة فيتلوث على سبيل المثال بمخلفات الصرف الصحي وبالمنظفات الكيميائية المختلفة وببعض العناصر المعدنية مثل : الرصاص والزئبق والفوسفات والنترات والكلور والنفط.

4- التلوث الاشعاعي:
تسبب الإنسان في إحداث تلوث يختلف عن الملوثات المعروفة وهو التلوث الإشعاعي الذي يٌعد في الوقت الحالي من أخطر الملوثات البيئية .وقد يظهر تأثير هذا التلوث بصورة سريعة ومفاجئة على الكائن الحي ،كما قد يأخذ وقتاً طويلاً ليظهر في الأجيال القادمة ، ومنذ الحرب العالمية الثانية وحتى وقتنا الحالي استطاع الإنسان استخدام المواد المشعة في إنتاج أخطر القنابل النووية والهيدروجينية.

5- التلوث المعدني:

تعد مشكلة التلوث بالعناصر المعدنية السامة في الوقت الحاضر من أهم المشكلات التي تواجه المتخصصين في مجال البيئة ،ذلك لأنها ذات أضرار صحية بالغة على صحة الإنسان . وقد تفاقمت هذه المشكلة نتيجة للتطور السريع في المجالات الصناعية المختلفة ،فعلى سبيل المثال زادت نسبة غاز أول أكسيد الكربون في الهواء الجوي . أما عنصر الرصاص فقد لوحظت زيادته باستمرار نتيجة لاحتراق العديد من وقود المركبات.

6- الضوضاء:

تزداد شدة الضوضاء في عالمنا المعاصر بشكل ملحوظ ،ولم تعد مقتصرة على المدائن الكبرى والمناطق الصناعية ،وإنما وصلت إلى الأرياف ،واستطاع الإنسان أن يصنع الضوضاء بفضل إنشاء طرق لسيارات الحديثة والسكك الحديدية والطائرات والآلات الزراعية والصناعة .كما لم تسلم البيوت من الضوضاء بعد أن سخر الإنسان كل وسائل التقنية الحديثة لرفاهيته من راديو وتلفزيون وأدوات تنظيف وأدوات طبخ وغيرها ،وبكلمات أخرى لقد غزت الضوضاء المآوي القليلة الباقية للصمت في العالم . وربما حتى نهاية هذا القرن لن يجد الإنسان مكاناً باقياً كي يلجأ إليه إذا أراد الهرب إلى بقعة هادئة .

وهناك العديد من أنواع الملوثات الأخرى التي لا تحصى في العالم.
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ĹỎŘĂ ǻʼnģệĹ (lora ali).
5 من 22
التلوث:الخروج عن الاجواء الطبيعيه الى الفوضويه... يجب السيطرة عليها قبل ان تتفاقم لكي لا وتراودنا كوابيس المستحيل
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بوعمر الربيح ♥♥ (الشاعر الربيح).
6 من 22
انواع التلوث :
التلوث الغذائي
التلوث الهوائي
التلوث المائي
التلوث الاشعاعي
التلوث المعدني
الضوضاء

...
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ali A3.
7 من 22
آلتلوث هو تغير في آلنضآم . و هو تغير سلبي
و قد يكون بزيآده مآده آو شى
آو بنقص مآده آو شي
و آنوآعه 1- تلوث ضوضآئي
           2- تلوث آلهوآء
           3- تلوث آلمآء
           4- آلتلوث آلحرآري
+++
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة osama alhomaidi (غير كل الناس).
8 من 22
● هو إحداث تغيير في البيئة ، التي تحيط بالكائنات الحيّة، بفعل الإنسان وأنشطته اليوميّة؛ مما يؤدي إلى ظهور بعض الموارد ،التي لا تتلاءم مع المكان الذي نعيش فيه، والذي تعيش فيه أيضاً جميع الكائنات الحيّة. ومن شأن تلك الموارد الزائدة أن تؤدّي إلى اختلاله.

 
● أمّا تعريف البيئة يا أحبائي، فهو:  ​ ​ ​

● جملة الأشياء التي تحيط بنا، وتؤثّر على وجود الكائنات الحيّة على سطح الأرض؛ متضمّنة الماء ،والهواء، والتربة، والمعادن، والمناخ، والكائنات أنفسهم. كما يمكن وصفها، بأنها مجموعة من الأنظمة المُتشابكة مع بعضها البعض لدرجة التعقيد، وهي التي تؤثر في وجودنا، وتحدّد بقاءنا في هذا العالم الصغير، لاسيّما ونحن نتعامل معها بشكل يومي.

● هل تعلمون يا أصدقائي ما هي أسباب التلوث البيئيّ؟ ​

● هناك أربعة مسببات للتّلوث وهي:
الإنسان.
التّوسع الصناعي.
التّقدم التكنولوجي.
سوء استخدام الموارد.
والمسبّب الرئيسيّ من بينها جميعا هو "الإنسان":
فالإنسان هو الذي يخترع، وهو الذي يصنع، وهو الذي يستخدم، وهو المكون الأساسي للسكان.

● أما عن أنواع التلوث البيئي فهي:
​ ​ ​

● تلوث الهواء:
فوجود المواد الضارة فيه، يُلحق الضرر بصحّة الإنسان من الهواء النقي، كما يؤثّر سلبا في البيئة التي يعيش فيها. ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء صنفين اثنين:
مصادر طبيعية: أي لا يكون للإنسان دخل فيها مثل الأتربة.



*مصادر طبيعية: الأتـــربة ​



*مصادر صناعية: دخان السيارات​
مصادر صناعية: أي أنها من صنع الإنسان، وهو المتسبب الأول فيها. فاختراعه لوسائل التكنولوجيا -التي ظنّ أنها تزيد من سهولة حياته- قد ترك مخلّفات ضارّة على البيئة.​


● تلوث المياه:
يشتمل تلوث المياه على نوعين:

● أولاً: تلوث المياه العذبة؛ وهي المياه التي يتعامل معها الإنسان بشكل مباشر لأنه يشربها ويستخدمها في طعامه الذي يتناوله. ​


*المياه العذبة ​



● ثانياً: تلوث البيئة البحرية؛ ويكون ذلك بمخلفات المصانع الغذائية والكيميائية والألياف الصناعية؛ زيادة على بقع البترول النّاجمة عن عمليات البحث والتنقيب عنه. ويؤدي هذا التلوث البحري إلى موت أعداد لا تحصى من طيور البحر ومن الأسماك والكائنات البحرية.​


التلوث بالنفايات:
​ ​ ​

وسببه عندما يقذف الإنسان العديد من النفايات على الأرض. ونتيجة لذلك فإن الأرض تحمل نفايات البشر والحيوانات، ونفايات الطعام والمنتجات الكيميائية، والمخلفات الزراعية، والبترول، وأكياس البلاستيك، ومنتجات الألمنيوم، والعديد من المواد المنصهرة الثقيلة التي تؤثر سلبا على البيئة.

● تلوث التربة:
​ ​ ​

● إن التربة تعتبر مصدراً للخير والثمار. وهي من أكثر العناصر التي يستخدمها الإنسان بطريقة خاطئة. فهو قاسٍ عليها لا يدرك مدى أهميتها؛ إذ هي مصدر الغذاء الأساسي له ولعائلته. وينتج عن عدم الوعي بسبل استخدامها استخداما صحيحا تلوث التربة. ويتم انتقال هذا التلوث إلى الإنسان والحيوانات عن طريق الأطعمة التي نأكلها من هذه الأرض الملوثة.

● التلوث السمعي:
​ ​ ​

●  التلوّث السمعي يحيط بنا من كلّ مكان: كأصوات السيارات، والموسيقى المرتفعة، وضوضاء الآلات المنزلية الصاخبة. فكلّها أدوات اعتدناها، ودخلت يومياتنا، بشكل جعلنا ننسى كم هي مزعجة. ما لا نعرفه أنّ هذا الضجيج اليومي يمسّ نوعيّة حياتنا، ويسبب خطراً حقيقياً على صحتنا على المدى الطويل.

التلوث البصري:
​ ​ ​

هو تشويه لأي منظر تقع عليه عين الإنسان؛ إذ يحس عند النظر إليه بعدم ارتياح نفسي. ويمكننا وصفه أيضاًً بأنه نوع من أنواع انعدام التذوق الفني، أو اختفاء الصورة الجمالية لكل شيء يحيط بنا من أبنية، وطرقات، وأرصفة وغير ذلك...

التلوث الغذائي:
هناك ثلاثة أنواع من التلوث الغذائي وهي:
أولاً: التلوث الغذائي الميكروبي أو الجرثومي:
​ ​ ​


ويحدث هذا النوع من التلوث الغذائي عن طريق الأحياء الدقيقة، والتي عادة ما توجد في البيئة المحيطة بالمادة الغذائية كالتربة والهواء والماء، إضافة إلى الإنسان والحيوان.

تحدث الإصابة بالمرض عن طريق تناول غذاء يحتوي على أعداد كبيرة من الميكروبات. وعندما تصل هذه الميكروبات إلى الأمعاء الدقيقة للإنسان؛ فإنها تتكاثر وتنتج سموما، وبالتالي تظهر أعراض المرض.  

ثانياً: التلوث الغذائي الكيميائي:

​ ​ ​


يحدث هذا النوع من التلوث الغذائي عند وصول أي مادة كيميائية خطرة أو سامة إلى المادة الغذائية، مما يجعلها ضارة وغير صالحة للاستهلاك البشري. وقد يؤدي استهلاكها إلى الإصابة بتسمم غذائي.
ويأتي التلوث نتيجة لتعرض الغذاء للمواد الكيمياوية مثل المبيدات الحشرية التي تستخدم لمكافحة الآفات الزراعية. وعند رشّ المحصول الزراعي بكمية كبيرة منها؛ يتعرض إلى التلوث. إضافة إلى ذلك يمكن أن يتعرض الغذاء -من الخضر والفواكه- إلى التلوث الكيميائي عن طريق الأسمدة الكيميائية.

ثالثاً: التلوث الغذائي الإشعاعي:

​ ​ ​


يحدث التلوث الغذائي بالإشعاع نتيجة لتعرض الغذاء أو المنتجات الغذائية والزراعية للمواد المشعة؛ وذلك في حالات تساقط الغبار الذرّي على النباتات والتربة الزراعية، أو نتيجة لتلوث الهواء والماء بمخلفات التجارب أو النشاطات النووية أو الذرية.

وأخيراً يا أصدقائي سوف أخبركم عن أفضل الحلول لمشكلة التلوث البيئي وهي:
·        الوعي الذاتي لدى الشخص بمخاطر التلوّث.
·        وقف تراخيص مزاولة النشاط الصناعي الذي يدمر البيئة.
·        تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيداً عن أماكن وجود السكان.
·        تطور أساليب مكافحة تلوث الهواء.
·        تطوير وسائل التخلص من القمامة والنفايات، وخاصة الحدّ من عمليات حرق النفايات في الهواء الطلق.
·        القيام بعمليات التشجير على نطاق واسع للتخلص من ملوثات الهواء وامتصاصها.

أصدقائي ... حافظوا على بيئتكم نظيفة، حتى تنعموا بحياة سليمة ...
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة عا د ل (عا د ل المحا مى).
9 من 22
لتلوث هو إنتاج الملوثات في البيئة التي تسبب عدم الاستقرار والاضطراب، أو الضرر للنظام البيئي أي الأنظمة الفيزيائية للكائنات الحية.

وما هي انواعه
والتلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي

وكيف نتجنب عواقبه
"الحل هو
بتخفيف التلوث"،
تقليل مصادر التلوث
نشر الوعي
الحفاظ على البيئية الطبيعية و زيادة زراعة الاشجار التي تحافظ على البيئة
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة محمود متولى (محمود متولى).
10 من 22
السؤال هذا مكرررر كثيرااااااا    في اهم المواضيع
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة حبيب حياتيٍ (جوجل أجابات).
11 من 22
اشد انواع التلوث هو التلوث الاشعاعي البيولوجي
وامثلة علي ذلك الاشعاع الكهرومغناطيسي في الهواتف اللاسلكية والاقامة بالقرب من ابراج الضغط العالي للكهرباء والاقتراب من افران الميكروويف والنوم بجوار اللاب توب والموبايل والتعرض للاشعة السينية وهي الاشاعة التي تستخدم في الفحوص الطبية (المقطعية) وصور ct‏
27‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة bishoy ramzi (فانديتا القبطى).
12 من 22
أنواع التلوث
1-التلوث البيئي
2-تلوث التربة
3-التلوث الهواء
4-تلوث المياه
5-التلوث الغذائي
ويكافح التلوث من خلال تقليل مصادر التلوث ونشر الوعي الحفاظ على البيئية الطبيعية
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
13 من 22
1-التلوث البيئي
2-تلوث التربة
3-التلوث الهواء
4-تلوث المياه
5-التلوث الغذائي
6-تلوث مايكروبي
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة EHAB.ALFADAL (EHAB ALFADAL).
14 من 22
تعريف التلوث:
- ما هو التلوث؟ بالتأكيد يسأل كل إنسان نفسه عن ما هية التلوث أو تعريفه.

فالتعريف البسيط الذي يرقي إلي ذهن أي فرد منا: *كون الشيء غير نظيفاً* والذي ينجم عنه بعد ذلك أضرار ومشاكل صحية للإنسان بل وللكائنات الحية، والعالم بأكمله ولكن إذا نظرنا لمفهوم التلوث بشكل أكثر علمية ودقة:
*هو إحداث تغير في البيئة التي تحيط بالكائنات الحية بفعل الإنسان وأنشطته اليومية مما يؤدي إلي ظهور بعض الموارد التي لا تتلائم مع المكان الذي يعيش فيه الكائن الحي ويؤدي إلي اختلاله*.

والإنسان هو الذي يتحكم بشكل أساسي في جعل هذه الملوثات إما مورداًً نافعاًً أو تحويلها إلي موارد ضارة ولنضرب مثلاً لذلك:

نجد أن الفضلات البيولوجية للحيوانات تشكل مورداًً نافعاًً إذا تم استخدامها مخصبات للتربة الزراعية، إما إذا تم التخلص منها في مصارف المياه ستؤدي إلي انتشار الأمراض والأوبئة.

- ما هي أسباب تلوث البيئة؟

الإنسان هو السبب الرئيسي والأساسي في إحداث عملية التلوث في البيئة وظهور جميع الملوثات بأنواعها المختلفة وسوف نمثلها علي النحو التالي:
الإنسان = التوسع الصناعي - التقدم التكنولوجي - سوء استخدام الموارد - الانفجار السكاني.
- فالإنسان هو الذي يخترع.
- وهو الذي يصنع.
- وهو الذي يستخدم.
- وهو المكون الأساسي للسكان.

* أنواع التلوث:

- تلوث الهواء: نقصد بتلوث الهواء وجود المواد الضارة به مما يلحق الضرر بصحة الإنسان فى المقام الأول ومن ثَّم البيئة التي يعيش فيها ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء إلى قسمين ...

- التلوث بالنفايات: من أنواع التلوث البيئى التلوث بالنفايات والتى تشتمل على: القمامة - النفايا الإشعاعية ...

- التلوث البصرى: هو تشويه لأي منظر تقع عليه عين الإنسان يحس عند النظر إليه بعدم ارتياح نفسي، ويمكننا وصفه أيضاًً بأنه نوعاًً من أنواع انعدام التذوق الفني، أو اختفاء الصورة الجمالية لكل شئ يحيط بنا من أبنية ... إلي طرقات ... أو أرصفة ...

- تلوث المياه: يشتمل تلوث المياه على أولاً تلوث المياه العذبة، ثانياً تلوث البيئة البحرية ...

- التلوث السمعى: يرتبط التلوث السمعى أو الضوضاء ارتباطاً وثيقاًً بالحضر وأكثر الأماكن تقدماًً وخاصة الأماكن الصناعية للتوسع في استخدام الآلات ووسائل التكنولوجيا الحديثة ...

- تلوث التربة: إن التربة التي تعتبر مصدراً للخير والثمار، من أكثر العناصر التي يسئ الإنسان استخدامها فى هذه البيئة. فهو قاسٍ عليها لا يدرك مدى أهميتها فهي مصدر الغذاء الأساسي له ولعائلته، وينتج عن عدم الوعي والإدراك لهذه الحقيقة إهماله لها ...

التلوث بالنفايات

* التلوث بالنفايات:
- من أنواع التلوث البيئى التلوث بالنفايات والتى تشتمل على:
1- القمامة.
2- النفايا الإشعاعية.

- التلوث بالنفايات:
1- القمامة:
والمقصود بها هنا القمامة ومخلفات النشاط الإنسان في حياته اليومية. ونجد أن نسبتها تتزايد فى البلدان النامية وخاصة فى ظل التضخم السكاني.

- وقد تؤدي هذه النفايات مع غياب الوعي الصحي إلى جانب ضعف نظم جمعها والتخلص منها إلى الأضرار الجسيمة الآتية:
- انتشار الروائح الكريهة.
- اشتعال النيران والحرائق.
- بيئة خصبة لظهور الحشرات مثل الذباب والناموس والفئران.
- تكاثر الميكروبات والتي تسبب الإصابة بـ:
1- الإسهال.
2- الكوليرا.
3- الدوسنتريا الأميبية.
4- الالتهاب الكبدي الوبائي.
5- التيتانوس.
6- السل.
7- الاضطرابات البصرية.
8- انتشار أمراض جراثيم الماشية.

2- النفايا الإشعاعية:

1- النفايا العسكرية:
ما زال النقاش يدور حول كيفية التعامل والتخلص من النفايا الإشعاعية التي لم يتم الوصول إلى حل مرضى بصددها على الرغم من إيقاف البرامج النووية الخاصة بدول العالم ولم تعد هناك دولة ما تخفى نشاطها الإشعاعي، فالأمر لم يعد سراً لكن ما زال هناك من التحديات التي نراها جميعاً واضحة جداً، فالمشكلة لا تكمن في صناعة المزيد من الأسلحة النووية وإنما في طريقة التخلص منها الذي يزيد الأمور تعقيداً ويضيف بعداًً آخر للمشكلة، أو استخدام الطرق الصحية في تخزينها إلي جانب المشاكل المالية الضخمة المتطلبة في تغطية تكاليف إزالة التلوث التي بدأت تحدثه بالفعل هذه النفايات.

2- نفايا المدنيين:
لا تقتصر النفايا الإشعاعية على العسكريين فقط وأسلحتهم المدمرة لكنها تمتد أيضاً للمدنيين حيث تتمثل في:

توليد الكهرباء التي تصدر نفايا إشعاعية من الصعب التعامل معها وغيرها من الوسائل السليمة التي لا تستخدم في الحروب، كما يسئ المدنيين إلي البيئة من خلال طريقة التعامل مع النفايا الإشعاعية عن طريق *الدفن* وينظرون إليها علي أنه الخيار الوحيد أمامهم للتخلص منها، لأنه بالرغم من محاولة كافة الدول لإيجاد مخرج آمن، فقد فشلوا في تحقيقه. ولا تقتصر حجم الكارثة على دفن هذه النفايا لأنها ستمتد إلي البيئة المحيطة بها وخاصة الأطعمة التي يتم زراعتها في هذه الأرض الملوثة والتي ستؤثر بالطبع على جودة حياة الإنسان وتدمر جيناته أي أن آثارها ستدوم وتستمر ولا يمكن محوها ولن يكون ذلك حلاً على الإطلاق بل إضافة مشكلة جديدة لمشاكل تلوث البيئة.

تلوث المياه

* يشتمل تلوث المياه على:
أولاً تلوث المياه العذبة.
ثانياً تلوث البيئة البحرية.

* تلوث المياه:
أولآ تلوث المياه العذبة وأثره على صحة الإنسان:

- ما هي العناصر التي تسبب تلوث المياه العذبة؟
المياه العذبة هي المياه التي يتعامل معها الإنسان بشكل مباشر لأنه يشربها ويستخدمها في طعامه الذي يتناوله. وقد شاهدت مصادر المياه العذبة تدهوراً كبيراًً في الأونة الأخيرة لعدم توجيه قدراًً وافراًً من الاهتمام لها. ويمكن حصر العوامل التي تتسبب في حدوث مثل هذه الظاهرة:
1- استخدام خزانات المياه في حالة عدم وصول المياه للأدوار العليا والتي لا يتم تنظفيها بصفة دورية الأمر الذي يعد غاية في الخطورة.
2- قصور خدمات الصرف الصحي والتخلص من مخلفاته.
3- التخلص من مخلفات الصناعة بدون معالجتها، وإن عولجت فيتم ذلك بشكل جزئي.

أما بالنسبة للمياه الجوفية، ففي بعض المناطق نجد تسرب بعض المعادن إليها من الحديد والمنجنيز إلي جانب المبيدات الحشرية المستخدمة في الأراضي الزراعية.

- آثار تلوث المياه العذبة على صحة الإنسان:
أبسط شئ أنه يدمر صحة الإنسان علي الفور من خلال إصابته بالأمراض المعوية ومنها:
1- الكوليرا.
2- التيفود.
3- الدوسنتاريا بكافة أنواعها.
4- الالتهاب الكبدي الوبائي.
5- الملاريا.
6- البلهارسيا.
7- أمراض الكبد.
8- حالات تسمم.
9- كما لا يقتصر ضرره على الإنسان وما يسببه من أمراض، وإنما يمتد ليشمل الحياة فى مياه الأنهار والبحيرات حيث أن الأسمدة ومخلفات الزراعة فى مياه الصرف تساعد على نمو الطحالب والنباتات المختلفة مما يضر بالثروة السمكية لأن هذه النباتات تحجب ضوء الشمس والأكسجين للوصول إليها كما أنها تساعد على تكاثر الحشرات مثل البعوض والقواقع التي تسبب مرض البلهارسيا علي سبيل المثال.

ثانياً تلوث البيئة البحرية وأثره:
- مصادر التلوث:
- إما بسبب النفط الناتج عن حوادث السفن أو الناقلات.
- أو نتيجة للصرف الصحي والصناعي.

- الآثار المترتبة على التلوث البحري:
1- تسبب أمراضاًً عديدة للإنسان:
- الالتهاب الكبدي الوبائي.
- الكوليرا.
- الإصابة بالنزلات المعوية.
- التهابات الجلد.

2- تلحق الضرر بالكائنات الحية الأخرى:
- الإضرار بالثروة السمكية.
- هجرة طيور كثيرة نافعة.
- الإضرار بالشعب المرجانية، والتي بدورها تؤثر علي الجذب السياحي وفي نفس الوقت علي الثروة السمكية حيث تتخذ العديد من الأسماك من هذه الشعب المرجانية سكناًً وبيئة لها....

تلوث الهواء

* تلوث الهواء:
- إذا أراد الإنسان أن يحافظ على صحته فلابد من السيطرة على تلوث الهواء لأنة أكسير الحياة الذي نتنفسه.

وتتسبب ملوثات الهواء فى موت حوالي 50.000 شخصاً سنوياً (أي تمثل هذه النسبة حوالي 2 % من النسبة الإجمالية للمسببات الأخرى للموت).

ومن أكثر العناصر المزعجة فى هذا المجال هو الدخان المنبعث من التبغ أو السجائر والذي يقتل حوالي 3 مليون شخصاً سنوياً ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة إلى 10مليون شخصًا سنوياً فى الأربعة عقود القادمة إذا استمر وجود مثل هذه الظاهرة.

ونقصد بتلوث الهواء وجود المواد الضارة به مما يلحق الضرر بصحة الإنسان فى المقام الأول ومن ثَّم البيئة التي يعيش فيها ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء إلى قسمين:
1- القسم الأول: مصادر طبيعية أي لا يكون للإنسان دخل فيها مثل الأتربة ... وغيرها من العوامل الأخرى.
2- القسم الثاني: مصادر صناعية أي أنها من صنع الإنسان وهو المتسبب الأول فيها فاختراعه لوسائل التكنولوجيا التي يظن أنها تزيد من سهولة ويسر حياته فهي على العكس تماماًً تزيدها تعقيداًً وتلوثاً: عوادم السيارات الناتجة عن الوقود، توليد الكهرباء ... وغيرها مما يؤدي إلي انبعاث غازات وجسيمات دقيقة تنتشر فى الهواء من حولنا وتضر ببيئتنا الطبيعية الساحرة. ونجد أن المدن الصناعية الكبرى فى جميع أنحاء العالم هي من أكثر المناطق تعرضاًً لظاهرة التلوث، بالإضافة إلي الدول النامية التي لا تتوافر لها الإمكانيات للحد من تلوث البيئة.

- ومن أكثر العناصر انتشاراً والتي تسبب تلوث الهواء:
- الجسيمات الدقيقة:
وهي الأتربة الناعمة العالقة فى الهواء والتي تأتي من المناطق الصحراوية. أو تلك الملوثات الناتجة من حرق الوقود ومخلفات الصناع ، بالإضافة إلي وسائل النقل.

- ثاني أكسيد الكربون:
المصدر الرئيسي لهذا الغاز الضار هي الصناعة.

- أكاسيد النيتروجين:
تنتج من حرق الوقود.

- الأوزون:
ويأتي نتيجة تفاعل أكاسيد النيتروجين مع الهيدروكربون في وجود أشعة الشمس وهو أحد مكونات الضباب الدخاني (Smog).

- أول أكسيد الكربون:
يوجد بتركيزات عالية وخاصة مع استعمال الغاز فى المنازل.

- دخان السجائر:
وهو أقـرب الأمثلة وأكثر شيـوعاًً فى إحـداث التلـوث داخـل البيئـة الصغيـرة للإنســان (المنزل - المكتب).

- الرصاص:
حيث أوضحت بعض القياسات أن نسبة الرصاص فى هواء المنازل تصل من 6400 - 9000 جزء فى المليون في الأتربة داخل بعض المنازل مقارنة بـ 3000 جزء في المليون في الهواء الخارجي فى الشارع.

والجدول التالي يوضح الأضرار الصحية التي من الممكن أن تلحق بصحة الإنسان عند التعرض لهذه الملوثات: الملوثات
الضرر

1- أكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين
- أمراض الرئة.
- إلحاق الضرر بالحيوان والنبات.
- تعمل علي تآكل المواد المستخدمة فى الأبنية.

2- الجسيمات العالقة
- تسبب الأمراض الصدرية.

3- أول أكسيد الكربون
- يؤثر علي الجهاز العصبي.
- يحدث قصور في الدورة الدموية.

4- الرصاص
- يسبب أمراض الكلي.
- يؤثر علي الجهاز العصبي وخاصة فى الأطفال.

5- الضباب الداخلي
- التهابات العين.
- تأثير سلبي علي الرئة والقلب.
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة soufiane223 (soufiane jihane).
15 من 22
التلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي

وكيف نتجنب عواقبه
"الحل هو
بتخفيف التلوث"،
تقليل مصادر التلوث
نشر الوعي
الحفاظ على البيئية الطبيعية و زيادة زراعة الاشجار التي تحافظ على البيئة
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة khale8 (ابوخالد مكاوي).
16 من 22
التلوث : هو كل مايعمل على الاخلال بتوازن البيئ وتغيره بصورة سلبية
وهناك انواع كثيرة وتنحصر فى
1- تلوث الهواء : يتلوث الهواء بسبب عوادم السيارات وابخرت المصانع و التخلصمن القمامه بحرقها والتخلص كذلك من مخلفات الذراعة بحرقها مثل قش الارز
2- تلوث الماء : من القاء القمامه والحيوانات الميتة ومخلفات المصانع التى تصرف فى الماء وناقلات البترول الذى تسرب محتواها فى الماء و ماء التبريد الذى يستخدم فى المصانع وفى مفاعلات الطاقه النوويه ويوجد بعض الدول التى ترمى مخلفاتها الادمية فى المحيطات والبحار
3-التلوث السمعى : وهو زيادة شدة الصوت مثل صفارات القطارات والسيارات وسيارات النقل و الافراح التى تعلى اصوات المكبرات الى اخرهااااا
4- التلوث البصرى :كل شيء ياذى الانسان عند رايته مثل رأية القمامة والحيوانات الميته
5-تلوث التربة :ويحدث نتيجة كثرة السماد والمبيدات الحشرية التى تادى الى قتل البكتيرية و حشرات ودود الارض المفيد ويادى الى تسمم الطعام
تجنب التلوث كالاتى
فرض قوانين صارمة تعاقب كل من لم يركب مرشحات على مداخن المصانع كل من يحرق القمامه او مخلفات الارض كل من يلث الماء
فرض غرامة فورية على من يزيد فى استخدام كلكسات العربيات او يرفع صوتها
تجميل نضافة البياة والحد من تلوثها
تنقية الهواء بزراعة الكثير من الاشجار تنقية المياه من الكوارث التى تحدث بها مثل تسرب البترول عدم اصراف المخلفات الادمية او الزراعية او الصناعية فى الماء
اللجوء الى استخدام السماد الصبيعى والمبيدات ذات التاثير القليل
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (amr abd alhakim).
17 من 22
التلوث هو وضع المواد في غير أماكنها الملائمة أو أنه تلوث البيئة (المقصود أو غير المقصود) بفضلات الإنسان..
وهناك بعض التعريفات الأكثر تفصيلاً ودقة، مثل تعريف هولستر و بورتوز اللذان عرفا التلوث تعريفاً شاملاً من خلال تعريف الملوث، فالملوث هو مادة أو أثر يؤدي إلى تغير في معدل نمو الأنواع في البيئة يتعارض مع سلسلة الطعام بإدخال سموم فيها أو يتعارض مع الصحة أو الراحة أو مع قيم المجتمع.
وتدخل الملوثات إلى البيئة في المادة بكميات ملحوظة على شكل فضلات ومهملات أو نواتج جانبية للصناعات أو أنشطة معينة للإنسان وينطوي التلوث في العادة على تبديد الطاقة ( الحرارية والصوتية أو الاهتزازات ) وبشكل عام فإن التلوث يلحق أضراراً بوظائف الطبقة الحيوية (بيوسفير )التي تحيط بالكرة الأرضية ... ويمكن تلخيص هذه الأضرار على النحو التالي :


1-أضرار تلحق بصحة الإنسان من خلال تلوث الهواء والتربة والغذاء بمواد كيميائية وأخرى مشعة.


2-أضرار تلحق بالمحاصيل الزراعية والنباتات والمياه و التربة والحيوانات.


3-أضرار تلحق بالنواحي الجمالية للبيئة مثل الدخان والغبار والضوضاء والفضلات والقمامة.

4-الأضرار التي لا يظهر أثرها إلا في المدى البعيد ولكنها ذات أثر تراكمي ،مثل السرطانات (المواد التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان ) والمواد المشعة والضوضاء.

أنواع التلوث:

1-التلوث الغذائي:
أدى الاستخدام الجائر للمخصبات الزراعية والمبيدات إلى حدوث العديد من الأضرار الصحية والاقتصادية بالمواد الغذائية التي يستهلكها الإنسان ،ونشأ نتيجة لذلك التلوث الغذائي.

2- التلوث الهوائي:

يحدث التلوث الهوائي من المصادر مختلفة والتي قد تكون طبيعية أو من الأنشطة المختلفة للإنسان ، فالطبيعية مثل :العواصف والرعود والإمطار والزلازل والفيضانات .ويسهم الإنسان بالجزء الأكبر في حدوث التلوث الهوائي عن طريق مخلفات الصرف الصحي والنفايات والمخلفات الصناعية والزراعية والطبية والنفط ومشتقاته والمبيدات والمخصبات الزراعية والمواد المشعة،وهذا يؤدي إلى إلحاق العديد من الأضرار بالنظام البيئي.

3- التلوث المائي:

ينزل الماء إلى الأرض في صورة نقية ،خالية من الجراثيم الميكروبية أو الملوثات الأخرى،لكن نتيجة للتطور الصناعي الهائل يتعرض للعديد من المشكلات مما يحوله إلى ماء غير صالح للشرب والاستهلاك الآدمي .ومن أكثر الأمثلة على ذلك تلوث ماء المطر بما تطلقه المصانع من أبخرة وغازات ، ونتيجة لذلك نشأ ما يسمى بالمطر الحمضي . كما يتلوث الماء بالعديد من الملوثات المختلفة فيتلوث على سبيل المثال بمخلفات الصرف الصحي وبالمنظفات الكيميائية المختلفة وببعض العناصر المعدنية مثل : الرصاص والزئبق والفوسفات والنترات والكلور والنفط.

4- التلوث الاشعاعي:
تسبب الإنسان في إحداث تلوث يختلف عن الملوثات المعروفة وهو التلوث الإشعاعي الذي يٌعد في الوقت الحالي من أخطر الملوثات البيئية .وقد يظهر تأثير هذا التلوث بصورة سريعة ومفاجئة على الكائن الحي ،كما قد يأخذ وقتاً طويلاً ليظهر في الأجيال القادمة ، ومنذ الحرب العالمية الثانية وحتى وقتنا الحالي استطاع الإنسان استخدام المواد المشعة في إنتاج أخطر القنابل النووية والهيدروجينية.

5- التلوث المعدني:

تعد مشكلة التلوث بالعناصر المعدنية السامة في الوقت الحاضر من أهم المشكلات التي تواجه المتخصصين في مجال البيئة ،ذلك لأنها ذات أضرار صحية بالغة على صحة الإنسان . وقد تفاقمت هذه المشكلة نتيجة للتطور السريع في المجالات الصناعية المختلفة ،فعلى سبيل المثال زادت نسبة غاز أول أكسيد الكربون في الهواء الجوي . أما عنصر الرصاص فقد لوحظت زيادته باستمرار نتيجة لاحتراق العديد من وقود المركبات.

6- الضوضاء:

تزداد شدة الضوضاء في عالمنا المعاصر بشكل ملحوظ ،ولم تعد مقتصرة على المدائن الكبرى والمناطق الصناعية ،وإنما وصلت إلى الأرياف ،واستطاع الإنسان أن يصنع الضوضاء بفضل إنشاء طرق لسيارات الحديثة والسكك الحديدية والطائرات والآلات الزراعية والصناعة .كما لم تسلم البيوت من الضوضاء بعد أن سخر الإنسان كل وسائل التقنية الحديثة لرفاهيته من راديو وتلفزيون وأدوات تنظيف وأدوات طبخ وغيرها ،وبكلمات أخرى لقد غزت الضوضاء المآوي القليلة الباقية للصمت في العالم . وربما حتى نهاية هذا القرن لن يجد الإنسان مكاناً باقياً كي يلجأ إليه إذا أراد الهرب إلى بقعة هادئة .

وهناك العديد من أنواع الملوثات الأخرى التي لا تحصى في العالم.
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (ziad hassan).
18 من 22
التلوث:الخروج عن الاجواء الطبيعيه الى الفوضويه... يجب السيطرة عليها قبل ان تتفاقم لكي لا وتراودنا كوابيس المستحيل
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة سندباد البحري (Issam Issamissam).
19 من 22
منقوول ....
التلوث : هو كل مايعمل على الاخلال بتوازن البيئ وتغيره بصورة سلبية

* أنواع التلوث:

- تلوث الهواء: نقصد بتلوث الهواء وجود المواد الضارة به مما يلحق الضرر بصحة الإنسان فى المقام الأول ومن ثَّم البيئة التي يعيش فيها ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء إلى قسمين ...

- التلوث بالنفايات: من أنواع التلوث البيئى التلوث بالنفايات والتى تشتمل على: القمامة - النفايا الإشعاعية ...

- التلوث البصرى: هو تشويه لأي منظر تقع عليه عين الإنسان يحس عند النظر إليه بعدم ارتياح نفسي، ويمكننا وصفه أيضاًً بأنه نوعاًً من أنواع انعدام التذوق الفني، أو اختفاء الصورة الجمالية لكل شئ يحيط بنا من أبنية ... إلي طرقات ... أو أرصفة ...

- تلوث المياه: يشتمل تلوث المياه على أولاً تلوث المياه العذبة، ثانياً تلوث البيئة البحرية ...

- التلوث السمعى: يرتبط التلوث السمعى أو الضوضاء ارتباطاً وثيقاًً بالحضر وأكثر الأماكن تقدماًً وخاصة الأماكن الصناعية للتوسع في استخدام الآلات ووسائل التكنولوجيا الحديثة ...

- تلوث التربة: إن التربة التي تعتبر مصدراً للخير والثمار، من أكثر العناصر التي يسئ الإنسان استخدامها فى هذه البيئة. فهو قاسٍ عليها لا يدرك مدى أهميتها فهي مصدر الغذاء الأساسي له ولعائلته، وينتج عن عدم الوعي والإدراك لهذه الحقيقة إهماله له
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ابو الحلو (محمد عواد).
20 من 22
السوال مكرر كثير وموجود ليه تسئاله مره ثانيه
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ابتعد بسكات.
21 من 22
لتلوث هو إنتاج الملوثات في البيئة التي تسبب عدم الاستقرار والاضطراب، أو الضرر للنظام البيئي أي الأنظمة الفيزيائية للكائنات الحية.

وما هي انواعه
والتلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي

وكيف نتجنب عواقبه
"الحل هو
بتخفيف التلوث"،
تقليل مصادر التلوث
نشر الوعي
الحفاظ على البيئية الطبيعية و زيادة زراعة الاشجار التي تحافظ على البيئة
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
22 من 22
اشد انواع التلوث هو التلوث الاشعاعي البيولوجي
وامثلة علي ذلك الاشعاع الكهرومغناطيسي في الهواتف اللاسلكية والاقامة بالقرب من ابراج الضغط العالي للكهرباء والاقتراب من افران الميكروويف والنوم بجوار اللاب توب والموبايل والتعرض للاشعة السينية وهي الاشاعة التي تستخدم في الفحوص الطبية (المقطعية) وصور ct‏منقول
28‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
قد يهمك أيضًا
ما هو الخطأ وما هي الخطئية .... وكيف نتجنب الوقوع فيهما ؟؟
ماهي اصول الحب ؟ وكيف نتجنب ان نقع في الخطأ اثناء العلاقة؟
متى نضيع في درووب "الشتات", وكيف نتجنب الضياع؟!
كيف نتجنب هزة البدن و الغضب خاصة في مع التعامل مع الناس ؟؟؟
ما هو البرق و ما هي انواعه ؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة