الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يحدث حقا زواج بين الجن والانس ؟
هل يحدث حقا زواج بين الجن والانس ؟
وما الدليل ؟
الإسلام 23‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة نملة بشنب.
الإجابات
1 من 5
السلام عليكم تجد الاجابه باذن الله في سورة الجن
23‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة روعة الحب (روعه الحب).
2 من 5
قد نفى الشيخ ابن باز رحمه الله وقوع الزواج وانجاب وغيرها
23‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة أبو قتاده (الغر يــب).
3 من 5
مستحيل
البرهان :
اتحاد طين مع نار مستحيل
لأن النار تحرق الطين وتحوله إلى مادة اخرى جديدة
23‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة الرياضيات (المستأنس بالله).
4 من 5
لا ,

وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا ,,

هل الجن من انفسنا ؟!
23‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة MIDx.
5 من 5
بسم الله الرحمن الرحيم

نعم يا اخي الكريم ولكن هذا من امر الشيطان الرجيم والذي وعد الله بان يهلك الحرث والنسل وهو ما يقوم به السحره والمشعوذين فيتزوجون من اناث الشياطين

هذا يا اخي بالله اقتباس من جواب صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني لقوله تعالى (( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ ۖ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا ۚ قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (128)) سورة الأنعام

((منقــــــــــــــــــــــــــول))
----------------------------------------------------------------------------------
الموضوع: حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرأن غير الحق من ذات القرأن
حقيقة أجناس ياجوج وماجوج(وهم من كُل حدب ينسلون)
----------------------------------------------------------------------------------
( بسم الله الرحمن الرحيم)

والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمُرسلين ولا أُفرق بين أحدا من رُسل الله رب العالمين وأنا من
المُسلمين ثم الصلاة والسلام على ملائكة الرحمان المُقربين ثم الصلاة والسلام على جميع عباد
الله الصالحين من جميع الأجناس والأمم على مختلف الخلائق الموحدين لرب العالمين ولا يشركون
به شيئا )


(ثم أما بعد)

يأ أيها الناس حقيق لا أقول على الله بالتأويل غير الحق فأتبعوني أهدكم

صراطا ________________________________________________مُ ستقيما

وأحذركم من فتنة المسيح الكذاب والذي يريد أن يقول أنهُ المسيح عيسى بن مريم إفتراء وإنتحال لشخصية
رسولا كريم ثم يفتري إفك أكبر وأعظم فيقول أنه الله رب العالمين وأن ياجوج وماجوج هم الملائكة المُقربين
ويستغل ميعاد البعث الأول لمن كانو على شاكلته لعلهم يهتدون ويريد ان يفتن الأحياء والاموت وأكثركم
عن الحق مُعرضون فلا يؤمنون حتى يرون العذاب الأليم وقد جعل الله القُران العظيم حُجتي عليكم
أو حُجتكم علي فأما أن ألجمكم بالحق من الحق حديث الله وأما أن تلجموني منه إن أستطعتم فلست
المهدي المنتظر وإن ألجمتكم بالقول الفصل وما هو بالهزل من القرأن العظيم فقد قدمت لكم البُرهان
لقوم يعقلون وان الله حق زادني عليكم بسطة في العلم وجعلني الإمام الشامل للأمم ولاكن أكثركم
لا يعلمون ويقللون من شأن المهدي المنتظر وهم يعلمون بأن الله جعله إمام لعبد الله ورسوله المسيح
عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ومن ثم يقللون من شأن مهديهم إلى

الصراط____________________________________________ ________المُستقيم

أليس الله بأحكم الحاكمين يحكم بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون وان ياجوج وماجوج من كُل حدب
ينسلون ويعلم حقيقة ما أقول من الناس هم الذين يُجامعون إناث الشياطين بشكل جماعي وأشتاتا
ومنهم العرافون المشعوذون والذينا لا يعلمون وكذلك شياطين البشر من اليهود من الذين يعلمون بأن
المسيح الدجال هو الشيطان الرجيم بذاته ويعلمون بأنه في الأرض المفروشه ما تحت الثرى والبراكين
والمسيح الدجال يعدهم بإسرائيل الكُبرى ويمنيهم ولا يعدهم الشيطان إلا غرورا وهم بقدومه يستبشرون
كما يستبشر المسلمون بقدوم المهدي المنتظر فإن تابوا وأنابوا فسوف يجدون رحمة الله وسعة كُل شئ)

ويامعشر المسلمون المؤمنون بهذا القُرأن العظيم لقد أستكثر الجن الشياطين من نسل الناس فذراءأناس
يعلمون أنفسهم في حرث الشياطين أكثر مما ذرئ الناس في الحرث الذي جعله الله من انفسهم

وغيروا خلق الله فأستمتعوا بحرث حرام على حرام فأما الحرام الأول فهو تغيير خلق الله في وضع نسلهم
في حرث الشياطين لتغيير خلق الله إضافة إلى حُرمة الفاحشة وأكثر ياجوج وماجوج من نسل اليهود
من عُابدين الطاغوت كمثل العنكبوت أتخذة بيتً وأن أوهن البوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون وأتخذ الشيطان منهم نصيبا مفروض وعدد كبير وقال الله تعالى)

( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ)

صدق الله العظيم

أما بالنسبة للأرض المفروشة فيقسمها سد ذي القرنيين إلى أرلاضين ولكُل أرض مخرج من الأطراف

ولو يرتحل أحدكم كما أرتحل ذي القرنيين إلى مُنتهى أطراف الأرض لوجد البوابتين للأرض المفروشة

وياقوم إنكم لتُجادلوني في حقائق لو تبحثون عنها لوجدتم الحق على الواقع الحقيقي والكذب حباله قصيرة المدى ولاكن لو تبحثوا على خير من ذلك تابوت السكينة وما جاوره وأما ياجوج وماجوج إنما هم شياطين
لا خير فيهم كما لا خير في أبائهم الذين يعيشون معكم على سطح الأرض فهل تروا فيهم خيرا بل كذلك
هم كمثل أبنائهم مفسدون في الارض كما تعلمون ذلك ولا أقصد أن الذي يُجادلني رجل من أقصى المدينة يسعى بل يريدني أن أزيدكم علما)


وللعلم بأني قد أتغيب عن الموقع فليلا بسبب ذهابي إلى مكان للأسف لا توجد فيه أنترنت وسوف نُرد
على أسئلتكم بإذن الله عند العودة وحتى هذا الرد كان مُختصرا نظرا لظيق الوقت لدينا وأما عبدربه
إذا أستمر يُجادلني بالعلم النسبي فسوف يندم ندما عظيما فما خطبك ياعبدربه تفعل كما يفعل اليهود
يؤمنوا أول النهار ويكفرون أخره وذلك من ظمن مكرهم تصدية عن سبيل الله ومن ثم أراك تضع ايات أكثرها
لا دخل لها بما تقول شيئا فالمهم لديك أنك تكتب أيات في خطابك وتزعم إنك تُجادلني بالقرأن وبعض منها
لا أنكرها فقد وضعتها في موضعها وهي أية دوران الأرض وبعض تأويلك لها كان خطاء ولاكني لم أجادلك
في ذلك حتى تجادلني وأنا لا أتكلم عن المجموعة الشمسية فحسب بل عن مركز الكون بأسره ياعبدربه
بأنها الارض ونقطت مركز الكون هو مركز المركز ذلك المكان المُبارك الذي علم الله به لخليله
إبراهيم ليجعل بت الله في مركز المركز فما خطبك يارجل تُصد عن الحق وتبغيها عوجا إم إنك لم تجد
من بعد أرضنا سبعة أراضين طباقا ويا عبدربك إتقي الله ربك فهل جعلت العلم النسبي أصدق من القرأن
فأنا أتحداك أن تنكر علينا تأويل أية فتأتي بتأويل خير منه وأحسن تفسيرا فهذا ما أبغي هو أن يتقدم
عالم فيقول ياناصر ناليماني لقد فسرت الأية الفلانية خطاء فيأتي بتفسير خير من تفسيري بالحق
وكذلك تُنكر عدد أصحاب الكهف بأنهم ثلاثة ورابعهم كلبهم فأقول ياعبدربه إن واو الجماعة يُخاطب بها
من إثنيين وما فوق إم إنك تقول لا يجوز في اللغة مخاطبة إثنيين بواو الجماعة بل يخاطبوا بالمُثنى
أو بالجمع (كم لبثتم ) فهل لا يجوز في نظرك أن يُقال ذلك لأثنيين فلا ينبغي له أن يقول في نظرك إلا
إلا بالمثنى فنقول يخاطب الإثنان بالمثنى أو بالجمع فلا خلاف في ذلك في نحو اللغة تالعربية وسوف
يجادلك في ذلك علماء اللغة العربية إذا منعت خطاب الجمع للإثنيين فنقول يخاطب بالمثنى للأثنيين
ويخاطب الإثنان بالجمع ولاكن أكثر من إثنيين لا يُخاطبوا إلا بالجمع واراك ليس إلا هاوي جدل وتري الناس
بأن رأسك مليئ بعلوم كتب البشر ولاكن لا فائدة من علمك الذي تريد أن تدحض به القرأن وأنصحك
بالصلاة ياعبدربه فإني أراك يا عبد ربك ليس على نور من ربك)

والسلام على من أتبع الهُدى من العالمين

أخو المسلمون في الله الإمام ناصر محمد اليماني

------------------------------------------------------- انتهى الاقتباس

هذا اقتباس اخر لبيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني من محكم القران لقوله تعالى
الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26) صدق الله العظيم
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد):

إن القُرآن يشرح في هذا الموضع ثلاثة أصناف وهم أصحاب اليمين وأصحاب الشمال والسابقون المقربون ثم أخبركم بأن المقربين ثلة من الأولين وهم من أتباع الرُسل في بداية دعوتهم فصدقوا ونصروا وأنفقوا في سبيل الله وأدوا ما فرضه الله عليهم ومن ثم تزودوا بنوافل الأعمال الغير مفروضة فسارعوا في فعل الخيرات وتنافسوا وابتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب إلى الله فأحبهم الله وقربهم ومنهم من قتل في سبيل الله ومنهم من مات على فراشه وأدخلهم الله جنة النعيم فور موتهم بغير حساب من قبل يوم الحساب فلا تُصرف لهم كُتب يوم القيامة وهم ثُلة من الأولين من أتباع الرُسل وقليل من الآخرين من التابعين الآخرين من الذين حذوا حذو السابقين الأخيار وعملوا عملهم وأدخلهم الله جنته بغير حساب فور موتهم أولئك الذين أدوا فرض الزكاة الجبرية ولهم عشرة أمثالها ومن ثم أنفقوا في سبيل الله طوعاً تثبيتاً من أنفسهم وكان الله أكرم منهم فضاعف لهم النفقة الطوعية بسبعمائة ضعف وكذلك يُضاعف الله فوق ذلك لمن يشاء وأما أصحاب اليمين فهم الذين يؤدون الأعمال المفروضة ولم يزيدوا على ذلك ورضي الله عنهم ولكنهم لم يتقربوا إلى ربهم بنوافل الأعمال الصالحة قربة إلى الله لكي ينالوا محبته إضافة إلى رضوانه كما فعل المقربون ولذلك لم ينالوا أصحاب اليمين إلا رضوان الله عليهم نظرا" لأنهم أدوا ما فرضه الله عليهم كمثل فرض الزكاة الجبرية أدوها وكتب الله لهم أجر عشرة أمثالها ولكنهم لم يتقربوا إلى الله بالإنفاق في سبيل الله والصدقات قربة إلى الله ولذلك لم ينالوا إلا رضوانه فكتبهم الله من أصحاب اليمين ولكنهم لا يدخلون الجنة إلا بعد أن تُعطى لهم كتبهم ولذلك يُسموا أصحاب اليمين لأنها تُعطى لهم كتبهم بأيديهم اليمنى وهم ثُلة من الأولين المؤمنين من الذين آمنوا في عصر الرُسل وثلة من الآخرين من الذين اتبعوهم بالإيمان بالحق من بعدهم ولم يفعلوا إلا كفعل الذين من قبلهم من أصحاب اليمين فلم يؤدوا إلا الأعمال الجبرية عليهم ولم يتقربوا بنوافل الأعمال الخيرية وحاسبوا الله وحاسبهم بعملهم وأما أصحاب الشمال فهم الذين تُصرف لهم كتبهم بأيديهم الشمال وهم الذين لم يطيعوا الله ولا رُسله .. والجميع يُحاسبوا أصحاب اليمين وأصحاب الشمال مع إختلاف النتائج تصديقاً لقول الله تعالى (فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ بِيَمِينِهِ فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً (8) وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً (9) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا وَيَصْلَى سَعِيرًا )صدق الله العظيم

وبين الله هذا التمييز لكي يختار المُسلم من أي صنف يكون فإن كان لا يريد إلا أن يكون من أصحاب اليمين فلم يؤدي إلا ما فرضه عليه وحسبه ذلك فوعده الله بالجنة وأخر دخوله إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين

وإن الفرق لعظيم بين أصحاب اليمين والمقربين السابقين إلى الجنة من قبلهم وذلك لأن المُقربين يدخلون الجنة بغير حساب قبل يوم الحساب فور موتهم أولئك الذين باعوا لله أنفسهم وأموالهم وجاهدوا في سبيل الله لإعلاء كلمة الله أولئك يتحولوا بقدرة الله إلى ملائكة من البشر من بعد موتهم أحياء عند ربهم يُرزقون فور موتهم أو مقتلهم في سبيل الله فيزوجهم بحور كأنهن الياقوت والمرجان وينشئ الله منهم الحور العُرب الأتراب كأمثال اللؤلؤ المكنون فيزوجهن الله للرجال من أصحاب اليمين وكذلك وينشئ الله منهم الولدان المُخلدون وهم الغلمان من أولادهم كأمثال اللؤلؤ المكنون تصديقاً لقول الله تعالى (( ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون )) فأما الطيبات وهن الحور العين من ذُريات السابقين فإنه يزوجهن للطيبون من الذكور من أصحاب اليمين وأما الولدان المُخلدون وهم ذاتهم الغلمان المُخلدون من ذُريات السابقين فإنه يزوجهم للطيبات من أهل اليمين

تصديقاً لقول الله تعالى ( وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )صدق الله العظيم

والحور العين اللاتي كأمثال اللؤلؤ المكنون وكذلك الغلمان الذين هم كأمثال اللؤلؤ المكنون جميعهم من ذُريات البشر السابقين المقربين الأخيار وأمهاتهم من الحور العين اللاتي خلقهن الله ، بكن فيكون ، كأنهن الياقوت والمرجان فزوجهن للسابقين المُقربين ولا تستطيعوا أن تتخيلوا كم مدى جمالهن ومما خلقهن الله تصديقاً لقول الله تعالى ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

ثم ينشئ الله من ظهور السابقين ذُريات العُرب الأتراب ليزوجهن لأصحاب اليمين وكذلك ينشئ من ظهور السابقين غلمان لهم كأمثال اللؤلؤ المكنون ليزوجهم للطيبات من أصحاب اليمين تصديقاً لقول الله تعالى ((أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ (58) أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (59)نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمْ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ (61)صدق الله العظيم

ومعنى قوله تعالى (وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

وتلك زوجات السابقين الأخيار وليسوا من أنفسهم تصديقاً لقول الله تعالى (( سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم

أولئك الحور العين خلقهن الله مما لا تعلمون كأنهن الياقوت والمرجان تصديقاً لقول الله تعالى ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

وأما الخبيثات اللاتي في جنة المسيح الدجال فأمهاتهم من إناث الشياطين وأباءهم من شياطين البشر ومن اتبع المسيح الدجال فهو خبيث يزوجه بخبيثة وإن كانت جميلة فهي خبيثة فلا تلد إلا شيطانا" رجيما" .. وكذلك الذكور من الخبيثون أمهاتهم من إناث الشياطين وأباؤهم من شياطين البشر وينقسمن إلى نوعين نظرا" لأن الحور العين ينقسمن إلى نوعين وهن الحور كأمثال الياقوت والمرجان وكذلك الحور كأنهن اللؤلؤ المكنون وكما يتفاوتن في الجمال في جنة المأوى فكذلك التقليد في جنة الفتنة الخبيثات في جنة الفتنة يتفاوتن في الجمال وأجملهن الخبيثات اللاتي أمهاتهن من إناث الشياطين وأباؤهن من شياطين البشر وأدنى منهن جمالا" خبيثات أُخريات من ذُرياتهم أباؤهم وأمهاتهم من يأجوج و مأجوج وجميعهن خبيثات جعلهن الله فتنة للخبيثين من أتباع المسيح الدجال وأما الخبيثون فهم الذكور أباؤهم من البشر وأمهاتهم من إناث الشياطين جعلهم الله للخبيثات من أتباع المسيح الدجال تصديقاً لقول الله تعالى (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ )صدق الله العظيم

ولذلك كان يُريد فتنتكم الذي جادلني كثيرا" في قول الله تعالى (﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءا) صدق الله العظيم

ويريد أن يجعل الخبيثات اللاتي لا توجد واحدة منهن بكرا" هُن الحور العين ولو لم تبلغ سن الحُلم فلن يجدها الخبيثون بكرا" إلا ما كانت لا تزال طفلة ويريد أن يوهمكم أنهن زوجات أولاد آدم وأنه تم إخراج آدم وزوجته وذريته وبقيت أزواج أولاد آدم ويريدوا أن يقولوا أنهن الحور العين اللاتي وعدكم الله بهن وذلك حتى إذا لم تجدوهن أبكارا" يقولوا أنه تم طمثهن من قبل من قبل ذُريات آدم يوم كان في الجنة ولكن الإمام المهدي الحق من ربكم كُنا للشيطان الذي في ذلك الرجل لبالمرصاد فبينا لكم أنهن لسن الحور العين اللاتي وعدكم الله بهن عرباً أترابا لم يطمثهن قبلهم إنس ولا جان و أما حور الدجال فطمثهن من قبل المفتونين بهن كثيرا" من الجن والإنس والطارفة زوجة للجميع في دين الدجال إبليس اللعين ومن ذُرياتهن يأجوج ومأجوج .. أولادهن من كُل ظهر ولذلك يأجوج ومأجوج من كُل حدب ينسلون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

وأما الوقوف يوم القيامة خمسين ألف سنة فذلك من تأويل الذين يقولون على الله مالا يعلمون لا يقبله عقل ولا منطق خمسين ألف سنة والصالحون واقفون لا يدخلون الجنة فهل يُصدق هذا عاقل بل ذلك عمر نُبينه في وقته وحينه ولكن أكثر الناس لا يعلمون والسلام على الأنصار السابقين الأخيار خير البرية وصفوة البشرية من الذين صدقوا ونصروا صلى الله عليهم وملائكته فأخرجهم من الظلمات إلى النور وكانوا بآيات ربهم موقنين فصدقوا بالبيان الحق للقرآن العظيم وكُلما جئناهم ببيان آية جديدة زادتهم إيمانا" إلى إيمانهم وعلى ربهم يتوكلون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المُفلحون أولئك الذين صدقوا ونصروا بكُل ما أوتوا من قوة بكل حيلة ووسيلة ولا يستوون هم والذين صدقوا ولم يكن لهم أي نشاط لنصرة الحق ونشره للعالمين وكلُ لدينا مُكرمين وليسوا سواء في التكريم وكلُ منهم يُكرم حسب ما رأينا له من جُهد لنصرة الحق فنكرمه من بعد الظهور على العالمين تكريما وصلى الله عليهم وسلم تسليماً كثيرا وإلى الله تُرجع الامور هو أعلمُ بإيمانهم ويعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور وسلام الله على عباده الصالحين من كافة المسلمين)


أخو المُسلمين الإمام ناصر محمد اليماني
__________________
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
قد يهمك أيضًا
ما الحكمه من عدم قدرتنا على رئيه الجن
لماذا خلقنا ارجؤ الجميع يجاؤبنا اذا تكرمتم
هل الكائنات الحية تسير حياتها بنفسها ام بوحي من الله تعالى وارسال الملائكة لتدبر امورها ماعدا الجن والانس
لماذا نحن موجودين في هذا العالم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة