الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي مجالات العمل الحر لمهندس إتصالات أرجو الإجابة وبسرعة وشكرا؟؟؟؟؟
الاقتصاد والأعمال 14‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة eng.hamdi.
الإجابات
1 من 6
فى اى شركة محمول او ف وزارة الاتصالات :))
14‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Cyber-criminal.
2 من 6
إعلانات بالطرق والأنترنت .
فتح محل خاص أو كشك .
الوقوف أمام محلات الشبكات لعرض خدماتك على زبائنهم .
14‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ras Ruways.
3 من 6
حسب ميزانيتك:
ضعيفه: تفتح محل تركيب مقاسم هاتفيه عاديه أو رقميه...
متوسطه: تفتح شركة صيانة محطات خلويه وتتعاقد مع شركات الخليوي...
قويه: تفتح شركة تركيب محطات خلوي وتعهداتها...
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Grendizer (Talal Haj Najeeb).
4 من 6
انا اريد ان افتح  Cyberولكن اريد تركيب كبل في مكان المناسب وماهي شوروط
16‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ayoub elghazli (أولاد صالح بوسكورة أولاد حريز).
5 من 6
العمل الحر، هو العمل بالتعاقد، أي يتفق الشخص مع شركة أو مع شخص آخر لتنفيذ عمل ما مقابل تكلفة معينة، وحال إنتهاء العمل تنتهي العلاقة التجارية ما لم يتم التعاقد على مشروع آخر. وبما أن أسواقنا العربية ممتلئة بالأيدي العاملة، ففرص العمل الحر تعتبر نادرة لوفرة الموظفين المستعدين لقبول أي وظيفة مقابل أدنى راتب ممكن. ولكن العمل الحر يمكن أن ينفذ لشركات وأفراد من بلدان آخرى، خصوصاً في الجوانب التقنية والمعرفية مثل البرمجة، التصميم، الترجمة، المحاسبة، الهندسة، .. إلخ. وأمام الشباب العربي فرصة هائلة في هذا المجال نظراً لفارق التكلفة المعيشية بين كثير من دول الوطن العربي وبين العالم الغربي. فهناك شركات هندسية غربية تبحث عن تصاميم معمارية ولكنها تفضل دفع 1000 دولار لعربي بدلاً من دفع 5000 دولار لغربي. وهناك آلاف من الأمثلة المشابهة في شتى المجالات، وكل ما على الشباب فعله هو البحث عن هذه الفرص. إذاً السؤال هو: كيف يمكن الوصول لهذه الأعمال الحرة؟
هناك أسواق عالمية تنزل فيها مناقصات أعمال حرة ويتم فيها عرض الأعمال تماماً كما يتم عرض البضائع في المزاد الإلكتروني. فتقوم الشركة المحتاجة لتنفيذ عمل ما بالإعلان عن تفاصيل العمل والميزانية المتوفرة ومدة التنفيذ، ومن ثم يقوم الآلاف من الشباب من مختلف دول العالم بالتنافس على الحصول على العقد. هناك شباب وشركات من الهند والصين والمكسيك، وهناك أيضاً شباب من مصر والأردن وسوريا واليمن. طبعاً السعر عامل مهم في الفوز بالعقود، ولكن الجدية في العمل وجودة التنفيذ هما ذو أهمية أكبر. فبعد تنفيذ كل عقد تقوم الشركة بتقييم المزود حسب أداءه، وهذا التقييم يساعد الشركات الأخرى في الاختيار، لهذا تجد الكثير من الشباب يبدأ بأخذ الأعمال مقابل أسعار زهيدة جداً، وبعد تكوين سمعة طيبة وشبكة من العملاء، يبدأ برفع أسعاره للتتناسب مع جودة عمله. بصراحة، أنصح كل شاب يعاني من البطالة التوجه لمثل هذه الأسواق، فالعمل يمكن أن يتطور وينمو، وبعد فترة يمكن للشاب أن يكون شركة ويوظف شباب لديه لتنفيذ مشاريعه.
ما هي متطلبات مثل هذا العمل؟
1-  اللغة الإنجليزية لأن جميع العملاء أجانب، فإن لم تكن لغتك جيدة، سجل في معهد وأدرس فلا يجب أن تكون لغتك ممتازة، ولكن يجب أن تكون لديك أولويات اللغة بحيث تستطيع فهم ما هو المطلوب وتستطيع أيضاً التواصل مع صاحب العمل. ولا تجعل اللغة عائق أمام نجاحك، فيمكنك مثلاً أن تكون شراكة مع شخص يتقن اللغة الإنجليزية.
2- مهارة في مجال معين، ففاقد الشيء لا يعطيه، وهذه الشركات لا تبحث عن مجرد موظف، وإنما تبحث عن شخص لديه مهارة معينة يستطيع من خلالها تنفيذ العمل. إن كنت لا تمتلك أي مهارة مطلوبة في هذه الأسواق، فأنصحك أن تتصفح المشاريع وتحدد أهم مهارة مطلوبة في السوق، ومن ثم تبدأ بدراستها وتعلم أولوياتها، فاستثمار 6 أشهر يمكن أن يفتح أمامك أبواب وفرص لم تخطر على بالك قط.
3- الجدية والكفاح، فالبداية صعبة جداً، حيث أن معظم الشركات تفضل التعامل مع المزودين أصحاب الخبرة، ولكن تذكر بأن الكل بدأ بدون أي خبرة تذكر. لهذا تحلى بالصبر، وحاول تجاهل الربح في البداية حتى تكون سمعة طيبة وعلاقات مع العملاء، وتأكد بأن صاحب الكفاءة العالية يعود له العملاء مرة تلو الأخرى.
1‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
العمل الحر، هو العمل بالتعاقد، أي يتفق الشخص مع شركة أو مع شخص آخر لتنفيذ عمل ما مقابل تكلفة معينة، وحال إنتهاء العمل تنتهي العلاقة التجارية ما لم يتم التعاقد على مشروع آخر. وبما أن أسواقنا العربية ممتلئة بالأيدي العاملة، ففرص العمل الحر تعتبر نادرة لوفرة الموظفين المستعدين لقبول أي وظيفة مقابل أدنى راتب ممكن. ولكن العمل الحر يمكن أن ينفذ لشركات وأفراد من بلدان آخرى، خصوصاً في الجوانب التقنية والمعرفية مثل البرمجة، التصميم، الترجمة، المحاسبة، الهندسة، .. إلخ. وأمام الشباب العربي فرصة هائلة في هذا المجال نظراً لفارق التكلفة المعيشية بين كثير من دول الوطن العربي وبين العالم الغربي. فهناك شركات هندسية غربية تبحث عن تصاميم معمارية ولكنها تفضل دفع 1000 دولار لعربي بدلاً من دفع 5000 دولار لغربي. وهناك آلاف من الأمثلة المشابهة في شتى المجالات، وكل ما على الشباب فعله هو البحث عن هذه الفرص. إذاً السؤال هو: كيف يمكن الوصول لهذه الأعمال الحرة؟
هناك أسواق عالمية تنزل فيها مناقصات أعمال حرة ويتم فيها عرض الأعمال تماماً كما يتم عرض البضائع في المزاد الإلكتروني. فتقوم الشركة المحتاجة لتنفيذ عمل ما بالإعلان عن تفاصيل العمل والميزانية المتوفرة ومدة التنفيذ، ومن ثم يقوم الآلاف من الشباب من مختلف دول العالم بالتنافس على الحصول على العقد. هناك شباب وشركات من الهند والصين والمكسيك، وهناك أيضاً شباب من مصر والأردن وسوريا واليمن. طبعاً السعر عامل مهم في الفوز بالعقود، ولكن الجدية في العمل وجودة التنفيذ هما ذو أهمية أكبر. فبعد تنفيذ كل عقد تقوم الشركة بتقييم المزود حسب أداءه، وهذا التقييم يساعد الشركات الأخرى في الاختيار، لهذا تجد الكثير من الشباب يبدأ بأخذ الأعمال مقابل أسعار زهيدة جداً، وبعد تكوين سمعة طيبة وشبكة من العملاء، يبدأ برفع أسعاره للتتناسب مع جودة عمله. بصراحة، أنصح كل شاب يعاني من البطالة التوجه لمثل هذه الأسواق، فالعمل يمكن أن يتطور وينمو، وبعد فترة يمكن للشاب أن يكون شركة ويوظف شباب لديه لتنفيذ مشاريعه.
ما هي متطلبات مثل هذا العمل؟
1-  اللغة الإنجليزية لأن جميع العملاء أجانب، فإن لم تكن لغتك جيدة، سجل في معهد وأدرس فلا يجب أن تكون لغتك ممتازة، ولكن يجب أن تكون لديك أولويات اللغة بحيث تستطيع فهم ما هو المطلوب وتستطيع أيضاً التواصل مع صاحب العمل. ولا تجعل اللغة عائق أمام نجاحك، فيمكنك مثلاً أن تكون شراكة مع شخص يتقن اللغة الإنجليزية.
2- مهارة في مجال معين، ففاقد الشيء لا يعطيه، وهذه الشركات لا تبحث عن مجرد موظف، وإنما تبحث عن شخص لديه مهارة معينة يستطيع من خلالها تنفيذ العمل. إن كنت لا تمتلك أي مهارة مطلوبة في هذه الأسواق، فأنصحك أن تتصفح المشاريع وتحدد أهم مهارة مطلوبة في السوق، ومن ثم تبدأ بدراستها وتعلم أولوياتها، فاستثمار 6 أشهر يمكن أن يفتح أمامك أبواب وفرص لم تخطر على بالك قط.
3- الجدية والكفاح، فالبداية صعبة جداً، حيث أن معظم الشركات تفضل التعامل مع المزودين أصحاب الخبرة، ولكن تذكر بأن الكل بدأ بدون أي خبرة تذكر. لهذا تحلى بالصبر، وحاول تجاهل الربح في البداية حتى تكون سمعة طيبة وعلاقات مع العملاء، وتأكد بأن صاحب الكفاءة العالية يعود له العملاء مرة تلو الأخرى.
1‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
أفضل شركة إتصالات بالسعودية ( stc - mobily - zain ) ?
افضل مكان لتصليح البلاك بيري في مصر فين ؟
كم شركة إتصالات في بلدك و أيهم تفضل؟
هناك رقم إتصالات أتصل بي وأنا عاوز أعرف أسم صاحب الرقم ده ممكن
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة