الرئيسية > السؤال
السؤال
من الذي قتل الصحابي "حجر بن عدي" وبأي ذنب قُتل ؟
حوار الأديان | التاريخ | الإمام علي (عليه السلام) | الإسلام | الثقافة والأدب 10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الدين معاملة (الدين معاملة).
الإجابات
1 من 7
سلام عليكم ... أنقل لكم بعض من ترجمة حجر بن عدي الكندي من كتاب (الإستيعاب في معرفة الأصحاب) لابن عبد البر
وطبعاً كما تشاهدون أن اسم حجر ورد في كتاب الإستيعاب  فهذا يعني أنه من الصحابة.
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
حجر بن عدي الكندي
حجر بن عدي بن الأدير الكندي يكنى أبا عبد الرحمن كوفي وهو حجر بن عدي بن معاوية بن جبلة بن الأدبر وإنما سمي الأدبر لأنه ضرب بالسيف على أليته مولياً فسمى بها الأدبر.
كان حجر من فضلاء الصحابة وصغر سنه عن كبارهم وكان على كندة يوم صفين وكان على الميسرة يوم النهروان ولما ولى معاوية زياداً العراق ما وراءها وأظهر من الغلظة وسوء السيرة ما أظهر خلعه حجر ولم يخلع معاوية وتابعه جماعة من أصحاب علي وشيعته وحصبه يوماً في تأخير الصلاة هو وأصحابه فكتب فيه زياد إلى معاوية فأمره أن يبعث به إليه فبعث إليه مع وائل بن حجر الحضرمي في اثني عشر رجلاً كلهم في الحديد فقتل معاوية منهم سنة واستحيا سنة وكان حجر ممن قتل فبلغ ما صنع بهم زياد إلى عائشة أم المؤمنين فبعثت إلى معاوية عبد الرحمن قد قتل هو وخمسة من أصحابه فقال لمعاوية أين عزب عنك حلم أبي سفيان في حجر وأصحابه ألا حبستهم في السجون وعرضتهم للطاعون قال حين غاب عني مثلك من قومي قال والله لا تعدلك العرب حلماً بعدها أبداً ولا رأياً قتلت قوماً بعث بهم إليك أسارى من المسلمين قال فما أصنع كتب إلى فيهم زياد يشدد أمرهم ويذكر أنهم سيفتقون على فتقاً لا يرقع.
ثم قدم معاوية المدينة فدخل على عائشة فكان أول ما بدأته به قتل حجر في كلام طويل جرى بينهما ثم قال فدعيني وحجراً حتى نلتقي عند ربنا.
والموضع الذي قتل فيه حجر بن عدي ومن قتل معه من أصحابه يعرف بمرج عذراء.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------

قتل لأنه رفض أن يلعن علي بن أبي طالب عليه السلام.
-------------------------------------------------------------------------
كتب زياد بن أبيه والي معاوية على الكوفة كتابا إلى معاوية يخبره أن حجرا وأصحابه قد خالفوا الجماعة في لعن أبي تراب وخرجوا عن الطاعة ، فأمر معاوية بقتلهم ، فقتلوهم بمكان يعرف ب‍ ( مرج عذراء ) ، وقد قالت عائشة لمعاوية : سمعت رسول الله ( ص ) يقول : " سيقتل بعذراء ناس يغضب الله لهم وأهل السماء)) دلائل النبوة للبيهقي 6 : 457
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة رسائل حب وحرب (إن الحق ثقيل مريء).
2 من 7
بارك الله بك صاحب السؤال
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
3 من 7
قاتله هو معاويه بن ابي سفيان
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ونعم بالله.
4 من 7
بارك الله بكم موفقين ودمتم لكل خير
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الطيب العراقي (عراقي وأفتخر).
5 من 7
معلومة رائعة
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المهاب 2 (علي التقي).
6 من 7
لقد كنا نرى ان معاوية بن ابي سفيان في غنى عن تطويل القول في تبيان افعاله واقواله وموبقاته الموجبة لكفره حتى رأينا غلو بعض المتسمين باهل السنة والجماعة من الحشوية الناصبة في معاوية الطليق واختلاقهم الاكاذيب المحبوكة والسفاسف المفتعلة للرفع من قدره الذي احطه ميزان الحق وشأنه الذي ادحضه حكم الدين والشرع .


قال ابن كثير الدمشقي في (البداية والنهاية) 8 :139,140  :

( سمع بعض السلف هاتفا على جبل الشام يقول :

من ابغض معاوية سحبته الزبانية الى جهنم الحامية يرمى به في الهاوية الحامية )  !


قال:

(قال بعضهم :

رأيت رسول الله (ص) وعنده ابو بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية اذ جاء رجل فقال عمر: يا رسول الله هذا يتنقصنا فكأنه انتهره رسول الله (ص) فقال : يارسول الله ! اني لا اتنقص هؤلاء ولكن هذا -يعني معاوية- فقال: ويلك اوليس هو من اصحابي؟ قالها ثلاثا,ثم اخذ رسول الله حربة فناولها معاوية فقال: جابهه في لبته ! فضربه بها وانتبهت فبكرت الى منزلي فاذا ذلك الرجل قد اصابته الذبحة من الليل ومات , وهو راشد الكندي)  !


وروى عن سعيد بن المسيب :

(من مات محبا لابي بكر وعمر وعثمان وعلي وشهد للعشرة بالجنة وترحم على معاوية كان حقا على الله ان لا يناقشه الحساب) !


وقال احمد -على ما روى عنه- :

(مالهم ولمعاوية؟ نسأل الله العافية)  !




الى غيرها من السفاسف الكثيرة والحجج العاطلة والموضوعات الفاقعة التي يركن اليها هؤلاء الحشوية صداً عن الحق ونصراً للباطل وحمية للجاهلية .


فرأيت من الواجب على علماء المسلمين الصد عن باطل الحشوية تنفيذاً لما اخذه الله على الامة من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والبغي . فشمرت ساعد الجد قبل ساعد القلم وحملت يراع الحق قل يراع الكلم فكان ان شاء الله هذا المختصر النافع والبحث المتواضع ...



شيخ النواصب




**************


(1) لعن معاوية على لسان خاتم الانبياء صلى الله عليه واله وسلم :







روى علي بن الاقمر عن عبدالله بن عمر :


(خرج رسول الله من فج فنظر الى ابي سفيان وهو راكب ومعاوية واخوه احدهما قائد والاخر سائق,فلما نظر اليهم قال : اللهم العن الراكب والقائد والسائق. قلنا : انت سمعت هذا من رسول الله (ص) ؟ قال : نعم , والا صمتا اذناي كما عميتا عيناي)


كتاب صفين ص241




قال الطبري :


(قد رأى رسول الله (ص) ابا سفيان مقبلا على حمار ومعاوية يقود به ويزيد ابنه يسوق به قال : لعن الله القائد والراكب والسائق)


تاريخ الرسل والملوك 11 :357




وعن البراء بن عازب قال :



(اقبل ابو سفيان ومعه معاوية فقال رسول الله (ص) : اللهم العن التابع والمتبوع , اللهم عليك بالاقيعس , فقال ابن البراء لابيه : من الاقيعس ؟ قال : معاوية )


صفين 244







كتب محمد بن ابي بكر رضي الله عنه الى معاوية :



(وانت اللعين ابن اللعين)




الطبري ن.م.




خاطب الامام الحسن السبط عليه السلام معاوية فقال له :



( انشدك الله يا معاوية اتذكر يوم جاء ابوك على جمل احمر وانت تسوقه واخوك عتبة هذا يقوده , فرآكم رسول الله (ص) فقال : اللهم العن الراكب والقائد والسائق)





وروى احمد في مسنده 4:421 , وابو يعلى , ونصر بن مزاحم في صفين عن طريق ابي برزة الاسلمي .

والطبراني في الكبير من طريق ابن عباس (رض) :




(كنا مع رسول الله (ص) في سفر فسمع رجلين يتغنيان واحدهما يجيب الاخر , وهو يقول :


لا يزال حواري تلوح عظامه   *   زوى الحرب عنه ان يجن فيقبرا




وفي لفظ ابن عباس :




ولا يزال جوادي تلوح عظامه  *  زوى الحرب عنه ان يجن فيقبرا




فقال النبي (ص) : انظروا من هما . قال فقالوا : معاوية وعمرو بن العاصي , فرفع رسول الله يده فقال :

اللهم اركسهما ركساً , ودعهما الى النار دعٌاً )




وفي لفظ ابن عباس :




( اللهم اركسهما في الفتنة ركساً)




اوعز اليه في لسان العرب ج7 ص 440
و ج8 ص439




وهذا الحديث لما لم تجد ائمة الحشوية مغمزاً في اسناده لنظافته وسلامته وعز عليهم التبروء من امامهم ورئيسهم رأس البغي معاوية اعملوا سلاح التحريف والهوى وسلكوا سبيل التضليل والجهل ... !



حذف الامام احمد اسمي (معاوية وعمرو بن العاصي) من الحديث في مسنده وجعل مكانهما (فلان وفلان) ...  !



وتحجج اخرون لتضعيف الحديث ما اخرجه ابن قانع في مسنده :

(عن محمد بن عبدوس كامل عن عبدالله بن عمر عن سعيد ابي العباس التيمي, عن سيف بن عمر عن ابي عمر مولى ابراهيم بن طلحة عن زيد بن اسلم عن صالح شقران قال :


بينما نحن ليلة في سفر اذ سمع النبي (ص) صوتا فذهبت انظر فاذا معاوية بن رافع وعمرو بن رفاعة بن تابوت يقول :

لا يزال جوادي تلوح عظامه   *  ذوى الحرب عنه ان يموت فيقبرا


فاتيت النبي فاخبرته فقال : اللهم اركسهما ودعهما الى نار جهنم دعاً فمات عمرو بن رفاعة قبل ان يقدم النبي (ص) من السفر) !




قال السيوطي في (اللئاليء الموضوعة) ج1 ص427 :


(وهذه الرواية ازالت الاشكال وبينت ان الوهم وقع في الحديث الاول في لفظة واحدة وهي قوله : (ابن العاصي) وانما هو (ابن رفاعة ) احد المنافقين , وكذلك معاوية بن رافع احد المنافقين ز والله اعلم ) !





وهذا قول من يتكلم فسلاً وينطق جهلاً و قول من يجهل ابسط مباديء الفن لان النكارة والاشكال التي زعمها في الحديث الاول ان كانت في متن الحديث الذي حاول تضعيفه فقد اخطأ خطأً فاحشاً..



من ذلك الذي يقول ان في دعاء النبي (ص) على معاوية وصنوه في النفاق عمرو بن العاصي الابتر شذوذ عن نواميس الشريعة او مخالفة للكتاب والسنة الثابتة ؟!!!


هذا على مبنى امعان النظر في متن الحديث .



وكيف خفي على السيوطي -لولا عين التعصب والهوى- ضعف الاسناد الذي تحجج به لتضعيف الحديث ورام به حجب الشمس بغربال الهوى ؟!



في اسناد هذا الحديث الذي تحجج به مع رجال مجاهيل : سيف بن عمر التميمي .


قال السيوطي نفسه في (اللئاليء المصنوعة) ج1 ص199 :

(سيف بن عمر وضاع) !



وقال في تعقيبه على حديث غيره في ج1 ص429 :


(فيه ضعفاء اشدهم سيف) !




فانظر كيف تتمسك الحشوية وائمتها بكل قشة وترمي نور العلم والفن والحديث للعقار دفاعاً عن امام الفئة الباغية ورأس الفجار فضيحة افتضحوها وخزي تلبسوا به وعار وشنار اخزاهم به الواحد القهار .





وعن رسول الله (ص) :


(يطلع عليكم من هذا الفج رجل من امتي يموت يوم يموت على غير ملتي , فطلع معاوية) !


تاريخ الطبري ج11 ص357




وعند صاحب (صفين) ص 247 بلفظ :


(يطلع عليكم من هذا الفج رجل يموت يوم يموت على غير سنتي) !



قد اخرجه البلاذري في تاريخه الكبير ج1 :


(حدثني عبدالله بن صالح, حدثني يحيى بن ادم عن شريك عن ليث عن طاووس عن عبدالله بن عمرو بن العاص  قال :


كنت جالساً عند النبي (ص) فقال : يطلع عليكم من هذا الفج رجل يموت يوم يموت على غير ملتي. قال : وتركت ابي يلبس ثيابه فخشيت ان يطلع فطلع معاوية) !


وحدثني اسحاق: قال حدثنا عبدالرزاق بن همام أنبأنا معمر عن ابن طاووس عن ابيه عن عبدالله بن عمرو بن العاص قال : كنت جالسا ....فذكر مثله .



قال العلامة السيد محمد المكي بن عزوز المغربي على ما حكاه عنه في العتب الجميل :

(الحديث الاول رجاله كلهم من رجال الصحيح حتى ليث فمن رجال مسلم وهو ابن ابي سليم وان تكلم فيه لاختلاط وقع له في آخر امره , فقد وثقه ابن معين وغيره كما افاد الشوكاني , على ان التوهم يرتفع بالسند الثاني الذي هو : حدثني اسحاق...الخ . لان الراوي فيه عن طاووس عبدالله ابنه لا ليث , والسند متين ولله الحمد)


انتهى ما عن العتب الجميل ص86

==
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة شيخ النواصب (ابن تيمية الحراني).
7 من 7
ملحق#1





(2) اهدار النبي (ص) دم معاوية بن ابي سفيان  :






اخرج نصر بن مزاحم في كتاب صفين , وابن عدي , والعقيلي , والخطيب , والمناوي , من طريق ابي سعيد الخدري , وعبد الله بن مسعود مرفوعاً  :


(اذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه ) !



راجع :


كتاب صفين ص243
تاريخ الطبري ج11 ص357
تاريخ بغداد ج12 ص181
شرح نهج البلاغة 1ص348
كنوز الدقائق ص10
اللئاليء المصنوعة 1 ص424 و425
تهذيب التهذيب ج2 ص428



زيف السيوطي في اللئالي ء المصنوعة ج1 ص242 و 245 هذا الحديث بعدما ذكره بعدة طريق لابن عدي والعقيلي تعصباً للهوى ولامامه معاوية .


غير ان البلاذري اخرج نفس الحديث في تاريخه الكبير بغير تلك الطرق :


(حدثنا يوسف بن موسى وابو موسى اسحاق الفروي قال : حدثنا جرير بن عبد الحميد حدثنا اسماعيل بن ابي خالد والاعمش عن الحسن قال : قال رسول الله (ص) :

اذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه. فتركوا امره فلم يفلحوا ولم ينجحوا ) !



رجال الاسناد :


1- (يوسف بن موسى ابو يعقوب الكوفي) :

من رجال البخاري وابي داوود والترمذي والنسائي وابن خزيمة في صحاحهم, وثقه غير واحد .


2- (جرير بن عبد الحميد ابو عبدالله الرازي) :

من رجال الصحاح الست , مجمع على ثقته .



3- (اسماعيل بن ابي خالد الاحمسي الكوفي) :

احد رجال الصحاح الست , متفق على ثقته.


4- (الاعمش سليمان بن مهران ابو محمد الكوفي) :

احد رجال الصحاح الست , ليس في المحدثين اصدق منه .


5- (الحسن البصري) :

احد رجال الصحاح الست , مجمع على ثقته .




هذا حال سند الحديث في نظافته وسلامته كما ترى ولم يعد من مغمز فيه سوى ارساله . فاعلم بان ارسال مثل هذا الحديث لا يعد علة قادحة في مثل هذا المقام اذ لايهم عند القوم عرفان الصحابي الراوي للحديث لعدالة الصحابة كلهم عندهم. فالحديث صحيح لا مغمز فيه وارساله يجبر باسناد متصل ٍ آخر ذكره البلاذري :


(حدثني اسحاق بن ابي اسرائيل حدثنا حجاج بن محمد حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن ابي نضرة عن ابي سعيد الخدري:

ان رجلا من الانصار اراد قتل معاوية فقلنا له : لاتسل السيف في عهد عمر حتى تكتب اليه قال : اني سمعت رسول الله (ص) يقول : اذا رايتم معاوية يخطب على الاعواد فاقتلوه ! . قالوا : ونحن سمعناه ولكن لانفعل حتى نكتب الى عمر . فكتبوا اليه فلم ياتيهم جوابه حتى مات) !



رجال الاسناد :



1- (اسحاق بن ابي اسرائيل ابو يعقوب المروزي) :

من رجال البخاري في الادب المفرد وابي داوود والنسائي , وثقه ابن معين والدارقطني , والبغوي , واحمد بن حنبل .


2- (حجاج بن محمد المصيصي ابو محمد الاعور) :

احد رجال الصحاح الست.


3- (حماد بن سلمة ابو سلمة البصري) :

من رجال مسلم في الصحيح , والبخاري في التعاليق , وبقية اصحاب السنن.


4- (علي بن زيد بن جدعان ابو الحسن البصري) :

من رواة مسلم في صحيحه , والبخاري في الادب المفرد .


5- (ابو نضرة المنذر بن مالك العبدي البصري) :

من رجال صحيح مسلم , والتعاليق للبخاري , واصحاب السنن , وثقه ابن معين , وابو زرعة والنسائي , واحمد .


6- (ابو سعيد الخدري) :

الصحابي الشهير .





وبهذا الطريق ذكره ابن حجر في تهذيب التهذيب ج7 ص324  فقال ما نصه :

(واخرجه الحسن بن سفيان في مسنده عن اسحاق عن عبدالرزاق عن ابن عيينة , عن علي بن زيد , والمحفوظ عن عبدالرزاق عن جعفر بن سليمان عن علي , ولكن لفظة ابن عيينة : (فارجموه) اورده ابن عدي عن الحسن بن سفيان ) .


واعلم ايضا بان طريق الحسن بن سفيان هذا صحيح رجاله ثقات كلهم .


قال الذهبي في ميزان الاعتدال ج2 ص128 :

(قال ابن عدي : حدثنا الحسن بن سفيان قال حدثنا ابن راهوية قال حدثنا عبدالرزاق عن ابن عيينة عن علي بن زيد بن جدعان عن ابي نضرة عن ابي سعيد مرفوعاً : اذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه) !

قال :

(وحدثناه محمد بن سعيد بن معاوية بنصيبين حدثنا سليمان بن ايوب الصريفيني حدثنا ابن عيينة.
وثناه محمد بن العباس الدمشقي عن عمار بن رجاء عن ابن المديني عن سفيان ابن عيينة.
وثناه محمد بن ابراهيم الاصبهاني , حدثنا احمد بن الفرات , حدثنا عبدالرزاق , عن جعفر بن سليمان , عن ابن جدعان نحوه .) .


فالاسناد صحيح لا مغمز فيه وله طرق اربع صحيحة لا مغمز فيها وهو معضود بالحديث الذي اخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين عن رسول الله (ص) :

(من بايع امامً فاعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع , فان جاء احد ينازعه فاضربوا عنق الاخر) .

لان معاوية نازع علياً خلافته وجرد عليه سيف البغي والحيلة فاستحق بذلك القتل كما نص الحديث الشريف .
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة شيخ النواصب (ابن تيمية الحراني).
قد يهمك أيضًا
هل يعرف احدكم قصة الصحابي الجليل خبيب بن عدي في تضحيته للرسول صلى الله عليه وسلم ؟
ما هو موقف الصحابي عدي بن حاتم الطائي من حادثة السقيفة ؟
من هو الصحابي الذي صلى أول ركعتين قبل الإعدام؟
حينما قُتل الخليفه الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه فنزل دمه الطاهر هو يقرأ القران الكريم
من أول من قُتل من المشركين في غزوة بدر الكبرى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة