الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي الطريقة الصحيحة لشرب الشاي الأخضر .......... ساخن أم بارد ؟
للإستفادة منة كامل الإستفادة ، وكم كوباً باليوم أستطيع أن أشرب ؟

وهل يضر بصحتي إذا شربتة كثيراً يعني مثلاً  4 أكواب باليوم ؟
((بارد يعني نفس طريقة ICE TEA))
الأغذية العضوية | بو حسين 1 | الأمراض | الشاي الأخضر | كمال الأجسام 1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 10
الشاي الأخضر يساعد في تقليل مستويات البروتين الشحمي LDL والذي يعرف بالكولسترول السيئ السمعة، فيقي من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
أما المواد المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من الأمراض، فهي متوفرة بكثرة في الشاي الأخضر .
وأحد أقوى هذه المركبات ما يعرف اختصارا بالرموز EGCG الذي يعمل على الوقاية من أشعة الشمس وأنواع متعددة من الأورام السرطانية.
كما أنه يحمي أيضا عند وضعه على الجلد من التقرحات والبثور وانقسام الخلايا غير الطبيعي الذي يظهر بسبب أشعة الشمس المؤذية.
والشاي الأخضر يصبغ الأسنان، ولكنه يحميها من التسوس؛ لأنه يحتوي على الفلورايد ويحافظ على اللثة، ويقاوم البكتريا الضارة علاوة على أنه يقاوم رائحة الفم الكريهة.
يحسن الشاي كذلك وظائف الكلى، ويقاوم الفشل الكلوي، كما يقلل من فرص الإصابة بالقرحة وينظم حركة الأمعاء. بالإضافة إلى أنه يقاوم ارتفاع مستوى السكر بالدم، ويساعد على إنقاص الوزن إذا شُرب بعد الوجبات.
وتستطيع تمييز الشاي الأخضر الجيد بنعومة ملمس أوراقه وباللون الأخضر الفاتح، ومن أهم خصائص أوراقالشاي الأخضر أنها تطفو على سطح الماء الساخن عند صبه على الشاي ثم تغوص مرة أخرى بعد عدة دقائق.

__________________________________________________ ____________
من موقع آخر


قال أطباء في الولايات المتحدة إنهم طوروا كريما للوقاية من سرطان الجلد والعنصر السحري في هذا النوع من الكريمات هو الشاي الأخضر المعروف بخصائصه المضادة للسرطان. وتساعد مضادات الأكسدة الطبيعية المسماة polyphenols في الشاي الأخضر على الحيلولة دون نمو الخلايا السرطانية في الجلد
وفي الحقيقة فإن للشاي الأخضر فوائد صحية أخرى يستعرضها الخبراء ويبحثون في الأسباب التي جعلت من الشاي الأخضر أفضل شراب على الإطلاق من الناحية الصحية
الشاي الأخضر يساعد على حرق الدهون
يساعد الشاي الأخضر على تسريع عملية الايض لان تأثيره المضاد للأكسدة يساعد الكبد على أداء وظيفته بشكل أكثر فعالية
فقد اكتشفت دراسة أميركية جديدة أجريت على رجال بدناء أن شرب الشاي الأخضر ثلاث مرات يوميا
يحرق 200 سعر حراري إضافي يوميا. كذلك وجد الأشخاص الذين يتناولون الشاي الأخضر أن الطاقة لديهم تعززت بشكل كبير
وعلاوة على ذلك ، يخفض الشاي الأخضر مستوى السكر في الدم والذي يعتبر مسؤولا عن خزن الجلوكوز على شكل شحوم، ولذا فإن تخفيض مستوى السكر يخفض أيضا مستوى الشحوم المخزونة في الجسم
الشاي الأخضر يحمي القلب من الأمراض
أظهرت الدراسات أن الشاي الأخضر يخفض مستوى الكولسترول في الدم لان تأثيراته المضادة للأكسدة تمنع تأكسد الكولسترول الضار LDL في الشرايين
ويعتبر تشكل جلطات الدم غير الطبيعي السبب الرئيسي في النوبات القلبية والجلطات الدماغية وقد أظهر الشاي الأخضر أنه يمنع تشكل الجلطات الدموية غير الطبيعية وأن له نفس فعالية الأسبرين في هذا المجال
من جانب آخر، يجب ملاحظة أن الأسبرين له تأثيرات مضادة للتجلط تختلف عن الشاي الأخضر ولذا فإذا كنت تتناول جرعات صغيرة من الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية أو الجلطة الدماغية ، فإنه ينبغي عليك الاستمرار في ذلك حتى لو كنت تشرب الشاي الأخضر أيضا
كذلك أثبتت الدراسات أن الشاي الأخضر يزيد مستويات الكولسترول النافع HDL الذي يساعد على إزالة الصفائح الدهنية من جدران الشرايين
الشاي الأخضر يساعد في تخفيض ضغط الدم
يعود سبب ارتفاع ضغط الدم إلى إنزيم تفرزه الكلية ويسمى ACE . وتعمل الأدوية المخفضة للضغط على منع إفراز الأنزيم ولذا فإن ضغط الدم يمكن تخفيضه من خلال تعطيل عمل الأنزيم
أما بالنسبة للشاي الأخضر فهو معطل طبيعي للأنزيم وقد أظهرت دراسات عديدة أن ضغط الدم انخفض في الحيوان والإنسان بعد إعطائهما مستحضرات من الشاي الأخضر
الشاي الأخضر يحمي من الإصابة بمرض السكري
حين يستهلك الجسم النشا، فإنه يحتاج إلى إنزيم يسمى amylase لتحليله إلى سكريات بسيطة يمكن امتصاصها في مجرى الدم
وتقوم polyphenols الموجودة في الشاي الأخضر بمنع إنزيم amylase ولذا فإنها تساعد خفض مستويات السكر في الدم
إن المستويات العالية للسكر والأنسولين في الدم يعرض الناس للإصابة بمرض السكري . فقد أظهرت إحدى الدراسات أن كوبا واحدا من الشاي الأخضر يوميا خفض مستوى نشاط إنزيم amylase بنسبة 87 بالمائة
الشاي الأخضر يساعد على الوقاية من التسمم الغذائي
نظرا لان الشاي الأخضر يقتل البكتيريا فإن شربه مع الوجبات يمكن أن يخفض خطر الإصابة بالتسمم الغذائي البكتيري. كذلك يمنع الشاي الأخضر نمو البكتيريا في الأمعاء ويساعد على نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء
الشاي الأخضر يمنع رائحة الفم
إن تناول الشاي الأخضر الذي يعتبر عاملا طبيعيا مضادا للبكتيريا مع الوجبات يمكن أن يساعد على قتل البكتيريا الموجودة في الفم والتي تسبب نخر الأسنان








ويمكنك تحضير فنجان مفيد وممتع من الشاي الأخضر باتباع الخطوات الآتية:


1. استخدم ماء نقيا ومفلترا، واحرص على أن يكون خاليا من الشوائب حتى لا يتغير طعم الشاي.


2. سخن الماء لدرجة الغليان، فالماء الفاتر لا يظهر نكهة الشاي المعروفة.


3. ضع ملعقة صغيرة من الشاي لكل فنجان شاي.


4. اترك الشاي في الماء لمدة 3 دقائق قبل صبه في الفناجين و لا تغليه لأن الغليان يجعل مفعوله عكسيا و يدمر الكثير من فوائده.
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة meduo (لاتسألني من انا).
2 من 10
بعد الوجبات بفترة .. ويشرب ساخنا ولا يعاد غليه بعد سكب الماء الحار حتى لا تنعدم فوائده ..
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ABOMAYAR.
3 من 10
الشاي وسكي الفقراء
اشرب على كيفك
وهناك ابيات للشعر لابو نواس عندما اجدها سأكتبها لكم
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 10
و من ناحية أخري الشاي الأخضر يجب أن يكون organic 100% و إذا لم يكن كذلك سوف يحتوي علي الكثير من المبيدات و الكيماويات و فتصبح كوب الشاي ساما نسبيا. توجد دراسة توجد وجود نسبة كبيرة من الفلورين في الشاي الأخضر (علي خلاف الشاي الأسود) و آخري تؤكد تلف الأعضاء بسبب كبسولات خلاصة الشاي.
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة مستخدم صالح.
5 من 10
لا فائدة للشاي الأخضر اذا لم يشرب بالطريقة الصحيحة وهي كالشفط
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 10
- الشاي الأخضر:

http://yourfood.files.wordpress.com/2007/10/green_tea.jpg

الشاي ما هو إلا: تسخين الماء ، وضع الشاي في الماء ثم شربه .. هذا كل ما تحتاجه من معرفة عن هذا العشب المتعدد الفوائد. والشاي مشروب بسيط وقديم فى الاستخدام حيث أثبتت العديد من الدراسات خواصه الاستشفائية المتنوعة.

- أنواع الشاي:
ويوجد للشاي أكثر من 3000 نوعاً، ويُسمى كل نوع طبقاً للمنطقة التي يُزرع فيها، وتنمو شجيرات شجرة الشاي حتى طول 7.5-9 سم(قابليتها للنمو). لكن عند زراعتها يتم تقليمها حتى تصل إلى 1.5 سم فقط ويتم حصاد الأوراق كل 6-14 يوماً، وكل شجيرة تنتج حوالي 125 جرام من أوراق الشاي سنوياً وتظل منتجة من 25-50 عاماً أو لأكثر من مائة عام وخاصة إذا تم زراعتها بمواد عضوية.
وبعد حصاد أوراق الشاي تُستخرج منه أنواع أكثر تعدداً من تلك التي تُستخرج من الشاي الأسود .. كما يُوجد نوع ثالث يُسمى (Oolong) والذي يتم تخميره جزئياً وترجمته التنين الأسود، وهو شاي كما تم الإشارة إليه بأنه مخمر جزئياً قبل تجفيفه حيث يجمع خصائص الشاي الأسود والأخضر سوياً.

- أسرار الصحة مع الشاي الأخضر:
وهذه الأسرار تنطوي على الفوائد الصحية التي يقدمها الشاي الأخضر لصحة الإنسان. المفتاح الأساسي مع الشاي الأخضر وجود مادة (Polyphenols) والتي عرُفت لأمد طويل باسم (Tea tannin) حمض التنيك، وهى التي تسبب الطعم الحاد به. وتتواجد هذه المادة في أوراق الشاي الأخضر بنسبة 15-30% وهى المادة الأكثر إذابة في الماء الساخن عند إعداد الشاي كمشروب، أي عندما تشرب كوب من الشاي الأخضر فأنت تشرب محلول من مادة الـ (Polyphenols).
في الأوراق الطازجة للشاي الأخضر وبدون نقعها في الماء الساخن أو البارد تتواجد هذه المادة كسلسلة من المواد الكيميائية التي تُعرف بـ (Catechins)، والتي تتضمن على:
(Gallocatechin, Epigallocatechin, Epicatechin, Epigallocatechin gallate and Epicatechin gallate)

ويأتي الشاي الأسود من نفس المصدر، فالشاي أصله أخضر ويُعالج ليصبح أسود وذلك بقطع الأوراق وتعريضها للهواء وهذه العملية تساعد على حدوث الأكسدة وتقلل من نشاط مادة (Polyphenols) ذات الفائدة الكبيرة، في حين أن الشاي الأخضر يُعالج بطريقة تحمى هذه المادة من خلال تدمير الإنزيم الذي يساعد على أكسدة مواد الـ (Polyphenols).

وعلى الرغم من أن فوائد الشاي الأخضر أكثر بكثير من فوائد الشاي الأسود، إلا أن النوع الثاني هو الأكثر في الشيوع. وللحصول على أقصى فائدة من الشاي الأخضر، فالشخص يحتاج إلى 5-10 أكواب على الأقل يومياً!.

http://www.feedo.net/AlternativeMedicine/Images/GreenTea.jpg (http://www.feedo.net/AlternativeMedicine/Images/GreenTea.jpg)- مكونات الشاي الأخضر وفوائده الصحية:
1- المكون ذو الطعم المر فى الشاي الأخضر (Catechins):
- يقلل من احتمالية إصابة الإنسان بمرض السرطان.
- يحجم من الإصابة بالأورام.
- يخفض من كوليسترول الدم.
- يقلل من مخاطر تحول الأورام الحميدة إلى أورام سرطانية.
- يمنع الإصابة بارتفاع ضغط الدم
- يمنع الإصابة بمرض السكر
- يقتل البكتريا.
- يحارب فيروسات الأنفلونزا
- منع تسوس الأسنان
- يمنع رائحة الفم الكريهة.

2- مادة الكافيين:
- تساعد على اليقظة.
- تحرر الإنسان من الشعور بالإرهاق والميل إلى النعاس
- تعمل كمادة مدرة للبول.

3-فيتامين (ج):
- يقلل من الضغوط
- يحول دون الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا
4- فيتامين (ب) المركب:
- ينشط عملية التمثيل الغذائي بالجسم

5- حامض (Gamma-amino butyric acid):
- يخفض من معدلات ضغط الدم المرتفع.

6- فلافونويدز (Flavonoids):
- تقوى جدار الأوعية الدموية.
- تمنع رائحة النفس الكريهة.

7- مادة (Polyaccharides):
- تمنع الإصابة بسكر الدم.

8-الفلورايد:
- يمنع تسوس الأسنان.

9-فيتامين (هـ):
- يعمل كمضاد للأكسدة.
- يساعد على حيوية الشخص ونضارته (الحفاظ على الشباب).

10- (Theanine):
- يعطى للشاي الأخضر مذاقه.

- كيفية إعداد الشاي الأخضر:
"الاستمتاع الحقيقي بمذاق الشاي الأخضر أن يتم ارتشافه ببطء"
توجد طرق متعددة ومختلفة إعداد فنجان أو كوب الشاي الأخضر، وهذا يعتمد على ما يفضله كل شخص (الرغبة الفردية).

* الخيارات المتعددة:
1- الكوب الخزفي الذي يوجد به فلتر يشبه المصفاة:
- يوضع حوالي (3) جراماً من الشاي الأخضر (تقريباً ملعقة شاي صغيرة واحدة) فى الكوب الخزفي أو داخل فلتر الكوب إذا كان يوجد.
- يُصب ماء ساخن فى الكوب، ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يُغلى الماء حتى (80) درجة مئوية = (170 درجة فهرنهيت).
- يُغطى الكوب بالغطاء ويُترك لمدة ثلاث دقائق.
- الاستمتاع بشربه والارتشاف ليست الطريقة الوحيدة للإحساس بمذاقه، أي أنه لا يقف الحد على حاسة التذوق في الاستمتاع بالشاي الأخضر وإنما جميع حواسك .. فعند نزع الغطاء ستنتعش حاسة الشم عندما تفوح رائحة الشاي لأول وهلة، ثم حاسة النظر برؤية لون الشاي الأخضر الفاتح وكل هذا يُمكنك من الاسترخاء والهدوء .. وآخرها هي استمتاع حاسة التذوق وذلك بارتشاف سائل الشاي من خلال الإحساس بمذاقه على الشفتين واللسان.
- وبعد الانتهاء من شرب الشاي الأخضر، سيكون متبقي كمية إضافية عندها يمكن إضافة المزيد من الماء المغلي وتكرار نفس الخطوات السابقة.

2- البراد الخزفي:
- يُسخن براد الشاي مسبقاً بوضع ماء ساخن فيه.
- تضاف أوراق الشاي طبقاً لحجم البراد مثال (ملعقتان صغيرتان لكل ستة أكواب شاي من الماء الساخن).
- يُصب الماء الساخن وليس المغلي في البراد (درجة الحرارة 80 درجة مئوية).
- ثم يُغطى البراد لمدة خمس دقائق.
- يٌقدم الشاي فى الأكواب مع الاستمتاع بارتشافه.
- يمكن تكرار نفس الخطوات مرة أخرى باستخدام نفس أوراق الشاي.

3- جهاز صنع القهوة:
قبل الاستخدام لابد من ضمان عدم وجود أية آثار للقهوة تؤثر على طعم الشاي ورائحته .. ويلجأ العديد من الأشخاص إلى استخدامها في إعداد الشاي توفيراً للوقت والمجهود وخاصة أثناء الصباح الباكر.
ويتم صنع الشاي الأخضر بنفس الخطوات التي تُحضر بها القهوة، وتكون النسبة ملعقة صغيرة واحدة من أوراق الشاي الأخضر/ثلاث أكواب من الماء.

4- الشاي الأخضر المثلج:
لا تقم أبداً بإعداد الشاي الأخضر المثلج بوضعه في ماء ساخن ثم تبريده سواء لإعداد الشاي المثلج أو البارد، وذلك لمنع التأكسد الذي يحدث إذا تم ترك الشاي معرضاً للهواء من أجل تبريده بعد عملية الغلي التي تعرض لها.
وللحصول على نتائج تضاهى غلى الأوراق في الماء الساخن، تُضاعف كمية أوراق الشاي الأخضر المستخدمة وتُنقع في الماء البارد أو المثلج في حاوية (برطمان) محكمة الغلق وذلك للحفاظ على رائحته ولونه الطبيعي وخصائصه الطبية الصحية.
ووقت إعداد الشاي قصيراً حيث تستغرق عملية النقع 30-45 دقيقة لكل 10-15 كوباً من الشاي فى برطمان موضوع في الثلج. ويساعد الشاي الأخضر المثلج أو البارد فى تجديد سوائل الجسم للاعبي الرياضات المختلفة كما في رياضة: المشي، الجري، ركوب الدراجات، تسلق الجبال، أو أياً من ألعاب القوى الأخرى.

* ملحوظة هامة: من الأفضل إعداد الشاي بالماء الساخن وليس المغلي لأن غليان الماء يُعطى المذاق المر للشاي (وذلك بوضع الشاي لمدة دقيقة واحدة في الماء الساخن).

هناك العديد من الدراسات المهتمة بالشاي كعشب مفيد لاحتوائه على مادة (Polyphenols)، وهى مادة تحتوى على مجموعة من المركبات التي لها نشاط ضد الأكسدة وبالتالي تمنع من الإصابة بأمراض القلب والسرطان .. وهذه الدراسات قد توصلت إلى حقائق خاصة عن كيفية إعداد كوب من الشاي للحصول على أفضل الفوائد منه.
1- حجم ورقة الشاي:
الأفضل هو الحجم الصغير للورق من الحجم الكبير، لأن الورق الصغير تُستخرج منه خواصه المفيدة بسرعة عند نقعه في الماء أما الورق الكبير فسيستغرق وقتاً أطول.

2- عبوات الشاي الورقية والشاي السائب:
الأفضل هو الاختيار الثاني من أجل زيادة استخلاص مادة (Polyphenols)، وللاستفادة القصوى من عبوات الشاي لابد من غمسها باستمرار في الماء وعدم تركها طافية على السطح.

3- درجة الحرارة:
الماء المغلي يساعد على استخلاص مادة (Polyphenols)، بشكل أفضل لكنه يُعطى المذاق المر للشاي.

4- مدة النقع:
لابد وأن يُنقع الشاي من 2-5 دقائق، ومحتوى الشاي من المادة السابقة يزيد كلما زادت مدة النقع .. وكلما قلت المدة كلما زاد محتوى الكافيين وقل محتوى مادة
(Polyphenols).‏
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ريم الفلا.
7 من 10
أخي الكريم الشاي الأخضر بالنعناع مافي أحلى منه إطلاقا  من بين كل أنواااااع الشاي
يشرب ساخنا  أما إدا تركته حتى يبرد لا تعد تسخينه يفقد طعمه
فيما يخص الضرر فلا تخف ولا تحزن هناك أناس يشربون حتى 10 أكواب يوميا ويمكن أكثر
الشاي الأخضر بالنعناع معروف بقاتل الكوليستيرول يقضي عليه بمعنى شارب الشاي الأخضر بالنعناع لا يعاني من الكوليستيرول أبدا
إنه حارق الدهون
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة anzar101.
8 من 10
يشرب ساخن وبارد  والفائدة  لا تتغير وهذا كلام الأطباء
ولكن لا تكثر منه ولا من أى شىء فالإعتدال في كل شىء هو الصح والصحة
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة roza.
9 من 10
عندي حل وسط لك اخي السائل انت اكيد جربت بارد وساخن وشربت لكن جرب من الكيس الى الفم سيتغير الطعم 90 درجه وعندما يتغير الطعم ماتنسى النقاااط ههههه
2‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة sam6969.
10 من 10
حسب الجو

ومش بالضرورة ازا عجب غيرك الشاي البارد يعجبك
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة emo giRl 1 (هبة عبدالفتاح).
قد يهمك أيضًا
هل تشرب الشاي باردا ؟
ما هي طريقة عمل الزبادي؟ وهل يكون اللبن ساخن أم بارد؟
ما اضرار ان تشرب ساخن ثم بارد او العكس ؟
ماذا تفضل تشرب مشروب ساخن في الصباح ( في فصل الخريف)
ماهو أفضل مشروب ساخن لديييييييييييييك؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة