الرئيسية > السؤال
السؤال
أين يمكن أن أجد الصديق الوفي في هذا الزمن النحس؟
الصداقة 5‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة القناص113.
الإجابات
1 من 7
لازالت الدنيا الى حد مابخير
والصديق الوفي يمكن ايجاده ولكن بصعوبه

كما قيل يمكنك ان تجد الف صديق بساعه ولكن لايمكنك ايجاد صديق لالاف الساعات
5‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة خياليه (اريج عبدالرحيم).
2 من 7
يمكن ان تجده بعمرك ويمكن لا تجده بحياتك كلها
متل ما صار معي انا وصديقتي امنتها على كل اشي فكرتها وفية
ولكن للأسف ما وفت بطولة الصداقة اللي بيناتنا

ويا هلا....
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة اردنية دلوعة.
3 من 7
للأسف فى الزمن ده بقى نادرا ان تجد صديق وفى
انا عن ذات تجربتى الشخصيه كنت اضع أمل على بعض الأصدقاء انهم من افضل الأصدقاء و من اوفاهم فجأه حسيت انهم على عكس ذلك و ان صداقتهم للأسف كانت لسبب و قد زالت هذه الصداقه مع زوال السبب ...عارف اتعلمت حاجه واحده ان افضل صديقه ليا فى الحياه هى أمى
و ان الواحد يصادق كل الناس و لكن ميحوتش عليهم الأمل بأنهم هيكونوا اصدقاء أوفياء ..
26‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة heba...
4 من 7
اطمن فمهما طال الوقت فلابد ان تجده.....
يوجد في هذه الدنيا اصدقاء حقيقيون وان قلت ....
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة inter nazionale (أم البراء الليبية).
5 من 7
صديقك الحقيقي في زمننا هو الذي يبحث عنك اذا اراد منك مصلحة ويحبك وبعد ما تنتهي مصلحته يعطيك ظهره ويزول ويذهب الى العالم المجهول فحينها لا تتعب نفسك في البحث عنه فهو اصبح شيء من الخيال واحلام اليقضة انسى ان يعود لك ابداً لأن مصلحته انتهت خلاص فهو بعدها لا يرغب برؤيتك حتى ولو صدفة فيجب ان تعذره لانه اصبح مشغول عنك وليس له وقت لك ولامثالك من الذين انتهت مصالحه معهم.زمن مصالح وليس زمن قيم ومبادئ هذه هو الواقع الحقيقي للأسف
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 7
لا تبحث ففي زمننا هذا
من تعطيه يدك لتساعده يعضها
6‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة حبيب ديما (محمد الذيابات).
7 من 7
لسلام عليكم
...........الصديق الوفي ...كلمة جميلة ..تعني الكثير رغم انها تتكون من كلمتين فقط ...و لكن قل ما نجدها في اوساطنا ... ان لم نقل قد صلي عليها و دفنت مع المرحومين .. اين ؟ - اين نجد ذاك الصديق -الوفي -الذي يضحي بنفسه...يدفع بنفسه الى الخطر لأجل من ؟ ...لأجل صديقه ...الله أكبر .
اسمعو أحبتي ... كانا صديقان ... تواعدا على البقاء معا ...اتت الحرب ... مازالا معا ...وفي الحرب ..قاتلا معا -مازالا معا- لم يفترقا .. حالت الخيل بينهم ....جثث مرمية ...ناس مقتولة ..ارواح فقدت واخرى تحتضر ...عاد الجند ادراجه ...بحث الصاحب عن صاحبه.مذعورا ..لم يجده بين الجند...طأطأ راسه ودموعه تفيض ..شوقا وخوفا بل فزعا من فراق خليله ...قال الجندي الضابط المسؤول : إسمح لي يا سيدي ان أذهب للبحث عن صديقي الذي لم يعد من ساحة المعركة - أطلب منك الإذن بالذهاب-.
الإذن مرفوض ..... وأضاف الضابط قائلا : لا اريدك ان تخاطر بنفسك من أجل رجل من المحتمل أنه قد مات !
الجندي ومن دون أن يعطي أهمية للضابط ...ذهب ذهب للبحث عن صديقه في ساحة المعركة ...وبعد ساعة عاد متأثرا بجروح قاتلة حــــــــــاملا صديقه معه .
كان الضابط المسؤول معتزا بنفسه وقال : لقد قلت لك بأنه مات ! ..قلي أكان يستحق منك ان تخاطر بنفسك من أجل العثور على جثة ..!
أجاب الجندي وهو يحتضر : بالتأكيد يا سيدي ! .. عندما وجدته كان لا يزال حيا ..واستطاع ان يقول لي " كنت واثقا من أنك ستأتي يا صديقي " .. وفجأة انفجرت قنبلة بجنبنا فحاولت ان اتلقاها عن صديقي لكنني اصبت واصيب صديقي ايضا.... وقال لي أيضا - قبل ان يتلفظ انفاسه الأخيره - : أخبر أمي بأني أحبها كثيرا .. وأوصها بأن تعتني بنفسها ..و أخبر زوجتي بأنني كنت اتمنى لو عشت معها طيلة حياتي ..لكن الحياة لم تعطني فرصة لأحقق وعدي لها و أخبرها باني سأراها من جديد...ولكن ليس هنا ..و أشكرك يا صديقي لأنك صديقي ..ومـات صديقي عندها ...وبعد ان انتهى أغلق الجندي عينيه ثم مـات ...سبحان الله .
..........وعش اما قرين أخ وفي ---امين الغيب أو عش الوحاد..........
يا راحلا عن الحياة و ساكن أضلعي....هل تسمعون توجعي وتوجع الدنيا معي ...ما حيلتي وانا المكبل بالهوى....ناديته فأصر الا يسمعا....اذا كنت تحبني بصدق ...فلا ترحل وتتركني...لأن رحيلك ينزع الحياة من أحشاء روحي ....السعادة حلم و الدنيا اماني....و الدموع ترافق العيون الحزينة.........أعاني بالفراق أسى و قلبي يذكركم ليل مسا .
اتمنى ان يرزقني الله واياكم الصديق الصادق الوفي

اليكم بعض صفات الصديق الوفي

1- أن تكون الصحبة والأخوة في الله عز وجل.

2- أن يكون الصاحب ذا خلق ودين، فقد قال : { المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل } [أخرجه أحمد وأبو داود وحسنه الألباني].

3- أن يكون الصاحب ذا عقل راجح.

4- أن يكون عدلا غير فاسق، متبعا غير مبتدع.

5- أن يستر عيوب صاحبه ولا ينشرها.

6- أن ينصحه برفق ولين ومودة، ولا يغلظ عليه بالقول.

7- أن يصبر عليه في النصيحة ولا ييأس من الإصلاح.

8- أن يصبر على أذى صاحبه.

9- أن يكون وفياً لصاحبه مهما كانت الظروف.

10- أن يزوره في الله عز وجل لا لأجل مصلحة دنيوية.

11- أن يسأل عليه إذا غاب، ويتفقد عياله إذا سافر.

12- أن يعوده إذا مرض، ويسلم عليه إذا لقيه، ويجيبه إذا دعاه، وينصح له إذا استنصحه، ويشمته إذا عطس، ويتبعه إذا مات.

13- أن ينشر محاسنه ويذكر فضائله.

14- أن يحب له الخير كما يحبه لنفسه.

15- أن يعلمه ما جهله من أمور دينه، ويرشده إلى ما فيه صلاح دينه ودنياه.

16- أن يذبّ عنه ويردّ غيبته إذا تُكلم عليه في المجالس.

17- أن ينصره ظالماً أو مظلوماً. ونصره ظالماً بكفه عن الظلم ومنعه منه.

18- ألا يبخل عليه إذا احتاج إلى معونته، فالصديق وقت الضيق.

19- أن يقضي حوائجه ويسعى في مصالحه، ويرضى من بره بالقليل.

20- أن يؤثره على نفسه ويقدمه على غيره.

21- أن يشاركه في أفراحه، ويواسيه في أحزانه وأتراحه.

22- أن يكثر من الدعاء له بظهر الغيب.

23- أن ينصفه من نفسه عند الاختلاف.

24- ألا ينسى مودته، فالحرّ من راعى وداد لحظة.

25- ألا يكثر عليه اللوم والعتاب.

26- أن يلتمس له المعاذير ولا يلجئه إلى الاعتذار.

وإذا الحبيب أتى بذنب واحد *** جاءت محاسنه بألف شفيع

27- أن يقبل معاذيره إذا اعتذر.

28- أن يرحب به عند زيارته، ويبش في وجهه، ويكرمه غاية الإكرام.

29- أن يقدم له الهدايا، ولا ينساه من معروفه وبره.

30- أن ينسى زلاته، ويتجاوز عن هفواته.

31- ألا ينتظر منه مكافأة على حسن صنيعه.

32- أن يُعلمه بمحبته له كما قال : { إذا أحب أحدكم أخاه فليُعلمه أنه يحبه } [أخرجه أحمد وأبو داود وصححه الألباني].

33- ألا يعيّره بذنب فعله، ولا بجرم ارتكبه.

34- أن يتواضع له ولا يتكبر عليه. قال تعالى: وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [الشعراء:215].

35- ألا يكثر معه المُماراة والمجادلة، ولا يجعل ذلك سبيلاً لهجره وخصامه.

36- ألا يسيء به الظن. قال : { إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث } [رواه مسلم].

37- ألا يفشي له سراً، ولا يخلف معه وعداً، ولا يطيع فيه عدواً.

38- أن يسارع في تهنئته وتبشيره بالخير.

39- ألا يحقر شيئاً من معروفه ولو كان قليلاً.

40- أن يشجعه دائماً على التقدم والنجاح
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ماذا نفعل؟.
قد يهمك أيضًا
ما هي مواصفات الصديق الوفي؟!
كيف نجد الصديق الوفي؟
من هو الصديق الحق؟
هل هناك صديق حقيقي فى هذا الزمن ؟
من هو الإنسان الوفي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة