الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا الله جعل محمد اخر الانبياء لماذا لم يستمر في تنزيل الرسل لكل امة ؟؟
الإسلام 27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mr musaad.
الإجابات
1 من 5
السؤال : أردت معرفة لمإذا اصبح الإسلام آخر الأديان السماوية ؟ وأيضاً كيف اصبح النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله آخر الأنبياء .

الجواب :من سماحة الشيخ محمّد السند



وأمّا كون دين الإسلام آخر الأديان ، والنبي محمّد صلى الله عليه وآله خاتم وآخر الأنبياء فهو:
1ـ وصف النبي صلى الله عليه وآله بالخاتم قوله تعالى :{مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ }(الأحزاب/40).
والختم بمعنى النهاية ؛ والبهائية يفسّرون « خاتم » بمعنى زينة من الألة التي توضع في إصبع الله ، مع أنّ منشأ تسمية تلك الآلة بالخاتم ، هو أنّ الفصّ في تلك الآلة ينقش في العادة بنقش يمهر به الرسائل المكتوبة ، ويختم وينهى به الكلام فيها .
وقالت البهائية أنّ نهاية الأنبياء لا يستلزم نهاية الرسل ، ولم يتفطّنوا أنّ كلّ رسول لا بدّ وأن يكون نبياً أوّلاً .


2ـ الوعد بإظهار وغلبة الدين على كل وجه الأرض  في قوله تعالى:{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ}.
وقد كرّر القرآن هذه الآية في ثلاث سور : الصف / 9 ، والفتح / 28 ، والتوبة / 33 . وهذا الوعد الإلهي بانتشار الدين الإسلامي على كافة أرجاء الكرة الأرضية لم يتحقق .


3ـ عقيد المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف :
وبعقيدة كافة المسلمين أنّ المهدي من آل محمّد ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ هو الكافل لتحقيق هذا الوعد الإلهي ، ومن ثمّ فضرورة عقيدة المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف هي أحد أدلة خلود هذا الدين ، التي أنبأ بها النبي محمّد صلى الله عليه وآله .
وكذا بقية الآيات المبشّرة بظهور المهدي ـ  عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ كقوله تعالى:{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ}(الأنبياء/105).
وقوله تعالى:{وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ* وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ}(القصص/5 ـ 6) ، والآية بصيغة الفعل المضارع للدلالة على الاستمرار في السُنّة والإرادة الإلهية .


4ـ حصر الدين بالإسلام ، وقوله تعالى:{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ * كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمْ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}(آل عمران/85 ـ 86).
وقوله تعالى : {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلاَمُ }(آل عمران/19).
وقوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}(آل عمران/102).


5 ـ أوصاف القرآن ، وقوله تعالى :{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ }(النحل/89). فليس من شيء إلى يوم القيامة إلا وحكمه وبيانه في القرآن الكريم .
وقوله تعالى:{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ }(المائدة/48) . فالهيمنة ـ كوصف للقرآن ـ دلالة على إحاطته ، وقد وصف القرآن بأوصاف عديدة دالة على إحاطته بكل نشأة الخلقة ، {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ}(الرعد/39) ، و{وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ}(الأنعام/59).
وقد وصف القرآن بالكتاب المبين في سورة الدخان:{ حم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ * إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم ٍ* أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ * رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(الدخان/1 ـ 6).
وقال تعالى:{ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلاَ أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ}(يونس/61).
وقال:{وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ}(هود/6).
ممّا يدلل على عدم خروج شيء عن حيطة القرآن الكريم المبين ، فليس هو على نسق ما تقدمه الكتب الإلهية مؤقّتة لظرف زمني محدد .
وقال:{وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ ... مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا}(الكهف/49).
وقد وصف القرآن بالكتاب في المبين في سورة الشعراء:{تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ}(الشعراء/2).
والنمل أيضاً :{طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ}(النمل/1) ، وقال : {وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ}(النمل/75).
وفي سورة القصصٍ :{تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ}(القصص/2) ، وكذلك : سبأ / 3 .
وفي سورة التكوير :{إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ}(التكوير/27).


6ـ آيات الشهادة ، شهادة الرسول على كل الناس ، كقوله تعالى:{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا}(البقرة/143).
وفي قراءة أهل البيت عليهم السلام أئمّة بدل : ( اُمّة ) ؛ جمع إمام ، ويشهد لها :{وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ }(التوبة/105).
وقوله تعالى: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا}(النساء/41). فالشاهد المطلق العام على كل الاُمم البشرية هو خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله .


7 ـ خيرية اُمّته صلى الله عليه وآله ، أو الأئمة خلفاؤه على كتاب الناس ؛ كما في قوله تعالى:{كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ}(آل عمران/110). وفي قراءة أهل البيت ( ع ) كنتم خير أئمة ؛ جمع إمام ، وإلا فكيف تكون الأمة الإسلامية خير اُمّة وقد قتلت سبطا النبي المختار ، وابن عمّه علي بن أبي طالب عليه السلام  .


8 ـ بقاء الإمامة في عقب إسماعيل ، وهو الرسول المختار وآله صلوات الله عليهم إلى يوم القيامة بمقتضى عدة من الآيات .
كقوله تعالى :{وَإِذْ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ}(البقرة/124).
وقوله:{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ }(البقرة/128).
وقوله تعالى:{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }(الزخرف/28). أنّ الإمامة باقية في عقب إبراهيم عليه السلام.
وقوله تعالى : {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا}(النساء/54). والملك العظيم هو الإمامة ،  بقرينة ما تقدم ، وليس الملك الظاهري ، حيث لم يتقلدوا السلطان الظاهري ، وهناك طوائف من الآيات أخرى كثيرة لا يسع المقام ذكرها .
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة xhunter (djamel djamel).
2 من 5
نعم سؤال وجيه جداً
هل يعقل ان يترك الله الأمة بلا نبي او وصي اي بلا إمام معصوم يرشد الناس و يوجههم في دينهم
هل يعقل أن يكون ابو بكر أحرص على الأمة الإسلامية من النبي حيث انه وصى من بعده بعمر بينما النبي ترك الأمة فوضى كما يزعم او يجهل البعض

الجواب قطعاً لا فالعقل يقول لنا لابد من وجود أئمة معصومين من بعد النبي صلى الله عليه وآله يقومون بمواصلة الطريق من بعده
وهؤلاء الأئمة قد وصى بهم النبي صلى الله عليه وآله والروايات موجودة في كتب السنة ايضاً

1 -صحيح البخاري : في الجزء الرابع في كتاب الأحكام في باب جعله قبل باب إخراج الخصوم ، و أهل الريب من البيوت بعد المعرفة (صفحة 175 طبعة مصر سنة 1355 هجري ) ، حدَّثني محمد بن المثنى حدثنا غندر حدثنا شعبة عن عبد الملك سمعت جابر بن سمرة قال : سمعت النبي (ص) يقول : " يكون اثنا عشر أميراً فقال كلمة لم أسمعها فقال أبى : انه يقول :" كلهم من قريش ".

2- صحيح الترمذي : ( صفحة 45 الجزء الثاني طبعة دهلى سنة 1342 هجري ) في باب ما جاء في الخلفاء حدثنا أبو كريب ناعمر بن عبيد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال : قال رسول الله (ص) " يكون من بعدي اثنا عشر أميراً ثم تكلم بشيء لم أفهمه فسألت الذي يليني فقال : قال : كلهم من قريش (قال الترمذي) هذا حديث حسن صحيح ، و قد روي من غير وجه جابر بن سمرة حدثنا أبو كريب ناعمر بن عبيد عن أبيه عن أبى بكر بن أبى موسى عن جابر بن سمرة عن النبي (ص) مثل هذا الحديث .

3-صحيح مسلم : في كتاب الإمارة في باب الناس تبع لقريش و الخلافة في قريش ( صفحة 191 الجزء 2 ق 1 طبعة مصر سنة 1348 هجري ) حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن حسين عن جابر بن سمرة قال : قال : سمعت النبي يقول :- ح و حدثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي ، و اللفظ له حدثنا خالد يعني ابن عبد الله الطحان عن حصين عن جابر بن سمرة قال : دخلت مع النبي فسمعته يقول : " ان هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضى فيهم اثنا عشر خليفة ثم تكلم بكلام خفي عليَّ فقلت لأبي : ما قال ؟ قال : كلهم من قريش .

السؤال هنا : من هم 12 أميراً الذين بشر بهم النبي صلى الله عليه وآله وقال أنهم من بعده؟؟؟؟؟؟؟
الجواب :  انهم أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام وأولاده من ذرية الحسين عليهم السلام
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة hjeer.
3 من 5
الحمد لله الذي جعل لنا أئمة من نسل محمد صلى الله عليه وآله
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة .a.sa.
4 من 5
ولكن لابد ان نسأل ما هى مهمة الانبياء والرسل اساسا على الارض ؟
الاسلام (ان تسلم امرك لله) دين الفطرة التى اودعها الله سبحانه لكل البشر حين يولودون قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه )
والاسلام هو دين كل الانبياء من لدن ادم حتى سيدنا محمد
على مدار التاريخ انزل الله سبحانه شرائع للامم فى اطار الاسلام تتبعها وتتخذها منهجا ولا تحيد عنها
وكان الرسل هم المضلعين بمهمة هذه الشرائع وتوصيلها للناس وكان من أفة البشر الانحراف وتزوير وتبديل هذه الشرائع فيرسل الله سبحانه الانبياء فى اطار الرسل لتعديل هذه الانحرافات والتبديل فى الشريعة
اما شريعة خاتم المرسلين محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو القرأن الكريم تعهد الله سبحانه بذاته الحفاظ عليه من التبديل والتغيير ولم ولن يحدث فيها تغيير او تبديل وبالتالى اصول الشريعة المكتوبة ثابته وغير قابلة للانحراف فلماذا ياتى انبياء اذن ولماذا ؟!!
اما اذا حدث انحراف وتغيير فى مسار الامة فعليها الرجوع الى دستورها وشريعتها (القرأن الكريم) فهى لم تعد بحاجة الى انبياء
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة himam.
5 من 5
الاخ الكريم المتفائل
لكل بداية نهاية     واجيب على سؤالك بسؤال    وهو لماذا اختار الله ادم ليكون اول  البشر وهو بمثابه رسول ؟؟؟  والجواب ان من يخلق يحق له ان يقرر البداية والنهاية   فقد قرر الله ان يكون سيدنا محمد هو  خاتم الرسل  كما قرر ان يكون ادم هو الخليفة  بمثابة رسول

انت ايضا في كثير من امورك الشخصية تحدد نقاط بداية ونقاط نهاية فهل يحق لي الاعتراض  على قرارك ان كنت انت صاحب الشأن  طبعا لا وهنا نحن لمخلوقين لا يحق لنا الاعتراض على قرارات الرب لانها ليست من شأننا وحتى لو اعترضنا فلن نحصل على شيء
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة shala شالا.
قد يهمك أيضًا
امة اي نبي كانت خير امة ؟؟؟؟
ما هو اشد عذاب عوقبة به امة من الامم ؟؟؟
لماذا الامة الاسلامية ليست امة واحدة؟؟
هل العرب هم خير امة اخرجت للناس؟
windows 7 يعامل معاملة xp ولا vista يعني في تنزيل البرامج او التعريفات انزل على انه xp ولا vista ?
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة