الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهى سبل الوقاية من الظلم وعقابه؟؟؟؟
سوريا | ليبيا | العالم العربي | اليمن 13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سشرل2 (maasahm maasahm).
الإجابات
1 من 6
مرحباً ،

الوعي الوعي يا صديقي ، إن كانت الشعوب تعي حقوقها وواجباتها وتطبق ، لن تجد أي ظلم ...

:)
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة izzatbis.
2 من 6
الهجوم خير وسيله للدفاع ..
والحقوق تنتزع لا تطلب وتستجدى ..
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ♣ Alanbryx ♣.
3 من 6
مِن أظلمِ الظلم الافتراء على الله بالتحليل والتحريم
قال تعالى: {وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (الأنعام: 144)
ومن الظلم هدمُ بيوت الله، كما يفعل اليهود عند الاجتياحات، أو تعطيلها عن ذكر الله كما فعل الصليبيون عند اجتياحهم للقدس في حروبهم الصليبية؛ قال تعالى:
{وَمَنْ أَظْلَمُ} أي لا أحد أظلم {مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ} بالصلاة والتسبيح {وَسَعَى فِي خَرَابِهَا} بالهدم أو التعطيل ، نزلت إخباراً عن الروم الذين خربوا بيت المقدس أو في المشركين لما صدوا النبي صلى الله عليه وسلم عام الحديبية عن البيت {أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ} خبر بمعنى الأمر أي أخيفوهم بالجهاد فلا يدخلها أحدٌ آمناً0 {لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ} هوان بالقتل والسبي والجزية {وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ} (البقرة: 114)
أنواع من الظلم
ظلم الجبابرة، وقسوة الطغاة الظلمة، بالتعذيب والقتل
(2508) عن أبي هريرة أن "فرعون أوتد لامرأته أربعة أوتاد في يديها ورجليها، فكان إذا تفرقوا عنها ظللتها الملائكة، فقالت: {رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين}، فكشف لها عن بيتها في الجنة". الصحيحة
وله شاهد من حديث سلمان قال: كانت امرأة فرعون تعذب بالشمس؛ فإذا انصرفوا عنها أظلتها الملائكة بأجنحتها، وكانت ترى بيتها في الجنة. أخرجه الطبري في تفسيره، والحاكم وإسناده صحيح. وروي عن أبي رافع قال: وتد فرعون لامرأته أربعة أوتاد. ثم حمل على بطنها رحى عظيمة حتى ماتت. (وهذا صحيح لكنه مع وقفه مرسل)
ومن الظلم الظلم بالخروج على الإمام
(2659) عن أبي حرب ابن أبي الأسود قال: "شهدت عليا والزبير لما رجع الزبير على دابته يشق الصفوف، فعرض له ابنه عبد الله، فقال له: مالك؟ فقال: ذكر لي علي حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لتقاتلنه وأنت ظالم له". يعني الزبير وعليا رضي الله عنهما". فلا أقاتله.
قال: وللقتال جئت؟ إنما جئت لتصلح بين الناس، ويصلح الله هذا الأمر بك. قال: قد حلفت أن لا أقاتل. قال: فأعتق غلامك جرجس، وقف حتى تصلح بين الناس. قال: فأعتق غلامه جرجس، ووقف فاختلف أمر الناس فذهب على فرسه".
وعن الأسود بن قيس قال: حدثني من رأى الزبير يقعص الخيل بالرمح قعصا فثوب به علي: يا عبد الله! يا عبد الله! قال: فأقبل حتى التقت أعناق دوابهما، قال: فقال له علي: أنشدك بالله. أتذكر يوم أتانا النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أناجيك، فوالله لتقاتلنه وهو لك ظالم. قال: فضرب الزبير وجه دابته، فانصرف. أخرجه ابن أبي شيبة (19674).
فمن هم أشد الناس عذابا؟
"أشد الناس عذابا يوم القيامة؛ رجل قتل نبيا، أو قتله نبي، أو رجل يضل الناس بغير علم، أو مصور يصور التماثيل". (حسن) (1000) في صحيح الجامع .
(1442) عن عمرو بن دينار: تناول أبو عبيدة بن الجراح رجلا من أهل الأرض بشيء، فكلمه خالد بن الوليد، فقيل له: أغضبت الأمير، فقال خالد: إني لم أرد أن أغضبه، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة؛ أشدهم عذابا للناس في الدنيا". الصحيحة
وما هي عقوبة الظالمين؟
عن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته" ثم يقرأ {وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة} الآية. متفق عليه
وعن ابن عثمان عن سلمان الفارسي وسعد بن مالك وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن مسعود حتى عد ستة أو سبعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا: "إن الرجل لا ترفع له يوم القيامة صحيفته حتى يرى أنه ناجٍ، فما تزال مظالم بني آدم تتبعه حتى ما يبقى له حسنة، ويحمل عليه من سيئاتهم". رواه البيهقي في البعث بإسناد جيد صحيح الترغيب والترهيب - (2/264) (2224).
و"يجيء الرجل يوم القيامة من الحسنات ما يظن أن ينجو بها، فلا يزال يقوم رجل قد ظلمه مظلمة؛ فيؤخذ من حسناته، فيعطى المظلوم حتى لا تبقى له حسنة، ثم يجيء من قد ظلمه ولم يبق من حسناته شيء؛ فيؤخذ من سيئات المظلوم فتوضع على سيئاته". ( 3373) (الصحيحة)
القصاص من الظالم
(1967) عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يقتص الخلق بعضهم من بعض، حتى الجماء من القرناء، وحتى الذرة من الذرة". الصحيحة
(2352) "من ضرب مملوكه ظالما؛ أقيد منه يوم القيامة". (حسن) الصحيحة.
عقوبة من يلي أمر المسلم ويظلمهم
(470) "صنفان من أمتي لن تنالهما شفاعتي: إمام ظلوم غشوم، وكل غالٍ مارقٍ". (حسن) الصحيحة
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أوهام 2.
4 من 6
سبلها
انك تجلس بالبيت
لانك اذا انت تطلع وكان وجهك شبه مثل وجهي  من خلقته سوف تظلم  ويصدر  عليك حق العقوبه
14‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة درج (مسفر القحطاني).
5 من 6
يابن ادم لا تظلمن فأن الظلم يأتي آخره بالندم ***نامت عيونك والمظلوم يدعو عليك وعين الله لم تنم
2‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة al-sadi.
6 من 6
محاسبة المذنب ومعاقبته
8‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة الإيمان يماني (ابو عبد الرحمن).
قد يهمك أيضًا
ماهي أسباب مرض Anemia ؟ و ما هي سبل الوقاية منه؟
هل تظن ان كرتونات ديرني وانمي خطر وان كانت كذلك فما هي سبل الوقاية منها؟
ما هي سبل الوقاية من الحروب الغير تقليديه؟
ما هي التقوى
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة