الرئيسية > السؤال
السؤال
وصلني رسالة من الفيس بوك .... اريد ان اعرف ما هو رأيكم بها....؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا هو نص الرسالة
بإسمه جلت اسماؤه :
اننا ندعوكم لحوار ..علني او عبر الرسائل الخاصه حول الفرقه الناجيه ..لأنه و بحسب ما توصلت اليه ..ان الشيعه الإمامية الإصناعشرية هي الفرقة الناجيه و هذا حاصل من تواتر الأحاديث التي ثبتت حتى في كتب اهل الينه ..مثل :
مجمع الزوائد - ج7 12032-وعن زيد بن وهب قال: بينا نحن حول حذيفة إذ قال: كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وسلم فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف؟ فقلنا: يا أبا عبد الله وإن ذلك لكائن؟ فقال بعض أصحابه: يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن ...أدركنا ذلك زمان؟ قال: انظروا الفرقة التي تدعوا إلى أمر علي فالزموها فإنها على الهدى.

رواه البزار ورجاله ثقات
هذه المرة صحح العلامة الهيثمي الحديث و وثق الرجال

وكذلك ما ثبت ان معاوية بن ابي سفيان يدو الى النار :
يقول محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي (194-256هـ) في كتابه الجامع الصحيح ج: 1 ص: 172: ح436 حدثنا مسدد قال حدثنا عبد العزيز بن مختار قال حدثنا خالد الحذاء عن عكرمة قال لي بن عباس ولابنه علي انطلقا إلى أبي سعيد فاسمعا من حديثه فانطلقنا فإذا هو يصلحه فأخذ رداءه فاحتبى ثم أنشأ يحدثنا حتى أتى ذكر بناء المسجد فقال ثم كنا نحمل لبنة لبنة وعمار لبنتين لبنتين فرآه النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم فينفض التراب عنه ويقول ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار قال يقول عمار أعوذ بالله من الفتن.. إنتهى!
صرح أمير المؤمنين صلوات الله عليه في حق معاوية يقوله عليه السلام نهج البلاغة ص506، الخطبة رقم 200: وَاللهِ مَا مُعَاوِيَةُ بِأَدْهَى مِنِّي، وَلكِنَّهُ يَغْدِرُ وَيَفْجُرُ، وَلَوْلاَ كَرَاهِيَةُ الْغَدْرِ لَكُنْتُ مِنْ أَدْهَى النَّاسِ، وَلَكِنْ كُلُّ غَدْرَة فَجْرَةٌ، وَكُلُّ فَجْرَة كَفْرَةٌ، وَلِكُلِّ غَادِر لِوَاءٌ يُعْرَفُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. وَاللهِ مَا أَُسْتَغْفَلُ بالْمَكِيدَةِ، وَلاَ أُسْتَغْمَزُ بالشَّدِيدَةِ.. إنتهى!
القرآن الكريم يعرفنا بالذين يدعون إلى النار
كتاب الله العزيز يبين لنا من الذي يدعو إلى النار، وفي آيات متعددة، قال تعالى في سورة القصص، الآية41: وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ، وقال تعالى في آية أوضح بياناً، من سورة غافر، الآية41: يصف فيه حال المشركين الذين يرفضون دعوة داعي الله: وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ!
وفي آية أشد وضوحاً تبينهم عيناً، فقال تعالى في سورة البقرة، الآية 221: وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ (أي المشركون والمشركات) يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ!



و السنة ياخذون دينهم من معاويه ..
يعني انسان يدعو للنار ..هل نتبعه ..
هل نتبع المنافق ..
و الله تعالى يقول [ان المنافقون لكاذبون ]

انتظر مشاركتكم
سلام
هنا تنتهي رسالته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حوار الأديان | الحديث الشريف 4‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة abo.baker.
الإجابات
1 من 5
كلام فاضي

ثم هل قال الله تعالى [ان المنافقون لكاذبون ] ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة elmaddah (sherif elmaddah).
2 من 5
وضح كيف يأخذ السنّه دينهم من معآويه ؟ و كيف يدعو معآويه إلى النآر ؟

:. الدين نأخذهـ من محمد صلى الله عليه وآله وسلم  ومن القرآن الكريم ..

:. و معآويهـ تآريخه لم يكن فيه ما يجعلنآ نقول إنه ممن يدعون إلى النآر - من قآل كذلك هم من يريدون زرع الفتنه بين المسلمون -
7‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة K.O.T.L.
3 من 5
موقع رائع يجيب على جميع هذه التساؤلات http://myalge.ibda3.org‏
8‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة mail.jasoft.
4 من 5
يا أخي بارك الله فيك
احذر من مثل هذه الرسائل فإنها دعوه للتشيع الرافضي
والذين أرسلوا اليك هذه الرسائل من الروافض عليهم من الله مايستحقون
وهل الفرقه الناجية هي من تسب صحابة النبي ليل نهار بل ويكفرونهم جميعا إلا سته أو سبعه منهم
وهل الفرقة الناجية هي من تسب أمهات المؤمنين وتقذفهم بالزنى
وهل الفرقه الناجية هي من تحلل الزنى بحجة المتعه
وهل الفرقة الناجية هي من تفرض الخمس لأكل أموال الناس بالباطل ليتمتع به المعممين
وهل وهل وهل من الطوام التي عندهم
ولكن خذ نبذه بسيطة عن الفرقه الناجية جعلني الله واياك منهم

اخواني واخواتي الكرام في زمن تداعت فيه علينا الامم وكثرت فيه الفتن

ما ظهر منها وما بطن ليس للمؤمن فينا سوى التمسك بكتاب الله وسنة

رسول الله صلى الله عليه وسلم والعض عليه بالنواجذ لنكون من الفرقة

الناجية بإذن الله ولقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :

" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين تمسكوا بها و عضوا

عليها بالنواجذ "

ولكن من هي الفرقة الناجية بإذن الله ؟؟



الفرقة الناجية هم قلة بين الناس ، دعا لهم رسول الله صلى الله عليه

و سلم بقوله : " طوبى للغرباء "

وهم أناس صالحون ، في أناس سوء كثير ، من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم

و لقد أخبر عنهم القرآن الكريم فقال مادحا لهم :

(( وقليل من عبادي الشكور ))

وسُئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عن الفرقة الناجية فقال :

هم السلفيون ، و كل من مشى على طريقة السلف الصالح ( الرسول و صحابته ) .



منهاج الفرقة الناجية

قال تعالى :

(( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ))

و قال صلى الله عليه و سلم :

" أوصيكم بتقوى الله عز و جل و السمع و الطاعة و إن تأمر عليكم عبد حبشي ،

فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي و سنة الخلفاء

الراشدين المهديين تمسكوا بها و عضوا عليها بالنواجذ ، و إياكم و محدثات

الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، و كل بدعة ضلالة ، و كل ضلالة في النار "

لذلك فالفرقة الناجية هي :

- الفرقة الناجية هي التي تلتزم منهاج رسول الله صلى الله عليه

و سلم في حياته ، و منهاج أصحابه من بعده ، و هو القرآن الكريم

الذي أنزله الله على رسوله صلى الله عليه و سلم .

- الفرقة الناجية تعود إلى كلام الله و رسوله صلى الله عليه و سلم

حين التنازع و الاختلاف عملا بقوله تعالى :

(( فإن تنازعتم في شيء فرُدوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون

بالله و اليوم الآخر * ذلك خير و أحسن تأويلا ))

-الفرقة الناجية لا تقدم كلام أحد على كلام الله و رسوله صلى الله

عليه و سلم ، عملا بقوله تعالى :

(( يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يديِ الله و رسوله * و اتقوا الله إن الله سميع عليم ))

و قال ابن عباس رضي الله عنه :

( أراهم سيهلكون .. أقول : قال النبي صلى الله عليه و سلم ، و يقولون :

قال أبو بكر و عمر )

- الفرقة الناجية تعتبر التوحيد ، و هو إفراد الله بالعبادة كالدعاء و الاستعانة

و الاستغاثة وقت الشدة و الرخاء ، و الذبح و النذر ، و الحكم بما أنزل الله ،

و غير ذلك من أنواع العبادة هو الأساس الذي تبنى عليه الدولة الإسلامية الصحيحة ،

و لا بد من إبعاد الشرك و مظاهره الموجودة في أكثر البلاد الاسلامية ، لأنه من

مقتضيات التوحيد ، و لا يمكن النصر لأي جماعة تهمل التوحيد ، و لا تكافح الشرك

بأنواعه ، أسوة بالرسل جميعا و برسولنا صلى الله عليه و سلم.

- الفرقة الناجية يحيون سُنن الرسول صلى الله عليه و سلم في عبادتهم و سلوكهم

و حياتهم فأصبحوا غرباء بين قومهم ، كما أخبر عنهم رسول الله صلى الله عليه

و سلم بقوله :

" إن الاسلام بدأ غريبا و سيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء"

- الفرقة الناجية لا تتعصب إلا لكلام الله و كلام رسوله صلى الله عليه و سلم المعصوم

الذي لا ينطق عن الهوى ، أما غيره من البشر مهما علت رتبته ، فقد يخطئ لقوله

صلى الله عليه و سلم :

" كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون"

- الفرقة الناجية هم أهل الحديث الذين قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فيهم :

"لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله " .

- الفرقة الناجية تحترم الأئمة المجتهدين ، ولا تتعصب لواحد منهم ، بل تأخذ الفقه

من القرآن و الأحاديث الصحيحة ، و من أقوالهم جميعا إذا وافق الحديث الصحيح ،

و هذا موافق لكلامهم ، حيث أوصوا أتباعهم أن يأخذوا بالحديث الصحيح ، و يتركوا كل قول يخالفه.

- الفرقة الناجية تأمر بالمعروف ، و تنهى عن المنكر ، فهي تنكر الطرق المبتدعة

و الأحزاب الهدامة التي فرقت الأمة ، و ابتدعت في الدين و ابتعدت عن سنة الرسول

صلى الله عليه و سلم و أصحابه .

- الفرقة الناجية تدعو المسلمين أن يكونوا من المتمسكين بسنة الرسول صلى الله

عليه و سلم و أصحابه حتى يكتب لهم النصر ، و حتى يدخلوا الجنة بفضل الله سبحانه

و شفاعة رسوله صلى الله عليه و سلم بإذنه عز وجل.

- الفرقة الناجية تنكر القوانين الوضعية التي هي من وضع البشر ، لمخالفتهم حكم

الإسلام ، و تدعو إلى تحكيم كتاب الله الذي أنزله الله لسعادة البشر في الدنيا

و الآخرة ، و هو أعلم سبحانه و تعالى بما يصلح لهم ، و هو ثابت لا تتبدل أحكامه

على مدى الأيام ، و لا يتطور حسب الزمان ، و إن سبب شقاء العالم عامة و العالم

الإسلامي خاصة و ما يلاقيه من متاعب و ذل و هوان هو :

تركه الحكم بكتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم ، و لا عز للمسلمين

إلا بالرجوع إلى تعاليم الإسلام أفرادا و جماعات ، و حكومات ، عملا بقوله تعالى :

(( إن الله لا يُغيّرُ ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ))

- الفرقة الناجية تدعو المسلمين جميعا إلى الجهاد في سبيل الله و هو واجب على

كل مسلم حسب طاقته و استطاعته ، و يكون الجهاد بما يلي :

1 - الجهاد باللسان و القلم :

بدعوة المسلمين و غيرهم إلى التمسك بالإسلام الصحيح ، و التوحيد الخالي من

الشرك الذي انتشر في كثير من البلاد الإسلامية ، و الذي أخبر عنه الرسول صلى

الله عليه و سلم بأنه سيقع بين المسلمين فقال :

"لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين ، و حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان" .

2 - الجهاد بالمال :

و يكون بالإنفاق على نشر الإسلام ، و طبع الكتب الداعية إليه على الوجه الصحيح ،

و يكون بتوزيع المال على المؤلفة قلوبهم من ضعفاء المسلمين لتثبيتهم ، و يكون

بتصنيع و شراء الأسلحة ، و المعدات للمجاهدين ، و ما يلزمهم من طعام و كساء و غير ذلك .

3 - الجهاد بالنفس :

و يكون بالقتال و الاشتراك في المعارك لنصرة الاسلام ، و لتكون كلمة الله هي

العليا ، و كلمة الذين كفروا هي السفلى و قد أشار الرسول الكريم إلى هذه الأنواع

فقال : "جاهدوا المشركين بأموالكم و أنفسكم و ألسنتكم "

و حكم الجهاد في سبيل الله على أنواع :

أ- فرض عين :

و يكون ضد العدو المهاجم لبعض بلاد المسلمين كفلسطين التي اغتصبها اليهود

المجرمون ، فالمسلمون المستطيعون آثمون حتى يُخرجوا اليهود منها ، و يُعيدوا

المسجد الأقصى للمسلمين بما يستطيعون من المال أو النفس .

ب - فرض كفاية : إذا قام به بعض المسلمين سقط عن الباقين ، و يكون في تبليغ

و نقل الدعوة الإسلامية إلى سائر البلاد حتى يحكمها في الإسلام . و من وقف

في طريقها قوتل حتى تسير الدعوة في طريقها.



اللهم اجعلنا جميعا من الفرقة الناجية واحيينا على كلمة التوحيد

واقبضنا عليها واحشرنا مع أهلها




وهناك ملحوظة لا تنشر مثل هذه الأفكار على الملأ فإن الفتنة خطافة وممكن أن تتمكن من ضعاف القلوب فتدخل عليهم بعض شبه هؤلاء المضلين

واريد ان أسألك سؤال بما أنك نشرت هذا الكلام
من هم أصحاب الفرقة الناجية
9‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة abo salma 276.
5 من 5
أخي لا تأبه لهذه الرسائل وطنّش عنها
13‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة القاتل المتهور.
قد يهمك أيضًا
ما الحكمة الربانية من جعل المنافقين في الدرك الاسفل من النار ؟
هل تحب ان تكون من الذين قال الله فيهم : وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ* إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ*
ما هي قصة مؤمن آل فرعون؟؟
قال الله تعالى {وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ} (147) سورة الصافات
فستذكرون ما اقول لكم وأفوض أمرى إلى الله
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة