الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو النبي الذي أرسل إلى قوم تبع؟
التاريخ 16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة همام باهرمز.
الإجابات
1 من 4
كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ * وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ * وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ * أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ }
لقد ارسل الله اليهم رسول لكن لم يخبرنا الله به في القران
16‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة الغامض . (إيتاشي أوتشيها).
2 من 4
لايوجد نبى مرسل الى قوم تبع ..قال الكلبي : تبع هو أبو كرب أسعد بن ملك يكرب ، وإنما سمي تبعاً لأنه تبع من قبله. وقال سعيد بن جبير : هو الذي كسا البيت الحبرات. وقال كعب : ذم الله قومه ولم يذمه ، وضرب بهم لقريش مثلاً لقربهم من دارهم وعظمهم في نفوسهم ، فلما أهلكهم الله تعالى ومن قبلهم لأنهم كانوا مجرمين ، كان من أجرم مع ضعف اليد وقلة العدد أحرى بالهلاك ، وافتخر أهل اليمن بهذه الآية ، إذ جعل الله قوم تبع خيراً من قريش ، وقيل : سمي أولهم تبعاً لأنه اتبع قرن الشمس وسافر في الشرق مع العساكر.قال تعالى (أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ) (37)ا سورة ق والله اعلم
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
3 من 4
اقتباس عن القول والفتوى الق عن تبع وقومه:

وأما البيان الحق لقول الله تعالى:
{ قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(9) }
صدق الله العظيم [البروج]

فأمّا المؤمنون فهم أتباع أحد الأنبياء من الذين أُخفيت قصصهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ }
صدق الله العظيم [غافر:78]

ومن الذين لم يذكر الله قصّتَهم كمثل قصة أصحاب الكهف وقومهم بالتفصيل، وكذلك قصّة أصحاب الأخدود، غير إننا نعلمها في أسرار القرآن العظيم أنّ أصحاب الأخدود هم الملك تُبَّعٍ وقومه، وهو أحد ملوك اليمن الجبابرة بعث الله إليه نبياً فكذّبوه فكانوا أشدّ بطشاً في البلاد، وحفروا لأتباع النّبي أخدوداً وملؤوه بالجحيم، وكانوا يقذفون بمن آمن واتَّبع نبيَّهم في نار الجحيم.

ولربما يود أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، وهل قوم تُبَّعٍ أهلكهم الله كما أهلك فرعون وقومه؟" . ومن ثم نردّ عليه من محكم الكتاب ونقول:
{ أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (37) }
صدق الله العظيم [الدخان]

فأهلكه الله وقومه وأورث ذلك النبي مُلْكَ تُبَّعٍ الحِمْيَري، وكان مُلْكاً كبيراً ومالاً وفيراً، ولا أعلم أن المَلِك تُبَّعٍ اليماني أسلم كما يعتقد الذين يقولون على الله مالا يعلمون، بل المَلِك تُبَّعٍ وقومه من الذين كذّبوا برسل ربهم فحق وعيد. وقال الله تعالى:
{ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }
صدق الله العظيم [ق:14]

ولربما يودّ أن يقاطعني أحد الذين يتَّبعون الأحاديث المخالفة لمحكم القرآن العظيم فيقول: إليك الأحاديث عن النبي في شأن تُبَّعٍ:

التحليل الموضوعي
4674 حدثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ومخلد بن خالد الشعيري المعنى قال حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدري أتبع لعين هو أم لا وما أدري أعزير نبي هو أم لا
الحاشية رقم: 1
( ما أدري أتبع لعين هو أم لا ) : هذا قبل أن يوحى إليه شأن تبع . وقد روى أحمد من حديث سهل بن سعد الساعدي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا تبعا فإنه كان قد أسلم وروى الطبراني من حديث ابن عباس مثله . وروى ابن مردويه من حديث أبي هريرة مثله كذا في مرقاة الصعود ( وما أدري أعزير نبي هو أم لا ) : قال الحافظ أبو الفضل العراقي في أماليه في رواية الحاكم في المستدرك بدله وما أدري ذا القرنين نبيا كان أم لا وزاد فيه وما أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا ورويناه بتمامه بذكر تبع وعزير وذي القرنين والحدود في تفسير ابن مردويه من رواية محمد بن أبي السري عن عبد الرزاق قال ثم أعلم الله نبيه أن الحدود كفارات وأن تبعا أسلم . كذا في مرقاة الصعود .

وقال الحافظ ابن كثير في تفسير سورة الدخان : أخرج ابن عساكر في تاريخه من طريق عبد الرزاق عن معمر عن ابن أبي ذئب عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله [ ص: 336 ] عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أدري الحدود طهارة لأهلها أو لا ، ولا أدري تبع لعينا كان أم لا ، ولا أدري ذو القرنين نبيا كان أم ملكا وقال غيره عزيرا كان نبيا أم لا كذا رواه ابن أبي حاتم عن محمد بن حماد الظهراني عن عبد الرزاق .

قال الدارقطني : تفرد به عبد الرزاق .

ثم روى ابن عساكر من طريق محمد بن كريب عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعا عزير لا أدري أنبيا أم لا ، ولا أدري ألعن تبعا أم لا ثم أورد ما جاء في النهي عن سبه ولعنته .

وقال قتادة : ذكر لنا أن كعبا كان يقول في تبع الرجل الصالح ذم الله تعالى قومه ولم يذمه . قال وكانت عائشة رضي الله عنها تقول " لا تسبوا تبعا فإنه قد كان رجلا صالحا " .

وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو زرعة حدثنا صفوان حدثنا الوليد حدثنا عبد الله بن لهيعة عن أبي زرعة يعني عمرو بن جابر الحضرمي قال سمعت سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا تبعا فإنه قد كان أسلم ورواه الإمام أحمد في مسنده عن حسن بن موسى عن ابن لهيعة به .

وقال الطبراني حدثنا أحمد بن علي الأبار حدثنا أحمد بن محمد بن أبي برزة حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا سفيان عن سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوا تبعا فإنه قد أسلم .

وقال عبد الرزاق أيضا أخبرنا معمر عن ابن أبي ذئب عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدري تبع نبيا كان أم غير نبي وتقدم بهذا السند من رواية ابن أبي حاتم كما أورده ابن عساكر لا أدري تبع كان لعينا أم لا . ورواه ابن عساكر من طريق زكريا بن يحيى المدني عن عكرمة عن ابن عباس موقوفا .

وقال عبد الرزاق أخبرنا عمران أبو الهذيل أخبرني تميم بن عبد الرحمن قال : قال عطاء بن أبي رباح لا تسبوا تبعا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن سبه انتهى كلامه والحديث سكت عنه المنذري .)
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
انـتهـى ...


ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي ونقول لهم: اتقوا الله فكيف لا يعلم محمدٌ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - هل تُبَّعٍ كان مَلكٌ كافرٌ أم نبيٌ!! ومرة أخرى يقول فلا أعلم تُبَّعٍ أسلم أم لا!! مالكم تتبعون ما يخالف للعقل والمنطق أفلا تعقلون؟ فانظروا للروايتين:

(( ثم روى ابن عساكر من طريق محمد بن كريب عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعا عزير لا أدري أنبيا أم لا ، ولا أدري ألعن تبعا أم لا ))


وحديث آخر يقول:

((حدثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ومخلد بن خالد الشعيري المعنى قال حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدري أتبع لعين هو أم لا وما أدري أعزير نبي هو أم لا )).
3‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة سفينة النجاة1 (abdellah assafeena).
4 من 4
نتهى الافتراء


ومن ثم نفتيهم بالحق من محكم كتاب الله ونقول: كلٌ كذب الرسل تُبَّعٌ وقومُه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }
صدق الله العظيم [ق:14]

وهنا فتوى من الله عن الأمم المكذِّبة ومنهم تُبَّعٍ وقومه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }
صدق الله العظيم [ق:14]

ويعلم الله بما سوف تزعمون ولذلك قال الله تعالى:
{ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }
صدق الله العظيم [ق:14]

برغم أنه قد أفتى بتكذيبهم قُبَيل ذكرهم. وقال الله تعالى:
{ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّ‌سِّ وَثَمُودُ ﴿١٢﴾ وَعَادٌ وَفِرْ‌عَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ ﴿١٣﴾ وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ ۚ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّ‌سُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ ﴿١٤﴾ }
صدق الله العظيم [ق]

فانظروا لقول الله تعالى { كَذَّبَتْ }، والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فلماذا ذكر أنهم مكذِّبين مرتين في نفس الموضع؟ والجواب إنّما يقصد في التأكيد الأخير أي المَلك تُبَّعٍ وقومه، كون الله علم بما سوف تزعمون. ولذلك قال الله تعالى:
{ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }
صدق الله العظيم [ق:14]

وإنما تُبَّعٍ من قومه وجميعهم كافرون، ومثله كمثل فرعون. وقال الله تعالى:
{ وَإِذْ نَادَىٰ رَ‌بُّكَ مُوسَىٰ أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿١٠﴾ قَوْمَ فِرْ‌عَوْنَ ۚ أَلَا يَتَّقُونَ ﴿١١﴾ }
صدق الله العظيم [الشعراء]

والسؤال الذي يطرح نفسه أليس فرعون كان كافراً، أم إنّ قومه فقط كافرون؟ ويا للعجب فكم زيّفوا التاريخ القديم بما لم ينزّل الله به من سلطان، وكتبوا أساطيراً عن الملك تُبَّعٍ اليماني، ولسوف نُفتيكم في شأنه بالحق: إنّما هو أحد ملوك حِمْيَر وكان أبوه مَلِكاً من قبله، وكانت تأتي له ذريةَ بناتٍ، وحين جاءه مولودٌ ذكرٌ - وهو الذكر الوحيد - اجتمع بمجلسه الاستشاري مع أعيان البلاد، وقال: لقد جاءني مولودٌ لطالما انتظرته كثيراً وأريد أن أسمّيه اسماً يليق بابن الملك شرط أن يملأ الفم. فقال أحدهم: ( دُبا )، فأمر بسجنه. وقال آخر: بل اسمه (تُبَّعْ) ونحن أتباعه وجنده، فأعطاه الملك جائزةً ثمينةً ومنصباً في الدولة، وعاش تُبَّع مدللاً ولم يربيه أبوه التربية الحسنة، وما عاقبه قط على أي خطأ يرتكبه منذ الصغر، وطلع باغٍ طاغٍ وعالٍ في الأرض ومن المفسدين في الأرض، والمَلِك تُبَّع أشدّ كفراً من بين الملوك كمثل فرعون، فأطاعه قومه وما هداهم إلى سبيل الرشاد.

وبالعقل والمنطق فلو أسلم لآتاه الله أجره وأجر قومه كونهم سوف يسلمون وراءه جميعاً سواء ظاهر الأمر خوفاً منه أو يسلمون ظاهراً وباطناً، والمهم أنّه لو أسلم الملك تُبَّعٍ الحميري اليماني لأسلم وراءه قومه جميعاً. فمالكم كيف تحكمون! أفلا تتفكرون؟ فلكم أضلّكم المؤرِّخون بأساطيرٍ من عند أنفسهم ما أنزل الله بها من سلطانٍ، ومنهم أفَّاكين كاذبين كمثل الذي افترى الملحمة الشعرية لتُبِّعٍ اليماني وسمّاها بالملحمة الكبرى من البداية إلى النّهاية، وكأنَّ الملك تُبَّع علّام الغيوب، وأخطأ فيها اسم الإمام المهدي ناصر محمد. وإليكم القصيدة المفتراة من بعد الأحداث كما يلي:


يـقـول التـبـع المـلـك اليـمـانـي لهيب النـار تشعـل فـي فـؤادي
أمـيـر كـلـيـب يـافــارس ربـيـعـة ويـا حامـي النسـا يــوم الـطـراد
اريدالـيـوم ان اعلـمـك شـيـئـا لتـعـرف حــال أخـبـار الـعـبـادي
فموسـى كـان فـي الدنيـا نبـيـالــه الـتــوراة أعـطــت لـلـرشـاد
وداوود النـبـي قــد جــاء بـعــده يبـشـر بالـزبـور اهـــل الـفـسـاد
وعيسـى ابـن مريـم جــاء ايـضـابانجيـل الـخـلاص لـكـي يـنـادي
نبي لم يكـن فـي النـاس مثلـه لان الله اخــــتــــاره يــــفـــــادي
فـكــم مـيــت بكـلـمـتـه اقــامــا ومسقـوم شـفـاه مــن الـوسـاد
وعـنـدي قــد تـبـيـن بالـمـلاحـم بـأنـك قـاتـلــي دون الــعــبـــادي
وبـعـده شـاعــر تـنــزل علـيـكـم وتفتـك بيـن قيـس فــي الـبـلاد
وانــت بـرمـح جـسـاس تـطـعـن وعـبـدي يذبـحـك بـيـن الـجـمـاد
وتكتب فـي دمائك علـى البلاطـةلمـن بعـدك لتشتيـت الاعــادي
وياتـي الـزيـر ابولـيـل المهلـهـل فيصلي الحرب في كل البـلادي
ويـقـهــر كــــل جــبـــار عـنــيــد بضرب السيـف فـي يـوم الجـلاد
وتـاخــذ الجلـيـلـة لـــك قـريـنــةوتـحــظــى بـالـمـسـرةوالـمـراد
ويظـهـر لــك غــلام بـعـد مـوتـك يسمـى الـجـرو قـهـار الاعــادي
يقتل علـى يـده جسـاس خالـه وامـــا الـزيــر تقـتـلـه الاعــــادي
وسيـف ذو يـزن بعـدك سيظهـروتصحبه السعادة فـي العبـادي
ويبـقـى ملـكـه سبـعـون عـامــاوبعـد ذلـك يطـوي فــي الـوهـاد
ويظـهـر لــه ولــد يـدعـى بـدمـرشديـد الـبـاس مـرفـوع العـمـاد
فيملـك فـي بـلاد الشـام بـعـدهيجيـب الـمء مـن اقصـى الـبـلاد
وبـعـده يـظـهـر الـمـدعـو بعـنـتـر يهيـن الـضـد فــي يــوم الـطـراد
وبـعـده يظـهـر الـهـادي مـحـمـد يقـيـم الـديـن مــا بـيــن الـعـبـاد
وأصحابـه مـعـه عـشـرة كـوامـل كــرام الـنـاس ســـادات الـبــلاد
أبـوبـكـر وسـعــد مـــع سـعـيــدوطلـحـة والـزبـيـر ابـــن الـجـيـاد
وعـثـمـان مـــع عــمــر وعــلــي وعامر مع حسين اهـل الرشـاد
يموت الهاشمي ويصيـر خليفـةعـلـى الأحـكـام بـعـده بالـعـبـاد
ابــو بـكـر يـمـوت بـلـسـع حـيــه وبـعــده عـمــر يـقـتـل بـالـطـراد
على بالسيف يرديه ابـن ملجـم يتيـمـا انتـشـى بـيـن الـــولادي
ولايـعــرف لــــه قــبــر مـحـقــق علـى وجـه الثـرى بـيـن العـبـاد
وتختلـف الصحابـة علـى الحكـم ويحكـمـهـا حـسـيـن بـالـبـوادي
وبـعـده بنوأمـيـة ســوف تحـكـمواولـهــم مـعـاويـة ابـــن وهــــاد
ومن بعـده بنـي العبـاس تحكـم سنـيـن كثـيـرة بـيــن الـعـبـادي
وبـعـده الـخـوارج ســوف تظـهـريـثـيــرون الـفـواحــش والـعـنــاد
يقيموا الشر فـي كـل الأراضـي ويـمـلـوا الأرض طـــراً بالـفـسـاد
وتظهـر فـي بــلاد السروعصـبـة فيـصـد جيـشـاً غــرب الـبــلادي
هــلال وعـامــر مـــن آل قـيــس يـزيـدوا حــرب حمـيـر مــع ايـــاد
حـسـن أميـرهـم فـخـر الـبـرايـا وبـعـده ذيـــاب قـهــار الاعـــادي
وأبـو زيــد ابــن عـنـه لـيـث أروع شديـد البـاس فـي يـوم الطـراد
يـطـوفــون الــبــلاد فيمـلـكوهـا ويسـبـون الـعـدا أهـــل الـعـنـاد
ويمحـون العجـم مـن كـل طــاغ بــارمـــاح واســـيـــاف حــــــداد
وقـبــرص والـجـزائــر يمـلـكـوهـا وبـدريـس الخـزاعـي والاعـــادي
كـذا فرمنـد فــي مـصـر العـذيـة ستـخـرب دورهــا بـيــن الـبــلاد
وبعـده يظـهـر الاشـطـان ظـالـم خبيـث الاصـل مـن قـوم شــداد
بـنــو أيـــوب تـظـهـر بـعــد مـنــه يقيمون الدين مـن بعـد الفسـاد
ويظهـر ابــن عثـمـان المسـاعـدبـأرض الشـرق ويحـكـم بالعـبـاد
ملوك الارض تخشى من لقاهم لان جيـوشـهـم مـثــل الــجــراد
عـداد ملوكهـم عشـرة وعشـرةوتـسـعـة بـعـدهـم دون أزديــــاد
ويظـهـر تمرلـنـك مــن الاعـجـام وجنكـيـز خـــان مـــن الاعـــادي
ويظـهـر فـارســاً يـــدع قطـيـعـة فعـشـر سنـيـن يظـلـم بالعـبـاد
ويـظـهـر بـعــده الـدجــال حـقــاًفتتبـعـه الــورى أهــل الفـسـاد
بطرف الارض مـن شـرق وغـربويفـعـل معـجـزات فـــي الـبــلاد
ويظهـرضـده الـمـهـدي سـريـعـاًويـسـطـع نـــوره فـــي الـعـبــاد
وبـعــده دابـــة تـظـهـر سـريـعــاًفتفـعـل معـجـزات فــي الـبــلاد
ونـار مـن عـدن تظـهـر وتسـطـعفتشكوا الناس من هـول النكـاد
وبعده الشمس تظهر من مغيبوتــزداد الخـلايـق فــي الفـسـاد
ويـاجــوج ومـــا جـــوج جـمـيـعـاًتـحـيـط رجـالـهـم كـــل الــبــلاد
فـلا نهـر الفـرات لهـم سيجـريولاسيـحـون والـدجـلـه الـمــداد
وتـغـشـى الارضـمـوتـاً ياكـلـيـبـاًوجـوع وقـتـل فــي كــل العـبـاد
ونــيـــران تــعـــم الارض طــــــراًعلى أعلـى الجبـال وكـل وادي
وبـعـده ينغـلـق بــاب الـمـراحـم وبـــاب الـشــر يـفـتـح بـارتـصــاد
فـــلا يـصـعـد ولايـاتــي جــــواب فــذاك الـوقـت يحـتـرق الـعـبـاد
ونـيـران ستظـهـر مـــن جـهـنـم وينفـخ ريـح مــن اقـصـى الـبـلاد
يموت الخلق منه وليـس يبقـ ىسـوى الرحـمـن خــلاق العـبـاد
فعنـدي الجفـر قـد أخبـر مؤطـد بــمــا أخـبـرتـكــم دون ازديـــــاد
واسـمـع ياأمـيـر كـلـيـب مـنــي حقائـق قصتـي وافـهـم مــرادي
وماعلمـت مـن حالـي وضعفـي أجرنـي ياملـك واطـلـق قـيـادي
واعـلــم يـاأمـيـر أنـــي عتـيـقـك مدى عمري إلـى يـوم المعـادي

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
انتهى


بل هي مُفتراةٌ من بعد الأحداث، وقد يزعم المفتري إنّه وجدها مكتوبةً في قطعة أثريّة ،وتلك من الأساطير فذروها واتّبعوا المهدي المنتظر الذي يرشدكم بمحكم الذكر القرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد إني لكم ناصحٌ أمينٌ.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
3‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة سفينة النجاة1 (abdellah assafeena).
قد يهمك أيضًا
إلى أي قوم أرسل النبي يونس ؟
إلى أي قوم أرسل النبي يونس ؟
من النبي الذي أرسل إلى قوم مدين
"أهم خير أم قوم تبع " سورة الدخان (37) , أين كان قوم تبع , وهل تبع مسلم؟
الى أى الأقوام أرسل الله تعالى هؤلاء النبياء ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة