الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أفضل طريقة للحفظ بسهولة وتركيز؟
الأختبارات 11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة D.Panadol.
الإجابات
1 من 32
الحفظ التسلسلي ...

تحفظ جزء معين تم تكرره تم تحفظ الي بعده وتربطهما مع بعض و هكذا ..
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة مجد.
2 من 32
اولا
ترديد الجمله المراد حفظها اكثر من مره
ومن ثم محاولة كتابتها
لان الدماغ قادر على تذكر ما تكتبه اكثر من ما تقراه فقط
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Nisreen.
3 من 32
طريقة مجربه حتي الأن والحمد لله نحفظ القرآن

تقرا الورد الذي تقدر عليه من عدد ايات 3  او  5  او صفحة اي ورد  

اقرئه قبل النوم لأن العقل يخمر الحفظ والعين تسجل مكان الايات

وبعد صلاة الفجر راجع ما حفظته

وعلي الله توكل
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 32
افضل طريقه للحفظ هى التركيز فى الشيئ المراد حفظه فقط

وعدم التفكير فى اى شيئ اخر

والاهم الوقت فهو

بعد الفجر مباشرتا يكون الزهن يقظ ونشيط

والله الموفق
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة bidoo71.
5 من 32
الفهم
كتابة الشئ
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
6 من 32
http://upload.9q9q.net/file/knjEdAOPL3Y/hefz_alquran.zip
21‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة جنين القمح.
7 من 32
يجب اتباع القواعد التالية
القاعدة الأولى :

الإخلاص سر الفتح :

إذا عمل الإنسان وبذل الجهد وطبق ما يلزم تطبيقه وأتقن البرمجيات ولكن لم يكن هناك إخلاص في عمله أولم يكن هناك توكل على الله تعالى ، يكون العمل ناقصاً ... لذلك نجد كثيرا من المصلحين الغربيين من المكتشفين من الذين نفعوا البشرية بأفكارهم ولكنهم فقدوا الإخلاص النابع من الإيمان بالله تعالى ، نجدهم انتحروا وبكل بساطة .. ولذلك علينا أن نتذكر قوله تعالى : ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ) إذاً هم سعوا واجتهدوا ولكن سعيهم ضلّ بسبب فقدانهم للإيمان والإخلاص ..

القاعدة الثانية :     - اختيار وقت الحفظ

إذا تغدى الإنسان وملأ بطنه وشرب من المشروبات الغازية .. كيف يستطيع الحفظ ..لا يمكن أبدا !!!!
فالذهن مشغول والدم كله موجه إلى المعدة لعملية الهضم .. وأهمل الدماغ , فلن تستطيع أن تحفظ .. أو لن يتركز الحفظ أبدا ... وإنما وقت الحفظ هو وقت السحر قبيل الفجر .. يقول الإمام ابن جماعة .. أحد علماء الإسلام المربّين الرائعين في رسالة ماجستير له بعنوان ( فنّ التعليم عند ابن جماعة ) يقول : " أجود الأوقات للحفظ الأسحار ، وأجودها للبحث الأبكار ، وللتأليف وسط النهار ، وللمراجعة والمطالعة الليل ".

القاعدة الثالثة :  اختيار مكان الحفظ :                                           كـــيـــف ؟؟؟

عليّ أن أحفظ القرآن الكريم في المكان الذي احفظ فيه عيني وأذني ولساني .. إخواني : الحقيقة أن منافذ الذاكرة ثلاثية .. لو أن عندي حوضا للماء وفيه ثلاث مصبات تصب فيه .. من أماكن متفرقة ، فإذا فتحت المصبّات الثلاثة بالماء ، يمتلئ الحوض ماءً ، وإذا فتحتها باللّبن يمتلئ لبناً ، وإذا بالعصير .. الخ وهكذا ، وكذلك قلبك .. حوض مداخله ومصبّاته العين والأذن واللسان ، فكل ما يدخل عن طريقها إلى القلب يمتلئ به ، فإذا دخلت المعاصي .. نكت في القلب نكته سوداء .. وإن كانت طاعات .. يمتلئ القلب نوراً وهكذا ...

القاعدة الرابعة :   القراءة المجودة والمنغمة :

التجويد يثبت الحفظ بطريقة أقوى وأوسع فمن خلال تتبعي للعديد من المدارس والطلاب ، يأتيني الكثير من الإشكالات في الحفظ يقول أخ : يا شيخ أنا احفظ وأنسى ، فاسأله كيف حفظت؟؟ فالأكثرية يقولون أننا نحفظ بقراءة عادية ( كأنه يقرأ كتاب عادي ) ..وهذا خطأ .. القراءة الاعتيادية جدا للقرآن الكريم لا تصح ، ينبغي لي أن أجمل صوتي وأنغمه ...

القاعدة الخامسة:  الاقتصار على طبعة واحدة من المصحف ولا يغيره :

وهذا المصحف الأفضل أن يبدأ بآية في أول الصفحة  وينتهي بآية في أخرها .. وهذا مصحف مجمع الملك فهد هو المنتشر .. حافظ على المصحف المحدد ، ولا يشتت الآيات وإذا اضطرت بعض أخواتنا أن يقرأن من كتب التفسير لعذر أقول لها اختاري التفسير الذي يكون بداخله المصحف نفس الطبقة التي تحفظيها حتى لا تشتت الآيات ..

القاعدة السادسة : تصحيح القراءة مقدّم على الحفظ :

إذا أردت أن تحفظ الآيات عليك أن تقرأها على شيخ متقن الحفظ ولا تعتدّ بنفسك فلا بد أن يكون لك أخطاء ، والتصحيح له طريقتان فإمّا أن تصحح القرآن كاملا من أوله إلى أخره وهذه الطريقة لا يسمح للطالب فيها أن يبدأ بالحفظ ،عليه أن يقرأ وتصَحّح القراءة ثم في السنة الثانية يبدأ ، الطريقة الثانية أنك تبدأ فقط بتصحيح ما تريد أن تحفظه وتصحيح التلاوة يجعل الطالب يحفظ أسرع بكثير من الذي لا يصحّح قبل الحفظ ثم أنك عندما تصحّح الحفظ تحفظ بما لا يقل عن 30 % من الصفحة قبل الحفظ مجرد التصحيح يفتح ذهنك وبحضور الشيخ ، فيتجاوز 30% من الصفحة فيبقى عليك70% هذا على الطريقة الثانية ..

أما على الطريقة الأولى فالطالب حينما يبقى مع القرآن سنة كاملة يقرآ يصحح وبوجود شيخه فتكون هناك نسبة من المحفوظ ... أنا أذكر أن والدي رحمة الله عليه قد قرأ القرآن على الطريقة الأولى صححّه عند الشيخ من أوله إلى أخره والمرحلة الثانية وقف لم يكمل الحفظ ولكنه يصحح أي آية ويعرف تقريبا كل آية في أي سورة ولكنه حفظ حوالي 40 % .

القاعدة السابعة : عملية الربط مقدم على الحفظ :

الربط مهم جدا في كل جزء من أجزاء السورة ، أي ربط الآيات بالمعاني .. مثلا ربط الآية بخيال ، جائز كما قلت ضمن الدائرة الخضراء ( يجعلون أصابعهم في آذانهم ..) جاز لك أن تتخيل كافرا يضع إصبعيه في أذنه كلما سمع القرآن هكذا ..( يكاد البرق يخطف أبصارهم ) لك أن تتخيل كافراً يخفه البرق الصورة تسمح بذلك ( ويوم يعض الظالم على يديه ..) صورة تتخيلها .. بلغة مؤثرة لك أن تربطها بطريقة ما .. ما دام النص يعطيني خيال أوسع ..

القاعدة الثامنة :   الـتــكــرار :

عملية التكرار تحمي الحفظ من التلفت والفرار..، التكرار نوعان :  

                                                   أولهما : بمعنى امرار المحفوظ على القلب سرّاً.
                                                    الثاني : التكرار الصوتي وبطريقة مرتفعة يوميا.

التكرار يجب أن يكون  خمس مرات على الأقل ، بعض الشيوخ يوصي طلابه أن يكرر الدرس خمسين مرة ... ذكر أحد العلماء عن طالب أمره شيخه أن يكرر الدرس ثمانين مرة .. فأخذ يكرر ويكرر .. فحفظ بعد عشر مرات. ولكن كرر وكرر لان شيخه أمره بذلك .. وإذا بعجوز جارة له تنادي من وراء السور .. يا غبي أنا حفظت الدرس وأنت ما حفظته ، قال لها : ماذا افعل ... الشيخ أمرني أن أكرره ثمانين مرة ، قال لها إذا حفظتيه فاذكريه ، فقرأت له الدرس كامل.. بعد أسبوع ناداها .. يا عمتي إقرأي الدرس الذي قرأ تيه قبل أسبوع .. قالت : أي درس ؟؟ أنا لا أدري ما تعشيت أمس .. لقد نسيته ! ، قال لها لكني لم أنس .. بسبب التكرار ... حتى لا يصيبني ما أصابك أكرره كثيرا ..
هناك نظرية تقول : إذا حفظت حفظا .. يوضع في ملفات مؤقتة ثم بعد ذلك ينزل إلى الملفات الثابتة في اليوم الثاني أو الثالث ..

القاعدة التاسعة : الحفظ اليومي المنتظم خير من الحفظ المتقطع :      لــمــاذا ؟

لان هناك حجيرات في الدماغ مسئولة عن الحفظ فعندما تبدأ بعملية الحفظ ربما تشعر ببعض التعب ... ولكن لماذا ؟
لأن هذه الحجيرات في دماغك تعاتبك وتقول لك "أهكذا هجرتني هذه المدة الطويلة والآن تطالبني بالحفظ ؟!! أين كنت منذ زمن طويل ؟؟!!

ربما تعاندك في البداية ولكن في اليوم الثاني والثالث والرابع تستجيب لك ...ابدأ بالقليل بعد التعود على الحفظ ، وبعد استجابة الحجيرات لك زود قليلاً الكمية ...
أحد الأخوة كان يقول : لا أستطيع الحفظ أبداً ، فحاول معه المشرف على المركز قال له : ألا تستطيع أن تحفظ سطراً واحداً كل يوم ؟ قال نعم أستطيع .. واستمر في حفظ سطر واحد كل يوم حتى زاده إلى سطرين ثم ثلاثة ثم أربعة ثم نصف صفحة ... وهكذا .. النجاح يولد النجاح .. ابدأ بالصغير ثم تصل إلى الكبير..

القاعدة العاشرة: الحفظ البطيء الهادي أفضل من السريع المندفع :
البطيء معناه أن تحرك العين يميناً ويساراً ببطء شديد كأنك تصور بكاميرا فيديو تنظر هكذا على المصحف يميناً ويساراً .. ركّز على الآيات والأسطر

التي ستحفظها حتى أن بعض البصريين ينصح أن يضع ورقة على النص حتى لا تنتبه لغير المحفوظ .. أنظر إلى الآيات ثم أغمض عينيك مباشرة واقرأ ، لا تنظر إلى السقف والشبابيك والستائر والأنوار و... الخ .. لأنك ستحفظ أشكالاً ثانية غير الآيات..
وهذا خاص بالبصريين ولعل منهم الإمام الشافعي رحمه الله كان يغطي الصفحة الثانية لئلا يحفظها.. ( ساعة من تركيز خير من أسبوع من الفوضى ...) مهم جداً .

القاعدة الحادية عشر : التركيز على المتشابهات يرفع الالتباس:
أفضل طريقة لحفظ المتشابهات وحتى تتركز في ذهنك أن تقرأ على شيخ تكون له خبرة بالمتشابهات في باقي الآيات .. مثال على المتشابهات :


( يقتلون النبيين بغير الحق )
( يقتلون الأنبياء بغير حق )
الأولى في سورة والثانية في سورة أخرى ... ونتساءل .. لماذا ذكرت بلفظين مختلفين ... فعمل الشيخ الحافظ هو توضيح ذلك للطالب حتى يسهل عليه الحفظ بدون أن يخلط بينها.. هناك كتب بهذا المجال منها :
البرهان في توجيه متشابه القرآن للتحميل : http://www.4shared.com/file/92149695/3fdb81ec/_________.html

القاعدة الثانية عشر:

تركيز النظر أثناء الحفظ على الآيات لتنطبع على صفحات الذهن ، هناك فرق بين هذه القاعدة وبين قاعدة الحفظ البطيء الهادي
ما نقصد به من هذه القاعدة هو التركيز العميق ، اجعل عينيك تشبع من القرآن ....أولاً أجعلها كاميرا .. ثم بعد ذلك .. قرب الصورة أكثر لكي تدخلها في العمق ..

القاعدة الثالثة عشر: اقتران الحفظ بالعمل ولزوم الطاعات وترك المعاصي .. وأضيف بيتاً من الشعر معروف تأكيدا على هذه القاعدة عندما قال الشافعي رحمه الله :
                         
  شكوت إلى وكيع سوء حفظي ***** فأرشدني إلى ترك االمعاصي
   وأخبرنـــي بـأن العـلم نـــــــــورٌ***** ونور الله لا يؤتــــــــــى لعاصـي

القاعدة الرابعة عشر:  الفهم الشامل يؤدي إلى الحفظ المتكامل

وهو فهم معنى الآيات فهماً بحيث يؤدي إلى ترابط المعنى .

القاعدة الخامسة عشر : قوة الدافع وصدق الرغبة في الحفظ .

كيف تبرمج عقلك لتكون مبدعا في الحفظ للدكتور يحيى الغوثاني :

يا من ترغبون أن تكونوا من المبدعين والمبدعات .. يا من ترغبون بحفظ القرآن الكريم .. لا بد من

برمجة العقل قبل كل شيء .وإليكم هذه النقاط  :

1 - حدد ما تريد حفظه .

2 - اجعل أهدافاً لحفظك للقرآن الكريم على الأقل ثلاثة .

3 - ضع تصورا داخليا لأهدافك ، وتخيلها كما لو أنها تتحقق .

4 - أحلم بأحلام جديدة ( كحفظ المزيد من الأجزاء ) واجعلها حقيقية عن طريق تكرار ورؤية وسماع هذه الأحلام والشعور بها وكأنها تحققت .

5 - ثق بعقلك المبدع وقدرته على تحقيقها كما يثق الطفل في وعد والده .

6 - ركز ذهنك على ما تريد ( وهو حفظ سورة البقرة مثلاً ) وليس على تفاصيل عمل ما تريد .... كالوسائل ، ونحو ذلك .... فإنها تأتي لوحدها .

7 - فكر في عدد من نتائج وثمار حفظك لكتاب الله .

8 - زد أو قلل عدد النتائج بما يجعلها دائما قوة دفع .

9 - فكر في أسلوب وطريقة لضغط الجدول الزمني لإنجاز المهمة .

10 - عش المشاعر والأحاسيس التي يعيشها حافظ القرآن الكريم .

هذه مقتطفات من محاضرة الشيخ الدكتور يحيى الغوثاني
27‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة meladely (الدكتور محمود العادلي).
8 من 32
التكرار والكتابة
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فضول.
9 من 32
هي عملية مقارنة و استنتاج بين ما تعمد الى حفظه و ما سبق لك من معلومات أو ربط ما تحفظ و إضافتها إلى معلومات أخرى أو  حتى تفاصيل مدرك لها
أنا أعتمد القراءةة بصوت مسموع لأن ذلك يعين على التركيز و كذلك محاولة كتابة ما حفظت،، و أهم عامل للحفظ السريع هو أن تحصل على نوم وافر و أن تعتمد الدراسة عند الإستيقاظ مباشرة حيث صفو الذهن و الظاقة كاملة
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة Ahlam2003.
10 من 32
نظم وقتك
ابدأ بملاحظة طريقتك المعتادة في استعمال الوقت مدة أسبوع كامل: أوقات استيقاظك, ذهابك إلى المدرسة, مدة الحصص الدراسية, التنقل, الأعمال المنزلية, الأكل, الترفيه, النوم… كل شيء! وسجل ذلك في جدول.
يمكن استعمال هذا الجدول على النحو التالي:
حدد الساعات المخصصة للدراسة في المدرسة بلون أحمر مثلا؛
حدد- و لو بشكل تقريبي - الساعات المخصصة للأكل و التنقل بلون أخضر؛
حدد الساعات المخصصة لأداء واجباتك الدينية والمنزلية والأنشطة غير المدرسية ( الترفيه, الرياضة, اللعب, الراحة…) بلون آخر؛
لديك الآن فكرة واضحة عن أوقات شغلك و أوقات فراغك. فما عليك إذن سوى ملء الفراغات , وتحديد ساعات و مواد المراجعة.

ابحث عن وتيرتك الخاصة
لكل منا عاداته الخاصة للمراجعة: هناك من يحبذ المراجعة الصباحية وهناك من يفضل المسائية. برمج مراجعاتك حسب ما تفضله أنت؛ رغم أنه, و بصفة عامة, المراجعة الصباحية أفضل, لأن قدرات الإنسان تكون في أوجها صباحا و تنقص في فترة الغذاء و بعده, لتنشط من جديد بدأ من الساعة 7 أو 8 مساءا و حتى العاشرة. في كل الحالات اجتنب السهر ما أمكن. فالنوم العميق و الكافي ضروري لاشتغال الذاكرة بفعالية كما سيتبين لك.

عدل برنامج المراجعات باستمرار
من الصعب جدا احترام برنامج المراجعات بنسبة%100 طيلة السنة. لذلك حاول تعديله مرة كل أسبوع أو كل أسبوعين حسب المستجدات, لأن ذلك سيمكنك من التأكد من مدى احترامك للبرنامج, ومن جعله أخف و أكثر قابلية للتطبيق. لأن البرنامج الجيد يتسم بالمرونة حتى يمكنه استيعاب المفاجآت: إذا دعيت إلى حفل أو مناسبة عائلية مثلا في وقت برمجته أنت للمراجعة, فلا بأس أن تقبل الدعوة و تعيد برمجة المراجعة في وقت لاحق.

كافىء نفسك بنفسك
كي لا يصيبك الملل أو الإرهاق و أنت تطبق برنامج المراجعات, كافىء نفسك بعد كل مراجعة: " عندما أنتهي من مراجعة درس الرياضيات سأمنح نفسي عصيرا لذيذا!" أو" عندما أنتهي من تحليل هذا النص سأستلقي لأشاهد شريطا ممتعا!"... حتى إذا أنهيت برنامجــــــــــك الأسبوعي بنجاح, كافىء نفسك بخرجة إلى الطبيعة أو فسحة رياضية أو ما شابه ذلك كي تستقبل الأسبوع اللاحق بنشاط و حيوية
و لا تنس أنه كلما دربت ذاكرتك على الحفظ كلما ازدادت قدرتها على الاحتفاظ بالمعلومات بسرعة ولمدة طويلة ...

منقوول
26‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة mazyona.
11 من 32
ممكن
5‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 32
برأيي أفضل طريقة هي الحفظ في الهواء الطلق والتركيز
بالإضافة إلى الجو الهادئ وترديد الجمل باستمرار وقرائتها عدة مرات ثم كتابتها
وعند الانتهاء استرح نصف ساعة ثم أكتب على ورقة الجمل التي حفظتها
2‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة HBK 5.
13 من 32
انا من جهتي بنصحك انو اذا كان الدرس اللي بتقرأه اول مرة بتدرسه فيجب عليك ان تراجعه بعد عشر دقائق من انهائه واذا ما عملت هيك ممكن تنسى بسرعة وفي الليل ارجع للدرس وراجعه بسرعة مرة تانية والصبح راجعه كمان مرة وانا بعتقد انه مراجعة الامتحان هي الاساس في النجاح لانه المراجعة فقط هي التي تثبت وترسخ المعلومات في عقلك واذا اكثرت من المراجعة ممكن المعلومات اللي قراتها ما تنساها طوال عمرك او تنسى جزء بسيط منها ومتل ما بقولو (التكرار بعلم الشطار) وهيك رح تتخلص من الخوف من الامتحان لانك متأكد 100% من نفسك واكيد رح تسكر العلامة الا اذا حصل خلل او شي تاني اما بالنسبة للتركيز :اذا شعرت انك مللت من الدراسة اطلع من الغرفة شوي اشرب كاسة عصير او فنجان قهوة او ممكن تسمع اغنية او انشودة بتحبها وبعد هيك ارجع للمادة بس ما تضغط حالك لانه الضغط رح يشتت التركيز اما اذا كنت مضغوط كتير وما عندك وقت وشعرت بالملل من المادة ,اترك هاي المادة وادرس مادة تانية انت بتحبها او بتتسلى وانت بتدرس فيها من جهتي انا اذا كنت اشعر بالملل من المادة بغيرها وبدرس رياضيات لاني بتسلى وانا ادرسها.
12‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة MOAYAD HAMADEH.
14 من 32
اولا : التكرار .... فالتكرار يساعد على الحفظ بشكل اسرع
ثانيا : الكتابة .... كتابة ما تتصعب حفظه ... كما ان الصحابة كانو يكتبون القران حتى يحفظوه بشكل اسرع
ثالثا : الفهم مع الحفظ ... فالفهم للجملة يساعد في حفظها
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة jawad shoman.
15 من 32
تكرير المرااد حفظه أكثر من مررة ...


والله.الموفق...
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 32
قل بسم الله فبعد بسم  الله كل شيء يصبح سهلا
7‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 32
افضل طريقةهي ان تكون لك رغبة في الحفظ ولا تفكرفي اي شيء اخر غير الحفظ
7‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 32
لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ


المسبب لضعف الذاكرة وكثرة النسيان يكمن في
سوء التغذية وقلة الفوائد الحيوية والصحية للإنسان في حياته اليومية،
فضعيف الذاكرة يحتاج إلى
مادة الزنك وفيتامين ب12 والبوتاسيوم والبورون والسيلينيوم ومواد أخرى مهمة لخلايا الذاكرة كفيتامين (هـ E ) وهو موجود بالزيوت وبالأخص زيت الزيتون وفيتامين (جc ) وهو موجود بالحمضيات و البندورة و الجوافة و الكيوي و الفلفل بأشكاله ، وهذان الفيتامينان هما مضادان للتأكسد واللذان يحافظان على خلايا الذاكرة من التلف، كذلك فإن تناولنا لفيتامينات (ب6) و(ب12) وعناصر (الزنك، الحديد و الفوليك أسيد) يضاعف من قدرة التذكر لدينا أربعة أضعاف القدرة العادية، و توجد سبعة فيتامينات مهمة خصيصا للمخ وهي فيتامينات ب المركب وهي ب1 وب2 وب3 وب5 وب6 والبيوتين، بالإضافة إلى فيتامين ج، وكلها ضرورية لتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة عقلية، وهي فيتامينات مهمة جدا من أجل إنتاج الناقلات العصبية، وهذا مايحتاجه الدماغ ليقوم بوظائفه بصفة خاصة، وبصفة عامة نحتاج إلى البروتينات والمغنزيوم والفوسفور والحديد...

إلى غير ذلك من عظائم الفوائد والمواد التي خلقها الله تعالى، لذلك فلنحرص على الأغدية الغنية بهذه الفوائد والمواد الصحية والضرورية للحياة البشرية،

ولنتجنب المأكولات والأغدية الجاهزة السريعة والمنزوعة الفوائد المذكورة،وتكاد المكونات الغذائية السليمة تنعدم في ما نتناوله يومياً ،

فمع ايقاع الحياة العصرية وانتشار الوجبات السريعة والإبتعاد عن الغذاء المطبوخ جيداً بدأت الأعراض الصحية والعقلية في الانتشار

وقد خلصت دراسة أجراها مركز (مراقبة الأمراض والوقاية منها) بأن نقص أحماض أوميغا3 له دور أساسي في ضعف تغذية الدماغ وبالتالي ضعف الذاكرة بشكل عام ،

وتتوفر هذه الأحماض بشكل مكثف في أسماك السلمون والجوز والبيض ،
وبشكل عام فإن الغذاء السليم والمتنوع له دور أساسي في الحفاظ على توازن الجسم بما في ذلك العقل.
وهناك مقولة شهيرة تشجع على التداوي من الطبيعة وهي : (ليكن غذاؤك دواؤك)
وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه ) ما أجملها من كلمة، والله سبحانه وتعالى لم يخلق الأشجار والنباتات - وما فيه من منافع لنا - عبثا، حاشاه سبحانه، بل في ذلك حكمة من عنده جل شأنه وهو الحكيم الخبير، لكن منَا الأذكياء ومنَا غير ذلك، فالأذكياء والألباء يتداوون بما أوجده الله تعالى في الأرض وخلقه، والجاهلون يتداوون بما سمم وغش في تحضيره لأجل الجهلاء، مثل هذه الأدوية الكيماوية التي لا تكاد تخلو بيوتنا منها فهي تشفي العرض ولا تشفي المرض كما قال اطباءنا العرب رحم الله تعالى منهم الموتى وحفظ الأحياء، أمين،

ولتحسين الذاكرة أو لتقويتها وجعلها تجلب المعلومة في الوقت الذي نحب هناك بعض النصائح الهامة في الموضوع مصحوبة بمفردات لأطعمة وأغذية متوفرة ومجربة ونفعها أعظم وأعظم ولتساعدنا على امتلاك دماغ سليم من كثرة النسيان،


نصائح تفيد الموضوع:

أولا : تقوى الله تعالى، قال الله تعالى: ( واتقوا الله ويعلمكم الله ، والله بكل شيئ عليم ) سورة البقرة، الأية 281 )
فالتقوى وسيلة لحصول العلم، والله سبحانه وتعالى ميز الإنسان بالعقل على سائر مخلوقاته وأكرمه به، لذلك أمره تعالى بتقواه، ليعلمه الكتاب والحكمة وخير العلوم والنافع منها، أما الإدمان على المعاصي وكثرتها والعياذ بالله فهي تكسو القلب ظلمة وجهلا...، قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى - في مقولته الشهيرة.


ثانيا : ذكر الله تعالى، قال الله تعالى ( واذكر ربك إذا نسيت ) الكهف : ( 24 ). ففيها الأمر بذكره عند النسيان ، فإنه يزيله ، ويذكر العبد ما سها عنه، ذكره الشيخ السعدي -رحمه الله - في تفسيره.(2)

ثالثا : الرجوع إلى المعلومات القديمة والمحفوظات بين فترة وأخرى وتعاهدها، فالتكرار يثبت المعلومات ويجددها، ولا يستغني عنه طالب العلم، وقد سئل الإمام البخاري - رحمه الله تعالى - عن دواء للنسيان ، فقال : إدمان النظر في الكتب، أي : مداومة القراءة والمطالعة للكتب، وكان بعض المحدثين يكتب الحديث خمسين مرة ، من أجل تثبيت حفظه.

بعد هذه النصائح المهمة إليكم الأغذية والأطعمة التي تغذي الدماغ ليعمل بوظائفه:

1/ ماء زمزم : لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( ماء زمزم لما شرب له ) . رواه أحمد وابن ماجه ‏والبيهقي، وحسنه ابن القيم في زاد المعاد 4/393 ، وزاد ابن عباس رضي الله عنه ( إن شربته تستشفي شفاك الله، وإن شربته لشبعك أشبعك الله وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله، وهي هزمة جبرائيل وسقيا الله إسماعيل ) أخرجه الدارقطني ، وقال بعض العلماء:إن شربته لضيق الصدر شرح الله صدرك وإن شربته لحسن خلق حسنه الله وإن شربته لراحة أراحك الله وإن شربته لحاجة ما قضاها الله تعالى فهو بإختصار لما شرب له .
2/ العسل : وهو أولها وأهمها، وهو شفاء لكل الأمراض ومنها النسيان، كما قال تعالى ( فيه شفاء للناس ). سورة النحل: ( الآيتان 68 و69 ). وقال النبي عليه الصلاة والسلام : الشفاء في ثلاث : شربة عسل ، وشرطة محجم ، وكية بنار ، وأنا أنهى امتي عن الكي " أخرجه البخاري في الطب (10/136)، وينصح بشربه على الريق، بتذويبه بالماء، والأكل بعده بساعة، وانظر لمزيد من فوائد العسل في الطب النبوي للإمام ابن القيم ، والطب للموفق البغدادي ، والفتح للحافظ ابن حجر ( 10/140) وغيرهما .
3/ الحبة السوداء : أو حبة البركة وتسمى عندنا بالمغرب بـ ( السانوج ) ولها عدة أسماء وخلق الله في هذه الحبة المباركة مركبات لا يعلم سرها إلا هو سبحانه وتعالى، وأوصانا النبي - صلى الله عليه وسلم - باستعمالها بقوله: (عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام ) رواه البخاري ومسلم.(3) السام : الموت.
4/ الزنجبيل : قال الله تعالى: (ويسُقَونَ فيها كأساً كان مِزاجها زَنَجَبِيلا).(4) . عن أبي سعيد الخدري قال : (أهدى ملك الروم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جرة زنجبيل فأطعم كل إنسان قطعةً، وأطعمني قطعةً).(5) .و الزنجبيل أشهر من أن يعرف وفوائده أعظم من أن تدرك، وأودع الله تعالى فيه مركبات عديدة وعظيمة .
5/ اللبان الذكر : يسمى بالفارسية بـ ( الكندر )، ويعرف عند العطار بالإسمين معا( اللبان الذكر، و الكندر )، وهو غال الثمن بـ ( المغرب ) وهذا يدل على فوائده الكبيرة، (وصفه الخليفة الراشد الرابع علي بن أبي طالب لرجل شكا إليه النسيان‏ فقال له:‏ عليك باللبان، فإنه يشجع القلب، ويذهب بالنسيان‏،‏ ويذكر عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن شربه مع السكر على الريق جيد للبول والنسيان‏.‏ ويذكر عن أنس رضي الله عنه، أنه شكا إليه رجل النسيان، فقال‏:‏ عليك بالكندر وانقعه من الليل، فإذا أصبحت، فخذ منه شربة على الريق، فإنه جيد للنسيان).(6)‏، ويحتوي هو الأخر على مواد ومركبات لا يعلم سرها إلا الله تعالى .
6/ الزبيب : أجود الزبيب ما كبر حجمه ورق قشره ونزع عجمه ( بذره )، وفيه نفع للحفظ قال الزهري: (من أحب أن يحفظ الحديث، فليأكل الزبيب).(7)، وكان المنصور يذكر عن جده عبد الله بن عباس عجمه داء، ولحمه دواء‏.(8)
وهناك وصفة مشهورة ومجربة لهذه الأغذية الأخيرة أعطت نتائج باهرة بفضل الله تعالى، الوصفة هي : يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الذكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع الزبيب و الصنوبر.(9)
7/ التمر : التمر أحب الفواكه إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو من شجرة طيبة أثنى عليها النبي عليه الصلاة والسلام كما أنها ذكرت في القرآن والسنة أكثر من مرة، وأودع الله فيه أسرار منها أنه يقوي حجرات المخ ويكافح الدوار ويعطي الحديد اللازم للدم ويحتوي على الفوسفور الذي يعتبر منشطا للقوة الفكرية والجسمية .
8/ زيت الزيتون : قال تعالى‏:‏ ‏(يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار‏ )‏.(10)،‏ وفي الترمذي وابن ماجه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة‏)،والحديث صححه الألباني عن أحد الرواة.(11)‏‏، وزيت الزيتون يحتوي على مواد مهمة لخلايا الذاكرة كفيتامين (هـ E ) وهو موجود بالزيوت وبالأخص زيت الزيتون .
9/ إكليل الجبل : أو حصى البان ويسمى عندنا بـ ( المغرب ) باليازير وهو مشهور عند المغاربة حيث يشربونه مع الشاي إضافة إلى أعشاب أخرى - سيأتي ذكرها إن شاء الله - وهو لذيذ الطعم وقد استخدم هذا العشب منذ القدم لتحسين الذاكرة وتقويتها ومازال يحرق حتى اليوم في بيوت الطلاب في اليونان الذين يوشكون على إجراء الإمتحانات، وطريقة تحضيره يؤخذ منه ملء ملعقة صغيرة وتوضع في ملء كوب ماء مغلي ويترك مغطى لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب صباحا وآخر في المساء.
10/ الأفسنتين : يسمى عندنا بـ ( المغرب ) بالشـيـبة وهو أيضا معروف عندهم وله أسماء أخرى وهو يقوي الذاكرة، ويقلل النسيان والطريقة هي : يؤخذ ملء ملعقة كبيرة وتوضع في ملء كوب ماء مغلي ويترك مغطى لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب صباحا وآخر في المساء .
11/ النعناع : معروف هو الأخر عند العرب و عند الغرب ويعد منشطا للذاكرة والطريقة هي : تحضير مشروب أوراق النعناع باللبان الذكر حيث ينقع اللبان الذكر مع أوراق نعناع جافة في الماء طوال الليل ثم يصفى ويشرب على الريق ولهذا المشروب فائدة مضافة حيث أنه يريح الأعصاب ويقلل من السمنة .
12/ المرمية : تسمى عندنا بـ ( المغرب ) بالسالمية أو ناعمة و المرمية تقوي الذاكرة الضعيفة وتعيدها في وقت قصير وهي تهبط الأنزيم المسئول عن تحطيم استيايل كولين الدماغ والذي يسبب الزهايمر، وطريقة تحضيرها كالطريقتين السابقتين يعني تشرب نقيعا في الماء .
13/ البرتقال : معروف عند العرب وعند الغرب، وهو غني بفيتامين "ج " الذي يحمي من أمراض الأوعية الدموية المخية وهو مضاد للتأكسد و ينشط الأداء الذهني، وهذا الفيتامين ينشط الأداء الذهني في جميع الأعمار ويحمي المخ من أمراض تدهور المخ ومنها داء الزهايمر والسكتات الدماغية.
14/ المحار : يساعد المحار على زيادة فاعلية العمل الذهني لأنه يزود الجسم بالكثير من الزنك .
15/ الجنكة : من أسماءها : ك***ة البئر ، هذا العشب مفيد للذاكرة بشكل فعال حيث سمي بعشب النسيان وشجرته سميت بشجرة الذكاء وهي تزيد تدفق الدم إلى المخ ولأجزاء أخرى من الجسم، لعلاج مشكلات المخ والجهاز الدوري، وهي تباع في الصيدليات ومحلات الأغذية التكميلية بإسم الجنكة أو الجينكو على شكل كبسولات.
16/ الفلفل الأبيض : الفلفل الأبيض يوضع مع الطعام كبهار يزكي الذاكرة.
17/ حبوب اللقاح : استخدمت حبوب اللقاح بنجاح تام في علاج الإضطرابات العصبية ومنها: التوتر العصبي، الإرهاق والتعب الشديد، حالات الانهيار العصبية مع صورة صحية متدهورة، اضطرا بات الذاكرة.
18/ الدارسين : تسمى عندنا بـ ( المغرب ) بالقرفة، وهي معروفة و نافعة للنسيان، مقوية للذاكرة
ويساعد مشروب القرفة الساخن المحلى بالعسل أيضا : على مقاومة التقلصات المؤلمة بأنواعها المختلفة، مثل تقلصات المعدة، أو تقلصات العضلات، أو آلام الطمث والولادة.
19/ الجوز : يسمى عندنا بـ ( المغرب ) بالكركاع، وهو الأخر معروف في الأقطار العربية والغربية، ولعلاج ضعف الذاكرة الذي يشكو منه الأبناء خلال فترة الدراسة، ينصح بالإكثار من تناول عين الجمل ( الكركاع ) والصنوبر والزبيب.
20/ الزعتر : عشب معروف لدى الجميع بفوائده الكثيرة ومن ذلك أن السلف السابق أكد على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب إلى المدرسة للإعتقاد بأن الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة
الاستيعاب، وهذا ما أكده الطب الحديث بصحة هذا التأكيد.
21/ الحرمل : نبات معروف ومشهور له فوائد عديدة، وهو ضد النسيان ويحسن الألوان ويزيل الترهل والتهيج شربا وطلاء .
22/ الخميرة : مادة معروفة عندنا كعرب وهي تستعمل في عدة وصفات طبية منها علاج ضعف الذاكرة لوجود (فيتامين ب مركب) بها، وتأخذ ملعقة كبيرة تذاب في كوب ماء.
23/خل التفاح : معروف عندنا وله استعمالات كثيرة منها أنه يعمل على تقوية الذاكرة إذا كان تناوله بصفة منتضمة و الطريقة هي أخذ ملعقة كبيرة من خل التفاح تخفف في كوب ماء ويشرب قبل الأكل ثلاث مرات يوميا، وخل التفاح من الأغذية الضرورية جدا لجسم الإنسان حيث يمكن استبداله بما هو أقل منه في المنافع لإحتوائه على 12 معدن مهم.
24/ البقدونس : البقدونس أو المقدونس أو المعْدَنوس معروف هو الأخر بفوائده الكثيرة، حيث أكدت الأبحاث بأنه غذاء منشط للذاكرة لإحتوائه على فيتامينات ومواد هائلة النفع.
25/ اللوز : معروف ومشهور ومهم لخلايا الذاكرة وطريقة أكله يخلط مع حبات الزبيب فهو يخفف من مشكلة النسيان لدى الكثيرين، فهما المركبان الأكثر قدرة على تنشيط خلايا الذاكرة.
26/ الموز : فاكهة جميلة ومعروفة، تنمي الفكر والذكاء وتنشط الذهن والذاكرة‏ لما تحتويه من الفوسفور وفيتامينات مهمة لذا فهو مفيد للغاية لمن يبذلون مجهود ذهني ويجب علي الأمهات أن يحرصن على إطعام أولادهن الموز خلال أوقات الاستذكار.
27/ الجزر : معروفة هي من الخضار المهمة أيضا لصحة الإنسان بشكل عام وللذاكرة بشكل خاص لأنه ينشط عملية التمثيل العضوى فى المخ، وعندما تحاول حفظ شئ، حاول أن تأكل طبق صغير من سلطة الجزر مضاف إليه القليل من زيت الزيتون، وأكد باحثون على أن الجزر يحمي من داء الخرف لدى الرجال.

هذه هي الأطعمة والأغذية المشهورة والمتوفرة والمفيدة للذاكرة، حيث تقوم المواد والفيتامينات المركبة بها بتغذية الدماغ والعمل على تزويده بقوة التركيز وصيانته والتخفيف من كثرة النسيان، و هناك والحمد لله العديد والعديد من الأغذية والأطعمة المفيدة للذاكرة خاصة وللجسم بصفة عامة، مثل الإكثار من أكل الخضروات والفواكه الطازجة والمأكولات البحرية وهي مهمة جدا للصحة كما تعلم أخي القارئ مع التنويع في الأكل والإبتعاد بالمرة عن الأطعمة الجاهزة والمعلبة النادرة النفع.

و هناك وسائل أخرى تفيد الذاكرة وزيادة التركيز وهي :

1/ الحجامة : قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن كان في شيء مما تداويتم به خير فالحجامة ) صححه الألباني.(12)، وقال أيضا صلى الله عليه وسلم: ( الحجامة على الريق أمثل، وفيها شفاء وبركة، وتزيد في الحفظ وفي العقل، فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس، واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد، واحتجموا يوم الإثنين والثلاثاء؛ فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء، واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء؛ فإنه اليوم الذي ابتلى فيه أيوب، وما يبدو جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء، أو في ليلة الأربعاء ) صحيح الجامع.(13). وأحاديث الحجامة كثيرة والحمد لله، و حجامة الرأس من الخلف من أفضل ما يعالج به النسيان.
2/ النوم والرياضة : وما ينطبق على الغذاء ينطبق أيضا على المحافظة العامة على صحة الجسم وراحته وبخاصة النوم ، حيث تشير أحد الدراسات إلى أن النوم هو من حاجات العقل وليس البدن ، فالإنسان يحتاج للنوم وإن لم يتحرك طوال يومه ! لماذا ؟ مع أنه أراح عضلاته ولم يجهدها، يرجع السبب إلى أن العقل يعمل جاهدا ولا يكف عن التفكير وحفظ كل ما تراه العين وتسمعه الأذن وخلاف ذلك، وبالتالي فهو يحتاج لفترة لا تقل عن 8 ساعات من الراحة، و موضوع صحة الجسم موضوع متشعب، ويكفي هنا أن نشير إلى أهمية رياضة المشي، قم بالحوار مع أي شخص يمارس رياضة المشي واكتشف حيويته وقدرته المتميزة على التذكر، وإن اقتنعت بالنتائج ابدأ منذ الغد وأعطي جسمك المسكين الذي لا تهتم به نصف ساعة على الأقل من المشي ولاحظ الفرق بنفسك سواء في حيويتك العامة أو في قدرتك على التذكر.
3/ الهرولة تحسن النشاط الذهني : أثبتت دراسات يابانية جديدة بأن الرياضة والنشاطات البدنية تقوي القدرات الدماغية وترفع نسبة الذكاء، وأوضح العلماء في اجتماع الجمعية الأميركية لعلوم الأعصاب أن الهرولة تنشط الدماغ وتزيد طاقته وقوته لأداء وظائفه الحيوية، ووجد الباحثون بعد متابعة سبعة أشخاص واظبوا على ممارسة الهرولة ضمن برنامج خاص، ثم خضعوا لفحوصات الذاكرة و الإدراك واختبارات الذكاء أن الذين مارسوا الهرولة سجلوا درجات أفضل في اختبارات الذكاء، بينما لم يظهر الأشخاص الذين لم يمارسوا هذا النشاط أي تحسن.
وهناك مقولة للإمام ابن القيم الجوزية - رحمه الله - قال فيها:
أربعة تزيد في العقل:
ترك الفضول من الكلام و السواك و مجالسة الصالحين و مجالسة العلماء.(14)

ما جاء فيما يورث النسيان.
جاء فيما يورث النسيان أمورا كثيرة ذكر فيها النبي صلى الله عليه وسلم فيها حديثا و بعض السلف جاءت عنهم أقوال في هذه المسألة، لكن السبب الكبير والحقيقي الذي يورث النسيان هو مخالفة شرع الله ككثرة المعاصي والغفلة وقلة الندم على الخطأ وعدم العمل بالعلم...، وهذا كله يدخل في قوله تعالى: ( وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ ).(15)
و الأمور التي تورث النسيان كثيرة نذكر منها:
1 - روى ابن عدي في كامله في ترجمة عبد الله بن عبد الله الحكيم البابلي أنه روى بإسناد صحيح رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: ( ست خصال تورث النسيان: أكل سؤر الفأر، القاء القملة وهي حية، والبول في الماء الراكد، وقطع القطار، ومضغ العلك وأكل التفاح الحامض ويحل ذلك اللبان الذكر ).(16)، وأشار إلى ذلك الجاحظ بقوله: ( وفي الحديث أن أكل التفاح الحامض، وسؤر الفأر، ونبذ القملة يورث النسيان ).
ومن الأمور الأخرى :
حجامة نقرة القفا، وإدمان أكل الكسفرة الرطبة، والتفاح الحامض، وكثرة الهم والغم، والنظر في الماء الواقف، والبول فيه، والنظر إلى المصلوب، والإكثار من قراءة ألواح القبور، والمشي بين جملين مقطورين، وإلقاء القمل في الحياض وأكل سؤر الفأر، وأكثر هذا معروف بالتجربة‏.(17)، و من الأمور التي تورث النسيان أيضا عدم المراجعة للمحفوظات و ضعف تثبيت المعلومة في الذهن، وذلك إما نتيجة للمرور عليها بصورة سريعة أي عدم التركيز عليها، أو لتشابه المعلومات وعدم وضع حدود أو فوارق بين المعلومات المتشابهة، نتيجة لكثرة المعلومات من جهة، ولحالة القلق والإجهاد الذي يرافق اقتباس المعلومة من جهة ثانية، ولضعف أو عدم تصنيف المعلومات إلى أصنافها الرئيسة من جهة ثالثة حيث أن المعلومات مثل الكتب المرتبة في المكتبة، كل مجموعة منها تتبع حقلا رئيسا من المعرفة، فالكتب التي تتناول مختلف المواضيع الجغرافية تقع تحت حقل الجغرافيا، وهكذا بالنسبة للمواضيع والحقول الأخرى.
وهناك أمور تورث النسيان من الناحية الطبية وهي:
2 - سوء التغذية، ولاسيما المؤدية إلى نقص أحماض أوميغا3، حيث تؤدي إلى ضعف تغذية الدماغ وبالتالي ضعف الذاكرة، فضلا عن نقص الفيتامينات والأملاح المعدنية التي تغذي الدماغ وتنشط الذاكرة، مثل فيتامين (B1,B12,A,E) والبوتاسيوم والكبريت والفسفور والحديد. وتجدر الإشارة إلى أن معظم مرضى النسيان، يعانون من سوء التغذية وعدم اتزان المواد الغذائية المتناولة.
3 - البدانة، حيث يؤدي هضم المواد الغذائية الكثيرة، إلى قلة كمية الدم الواصلة إلى الدماغ، وبالتالي ضعف الذاكرة، ولذا قيل( البطنة تذهب الفطنة).
4 - الوراثة، حيث تنتقل ظاهرة النسيان، فضلا عن أمراض كثيرة أخرى، بواسطة الجينات المتوارثة من الأبوين أو الأجداد، و التي يتضاعف نموها بعد عام من والولادة.
5 - الشيخوخة، حيث يؤدي التقدم بالعمر إلى زيادة صلابة شرايين الدماغ وضعف الدم، وبالتالي قلة المواد الغذائية المحمولة للدماغ، الذي ينتج عنه ضعف الذاكرة.
حيث يلاحظ عند التقدم بالعمر، ظهور بعض الصعوبات في تذكر الأسماء أولا، ثم الأحداث ثانيا، وفيما بعد الأماكن. ويسمى ذلك بنسيان الشيخوخة الحميد. وهو ليس له علاقة بمرض العته أو الخرف، رغم وجود بعض المظاهر المتشابهة بينهما.
6 - الأمراض ولاسيما السكر ومرض الزهايمر والنكوص العصبي والصدمات النفسية المؤثرة وجرح وارتجاج الدماغ والهستريا المرافقة للإضطراب والإصابة بهربس التهاب الدماغ والأورام والأصابات الدماغية، حيث تؤدي هذه الأمراض إلى النسيان وضعف الذاكرة.
يمكن أن ينتج النسيان عن انتشار تلف دماغي، وإصابات، على جانبي الدماغ، المسببة لجروح متعددة البؤر، كالشظايا مثلا.
وهذه تؤدي إلى تلف مناطق خزن الذاكرة في نصف الكرة المخية، والتي تؤدي إلى تلف مناطق الذاكرة في الدماغ.
7 - الكآبة والإعياء والصدمات والكوارث وصعوبة الحياة والكبت والضوضاء المستمرة والتنافس والحسد ومحاولة الكسب السريع والسيطرة على مساحة واسعة من العمل وكثرة تداخل الاحداث اليومية.. يؤدي إلى ضعف عملية ترسيخ المعلومات المنقولة بالحواس الخمس إلى الدماغ، وبالتالي ضعف الذاكرة.
8 - كثرة تناول الأدوية المنبهة والمنومة والمخدرة، يؤثر سلبا على خلايا الذاكرة، ولاسيما HALOTHAN,ISOFLURANE,FENTANY وكثرة تناول الكحوليات.
9 - السكتة الدماغية.
10 - نوبة احتباس الدم الموضعي المؤقت.
11 - نوبة فقد الذاكرة الشامل المؤقت.
12 - تناول بعض العقاقير الكيماوية، مثل BARBITURATES, BEBZODIAZEPINES.
13 - انعدام الأمن والقلق المستمر وقلة النوم والسهر، تؤدي إلى ضعف الذاكرة.
14 - الكسل وانعدام أو قلة الحركة والمطالعة وممارسة الهوايات.
15 - المعالجة بالتخلج الكهربائي لفترة طويلة.
16 - العمليات الجراحية الكبيرة في الدماغ.
17 - التسمم بمادة الليثيوم، واستنشاق الهواء الملوث به بإستمرار، كما هو الحال بالنسبة لعمال الصناعات الكيماوية والجص والإسمنت.(18)


المهم إذا أردنا أن نملك ذكاء ثاقب وذاكرة حديدية فلنرجع إلى الله تعالى مع الأخذ بالأسباب و ما يفعل ذلك إلا أولو الألباب.
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة drmahaabdelwahab.
19 من 32
أهم شئ التركيز إحفظ في مكان هادئ
إستعن بالله ... لاتذاكر أكثر من ساعه ونصف متتاليين
خد إستراحه لا تقل عن ربع سساعه بين كل مـــاده
3‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 32
أهم شئ التركيز إحفظ في مكان هادئ
إستعن بالله ... لاتذاكر أكثر من ساعه ونصف متتاليين
خد إستراحه لا تقل عن ربع سساعه بين كل مـــاده
وبــــــــس
ونســـتغفر اللهـ
سبحــــــــــــــــــــآن اللهـ
24‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة 3b0ood.
21 من 32
اسهل طريقة للحفظ هي مراجة الدروس كل يوم حتى لاتتراكم الدروس في موعد الاختبارات
19‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 32
اولا : التكرار .... فالتكرار يساعد على الحفظ بشكل اسرع
ثانيا : الكتابة .... كتابة ما تتصعب حفظه ... كما ان الصحابة كانو يكتبون القران حتى يحفظوه بشكل اسرع
ثالثا : الفهم مع الحفظ ... فالفهم للجملة يساعد في حفظها
11‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة samir 19996.
23 من 32
كتابة الموضوع المراد قراءته بورقة
24‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
24 من 32
قراءة القران والدعاء
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
25 من 32
جب اتباع القواعد التالية
القاعدة الأولى :

الإخلاص سر الفتح :

إذا عمل الإنسان وبذل الجهد وطبق ما يلزم تطبيقه وأتقن البرمجيات ولكن لم يكن هناك إخلاص في عمله أولم يكن هناك توكل على الله تعالى ، يكون العمل ناقصاً ... لذلك نجد كثيرا من المصلحين الغربيين من المكتشفين من الذين نفعوا البشرية بأفكارهم ولكنهم فقدوا الإخلاص النابع من الإيمان بالله تعالى ، نجدهم انتحروا وبكل بساطة .. ولذلك علينا أن نتذكر قوله تعالى : ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ) إذاً هم سعوا واجتهدوا ولكن سعيهم ضلّ بسبب فقدانهم للإيمان والإخلاص ..

القاعدة الثانية :     - اختيار وقت الحفظ

إذا تغدى الإنسان وملأ بطنه وشرب من المشروبات الغازية .. كيف يستطيع الحفظ ..لا يمكن أبدا !!!!
فالذهن مشغول والدم كله موجه إلى المعدة لعملية الهضم .. وأهمل الدماغ , فلن تستطيع أن تحفظ .. أو لن يتركز الحفظ أبدا ... وإنما وقت الحفظ هو وقت السحر قبيل الفجر .. يقول الإمام ابن جماعة .. أحد علماء الإسلام المربّين الرائعين في رسالة ماجستير له بعنوان ( فنّ التعليم عند ابن جماعة ) يقول : " أجود الأوقات للحفظ الأسحار ، وأجودها للبحث الأبكار ، وللتأليف وسط النهار ، وللمراجعة والمطالعة الليل ".

القاعدة الثالثة :  اختيار مكان الحفظ :                                           كـــيـــف ؟؟؟

عليّ أن أحفظ القرآن الكريم في المكان الذي احفظ فيه عيني وأذني ولساني .. إخواني : الحقيقة أن منافذ الذاكرة ثلاثية .. لو أن عندي حوضا للماء وفيه ثلاث مصبات تصب فيه .. من أماكن متفرقة ، فإذا فتحت المصبّات الثلاثة بالماء ، يمتلئ الحوض ماءً ، وإذا فتحتها باللّبن يمتلئ لبناً ، وإذا بالعصير .. الخ وهكذا ، وكذلك قلبك .. حوض مداخله ومصبّاته العين والأذن واللسان ، فكل ما يدخل عن طريقها إلى القلب يمتلئ به ، فإذا دخلت المعاصي .. نكت في القلب نكته سوداء .. وإن كانت طاعات .. يمتلئ القلب نوراً وهكذا ...

القاعدة الرابعة :   القراءة المجودة والمنغمة :

التجويد يثبت الحفظ بطريقة أقوى وأوسع فمن خلال تتبعي للعديد من المدارس والطلاب ، يأتيني الكثير من الإشكالات في الحفظ يقول أخ : يا شيخ أنا احفظ وأنسى ، فاسأله كيف حفظت؟؟ فالأكثرية يقولون أننا نحفظ بقراءة عادية ( كأنه يقرأ كتاب عادي ) ..وهذا خطأ .. القراءة الاعتيادية جدا للقرآن الكريم لا تصح ، ينبغي لي أن أجمل صوتي وأنغمه ...

القاعدة الخامسة:  الاقتصار على طبعة واحدة من المصحف ولا يغيره :

وهذا المصحف الأفضل أن يبدأ بآية في أول الصفحة  وينتهي بآية في أخرها .. وهذا مصحف مجمع الملك فهد هو المنتشر .. حافظ على المصحف المحدد ، ولا يشتت الآيات وإذا اضطرت بعض أخواتنا أن يقرأن من كتب التفسير لعذر أقول لها اختاري التفسير الذي يكون بداخله المصحف نفس الطبقة التي تحفظيها حتى لا تشتت الآيات ..

القاعدة السادسة : تصحيح القراءة مقدّم على الحفظ :

إذا أردت أن تحفظ الآيات عليك أن تقرأها على شيخ متقن الحفظ ولا تعتدّ بنفسك فلا بد أن يكون لك أخطاء ، والتصحيح له طريقتان فإمّا أن تصحح القرآن كاملا من أوله إلى أخره وهذه الطريقة لا يسمح للطالب فيها أن يبدأ بالحفظ ،عليه أن يقرأ وتصَحّح القراءة ثم في السنة الثانية يبدأ ، الطريقة الثانية أنك تبدأ فقط بتصحيح ما تريد أن تحفظه وتصحيح التلاوة يجعل الطالب يحفظ أسرع بكثير من الذي لا يصحّح قبل الحفظ ثم أنك عندما تصحّح الحفظ تحفظ بما لا يقل عن 30 % من الصفحة قبل الحفظ مجرد التصحيح يفتح ذهنك وبحضور الشيخ ، فيتجاوز 30% من الصفحة فيبقى عليك70% هذا على الطريقة الثانية ..

أما على الطريقة الأولى فالطالب حينما يبقى مع القرآن سنة كاملة يقرآ يصحح وبوجود شيخه فتكون هناك نسبة من المحفوظ ... أنا أذكر أن والدي رحمة الله عليه قد قرأ القرآن على الطريقة الأولى صححّه عند الشيخ من أوله إلى أخره والمرحلة الثانية وقف لم يكمل الحفظ ولكنه يصحح أي آية ويعرف تقريبا كل آية في أي سورة ولكنه حفظ حوالي 40 % .

القاعدة السابعة : عملية الربط مقدم على الحفظ :

الربط مهم جدا في كل جزء من أجزاء السورة ، أي ربط الآيات بالمعاني .. مثلا ربط الآية بخيال ، جائز كما قلت ضمن الدائرة الخضراء ( يجعلون أصابعهم في آذانهم ..) جاز لك أن تتخيل كافرا يضع إصبعيه في أذنه كلما سمع القرآن هكذا ..( يكاد البرق يخطف أبصارهم ) لك أن تتخيل كافراً يخفه البرق الصورة تسمح بذلك ( ويوم يعض الظالم على يديه ..) صورة تتخيلها .. بلغة مؤثرة لك أن تربطها بطريقة ما .. ما دام النص يعطيني خيال أوسع ..

القاعدة الثامنة :   الـتــكــرار :

عملية التكرار تحمي الحفظ من التلفت والفرار..، التكرار نوعان :  

                                                  أولهما : بمعنى امرار المحفوظ على القلب سرّاً.
                                                   الثاني : التكرار الصوتي وبطريقة مرتفعة يوميا.

التكرار يجب أن يكون  خمس مرات على الأقل ، بعض الشيوخ يوصي طلابه أن يكرر الدرس خمسين مرة ... ذكر أحد العلماء عن طالب أمره شيخه أن يكرر الدرس ثمانين مرة .. فأخذ يكرر ويكرر .. فحفظ بعد عشر مرات. ولكن كرر وكرر لان شيخه أمره بذلك .. وإذا بعجوز جارة له تنادي من وراء السور .. يا غبي أنا حفظت الدرس وأنت ما حفظته ، قال لها : ماذا افعل ... الشيخ أمرني أن أكرره ثمانين مرة ، قال لها إذا حفظتيه فاذكريه ، فقرأت له الدرس كامل.. بعد أسبوع ناداها .. يا عمتي إقرأي الدرس الذي قرأ تيه قبل أسبوع .. قالت : أي درس ؟؟ أنا لا أدري ما تعشيت أمس .. لقد نسيته ! ، قال لها لكني لم أنس .. بسبب التكرار ... حتى لا يصيبني ما أصابك أكرره كثيرا ..
هناك نظرية تقول : إذا حفظت حفظا .. يوضع في ملفات مؤقتة ثم بعد ذلك ينزل إلى الملفات الثابتة في اليوم الثاني أو الثالث ..

القاعدة التاسعة : الحفظ اليومي المنتظم خير من الحفظ المتقطع :      لــمــاذا ؟

لان هناك حجيرات في الدماغ مسئولة عن الحفظ فعندما تبدأ بعملية الحفظ ربما تشعر ببعض التعب ... ولكن لماذا ؟
لأن هذه الحجيرات في دماغك تعاتبك وتقول لك "أهكذا هجرتني هذه المدة الطويلة والآن تطالبني بالحفظ ؟!! أين كنت منذ زمن طويل ؟؟!!

ربما تعاندك في البداية ولكن في اليوم الثاني والثالث والرابع تستجيب لك ...ابدأ بالقليل بعد التعود على الحفظ ، وبعد استجابة الحجيرات لك زود قليلاً الكمية ...
أحد الأخوة كان يقول : لا أستطيع الحفظ أبداً ، فحاول معه المشرف على المركز قال له : ألا تستطيع أن تحفظ سطراً واحداً كل يوم ؟ قال نعم أستطيع .. واستمر في حفظ سطر واحد كل يوم حتى زاده إلى سطرين ثم ثلاثة ثم أربعة ثم نصف صفحة ... وهكذا .. النجاح يولد النجاح .. ابدأ بالصغير ثم تصل إلى الكبير..

القاعدة العاشرة: الحفظ البطيء الهادي أفضل من السريع المندفع :
البطيء معناه أن تحرك العين يميناً ويساراً ببطء شديد كأنك تصور بكاميرا فيديو تنظر هكذا على المصحف يميناً ويساراً .. ركّز على الآيات والأسطر

التي ستحفظها حتى أن بعض البصريين ينصح أن يضع ورقة على النص حتى لا تنتبه لغير المحفوظ .. أنظر إلى الآيات ثم أغمض عينيك مباشرة واقرأ ، لا تنظر إلى السقف والشبابيك والستائر والأنوار و... الخ .. لأنك ستحفظ أشكالاً ثانية غير الآيات..
وهذا خاص بالبصريين ولعل منهم الإمام الشافعي رحمه الله كان يغطي الصفحة الثانية لئلا يحفظها.. ( ساعة من تركيز خير من أسبوع من الفوضى ...) مهم جداً .

القاعدة الحادية عشر : التركيز على المتشابهات يرفع الالتباس:
أفضل طريقة لحفظ المتشابهات وحتى تتركز في ذهنك أن تقرأ على شيخ تكون له خبرة بالمتشابهات في باقي الآيات .. مثال على المتشابهات :


( يقتلون النبيين بغير الحق )
( يقتلون الأنبياء بغير حق )
الأولى في سورة والثانية في سورة أخرى ... ونتساءل .. لماذا ذكرت بلفظين مختلفين ... فعمل الشيخ الحافظ هو توضيح ذلك للطالب حتى يسهل عليه الحفظ بدون أن يخلط بينها.. هناك كتب بهذا المجال منها :
البرهان في توجيه متشابه القرآن للتحميل : http://www.4shared.com/file/92149695/3fdb81ec/_________.html

القاعدة الثانية عشر:

تركيز النظر أثناء الحفظ على الآيات لتنطبع على صفحات الذهن ، هناك فرق بين هذه القاعدة وبين قاعدة الحفظ البطيء الهادي
ما نقصد به من هذه القاعدة هو التركيز العميق ، اجعل عينيك تشبع من القرآن ....أولاً أجعلها كاميرا .. ثم بعد ذلك .. قرب الصورة أكثر لكي تدخلها في العمق ..

القاعدة الثالثة عشر: اقتران الحفظ بالعمل ولزوم الطاعات وترك المعاصي .. وأضيف بيتاً من الشعر معروف تأكيدا على هذه القاعدة عندما قال الشافعي رحمه الله :
                         
 شكوت إلى وكيع سوء حفظي ***** فأرشدني إلى ترك االمعاصي
  وأخبرنـــي بـأن العـلم نـــــــــورٌ***** ونور الله لا يؤتــــــــــى لعاصـي

القاعدة الرابعة عشر:  الفهم الشامل يؤدي إلى الحفظ المتكامل

وهو فهم معنى الآيات فهماً بحيث يؤدي إلى ترابط المعنى .

القاعدة الخامسة عشر : قوة الدافع وصدق الرغبة في الحفظ .

كيف تبرمج عقلك لتكون مبدعا في الحفظ للدكتور يحيى الغوثاني :

يا من ترغبون أن تكونوا من المبدعين والمبدعات .. يا من ترغبون بحفظ القرآن الكريم .. لا بد من

برمجة العقل قبل كل شيء .وإليكم هذه النقاط  :

1 - حدد ما تريد حفظه .

2 - اجعل أهدافاً لحفظك للقرآن الكريم على الأقل ثلاثة .

3 - ضع تصورا داخليا لأهدافك ، وتخيلها كما لو أنها تتحقق .

4 - أحلم بأحلام جديدة ( كحفظ المزيد من الأجزاء ) واجعلها حقيقية عن طريق تكرار ورؤية وسماع هذه الأحلام والشعور بها وكأنها تحققت .

5 - ثق بعقلك المبدع وقدرته على تحقيقها كما يثق الطفل في وعد والده .

6 - ركز ذهنك على ما تريد ( وهو حفظ سورة البقرة مثلاً ) وليس على تفاصيل عمل ما تريد .... كالوسائل ، ونحو ذلك .... فإنها تأتي لوحدها .

7 - فكر في عدد من نتائج وثمار حفظك لكتاب الله .

8 - زد أو قلل عدد النتائج بما يجعلها دائما قوة دفع .

9 - فكر في أسلوب وطريقة لضغط الجدول الزمني لإنجاز المهمة .

10 - عش المشاعر والأحاسيس التي يعيشها حافظ القرآن الكريم .

هذه مقتطفات من محاضرة الشيخ الدكتور يحيى الغوثاني
26‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
26 من 32
بس عشان تحفظ بسرعة لازم وانتا بتقرأ مش ليك دعوة بالأخرين ومتيجى تحفظ الحاجة التى توريد حفظها تقرأها 10 وتكتبها عشر مرات والله هتحفظ القرأن كله فى اسبوع او شهر على قد زكائك
4‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة طاهر عيدالله.
27 من 32
من افضل الطرق للحفظ التالى :

1- غض البصر " لا تتعجب الم تسمع قصة الامامى الشافعى رحمه الله حينما قال
شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي وأخبرني بـأن العلـم نـور ونور الله لا يهـدى لعـاص وهنا تذكر امامنا انه بغير قصداً نظر الى كعب امراءة

2-ذكر الله تعالى، قال الله تعالى ( واذكر ربك إذا نسيت ) الكهف : ( 24 ). ففيها الأمر بذكره عند النسيان ، فإنه يزيله ، ويذكر العبد ما سها عنه، ذكره الشيخ السعدي -رحمه الله - في تفسيره.(2)

3- ان توفر لنفسك المكان المناسب للمذاكرة وشرط اساسى ان يكون ذلك المكان يمتاز بالهدوء قالهدوء له قدر كبير من الاهمية فى المذاكرة

4- تناول الغذاء الصحى الذى يساعد على زيادة الذكاء وتقوية الذاكرة

5-عدم الكسل والتحلى بالنشاط والحيوية دائما و تجنب القلق والسهر وقلة النوم لانها تودى الى ضعف الذاكرة

ومن الاشياء بالغة الاهمية انه اذا اردت ان تملك ذكاء ثاقب وذاكرة قوية فعليك بالرجوع الى الله مع ان تاخذ بالاسباب وما يفعل ذلك الا اصحاب العقول النيرة المستنيرة بالعلم وتقوى الله وشكرا
15‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة m0stafa maher.
28 من 32
الطريقة التي احفظ بها  هي
القراءة 5 مرات الفقرة
15‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
29 من 32
تقولى الجملة 3مرات وتسمعيها لنفسك 3مراتوبسسسسسسسس
26‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة رغد وبس (رغد الوزان).
30 من 32
إضافة إلى الكلام الرائع اللي ذكروه اخوتنا...

أتوقع من أهم الأسباب هو الرغبة الحقيقية في الحفظ, وعدم التكاسل
7‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
31 من 32
كيف احفظ
25‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
32 من 32
افضل طريقة هي ان لا تعتمد على نفسك واعتماد على صديقك  قيل من نقل انتقل  ومن اعتمد على نفسه بقي في قسمه
هي افضل طريقة انا منيش اتمسخر هي حقيقة مثل ماقل قول الحقيقة ول كانت مرة ونزيد نقلكم لحمار غير ميكسرش راسو قالو تع بكري   ليعرف يقرا من عند ربي ولي حمار يبقى حمار زيد زيد لقرا قرا بكري ما ضروك سيطرطار......... ولي مهيش عجبت هدرتي يضرب راسو على  حيط
28‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
احسن طريقة للحفظ النصوص بسهولة
ما أفضل طريقة للحفظ السريع ؟؟
ما أفضل طريقة للحفظ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما هي أفضل طريقة للحفظ ؟
ما أسهل طريقة للحفظ ؟ و كيف تقاوم التوتر أثنالء أيام الامتحان ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة