الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي أحلام الطفل الصغير والاحمق
ماهي  أحلام الطفل  الصغير والاحمق  

الكسول  عندما يضايقه  أبوه  بإن  يعمل  بجانب   أخته  
،يحلم  الطفل  المسكين  بإن  يموت  أبوه  وتتزوج  برجل  أخر  أمه    عشان  يظل   أطول  فترة  يركض  في  الشوارع  والملعب    

أحلام  لايدركها  الصغير  ولايعلم  ماهي  أبعادها  عليه  على  المدى  البعيد   لايهتم  غير  بنفسه  وكيف  يعيش  بدون  مايتحكم  فيه  أحد    من  آهله  

لدرجة  وصلت  الاماني  لديه   بإن  يفقد   ذويه  لآجل   يعيش  يومه  آلم  يدرك  بإن  سيجوع  ويتعب   من  شدة  الارهاق  والتعب  

إخواننا  في  المحافظات  الجنوبية    لايدركون  مدى  أفعالهم    علينا  وعليهم  مستقبلآ  هم   يصرخون   نحن  محتلون    ونحن  بصراحة  لانعرف   عنهم  هذا  
ومين  أحتلهم   في  الظلام  وعايش   بيننا  متخفي   ونحن  لانعلم  

طلعنا  نحن  أشقائهم   الذي   ناضلنا  بجانبهم   وكنا  خير  معين  لهم   طلعنا    كائنات  متوحشة  لانستحق    حبهم  لنا  والبقاء   معآ  بوطن  كبير  

المهم  إخواني  أجد  الكثير  من أبناء  الجنوب   يبالغون  مما  يقولونه  ويذكرون    

كنت  بذات  يوم  فخور  جدآ  فيهم   لانهم   متعلمين  أفضل  منا  ولهم  باع  طويل   بمفهوم  الحياة  

كنت  فخور   بإنني   أنتمي  لليمن  الموحد  الكبير  
صرت  المتس  مؤخرآ  فيهم  أحقاد   غير مبررة   إطلاقآ  
منها  أكاذيب  

وحتى  نكون  منصف   بما  أقوله   الاشياء  التي  لهم  حق   فيها  لايوجد   لي  ولمن  هم  في   الشمال  فيها  علاقة  

يعني  ماهو  ذنبي  أنا  تنظر  لي  نظرة  إشمئزازية   وتنعتني   في  الغريب  والمحتل   في  بلادي  الجنوبي      

الجنوب  بلادي  لن  تستطيعون   إخراجي  لا  أريد    نفطكم   ولا  أسماك  من بحركم   ولا  أريد  التملك  ونهب  عقارات   لا  أملكها    

لا هذا  ولا  ذاك   بل  إيماني  يقول  بإنني   يمني   أصيل  حدود  وطني  واسع   جدآ  لايجوز  أتخلي   عنه  ولو  دفعت  كل  أبنائي  ثمنه  

لذا    
نحن  نعلم  بعض  جيدآ  ونعرف  كل  شي  عما  يجري  ونعلم  التحركات  مدفوعة  الثمن  
أقسم  برب السماء  لوكانت  النية  صادقة وحقيقية  ومطالب  واقعية  لكانت  تحطمت  أسوار  الوحده  العميقة  

نعلم  ماهي  النوايا  والمصالح   المشتركة  بين  الداعمين  للانفصال  والباحثين  عن  الوحدة  

لاتحكم  على  نفسك  يا أخي  بإنك  محتل  وانت   حر    في  وطنك  

لاتحاول  تخلق  أحقاد  فارغة  عني  بداخلك   فإني  لا  أحمل  عنك  بجوفي  شيآ    

أنت  مظلوم  وانا  أعاني  مثلك   أنت  محتار    وانا  قلبي  معك   ضع  يدك  بيدي  وتعال  نبي  وطن    كبير  ونترك   أحقاد   مستوردة  
Google إجابات | الأسرة والطفل | العلاقات الإنسانية | العالم العربي 18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
مهم ارجو الدخول؟
أين تبخرت أحلام وطموحات الطفولة ؟
انـ طـال بكـ الزمنـ وظهر الشيبُ برأسك ، هل ستبقى مُصراً على تحقيقِ أحلام الطفولة ؟
يا أشباهَ الرِّجال ولا رِجال! ويا أحلام أطفال ؟ من القائـــــــــــل ؟
هل الأعمى من الولادة يرى أحلام عندما ينام
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة