الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا قال جبريل عن بركة هذا الدعاء؟؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم (ماذا قال جبريل لرسول عن هذا الدعاء)

تحيه طيبه معطره بالمسك
هذا دعاء مبارك عظيم الشأن جليل المقدار ، قيل إن جبريل عليه السلام
والإكرام أتى النبي
( صلى الله عليه وسلم ) فقال :

يا محمد ، السلام يقرئك السلام ، ويخصك بالتحية والإكرام ، وقد أوهبك
هذا الدعاء الشريف.
يا محمد ، ما من عبد يدعو بهذا الدعاء وتكون خطاياه وذنوبه مثل أمواج
البحار ، وعدد أوراق الأشجار ، و قطر الأمطار ، بوزن السماوات
والأرضيين ، إلا غفر الله تعالى ذلك كله له .



يا محمد ، هذا الدعاء مكتوب حول العرش ، ومكتوب على حيطان الجنة
وأبوابها ، وجميع ما فيها .أنا يا محمد أنزل بالوحي ببركة هذا الدعاء وأصعد به ،
وبهذا الدعاء تفتح أبواب الجنة يوم القيامة ، وما من ملك مقرب إلا تقرب إلى ربي ببركته
.ومن قرأ هذا الدعاء أمن من عذاب القبر ، ومن الطعن والطاعون وينصر ببركته
على أعدائه.
يا محمد ، من قرأ هذا الدعاء تكون يدك في يده يوم القيامة ، ومن قرأ
هذا الدعاء يكون وجهه كالقمر ليلة البدر عند تمامها ، والخلق يوم عر
صات القيامة ينظرون إليه نبي من الأنبياء .
يا محمد ، من صام يوماً واحداً وقرأ هذا الدعاء ليلة الجمعة أو يوم
الجمعة أو في أي وقت كان ، أقوم على قبره ومعي براق من نور - عليه سرج من
ياقوت أحمر ، فتقول الملائكة :
يا إله السماوات والأرض ، من هذا العبد - فيجيبهم النداء ، يا ملائكتي هذا عبد من
عبيدي قرأ الدعاء في عمره مرة واحدة .
ثم ينادى المنادى من قبل الله تعالى أن اصرفوه إلى جوار إبراهيم الخليل عليه السلام
وجوار محمد ( صلى الله عليه وسلم يا محمد ،
ما من عبد قرأ هذا الدعاء إلا غفرت ذنوبه ولو كانت عدد نجوم السماء ومثل الرمل
والحصى ، وقطر الأمطار ، وورق الأشجار
، ووزن الجبال ، وعدد ريش الطيور ، وعدد الخلائق الأحياء والأموات ، وعدد
الوحوش والدواب ، يغفر الله تعالى ذلك كله ، ولو صارت البحار مداداً ،
والأشجار أقلاماً ، والإنس والجن والملائكة ، وخلق الأولين والآخرين
يكتبون إلى يوم القيامة لفنى المداد وت**رت الأقلام ، ولا يقدرون على
حصر ثواب هذا الدعاء .

وقال عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه ، بهذا الدعاء ظهر الإسلام
والإيمان .
وقال عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه ، نسيت القرآن مراراً كثيرة
فرزقني الله حفظ القرآن ببركة هذا الدعاء .

وقال سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه . كلما أردت أن أنظر
إلى النبي (صلى الله عليه وسلم ) في المنام ، أقرأ هذا الدعاء .

وقال سيدنا على بن أبى طالب كرم الله وجهه ورضى عنه ، كلما أشرع في
الجهاد ، أقرأ هذا الدعاء وكان الله تعالى ينصرني على الكفار ببركة
هذا الدعاء .

ومن قرأ هذا الدعاء وكان مريضاً ، شفاه الله تعالى - أو كان فقيراً ،
أغناه الله تعالى .
ومن قرأ هذا الدعاء وكان به هم أو غم زال عنه ، وإن كان في سجن وأكثر
من قراءته خلصه الله تعالى ويكون آمنا شر الشيطان ، وجور السلطان .
قال سيدنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : قال لي جبريل :
يا محمد ، من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونية على جبل لزال من موضعه
أو على قبر ، لا يعذب الله تعالى ذلك الميت في قبره ولو كانت ذنوبه
بالغة ما بلغت ، لأن فيه أسم الله الأعظم .

وكل من تعلم هذا الدعاء وعلمه للمؤمنين يكون له أجر عظيم عند الله
وتكون روحه مع أرواح الشهداء ولا يموت حتى يرى ما أعد الله تعالى له
من النعيم المقيم . فلازم قراءة هذا الدعاء في سائر الأوقات تجد خيراً
كثيراً إن شاء الله تعالى .

فنسأل الله تعالى الإعانة على قراءته ، وأن يوفقنا والمسلمين لطاعته ،
إنه على ما يشاء قدير - وبعباده خبير - والصلاة والسلام على أشرف
الخلق أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين إلى يوم الدين .
الدعاء :








.
حوار الأديان | الحديث الشريف 25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ضل القناص (سأقاتل ببندقيتي حتى اخر طلقه).
الإجابات
1 من 3
هذا الدعاء الطويل لم نقف عليه في شيء من كتب السنة، وما فيه من الركاكة والمبالغة والخطأ دليل واضح على أنه حديث مكذوب مخترع.
وأعظم ما فيه الجرأة على الله تعالى، والإخبار بأنه دعاء مكتوب حول العرش وعلى حيطان الجنة وأبوابها وجميع ما فيها، وأن جبريل ينزل ببركته وبه تفتح أبواب الجنة.
وهذا كذب ظاهر، وافتراء على الله عز وجل، ومافيه من الأدعية المتفرقة لا تصلح للجنة، ولا يناسب ذكرها فيها قطعاً. ومما اشتمل عليه من الباطل:
1- قوله: اللهم إني أسألك بمحمد وإبراهيم وموسى إلخ ،
ومنه قوله: أغننا بجاه محمد صلى الله عليه وسلم فهذا توسل مبتدع لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من الصحابة، فضلاً عن أن يكون مكتوباً حول العرش أو على أبواب الجنة وكل ما فيها.
ولم يكتف هذا المخترع بالتوسل بذوات الأنبياء، بل تعدى ذلك إلى التوسل بكل حي وسائل وغني وخالي!!!
2- قوله: وأسألك بمقاعد العز من عرشك، وهذا مختلف في الدعاء به قال الإمام أبو حنيفة رحمه الله لا ينبغي لأحد أن يدعو الله إلا به، وأكره أن يقول: بمعاقد العز من عرشك وبحق خلقك .
ويقال: مقاعد العز، قال في الهداية: ولا ريب في كراهية الثانية لأنه من العقود، وكذا الأولى.
3- قوله: و عزرائيل، ولم يثبت تسمية ملك الموت بعزرائيل في شيء من الأحاديث الصحيحة
4- ما فيه من سوء الأدب مع الله ، كقوله: أنت الحليم فلا تعجل وأنت الجواد فلا تبخل، سواء كانت (لا) ناهية يراد بها السؤال هنا، أو كانت نافية، على جهة الإخبار عن الله بذلك، فإن نهج القرآن الإجمال في النفي والتفصيل في الإثبات، وليس من الأدب أن يقال عن الله تعالى: إنه لا يعجل ولا يبخل ولا يذل ولا يرام ولا يضام ولا ولا... إلى آخره من النقائص المنفية، بل يقال:هو القدوس السلام الحليم الكريم العزيز سبحانه وتعالى.
5- ما فيه من سوء الأدب مع الخليفة الراشد عثمان رضي الله عنه، والزعم أنه نسي القرآن مراراً كثيرة، وهذا مما لا يصح نسبته إلى هذا الصحابي الكبير بهذا الدعاء المخترع.
والحاصل أن هذا الدعاء ملفق من مجموع أدعية ثابتة وأخرى مخترعة لا حرج في الدعاء بها، وفيه ما هو مشتمل على محذور كما سبق، ومنه ما هو ثناء يستعمله المؤلفون في كتب العقائد وغيرها.
فالحذر الحذر من نسبة ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو جبريل عليه السلام، أو التصديق بما فيه من الوعود والأماني والأعطيات المبالغ فيها .
ونسأل الله تعالى أن يقي المسلمين شر هؤلاء الكذابين الأفاكين الذين يصرفون الناس عما هو ثابت من الأدعية والأذكار إلى ماهو محدث مخترع، ينسبونه إلى الله كذباً وزوراً .
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوي

المصدر :http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Id=16990&Option=FatwaId

اخي العزيز يجب ان نتثبت من مثل هذه الاشياء قبل نقلها

جزاك الله خير
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة استغفر الله...
2 من 3
تذكروا قول الرسول صلى الله عليه و سلم .. :

( من كذب عليّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ) ..
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة يمامة السلام (يمامة السلام).
3 من 3
بارك الله فيك
،،،، اللهم ارزقنا حسن الخاتمة يا ارحم الراحمين ،،،،
4‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة أمير فلسطين.
قد يهمك أيضًا
من قرأ هذا الدعاء وأخبر الناس به فرّج الله همه
هل انت تائب عابد
ماهو الدعاءالمكتوب علي حيطان الجنة
هل الدين يقضي يوم القيامة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة