الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي قصة عيد الحب
الحب 9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة cutyful1.
الإجابات
1 من 5
كل اللي اعرفه ان يــــــــوم 14/2 يسمونه فالنتاين هههههههه
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة إليزابيث.
2 من 5
قصة عيد فالينتين

يعتبر عيد الحب (فالنتاين) من أعياد الرومان الوثنيين، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم من النصارى.

جاء في الموسوعات عن هذا اليوم أن الرومان كانوا يحتفلون بعيد يدعى (لوبركيليا) في 15 فبراير من كل عام، وفيه عادات وطقوس وثنية؛ حيث كانوا يقدمون القرابين لآلهتهم المزعومة، كي تحمي مراعيهم من الذئاب، وكان هذا اليوم يوافق عندهم عطلة الربيع؛ حيث كان حسابهم للشهور يختلف عن الحساب الموجود حالياً، ولكن حدث ما غير هذا اليوم ليصبح عندهم 14 فبراير في روما في القرن الثالث الميلادي.

وفي تلك الآونة كان الدين النصراني في بداية نشأته، حينها كان يحكم الإمبراطورية الرومانية الإمبراطور كلايديس الثاني، الذي حرم الزواج على الجنود حتى لا يشغلهم عن خوض الحروب، لكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم، وكان يتم عقود الزواج سراً، ولكن سرعان ما افتضح أمره وحكم عليه بالإعدام، وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان ، وكان هذا سراً حيث يحرم على القساوسة والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية، وإنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية حيث عرض عليه الإمبراطور أن يعفو عنه على أن يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان ويكون لديه من المقربين ويجعله صهراً له، إلا أن (فالنتاين) رفض هذا العرض وآثر النصرانية فنفذ فيه حكم الإعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير عيد (لوبركيليا) ، ومن يومها أطلق عليه لقب "قديس".

وبعد سنين عندما انتشرت النصرانية في أوربا وأصبح لها السيادة تغيرت عطلة الربيع، وأصبح العيد في 14 فبراير اسمه عيد القديس (فالنتاين) إحياء لذكراه؛ لأنه فدى النصرانية بروحه وقام برعاية المحبين، وأصبح من طقوس ذلك اليوم تبادل الورود الحمراء وبطاقات بها صور (كيوبيد) الممثل بطفل له جناحان يحمل قوساً ونشاباً، وهو إله الحب لدى الرومان كانوا يعبدونه من دون الله!!وقد جاءت روايات مختلفة عن هذا اليوم وذاك الرجل، ولكنها كلها تدور حول هذه المعاني.
أسطورة ثانية:
تتلخص هذه الأسطورة في أن الرومان كانوا أيام وثنيتهم يحتفلون بعيد يدعى (عيد لوبركيليا) وهو العيد الوثني المذكور في الأسطورة السابقة، وكانوا يقدمون فيه القرابين لمعبوداتهم من دون الله تعالى، ويعتقدون أن هذه الأوثان تحميهم من السوء، وتحمي مراعيهم من الذئاب.
فلما دخل الرومان في النصرانية بعد ظهورها، وحكم الرومان الإمبراطور الروماني (كلوديوس الثاني) في القرن الثالث الميلادي منع جنوده من الزواج لأن الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها، فتصدى لهذا القرار (القديس فالنتين) وصار يجري عقود الزواج للجند سرا، فعلم الإمبراطور بذلك فزج به في السجن، وحكم عليه بالإعدام.



أسطورة ثالثة:

تتلخص هذه الأسطورة في أن الإمبراطور المذكور سابقا كان وثنيا وكان (فالنتين) من دعاة النصرانية وحاول الإمبراطور إخراجه منها ليكون على الدين الوثني الروماني، لكنه ثبت على دينه النصراني وأعدم في سبيل ذلك في 14 فبراير عام 270م ليلة العيد الوثني الروماني (لوبركيليا).
فلما دخل الرومان في النصرانية أبقوا على العيد الوثني (لوبركيليا) لكنهم ربطوه بيوم إعدام (فالنتين) إحياء لذكراه، لأنه مات في سبيل الثبات على النصرانية كما في هذه الأسطورة، أو مات في سبيل رعاية المحبين وتزويجهم على ما تقتضيه الأسطورة الثانية.
قرات هذه القصة اليوم عن عيد الفلانتين و كيفية ظهور هذه المناسبة رغم انها اقرب الى النسج الخيالي منها الى الوقع:
ما قصة فالنتاين؟ حقيقة.
لا يقل المدعوّون فالنتاين، الذي يٌنسب اليهم عيد العشاق، في 14 شباط من كل سنة، عن سبعة أشخاص.
لكن أشهرهم كان أسقفاً مسيحياً في رومة، قبل أن يباح الدين المسيحي في الامبراطورية الرومانية، في نحو سنة 270 للميلاد.
كان اسم الامبراطور آنذاك كلاوديوس، وكان ذا همة في الحرب. ولذا كان يريد ان يتطوع الرجال في جيشه. ولما كان قلة من المتزوجين يُقبلون على التطوع، أُخذ يشجع على العزوبة. ولم يعجب هذا الأمر فالنتاين بالطبع، ذلك ان المسيحية كانت في عصورها الأولى تحض على رفض القتال في الجيوش، وتشجع على الزواج لتكافح نوازع الرذيلة. ولذا حفز هذان السببان الأسقف المسيحي على عقد قران العشرات سراً، في غرف مظلمة. وكان لا بد من الشموع، التي صارت رمزاً لمشاعر الحب الحالم. وكان لا بد من الهمس كذلك حتى صارت هذه الطقوس تقليداً يتوارثه المحبون.
وفي إحدى الليالي، سمع الأسقف والعروسان وقع أقدام، فتمكن العروسان من الهرب، وقُبض على فالنتاين، وحكم عليه بالموت. وفي انتظار تنفيذ الحكم كان العشاق يأتون الى سجنه، ويلقون اليه بالزهور وبطاقات الحب. وكان من زوار فالنتاين أبنة السجان، وهي فتاة آمنت بالحب، وبأن فالنتاين كان على حق، وعندما حان وقت الاعدام ترك لها الاسقف بطاقة كتب عليها:" اليك حبي ـ فالنتاين".
كان ذاك في يوم 14 شباط سنة 269 للميلاد.
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
3 من 5
انه   عيد مسيحي  اقيم تيمنا براهب مسيحي اسمه
فلانتين و هو حرام لقول رسول الله خالفو اليهود و النصارى
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 5
اشياء غريبه ما انزل الله بها من السلطان
10‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بالبيد (ahmad mohmad).
5 من 5
قصة القديس فالانتين
10‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
للبنات : هل اهداك خروفك شيئ بمناسبة عيد الحب ؟؟
لم تأتينى هدية من قبل ... ماذا ستهدونى فى عيد ميلادى ؟؟؟؟؟؟
متى يصادف عيد المولد النبوي 2011
هذا الشهر فيه عيدين
يوم الأحــــــــــد هو أول أيام عيد الفطر المبارك
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة