الرئيسية > السؤال
السؤال
ما المقصود بالعبارة التالية : القشة التي قصمت ظهر البعير ؟
الثقافة والأدب 25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
الإجابات
1 من 6
يحكى أنّ مَلاّكةً ذائعة الصيت حمَّلتْ بعيرها كلَّ لطافتها، وخفّة دمّها، ونقّها، ونقنقتها، وبوليسيتها، وتأفّفها، وتصنّعها، ونكديتها، وكيدها العظيم، ولكي تؤكّد مدى سطوتها، وقوتها، وتأثيرها أمسكت قشةً ووضعتها فوق ظهره، انتظرتْ قليلاً، ولمّا لم يحدثْ شيء، قالت بانزعاج: يبدو أنْ ليست هذه القشّة التي قصمت ظهر

البعير! ومنذ ذلك الوقت وهي تضرب في عرض البلاد وطولها باحثة عن قشّة لها ذلك المفعول العجيب. بل إنها أعلنت عن جائزة خاصة لكلِّ من يستطيع أن يدلَّها علىتلك القشة ، أو أن يمنحها إياها ، وما إن سمع الخلق بالخبر حتى توافدوا إليها من كلّ المواقيت المكانية والزمانية، وكلّ مجتهد يأمل بكسب رضاها، وبنصيب يصيبه من تلك الجائزة المجزية. أحدُهم اقترح أن يضعوا على البعير حمولات إضافية على شكل شرائح بحيث تكون كلّ شريحة ضعفَ سابقتها، وبالفعل فقد بدأت الحمولات تتراكم على ظهره، والبعير يئن ويئن لكنْ دون أن ينهار، تعبَ المنتظرون، تعبَ المحمِّلون، تعبَ الجميع لكنَّ البعير بقيَ معنِّداً! فاقترح آخر أن يبدؤوا حملةً إعلامية مكثّفة لتغيير منهجية تفكير البعير وتليينِ ظهره ليصبح سهل القصم؛ فأنتجوا البرامج، ودبلجوا المسلسلات، نعّقوا المطربين والمطربات، عقدوا الندوات، أصدروا البيانات التي تبين مزايا الظهر المهدود، لكنْ هيهات هيهات .. ولم ينقصم ظهر البعير! إحدى الدلُّوعات ارتأت أن يعزلوا البعير، وأن يمنعوه نهائياً من الاختلاط، وحتى مشاهدة أية بعيرة (ناقة) من البعيرات الناعمات اللطيفات. صحيح أن بعض ارتكاسات الكآبة والشيزوفرينيا ونقص المناعة، وبعض بثور اللوعة والعشق والهيام قد ظهرت على وجهه وأماكن أخرى، لكن ظهره ظل متماسكاً! بعضُهم قدَّر أنّ حرمانه من المشوار الصباحي والنزهة المسائية ومن متعة قيلولة الظهيرة سيرهقه نفسياً، ويفي بالغرض، فأصبح البعير عصبياً نرفوزاً قلقاً، لكن ظهره ظلّ مستعصياً! آخرون قالوا: إنّ وضع العثرات في طريقه وتضييقها بالمطبَّات والحفر والخنادق والحواجز، ويافطات الدفع والمنع والكسر والخلع، وكذلك حشره في طوابير بعيرية لا تنتهي، سيجعله يضلّ الطريق، ويدوخ السبع دوخات. لكنّ البعير ورغم أن أنفاسه تقطّعت، ورغم أن عيونه زاغت، ورغم أن عظامه ترقّقت إلا أنه ظل محافظاً على قوامه وتوازن ظهره! تدخّل أحد مكتسبي الشهادات بالتزكية! ومن وحي شهادته الرفيعة قرَّر أنَّ قصم ظهر البعير يحتاج إلى حرمانه من القسط الأكبر من العلف، والهواء، والماء، والدواء، وفعلاً فقد هزل البعير هزالاً لا مثيل له، وأصبح سعاله يصل للطوابق العليا لكن ظهره - آاااخ من ظهره - بقي يسند بعضه البعض. تدخّلت الخبرات الأجنبية، وتداعى الخبراء من كل الأصقاع لحل مشكلة ظهر البعير، بعضهم طرح فكرة توريد أجهزة ومعدات خاصة، وبعضهم طرح فكرة إرسال فنيين متخصصين، وبعضهم طرح فكرة تأمين قبولات دراسية عليا بأسعار مخفّضة يكون موضوعها قصم ظهر البعير، بعضهم طرح فكرة استنساخ وتقليد تجارب جماعته في كسر ظهور بعرانهم، وبعضهم طرح فكرة تدويل المسألة، لكنَّ ظهرَ البعير ورغم كل تلك الإجراءات، لم ينقصم .. لم ينقصم! بعضهم قال: لماذا لا نطبق مبدأ لايفلّ الحديد إلا الحديد ؟أي لا يقصم ظهر البعير إلا بعير من جنسه ولونه ..؟ كانت القشّات تتوالى واحدة تلو الأخرى، وكثيرون آجروا، كثيرون شاركوا، كثيرون وضعوا، نظّروا، تدخلوا، حاولوا، حللوا، فبركوا ... وذات غروب غائم وبينما كان القش ينهمر على ظهره كزخ الأكاذيب البيضاء والرمادية والسوداء، زعقَ البعير زعقة هائلة، قالوا إنها من عزّة الظَّهر، ثم انهارَ مكسور المتن، مقصومَ الحيلِ والحيلةِ، لكن المشكلة كانت أن أحداً من كل أولئك الخبراء لم يستطع أن يكتشف، أو يعرف، أو يبرهن للملاّكة الذائعة الصيت وللآخرين؛ أي قشّة بالتحديد كانت القشة التي قصمت ظهر البعير؟‏
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
2 من 6
القشة التي قصمت ظهر البعير تعبير عن اخر شيء ممكن ان يتحملة الانسان في موقف معين
وبعد هذا الشيء لن يتحمل
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 6
عندما يكون هناك تراكمات من شىء معين فى نفسية الانسان نتيجة اضرار او اساءات كبيره متكرره .  ياتى وقت ويطفح الكيل وعلى اقل اهانه
يثور الانسان . بمعنى ممكن يكون هذا الانسان قد تحمل اساءات كثيره من شخص معين ولكنه لا يقبل اساءه تافهه فى وقت معين.
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 6
الضربة القاضية
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة haizof.
5 من 6
يحكى إن رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر إلى بلدة ما فجعل يحمل امتاعا كثيرة فوق ظهر ذلك الجمل حتى كوم فوق ظهره مايحمله أربعة
جمال فبدأ الجمل يهتز من كثرة المتاع الثقيلة حتى الناس يصرخون بوجه صاحب الجمل يكفى ماحملت عليه إلا إن صاحب الجمل لم يهتم بل اخذ حزمة من تبن فجعله فوق ظهر البعير وقال هذه خفيفة وهي أخر المتاع ، فما كان من الجمل إلا أن سقط أرضا فتعجب الناس وقالوا قشة قصمت ظهر البعير .
والحقيقة إن القشة لم تكن هي التي قصمت ظهره بل إن الأحمال الثقيلة هي التي قصمت ظهر البعير الذي لم يعد يحتمل الأمر فسقط على الأرض .

ويوضح المثل بأنه حتى البعير القوي الشديد، القادر على أن يحمل على ظهره قدراً كبيراً ، يصل
حداً قد تؤدي زيادة قشة واحدة فوق حمله، إلى كسر ظهره وهلاكه. أي يجب عدم
الاستهانة بصغائر الأمور

وتستخدم عبارة  "Straw that broke the camel's back"  كمقولة ذات أصل عربي يستخدمها الغربيون
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة GK_ALKHANI.
6 من 6
نستخدمها للتعبير عن أحماله أو الأشياء التى تؤثر فى تحمله زادت جداً عن الحد لدرجة أنه لو وضعت بالإضافة لها قشة فستقصم ظهره ..
وتطلق على الأحمال أو المواقف .. بمعنى أنه فعل معه مواقف كثيرة ثم جاء أقلها تأثيراً فقصم ظهره وذلك لأن ما فعل من قبل أوصله لأن تحمله لم يعد يستطاع حتى ولو لقشة ..
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة أبو محمد المصرى.
قد يهمك أيضًا
فيما يضرب: ( القشة التى قصمت ظهر البعير ) ؟
ماهي القشة التي قصمت ظهر البعير ..؟
القشة التي قصمت ظهر البعير :)
القشة التي قصمت ظهر البعير ...
ماهي القشة التي قصمت ظهر البعير؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة