الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف عن الشعوب السامية؟
التاريخ | العالم العربي | الإسلام | الثقافة والأدب 23‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة hamza9999.
الإجابات
1 من 1
في مفهوم السامية

تعود كلمة >السامية< في أصلها اللغوي إلى >سام< أحد أبناء نوح ـ عليه السلام ـ وعلى فصيلة لغوية كبرى تضم مجموعة من اللغات التي تحدثت بها بعض الأمم التي يعتقد أنها تحدرت من الأصل السامي أو من الأب السامي، وهو >سام بن نوح<

ومن الواضح أن >سفر التكوين< أو سفر الخَلْق، وهو السفر الأول في التوراة يعدّ أول ما عرض إلى أن أولاد نوح هم سام وحام ويافث، كما عرض إلى الشعوب التي انحدرت من أصلاب كل ولد منهم·

ومما يلحظ أن سفر التكوين اعتمد في تقسيمه السابق على الروابط السياسية والثقافية والجغرافية، أكثر من اعتماده على صلات القرابة والروابط الشعبية، فقد عدَّ >الليديين< والعيلاميين< من الساميين، مع أنهما من الناحية الشعبية >السلالية< أجنبيان عن الشعوب السامية، وأجنبيان أحدهما عن الآخر، كما عدَّ الفنيقيين >سكان لبنان< من الشعوب الحامية نسبة إلى حام، لتعدد الصلات السياسية والثقافية التي كانت تربطهم بالشعوب الحامية المصرية والبربرية، ولما كان بين الفنيقيين وبين العبريين من عداء وحرب··· مع أن الفنيقيين من أخلص الساميين نسباً وأقربهم رحماً من العبريين أنفسهم·(1)

وبذلك يعتقد أن العابثين والمحرفين للتوراة ولما جاء في سفر التكوين قد أحدثوا أول اختلاق واختراق للفكر الإنساني، حيث كرسوا ـ لحاجة في نفوسهم ـ مفهوم السامية على النحو السابق لخدمة مصالحهم، في قصرهم ذلك المفهوم على مجموعة من الشعوب دون غيرها لاعتبارات تجاوزت وشائج القربى وصلات الرحم ولحمة النسب والدم، وهي الأصل في تحديد مختلف الأجناس البشرية، ومن ثم تحديد الفصائل اللغوية، ومن المعروف أن التوراة كتبت بعد وفاة موسى عليه السلام (ت حوالي القرن 1500 ق·م) ببضعة قرون، فقد دونت في أواخر القرن التاسع إلى السادس ق·م، فكان مجال العبث والتحريف مفتوحاً، ومنها ما ورد في سفر التكوين حول موضوعنا الراهن، وغيره من موضوعات تفيض بها التوراة وضعاً وتزييفاً وافتراء على الله ورسله، وليس ذنب البشرية بعد ذلك أن التوراة منذ زمن بعيد هي ليست التوراة التي نزلت من قبل، وقد فطن العلماء إلى ما في سفر التكوين من تزييف وتسييس لمفهوم السامية >فأخرجوا من نطاقها القديم جميع الشعوب التي ظهر لهم أنها أجنبية عن السامية، وأضافوا إليها الشعوب السامية التي سكت عنها أو عدها من فصائل أخرى، حتى استقر مدلولها في عرفهم على الوجه السابق<(2)، فأصبحت السامية محصورة في الآشوريين، والبابليين، والفنيقيين، والعبريين، والعرب، واليمنيين، والحبشيين·
23‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من تضم من الشعوب لفظة (( السامية )) ؟
متى وكيف سيتطور الشعوب الشرقية؟
هل الشعوب العربية اكتشفت مؤخرا أنها (ذروة القوة)؟؟؟؟
ماهي ابرز جرائم امريكا بحق الشعوب
كيف نبتعد بثقافة الشعوب العربية عن الامركة الثقافية للشعوب؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة