الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي طريقة عمل الزجاج المضاد للرصاص؟
العلوم 8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Omar nabeel (Roi du Royaume de l'amour).
الإجابات
1 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة samou emo.
2 من 62
لزجاج العادي يخترقة الرصاص

هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ
ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة


و هذا اعلان يقول اكسر الزجاج ان استطعت و خذ السيارة
وبداية الامر كان انتاج هذا الزجاج لهذة الاغراض وليس للسيارات ولما اثبت فاعلية وجودة تم طلبة للسيارات سواء للمدرعات العسكرية اوفي سيارات نقل النقود اوالشخصيات العامة والسياسية او كبار رجال الاعمال اواشخاص يرون انهم يمكن ان يتم استهدافهم بشكل اوبآخر

تم ادخال هذا المنتج للتصنيع في مصر للمرة الاولي علي يد مجموعة شركات د.جريش للزجاج لمواكبة التطور الكبير في صناعة الزجاج ومنتجاتة وايضا لزيادة الطلب علية داخل مصر وبعض الدول العربية وهي الشركة الوحيد المنتجة لهذا النوع من الزجاج داخل مصر أيضا

يتميز الزجاج ضد الرصاص بكونة متعدد الطبقات من الزجاج والراتنجات ايضا من نوع خاص بقوة ومتانة كبيرة ويكون سمك الزجاج كمنتج نهائي كبير مقارنة بزجاج السيارات العادي بالطبع

ولة طريقة مختلفة في الانتاج وخاصة أيضا لكنة يتمتع بنفس صفات التربلكس من القدرة علي تنوع الالوان المطلوبة عند التصنيع والشفافية ووضوح الرؤية ايضا
وتختلف انواع الزجاج وفقا للطلب ونوع السلاح المطلوب الحماية منة كما ذكرنا سابقا
ما بين الزجاج المضاد للاسلحة الخفيفة والبندقية والعيارات المختلفة للاسلحة حتي العيارات الثقيلة المستخدمة في ار بي جي والقنابل اليدوية


زجاج يستخدم في المدرعة فهد مقاوم للرصاص

وتخضع جميع المنتجات من هذا النوع من الزجاج لاختبارات عديدة في مراكز معتمدة ومراكز القوات المسلحة والافادة منها بشهادات معتمدة بنتيجة التجارب علي العينات والتي تثبت عدم نفاذية العيارات النارية او اختراقها

و هذة التجارب تتم باطلاق النار علي الزجاج من مسافة قصيرة لا تتعدي عشرات المترات تبعا لكل نوع سلاح يتم تحديد المدي المؤثر لة و يتم اطلاق السلاح علي الزجاج من داخل هذا المدي المؤثر فمثلا لو كان المدي المؤثر لسلاح ما هو 20 متر فيتم من هذة المسافة اطلاق ثلاثة عيارات علي الزجاج و يجب ان يكون مكان الرصاصات الثلاثة في مكان واحد و أن لا تمر جميعها او تخترق الزجاج ليجتاز الاختبار و لا تخترقة رصاصة واحدة من الثلاثة

كما يجب ملاحظة ان الزجاج المستخدم في حماية المحلات التجارية والمعرض والمتاحف وغيرها وما هو موجود بالسيارات يختلف حسب طبيعة الحماية المطلوبة
ويتم انتاج زجاج مضاد للرصاص مسطح الشكل أو بومبية ليتوافق مع الشكل المراد تركيبة علية ولا يقلل ذلك من كفاءة الاستخدام في شئ

وزن المتر المربع من هذا الزجاج يبدأ من حوالي 120 كجم / م2 ولهذا تكون السيارات المطلوب عمل زجاج مدرع لها مجهزة لذلك من تحمل للوزن الزائد والمساعدين والموتور والامور الفنية الاخري التي يفهم فيها كثير من أعضاء المنتدي اكثر مني

وتكون السيارات مجهزة من البداية لهذا النوع من الزجاج فليس هناك أي معني ان يتم عمل زجاج ضد الرصاص ولا يتم عمل تدريع للصاج الذي يخترقة الرصاص ولا يخترق الزجاج ؟؟؟ فماذا نكون فعلنا عند ذلك ؟؟

الزجاج لاكمال ما بقي في السيارة بعد ان تكون تم تجهيزها من ناحية الموتور ة الشاسية و الابواب وجسم السيارة ويبقي دور الزجاج بالسيارة ؟
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Rose rouba.
3 من 62
ناوي تصفح سيارة ؟
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة The biologist.
4 من 62
لزجاج العادي يخترقة الرصاص

هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ
ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة


و هذا اعلان يقول اكسر الزجاج ان استطعت و خذ السيارة
وبداية الامر كان انتاج هذا الزجاج لهذة الاغراض وليس للسيارات ولما اثبت فاعلية وجودة تم طلبة للسيارات سواء للمدرعات العسكرية اوفي سيارات نقل النقود اوالشخصيات العامة والسياسية او كبار رجال الاعمال اواشخاص يرون انهم يمكن ان يتم استهدافهم بشكل اوبآخر

تم ادخال هذا المنتج للتصنيع في مصر للمرة الاولي علي يد مجموعة شركات د.جريش للزجاج لمواكبة التطور الكبير في صناعة الزجاج ومنتجاتة وايضا لزيادة الطلب علية داخل مصر وبعض الدول العربية وهي الشركة الوحيد المنتجة لهذا النوع من الزجاج داخل مصر أيضا

يتميز الزجاج ضد الرصاص بكونة متعدد الطبقات من الزجاج والراتنجات ايضا من نوع خاص بقوة ومتانة كبيرة ويكون سمك الزجاج كمنتج نهائي كبير مقارنة بزجاج السيارات العادي بالطبع

ولة طريقة مختلفة في الانتاج وخاصة أيضا لكنة يتمتع بنفس صفات التربلكس من القدرة علي تنوع الالوان المطلوبة عند التصنيع والشفافية ووضوح الرؤية ايضا
وتختلف انواع الزجاج وفقا للطلب ونوع السلاح المطلوب الحماية منة كما ذكرنا سابقا
ما بين الزجاج المضاد للاسلحة الخفيفة والبندقية والعيارات المختلفة للاسلحة حتي العيارات الثقيلة المستخدمة في ار بي جي والقنابل اليدوية


زجاج يستخدم في المدرعة فهد مقاوم للرصاص

وتخضع جميع المنتجات من هذا النوع من الزجاج لاختبارات عديدة في مراكز معتمدة ومراكز القوات المسلحة والافادة منها بشهادات معتمدة بنتيجة التجارب علي العينات والتي تثبت عدم نفاذية العيارات النارية او اختراقها

و هذة التجارب تتم باطلاق النار علي الزجاج من مسافة قصيرة لا تتعدي عشرات المترات تبعا لكل نوع سلاح يتم تحديد المدي المؤثر لة و يتم اطلاق السلاح علي الزجاج من داخل هذا المدي المؤثر فمثلا لو كان المدي المؤثر لسلاح ما هو 20 متر فيتم من هذة المسافة اطلاق ثلاثة عيارات علي الزجاج و يجب ان يكون مكان الرصاصات الثلاثة في مكان واحد و أن لا تمر جميعها او تخترق الزجاج ليجتاز الاختبار و لا تخترقة رصاصة واحدة من الثلاثة

كما يجب ملاحظة ان الزجاج المستخدم في حماية المحلات التجارية والمعرض والمتاحف وغيرها وما هو موجود بالسيارات يختلف حسب طبيعة الحماية المطلوبة
ويتم انتاج زجاج مضاد للرصاص مسطح الشكل أو بومبية ليتوافق مع الشكل المراد تركيبة علية ولا يقلل ذلك من كفاءة الاستخدام في شئ

وزن المتر المربع من هذا الزجاج يبدأ من حوالي 120 كجم / م2 ولهذا تكون السيارات المطلوب عمل زجاج مدرع لها مجهزة لذلك من تحمل للوزن الزائد والمساعدين والموتور والامور الفنية الاخري التي يفهم فيها كثير من أعضاء المنتدي اكثر مني

وتكون السيارات مجهزة من البداية لهذا النوع من الزجاج فليس هناك أي معني ان يتم عمل زجاج ضد الرصاص ولا يتم عمل تدريع للصاج الذي يخترقة الرصاص ولا يخترق الزجاج ؟؟؟ فماذا نكون فعلنا عند ذلك ؟؟

الزجاج لاكمال ما بقي في السيارة بعد ان تكون تم تجهيزها من ناحية الموتور ة الشاسية و الابواب وجسم السيارة ويبقي دور الزجاج بالسيارة ؟
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ابوالسلم.
5 من 62
عن طريق مادة السيليلوز .
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Hadez (Lord MO).
6 من 62
◄هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ
ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 62
الزجاج المدرع
تُجرى الاختبارات على العربات، بواسطة المحاكاة بالحاسب، لضمان أمان مكوناتها. إلا أن التجارب ضد اختراق الرصاص لزجاج العربات المصفحة والبنوك، قاسية جداً، إذ يطلق الرصاص على الزجاج من مسافة قصيرة، لا تتعدى عدة أمتار؛ وكذلك قياس قدرته على تحمّل كرة مصنوعة من الصلب، تُسقَط عليه، رأسياً، من ارتفاع خمسة أمتار. وبعد ذلك، تحاول ذراع روبوت تقطيع زجاج العينات المختبرة، أكثر من 70 مرة. وكلّ ذلك لمقاومة لصوص البنوك، ولكن لصوص أوروبا استبدلوا بالرصاص، الذي يتحطم على ذلك الزجاج أجزاء صغيرة جداً، الصواريخ المضادة للدبابات، فأطلقوها على العربات المدرعة، التي تنقل النقود إلى البنوك.

راوحت مناعة الزجاج ضد الرصاص والقنابل, ومعدلات مقاومته الكسر، بين 120 و221 رطلاً لكلِّ بوصة؛ فمنتجات العوازل المقاومة، والعالية الحماية، توفر الدعم الكافي لزجاج النوافذ والأبواب، وتمثل حاجزاً منيعاً دون الهجمات الإرهابية والإجرامية. وتبلغ الحماية أقصى درجاتها، باستخدام التقنيات الحديثة، فقد ابتكرت إحدى الشركات غلافاً لاصقاً، يتمثل في طبقة رقيقة جداً، ترفع مقاومة الزجاج العادي، وتجعله محمياً من الأخطار، ومقاوماً لإطلاق النار، والمواد شديدة الانفجار، وحتى الانفجارات الكيماوية. وأثبتت التجارب، أن الغلاف اللاصق، المثبت على زجاج، سمكه نصف بوصة، يمنحه مقاومة لاختراق عيار 38 مم، بل عيار 357 مم
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الأميره....
8 من 62
زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة tal.ya2010 (nour nour).
9 من 62
زيادة كمية مادة السليكون
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة mamdouh97 (Mamdouh Fawaz).
10 من 62
دبي - العربية. نت نشرت صحيفة مصرية أول صور لبيت الإقامة الجبري الذي يقيم فيه الرئيس السابق محمد حسني  مبارك  في مدينة شرم الشيخ، وهي  فيلا  تحمل الرقم 212 ضمن مجموعة فيلات في منتجع يملكه رجل الأعمال حسين سالم.


ونقلت جريدة "المصري اليوم" في عددها اليوم الأربعاء 6 أبريل/نيسان الجاري عن المهندس الاستشاري المصري كمال منير الذي قام بتنفيذ مشروع البيت الذي يشمل  فيلا  خاصة بالرئيس  مبارك  وثلاث فيلات أخرى خاصة بنجليه علاء وجمال، إن حمام السباحة يعمل بنظام فلترة فائق الكفاءة لتنقية المياه وتقليبها بوحدة مدمجة مدفونة بالجدران، ونافورة عائمة تعمل على مخارج المياه ووحدة  سباحة  ضد التيار ودش مساج عملاق يعمل بتحكم "تيوماتيك" وسماعات للموسيقى تعمل تحت المياه وتشكيلات لونية من سيراميك ألماني الصنع.
مهبط طائرات وزجاج ضد الرصاص
حمام  سباحة  بمواصفات خاصة


تبلغ مساحة  فيلا  مبارك  200 متر مربع، وتعزلها أسوار عن باقي الفيلات والمنتجع المجاور، ولها  طريق  خاص ومهبط طائرات، وزجاج الفيلات  مضاد  للرصاص نظرا لمواجهتها للبحر مباشرة، وتصميمها عادي لا يحمل أي لمسات جمالية.


وتتكون الفيلا من دورين، الدور الأرضي يضم غرفة معيشة ومطبخاً مساحته ٤ فى ٥ أمتار، استعان حسين سالم بإحدى الشركات البلجيكية لتأسيسه، بجانب تراس كبير بواجهة زجاجية على البحر بارتفاع دورين، وفى الدور الثانى غرفة نوم رئيسية وحجرتان إضافيتان، وجميع النوافذ ترى البحر مع فتحات شفافة كى يتمتع الساكن طول الوقت بمشهد البحر.


وبعد سنوات من إنشاء حمام السباحة المميز جرى تغيير تصميم الفيلا، نظرا لبعد المسافة بين الفيلا وحمام السباحة الذى تكلف  ملايين  الجنيهات، وجرى إنشاء حمام  سباحة  آخر أصغر مساحة فى المنطقة الخضراء المواجهة للفيلا مباشرة، وهو ما استمر حتى اللحظة الحالية، وتمت زراعة المنطقة التى كان يقع بها الحمام القديم.


وجميع المعدات التى تخدم الفيلا وخدماتها مستوردة من أوروبا، فمثلا إضاءة حمام السباحة من بلجيكا، والفلترة من الولايات المتحدة، ونظام الموسيقى من إنجلترا.


ويقع حمام السباحة بين الفيلا والبحر، وعليه مناضد من الخرسانة الملونة وحديقة مزروعة وأحجار مشكلة وشمسيات عملاقة تظلل مساحة كبيرة منه، وأمام حمام السباحة يوجد سور من المعدن الشبك بينه وبين البحر، وصمم الموقع بشكل يستحيل الوصول إليه من خلال البحر.


وللفيلا أربعة جوانب وواجهتها الكبيرة ترى البحر، والفيلا الخاصة بمبارك هي الوحيدة المفتوحة على الفيلات الثلاث التالية المملوكة لنجليه علاء وجمال فى حين كان باقي فيلات المشروع منفصلة.
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة علي احمد2012 (علي احمد).
11 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة al.wa7sh (mooh alwahsh).
12 من 62
الأعضاء زادهم ربي علمآ ،، قالوا كل شئ


رمضان كريم .
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة half world (Wuck Forld).
13 من 62
عطي الخبّاز لخبزو ......... روح عند محل او شركة للتصفيح
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
14 من 62
لزجاج العادي يخترقة الرصاص

هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ
ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة


و هذا اعلان يقول اكسر الزجاج ان استطعت و خذ السيارة
وبداية الامر كان انتاج هذا الزجاج لهذة الاغراض وليس للسيارات ولما اثبت فاعلية وجودة تم طلبة للسيارات سواء للمدرعات العسكرية اوفي سيارات نقل النقود اوالشخصيات العامة والسياسية او كبار رجال الاعمال اواشخاص يرون انهم يمكن ان يتم استهدافهم بشكل اوبآخر

تم ادخال هذا المنتج للتصنيع في مصر للمرة الاولي علي يد مجموعة شركات د.جريش للزجاج لمواكبة التطور الكبير في صناعة الزجاج ومنتجاتة وايضا لزيادة الطلب علية داخل مصر وبعض الدول العربية وهي الشركة الوحيد المنتجة لهذا النوع من الزجاج داخل مصر أيضا

يتميز الزجاج ضد الرصاص بكونة متعدد الطبقات من الزجاج والراتنجات ايضا من نوع خاص بقوة ومتانة كبيرة ويكون سمك الزجاج كمنتج نهائي كبير مقارنة بزجاج السيارات العادي بالطبع

ولة طريقة مختلفة في الانتاج وخاصة أيضا لكنة يتمتع بنفس صفات التربلكس من القدرة علي تنوع الالوان المطلوبة عند التصنيع والشفافية ووضوح الرؤية ايضا
وتختلف انواع الزجاج وفقا للطلب ونوع السلاح المطلوب الحماية منة كما ذكرنا سابقا
ما بين الزجاج المضاد للاسلحة الخفيفة والبندقية والعيارات المختلفة للاسلحة حتي العيارات الثقيلة المستخدمة في ار بي جي والقنابل اليدوية


زجاج يستخدم في المدرعة فهد مقاوم للرصاص

وتخضع جميع المنتجات من هذا النوع من الزجاج لاختبارات عديدة في مراكز معتمدة ومراكز القوات المسلحة والافادة منها بشهادات معتمدة بنتيجة التجارب علي العينات والتي تثبت عدم نفاذية العيارات النارية او اختراقها

و هذة التجارب تتم باطلاق النار علي الزجاج من مسافة قصيرة لا تتعدي عشرات المترات تبعا لكل نوع سلاح يتم تحديد المدي المؤثر لة و يتم اطلاق السلاح علي الزجاج من داخل هذا المدي المؤثر فمثلا لو كان المدي المؤثر لسلاح ما هو 20 متر فيتم من هذة المسافة اطلاق ثلاثة عيارات علي الزجاج و يجب ان يكون مكان الرصاصات الثلاثة في مكان واحد و أن لا تمر جميعها او تخترق الزجاج ليجتاز الاختبار و لا تخترقة رصاصة واحدة من الثلاثة

كما يجب ملاحظة ان الزجاج المستخدم في حماية المحلات التجارية والمعرض والمتاحف وغيرها وما هو موجود بالسيارات يختلف حسب طبيعة الحماية المطلوبة
ويتم انتاج زجاج مضاد للرصاص مسطح الشكل أو بومبية ليتوافق مع الشكل المراد تركيبة علية ولا يقلل ذلك من كفاءة الاستخدام في شئ

وزن المتر المربع من هذا الزجاج يبدأ من حوالي 120 كجم / م2 ولهذا تكون السيارات المطلوب عمل زجاج مدرع لها مجهزة لذلك من تحمل للوزن الزائد والمساعدين والموتور والامور الفنية الاخري التي يفهم فيها كثير من أعضاء المنتدي اكثر مني

وتكون السيارات مجهزة من البداية لهذا النوع من الزجاج فليس هناك أي معني ان يتم عمل زجاج ضد الرصاص ولا يتم عمل تدريع للصاج الذي يخترقة الرصاص ولا يخترق الزجاج ؟؟؟ فماذا نكون فعلنا عند ذلك ؟؟

الزجاج لاكمال ما بقي في السيارة بعد ان تكون تم تجهيزها من ناحية الموتور ة الشاسية و الابواب وجسم السيارة ويبقي دور الزجاج بالسيارة ؟



للمعلوميةمنقول
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بن جريدان.
15 من 62
هي مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة م.م.م (Mohammad KW).
16 من 62
لزجاج العادي يخترقة الرصاص

هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ
ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة


و هذا اعلان يقول اكسر الزجاج ان استطعت و خذ السيارة
وبداية الامر كان انتاج هذا الزجاج لهذة الاغراض وليس للسيارات ولما اثبت فاعلية وجودة تم طلبة للسيارات سواء للمدرعات العسكرية اوفي سيارات نقل النقود اوالشخصيات العامة والسياسية او كبار رجال الاعمال اواشخاص يرون انهم يمكن ان يتم استهدافهم بشكل اوبآخر

تم ادخال هذا المنتج للتصنيع في مصر للمرة الاولي علي يد مجموعة شركات د.جريش للزجاج لمواكبة التطور الكبير في صناعة الزجاج ومنتجاتة وايضا لزيادة الطلب علية داخل مصر وبعض الدول العربية وهي الشركة الوحيد المنتجة لهذا النوع من الزجاج داخل مصر أيضا

يتميز الزجاج ضد الرصاص بكونة متعدد الطبقات من الزجاج والراتنجات ايضا من نوع خاص بقوة ومتانة كبيرة ويكون سمك الزجاج كمنتج نهائي كبير مقارنة بزجاج السيارات العادي بالطبع

ولة طريقة مختلفة في الانتاج وخاصة أيضا لكنة يتمتع بنفس صفات التربلكس من القدرة علي تنوع الالوان المطلوبة عند التصنيع والشفافية ووضوح الرؤية ايضا
وتختلف انواع الزجاج وفقا للطلب ونوع السلاح المطلوب الحماية منة كما ذكرنا سابقا
ما بين الزجاج المضاد للاسلحة الخفيفة والبندقية والعيارات المختلفة للاسلحة حتي العيارات الثقيلة المستخدمة في ار بي جي والقنابل اليدوية


زجاج يستخدم في المدرعة فهد مقاوم للرصاص

وتخضع جميع المنتجات من هذا النوع من الزجاج لاختبارات عديدة في مراكز معتمدة ومراكز القوات المسلحة والافادة منها بشهادات معتمدة بنتيجة التجارب علي العينات والتي تثبت عدم نفاذية العيارات النارية او اختراقها

و هذة التجارب تتم باطلاق النار علي الزجاج من مسافة قصيرة لا تتعدي عشرات المترات تبعا لكل نوع سلاح يتم تحديد المدي المؤثر لة و يتم اطلاق السلاح علي الزجاج من داخل هذا المدي المؤثر فمثلا لو كان المدي المؤثر لسلاح ما هو 20 متر فيتم من هذة المسافة اطلاق ثلاثة عيارات علي الزجاج و يجب ان يكون مكان الرصاصات الثلاثة في مكان واحد و أن لا تمر جميعها او تخترق الزجاج ليجتاز الاختبار و لا تخترقة رصاصة واحدة من الثلاثة

كما يجب ملاحظة ان الزجاج المستخدم في حماية المحلات التجارية والمعرض والمتاحف وغيرها وما هو موجود بالسيارات يختلف حسب طبيعة الحماية المطلوبة
ويتم انتاج زجاج مضاد للرصاص مسطح الشكل أو بومبية ليتوافق مع الشكل المراد تركيبة علية ولا يقلل ذلك من كفاءة الاستخدام في شئ

وزن المتر المربع من هذا الزجاج يبدأ من حوالي 120 كجم / م2 ولهذا تكون السيارات المطلوب عمل زجاج مدرع لها مجهزة لذلك من تحمل للوزن الزائد والمساعدين والموتور والامور الفنية الاخري التي يفهم فيها كثير من أعضاء المنتدي اكثر مني

وتكون السيارات مجهزة من البداية لهذا النوع من الزجاج فليس هناك أي معني ان يتم عمل زجاج ضد الرصاص ولا يتم عمل تدريع للصاج الذي يخترقة الرصاص ولا يخترق الزجاج ؟؟؟ فماذا نكون فعلنا عند ذلك ؟؟

الزجاج لاكمال ما بقي في السيارة بعد ان تكون تم تجهيزها من ناحية الموتور ة الشاسية و الابواب وجسم السيارة ويبقي دور الزجاج بالسيارة ؟



للمعلوميةمنقول
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة فيصل ....؟؟؟.
17 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الطيب الجرافي (الطيب الجرافي).
18 من 62
بزيادة مادة السيلكون
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
19 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صلاح ابو خليل (salah zaki).
20 من 62
كان الزجاج، ولا يزال، واحداً من أهم المواد التي عرفتها البشرية. ومنذ عرف الإنسان صناعته وتشكيله،

اعتمد عليه في عشرات الآلاف من الأدوات والأجهزة والمعدات. وإذا كنا قد سلَّمنا عبر التاريخ بعيب الزجاج الوحيد، وهو قابليته للكسر، إلا أن الأضرار التي يمكن أن تصيبنا من هذا العيب مسألة أخرى.. مسألة، لحسن الحظ، قابلة للتفاوض.‏‏‏

يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سهيل1 (سهيل سهيل).
21 من 62
مضاعفة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لامتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باالجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ekseer.
22 من 62
أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة احمد العقيد (طًفًےْـًل اًلمـًےًـوًقٍعٍ).
23 من 62
مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
24 من 62
جيب الاعضاء يتكلمون عن تعريف للزجاج المضاد للرصاص
ولم يتكلم احد عن طرق التصنييع
لاننا نحن العرب نعرف الاستهلاك ودائما نجهل كيف تتم الاشياء صناعيا او حتي كيفية الابتكار ؟؟
تحيتي لك اخي عمر
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة اياد السعيد (اياد السعيد).
25 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ibo99.
26 من 62
i dont no
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة تولين اسعد.
27 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة.منقول
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
28 من 62
أنواع الزجاج

يمكن تقسيم الزجاج من حيث تركيبه الكيميائي إلى ثلاث أنواع:

   زجاج الصودا: ويشكل ما يزيد عن 90% من الزجاج المستخدم : حيث يحتوي على أملاح الصوديوم وكربونات الصوديوم بنسبه عالية.

   الزجاج الرصاصي الكريستال: وهو زجاج براق، يستخدم في صناعة التحف والإكسسوارات.

   الكوارتز: ويحتوي على السيليكا بنسبه96%، يتميز بمقاومتة لأعلى درجات الحراره، مما يجعله مناسبًا لصناعه موازين الحراره والأفران.

كما يمكن تقسيم الزجاج أيضًا من حيث المعالجة الفيزيائية إلى نوعين:

   الزجاج الملدن:

   الزجاج المقسى: حيث يسخن إلى درجة حرارة معينة ثم يبرد بشكل سريع عن طريق تعريض سطح الزجاج لتيارات هواء بارد.لذا فهو يتميز عن الزجاج الملدن العادي بمايلي:


-*يمكن للزجاج المقسٍّى تحمل صدمات ميكانيكية أشدّ ممّا يتحمله الزجاج الملوّن العادي بـ 5 - 7 مرات. وعندما يتكسر الزجاج نتيجة صدمة شديدة, يتحول إلى عدد كبير من الشظايا صغيرة التي لا تجرح ولا تؤذي أحداً(لهذا السبب يسمى هذا الزجاج زجاج أمان مقسَّى). وخلافا للزجاج المقسى، فإن الزجاج العادي يتناثر عند تكسره إلى شظايا حادة جارحة بالغة الضرر

-*عندما ينكسر الزجاج المقسى نتيجة صدمة شديدة, يتحول إلى شظايا صغيرة لا تجرح ولا تؤذي أحداً(لهذا السبب تسمى زجاج أمان مقسَّى)وهو ما يستخدم في زجاج السيارات والسينما. أما الزجاج العادي الملدن فعند تكسره يتحول إلى شظايا مختلفة الأحجام, وحاده الأطراف ,و بالغة الضرر.

-*كما يمكن للزجاج المقسَّى تحمل الفارق بين درجات الحرارة الداخلية والخارجية, تصل إلى 300 درجة مئوية, في حين لا تتجاوز هذه الفروق الـ70 درجة مئوية في الزجاج العادي الملدن, مما يعرضها للكسر مباشرةً.

ومن الطرق الشائعه لتصنيع الزجاج هي خلط كميه كبيره من الرمل مع كميات قليله من الجير والصودا، ومن ثم تسخينه إلى درجة حرارة عالية تزيد على الـ 1100 درجة مئوية، حتى يصبح عجينةً سائلةً عالية اللزوجه، يتم بعدها تشكيله بطرق آلية أو يدوية، ومن ثم يبرد ليكون زجاجًا.

و يعتبر زجاج الصودا أو زجاج الحجر الجيري (الزجاج المسطح): هو الزجاج الأكثر شيوعًا واستخدامًا، حيث يشكل نسبه تزيد عن الـ (90%) من إجمالي الزجاج المستخدم في العالم. أما زجاج البوروسيليكات وهو ما يسمى بزجاج البايركس والكيموكس فهو يحتوي على السيلكا بنسبة(80%) وعلى القلويات بنسبة (4%) وعلى الألمونيوم بنسبة (2%) وعلى أكسيد البوريك بنسبة (13%). وهذا ما يعطيه صفة الصلابة التي تزيد بثلاثة أضعاف الزجاج المسطح.

أما زجاج السليكا المنصهر الكوارتز فهو يحتوي على السيلكا بنسبة (96%) ويتميز بمقاومته للصدمات، إلا أنه غالي الثمن.

و أهم خاصيه للزجاج من ناحيه تصنيعه هي لزوجته والتي تتعلق بدرجات الحرارة، لذا فإن زجاج السليكا النقي له لزوجه عالية ويحتاج إلى حرارة عالية جداً للتخلص من الفقاعات الموجودة فيه.

و هذا الشيء يجعل من صناعة زجاج السليكا النقي مكلف جداً.لذا ولأسباب علمية يلزم إضعاف زجاج السليكا لكي يسهل تصنيعه بشكل اقتصادي. ومن واقع الخبرة، يتضح أن اكسيدات المعادن القلوية هي خير وسيلة لتحقيق ذلك.

و يكمن السر في ذلك بأن كل ذرة سيليكون ترتبط بأربع ذرات فقط من الأوكسجين وأن أي ذرات إضافيه من الأكسجين تعمل خلخلة التشكيل المتماسك والقوي والمكون من سيليكون – أكسجين – سيلكون لذا أصبح من السهل علينا تغيير تركيب زجاج السيليكا وجعله أكثر تحركاً وذلك باستخدام أكسيدات المعادن القلوية.

و تعتبر هذه أكسيدات المعادن القلوية من أهم عوامل الصهر المستخدمة في صناعة الزجاج، وأكثر هذه الأكسيدات استخداما هي الصودا التي تعتبر أرخصها ثمنا، وقد استخدمت أكسيدات معادن أخرى القلوية لهذا الغرض مثل (البوتاسيوم والليثيوم... الخ).
[عدل] المركبات الموازنة في الزجاج

هناك عناصر ومركبات كيميائية ضرورية موازنة في عملية تصنيع الزجاج بأشكاله وأنواعه المعروفة بحسب الاستخدام، من أهمها :


1- الجير : يستخدم كمحلول مائي لتصنيع الزجاج. ويستخدم جير الكالسيوم والدولوميت بكميات كبيرة مع الرمل وكربونات الصوديوم والمصابيح الكهربائية.

2- أكسيد الرصاص : يعتبر من المكونات الرئيسية لأنواع الزجاج الظراني الذي يتميز بمعامل انكسار عال، وعادة ما تشتمل على نسبة كبيرة من البوتاس (يعطي الزجاج بريقاً ولمعاناً وفي نفس الوقت مقاوم للكهرباء والحرارة). 3- أكسيد البوريك : يخفض من درجه لزوجه السليكا دون أن يزيد من تمددها الحراري، ومع إضافه كمية قليلة من اكسيد الألمونيوم يحافظ على شفافية الزجاج، ويجعله أكثر مقاوما للحرارة (البايركس)، وهي تستخدم في صناعة أدوات المخابز وأجهزة المختبرات والأنانبيب الصناعية لقدرتها على مقاومة التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة وتحملها للتأثيرات الكيميائية.

4- أكسيد الألمونيوم والجير : يستخدم هذا الخليط بنسبة كبيرة في الزجاج مع (10%) من أكسيد البوريك وقليل من القلويات لصناعة الزجاج الليفي.

بشيء من التقريب يمكن القول أن الزجاج هو خلطة مناسبة من الرمل (السيليكا) مع بعض الاضافات الكيميائية وبظروف حرارية معينة نحصل على تلك المادة العجينية التي تبرد لتعطينا الزجاج، والزجاج مادة من أكثر المواد فائدة في العالم. وهو يصنع بشكل رئيسي من رمل السيليكا والصودا والجير.

للزجاج حالتين يوجد فيهما فقط، هما الحالة العجينية بدرجات الحرارة العالية جداً، والحالة الصلبة التي نراها في الطبيعة، والمميز في الزجاج أنه لا يمر بعملية التبلور التي ترافق تبريد مختلف المعادن عند عملية التشكيل.

هذا ويمكن الحصول على خواص مختلفة للزجاج بحسب طريقة تحضيره حيث يمكن للزجاج أن يشكل بحيث يستخرج على شكل خيوط رفيعة جدا تستخدم في تصنيع الالياف البصرية، أو يمكن أن يشكل من الحالة العجينية ويكسب مطواعية ليسكب في قوالب تعطيه الشكل النهائي كمرآة التلسكوب التي يصل وزنها عدة اطنان، ويمكن ان تزاد صلادته أو قساوته ليصبح أقوى من الفولاذ واكثر هشاشة من الورق مع إمكانية الحصول عليه بكافة الالوان والاشكال وذلك بسبب خاصيته العجينية.
[عدل] صناعة الزجاج

يصنع الزجاج بطريقة التسخين إلى درجات الحرارة العالية حتى الحصول على الحالة العجينية للخليطة ومن ثم تتم عملية القولبة للعجينة بحسب الشكل المراد الحصول عليه، وطبعاً هنالك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها ولكن هذه هي الطريقة العامة، وباختصار يمكننا القول أن صانع الزجاج يقوم بخلط كمية كبيرة من الرمل مع كميات قليلة من الجير والصودا وغيرها من المواد ليعطي للزجاج بعض الخواص. ويمكن أن تتكون المكونات الأخرى من الآلومنيوم وأكسيد الزرنيخ الأبيض بتسخين هذا الخليط أو جزء منه في فرن حتى يصبح كتلة من السائل الكثيف اللزج. وعندما يبرد هذا المزيج يصبح زجاجا. وتستعمل ملايين الأطنان من الرمل كل سنة لصنع الزجاج. ومع ذلك فإن هناك أنواعا خاصة من الزجاج تصنع دون أن يستعمل فيها الرمل مطلقاً.
[عدل] ما هو البرسبكـس؟

هو مكوثر (polymer) الميثيل ميثاكريليت، اسمها التجاري (في الولايات المتحدة) هو لوسايت، كما يوجد له اسم تجاري آخر هو بليكسي غلاس، وتتميز هذه المادة بخصائص بصرية ممتازة، وهي ملائمة لصنع النظارات وعدسات الكاميرات، ومن أجل الإعلانات الضوئية الموجودة في الشوارع، كما وتدخل في صنع الزجاج المقاوم للرصاص
[عدل] الزجاج الأمــان

رافق التطورالتكنولوجي وبشكل دائم ما يسمى بعوامل الأمان التي من شأنها حماية العمال والعمل بآن واحد ،والزجاج مادة خطرة ونتائج استخداماتها أثبتت خطورتها وخاصة أن الزجاج بشكل عام يتحطم إلى قطع كبيرة وحادة الأطراف قادرة على إيذاء الشخص كيفما كان وضع الحادث، لذلك كانت الغاية من زجاج الأمان هي تقليل خطورة الزجاج وجعله يتحطم على شكل أجزاء صغيرة وناعمة غير حادة ومتلاصقة دون أن تتناثر في أرجاء مكان الحادث.

ويصنع زجاج الأمان بإحدى طريقتين، وضع طبقة لدائنيه "بلاستيكية" رقيقة بين لوحين زجاجيين، أو تقوية ألواح الزجاج عن طريق معالجتها بالحرارة. ولقد كان الكيميائي الفرنسي إدوار بنيديكتوس أول من صنع زجاج الأمان، وذلك حين ركب عام 1909م رقاقة من السليولويد بين لوحين من الزجاج. وقد استخدم زجاج الأمان في الواجهات الواسعة التجارية وفي مجال واسع في عالم السيارات حيث كانت حوادث السير تحصد الكثير من الأرواح بسبب الزجاج.
[عدل] اكتشاف زجـاج الأمــان

أوقع العالم الفرنسي بينيديكتوس خطأ زجاجة تحتوي على مادة الكولوديون وهي مادة تستعمل لتضميد الجروح وللتصوير، من فوق الرف إلى الأرض، ولاحظ العالم أن الزجاجة قد تحطمت، ولكنها بقيت قطعة واحدة ولم تتفتت، فد هش للنتيجة، ولاحظ فضلا عن ذلك أن مادة الكولوديون تركت بعد أن تبخرت قشرة رقيقة على الزجاج، هي التي أبقته ملتحما بعضه ببعض.

وقرأ هذا العالم فيما بعد أن عددا كبيرا من الإصابات تحدث بسبب تطاير شظايا زجاج السيارات الأمامي لدى حدوث حوادث الارتطام، وكانت السيارات وقتئذ في مستهل عهدها، فتذكر خطأه ومادة الكولوديون، فألفى فيها العلاج الناجع، ومذ ذاك، ظهر إلى الوجود الزجاج الأمين، غير القابل للكسر والتحطيم.
[عدل] الزجاج المعدني في خدمة المستقبــل

أصبحت الحاجة إلى استخدام الزجاج المعدني ضمن المحولات الكهربائية ومضارب الغولف وضمن تطبيقات أُخرى أمراً مُلحا, الأمر الذي دفع تود هاف نايغل, الباحث الجامعي في جامعة جونز هوبكنز وبروفسور علم المواد والهندسة, إلى أخذ أمر تقديم زجاج معدني جديد ضمن كتل تتميز بخصائص القوة والمرونة والمغناطيسية على عاتقه.

ويأمل هاف نايغل التعرف على المزيد من الأحداث المجهرية التي تطرأ على مرحلة تحول المعدن خلال صبّه من حالته المائعة إلى الحالة الصلبة, وهي مرحلة مهمة للغاية خلال عملية إنتاج الزجاج المعدني.

فبالنسبة للعلماء الزجاج هو أي مادة يمكن تحويلها من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة بدون أن تتبلور, ومن المعلوم أنّ معظم المعادن تتعرض لعملية التبلور خلال تبرّدها وتنظّم ذراتها لتشكل نموذج مكاني عالي التنظيم يدعى بالشبيكة, الأمر الذي لا يطرأ على الزجاج المعدني الذي يتشكل من نفس العملية بدون تبلور المعدن لأنّ ذرات المعدن هنا تترتّب بشكل عشوائي تقريباً.

وبشكل مغاير للألواح الزجاجية, فالزجاج المعدني ليس بالمادة الشفافة لكن تكوينه الذري الغريب يمتلك خصائص مغناطيسية وميكانيكية متميزة, أضف إلى ذلك أنه يتمتع بالصلابة والقوة.

وعلى صعيد آخر, إن المعادن التقليدية يمكن تفكيكها وتغيير شكلها بسهولة نسبية كون شبيكته البلورية مليئة بالعيوب, الأمر الذي لا يحدث في الزجاج المعدني الذي يبدي استعداداً كبيراً لا يقارن بالموجود في المعادن التقليدية للعودة إلى شكله الطبيعي إذا ما حاولنا تفكيكه.

وذكر البروفسور هاف ناغيل حول هذا الأمر:

" إذا ما أردنا تصنيف المواد بحسب قابليتها للتحول, نستطيع أن نقول بكل ثقة أنّ الزجاج المعدني لن يدخل ضمن هذا التصنيف. إنّ المواد الزجاجية المعدنية مميزة بشكل كبير أكثر من أي مادة أُخرى".

والآن يحاول هاف نايغل تركيب مادة زجاجية معدنية تحافظ على صلابتها بالإضافة إلى تمتعها بعدم القدرة على التبلور إذا ما تعرضت للبيئات الحرارية العالية لاستخدامه في مكونات الآلات, الأمر الذي تطلب إنشاء مخبراً لبحوثه وتجاربه على هذه المادة, بالإضافة إلى الدعم المادي الذي وفرته له المؤسسة العلمية الوطنية الأمريكية ودائرة البحث في الجيش الأمريكي.

يذكر أنّ هذه المادة يمكن استخدامها في المقذوفات الانفجارية القادرة على اختراق الدروع. وبشكل مغاير لمعظم المقذوفات البلورية المعدنية التي تتسطح على الهدف بشكل مشرومي، يرى هاف نايغل أن أطراف الزجاج المعدني ستنتشر فوق الهدف بدقة أعلى وبشكل انتشاري أكبر لزيادة حدّة الضربة على الهدف.

إن هذا العمل يسير على خطا العلماء الذين حاولوا جمع المكونات لتركيب مواد جديدة فيّمة على مرّ التاريخ، وفي هذا الصدد, تحدث هاف نايغل : " ينظر إلى علم المعادن تقليدياً على أنّه الفن الأسود, ومنذ زمن بعيد قام الناس بتركيب الأشياء بدون أن يعرفوا ماهية تركيبها, لذلك فإنّ علم المعادن يقدم مساهمة حقيقية تساعدنا في تصوّر عملية تكون الأشياء وكيف يمكن أن نجعلها تعمل بشكل أفضل".

وأضاف : " قسم مما نقوم به ما زال يدور في فلك الكيمياء, وهو عملية خلط المواد لمعرفة مقدار جودتها في تكوين الزجاج المعدني, والقسم الآخر من عملنا يتضمن الأمور العلمية, فنحن بحاجة لفهم كيفية حصول عملية التبلور لتصميم كتل تتجنب هذا الأمر, لذا فإنّنا نحتاج إلى الكثير من البحث الأساسي على هذه المادة".

ولأنّ المواد الزجاجية المعدنية تفتقد لعيوب التبلور, ستكون هذه المواد مميزة من الناحية المغناطيسية بالإضافة إلى كونها ستنخفض حرارتها بسهولة بعد القيام بصبها في قوالب, الأمر الذي سيجعلها مطلوبة بشكل كبير في عمليات التصنيع, مع الأخذ بالعلم أن عملية صب هذه المواد في قوالب لتكون كتل كبيرة هي عملية صعبة للغاية, لأنّ معظم المعادن تندفع نحو التبلور عندما تتبرد. ونحن بحاجة إلى مراعاة تصلّب المعدن قبل أن تحصل الشبيكة المتبلورة على فرصة للتكون خلال عملية تبرد المعدن بقصد تحويله إلى زجاج معدني.

وعلى سبيل المثال:

إذا ما أردنا أن نصنع الزجاج المعدني من معدنٍ نقي كالنحاس أو النيكل فعلينا أن نقوم بتبريد المعدن بنسبة تريليون درجة في الثانية, الأمر الذي يجعل هذه العملية مستحيلة بحسب ما قال هاف نايغل.

على أيّة حال, تعلّم علماء علم المعادن في خمسينيات القرن الماضي كيفية إبطاء بلورة المعادن بخلط بعض المعادن المعينة مع بعضها البعض مثل النيكل والزيركونيوم, وعندما تمّ تبريد الطبقة السطحية الرقيقة بمقدار مليون درجة في الثانية تمكنوا من الحصول على تركيب الزجاج المعدني لاستخدامها كشرائط رقيقة أو أسلاك أو مساحيق. أما في الوقت الراهن, تمكن العلماء من تركيب حوالي دزينة من المواد الزجاجية المعدنية على شكل أعمدة وكتل من خلال جمع أربع أو خمس عناصر ذات ذرات متنوعة الأحجام مع بعضها البعض, الأمر الذي يصعب علمية تبلور الشبيكة في الخليط, وقد تمّ تسويق أحد هذه الكتل الزجاجية المعدنية لاستخدامها في صناعة رؤوس مضارب لعبة الغولف.

هل يمكن للزجاج السماح لنفاذ الضوء دون الحرارة ؟

طور باحثان بريطانيان نوعا من الزجاج يمنع نفاذ الحرارة دون أن يمنع نفاذ الضوء، وذلك عن طريق إضافة مادة كيميائية للزجاج تتغير طبيعتها عند وصول الحرارة لدرجة معينة، وتحول دون نفاذ موجات الضوء في نطاق الأشعة تحت الحمراء، وهو النطاق الذي يؤدي إلى الشعور بالحرارة المصاحبة لضوء الشمس.

والمادة الكيميائية التي استعملها الباحثان إيفان باركن وتروي ماننغ من الكلية الجامعية بجامعة لندن، هي ثاني أكسيد الفاناديوم. وهي مادة تسمح – في ظروف الحرارة العادية – بنفاذ ضوء الشمس سواء في النطاق المنظور أو في نطاق الأشعة تحت الحمراء.

ولكن عند درجة حرارة 70 مئوية (تسمى درجة الحرارة الانتقالية) يحدث تغير لتلك المادة، بحيث تترتب إلكتروناتها في نمط مختلف، فتتحول من مادة شبه موصلة إلى معدن يمنع نفاذ الأشعة تحت الحمراء. وقد تمكن الباحثان من خفض درجة الحرارة الانتقالية لثاني أكسيد الفاناديوم إلى 29 درجة مئوية بإضافة عنصر التنغستين.

وذكر الباحثان في مجلة "كيمياء المواد"، أنهما قد توصلا لطريقة فعالة لإضافة ثاني أكسيد الفاناديوم للزجاج خلال عملية تصنيعه، ما يمكن من إنتاجه بتكلفة منخفضة. وباستخدام الزجاج الجديد ينتظر أن يتمكن الفرد من الاستمتاع بضوء وحرارة الشمس معا إلى أن تصل حرارة الغرفة إلى 29 درجة مئوية، وقتها سيعزل الزجاج الأشعة تحت الحمراء، بينما سيظل بالإمكان الإفادة من الضوء المباشر للشمس بدلا من الطرق التقليدية التي تمنع وصول كل من الضوء والحرارة مثل الستائر التي تغطي الشرفات والواجهات.

إن الزجاج الجديد سيحل مشكلة عصية يواجهها المصممون المعماريون عند تصميم المباني ذات الواجهات الزجاجية، كما سيخفض تكاليف تكييف الهواء التي تبلغ ذروتها في أوقات الصيف الحار. ورغم وجود بعض المشاكل التقنية في طريق الإنتاج التجاري لذلك الزجاج مثل عدم ثبات مادة ثاني أكسيد الفاناديوم على الزجاج وكذلك اللون الأصفر القوي لتلك المادة، فقد ذكر الباحثان أنهما بصدد التغلب على مثل هذه المشاكل التقنية قريبا. وأوضحا أنه لغايات تثبيت ثاني أكسيد الفاناديوم جيدا مع الزجاج ستضاف مادة ثاني أكسيد التيتانيوم. وسيضاف أحد الأصباغ لإزالة اللون الأصفر. وينتظر طرح الزجاج الجديد في المستقبل القريب.
[عدل] تاريخ صناعة الزجاج عند المسلمين

اعتنى المسلمون في العصور الوسطى بصناعة الزجاج وطوروها؛ وذلك بعدما تعلموا طرق صناعتها من البلدان التي فتحوها، مثل مصر والشام، والعراق، وإيران، وكان ذلك لحاجتهم إلى الأواني الزجاجية التي تستخدم في العطور، والعقاقير، والإنارة، والشرب، وغيرها.

ويتكون الزجاج من خليط من الرمل والبوتاس والصودا، حيث تصهر معًا حتى تتحول إلى سائل عند تبريده يكون مرنًا من السهل تشكيله، ويشكل الزجاج بواسطة أنبوبة حديدية ذات مبسم خشبي تغمس في السائل ويرفع على طرفها مقدار منه، ثم ينفخ في الأنبوبة فيتحول السائل إلى فقاعة مملوءة بالهواء، ثم تشكل حسب ما يريد الصانع، فقد تكون قنينة وقد تكون إبريقًا وغير ذلك.

وكانت الزخرفة تنفذ بأساليب مختلفة منها طريقة الضغط على الأواني وهي لا تزال لينة، وكذلك بطريقة الملقاط، أو بطريقة الإضافة تلك التي تتم بلصق خيوط من الزجاج إلى جدران الأواني وهي لينة، وغير ذلك من الطرق الأخرى.

ولقد صنع المسلمون القدامى أنواعًا كثيرة من الأواني الزجاجية؛ فوصلتنا هذه المجموعة المختلفة الأشكال تلك التي ترجع إلى القرن الثاني أو الثالث الهجري. هذه آنية زجاجية ترجع إلى القرن الثالث الهجري، وهذا الإبريق الزجاجي المصنوع بالطريقة الرومانية يرجع إلى القرن الثاني الهجري عصر الدولة العباسية، أما هذا القدر فقد زخرف بالإضافة في "مصر" الفاطمية خلال القرن الخامس الهجري، وهذا إبريق يرجع إلى القرن الثالث الهجري من "مصر" العباسية، كما وصلتنا هذه المزهرية المملوكية العصر، وقد زودت فوهتها البديعة الصنع بخيوط زجاجية ملونة، أما هذه القنينة فذات بدن مضلع نفذت بالقالب وزخرفت رقبتها بإضافة خيوط زجاجية في القرن الثامن الهجري.

وهذا جزء من إناء فاطمي العصر، وقد زُخرف بالكتابة الكوفية مع الكائنات المتقابلة ويرجع إلى القرن الخامس الهجري، أما هذه القنينة وتلك المكحلة فمن البلور الصخري، وقد زخرفتا بالقطع والشطف في مصر الفاطمية خلال القرن الخامس الهجري، والبلور ليس بزجاج؛ بل حجر صلب من باطن الأرض.

وهذه بعض المكاييل الزجاجية المخصصة للعطور أو السوائل الطبية من القرن الثاني الهجري عصر الأمويين، كما صنع العرب المسلمون الموازين والصِنَج من الزجاج أيضًا، فهذا ثقل ميزان يوازي رطلاً ويرجع إلى عام 129 للهجرة. وهذا مثقال فلس من العصر الأموي المبكر، أما هذه الصِنَج فمن عهد "العزيز بالله" الخليفة الفاطمي، وهذا الثقل من عهد السلطان "قايتباي" عام 893 للهجرة.

كما برع المسلمون في صنع المشكاوات؛ وذلك لإضاءة المساجد والمنازل وخلافه، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم: {اللهُ نُورُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ} [النور: 35]، وقد وصلنا عدد من المشكاوات المملوكية العصر المموهة بالمينا والمزخرفة بكتابات نسخية وزخرفية نباتية، فهذه المشكاة باسم السلطان "حسن" وقد موهت بالمينا، وزخرفت بكتابات نسخية قرآنية وزخرفية نباتية غاية في الإبداع، وهذه أيضًا من عهد السلطان "حسن"، وقد زخرفت فقط بزخارف نباتية دقيقة بمهارة وإتقان.

أما هذه المشكاة فباسم الأمير "شايخو" ساقي السلطان المملوكي الناصر "محمد بن قلاوون"، وتضم مع الكتابة النسخية الجميلة "رنك الكأس" الذي يشير إلى وظيفة الساقي؛ حيث تعتبر "الرنوك الوظيفية" سمة من سمات العصر المملوكي.

واستخدم العرب المسلمون الزجاج في زخرفة النوافذ أيضًا؛ حيث برعوا في صناعة الزجاج المعشق في الجص. وتمر هذه الصناعة بعدة مراحل؛ بداية برسم الوحدات الزخرفية على الجص، ثم تبدأ مرحلة التفريغ أي التخريم لهذه الوحدات المراد تعشيقها بالزجاج.

وأخيرًا تبدأ مرحلة تركيب القطع الزجاجية المختلفة الأحجام والألوان من الخلف وتثبت بالجص السائل.

وما زالت هذه الطريقة المتوارثة تنتج لنا لوحات زخرفية متنوعة الأشكال تُحدِث مع الضوء حالة من البهجة والإبهار، ويبدو ذلك جليا في نوافذ العمائر الإسلامية المختلفة، كما استخدم المسلمون الزجاج في عمل زخارف الفسيفساء؛ ويظهر ذلك بوضوح في الجامع الأموي بدمشق الذي تضم زخارفه مناظر طبيعية بديعة، وتعتبر فسيفساء هذا المسجد أقدم نموذج للفسيفساء الزجاجية الإسلامية بعد قبة الصخرة.
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الدعوه الي الله (Mostafa Aboelmagd).
29 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة khale8 (ابوخالد مكاوي).
30 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة B.MOOAZ (Mooaz Bali).
31 من 62
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة hocine99 (hocine r).
32 من 62
من البان الجواميس  الفاسد من عملية تسمى الفسكزة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الزبوني (أبو عدي الزبون).
33 من 62
زيادة المعادن الموجودة في الخلطة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
34 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد صلاح الدين.
35 من 62
صورة للزجاج و الرصاص لم يخترقة





الزجاج العادي يخترقة الرصاص



هو زجاج يستخدم للحماية من طلقات الرصاص والتي تهدف الي الايذاء المباشر والتخريب والارهاب المعد لة مسبقا ولذلك يتطلب حماية مضاعفة ضد هذا النوع من الهجوم المفاجئ

ويكون اكثر من يطلب هذا المنتج البنوك وسيارات نقل النقود اومحلات المجوهرات اوالذهب اوالبضائع الثمينة كبعض الأنواع من الفرو غالي الثمن والمعروضات الثمينة والمتاحف ومحلات الذهب الكبيرة





و هذا اعلان يقول اكسر الزجاج ان استطعت و خذ السيارة

وبداية الامر كان انتاج هذا الزجاج لهذة الاغراض وليس للسيارات ولما اثبت فاعلية وجودة تم طلبة للسيارات سواء للمدرعات العسكرية اوفي سيارات نقل النقود اوالشخصيات العامة والسياسية او كبار رجال الاعمال اواشخاص يرون انهم يمكن ان يتم استهدافهم بشكل اوبآخر



تم ادخال هذا المنتج للتصنيع في مصر للمرة الاولي علي يد مجموعة شركات د.جريش للزجاج لمواكبة التطور الكبير في صناعة الزجاج ومنتجاتة وايضا لزيادة الطلب علية داخل مصر وبعض الدول العربية وهي الشركة الوحيد المنتجة لهذا النوع من الزجاج داخل مصر أيضا



يتميز الزجاج ضد الرصاص بكونة متعدد الطبقات من الزجاج والراتنجات ايضا من نوع خاص بقوة ومتانة كبيرة ويكون سمك الزجاج كمنتج نهائي كبير مقارنة بزجاج السيارات العادي بالطبع



ولة طريقة مختلفة في الانتاج وخاصة أيضا لكنة يتمتع بنفس صفات التربلكس من القدرة علي تنوع الالوان المطلوبة عند التصنيع والشفافية ووضوح الرؤية ايضا

وتختلف انواع الزجاج وفقا للطلب ونوع السلاح المطلوب الحماية منة كما ذكرنا سابقا

ما بين الزجاج المضاد للاسلحة الخفيفة والبندقية والعيارات المختلفة للاسلحة حتي العيارات الثقيلة المستخدمة في ار بي جي والقنابل اليدوية





زجاج يستخدم في المدرعة فهد مقاوم للرصاص



وتخضع جميع المنتجات من هذا النوع من الزجاج لاختبارات عديدة في مراكز معتمدة ومراكز القوات المسلحة والافادة منها بشهادات معتمدة بنتيجة التجارب علي العينات والتي تثبت عدم نفاذية العيارات النارية او اختراقها



و هذة التجارب تتم باطلاق النار علي الزجاج من مسافة قصيرة لا تتعدي عشرات المترات تبعا لكل نوع سلاح يتم تحديد المدي المؤثر لة و يتم اطلاق السلاح علي الزجاج من داخل هذا المدي المؤثر فمثلا لو كان المدي المؤثر لسلاح ما هو 20 متر فيتم من هذة المسافة اطلاق ثلاثة عيارات علي الزجاج و يجب ان يكون مكان الرصاصات الثلاثة في مكان واحد و أن لا تمر جميعها او تخترق الزجاج ليجتاز الاختبار و لا تخترقة رصاصة واحدة من الثلاثة



كما يجب ملاحظة ان الزجاج المستخدم في حماية المحلات التجارية والمعرض والمتاحف وغيرها وما هو موجود بالسيارات يختلف حسب طبيعة الحماية المطلوبة

ويتم انتاج زجاج مضاد للرصاص مسطح الشكل أو بومبية ليتوافق مع الشكل المراد تركيبة علية ولا يقلل ذلك من كفاءة الاستخدام في شئ



وزن المتر المربع من هذا الزجاج يبدأ من حوالي 120 كجم / م2 ولهذا تكون السيارات المطلوب عمل زجاج مدرع لها مجهزة لذلك من تحمل للوزن الزائد والمساعدين والموتور والامور الفنية الاخري التي يفهم فيها كثير من أعضاء المنتدي اكثر مني



وتكون السيارات مجهزة من البداية لهذا النوع من الزجاج فليس هناك أي معني ان يتم عمل زجاج ضد الرصاص ولا يتم عمل تدريع للصاج الذي يخترقة الرصاص ولا يخترق الزجاج ؟؟؟ فماذا نكون فعلنا عند ذلك ؟؟



الزجاج لاكمال ما بقي في السيارة بعد ان تكون تم تجهيزها من ناحية الموتور ة الشاسية و الابواب وجسم السيارة ويبقي دور الزجاج بالسيارة ؟
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة محترف العامري (Mazin ALamri).
36 من 62
كان الزجاج، ولا يزال، واحداً من أهم المواد التي عرفتها البشرية. ومنذ عرف الإنسان صناعته وتشكيله،
اعتمد عليه في عشرات الآلاف من الأدوات والأجهزة والمعدات. وإذا كنا قد سلَّمنا عبر التاريخ بعيب الزجاج الوحيد، وهو قابليته للكسر، إلا أن الأضرار التي يمكن أن تصيبنا من هذا العيب مسألة أخرى.. مسألة، لحسن الحظ، قابلة للتفاوض.‏‏‏

جاء أول اكتشاف للزجاج الآمن في العام 1903م عن طريق الصدفة، في معمل الكيميائي الفرنسي إدوارد بينيدكتس. حين ترسبت مادة نترات السيلولوز، وهي مادة بلاستيكية، على جدران دورق زجاجي كان يستخدمه لإجراء إحدى تجاربه. وحين سقط الدورق عن طريق الخطأ، وجد بينيدكتس أنه تحطَّم بطريقة مميَّزة. فقد تكسَّر الزجاج إلا أن طبقة المادة البلاستيكية أبقت القطع في مكانها كأنها تلصقها، فلم يتناثر الزجاج بعيداً ليسبب الأذى. فكَّر بينيدكتس في الفائدة التي يمكن أن يحملها هذا الزجاج، فطوَّر زجاجاً من طبقتين تفصلهما طبقة بلاستيكية، وحصل على براءة الاختراع الخاصة به في العام 1909م. وانتشر استخدامه في ذلك الوقت في صناعة الجزء الزجاجي من أقنعة الغاز خلال الحرب العالمية الأولى.‏‏‏

انتشر استخدام الزجاج الآمن ببطء في عدة صناعات، حتى اكتشفت شركات صناعة السيارات أهميته وفاعليته بالنسبة لها. فقد كانت تلك الشركات تواجه مشكلة خاصة في مجال السلامة تتعلَّق بزجاج السيارة الأمامي. فهو واحد من أكثر مناطق السيارة تعرضاً للإصابة جرَّاء اصطدامها، وهو أيضاً المنطقة الأقرب إلى السائق. وتهشم الزجاج الأمامي وتطايره كان مسؤولاً عن نسبة عالية من الجروح الجسيمة التي تصيب السائق خلال حوادث التصادم. ولأنه لا بديل عن صناعة واجهة السيارة من الزجاج، احتاجت شركات صناعة السيارات لنوع من الزجاج مقاوم للتهشم، وفي الوقت نفسه رائق وصافٍ بحيث لا يعكِّر وضوح الرؤية على الإطلاق. واجتهدت الأبحاث في تطوير الفكرة الأولى للزجاج الآمن، لتصل إلى هذا المنتج عالي المعايير.‏‏‏

ومنذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏

وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
37 من 62
له خلطات سرية بالاضافة لافران تقسية
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة kia motors.
38 من 62
للاسف الاجابات نسخ و لصق لا تفيد السائل و لا القارئ
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
39 من 62
1- يصنع كاملا من لدائن البولي كربونات Polycarbonates - ويمكن أن تعرفي المزيد عن هذه اللدائن من الرابط التالي:
انظر الى المراجع

2- يصنع من طبقات متعددة من الزجاج المامون Safety Laminated :عبارة عن قطعتين أو أكثر من الزجاج المسطح أو المحني بينهما قطعة من مادة (بولي فينيل بيوتيرال polyvinyl butyral ) البلاستيكية يتم دمجها معاً بواسطة الحرارة والضغط العالي لتصبح قطعة واحدة متماسكة.

والزجاج المأمون أقوى بكثير من الزجاج العادي كما أنه لا يتساقط ولا يتناثر عند تعرضه لصدمة بل يبقى متماسكاً وهذا يوفر رؤية كاملة لقائد السيارة عند إصابة الزجاج وهو يقود سيارته بسرعة عالية مما يمكنه من السيطرة على السيارة وهو حسب المواصفات العالمية لزجاج السيارات.

3- او يصنع من كلا الزجاج المأمون والبولي كربونات بشكل متبادل مع الطبقات.
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة GxG (Ghaith syr).
40 من 62
منذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة افضل اجابة ▼ (hassan ajdahim).
41 من 62
يوجد عدة تقنيات
منها توضع طبقة من البلاستيك تسمى Defromable Polycarbonate بين الطبقات الزجاجية المصنعة
وبهذا يوقف تأثير الرصاصة عند الطبقة الخارجية للزجاج بسبب انتشار قوة الرصاص على منطقة واسعة لطبقة البلاستيك ولكن لا يفجرها
أيضا هناك نوع من زجاج الرصاص المقاوم يصنع من أكثر من طبقة وعند اصطدام طلقة الرصاص عليه فإنه يفقد طبقة زجاجية واحدة ويتوقف الرصاص حتى لا يخترق الزجاج لإصابة الشخص
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة fekry33.
42 من 62
جاء أول اكتشاف للزجاج الآمن في العام 1903م عن طريق الصدفة، في معمل الكيميائي الفرنسي إدوارد بينيدكتس. حين ترسبت مادة نترات السيلولوز، وهي مادة بلاستيكية، على جدران دورق زجاجي كان يستخدمه لإجراء إحدى تجاربه. وحين سقط الدورق عن طريق الخطأ، وجد بينيدكتس أنه تحطَّم بطريقة مميَّزة. فقد تكسَّر الزجاج إلا أن طبقة المادة البلاستيكية أبقت القطع في مكانها كأنها تلصقها، فلم يتناثر الزجاج بعيداً ليسبب الأذى. فكَّر بينيدكتس في الفائدة التي يمكن أن يحملها هذا الزجاج، فطوَّر زجاجاً من طبقتين تفصلهما طبقة بلاستيكية، وحصل على براءة الاختراع الخاصة به في العام 1909م. وانتشر استخدامه في ذلك الوقت في صناعة الجزء الزجاجي من أقنعة الغاز خلال الحرب العالمية الأولى.‏‏‏

انتشر استخدام الزجاج الآمن ببطء في عدة صناعات، حتى اكتشفت شركات صناعة السيارات أهميته وفاعليته بالنسبة لها. فقد كانت تلك الشركات تواجه مشكلة خاصة في مجال السلامة تتعلَّق بزجاج السيارة الأمامي. فهو واحد من أكثر مناطق السيارة تعرضاً للإصابة جرَّاء اصطدامها، وهو أيضاً المنطقة الأقرب إلى السائق. وتهشم الزجاج الأمامي وتطايره كان مسؤولاً عن نسبة عالية من الجروح الجسيمة التي تصيب السائق خلال حوادث التصادم. ولأنه لا بديل عن صناعة واجهة السيارة من الزجاج، احتاجت شركات صناعة السيارات لنوع من الزجاج مقاوم للتهشم، وفي الوقت نفسه رائق وصافٍ بحيث لا يعكِّر وضوح الرؤية على الإطلاق. واجتهدت الأبحاث في تطوير الفكرة الأولى للزجاج الآمن، لتصل إلى هذا المنتج عالي المعايير.‏‏‏

ومنذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏

وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة اثال....
43 من 62
كان الزجاج، ولا يزال، واحداً من أهم المواد التي عرفتها البشرية. ومنذ عرف الإنسان صناعته وتشكيله،
اعتمد عليه في عشرات الآلاف من الأدوات والأجهزة والمعدات. وإذا كنا قد سلَّمنا عبر التاريخ بعيب الزجاج الوحيد، وهو قابليته للكسر، إلا أن الأضرار التي يمكن أن تصيبنا من هذا العيب مسألة أخرى.. مسألة، لحسن الحظ، قابلة للتفاوض.‏‏‏

جاء أول اكتشاف للزجاج الآمن في العام 1903م عن طريق الصدفة، في معمل الكيميائي الفرنسي إدوارد بينيدكتس. حين ترسبت مادة نترات السيلولوز، وهي مادة بلاستيكية، على جدران دورق زجاجي كان يستخدمه لإجراء إحدى تجاربه. وحين سقط الدورق عن طريق الخطأ، وجد بينيدكتس أنه تحطَّم بطريقة مميَّزة. فقد تكسَّر الزجاج إلا أن طبقة المادة البلاستيكية أبقت القطع في مكانها كأنها تلصقها، فلم يتناثر الزجاج بعيداً ليسبب الأذى. فكَّر بينيدكتس في الفائدة التي يمكن أن يحملها هذا الزجاج، فطوَّر زجاجاً من طبقتين تفصلهما طبقة بلاستيكية، وحصل على براءة الاختراع الخاصة به في العام 1909م. وانتشر استخدامه في ذلك الوقت في صناعة الجزء الزجاجي من أقنعة الغاز خلال الحرب العالمية الأولى.‏‏‏

انتشر استخدام الزجاج الآمن ببطء في عدة صناعات، حتى اكتشفت شركات صناعة السيارات أهميته وفاعليته بالنسبة لها. فقد كانت تلك الشركات تواجه مشكلة خاصة في مجال السلامة تتعلَّق بزجاج السيارة الأمامي. فهو واحد من أكثر مناطق السيارة تعرضاً للإصابة جرَّاء اصطدامها، وهو أيضاً المنطقة الأقرب إلى السائق. وتهشم الزجاج الأمامي وتطايره كان مسؤولاً عن نسبة عالية من الجروح الجسيمة التي تصيب السائق خلال حوادث التصادم. ولأنه لا بديل عن صناعة واجهة السيارة من الزجاج، احتاجت شركات صناعة السيارات لنوع من الزجاج مقاوم للتهشم، وفي الوقت نفسه رائق وصافٍ بحيث لا يعكِّر وضوح الرؤية على الإطلاق. واجتهدت الأبحاث في تطوير الفكرة الأولى للزجاج الآمن، لتصل إلى هذا المنتج عالي المعايير.‏‏‏

ومنذ مطلع أربعينيات القرن الماضي، أصبحت مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏

وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة استاذ كود.
44 من 62
سؤال ذكي ومعلومات قيمه
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبو هيبه (محمدهيبه محمد هيبه).
45 من 62
معاملة الزجاج حراريا بطريقة خاصة وفى افران خاصة للزجاج
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
46 من 62
بواسطة مادة البولي فينيل بيوتايرال أو ما يعرف اختصاراً باسم «PVB» هي المادة البلاستيكية التي توفِّر أفضل مواصفات للزجاج الآمن، واعتمدتها شركات السيارات لتصنيع زجاجها الأمامي. حيث توضع طبقة منها بين طبقتين زجاجيتين، ثم تُضغط الطبقات الثلاث معاً في ظروف صناعية خاصة. وبهذه الطريقة تُنتج ألواح زجاجية عالية الشفافية والوضوح، وأقوى في قدرتها على التحمل من الزجاج العادي. ثم إذا أصيبت بالكسر، تقوم الطبقة البلاستيكية بمنع الشظايا من التناثر وتحفظها في مكانها. وهو ما يعطي الزجاج المكسور شكله المميز الذي يشبه شبكة العنكبوت.‏‏‏
وبالإضافة إلى زجاج السيارات، يستخدم الزجاج الآمن الآن في صناعات كثيرة منها موازين الحرارة، والنوافذ الزجاجية في أجهزة التدفئة، وألواح التقطيع. كما يستخدم في المباني التي تتعرض بصورة خاصة لظروف طبيعية عنيفة كالزلازل والأعاصير. أما البنوك فتستخدم في واجهاتها عدة طبقات من الزجاج الآمن، ليصبح لديها واجهات آمنة ومضادة للرصاص.‏‏‏
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة CheMonier (Mohamed Monier).
47 من 62
الزجاج المضاد اللرصاص و الحريق  اهذا الافضل
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ◣◢جيري 501◣◢ (ابو شاهين).
48 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
49 من 62
ايه قرأنيه تفسر ظاهره فيزيائيه عجز عنها العلماء !!؟؟ .. ↓↓↓
..............................​..............................​........ . .. .. . .. .. .
في بحث علمي نشر في المجلة العلمية المشهورة Journal of Plant Molecular Biology وجد فريق من العلماء الأمريكيون أن بعض النباتات الاستوائية تصدر ذبذبات فوق صوتية تم رصدها و تسجيلها بأحدث الأجهزة العلمية المتخصصة وكان العلماء الذين أمضوا قرابة ثلاثة سنوات في متابعة ودراسة هذه الظاهرة المحيرة قد توصلوا إلى تحليل تلك النبضات فوق الصوتية إلى إشــارات كهر وضوئية بواسطة جهاز الرصد الالكــتروني oscilloscope ، وقد شاهــد العلمــاء النبضات الكهروضوئية تتكرر أكثر من 100 مرة في الثــانية و أشــار البروفسور وليام بروان الذين كان يقود فريق متخصص من العلماء لدراسة تلك الظاهرة أن بعد النتائج التي تم التوصل إليها لم يكن ثمة أمامنا تفسيراً علمياً لتلك الظاهرة ، وقد قمنا بعرض نتائج بحثنا على عدد من الجامعات والمركز العلمية المتخصصة في الولايات المتحدة وأوربا . ولكنهم عجزوا عن تفسير تلك الظاهرة وأصيبوا بالدهشة وفي المرة الأخيرة تم إجراء تلك التجربة أمام فريق علمي من بريطانيا ، وكان من بينهم عالم بريطاني مسلم من أصل هندي . وبعد خمسة أيام من التجارب المخبرية التي حيرت الفريق البريطاني وقف العالم البريطاني المسلم وقال: نحن المسلمون لدينا تفسيراً لهذه الظاهرة ومنذ 1400 سنة اندهش العلماء من كلام ذلك العالم وألحوا عليه أن يفسر لهم ما يريد أن يقوله فقرأ عليهم قوله سبحانه و تعالى وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44) الإسراء وما هي النبضات الكهروضوئية إلا لفظ الجلالة كما هو ظهر على شاشة الجهاز وقد ساد الصمت والذهول في القاعة التي كان يتحدث بها العالم المسلم سبحان الله ، فهاهي معجزة أخرى من معجزات هذا الدين الحق. فكل شيء يسبح باسم الله عز وجل
وقد قام المسئول عن فريق البحث البروفسور وليام براون بالتحدث مع العالم الإسلامي لمعرفة هذا الدين الذي أنبأ الرسول الأمي قبل 1400 سنة بهذه المعجزة . فشرح له العالم المسلم الإسلام وقام بعد ذلك بإعطائه القرآن وتفسيره باللغة الإنجليزية
وبعد عدة بأيام قليلة عقد البروفسور وليام براون محاضرة في جامعة كارنيح-ميلون. و قال البرفسور :" لم أر في حياتي مثل هذه الظاهرة طوال فترة عملي التي إستمرت 30سنة و لم يستطع أي من العلماء في فريق البحث تفسير هذه الظاهرة ، ولا توجد أي ظاهرة طبيعية تفسرها ، والتفسير الوحيد وجدناه في القرآن. لا يسعني حيال ذلك إلا أن أقول اشهد أن لا اله إلا الله وان محمد عبده ورسوله".
وقد أعلن العالم إسلامه وسط دهشة الحضور.
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة MuzafferDJ (MuZaffer Mohamed).
50 من 62
في درجة الحرارة والضغط ، غير قادرة على منع السطو على نحو فعال وتقليل الضرر و <<قوية/> <قوية / ع> 2.Feature : زجاج مضاد للرصاص

هي واحدة من الزجاج الرقائقي الذي أدلى به من اثنين أو أكثر من قطع الزجاج مع PVB الفيلم في الداخل ، تحت درجة حرارة وضغط definity لتناسب together.In نطاق نارية ، فإنه يمكن إبعاد الرصاصة وأنها يمكن أن الحرس shelter.Also ضد السرقة والانفجار له نفس الوظيفة من glass.Glass مغلفة وبين طبقات PVB السندات يمكن معا well.After جدا الترقق ، والزجاج والأداء المتفوق للحفاظ على سلامة بعد الشفافية العالية والأداء الجيد البصرية. 3.Types : الرصاص

من الزجاج المسطح : سمك :20 - 40mm حجم ماكس

: 2650 * 6500mm حد

الحجم : 150 * 400mm منحني من زجاج مضاد للرصاص : سمك

:10 - 30mm حجم ماكس

: 2000 * 3000mm حد

الحجم : 300 * 400mm ارتفاع ماكس القوس : 400mm نطاق التطبيق : النوافذ والأبواب ومضادة للمؤسسات المالية مثل المصارف ، وعرض مجلس الوزراء أو الأشياء الثمينة ، والمتاحف والمعارض الفنية والمباني السكنية> ف
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة kakarotto.
51 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة وطني السعودية.
52 من 62
اياد السعيد
تكلم مع نفسك, واسأل نفسك ان كنت عربي من صنع الزجاج ؟
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة BISON.
53 من 62
انه زجاج قوى
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
54 من 62
جيب الاعضاء يتكلمون عن تعريف للزجاج المضاد للرصاص
ولم يتكلم احد عن طرق التصنييع
لاننا نحن العرب نعرف الاستهلاك ودائما نجهل كيف تتم الاشياء صناعيا او حتي كيفية الابتكار ؟؟
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة xàbà7.
55 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج اثناء الصدمة
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة M.MAHYOUB.
56 من 62
تكونه من عدة طبقات بلاستيكية و زجاجية يجعله مضاض للرصاص
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صديق النت (rachid benmoussa).
57 من 62
زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة soOo.soOo.
58 من 62
السلام عليكم
الطريقه هى          

تجيب الزجاج وتشترى مسدس وتفضل تضرب فى الزجاج لغاية ما يتعود على الرصاص
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (انا جنا).
59 من 62
زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات ويتم تغليف سطح الزجاج باجلاتين يعمل على تماسك الزجاج
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة هليوتك (adeson lmetd).
60 من 62
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث

زجاج مضاد للرصاص لنافذة محل مجوهرات عقب محاولة سطوالزجاج الواقى هو تلك الالواح الزجاجية التي تقاوم الكسر الا بتأثير قوة فجائية شديدة فيتفتت عندئذالى قطع صغيرة غير متطايرة وهو زجاج سليكات الصوديوم. وهو نوعان:

[عدل] النوع الأولالزجاج الملتصق بالبلاستيكك :ويصنع بلصق لوحين من الزجاج بينهما طبقة رقيقة من البلاستيك وقد ظهر منه أنواع كثيرة منها الزجاج الطبقى وهو عبارة عن عدة ألواح من الزجاج بينهم عدة ألواح من البلاستيك ويستخدم في صناعة زجاج الطائرات.

[عدل] النوع الثانىالزجاج المعالج حراريا: ويتم صنعه بتعريض لوح من الزجاج العادى لتيار شديد من الهواء البارد بعد تسخينه لدرجة الليونة ويمتاز هذا النوع من الزجاج بمقومته للثنى والصدمات وعدم اختراق الطبقات الخارجية له.

[عدل] اهميته1-يستخدم كثيرا في نوافذ السيارات والقطارات والطائرات وواجهاتهاالزجاجية.

2-يستخدم في الصناعات الحربية والعلوم الفلكية وأبحاث الفضاء الخارجى.
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ليل اسمر (Mujėrđ HỆKĂyĥ).
61 من 62
يتم زيادة كمية مادة السيليكون التي تعطيه المرونة لمتصاص الصدمات
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة mohammad.bunyan (Ḿohammad Ř b).
62 من 62
السلام عليكم
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة JaBrOt HaCkEr.
قد يهمك أيضًا
ما هي المادة المضادة؟
كيف يُصنع الزجاج المُضاد للرصاص؟
كيف يصنع الزجاج الزجاج؟
اريد ان اعرف طريقه تركيب الزجاج والكارتينول
مما يصنع الزجاج
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة