الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الموقف التاريخي للملك فيصل .. الذي اهتز العالم له تجاه القضية الفلسطينية
التاريخ | علم النفس | الاسلام | علم الاجتماع | الإسلام 10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة معالي الوزير (السيد وسيم).
الإجابات
1 من 12
يا راجل  في حد  عمل  حاجة  لفلسطين حرام  عليك      العرب  مش  شطار  غير  في  انتقاد  مصر...وهم  لا يفعلون  شيئا
10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 12
فإن الفيصل كان زعيماً أممياً بجدارة واستحقاق, وسيكون جميلاً ورائعاً من المؤسسة أن تقرن هذه الذكرى بمبادرة إنسانية وثقافية تحمل اسم الفيصل لتحقيق اختراق نوعي للحصار المفروض على غزة في الجوانب الإنسانية.

وسأجعل هنا التاريخ يتحدث عن فيصل من خلال شهادة مباشرة للأستاذ الدواليبي الذي سجل هذا الموقف التاريخي من الملك فيصل مع الرئيس الفرنسي السابق وزعيم باريس التاريخي الجنرال ديغول، مُذكراً هنا بأن هذا الحوار في باريس لم يصدر من مثقف أو كاتب أو حتى مسؤول دبلوماسي، إنما صدر من الملك فيصل وهو في رأس الحكم.

قال ديجول: يتحدث النّاس أنكّم يا جلالة الملك تريدون أن تقذفوا بإسرائيل إلى البحر، وإسرائيل هذه أصبحت أمراً واقعاً، ولا يقبل أحدٌ في العالم رفع هذا الأمر الواقع.

أجاب الملك فيصل: يا فخامة الرئيس، أنا أستغرب كلامك هذا، إن هتلر احتل باريس، وأصبح احتلاله أمراً واقعاً، وكل فرنسا استسلمت إلاّ (أنت) انسحبت مع الجيش الانجليزي، وبقيت تعمل لمقاومة الأمر الواقع حتى تغلبت عليه؛ فلا أنت رضخت للأمر الواقع، ولا شعبك رضخ؛ فأنا أستغرب منك الآن أن تطلب مني أن أرضى بالأمر الواقع، والويل يا فخامة الرئيس للضعيف إذا احتله القوي!! وراح يطالب بالقاعدة الذهبية للجنرال ديجول أن الاحتلال إذا أصبح واقعاً فقد أصبح مشروعاً.

ثم استأنف ديجول: يا جلالة الملك، يقول اليهود إن فلسطين وطنهم الأصلي وجدهم الأعلى إسرائيل ولد هناك.

أجاب الملك فيصل: فخامة الرئيس، أنا معجب بك لأنك متدين مؤمن بدينك، وأنت بلا شك تقرأ الكتاب المقدس، أما قرأت أن اليهود جاؤوا من مصر! غـزاة فاتحيـن، حرقوا المدن وقتلوا الرجال والنساء والأطفال؟! فكيف تقول إن فلسطين بلدهم، وهي للكنعانيين العرب، واليهود مستعمرون، وأنت تريد أن تعيد الاستعمار الذي حققته إسرائيل منذ أربعة آلاف سنة، فلماذا لا تعيد استعمار روما لفرنسا الذي كان قبل ثلاثة آلاف سنة فقط؟! أنصلح خريطة العالم لمصلحة اليهود، ولا نصلحها لمصلحة روما؟! ونحن العرب أمضينا مئتي سنة في جنوب فرنسا، في حين لم يمكث اليهود في فلسطين سوى سبعين سنة ثم نفوا بعدها.

قال ديجول: ولكنهم يقولون إن أباهم ولد فيها!!

أجاب الفيصل: غريب!! عندك الآن مئة وخمسون سفارة في باريس، وأكثر السفراء يلد لهم أطفال في باريس، فلو صار هؤلاء الأطفال رؤساء دول وجاؤوا يطالبونك بحق الولادة في باريس!! فمسكينة باريس!! لا أدري لمن ســـتكون؟!

سكت ديجول، وضرب الجرس مستدعياً (بومبيدو) وكان جالساً مع الأمير سلطان ورشاد فرعون في الخارج، وقال ديجول: الآن فهمت القضية الفلسطينية، أوقفوا السـلاح المصدر لإسرائيل... وكانت إسرائيل يومها تحارب بأسلحة فرنسية وليس أمريكية. انتهى

والسؤال الكبير: أليس هذا الموقف هو بالضبط ما يتطابق مع موقف حركة حماس من رفض الاعتراف بالكيان الصهيوني، وهي الضريبة التي تدفعها حماس، و بسبب ذلك تتعرض لضغوطات هائلة على موقفها..؟

هل سمعتم بمرافعة مفحمة حاسمة ألقيت في قمة ميدان دبلوماسي كهذه اللغة للملك فيصل التي عَرضها وبالتذكير بالقيم الإنسانية... وإشارته القوية كم هو مشروع إسرائيل وحشي واحتلالي بالمنطق وبالتاريخ وبالأعراف السياسية؟! هكذا كان سجل الفيصل.

ولقد سجَّل التاريخ المعاصر للفيصل هذا الموقف كقضية إستراتيجية  في مسيرة الوطن العربي ومواجهاته مع العدو الصهيوني، والقضية الثانية دعواته الداعمة لفلسطين، و في ريادته لدعوة التضامن الإسلامي المعاصرة، والتي أحيت مفهوماً عقدياً وأممياً وإنسانياً كان متراجعاً في الضمير والواقع الثقافي في حياة المسلمين المعاصرة.

وأما الأولى فقد كان الفيصل بطلاً رئيسياً من أبطال حرب رمضان 1973 من دون نياشين عسكرية أو استعراض خطابي، و لكنها كانت في تلك المواقف التي شكَّلت انكساراً مهماً لقاعدة التفوق والنصر في مواجهة العدو الصهيوني وحلفائه المركزيين؛ فالكل يعرف قرار الفيصل التاريخي في تفعيل سلاح الاقتصاد النفطي لردِّ الاعتداء عن الأمة وعن قضيتها المركزية في فلسطين، والجميع في ذلك الوقت يستحضر حواره الحاسم مع وزير الخارجية الأمريكي هنري كسنجر، وكيف كانت كلماته أبلغ من دفاتر ومحاضر الاجتماعات الدولية للدبلوماسيين العرب والأجانب, والشرح يطول، لكننا نكتفي بتسجيل هذا الموقف التاريخي وما تلاه في حياة الفيصل وأمنيته بركعتي المسجد الأقصى.

أما الإستراتيجية الثانية فقد كانت دعوة الملك فيصل -رحمه الله- تعالى لإحياء التضامن الإسلامي بين الوطن العربي وإخوانهم من الأعاجم بتنوع عرقيَّاتهم على امتداد الأمة الإسلامية، ولقد أساء البعض تفسير موقف الملك فيصل من دعوة التضامن الإسلامي، واعتبره مشروعاً مناهضاً لفكرة توحد الوطن العربي، وهو ما أثبتت الأحداث خطأه؛ فقد كان هذا العالم الإسلامي الأعجمي رديفاً وسنداً للقضايا العربية، وبالذات بعد تحرك الملك فيصل نحوه قبل حرب اكتوبر، وربط هذا القسم من الأمة بإخوانهم في الوطن العربي الكبير، ولقد أدرك كثيرٌ من أصدقائنا من القوميين العرب هذه الحقيقة بعد حين؛ خاصةً بعد أن أدركوا بأن الرابطة القومية العربية لا يمكن أن تكون لها شوكة وسيادة وحضارة دون العقيدة الإسلامية.

هذه الدعوة للتضامن الإسلامي التي رعاها الفيصل للاصطفاف خلف قضيتنا المركزية في فلسطين المحتلة في أراضي 67 و 48  كانت إحدى الثمرات التي حققتها تلك الدعوة، مع إيماننا جميعاً، وإيمان صاحب المشروع أن هذه الأخوة حقيقة واجبة في رسالتنا الإسلامية لكل من انتمى لها من عربٍ وأعاجم، تحقيقاً للمفهوم الإسلامي الراقي لدعوة الإسلام الكبرى.

وحتى تكون الاحتفالية بسيرة الفيصل في مكانها المناسب من حيث نهضة الشعوب ووعيها، فمن المهم أن يتذكَّر الجميع بأن هذه المواقف يجب أن تُدرّس وتُطبق كمنهجية كرَّسها الفيصل في السياسة الخارجية لقضية فلسطين في الوطن العربي وفي المملكة، خصوصاً وهي التي قامت على أساس التضامن الحقيقي للدولة القطرية العربية مع الأمة، خلافاً لما يسعى أعداؤها إليه، وهو فصل كل دولة عن أختها، والتعامل معها على أنها محمية اقتصادية وحسب لضمان مصالح الأجنبي، وهي القاعدة التي كسرها الفيصل بعزة العربي وانتماء المسلم.

وأنا أستحضر سيرة الفيصل تذكَّرت كلمة احد زعماء المسلمين في الهند بعد مذبحة آسام الشهيرة، والتي وقعت بعد رحيل الملك الفيصل، وقوله: لو كان الفيصل حيّاً لما أقدم أولئك الأوغاد على فعلتهم!! فطافت بيَ الصورة نحو غزة المحاصرة، وجدران القدس المهدمة، ووطننا العربي المنكوب في أكثر من صقع، وأنا استمع إلى فحيح الأفاعي في الكنيست الإسرائيلي في القدس المحتلة؛ ففاض القلب بالترحم على الفيصل و لساني يردد:

رحمك الله أيها الفيصل الشهيد.. لا يزال الأقصى يسأل عنك.

المصدر: الإسلام اليوم
10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 12
الموقف كان اذكر قطع النفط عن امريكا واسرائيل سنتها جات بالجريدة

وهذا صورة لها (( من جد كان ملك ))

http://albluwe.com/~uploaded/7888/1233053148.bmp‏
10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة SURVIVOR.
4 من 12
رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته
الملك فيصل رحمه الله من الزعماء التاريخيين فى الأمة العربية فى العصر الحديث
وشكل مع السادات والأســد رحمهما الله فريقاً رائعاً فى أيام حرب رمضان المجيدة
والوحيد من الزعماء العرب الذى كان يعلم موعد الحرب لأن  السادات والأسد كانا يثقان فيه
وموقفه التاريخى
كان قطع إمدادات البترول عن أمريكا والغرب أثناء الحـــرب
مما قفز بسعر البرميل من 4 دولار إلى أربعين دولار
10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة شمس 50 (محمد ابوالفضل).
5 من 12
من منا لا يتذكر قطع البترول عن الاعداء
كان رجل يفخر فيه القاصي والداني
الله يدخله فسيح جناته
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Nisreen.
6 من 12
اليكم   الاجابه  الشافيه  الوافيه ففي حرب أكتوبر 1973م , وبعد أن عبرت القوات المصرية خط بارليف وأيضا تقدمت القوات السورية نحو الجولان , بداء الملك فيصل رحمه الله تعالى حربه الدبلوماسية وهدد الغرب ومعها الولايات المتحدة الأمريكية بأن أي مساعدة لإسرائيل سوف يمنع تدفق البترول للغرب .
وعندما أقامت الولايات المتحدة الأمريكية جسرا جويا لإمداد إسرائيل بالسلاح تعويضا لما دمر في الحرب قام الملك فيصل بإيقاف تدفق البترول للغرب وجن جنون العالم ولعل ابلغ شي هو ما تناقلته صحف العالم من صورة رئيس وزراء بلجيكا وهو يقود دراجته ( السيكل ) متجهاً إلى مقر رئاسة الوزراء طالبا أفراد شعبه أن يتحلوا بالصبر , وان يقتدوا به إزاء الأمر الراهن أما في الولايات المتحدة الأمريكية فخرجت المظاهرات مما حد بالرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون أن يقوم بزيارة عاجلة إلى منطقة الشرق الأوسط قاصداّ المملكة العربية السعودية كأول رئيس أمريكي يزور هذه المنطقة وفي ذروة الحرب الباردة .استقبله الملك فيصل في مطار جدة .
وفي الاجتماع المغلق بين الزعيمين كان الملك فيصل قد طلب أن يُوضع إناء وبه لبن وآخر بالتمر وعند دخولهما مقر الاجتماع ؛ قال له الملك فيصل لقد عاش آبائي وأجدادي على هذا الذي أمامك وأيضا كان شعبي ولا أمانع من العودة إليه ؛ فرد الرئيس الأمريكي ألا تخشى من تجميد الأموال التي في بنوكنا ؟؟؟؟
فرد عليه لك ما تشاء ولكن ما هو رأى شعب الولايات المتحدة الأمريكية وأيضا حلفائكم ؟؟
انتهى الاجتماع على أن تعمل الولايات المتحدة الأمريكية على إيقاف تزويد إسرائيل بالسلاح وان توقف الحرب فوراّ . استمر توقف البترول عن الغرب وزاده أسعاره أضعاف أضعاف ما كانت عليه . ومنذ ذلك الوقت والى الآن أصبحت المملكة العربية السعودية ذات هيبة ومكانة عالمية ويضرب لموقفها ألف حساب وحساب 0
والحدث الأخر عندما قال لكيسنجر وزير الخارجية الأمريكية حين زاره يطالبه باستئناف ضخ النفط أوائل عام 1395 هـ قال الملك فيصل لكيسنجر عيد الأضحى القادم يجب أن تسلمني مفاتيح القدس فإني انوي أن اصلي العيد في الأقصى ولا يهمني الرأي العام الأمريكي الذي تتشدقون به فقد صبرت عليكم ثلاثون عاما اُتهمت فيها وبلادي ومن جميع العرب بالرجعية والتخلف والعمالة ولم اعد احتمل أبداّ صداقة لا فائدة لبلادي من ورائها ولا تحقق غير المواعيد التي لا تنفذ .
وعندما هددت الدول الغربية باستخدام القوة للسيطرة على منابع البترول ، ردد ماذا يخيفنا ؟؟؟
هل نخشى الموت ؟؟؟
وهل هناك موت أفضل وأكرم من أن يموت الإنسان مجاهدًا في سبيل الله ؟؟؟
أسأل الله سبحانه أن يكتب لي الموت شهيدًا في سبيل الله .
وقال أيضا أثناء حرب العاشر من رمضان , لقد نشأنا تحت الخيام , ونحن مستعدون للعودة إلى ظلالها , ولئن نخسر البترول خير خير لنا من أن نخسر الشرف .
رحم الله الملك فيصل بن عبد العزيز حقا لقد كان للملك فيصل موقفا لا ينسى في حرب رمضان وقطع البترول عن الغرب وأعوان إسرائيل , وراح شهيد موقفة ولكنها مواقف العرب الشجعان   ودمتم  بود  وحفظ  الرحمن
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
7 من 12
افضل ملك سعودى وعربى لا يخاف الا اللة قولا وعملا.رحمة اللة علية واسكنة فسيح جناتة .
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة sadekaziz2020.
8 من 12
كل حياته مواقف ، اهتز العالم بحياته وبمماته رحمه الله رحمت واسعة وادخله فسيح جناته ....

بيض الله وجهه يوم تبيض الوجوه.............

لا هنت ياراس الرجاجيل لا هنت
ولا هان راس في ثرى العود مدفون
                                             والله ما احطك بالقبر لكن آمنت
                                                باللي جعل دفن المسلمين مسنون
منزلك ياعز الشرف لو تمكنت
فوق النجوم اللي تعلن على الكون
                                          سكنت دار المجد يا شيخ واسكنت
                                                شعبك معك وقلوب ناس يحبون
صنت الامانة حافظ ما تهاونت
وعلمتهم وشلون الاشراف يوفون
                                          كم ظالم عاداك واعفيت واحسنت
                                             واخلفت ظن جموع ناس يظنون
بازهد والمعروف والصير كونت
منهاج فيصل المنهج اللي يعرفون.....
                                          تلفتت روس المخاليق وين أنت ؟
                                         وين العظيم و عود الشوف مطعون
كم خافق وقف عقب ما تكفنت
و كم ناظر ذوب سواداه محزون
                                      لو شفت حال الناس عقبك تبينت
                                           مقدار حب الناس للي يودون
مما بقلبي قلت يابوي لا هنت
و إلا انت فوق القول مهما يقولون
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 12
الملك فيصل رحمه الله من الزعماء التاريخيين فى الأمة العربية فى العصر الحديث
وشكل مع السادات والأســد رحمهما الله فريقاً رائعاً فى أيام حرب رمضان المجيدة
والوحيد من الزعماء العرب الذى كان يعلم موعد الحرب لأن  السادات والأسد كانا يثقان فيه
وموقفه التاريخى
كان قطع إمدادات البترول عن أمريكا والغرب أثناء الحـــرب
مما قفز بسعر البرميل من 4 دولار إلى أربعين دولار
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
10 من 12
حرب أكتوبر 1973م , وبعد أن عبرت القوات المصرية خط بارليف وأيضا تقدمت القوات السورية نحو الجولان , بداء الملك فيصل رحمه الله تعالى حربه الدبلوماسية وهدد الغرب ومعها الولايات المتحدة الأمريكية بأن أي مساعدة لإسرائيل سوف يمنع تدفق البترول للغرب .
وعندما أقامت الولايات المتحدة الأمريكية جسرا جويا لإمداد إسرائيل بالسلاح تعويضا لما دمر في الحرب قام الملك فيصل بإيقاف تدفق البترول للغرب وجن جنون العالم ولعل ابلغ شي هو ما تناقلته صحف العالم من صورة رئيس وزراء بلجيكا وهو يقود دراجته ( السيكل ) متجهاً إلى مقر رئاسة الوزراء طالبا أفراد شعبه أن يتحلوا بالصبر , وان يقتدوا به إزاء الأمر الراهن أما في الولايات المتحدة الأمريكية فخرجت المظاهرات مما حد بالرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون أن يقوم بزيارة عاجلة إلى منطقة الشرق الأوسط قاصداّ المملكة العربية السعودية كأول رئيس أمريكي يزور هذه المنطقة وفي ذروة الحرب الباردة .استقبله الملك فيصل في مطار جدة .
وفي الاجتماع المغلق بين الزعيمين كان الملك فيصل قد طلب أن يُوضع إناء وبه لبن وآخر بالتمر وعند دخولهما مقر الاجتماع ؛ قال له الملك فيصل لقد عاش آبائي وأجدادي على هذا الذي أمامك وأيضا كان شعبي ولا أمانع من العودة إليه ؛ فرد الرئيس الأمريكي ألا تخشى من تجميد الأموال التي في بنوكنا ؟؟؟؟
فرد عليه لك ما تشاء ولكن ما هو رأى شعب الولايات المتحدة الأمريكية وأيضا حلفائكم ؟؟
انتهى الاجتماع على أن تعمل الولايات المتحدة الأمريكية على إيقاف تزويد إسرائيل بالسلاح وان توقف الحرب فوراّ . استمر توقف البترول عن الغرب وزاده أسعاره أضعاف أضعاف ما كانت عليه . ومنذ ذلك الوقت والى الآن أصبحت المملكة العربية السعودية ذات هيبة ومكانة عالمية ويضرب لموقفها ألف حساب وحساب 0
والحدث الأخر عندما قال لكيسنجر وزير الخارجية الأمريكية حين زاره يطالبه باستئناف ضخ النفط أوائل عام 1395 هـ قال الملك فيصل لكيسنجر عيد الأضحى القادم يجب أن تسلمني مفاتيح القدس فإني انوي أن اصلي العيد في الأقصى ولا يهمني الرأي العام الأمريكي الذي تتشدقون به فقد صبرت عليكم ثلاثون عاما اُتهمت فيها وبلادي ومن جميع العرب بالرجعية والتخلف والعمالة ولم اعد احتمل أبداّ صداقة لا فائدة لبلادي من ورائها ولا تحقق غير المواعيد التي لا تنفذ .
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة King of Gooogle (Abu Musa).
11 من 12
قطع النفط عن  الغرب
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة lina haddad 88 (لـيـنـا حـداد).
12 من 12
ربما انه هدد الاجانب بوقف تصدير البترول
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته
من هو الصحابى الذى اهتز لموته عرش الرحمن؟؟؟؟؟
لماذا اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ
من الذي اهتز لموته عرش الرحمن ؟
من الصحابي الذي اهتز له عرش الله ؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة