الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي مخاطر كريمات [تفتيح البشرة] ؟ +99
بمعني ان بشرتي الاصلية بيضاء منذ طفولتي لكن الشمس حرقت لونها , و استخدم كريمات تفتيح و تقشير لاعادتها للونها الأصلي !
فما هي مخاطر تلك الكريمات !
الجمال والموضة | العناية بالبشرة 12‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة تهفو إليك (c moi).
الإجابات
1 من 1
بقلم كاثرين سانت لويس ترجمة آلاء فائق


على مدى سنوات عدة ، كانت أليسون روز تستعمل كريمات تبييض الجلد التي تحمل أسماء مثل:
Hyprogel وFair White تقول بأنها أرادت أن تساوي وتنير درجة لون وجهها ورقبتها ويديها. السّيدة روس، 45 عاما، تعيش في بروكلن، قالت أيضاً أنها استعملت كريمات تفتيح البشرة السريعة "لكي تكون أكثر قبولاً في المجتمع."

بعد شهور من اتباعها تعليمات استعمال هذه الكريمات التي كانت بمعدل مرتين في اليوم، لم يصبح جلدها أكثر جمالا فقط لا بل أصبح رقيقا جداً بحيث أن لمسة بسيطة من طرف الأصبع بدأت تكدم وجهها. أوعية وجهها الشعرية أصبحت مرئية للناظر، وتطور لديها نوع من أنواع حب الشباب العنيد. اخبرها الطبيب بأن الأعراض الثلاثة التي ظهرت لها كانت آثار جانبية لمنشطات قوية موجودة في بعض الكريمات التي تغص بها مخازن مستحضرات التجميل.


تقول السّيدة روز: "أنا لم اقرأ (ليبل) المعلومات"، بل بدلاً من ذلك، أَخذت تلميحا من أصدقائها، العديد منهم، مثلها، من جزر الهند الغربية. "ذات مرة نصحني احدهم: "استعملي كريم Fair& White فهو كل ما نستعمله، مضيفة "ذهبت للمتجر الكوري وسألت عنه “.

أثر اللون والثقافة والتاريخ
متخصصون في الجلد وأمراضه في عموم البلاد يفحصون نساء من سبانيا وأخريات منحدرات من أصول أفريقية، بين الأخريات المصابات بالآثار الجانبية الحادّة مثل السّيدة روز نتيجة سوء استعمالها كريمات تفتيح الجلد السريعة، والكثير منهن استخدمن كريمات ذات مكونات قوية، تباع في محال التجميل ومخازن الـBodegas التي يتوفر فيها كل ما تحتاجه المرأة العصرية، فضلا عن شراء بعضها عبر خط الإنترنت.


كريم الـHyprogel المصنوع في ألمانيا، يحتوي على منشّطات clobetasol propionate القوية كما يحتوي الكريم تحذيرا لاستعماله، فقط بموجب إرشادات الطبيب. كريم Fair White من فرنسا، لا يحتوي عادة على أية منشّطات قوية، لكن النسخ المزوّرة منه تحتوي على مكونات غير معلنة بدأت تظهر بالمخازن.


لا توجد دراسات رئيسة تركز على استعمال مثل هذه الكريمات. لكن متخصصون الجلد والبشرة الذين يقومون بتطبيقات تلبي احتياجات النساء ذوات البشرة السمراء الداكنة يقولون: ان التأثيرات المضادة لاستعمال هذه الكريمات في تصاعد مستمر. متاجر تجهيز مستحضرات التجميل الخاصة بداكني البشرة، والتي لا يبالي فيها بائعوها في أغلب الأحيان من بيع كريمات تفتيح البشرة حسب الوصفة الطبية، يؤكدون قوة الطلب على هذه الكريمات.


د. إرين كلبرت، رئيس أطباء الأمراض الجلدية المقيمين في المركز الطبي الجنوبي لمقاطعة بروكلن في جامعة نيويورك، ذكرت بأنّها وزميلتها عاينتا حالة الآثار الجانبية الحادّة لكريمات تفتيح البشرة التي يجري استعمالها في الأقل مرة واحدة كل أسبوع. نسبت د. كلبرت تكرار حصول هذه الحالات، التي أطلقت عليه بالمفاجئة، إلى حقيقة أنّ المستشفى قدم خدماته "وبشكل يدعو للاستغراب لشريحة كبيرة من النساء من ذوي البشرة الداكنة."


يقول د.إليوت أف باتل، طبيب ممارس في الأمراض الجلدية في واشنطن، له خبرة في معالجة الآثار الجانبية الناتجة عن استعمال كريمات التفتيح السريعة أن المستعملين لهذه الكريمات ليسوا بالضرورة من المهاجرين، مضيفا:إن هذه الكريمات لا تحتوي فقط على منشطات قشرية، لكن أيضا تحتوي زئبق، "وهو سم ممكن أَن يضر بالجهاز العصبي. يقول د. باتل: المريضات قد يكن من حملة الشهادات العليا، نساء عاملات في الشركات الأمريكية، معلمات ومهندسات -أي كامل الطيف الواسع لنساء البشرة الداكنة “.


الانترنيت مصدر للحصول


يقول د. باتل: إن سوء استعمال هذه الكريمات قد انحدر على مدى سنوات، "لكن الآن بدأ الاستعمال يحصل بصورة أكثر لأن الإنترنت كان مصدرا واسعا لهؤلاء النساء كي يحصلن على هذه المنتجات."

بعض المستعملين يريدون تخفيف البقع السود التي يسببها حب الشباب أَو البقع السمر المعروفة بـmelasma، التي تحصل نتيجة الحمل، أو حبوب تحديد النسل أَو انقطاع الطمث "سن اليأس".


لكن العديد يسعى لتفتيح كامل وجههم أَو منطقة كبيرة من جسمهم، وهي ممارسة تكاد تكون عامة في الدول النامية ومتفاوت حصولها في السنغال، الهند والفلبين، حيث يجري الترويج لهذه المنتجات كوسيلة لرفع مقام الفرد اجتماعيا. كما يستعمل نسبة صغيرة من الرجال في مثل هذه البلدان كريمات التفتيح أيضاً.


في تشرين الثاني الماضي، تفاجأ الكثير من معجبي سامي سوسا، ملاكم أشبال شيكاغو السابق، عندما أظهرت الصور الملتقطة له في مراسيم جوائز جرامي اللاتينية وجهه وكأنه مشعل مستعر. النقّاد على خط الإنترنت اتهموه بأنه يريد أن يصبح ابيض البشرة. سوسا، وهو مواطن ولد في الدومينيك، اخبر مراسل من موقع ESPNDeportes.com بأنّه أستعمل كريمة ليلية لـ"تفتيح" جلده، ما أدى إلى قصره، أيضاً. قال في المقابلة "إنا لست عنصريا، ". "أَعيش حياتي بسعادة."


إفيلن جلين، بروفسور الجندر ودراسات النساء في جامعة كاليفورنيا، بيركيلي، قالت من الخطأ الافتراض ان مبيضات الجلد كانت مفارقة تاريخية وثقافية أَو محاولة لنكران التراث العرقي.


تقول جلين "في الحقيقة، انها ممارسة أخذة في التنامي والاتساع وتعمل الشركات التجارية على تحفيز انتاج مثل هكذا منتجات"، منوهة "إعلانات هذه الشركات تبث خيوط السعادة والأمل والنجاح والرومانسية في الاعتماد على هذه الكريمات لتفتيح البشرة الغامقة."


تقول د. جلين، وهي رئيس الجمعية الاجتماعية الأمريكية علاوة على ذلك، فأن الأمر هو ليس كما تتخيل النساء داكنات البشرة بأن الأمر مجرد تحيز، "حيث بينت الدراسات الاجتماعية بأن بين الأمريكان الأفارقة والأمريكان اللاتينيين أيضاً، هناك صلة واضحة بين لون البشرة والحالة الاجتماعية الاقتصادية.

فالمسألة ليست مجرد ضرب من ضروب الخيال. هناك إجحاف فعلا ضدّ داكني البشرة، خصوصاً النساء فيما يسمى بسوق الزواج."


كان هناك صدى للقضية مؤخراً في التعليقات التي أطلقها زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، هاري ريد، ديمقراطي من نيفادا، كما هو منشور في احد الكتب التي صدرت مؤخرا، بأنّه حث الرئيس الأمريكي باراك اوباما للترشيح لمنصب الرئاسة لأن الشعب الأمريكي كان مستعدا لقبول رئيس أميركي-أفريقي ذي "بشرة سمراء فاتحة”.

مستحضرات لا تخضع لقانون

في محال تجهيز مستحضرات التجميل العرقي في جادة فلات بوش في بروكلن، تعرض عشرات الكريمات الخاصة بتفتيح البشرة للبيع، معظمها مصنّع في الخارج. أما الكريمات التي ترافقها وصفات طبية وتحتوي على عناصر clobetasol propionate فكانت متوفرة مؤخراً بسعر 3.99 دولارات.


"يقول د. جلبرت: إن الـ"Clobetasol" المنشّط الموضعي الأكثر فعالية الذي نصنعه في طب الأمراض الجلدية، ليس عليه أية إشارة الى مكان استعماله على الوجه. وهو متوفر للناس أساسا كمستحضر تجميل، وهو غير قانوني."


احد البائعين في محال "نعمة الجمال" Blessing Beauty Supply، التي تتوفر فيها كريم أغرق الأسواق باسمه الأول، مونروMonroe ، يقول: يكمن السر في بيع احد الكريمات الأكثر رواجاً، والمسمى L'Abidjanaise، "كونه يحتوي على منشّطات." سألته لماذا يبيع أدوية فيها وصفات طبية وتباع بشكل غير قانوني، فرفض الإجابة.


وذكرت الناطق الرسمي باسم إدارة الأغذية والأدوية، ريتا شبل، بأنها سوف لا تبين فيما اذا كانت الوكالة ستتابع مثل هكذا انتهاكات، كما كتبت رسالة بعثتها عبر بريدها إلكتروني "كمسألة سياسية، نحن لا نناقش تأثيرات التنفيذ."


يقول الأطباء: ان الاستعمال الطويل المدى لكريمات تفتيح البشرة ذات المنشّطات الموضعية يمكن أن تؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، رفع السكري وإخماد منشّطات الجسم الطبيعية، فضلا عن ظهور بعض الآثار الجانبية، كالعلامات الممتدة في الوجه وقد تكون دائمية.


ميز بعض الأطباء الـhydroquinone أيضاً على كونه الجاني في حالات سوء استعمال مثل هكذا كريمات. أذا كان الكريم بقوّة 4 بالمائة أَو أعلى، يوصف للاستعمال القصير الأمد لتبيض لطخات الجلد كبقع الشمس. قال دومينيك تنكلر، مدير تطوير المنتج ووكيل توزيع أميركي، تابع لمجموعة ميتشيل كروب: إن أنواع الكريمات التي تباع من دون وصفات طبية ككريم Fair & White تحتوي على 1.9 بالمائة من الـhydroquinone، لكن النسخ المهربة منه تباع بنسبة 4 بالمائة إلى 5 بالمائة.


تقول تنكلر: "نرى هذه الكريمات في نيويورك، ميامي، شيكاغو، ". بمعنى أنها موجودة في كل مكان في أميركا الآن."


احد الآثار الجانبية غير العادية لسوء استعمال الـhydroquinone هو الاسوداد (الأزرق-الأسود) للجلد. يقول د. باتل بأنه لا يستعمل هذه الكريمات لرُؤية مثل هكذا حالات، لكن في السنوات الخمس الأخيرة من ممارسته العلاج في واشنطن يقول كنت أعالج المراجعين شهرياً.


وضعت وكالة الأغذية والأدوية في اعتبارها منع تعاطي الـhydroquinone المباع من دون وصفة طبية منذ العام 2006، كما منعته أيضا في كل من إنجلترا وفرنسا.


يقول الأطباء: إن بعض المستهلكين يفترضون خطأ إن كل المكونات مكتوبة على العلبة.


يقول د. ديفيد ماك دانيال، متخصص بعلم الجلد وأمراضه ومدير معهد بحوث لون الجلد في جامعة هيمتون "هناك افتراض بسيط بأنّ هناك بعض الحقيقة مكتوبة على غلاف العلبة"، مضيفا "تلك فرضية خاطئة لسوق تفتيح الجلد."


السّيدة روس من بروكلن، التي وصفت نفسها ذات يوم بأنها "ملكة كريمات تفتيح البشرة، "تعافت الآن من الآثار الجانبية لهذه الكريمات بعدما ساعدها احد متخصصي الجلد في مركز مستشفى مقاطعة الملوك.

تقول "مررت بمرحلة كآبة فظيعة."، مضيفيه "أردت معاودة استعمال الكريمات قبل شهرين من الآن. لكن هذه المرة سأستعملها فقط باستشارة متخصص الجلد.



منقووول
12‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة خلني على هوني (دحومي الشهري).
قد يهمك أيضًا
هل كريمات تفتيح البشره حقيقي مضرة ؟
كيفية تفتيح البشره الحساسه بدون اعراض جانبيه
اين موقع شركة الرمال للمعلومات بمعنى مشغلة لعبة كملنا
يا بنااااااااااات الحقوا
تفتيح الركبة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة