الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو أبو مسعود البدري؟
السيرة النبوية | الحديث الشريف | الإسلام 3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة mzahdeh.
الإجابات
1 من 7
هو عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود البدري وهو مشهور بكنيته . لم يشهد بدراً وإنما سكن بدراً . وشهد العقبة الثانية وكان أحدث من شهدها سناً
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 7
أبو مسعود البدري

هو عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود البدري وهو مشهور بكنيته . لم يشهد بدراً وإنما سكن بدراً . وشهد العقبة الثانية وكان أحدث من شهدها سناً قاله ابن إسحاق . وشهد أحداً وما بعدها من المشاهد ، وقال البخاري وغيره : إنه شهد بدراً ولا يصح .

ويحدث عمر بن عبد العزيز في أمارته : أن المغيرة بن شعبة أخر العصر وهو أمير الكوفة فدخل أبو مسعود عقبة ابن عمرو الأنصاري جد زيد بن حسن شهد بدراً فقال : لقد علمت نزل جبريل فصلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس صلوات ثم قال : هكذا أمرت .

وبذلك عده البخاري في البدريين ، وقال مسلم بن الحجاج في الكنى : شهد بدراً ، وقال أبو أحمد الحاكم : يقال أنه شهد بدراً ، وسكن الكوفة وكان من أصحاب علي رضي الله عنهما واستخلفه علي على الكوفة لما سار إلى صفين .


أثر الرسول صلى الله عليه وسلم في تربيته


قال أبو مسعود البدري : كنت أضرب غلاماً لي بالسوط ، فسمعت صوتاً من خلفي : " اعلم أبا مسعود ! " ، فلم أفهم الصوت من الغضب ، قال : فلما دنا مني إذ هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يقول : " اعلم أبا مسعود ، اعلم أبا مسعود " ، قال : فألقيت السوط من يدي . فقال : " اعلم أبا مسعود أن الله أقدر عليك منك على هذا الغلام " . قال فقلت : لا أضرب مملوكاً بعده أبداً .

مواقفه مع الصحابة


يقول أبو وائل : دخل أبو موسى الأشعري وأبو مسعود البدري على عمار وهو يستنفر الناس ، فقالا له : ما رأينا منك أمراً منذ أسلمت أكره عندنا من إسراعك في هذا الأمر . فقال عمار : ما رأيت منكما منذ أسلمتما أمراً أكره عندي من إبطائكما عن هذا الأمر . قال : فكساهما عمار حلة حلة وخرج إلى الصلاة يوم الجمعة .

وعن همام بن الحرث قال : صلى بنا حذيفة على دكان مرتفع فسجد عليه ، فجبذه أبو مسعود البدري فتابعه حذيفة ، فلما قضى الصلاة قال أبو مسعود : أليس قد نهى عن هذا ؟ فقال له حذيفة : ألم ترني قد تابعتك .

دخل أبو مسعود الأنصاري على حذيفة في مرضه الذي مات فيه فاعتنقه ، فقال : الفراق . فقال : نعم ، حبيب جاء على فاقة ألا أفلح من ندم أليس بعد ما أعلم من اليقين .

وحدث أن المغيرة بن شعبة أخّر الصلاة يوماً فدخل عليه أبو مسعود الأنصاري فقال : ما هذا يا مغيرة ! أليس قد علمت أن جبريل نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم صلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم صلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم صلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم صلى فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : بهذا أمرت .

مواقفه مع التابعين

مع أهل الكوفة


يقول خيثمة بن عبد الرحمن : لما خرج علي استخلف أبا مسعود على الكوفة وتخبأ رجال لم يخرجوا مع علي ، فقال أبو مسعود على المنبر : أيها الناس من كان تخبأ فليظهر ، فلعمري لئن كان إلى الكثرة إن أصحابنا لكثير ، وما نعده قبحاً أن يلتقي هذان الجبلان غداً من المسلمين فيقتل هؤلاء هؤلاء ، وهؤلاء هؤلاء . حتى إذا لم يبق إلا رجرجة من هؤلاء وهؤلاء ظهرت إحدى الطائفتين ، ولكن نعد قبحاً أن يأتي الله بأمر من عنده يحقن به دماءهم ويصلح به ذات بينهم .

أثره في الآخرين


يقول سعيد بن جبير : رآني أبو مسعود البدري في يوم عيد ولي ذؤابة فقال : يا غلام ( أو : يا غليِّم ) إنه لا صلاة في مثل هذا اليوم قبل صلاة الإمام ، فصل بعدها ركعتين وأطل القراءة .

وعن عطاء بن السائب حدثني سالم البراد وكان أوثق عندي من نفسي قال : قال لنا أبو مسعود البدري : ألا أصلي لكم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما ركع وضع كفيه على ركبتيه وفرق بين أصابعه وجافى عن إبطيه حتى استقر كل شيء منه . ثم كبر ثم سجد وجافى عن إبطيه حتى استقر كل شيء منه . ثم كبر فاستوى قاعداً حتى استقر كل شيء منه فصلى بنا أربع ركعات هكذا ثم قال : هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ، أو هكذا كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقال بشير بن عمرو : قلنا لأبي مسعود : أوصنا . قال : عليكم بالجماعة فإن الله لن يجمع الأمة على ضلالة حتى يستريح بر أو يستراح من فاجر .

بعض ما رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم


روى أبو مسعود البدري مرفوعاً : إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت .

وحدّث أبو مسعود البدري : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى ، فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة ، فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة ، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سناً - أو قال – سلماً " .
يقول أبو مسعود الأنصاري : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت فقال : " إن هذا الأمر لا يزال فيكم وأنتم ولاته ما لم تحدثوا عملاً فينزعه الله منكم ، فإذا فعلتم ذلك سلط الله عليكم شراراً من خلقه فالتحوكم كما يلتحي القضيب " .

وروى أبو مسعود الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أتاه رجل فقال : يا رسول الله ! إنه أبدع بي فاحملني ! فقال له : " ائت فلاناً فاستحمله " ، فأتاه فحمله ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدال على الخير كفاعله " .

الوفاة


قال خليفة : مات قبل سنة أربعين ، وقال المدائني : مات سنة أربعين ، قلت والصحيح : أنه مات بعدها فقد ثبت أنه أدرك إمارة المغيرة على الكوفة وذلك بعد سنة أربعين قطعاً . قيل : مات بالكوفة ، وقيل : مات بالمدينة .

المراجع

أسد الغابة - صحيح البخاري - تهذيب التهذيب - صحيح مسلم - المستدرك - مسند الشافعي – مصنف ابن أبي شيبة - الطبقات الكبرى - المعجم الكبير- مختصر إرواء الغليل - سنن الدارمي - سير أعلام النبلاء - الشرح الكبير - جلاء الأفهام - العلل للدار قطني – الاستذكار - الإصابة في تمييز الصحابة .
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة youssef 123.
3 من 7
أبو مسعود البدري

أبو مسعود البدري ( ع ) ولم يشهد بدرا على الصحيح وإنما نزل ماء ببدر فشهر بذلك وكان ممن شهد بيعة العقبة وكان شابا من أقران جابر في السن روى أحاديث كثيرة وهو معدود في علماء الصحابة نزل الكوفة واسمه عقبة بن عمرو بن ثعلبة بن أسيرة بن عسيرة الأنصاري وقيل يسيرة بن عسيرة بضمهما بن عطية بن خدارة بن عوف بن الحارث بن الخزرج حدث عنه ولده بشير وأوس بن ضمعج وعلقمة وأبو وائل وقيس ابن أبي حازم وربعي بن حراش وعبد الرحمن بن يزيد وعمرو بن ميمون والشعبي وعدة قال الواقدي شهد العقبة ولم يشهد بدرا وقال الدارقطني جده نسيرة بنون فخولف وقال موسى بن عقبة إنما نزل بموضع يقال له بدر وروى شعبة عن سعد بن إبراهيم قال لم يكن بدريا وقال الحكم كان بدريا

وروى شعيب عن الزهري قال أخبرني سليمان عمن لايتهم أنه سمع أبا مسعود الأنصاري وكان قد شهد بدرا وقال حبيب عن ابن سيرين قال عمر لأبي مسعود نبئت أنك تفتي الناس ولست بأميرا فول حارها من تولى قارها يدل على أن مذهب عمر أن يمنع الإمام من أفتى بلا إذن وقال خليفة استعمل علي لما حارب معاوية على الكوفة أبا مسعود وكذا نقل مجالد عن الشعبي قال فكان يقول ما أود أن تظهر إحدى الطائفتين على الأخرى قيل فمه قال يكون بينهم صلح فلما قدم علي أخبر بقوله فقال اعتزل عملنا قال وممه قال إنا وجدناك لا تعقل عقله قال أما أنا فقد بقي من عقلي أن الآخر شر حماد بن زيد عن أيوب عن محمد قال أبو مسعود كنت رجلا عزيز النفس حمي الأنف لا يستقل مني أحد شيئا سلطان ولا غيره فأصبح أمرائي يخيرونني بين أن أقيم على ما أرغم أنفي وقبح وجهي وبين أن آخذ سيفي فأضرب فأدخل النار وقال بشير بن عمرو قلنا لأبي مسعود أوصنا قال عليكم بالجماعة فإن الله لن يجمع الأمة على ضلالة حتى يستريح بر أو يستراح من فاجر قال خليفة مات أبو مسعود قبل الأربعين وقال ابن قافع سنة تسع وثلاثين وقال المدائني وغيره سنة أربعين وقيل له وفادة على معاوية وعن خيثمة بن عبد الرحمن قال لما خرج علي استخلف أبا مسعود على الكوفة وتخبأ رجال لم يخرجوا مع علي فقال أبو مسعود على المنبر أيها الناس من كان تخبأ فليظهر فلعمري لئن كان إلى الكثرة إن أصحابنا لكثير وما نعده قبحا أن يلتقي هذان الجبلان غدا من المسلمين فيقتل هؤلاء هؤلاء وهؤلاء هؤلاء حتى إذا لم يبق إلا رجرجة من هؤلاء وهؤلاء ظهرت إحدى الطائفتين ولكن نعد قبحا أن يأتي الله بأمر من عنده يحقن به دماءهم ويصلح به ذات بينهم قال يحيى القطان مات أبو مسعود أيام قتل علي بالكوفة وقال الواقدي مات بالمدينة في خلافة معاوية
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
4 من 7
و مسعود البدري
أبو مسعود البدري ( ع ) ولم يشهد بدرا على الصحيح وإنما نزل ماء ببدر فشهر بذلك وكان ممن شهد بيعة العقبة وكان شابا من أقران جابر في السن روى أحاديث كثيرة وهو معدود في علماء الصحابة نزل الكوفة واسمه عقبة بن عمرو بن ثعلبة بن أسيرة بن عسيرة الأنصاري وقيل يسيرة بن عسيرة بضمهما بن عطية بن خدارة بن عوف بن الحارث بن الخزرج حدث عنه ولده بشير وأوس بن ضمعج وعلقمة وأبو وائل وقيس ابن أبي حازم وربعي بن حراش وعبد الرحمن بن يزيد وعمرو بن ميمون والشعبي وعدة قال الواقدي شهد العقبة ولم يشهد بدرا وقال الدارقطني جده نسيرة بنون فخولف وقال موسى بن عقبة إنما نزل بموضع يقال له بدر وروى شعبة عن سعد بن إبراهيم قال لم يكن بدريا وقال الحكم كان بدريا
وروى شعيب عن الزهري قال أخبرني سليمان عمن لايتهم أنه سمع أبا مسعود الأنصاري وكان قد شهد بدرا وقال حبيب عن ابن سيرين قال عمر لأبي مسعود نبئت أنك تفتي الناس ولست بأميرا فول حارها من تولى قارها يدل على أن مذهب عمر أن يمنع الإمام من أفتى بلا إذن وقال خليفة استعمل علي لما حارب معاوية على الكوفة أبا مسعود وكذا نقل مجالد عن الشعبي قال فكان يقول ما أود أن تظهر إحدى الطائفتين على الأخرى قيل فمه قال يكون بينهم صلح فلما قدم علي أخبر بقوله فقال اعتزل عملنا قال وممه قال إنا وجدناك لا تعقل عقله قال أما أنا فقد بقي من عقلي أن الآخر شر حماد بن زيد عن أيوب عن محمد قال أبو مسعود كنت رجلا عزيز النفس حمي الأنف لا يستقل مني أحد شيئا سلطان ولا غيره فأصبح أمرائي يخيرونني بين أن أقيم على ما أرغم أنفي وقبح وجهي وبين أن آخذ سيفي فأضرب فأدخل النار وقال بشير بن عمرو قلنا لأبي مسعود أوصنا قال عليكم بالجماعة فإن الله لن يجمع الأمة على ضلالة حتى يستريح بر أو يستراح من فاجر قال خليفة مات أبو مسعود قبل الأربعين وقال ابن قافع سنة تسع وثلاثين وقال المدائني وغيره سنة أربعين وقيل له وفادة على معاوية وعن خيثمة بن عبد الرحمن قال لما خرج علي استخلف أبا مسعود على الكوفة وتخبأ رجال لم يخرجوا مع علي فقال أبو مسعود على المنبر أيها الناس من كان تخبأ فليظهر فلعمري لئن كان إلى الكثرة إن أصحابنا لكثير وما نعده قبحا أن يلتقي هذان الجبلان غدا من المسلمين فيقتل هؤلاء هؤلاء وهؤلاء هؤلاء حتى إذا لم يبق إلا رجرجة من هؤلاء وهؤلاء ظهرت إحدى الطائفتين ولكن نعد قبحا أن يأتي الله بأمر من عنده يحقن به دماءهم ويصلح به ذات بينهم قال يحيى القطان مات أبو مسعود أيام قتل علي بالكوفة وقال الواقدي مات بالمدينة في خلافة معاوية
المصدر
http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%B1_%D8%A3%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%A1/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D8%B1%D9%8A‏
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
5 من 7
هو عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود البدري وهو مشهور بكنيته

مات قبل سنة أربعين وقال المدائني مات سنة أربعين قلت والصحيح أنه مات بعدها فقد ثبت أنه أدرك إمارة المغيرة على الكوفة وذلك بعد سنة أربعين قطعا قيل مات بالكوفة وقيل مات بالمدينة.
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة خياليه (اريج عبدالرحيم).
6 من 7
هو عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود البدري وهو مشهور بكنيته . لم يشهد بدراً وإنما سكن بدراً . وشهد العقبة الثانية
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
7 من 7
هو عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود البدري وهو مشهور بكنيته . لم يشهد بدراً وإنما سكن بدراً . وشهد العقبة الثانية وكان أحدث من شهدها سناً
3‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة المعتدل.
قد يهمك أيضًا
من هو أبو مُرة ؟
من الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم هذا فرعون الأمة ؟
الأهلي المصري من غير البدري
من هو الصحابى الجليل أول من جهر بقراءة القران فى مكة ..؟؟!
ما رايك في حسام البدري وهل سيظل في الاهلي؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة