الرئيسية > السؤال
السؤال
هل صحيح ان المرأة مخلوقة من ضلع اعوج من الرجل؟
وماذا تفهم من قوله:(ان كيدهن عظيم).
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | تعليقات المستخدمين | العالم العربي 19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة حمودة ناصيف (احمد ناصيف).
الإجابات
1 من 6
اجل خلق من ضلع اعوج وهناك حديث يدل على ذلك
في حديث عن الشيخان عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث: (استوصوا بالنساء خيراً فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه..) إلى آخر الحديث... فاستوصوا بنا خيرا..
اما كيدهم فهناك تفسير يقول : كيدهن عضيم لان الرجل ان فكر في شيئ واحد فكرت المرأة في عشر
سبحان الله خلق الله الرجل والمرأة مختلفين حتي يكملا بعضهما لا كي يتشابها....
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة مسلمة باعتزاز (وداعا جوجل اجابات).
2 من 6
خلقت من ضلع بجانب القلب لكي تكون اقرب الى الرجل ويكون حنون عليها ويعطف عليها

فلهم منا كل الحب والاحترام هم أمهاتنا واخواتنا
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالرحمن89.
3 من 6
سألت إحدى النساء طبيبا جراحا ذات مرة..لماذا خلقت المرأة من ضلع الرجل ولم تخلق من أي عضو آخر من جسمه؟فأجابها: لم تؤخذ من رأسه حتى لا تتسلط عليه ولا من قدميه لئلا يؤذيها عند الغضب، ولكنها أخذت من جانبه لتكون مساوية له ومن تحت ذراعه ليحميها ومن أقرب مكان إلى قلبه ليحبها ويحترمها.

آدم وحواء
حين خلق الله ادم عليه السلام كان هو أول بشري وُجد .. كان يسكن الجنة .. وبالرغم من كل ما هو موجودٌ هناك استوحش ..
فحين نام خلق الله حواء من ضلعه ..!!!
لِما خُلقت حواء من آدم و هو نائم ؟؟ !!!
لِما لم يخلقها الله من آدم و هو مستيقظ ؟!
يُقال إن الرجل حين يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً وحباً !!...
فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه وكرهها، لكنها خُلقت منه و هو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها
بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ، و ترى الموت أمامها ، لكنها تزداد عاطفة .. وتحب مولودها ؟؟ بل تفديه بحياتها ان الام لا ترضع طفلها الا وهي منحنيه
وكذلك تلبسه وتضمه وهي منحنيه و الانحناء من صفات العوج ,, (ان الالفاظ التي تحمل معنى العوج في اللغه يحمل معنى العطف)
لنعدْ إلى آدم و حواء ..
خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب ؟
لأن الله خلقها لتحمي القلب هذه هي مهنة حواء حماية القلوب فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه , بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً , لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة مع القلب ستكون أماً حنوناً  و أختاً رحيماً و بنتاً عطوفاً و زوجةً وفية .
الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!!!
يُثبت الطب الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً ، فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من الجهة الثانية .. فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي حتماً  إلى الموت .
لذا ... على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج .و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج ، لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه و آله و سلم ما معناه (( خلقت المرأة من ضلع أعوج في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته ))
إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها .. و يقصد بالإعوجاج في المرأه هو طغيان عاطفتها على عقلها.

" منقول بتصرف "
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة Lionman99.
4 من 6
قال الشيخ الألباني – رحمه الله - :
وقد روى ابن سعد ( 1 / 39 ) وغيره عن مجاهد في قوله تعالى : ( وخلق منها زوجها ) ، قال :" خَلق " حواء " من قُصَيْرى آدم " - وهو أعلى الأضلاع وأسفلها ، وهما " قٌصَيْريان " - .
وذكر ابن كثير في " البداية " ( 1 / 74 ) عَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ أنها خُلقت من ضلعه الأقصر الأيسر وهو نائم ، ولأمَ مكانه لحماً ، وقال :" ومصداق هذا في قوله تعالى ... " فذكر الآية ، مع الآية الأخرى : { وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ اِلَيْهَا ... ) الآية ، لكن الحافظ – أي : ابن حجر - أشار إلى تمريض هذا التفسير في شرح قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( استوصوا بالنساء خيراً فان المرأة خلقت من ضِلَع ... ) ، فقال ( 6 / 368 ) :
قيل : فيه إشارة إلى أن " حواء " خلقت من ضلع آدم الأيسر " .
وقال الشيخ القاري في " شرح المشكاة " ( 3 / 460 ) : " أي : خُلقن خلقاً فيه اعوجاج ، فكأنهن خلقن من الأضلاع ، وهو عظم معوج ، واستعير للمعوج صورة ، أو معنى ، ونظيره في قوله تعالى : {خلق الإنسان من عجل ) " .
قلت : وهذا هو الراجح عندي ، أنه استعارة وتشبيه ، لا حقيقة ، وذلك لأمرين :
الأول : أنه لم يثبت حديث في خلق حواء من ضلع آدم - كما تقدم - .
والآخر : أنه جاء الحديث بصيغة التشبيه في رواية عن أبي هريرة بلفظ : ( إن المرأة كالضِلَع " أخرجه البخاري ( 5184 ) ، ومسلم ( 4 / 178 ) ، وأحمد ( 2 / 428 و 449 و 530 ) وغيرهم من طرق عن أبي هريرة ، وصححه ابن حبان ( 6 / 189/4168 – " الإحسان " .
وأحمد أيضاً ( 5 / 164 و 6 / 279 ) وغيره من حديث أبي ذر ، وحديث عائشة رضي الله عنهم
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة ALjoufreev.
5 من 6
لآ والف لا .... كل هذه الروايات ضعيفه هدفها الإستهانه بالمراه وانزال من قيمتها
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الشرقيه (نور السماء).
6 من 6
قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز (... إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) سورة يوسف:28 ،
في الآية الكريمة أكد الله عز وجل أن النساء ذوات كيد عظيم ، فيستطعن بدهائهن ومن خلال حيك المكائد وتضليل الصحيح تحقيق خططهن بسهولة نسبة إلى ما يتمتعن به من مكر واحتيال، فكثيرا ما سمعنا بأحداث وقصص لأشخاص تعرضوا للضرر بفعل النساء، حتى قالوا بأن النساء أساتذة الشيطان.

وقيل ان النساء يغلبن الكرام ويغلبهن اللئام، وان أغبى امرأة تستطيع خداع أذكى رجل، وهذا ما يميز المرأة عن الرجل، إذ تعمد المرأة إلى التفكير بروية والبدء في الانتقام بالأساليب الخداعية، وحصولها على مرادها بالتمثيل والمراوغة، في حين يلجأ الرجل إلى استخدام قوته الجسدية.

وجاءت دراسة علمية أجرتها دكتورة علم النفس "جويس بينينسون" من جامعة هارفارد لتؤكد أن النساء أكثر دهاءً من الرجال بعد مراقبة تصرفات النساء والرجال في إحدى المسابقات التنافسية وتبين أن الرجال يعتمدون على قوتهم للسيطرة على الخصم، في حين تتبنى النساء خططاً كيدية للتخلص من الأطراف المنافسة.
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الشرقيه (نور السماء).
قد يهمك أيضًا
هل صحيح المرأة مخلوقة من ضلع بالقرب من قلب الرجل؟
دفاعناا عن المراءة هل المراءة مخلوقة من ضلع اعوج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لما لا يفهم الرجل ان المرأة...
ماهو اكثر مايميز الرجل بنظر الفتاة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة