الرئيسية > السؤال
السؤال
(على نفسها جنت براكش ) من هى براكش؟ و كيف جنت على نفسها؟ و ما اصل المثل؟
امثال شعبيه 11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة سحر عيسى.
الإجابات
1 من 5
على ما قريت ومش متأكد
أنها كانت كلبة لبعض العرب وكانوا يستخفون من مغيرين عليهم فنبحت فعرفوا مكانهم فقتلوهم وقتلوها
بس موضوع كلبة دة مش داخل دماغى ؟
أعتقد القصة فيها غلط ممكن تكون واحدة (أمراة ) و حمست اهلها لقتال ليسوا اهل لة
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة sotile.
2 من 5
براقش كانت كلبة .
كيف جنت على نفسها ؟ و ما قصتها؟

تقول كتب الأمثال : إن براقش كانت كلبة لقوم في بلاد المغرب العربي .

و كانت تقوم بحراسة المنازل و الحقل خير قيام...
كانت تصيح و تنبح و تطارد المارة من الغرباء...
و تكاد تفترس اللصوص و الأشقياء .
لم يكن أحد يجرؤ على الاقتراب منها أو المرور في طريقها !
و كان صاحبها قد علمها أن تسمع و تطيع أوامره .إن أشار إليها بالسبابة سمحت لضيوفه و معارفه . و إن أشار إليها بالوسطى انطلقت كالصاروخ فلا تعود إلا و الفريسة بين يديها ممزقة الأشلاء .
أطفال الحي يحبونها ... و هي تحبهم و تحرسهم.
تخرج معهم و تلاطفهم ... تسبقهم تارة و تتأخر عنهم تارة . تستكشف الطريق , و تشم رائحة العدو من بعيد ... و كأنها جهاز إنذار أو طائرة استكشاف .
و أحيانا تتوسطهم و هم يلتفون حولها فتقوم بعرض ألوان من الألعاب البهلوانية , و الحركات اللطيفة , فيضحكون و يمرحون و يعودون من رحلتهم سعداء مسرورون .
فإذا ما أقبل الليل ناموا و هم آمنون , لأن براقش تحميهم و تسهر طول الليل تحرسهم !
و في ليلة ظلماء ... هجم الأعداء على بيوت أصحابها و منازلهم .
فصاحت براقش و نبحت نباحا متواصلا .. فاستيقظ قومها و فروا إلى مغارة بالجبل القريب من قريتهم .. و جرت براقش معهم ... و بحث الأعداء عنهم فلم يجدوهم .. فأرادوا العودة من حيث أتوا و اطمأن أصحبها , و أيقنوا أ،هم قد أمنوا شر الأعداء بفضل براقش لكن براقش راحت تنبح .. فأشار إليها أصحابها بالسكوت لكنها لم تفهم الإشارة و راحت تنبح نباحا متواصلا , و عاد الأعداء و عرفوا مكانهم و قضوا عليهم .
و كانت براقش هدفا لضربة قاتلة مزقتها شر ممزق , ز كانت سببا في القضاء على قومها .
لقد كانت كمن يضئ الأنوار في وقت الغارة ...
و هكذا على نفسها جنت براقش
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة onaa_noona.
3 من 5
(( براقش : كلبة سمعتْ وقْعَ حوافر دوابّ ، فنَبَحَتْ ، فاستدلوا بنباحها على القبيلة ، فاستباحوهم .

أو اسم امرأة لقمان بن عاد ، استخلفها زوجها ، وكان لهم موضع ، إذا فزعوا ؛ دخَّنوا فيه ، فيجتمع الجند . وإن جواريها عبِثْن ليلة ، فدخَّن فاجتمعوا ، فقيل لها : إن رددتيهم ولم تستعمليهم في شيء ، لم يأتِك أحدٌ مرةً أخرى . فأمَرَتْهم ، فبَنَوْا بناء ، فلما جاء سأل عن البناء ، فأخْبِر ، فقال : " على أهلها تجني براقش " .


(القاموس المحيط)
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة خياليه (اريج عبدالرحيم).
4 من 5
ههههههههههههههههههههههه لو تعرف القصه هههههههههههههههه قصه حلوه خالص والله
براكش دى بعيد عنكم كلبه
جنت على نفسها عندما صاحت فى الظلام الدامس
اصل المثل عندما جاءت قبيلة تنتقم من قبيله او كشى من هذا القبيل
ولم يكون هناك قمرا او نور يضيى
لدرجه انهم ضلو الطريق لول فعندها كانوا يفكرون بالعوده لكن براكش قعدت تهوهو وفضحت الدنيا
فعرفو انها كلبه القبيله المطلوبه فراحو اشعلو فى ذيلها بغرض احراق خيام القبيله الاخرى لول
وبعض المقولات تقول ان الكلبه كانت فى حاله معاشره لكلب اخر لول وليس قعدت تهوهو وفضحت الدنيا واصحابها بعد لول
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
اول مره اعرف القصه دي

مع انى ساعات بقول المثل ده

شكرا يا سحورتى :)
13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
على نفسها جنت براقش؟
على قومها جنت .......
أمثال عربية
يصير تحب شي قبل جنت تكره ؟؟؟
لآتعلييييييق !!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة