الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين (الرحمن/الرحيم)؟
ما الفرق بين الرحمن والرحيم
_____________________
وهل يجوز تحليف احد بابيه   او اشخاص قريبين؟
تحليف من قبل شخص اخر لا (حلفان)
الفتاوى | الإسلام 7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
الرحمن يدل على رحمة الله بجميع خلقه
الرحيم رحمة الله بعباده المؤمنين فقط
ومن المؤكد بلا يجوز لالحلف او التحليف باي احد غير الله وهذا شرك اصغر
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 7
ربي زدني علما,,,,الله أعلم


جزاك الرحمن الرحيم كل خير
وفي جنة الفردوس الاعلى نلتقي..
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياقوت الجنة.
3 من 7
الرحمن هو مقام الحمنيه وهو رحمه عامه تشمل جميع المخلوقات
الرحيم هو مقام الرحيميه وهو رحمه خاصه لبعض خلقه
اما الحلفان يجوز ان تحلف باى شئ اعظم منك
(( و لا تجعلوا الله عرضة ً لأيمانكم أن تبروا و تتقوا و تصلحوا بين الناس و الله سميع ٌ عليم ٌ)) البقرة: 244

(( لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ ٱللَّهُ بِٱلَّلغْوِ فِيۤ أَيْمَانِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ )). سورة البقرة- الآية 225 .
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 7
الرحمن صفه عامه
والرحيم صفه خاصه
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ليون بغداد (محمد الساعدي).
5 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ السائل
رحمن في الدنيا لكثرة عدد الذين تشملهم رحمته فيها، فرحمة الله في الدنيا تشمل المؤمن والعاصي والكافر .. يعطيهم الله مقومات حياتهم ولا يؤاخذهم بذنوبهم، يرزق من آمن به ومن لم يؤمن به، ويعفو عن كثير. إذن عدد الذين تشملهم رحمة الله في الدنيا هم كل خلق الله بصر النظر عن إيمانهم أو عدم إيمانهم، ولكن في الآخرة الأمر مختلف، فالله رحيم بالمؤمنين فقط .. فالكفار والمشركون مطرودون من رحمة الله. إذن الذين تشملهم رحمة الله في الآخرة أقل عددا من الذين تشملهم رحمته في الدنيا ..
اسم (الرحيم) لا يرد في الغالب إلا مع المؤمنين الطائعين أو التائبين النادمين ويتجلى ذلك في قوله تعالى:فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم (سورة البقرة ـ 160)اي رحيم بالمومنين يوم القيامة
راجع الرابط التالي

http://www.yabeyrouth.com/pages/index2084.htm
اذن الرحمن والرحيم اسمان من أسماء الله تعالى ، يدلان على اتصاف الله تعالى بالرحمة .
والرحمن يدل على سعة رحمة الله ، والرحيم يدل على إيصالها لخلقه ، فالرحمن : ذو الرحمة الواسعة ، والرحيم : ذو الرحمة الواصلة .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( الرحمن : هو ذو الرحمة الواسعة ؛ لأن فَعْلان في اللغة العربية تدل على السعة والامتلاء ، كما يقال : رجل غضبان ، إذا امتلأ غضبا .
الرحيم : اسم يدل على الفعل ؛ لأنه فعيل بمعنى فاعل ، فهو دال على الفعل ، فيجتمع من ( الرحمن الرحيم ) أن رحمة الله واسعة ، وتؤخذ من ( الرحمن ) ، وأنها واصلة إلى الخلق ، وتؤخذ من ( الرحيم ) ، وهذا ما رمى إليه بعضهم بقوله : ( الرحمن ) رحمة عامة ، و( الرحيم ) رحمة خاصة بالمؤمنين . ولكن ما ذكرناه أولى ) .
انتهى من شرح العقيدة الواسطية 1/22
والله اعلم
9‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
6 من 7
يقال : رحمن الدنيا ورحيم الآخرة
والله اعلم
10‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة اْحلام.
7 من 7
الجواب:

الحمد لله

الرحمن والرحيم اسمان من أسماء الله تعالى ، يدلان على اتصاف الله تعالى بالرحمة .

والرحمن يدل على سعة رحمة الله ، والرحيم يدل على إيصالها لخلقه ،

فالرحمن : ذو الرحمة الواسعة ، والرحيم : ذو الرحمة الواصلة .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( الرحمن : هو ذو الرحمة الواسعة ؛ لأن فَعْلان في اللغة العربية تدل على السعة والامتلاء ، كما يقال : رجل غضبان ، إذا امتلأ غضبا .

الرحيم : اسم يدل على الفعل ؛ لأنه فعيل بمعنى فاعل ، فهو دال على الفعل ،

فيجتمع من ( الرحمن الرحيم ) أن رحمة الله واسعة ، وتؤخذ من ( الرحمن ) ، وأنها واصلة إلى الخلق ، وتؤخذ من

( الرحيم ) وهذا ما رمى إليه بعضهم بقوله : ( الرحمن ) رحمة عامة ، و( الرحيم ) رحمة خاصة

بالمؤمنين . ولكن ما ذكرناه أولى ) .
22‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هو تفسير ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ؟
باذن الله الرحمن الرحيم الحى القيوم وبعونك يارب العالمين مصر تفوز
من اول من قال بسم الله الرحمن الرحيم
من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم؟
بسم اللة الرحمن الرحيم1
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة