الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يجوز جمع صلاة الجمعه مع العصر؟؟
الفتاوى | العبادات | الفقه | الصلاة | الإسلام 22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 8
فى القصر
وفى الحج
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
2 من 8
كدا هتصليها ظهر وليس جمعة يبقا تجمعها عادى
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة al joker 200 (السيف البتآر).
3 من 8
1116 سئل فضيلة الشيخ: عن حكم جمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة؟وهل يجوز لمن كان خارج البلد الجمع؟

فأجاب فضيلته بقوله:لا تجمع العصر إلى الجمعة لعدم ورود ذلك في السنة,ولا يصح قياس ذلك على جمعها إلى الظهر للفروق الكثيرة بين الجمعة والظهر .والأصل وجوب فعل كل صلاة في وقتها إلا بدليل يجيز جمعها إلى الأخرى .

ويجوز الجمع لمن كان خارج البلد يقيمون اليومين والثلاثة لأنهم مسافرون,أما إذا كانوا في ضواحي البلد القريبة بحيث لا يعدون مسافرين فلا يجوز لهم الجمع.و الكلام هنا في الجمع بين الظهر والعصر,وبين المغرب والعشاء لا بين الجمعة والعصر فلا يجوز بل حال . 8/10/1417 هـ .

* * *

1117 وسئل فضيلة الشيخ - حفظه الله ورعاه -:يحصل من بعض الناس بل الكثير وهو على الطريق أن يجمع صلاة الجمعة مع صلاة العصر جمع تقديم معللاً ذلك بأنه يصلي ظهراً وليست نيته صلاة جمعة بل الظهر حيث أنه مسافر تسقط عنه الجمعة,ثم لو لم يصل الظهر بل أخرها مع صلاة العصر هل يصح فعله أم لا؟

فأجاب فضيلته بقوله:إذا حضر المسافر الجمعة وجب أن يصليها جمعة,لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُم تَعْلَمُون *فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْض)(الجمعة: الآيتان:9, 10). الآية.

والمراد بالصلاة هنا صلاة الجمعة بلا ريب,والمسافر داخل في الخطاب فإنه من الذين آمنوا,ولا يصح أن ينوي بها الظهر ولا أن يؤخرها إلى العصر؛لأنه مأمور بالحضور إلى الجمعة .

وأما قول السائل:إنه مسافر تسقط عنه الجمعة فصحيح أن المسافر ليس عليه جمعة ,بل ولا يصح منه الجمعة لو صلاها في السفر؛لأن النبي صلي الله عليه وسلم كان لا يقيم الجمعة في السفر,فمن أقامها في السفر فقد خالف هدي النبي صلي الله عليه وسلم,فيكون عمله مردوداً بقول النبي صلي الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) . أما إذا مر المسافر ببلد يوم الجمعة وأقام فيه حتى حان وقت صلاة الجمعة وسمع النداء الثاني الذي يكون إذا حضر الخطيب فعليه أن يصلي الجمعة مع المسلمين,ولا يجمع العصر إليها,بل ينتظر حتى يأتي وقت العصر فيصليها في وقتها متى دخل .

كتبه محمد الصالح العثيمين في 10/1/1418هـ .



=============================


رسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد رب العالمين,والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين,وبعد:

فقد كثر السؤال عن جمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة في الحال التي يجوز فيها جمع العصر إلى الظهر .

فأجيب مستعيناً بالله سائلاً منه الهداية والتوفيق:

لا يجوز جمع العصر إلى الجمعة في الحال التي يجوز فيها الجمع بين الظهر والعصر.

فلو مر المسافر ببلد وصلى معهم الجمعة لم يجز أن يجمع العصر إليها .

ولو نزل مطر يبيح الجمع - وقلنا بجواز الجمع بين الظهر والعصر للمطر - لم يجز جمع العصر إلى الجمعة ولو حضر المريض الذي يباح له الجمع إلى صلاة الجمعة فصلاها لم يجز أن يجمع إليها صلاة العصر .

ودليل ذلك قوله تعالى ( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً)(النساء: من الآية103) أي مفروضاً لوقت معين,وقد بين الله تعالى هذا الوقت إجمالاً في قوله تعالى: (أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (الإسراء:78).

فدلوك الشمس زوالها,إلى غسق الليل اشتداد ظلمته,وهذا منتصف الليل,ويشمل هذا الوقت أربع الصلوات:الظهر,والعصر,والمغرب,و العشاء,جمعت في وقت واحد؛لأنه لا فصل بين أوقاتها,فكلما خرج وقت صلاة كان دخول وقت الصلاة التي تليها وفصل صلاة الفجر؛لأنها لا تتصل بها صلاة العشاء ولا تتصل بصلاة الظهر .

وقد بينت السنة هذه الأوقات بالتفصيل في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص,و جابر وغيرهما,وهو أن الظهر من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله,ووقت العصر من حين أن يصير ظل كل شيء مثله إلى غروب الشمس لكن ما بعد اصفرارها وقت ضرورة,ووقت المغرب من غروب الشمس إلى مغيب الشفق الأحمر,ووقت صلاة العشاء من غروب الشفق الأحمر إلى نصف الليل,ووقت الفجر من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس,وهذه حدود الله تعالى لأوقات الصلوات في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم .

فمن صلى صلاة قبل وقتها المحدد في كتاب الله تعالى وسنة رسوله فهو آثم وصلاته مردودة,لقوله تعالى: ( وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ),ولقوله صلي الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)(1). وكذلك من صلاها بعد الوقت لغير عذر شرعي .فمن صلى الظهر قبل زوال الشمس فصلاته باطلة مردودة وعليه قضاؤها .
ومن صلى العصر قبل أن يصير ظل كل شيء مثله فصلاته باطلة مردودة,عليه قضاؤها إلا أن يكون له عذر شرعي يبيح له جمعها تقديماً إلى الظهر.

ومن صلى المغرب قبل غروب الشمس فصلاته باطلة مردودة,وعليه قضاؤها.

ومن صلى العشاء قبل مغيب الشفق الأحمر فصلاته باطلة مردودة,وعليه قضاؤها إلا أن يكون له عذر شرع يبيح له جمعها تقديماً إلى المغرب .

ومن صلى الفجر قبل طلوع الفجر فصلاته مردودة,وعليه قضاؤها.هذا ما تقتضيه كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم .وعلى هذا فمن جمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة فقد صلاها قبل أن يدخل وقتها ,وهو أن يصير ظل كل شيء مثله فتكون باطلة مردودة.فإن قال قائل:أفلا يصح قياس جمع العصر إلى الجمعة على جمعها إلى الظهر؟

فالجواب:لا يصح ذلك لوجوه:

الأول:أنه قياس في العبادات .

الثاني:أن الجمعة صلاة مستقلة منفردة أحكامها تفترق مع الظهر بأكثر من عشرين حكماً,ومثل هذه الفروق تمنع أن تلحق إحدى الصلاتين بالأخرى.

الثالث:أن هذا القياس مخالف لظاهر السنة,فإن في صحيح مسلم عن عبد الله عباس - رضي الله عنهما - أن النبي صلي الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر,وبين المغرب والعشاء في المدينة من غير خوف ولا مطر,فسئل عن ذلك,فقال:أراد أن لا يحرج أمته (1).

وقد وقع المطر الذي فيه المشقة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم ولم يجمع فيه بين العصر والجمعة كما في صحيح البخاري وغيره عن أنس بن مالك أن النبي صلي الله عليه وسلم استسقى يوم الجمعة وهو على المنبر,وفما نزل من المنبر إلا والمطر يتحادر من لحيته,ومثل هذا لا يقع إلا من مطر كثير يبيح الجمع لو كان جائزاً بين العصر والجمعة,قال: وفي الجمعة الأخرى دخل رجل فقال:يا رسول الله!غرق المال,وتهدم البناء,فادع الله يمسكها عنا (2),ومثل هذا يوجب أن يكون في الطرقات وحل يبيح الجمع لو كان جائزاً بين العصر والجمعة. فإن قال قائل:ما الدليل على منع جمع العصر والجمعة؟

فالجواب:أن هذا السؤال غير وارد؛لأن الأصل في العبادات المنع إلا بدليل,فلا يطالب من منع التعبد لله تعالى بشيء من الأعمال الظاهرة أو الباطنة,وإنما يطالب بذلك من تعبد به لقوله تعالى منكراً على من تعبدوا الله بلا شرع: (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّه).وقال الله تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً ) وقال النبي صلي الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس فيه أمرنا فهو رد) . وعلى هذا:

فإذا قال قائل:ما الدليل على منع جمع العصر مع الجمعة؟قلنا:ما الدليل على جوازه,فإن الأصل وجوب فعل صلاة العصر في وقتها خولف هذا الأصل في جمعها عند وجود سبب الجمع فبقي ما عداه على الأصل,وهو منع تقديمها على وقتها .

فإن قال قائل:أرأيتم لو نوى بصلاة الجمعة صلاة الظهر ليتم له الجمع؟ فالجواب:إن كان ذلك إمام الجمعة في أهل البلد أي أن أهل البلد نووا بالجمعة صلاة الظهر فلا شك في تحريمه وبطلان الصلاة؛لأن الجمعة واجبة عليهم,فإذا عدلوا عنها إلى الظهر فقد عدلوا عما أمروا به إلى ما لم يؤمر به,فيكون عملهم باطلاً مردوداً لقول النبي صلي الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)(1). وأما إن كان الذي نوى بالجمعة الظهر كمسافر صلى الجمعة وراء من يصليها فنوى بها الظهر ليجمع إليها العصر فلا يصح أيضاً,لأنه لما حضر الجمعة لزمته,ومن لزمته الجمعة فصلى الظهر قبل سلام الإمام منها لم تصح ظهره.وعلى تقدير صحة ذلك فقد فوت على نفسه خيراً كثيراً وهو أجر صلاة الجمعة.

هذا,وقد نص صاحباً المنتهى والإقناع على أن الجمعة لا يصح جمع العصر إليها ذكراً ذلك في أول باب صلاة الجمعة .

وإنما أطلت في ذلك للحاجة إليه,والله أسأل أن يوفقنا للصواب,ونفع العباد,إنه جواد كريم.كتبه محمد الصالح العثيمين في 12/6/1419هـ .
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة haizof.
4 من 8
((تــــــــــــذكـــــــــــرة))         وقال تعالى: ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ )



                                                                                                           
      ((بسم لله الرحمن الرحيم ))                    

                                                           قال تعالى (( فذكر إن نفعت الذكرى سيذكر من يخشى))                          

   
                                                                               
                                                      (  عايز الجنة؟) اقرء الموضوع دة بس امانة عليك متمشيش غير لما تاخد حسنات ))

((((لو مقرتهاش هتضيع على نفسك حسنات فوق ما تتخيل وهضيع عليها انا كمان يرضيك. الحق الفرصة ))))  (((  برحـــتك  بس لو ضيعت الفرصة متجيش تندم )))

! برحتك لو عايز تنشرها انشرها وخد الثواب ولو مش عايز برضو برحتك انا مش هحلفك انك تنشرها !

 اقرء قول الله تعالى)

(بسم لله الــــرحمـــن الــــرحيــــم )

(((كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّمَّا يَعْلَمُونَ (39
فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ (40)
عَلَى أَن نُّبَدِّلَ خَيْرًا مِّنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (41)
فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42)
يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43)
خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)      ))))

تخيل انك واقف يوم القيامة وتحاسب ولست ضامن دخول الجنة وفجأه تأتيك جبال من الحسنات لا تدري من اين؟؟؟؟ من الاستمرار بقول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ولتضاعف هذه الجبال قم بارسال هذه الرساله واستمر بقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم...

 هل تريد أن تحصل علي مليار حسنة والله يضاعف لمن يشاء
هل قلت نعم ؟ : قل ( استغفر الله العظيم التواب الرحيم لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات
وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين )
قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف :
{ من استغفر للمؤمنين وللمؤمنات كتب له بكل مؤمن ومؤمنه حسنه }
رواه الطبراني عن عبادة رضي الله عنه .

((الحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر وسبحان الله)  __(عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته  )  
((((سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون))))
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته   ((  راداد عشان رابنا يشيل من سيائتك ويبدلها حسنات وتنفاعك في الدنيا وفى الاخرة قول مش هتخسر حاجة هتيجى يوم القيامة وتلقاى كل الحسنات دى ولو عايز اكتر انشرها وكل الى هيراداد هتاخد انته كمان حسنات عليه وشوف انته بقى هتنشر قد ايه )))  
         
"الدال على الخير كفاعله "  

 ((اللهم صلى على سيدناء(محمد عدد ماكان وعددما يكون وعدد الحركات والسكون)   أنشــرها فلعلها تشفع لك يوم القيامة


م : كلمتان خفيفتان على اللسان..... ثقيلتان فى الميزان ..............ا                           )  

خش على الموقع دة ؟ دقيتين بس من وقتك!

       ..            
  http://www.htoof.com/2mintes.html      http://assa97.jeeran.com/azzoz.swf



وجزاك الله خيراً.



لست مجبراً على إرسالها ولن تأثم على إهمالها بإذن الله



فإن شئت أرسلها فتؤجر أو أمسكها فتحرم
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
اعزائى الرد مقتبس من موقع http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=3699
صليت يوم الجمعة قبل الفائت في أحد المساجد في ( المملكة الأردنية الهاشمية ) ، وبعد انتهاء الصلاة قام الإمام بجمع صلاة العصر مع الجمعة جمع تقديم ، ومن أجل إيضاح الحكم الشرعي لمثل هذا الفعل فقد عدت للتفصيل الذي ذكره العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - في الحكم على هذه هذه المسألة على النحو التالي :

( لا يجوز جمع العصر إلى الجمعة في الحال التي يجوز فيها الجمع بين الظهر والعصر 0

فلو مر المسافر ببلد وصلى معهم الجمعة لم يجز أن يجمع العصر إليها 0

ولو نزل مطر يبيح الجمع – وقلنا بجواز الجمع بين الظهر والعصر للمطر – لم يجز جمع العصر إلى الجمعة . ولو حضر المريض الذي يباح له الجمع إلى صلاة الجمعة فصلاها لم يجز أن يجمع إليها صلاة العصر 0

ودليل ذلك قوله تعالى : ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) ( صورة النساء - الآية 103 ) 0 أي : مفروضا لوقت معين , وقد بين الله تعالى هذا الوقت إجمالا في قوله تعالى : ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ) ( سورة الإسراء - الآية 78 ) 0

فـ ( دلوك الشمس ) زوالها , و ( غسق الليل ) اشتداد ظلمته , وهذا منتصف الليل . ويشمل هذا الوقت أربع صلوات : الظهر والعصر والمغرب والعشاء ، جمعت في وقت واحد ؛ لأنه لا فصل بين أوقاتها , فكلما خرج وقت صلاة كان دخول وقت الصلاة التي تليها ، وفصل صلاة الفجر لأنها لا تتصل بها صلاة العشاء ولا تتصل بصلاة الظهر 0

وقد بينت السنة هذه الأوقات بالتفصيل في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص , وجابر وغيرهما , وهو أن الظهر من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله , ووقت العصر من حين أن يصير ظل كل شيء مثله إلى غروب الشمس ، لكن ما بعد اصفرارها وقت ضرورة , ووقت المغرب من غروب الشمس إلى مغيب الشفق الأحمر, ووقت صلاة العشاء من غروب الشفق الأحمر إلى نصف الليل , ووقت الفجر من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس , هذه حدود الله تعالى لأوقات الصلوات في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم 0

فمن صلى صلاة قبل وقتها المحدد في كتاب الله تعالى وسنة رسوله فهو آثم وصلاته مردودة , لقوله تعالى : ( ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون ) ( سورة البقرة - الآية 229 ) 0 ولقوله صلي الله عليه وسلم « من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد » . وكذلك من صلاها بعد الوقت لغير عذر شرعي 0

فمن صلى الظهر قبل زوال الشمس فصلاته باطلة مردودة وعليه قضاؤها . ومن صلى العصر قبل أن يصير ظل كل شيء مثله فصلاته باطلة مردودة , وعليه قضاؤها إلا أن يكون له عذر شرعي يبيح له جمعها تقديما إلى الظهر 0

ومن صلى المغرب قبل غروب الشمس فصلاته باطلة مردودة , وعليه قضاؤها 0

ومن صلى العشاء قبل مغيب الشفق الأحمر فصلاته باطلة مردودة , وعليه قضاؤها إلا أن يكون له عذر شرع يبيح له جمعها تقديما إلى المغرب 0

ومن صلى الفجر قبل طلوع الفجر فصلاته مردودة , وعليه قضاؤها . هذا ما يقتضيه كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم 0

وعلى هذا فمن جمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة فقد صلاها قبل أن يدخل وقتها , وهو أن يصير ظل كل شيء مثله فتكون باطلة مردودة 0

فإن قال قائل : أفلا يصح قياس جمع العصر إلى الجمعة على جمعها إلى الظهر ؟؟؟

فالجواب : لا يصح ذلك لوجوه :

الأول : أنه قياس في العبادات :

الثاني : أن الجمعة صلاة مستقلة منفردة بأحكامها :

تفترق مع الظهر بأكثر من عشرين حكما , ومثل هذه الفروق تمنع أن تلحق إحدى الصلاتين بالأخرى .

الثالث : أن هذا القياس مخالف لظاهر السنة :

فإن في صحيح مسلم عن عبد الله عباس رضي الله عنهما أن النبي صلي الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر , وبين المغرب والعشاء في المدينة من غير خوف ولا مطر, فسئل عن ذلك , فقال : أراد أن لا يحرج أمته 0

وقد وقع المطر الذي فيه المشقة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم ولم يجمع فيه بين العصر والجمعة كما في صحيح البخاري وغيره عن أنس بن مالك أن النبي صلي الله عليه وسلم استسقى يوم الجمعة وهو على المنبر , فما نزل من المنبر إلا والمطر يتحادر من لحيته , ومثل هذا لا يقع إلا من مطر كثير يبيح الجمع لو كان جائزا بين العصر والجمعة , قال : وفي الجمعة الأخرى دخل رجل فقال : يا رسول الله! غرق المال , وتهدم البناء , فادع الله يمسكها عنا . ومثل هذا يوجب أن يكون في الطرقات وحل يبيح الجمع لو كان جائزا بين العصر والجمعة . فإن قال قائل : ما الدليل على منع جمع العصر والجمعة ؟؟؟

فالجواب : أن هذا السؤال غير وارد ؛ لأن الأصل في العبادات المنع إلا بدليل , فلا يطالب من منع التعبد لله تعالى بشيء من الأعمال الظاهرة أو الباطنة , وإنما يطالب بذلك من تعبد به لقوله تعالى منكرا على من تعبدوا الله بلا شرع : ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ) ( سورة الشورى - الآية 21 ) 0 وقال الله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الأسلام دينا ) ( سورة المائدة - الآية 3 ) 0 وقال النبي صلي الله عليه وسلم : « من عمل عملا ليس فيه أمرنا فهو رد » . وعلى هذا :

فإذا قال القائل : ما الدليل على منع جمع العصر مع الجمعة ؟؟؟

قلنا : ما الدليل على جوازه ؟ فإن الأصل وجوب فعل صلاة العصر في وقتها خولف هذا الأصل في جمعها عند وجود سبب الجمع فبقي ما عداه على الأصل , وهو منع تقديمها على وقتها . فإن قال قائل : أرأيتم لو نوى بصلاة الجمعة صلاة الظهر ليتم له الجمع ؟؟؟

فالجواب : إن كان ذلك إمام الجمعة في أهل البلد أي أن أهل البلد نووا بالجمعة صلاة الظهر فلا شك في تحريمه وبطلان الصلاة ؛ لأن الجمعة واجبة عليهم , فإذا عدلوا عنها إلى الظهر فقد عدلوا عما أمروا به إلى ما لم يؤمروا به ,فيكون عملهم باطلا مردودا لقول النبي صلي الله عليه وسلم : « من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد » 0

وأما إن كان الذي نوى بالجمعة الظهر كمسافر صلى الجمعة وراء من يصليها فنوى بها الظهر ليجمع إليها العصر فلا يصح أيضا , لأنه لما حضر الجمعة لزمته , ومن لزمته الجمعة فصلى الظهر قبل سلام الإمام منها لم تصح ظهره . وعلى تقدير صحة ذلك فقد فوت على نفسه خيرا كثيرا وهو أجر صلاة الجمعة 0

هذا , وقد نص صاحبا المنتهى والإقناع ( من علماء الحنابلة ) على أن الجمعة لا يصح جمع العصر إليها ، ذكرا ذلك في أول باب صلاة الجمعة 0

وإنما أطلت في ذلك للحاجة إليه , والله أسأل أن يوفقنا للصواب , ونفع العباد , إنه جواد كريم )
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة m2goup (Mahmoud poss).
6 من 8
السلام عليكم
نشرك الاخوة علي الشرح الواضح والكافي
وجزاهم الله جزيل الخير ونسائل الله يسكنهم الجنة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
حكم جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة
سائل يسأل ويقول سافرت إلى مكة المكرمة لأداء العمرة وأدركتني صلاة الجمعة وأنا بالقرب من إحدى المدن على الطريق وصليت الجمعة مع المسلمين في الجامع وبعد أداء الصلاة وحيث إني مسافر أقمت وصليت العصر فهل عملي هذا جائز؟ أفتونا مأجورين


ليس هناك دليل فيما نعلم يدل على جواز جمع العصر مع الجمعة ، ولم ينقل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم ، فالواجب ترك ذلك ، وعلى من فعل ذلك أن يعيد صلاة العصر إذا دخل وقتها . وفق الله الجميع .
سؤال موجه من ع . س . من الرياض في مجلس سماحته - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الثاني عشر
222222

الجمع بين الظهر والعصر يوم الجمعة، وحكم الجمع دون قصر
ar
Share |
السؤال : 1- ما حكم جمع الظهر والعصر للمسافر يوم الجمعة ؟ علماً أن المسجد على الطريق ولا تقام فيه صلاة الجمعة . 2- ما حكم جمع الظهر والعصر للمسافر بدون قصر لإدراكه جماعتين وكلاهما تصلي الظهر بدون قصر؟


الجواب :

الحمد لله :

أولاً :

لا حرج على المسافر من الجمع بين الظهر والعصر في يوم الجمعة ، ولا يلزمه أداء صلاة الجمعة في الطريق .

قال شيخ الإسلام : " الصواب ما عليه سلف الأمة وجماهيرها من الأئمة الأربعة وغيرهم ،  من أن المسافر لا يصلي جمعة ".  انتهى " مجموع الفتاوى" (17 / 480) .

وقال الشيخ ابن باز : " المسافر ليس عليه جمعة ، وإنما يصلي ظهراً ، ولا بأس أن يجمع بين الظهر والعصر .

أما إذا صلى المسافر مع الناس الجمعة في أي بلد فإنه لا يجمع إليها العصر ، بل عليه أن يصلي العصر في وقتها " انتهى .

" مجموع الفتاوى" (30 / 215) .



ثانياً :

لا ارتباط بين الجمع والقصر ، فيجوز للمسافر أن يجمع بين الصلاتين من غير قصر  ، كما يجوز له القصر من غير جمع .

وقد سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء : هل يجوز للمسافر أن يجمع بدون القصر ، أو يقصر بدون جمع ؟

فأجابت : " يجوز له الجمع بدون قصر ، والقصر بدون جمع ، والقصر في حقه أفضل من الإتمام ؛ لأن الله تعالى يُحب أن تُؤتى رخصه كما يحب أن تُؤتى عزائمه ، كما أن الجمع له في حال مسيره في السفر أفضل له ؛ لما ذُكر، ولأنه صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك " انتهى .

" فتاوى اللجنة الدائمة " (8 /206) .

وعلى هذا ، فلا حرج من جمع المسافر بين صلاتي الظهر والعصر من غير قصر .



والله أعلم .
14‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة llllilhkhugu.
8 من 8
لا يجوز الجمع العصر مع الجمعه اذا صلي الجمعة في احد القرى ، لم يرد عن الرسول عليه الصلاة والسلام هذا،،،،
وان كان مسافر ولم يجد مسجداً تقام فيه الجمعه فهو في حكم المسافر فجاز له القصر،،،،بين صلاة الظهر والعصر،،،والمغرب والعشاء،،،

والله أعلم،،،
14‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل يصح تقديم صلاة الجمعه
أذا كان العيد الجمعة و صلى شخص صلاة العيد تسقط عنه صلاة الجمعة؟
صـــلاة الجـــمعه ... ؟
اذا فاتتنى صلاة الظهر والعصر هل يجوز دخول صلاة المغرب بنية الظهر
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة