الرئيسية > السؤال
السؤال
ماتفسير هذه الآية (( حتى يلج الجمل في سم الخيآط ))
تفسير قرآن 19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة فخري.
الإجابات
1 من 7
(وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ) [الأعراف:40].
يقول جل ثناؤه : ولا يدخل هؤلاء الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها الجنة التي أعدها الله لأوليائه المؤمنين أبداً، كما لا يلج الجمل في سم الخياط أبداً، وذلك ثقب الإبرة وكل ثقب في عين أو أنف أو غير ذلك فإن العرب تسميه "سماً " وتجمعه"سموماً".
وأما الخياط : فإنه من المخيط وهي الإبرة، قيل لها خياط ومخيط كما قيل: قناع ومقنع وإزار ومئزر، ثم ذكر تأويل "الجمل" بأنه الجمل المعروف أي البعير، وقيل هو حبل السفينة الغليظ الضخم من ليف.
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ابو نشوى (خالد عبدالله).
2 من 7
الجمل هنا هو مرساة السفينة وهي بالطبع اضخم الاف المرات من ثقب الابرة ولايمكن ان تعبر المرساة فيها وهذا كناية عن المستحيل.ونزلت هذه الاية في الكفار لانهم لا يمكن ان يدخلوا الجنة مطلقا
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
3 من 7
الجمل معروف ، وهو زوج الناقة
وإليك بعض الآثار التي ذكرها السيوطي في الدر المنثور

قوله تعالى ( حتى يلج الجمل في سم الخياط )
أخرج ابن جرير وابن المنذر عن ابن عباس في قوله ( حتى يلج الجمل ) قال ذو القوائم ( في سم الخياط ) قال في خرق الإبرة .
وأخرج سعيد بن منصور والفريابي وعبد الرزاق وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وأبو الشيخ والطبراني في الكبير عن ابن مسعود في قوله ( حتى يلج الجمل ) قال زوج الناقة .
وأخرج ابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وأبو الشيخ عن الحسن في قوله ( حتى يلج الجمل ) قال ابن الناقة الذي يقوم في المربد على أربع قوائم .
وأخرج ابن جرير وأبو الشيخ عن الحسن في الآية قال حتى يدخل البعير في خرق الإبرة .

وذكر آثاراً أخرى تدل على أن المراد بالجمل : الحبل ، ولكن على قراءة أخرى .

قال ابن كثير رحمه الله :
( وقوله تعالى ( ولايدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط ) هكذا قرأه الجمهور وفسروه بأنه البعير قال بن مسعود هو الجمل بن الناقة وفي رواية زوج الناقة وقال الحسن البصري حتى يدخل البعير في خرق الإبرة وكذا قال أبو العالية والضحاك وكذا روى علي بن أبي طلحة والعوفي عن بن عباس وقال مجاهد وعكرمة عن بن عباس أنه كان يقرؤها يلج الجمل في سم الخياط بضم الجيم وتشديد الميم يعني الحبل الغليظ في خرم الإبرة وهذا إختيار سعيد بن جبير وفي رواية أنه قرأ حتى يلج الجمل يعني قلوس السفن وهي الحبال الغلاظ ).

وقال ابن جرير الطبري :
( قال أبو جعفر والصواب من القراءة في ذلك عندنا ما عليه قراء الأمصار وهو حتى يلج الجمل في سم الخياط بفتح الجيم والميم من الجمل وتخفيفها وفتح السين من السم لأنها القراءة المستفيضة في قراء الأمصار وغير جائز مخالفة ما جاءت به الحجة متفقة عليه من القراء وكذلك ذلك في فتح السين في قوله سم الخياط
وإذ كان الصواب من القراءة ذلك فتأويل الكلام ولا يدخلون الجنة حتى يلج والولوج الدخول من قولهم ولج فلان الدار يلج ولوجا بمعنى دخل الجمل في سم الإبرة وهو ثقبها .)

وقال ابن الأنباري كما نقل عنه ابن الجوزي في زاد المسير :
( قال ابن الانباري فالجمل يحتمل أمرين يجوز أن يكون بمعنى الجمل ويجوز أن يكون بمعنى جملة من الجمال قيل في جمعها جمل كما قال حجرة وحجر وظلمة وظلم وكذلك من قرأ الجمل يسوغ له أن يقول الجمل بمعنى الجمل وأن يقول الجمل جمع جملة مثل بسرة وبسر وأصحاب هذه القراءات يقولون الحبل والحبال أشبه بالإبرة والخيوط من الجمال وروى عطاء بن يسار عن ابن عباس أنه قرأ الجمل بضم الجيم والميم وبالتخفيف وهي قراءة الضحاك والجحدري وقرأ أبو المتوكل وأبو الجوزاء الجمل بفتح الجيم وبسكون الميم خفيفة ).

وفي معاني القرآن للنحاس :
( وسئل عبد الله بن مسعود عن الجمل فقال هو زوج الناقة
كأنه استجهل من سأله عما يعرفه الناس جميعا .)
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة almonaliza.
4 من 7
تفسير قوله تعالى إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ... الآية




يسأل عن تفسير قول الله تعالى: (( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ))[الأعراف:

على ظاهرها، من كذب بآيات الله، واستكبر عن اتباع الحق هكذا شأنه لا ترفع روحه إلى السماء، بل ترد إلى الأرض، وإلى جسده حتى يمتحن ويختبر ويعاقب في قبره، ثم تنقل إلى النار نسأل الله العافية، كما قال تعالى في آل فرعون: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) (46) سورة غافر. وهكذا غيرهم، من استكبر عن الحق ولم يتبع الهدى لا تفتح له أبواب السماء، ولا ترد روحه إلى السماء ولا إلى الله -عز وجل-، بل ترد إلى جسدها الخبيث وتعاقب في قبرها مع عقوبة النار يوم القيامة نسأل الله العافية. وكذلك لا يدخلون الجنة أبداً، ولهذا بين سبحانه أن لن يدخل الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، ومعلوم أن الجمل لا يلج سم الخياط، سم الخياط يعني خرق الإبرة، والمقصود من أن هذا مستحيلاً أن يدخل الجنة، كما أن دخول الجمل في سم الخياط مستحيل، فهكذا دخولهم الجنة؛ لكفرهم وضلالهم، ومستحيل دخولهم الجنة، بل هم إلى النار أبد الآباد نسأل الله العافية. جزاكم الله خيراً
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
5 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم
خاطرة للدكتور عثمان جيلان معجمي حول قوله تعالى  : حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ
اليمن . jailani1111111@gmail.com
هذه الآية جاءت في سورة الأعراف وهي تكملة لما بدأت به السورة من الحديث عن الذين يفترون على الله الكذب قال تعالى فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآَيَاتِهِ أُولَئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُمْ مِنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (37)قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآَتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ (38) وَقَالَتْ أُولَاهُمْ لِأُخْرَاهُمْ فَمَا كَانَ لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (39) إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ (40) صدق الله العظيم فهؤلاء الذين افتروا على الله الكذب واستكبروا  وكذبوا بآيات الله لا يدخلون  الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط لماذا  لان  من اكبر وأعظم افترائهم على الله أن قالوا اتخذ الله ولدا وهي كلمة كبيرة  جدا كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا  توارثوا ذلك  القول الكاذب عن أبائهم الأولين وورثها الآخرين وتجمع  الأولين والآخرين  في النار هذه  الكلمة لماذا قال عنها الله ووصفها أنها كبيرة جدا؟ لأنها تنسب إلى الله الولد والولد لابد  أن يكون من جنس أبيه والله تعالى كبير جدا الأرض قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه فلابد أن يكون ولده (سبحانه عما يصفون ) مثله كبير جدا اكبر من السماوات والأرض والله ليس كمثله شيء ولا يستطيع عقل أن يتخيله وللن يسعه خيال فهذه الكلمة كبيرة جدا صادرة من الفم تصف شيئا كبيرا جدا لا وجود له وعندما تصعد إلى السماء مع الأعمال الأخرى التي يعملونها ويقولونها من خير وشر هذه الكلمة وحدها فقط لا تتسع أبواب السماء أن تمر منها لترفع وتحفظ  مع الأعمال الأخرى ولو حاول احد أن يدخلها بالقوة خلال أبواب السماء لانفطرت وتشققت أبواب السماء مثل صخرة حجمها  عشرة متر في عشرة متر  داخل غرفة كبيرة لها أبواب وكل باب حجمه خمسة متر في خمسة متر وأردت أن تخرجها عبر احد هذه الأبواب  بالقوة فلن تخرج الصخرة من هذا الباب إلا إذا  تحطم الباب و انشق الجدار حول الباب والذي ربما أدى إلى خراب الجدار والغرفة بالكامل والحل الوحيد أن تبقى الصخرة الكبيرة  داخل الغرفة إلى الأبد وهؤلاء الكفار قالوا هذه الكلمة الكبيرة التي إذا رفعت مع الأعمال الأخرى إلى السماء لا تسعها ابواب السماوات بل لا تفتح لها أبدا  ولو عبرت بالقوة لانفطرت  السماوات لذلك تعود إلى الأرض التي  أيضا تكاد أن تشقها هذه الكلمة الكاذبة وتهدم جبالها قال الله تعالى :  وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93) سورة مريم  صدق الله العظيم  فالله تعالى يقول لهم طالما أن هذه الكلمة خرجت من أفواهكم  وتعلمون أنها كبيرة جدا لا تسعها أبواب السماوات  فلن تدخلوا الجنة التي في السماء وستبقون في الأسفل في النار مع هذه الكلمة الكبيرة الكاذبة حتى يلج ويدخل   الجمل الكبير من خلال ثقب الإبرة الضيق فانتم الآن اقترفتم إثما لا تسعه أبواب السماء  ومعلق في أعناكم وتريدون أن تدخلوا  الجنة التي في السماء لن تسعكم أبواب السماء ولن تدخلوا الجنة وهذه الكلمة الكبيرة معلقة بأعناقكم   لا يمكن ذلك إلا إذا دخل الجمل الكبير  في سم الخياط  الصغير وهذا مثل يضربه الله تعالى للمقارنه بين الحجم   الكبير  لهذه الكلمة الكاذبة بالنسبة لابواب السماء  و الحجم الكبير للجمل بالنسبة لسم الخياط فلو دخلت الاولى لدخلت الثانية وهكذا يكون جزاء من يفتري على الله الكذب سواء بنسبة الولد الى الله سبحانه عما يصفون او بأي افتراء اخر وكلها ذنوب واعمال كبيرة تمنع مقترفها دخول الجنة وتوجب له العذاب
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة عثمان جيلان.
6 من 7
الذين استكبروا تكون نفوسهم متكبرة حتى على رب العالمين والعياذ بالله، وهم بعدم إيمانهم بالله تعالى لن يدخلوا الجنة لأنهم مع بقائهم على كفرهم سيموتون كفاراً ومصيرهم إلى النار، ولكن..إذا عدنا إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : تُقبل التوبة من العبد ما لم يُغرغر.
فلو أجرينا مقارنة بين الحديث الشريف وبين من يفسر الآية بأنه من المستحيل لأولئك الدخول إلى الجنة لوجدنا تناقضاً، إذ لو أن أولئك المستكبرون تابوا إلى الله لدخلوا الجنة، فلو أنهم نظروا إلى هذه الآيات العظيمة الموجودة حولنا وفي أجسامنا لوصلوا إلى نتيجة وحقيقة من خلال هذه الآيات العظيمة وهي كم أن الله عظيم وعند ذلك يعلمون كم أن الإنسان ضعيف وسيدركون أنهم لاشيء أمام هذا الكون الكبير العظيم بكل ما فيه وسيدركون أن لهذا الكون العظيم خالقاً عظيماً، حتى لتراهم  سيدركون نفوسهم على حقيقتها وكم هي ضعيفة وصغيرة أمام الله وعظمته إلى درجة أنهم سيعتبرون أنفسهم صغيرة كالذرة في هذا الكون بالمقارنة مع عظمة خالق هذا الكون....وعندها ستراهم وقد عادوا إلى ربهم تائبين من ذلك الذنب مدركين حقيقة أن الله وحده هو المتكبّر وستصبح نفوسهم المستكبرة (التي شبهها الله سبحانه بالجمل وهو المخلوق كبير الحجم) ستصبح نفوسهم صغيرة حتى يرونها كالذرة تلج في فتحة إبرة الخياطة.
وسبحان الله على هذا المثال وما فيه من حكم بالغات وخير بيان. (أليس الله بأحكم الحاكمين؟..)
والسلام عليكم،،
5‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 7
يعني لما الجمل يعدّي من خرم الابرة
30‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (Bassam Mansour).
قد يهمك أيضًا
ماتفسير هذه الآية (( حتى يلج الجمل في سم الخيآط ))اضن الجواب هو الثقب الاسود والله اعلم
ماتفسير الآية :
ماتفسير هذه الآية الكريمة؟؟؟؟؟؟؟
بسم الله الرحمان الرحيم وذر الذين إتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا صدق الله الولي البر ماتفسير الآية
ماتفسير رؤيه الحيه البيضاء؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة