الرئيسية > السؤال
السؤال
إلي الشيعه فقط
بسم الله الرحمن الرحيم
اريد من اخواني تفصيل وشرح كامل سبب الهجووم على العالم الشيعي حسن فضل الله
من قبل  بعض علماء الشيعه مثل الشيرازي والمهاجر والسيستاني
مع انه من اكبر واشهر علماء الشيعه  العرب
وهو ليس اقل من السيستاني في العلم والاجتهاد
لماذا كل هذا الهجوووم   ...   والتنقيص  به بعد موته
اريد السباب  ؟؟  
ولكم جزيل الشكر
العلاقات الإنسانية 20‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة متكي ورا الشمس.
الإجابات
1 من 9
موالاته لاعداء ال البيت

يقول الامام علي
صديقك هو صديقك وصديق صديقك وعدو عدوك
وعدوك هو عدوك وعدو صديقك وصديق عدوك

هذا كلام الامام علي ومبدأه

فكيف يكون مواليا للامام علي وهو يترضى على اعدائه

تقبل انتة لو احد ضرب ابوك وشتمه ويجي واحد قدام وجهك يقول فلان اللي ضرب ابوك من احسن الناس وافضل الناس

تقبل ؟؟


فضل الله كان يترضى على اعداء اهل البيت

مالفائدة من تشيعه بالاسم ومدحه لمن حاربو اهل البيت ورفعو بوجههم السيوف وقتلوهم ؟
24‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الكوسج.
2 من 9
اخي الكريم كلامك صحيح 1000%1000 واتمنى ان علماء الشيعة يكونون مثل فضل الله وانا احب هذا الشخص كثيرا لكنه محبوب عند شيعة لبنان وحضر جنازته السيد حسن نصر الله اكيد في العراق وايران يكون غير مرغوب فيه لان صوت المتعصيبن قد يكون اعلى  لكن السيد علي الخامني رجل معتدل وحرم التطبير وسب الصحابة ايضا فهو قدوة ثانية لعلماء الشيعة ايضا
بمناسبة صحيح اتا غلطان لم يكن عالم سني بل اديب سني وهو  د. تركي الحمد وهو سعودي ومشهور
25‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة محمد 44444.
3 من 9
لأنه وبكل بساطة استحى على وجهه ينسب الخذلان والضعف لبطل الأبطال على مستوى تاريخ البشرية,, الشيء الذي يتنافى مع معتقد الرويفضة القائم على الطعن بآل البيت
29‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة Classiciah.
4 من 9
اللي ردوا كلهم من اخواننا اهل السنة فبالتالي اجابات أكثرهم خاطئة وانا شيعي

اولاً السيستاني لم يتهجم على فضل الله وأنا ادرى
ثانياً إن هناك الكثير من علماء السنة يتهجمون على القرضاوي و على الوهابية (العرعور والعريفي ومفتي السعودية تحديدا) والعكس فإن الوهابية يتهجمون على القرضاوي وعلى شيوخ الازهر
هناك علماء دين سنة ينتقدون شيخ الزهر ومفتي مصر اللذان لم يؤيدا ثورة مصر

هناك خلافات بين السنة انفسهم فما العجب ان تكون خلاقات بين الشيعة انفسهم
إن فضل الله يمثل الخط المعتدل لذلك نرى بعض المتعصبين ضده
30‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الموحد المؤمن.
5 من 9
أعتقد أنك تقصد محمد حسين فضل الله و ليس حسن فضل الله
في البداية أقول أن محمد حسين فضل الله لم يقتل أحداً من عائلتي
كثرت الأسئلة من اخوننا السنة حول محمد حسين فضل الله و لماذا كبار مراجع الشيعة وصفوه بأنه ضال مضل
أغلب أهل السنة قالوا لأنه فضح أهل الشيعة ؟
و عندما أراجع ما كتبه فضل الله لا أرى أي فضيحة
هو فقط أنكر بعض الأشياء و أثبت بعض الأشياء
مثلاً أنا سمعت له محاضرة يقول فيها (( و أنا لا أتفاعل مع الذين يقولون بأنها (فاطمة عليها السلام) ضربت و أن البيت أحرق و و )
و يقول هذا الكلام دون تقديم أي دليل  نصي
بينما عندما رجعت إلى موقعه رأيت أحد وكلاءه يجيب عن سؤال حول رأي محمد حسين فضل الله بقضية الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها
فرأيت في الجواب مذكور ( أن السيد لم ينفي و لم يثبت و إنما قال أنا لم أعثر على أدلة كافية )
طبعاً أول من بدء بالرد عليه هو أحد المدرسين في حوزته وهو السيد جعفر مرتضى العاملي
فألف كتاباً في جزئين و ذكر فيه روايات الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها و اسقاط المحسن من كتب الشيعة + السنة ثم ذكر الشعراء الذين نظموا قصائد حول الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها
ثم استدرك الجزئين بسته مجلدات تحت عنوان ( خلفيات كتاب مأساة الزهراء ) و ذكر فيه ما لقيه من محمد حسين فضل الله و أتباعه
إن حديث الهجوم على بيت فاطمة مروي بأسانيد كثيرة و صحيحة عندنا و لقوة و صحة هذه الحادثة فقد تسربت بعض الروايات التي تحكي قصة الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها إلى كتب اخوننا أهل السنة فقد ذكرها ابن أبي شيبة في مصنفه و ابن قتيبة في الامامة و السياسة و الطبري في تاريخه  و غيرهم
و بعد ثبوت حادثة الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها في كتب الشيعة  و السنة على الأقل في كتب الشيعة فقط فهل هناك مبرر لقول محمد حسين فضل الله ( أنا لا أتفاعل )
أو قول أحد وكلاءه إن السيد لم يثبت القصة و لم ينفيها
الان إذا قال عالم سني إن أبا بكر ليس الخليفة فهل سوف تقبلون منه هل سوف تسكتون عنه
طيب لماذا نحن الشيعة مطالبون بأن نسكت عن محمد حسين فضل الله
و اعلم أن مخالفة محمد حسين فضل الله للمذهب الاثنا عشري لم يقتصر فقط على التشكيك بحادثة الهجوم على بيت فاطمة سلام الله عليها و إليك بعض مقولاته التي خالف فيها علماء طائفة الشيعة:
1- من الممكن- من الناحية التجريدية- أن يخطئ النبي في آية أو ينساها في وقت معين ليصحح ذلك ويصوبه بعد ذلك , لتأخذ الآية صيغتها الكاملة الصحيحة  ( من وحي القرآن ج-4/ص-153
و هذا لا يقلبه أي شيعي لأن عندنا النبي و الأئمة معصمون أي لا يخطئون و لا ينسون أبداً و هذا هو تعريف المعصوم عندنا
2- المعصوم معصوم بالإجبار ( المصدر من وحي القرآن ج-4/ص-155-156)
و هذا الكلام لا يقوله إلا المجبرة فنحن نقول أن المعصوم ليس مجبراً أبداً و لكنه لا يرتكب الخطأ لأنه على بصيرة تامة بقذارته  فأنت أخي الكريم لا يمكن بأي حال من الأحوال - أن تأكل النجاسات _ اجلكم الله لأنك تعلم بقذارتها و كذلك المعصوم يعلم بقذارة الذنب فلا يرتكبه
3 قال في كتابه ( في رحاب دعاء كميل ) و هو يشرح الدعاء المعروف للإمام علي عليه السلام المعروف بدعاء كميل :
ماذا نشعر ونحن نرى عليا يسأل المغفرة تلو المغفرة , ثم لا يكتفي بذلك بل يتجاوز إلى سؤال شفاعة الله سبحانه له . ألا تشعر أن عليا لا يزال خائفا ولاسيما أن الذنوب والخطايا التي طلب من الله سبحانه وتعالى أن يغفرها له هي من الذنوب الكبيرة التي يكفي ذنب واحد لينقسم الظهر منها ....... وكأن عليا تارة ينظر إلى الله بوصفه القاضي فيتوسل إليه راجيا أن يخفف عنه الحكم , وطورا بوصفه الخصم فيتوسل إليه أن يسحب دعواه ويبطلها بحيث لا يبقى عليه شيء فيستريح ويطمئن .
و هذا الكلام لا تقول به الطائفة الشيعية أبداً فكما قلت لك عندنا الأئمة معصومون لا يمكن أن يرتكبوا الأخطاء و الذنوب الكبيرة و دعاء كميل له تفاسير كثيرة و أنه لماذا قال الإمام علي عليه السلام اللهم اغفر لي الذنوب التي تهتك العصم اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم الخ
و هناك العشرات من المخالفات الجلية التي خالف فيها المذهب الشيعي
بعد كل هذا هل المطلوب منا أن نسكت ؟؟
فقهاء الشيعة سكتوا عندما انكر أحمد الكاتب وجود الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف و إن كان شيعياً لأن المنكر كان شخصاً غير معروف و لكن مراجع الشيعة لم تسكت عن انحرافات محمد حسين فضل الله لأن السكوت عنه كان يسبب وقوع بعض العوام في الشبهات
و قد قال عنه الميرزا جواد التبريزي ( زعيم الحوزة العلمية في قم المقدسة) بأن محمد حسين فضل الله ضال مضل و الفتوى موجودة في الانترنت
و التبريزي رحمة الله عليه من أعظم المراجع عندنا لأنه كان هو زعيم الحوزة آنذاك
و قد قال عن محمد حسين فضل الله : المرجع الشيعي المعروف ( الشيخ الوحيد الخراساني ) و الذي هو زعيم الحوزة في قم الان بان محمد حسين فضل الله ضال مضل
وهناك فتاوى لعشرات مراجع الشيعة حول محمد حسين فضل الله و لكن أنا اكتفيت لك أخي بذكر فتاوا كبار المراجع و محمد حسين فضل الله لا أحد من الشيعة يقول بأنه وصل لدرجة التبريزي و الخراساني في العلم و الفقهاة
هذا  و أنا لا أريد ان أخوض في أن بعض ممارسات محمد حسين فضل الله لا تنم عن مرجع
فقد ضرب رجال الحماية التابعون له الكثير ممن عارض محمد حسين فضل الله مثل ياسين الموسوي
و انا أيضا أهنت من قبل وكلاءه و لازلت أحتفظ بالإيميلات المرسلة التي من مكتبه في بيروت
مع أني سألت سؤلاً لمكتبه و قلت ما تقولون في فتوى المرجع التبريزي حول محمد حسين فضل الله
فقابلوني بالإساءة فعندها.
إذا كان المطلوب من الشيعة أن تسكت فلماذا بعض السنة قالوا عن الحاكم النيسابوري أن في تشيع ؟
لماذا قالوا عن السيوطي الذي يعد من أكثر العلماء تأليفاً في المذهب السني لماذا قالوا عنه شيعي ؟
باختصار محمد حسين فضل الله أنكر أشياء بدون تقديم دليل نصي و بذلك انحرف عن التشيع
ثم يا أخي أنت لست شيعي فلا تقول أنه ليس بأقل من السيد السيستاني في العلم و الاجتهاد
الأعلمية عندنا لا يستطيع أحد تشخيصها إلا الفقهاء و المراجع
حتى انا لا أستطيع أن أشخص مع أني شيعي
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 14.
6 من 9
أًصلاً فضل الله لا يمثل الخط المعتدل
فقد أفتى بضلاله كبار مراجعنا يا أخي الموحد المؤمن
يعني أكبر مرجع في ايران كان في زمنه الميرزا التبريزي و قد تصدى له
ثم الان أكبر مرجع في ايران هو الوحيد الخراساني و قد  قال بضلالته بعبارة صريحة
ثم إن السيستاني و الشيرازي قد قالوا بأن من يقول كلام فضل الله فهو ضال و إن لم يصرحوا بضلالته
و قد حصلت اتهامات بين مكتب فضل الله و السيستاني فتامل اخي الكريم قبل أن تجيب
فضل حاول التشكيك في قصة الهجوم على بيت فاطمة و هي قضية ثابتة لا يمكن التشكيك بها
وقد تسربت إلى كتب اخوتنا اهل السنة فلاحظ
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 14.
7 من 9
السلام عليكم انظر إلى مشاركاتي في هذه الصحفة
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?POST_TOKEN=800C653576F549562D5DDF4A357EC34E&tid=25442d28df86c359&fid=25442d28df86c3590004a2de1b2fe991&tkf=1‏
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة قمر الزمان 110.
8 من 9
عندي سؤال ... من هو تركي الحمد !! هل هو مذيع اضاءات في قناة العربيه >_< ؟!
23‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
الشيخ محمد فضل الله الكل يشهد بزهده و أخلاقه في حياته و بعد موته
و بأعماله الخيرية و مساعدته لليتامى
و لكنه كان يخالف بعض مراجع الشيعة في المعتقدات مثل كسر الضلع
و لعل هذا هو السبب او ربما سبب آخر و الله تعالى اعلم
29‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة عاشق المظلوم.
قد يهمك أيضًا
الشيعه العرب
لماذا يتبع الشيعه العرب شيعة ايران المجوسيه وهم عباد نار؟
الاسلام الى متى يبقى يقولون سنة وشيعة
شيعة شيعة شيعة وقرففففففففففففففففففففففف
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة