الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو القائل: طرقت الباب حتي كل متني فلما كل متني كلمتني؟
الشعر 1‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة boshkash1968.
الإجابات
1 من 11
قالت يا اسماعيل صبرا
قلت يا اسما عيلى صبرى
1‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 11
إسماعيل صبرى
1‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة H.Samir.
3 من 11
طرقت الباب حتى كلمتني ..فلما كلمتني كلمتني
فقلت ايا اسماعيل صبري ..فقالت ايا اسماعيل صبرا

      (طرقت الباب حتى كل متني يعني لما تعب ذراعه ....فلما كل متني كلمتني لما تعب ذراعه ردت عليه ....فقلت ايا اسما عيل صبري  يا اسما (اسم البنت)  عيل صبري ، صبري يعني ما ظل عندي صبر... فقالت ايا اسماعيل صبرا   اسماعيل (اسم الشخص) الذي طرق الباب قالته اسما اصبر )...

الشاعر اسماعيل صبري
1‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة عبيد.
4 من 11
هو : اسما عيل صبرى و لكن هنالك خطاء في البيت التاني و الصحيح :
طرقت الباب حتى كل متنى*************فلما كل متنى كلمتنى
فقالت يا اسماعيل صبرا****************فقلت يا اسما عيل صبرى
3‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة yassine Morocco.
5 من 11
القائل هو :
إسماعيل صبري باشا

أحد فرسان الإحياء والبعث في تاريخ الشعر العربي في العصر الحديث، و يُلقب بشيخ الشعراء. ولد إسماعيل صبري سنة 1854م في القاهرة، والتحق بمدرسة المبتديان ثم التجهيزية (الثانوية) حتى عام 1874م، ثم ذهب إلى فرنسا لدراسة الحقوق. حصل على الحقوق من فرنسا، ولما عاد إلى مصر انتظم في السلك القضائي، ثم عُين محافظاً للإسكندرية، وأحيل إلى المعاش مبكراً عام 1907م، ورحل سنة 1923م.

ارتبط اسم صبري دائماً بأسماء أرباب الإحياء والبعث في الشعر العربي أمثال محمود سامي البارودي وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم. ويتميز شعره بالرقة والعاطفة الحساسة، وكان صبري مقلاً، ولم يكن يهتم بجمع شعره، إنما كان ينشره أصدقائه خلسة، ونشر ديوانه بعد رحيله بخمسة عشر عاماً عام 1938م، ويعود الفضل في جمعه بعد الله إلى صهره حسن باشا رفعت.

المصدر ويكبيديا


وشرح الابيات هو :

طرقت الباب حتى كل متني
اي: ضربت الباب حتى متني ( المتن هو العضلة التي تصل الكتف بالذراع )

فلما كل متني كلمتني
اي بعدما تعبت والمني متني جاوبتني وردت علي

فقالت : يا اسماعيل صبرا
اي : قالت : يا اسماعيل ( الرجل الذي يطرق الباب ) اصبر .

فقلت : أيا اسما عيل صبري
اي : قلت : يا اسماء ( اسم البنت التي جاوبت الطارق ) عيل صبري اي نفذ صبري
7‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الحلم الوردي.
6 من 11
شاعر الفوترة
30‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة cha3er.
7 من 11
اسماعيل صبري .::. م متأكد
15‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 11
اسماعيل صبري .::. م متأكد
15‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 11
القائل هو :
إسماعيل صبري باشا

أحد فرسان الإحياء والبعث في تاريخ الشعر العربي في العصر الحديث، و يُلقب بشيخ الشعراء. ولد إسماعيل صبري سنة 1854م في القاهرة، والتحق بمدرسة المبتديان ثم التجهيزية (الثانوية) حتى عام 1874م، ثم ذهب إلى فرنسا لدراسة الحقوق. حصل على الحقوق من فرنسا، ولما عاد إلى مصر انتظم في السلك القضائي، ثم عُين محافظاً للإسكندرية، وأحيل إلى المعاش مبكراً عام 1907م، ورحل سنة 1923م.

ارتبط اسم صبري دائماً بأسماء أرباب الإحياء والبعث في الشعر العربي أمثال محمود سامي البارودي وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم. ويتميز شعره بالرقة والعاطفة الحساسة، وكان صبري مقلاً، ولم يكن يهتم بجمع شعره، إنما كان ينشره أصدقائه خلسة، ونشر ديوانه بعد رحيله بخمسة عشر عاماً عام 1938م، ويعود الفضل في جمعه بعد الله إلى صهره حسن باشا رفعت.

المصدر ويكبيديا


وشرح الابيات هو :

طرقت الباب حتى كل متني
اي: ضربت الباب حتى متني ( المتن هو العضلة التي تصل الكتف بالذراع )

فلما كل متني كلمتني
اي بعدما تعبت والمني متني جاوبتني وردت علي

فقالت : يا اسماعيل صبرا
اي : قالت : يا اسماعيل ( الرجل الذي يطرق الباب ) اصبر .

فقلت : أيا اسما عيل صبري
اي : قلت : يا اسماء ( اسم البنت التي جاوبت الطارق ) عيل صبري اي نفذ صبري
24‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة moaz-_-moaz.
10 من 11
يقصد الشاعر معنى آخر لم ينتبه اليه احد
طرقت الباب حتى كلمتني اي من الكلام
فلما كلمتني اي لماى حصل منها الكلام كلمتني الثانية :  معناها جرحتني ، لان الكلم بفتح الكاف وسكون اللام معناه في اللغة الجرح والمراد جرحتني بتشديد الراء ، فالشاعر المح الى عدة معاني
14‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
إسماعيل صبري باشا
4‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة Anwar sh.
قد يهمك أيضًا
طرقت الباب حتي كلمتني فلما كلمتني كلمتني فقلت بااااا اسماعيل صبراً
من القائل :؟؟؟
"دققت الباب حتي كل متني" من الكاتب؟ و ما باقي هذا البيت؟
شرح بيت للشاعر الفرزدق طرقت الباب فكلمتني فلما كلمتني كلمتني
من أي باب ذا: طرقت الباب حتى كل متني *** فلما كل متني كلمتني ؟؟!!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة