الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي حشرة دروسوفيلا
علوم 29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة زين الشمري.
الإجابات
1 من 5
وتعرف ايضا بذبابه الفاكهة
تتبع ذبابة الفاكهة (Ceratits,Ccpitata Cweid) لفصيلة ذبابة الفاكهة (Trypetiddae) ورتبة ذات الجناحين(Diptera) .

تنتشر ذبابة الفاكهة في دول حوض البحر المتوسط و أمريكا و أوروبا الوسطى، ويعود تاريخ الحشرة في سوريا  إلى عام / 1900 / م .

الوصف العام للحشرة:
الحشرة الكاملة أصغر حجماً "من الذبابة المنزلية فهي متطاولة نوعاً" طولها 3.5 -5 مم جسم الحشرة الكاملة مبقع ببقع بنية وبيضاء وصفراء وخضراء، الأجنحة شفافة تعترضها خطوط بنية اللون وبعض البقع السوداء و الصفراء. عند وقوف الحشرة تكون الأجنحة منبسطة على الجانبين وطول المسافة بين طرفي الجناحين منبسطان /10/ مم . بيوض الحشرة صغيرة الحجم كلوية الشكل بيضاء اللون ويرقاتها اسطوانية الشكل بيضاء اللون مدببة من الأمام طولها حوالي /8/مم ولها خطافان قويان يقومان مقام الفكين ويتحركان حركة رأسية العذراء برميلية الشكل ذات لون بني مصفر.







دورة الحياة:
التطور في الحياة تطور كامل، وتبدأ الإناث بوضع البيض بعد /4-5/ أيام من خروجها من طور العذراء، وتضع الأنثى الواحدة بالمتوسط خلال حياتها /200-600/ بيضة وذلك على دفعات في قشرة الثمار التي قاربت من النضج ويفقس البيض بعد /2-15/ يوم وذلك حسب الظروف البيئية وتتوقف عن وضع البيض إذا قلت الحرارة عن /16/.

اليرقات يكتمل نموها بعد /10/ أيام و حتى 4 أسابيع حسب الظروف فتطول شتاءً وتقل صيفاً ثم تتعذر في التربة على عمق /2-5/ سم.

ويكتمل نموها بعد /8-30/ يوماً حسب الظروف البيئية.

الحرارة المثلى لهذه الذبابة وتكاثرها هي /23-27/ م°.

أجيال الحشرة في سوريا /5-8/ أجيال، تتواجد الحشرة طوال العام لأن برد الشتاء غير كاف للقضاء عليها .

الضرر وأعراض الإصابة:
تعتبر هذه الآفة من الحشرات الهامة جداً وذلك لكثرة عوائلها فهي تصيب الحمضيات بأنواعها و اللوزيات والتفاحيات والموز والصبار والتين والرمان والكروم وبعض الخضروات كالبندورة و الفليفلة وتتميز الإصابة بما يلي:

تبقع الثمار وتلونها بألوان غير طبيعية في وسط هذه البقع نقط صغيرة ذات لون رمادي.

المنطقة المحيطة بالثقب التي تحدثه الأنثى تكون عديمة اللون في الثمار التي قاربت من النضج ولون أصفر في الثمار الخضراء ، ولون أخضر في الثمار الناضجة (الشكل2). (أعراض الإصابة بالذبابة) (آ،ب).

   تساقط قسم كبير من الثمار إلى الأرض بفعل تخمر لب الثمرة. وقد تصل نسبة الإصابة أحياناً إلى 100% ذلك تبعاً للعناية بالبساتين وخدمتها . الثمار المصابة لاتتحمل النقل والتخزين وتقل قيمتها التجارية.



ثمرة حامض ناضجة تظهر عليها البقع الخضراء الناتجة عن الإصابة بالذبابة





ثمار يوسفي تبين أعراض الإصابة بالذبابة





المكافحة:
يمكن التقليل من أضرار هذه الحشرة باتباع مايلي:

جمع الثمار المصابة ودفنها على عمق مايزيد عن 20 سم أو حرقها للتخلص من اليرقات الموجودة ضمنها.

عدم زراعة بساتين مختلطة من أشجار الفاكهة حتى لاتتعاقب أجيال الحشرة على ثمارها.

 استعمال الطعوم السامة برشها بمحلول مكون من الماء مع مبيد فوسفوري وبروتين متحلل أو دبس بنسبة 5% وترش الشجرة من جهة الشرق أو الجهة الشمالية.

  استعمال المصائد الجاذبة لمعرفة وقت ظهور الحشرة ومكافحتها بجذبها الحشرات الكاملة إلى داخلها.

الرش بالمبيدات الجهازية – ديمكرون – ديمثوات  على أن يتم الرش كل 15 يوم ابتداء من ظهور الإصابة أو السوبر أسيد أو الدرسبان بمعدل 150 سم لكل 100 ل.ماء.

استعمال المكافحة الحيوية بإطلاق الذكور العقيمة.
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالله البراق.
2 من 5
الحشرة الكاملة أصغر حجماً "من الذبابة المنزلية فهي متطاولة نوعاً" طولها 3.5 -5 مم جسم الحشرة الكاملة مبقع ببقع بنية وبيضاء وصفراء وخضراء، الأجنحة شفافة تعترضها خطوط بنية اللون وبعض البقع السوداء و الصفراء. عند وقوف الحشرة تكون الأجنحة منبسطة على الجانبين وطول المسافة بين طرفي الجناحين منبسطان /10/ مم . بيوض الحشرة صغيرة الحجم كلوية الشكل بيضاء اللون ويرقاتها اسطوانية الشكل بيضاء اللون مدببة من الأمام طولها حوالي /8/مم ولها خطافان قويان يقومان مقام الفكين ويتحركان حركة رأسية العذراء برميلية الشكل ذات لون بني مصفر.


دورة الحياة:
التطور في الحياة تطور كامل، وتبدأ الإناث بوضع البيض بعد /4-5/ أيام من خروجها من طور العذراء، وتضع الأنثى الواحدة بالمتوسط خلال حياتها /200-600/ بيضة وذلك على دفعات في قشرة الثمار التي قاربت من النضج ويفقس البيض بعد /2-15/ يوم وذلك حسب الظروف البيئية وتتوقف عن وضع البيض إذا قلت الحرارة عن /16/.

اليرقات يكتمل نموها بعد /10/ أيام و حتى 4 أسابيع حسب الظروف فتطول شتاءً وتقل صيفاً ثم تتعذر في التربة على عمق /2-5/ سم.

ويكتمل نموها بعد /8-30/ يوماً حسب الظروف البيئية.

الحرارة المثلى لهذه الذبابة وتكاثرها هي /23-27/ م°.

أجيال الحشرة في سوريا /5-8/ أجيال، تتواجد الحشرة طوال العام لأن برد الشتاء غير كاف للقضاء عليها .

الضرر وأعراض الإصابة:
تعتبر هذه الآفة من الحشرات الهامة جداً وذلك لكثرة عوائلها فهي تصيب الحمضيات بأنواعها و اللوزيات والتفاحيات والموز والصبار والتين والرمان والكروم وبعض الخضروات كالبندورة و الفليفلة وتتميز الإصابة بما يلي:

تبقع الثمار وتلونها بألوان غير طبيعية في وسط هذه البقع نقط صغيرة ذات لون رمادي.

المنطقة المحيطة بالثقب التي تحدثه الأنثى تكون عديمة اللون في الثمار التي قاربت من النضج ولون أصفر في الثمار الخضراء ، ولون أخضر في الثمار الناضجة (الشكل2). (أعراض الإصابة بالذبابة) (آ،ب).

   تساقط قسم كبير من الثمار إلى الأرض بفعل تخمر لب الثمرة. وقد تصل نسبة الإصابة أحياناً إلى 100% ذلك تبعاً للعناية بالبساتين وخدمتها . الثمار المصابة لاتتحمل النقل والتخزين وتقل قيمتها التجارية.





المكافحة:
يمكن التقليل من أضرار هذه الحشرة باتباع مايلي:

جمع الثمار المصابة ودفنها على عمق مايزيد عن 20 سم أو حرقها للتخلص من اليرقات الموجودة ضمنها.

عدم زراعة بساتين مختلطة من أشجار الفاكهة حتى لاتتعاقب أجيال الحشرة على ثمارها.

 استعمال الطعوم السامة برشها بمحلول مكون من الماء مع مبيد فوسفوري وبروتين متحلل أو دبس بنسبة 5% وترش الشجرة من جهة الشرق أو الجهة الشمالية.

  استعمال المصائد الجاذبة لمعرفة وقت ظهور الحشرة ومكافحتها بجذبها الحشرات الكاملة إلى داخلها.

الرش بالمبيدات الجهازية – ديمكرون – ديمثوات  على أن يتم الرش كل 15 يوم ابتداء من ظهور الإصابة أو السوبر أسيد أو الدرسبان بمعدل 150 سم لكل 100 ل.ماء.

استعمال المكافحة الحيوية بإطلاق الذكور العقيمة.





http://search.sweetim.com/search.asp?src=1&q=%D8%B0%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D9%83%D9%87%D8%A9‏
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة احمد الفنان (ARTISTE PARIS).
3 من 5
على فكرة انا وغبد الله البراق وخدينها من موقع قص ولزق
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة احمد الفنان (ARTISTE PARIS).
4 من 5
ذبابة الفاكهة او دروسوفيلا ميلانوجاستر Drosophila milanogaster رتبة ذات الجناحين Diptera، فصيلة ذباب الخل Drosophilidae هى حشرة صغيرة طولها 3 -2.5 مم، هى حشرة صفراء اللون وعلى البطن خطوط سوداء، وتضع الانثى البيض فى الشقوق الحديثة على الثمار الناضجة او التالفة، ويبلغ مجموع ما تضعه الانثى الواحدة طيلة حياتها نحو 2000 بيضة.، وتصيب الخضر والفاكهة المتحللة، ويرقاتها توجد فى الفاكهة المتحللة والتالفة.

وهذه الذبابة من اكثر الكائنات فائدة للابحاث العلمية البيولوجية خاصة ابحاث الجينوم والتطور البيولوجى. فقد استخدمت حشرة ذبابة الفاكهة كموديل للابحاث لمدة حوالى قرن، واليوم فان آلاف العلماء يعملون فى ابحاث متعددة التخصصات حول ذبابة الفاكهة لما لها من اهمية لصحة الانسان. واول من وجه الاهتمام الى اهمية هذه الحشرة لصحة الانسان، ثلاثة علماء هم ( اد لويس ( امريكا)، كريستيان نوسلين فولهارد ( المانيا )، واريك ويشوس ( امريكا).وقد حصل هؤلاء الثلاثة على جائزة نوبل فى الطب عام 1995 عن هذه الابحاث التى تشير لاهمية حشرة ذبابة الفاكهة لصحة الانسان.

وهناك ثلاثة أسباب رئيسية تجعل ذبابة الفاكهة مفيدة للغاية للعلماء:

أولا: أنها صغيرة الحجم بحيث يمكن حفظ الآلاف منها في أنبوب واحد يوضع الغذاء فيه وتغلق فوهته بقطعة قطن.

ثانياً: أنها تتكاثر بسرعة لان دورة حياتها لا تتعدى الأسبوعين.

ثالثاً: أن ذبابة الفاكهة خضعت لدراسات كثيرة جداً من سنين طويلة لدرجة أن تفاصيل المعلومات المتوفرة عنها يمكن أن تملأ عدة موسوعات.

مثيذبابة الفاكهة وخريطة جديدة لبروتينات الحياة

قد نجح علماء الأحياء في وضع خريطة جديدة مفصلة لتفاعلات البروتين في ذبابة الفاكهة التي تعد من أكثر الكائنات الحية تعقيدا. وتعد البروتينات التي تقوم الجينات بإنتاجها عنصرا رئيسيا في بناء الأنسجة، كما أنها أساسية لعملية تفاعل الجزيئات التي تمنح الكائن الحي القدرة على الحياة. ومن المتوقع أن تلقي خريطة تفاعل البروتينات شعاعا جديدا من الضوء على الجهاز الأيضي المعقد والذي يتشابه مع البشر إلى حد بعيد.

أن ذبابة الفاكهة قد تعطي أملا جديدا في علاج مرضى الكبد والسكري. وتوصل العلماء حسب الدراسة التي أصدرها المعهد القومي للبحوث الطبية في بريطانيا لاكتشاف الخلايا المسؤولة عن تكسير جزيئات الدهون في ذبابة الفاكهة، والتي يصطلح على تسميتها علميا باسم ذبابة الدروسوفيلا. ووجد العلماء أن عملية استخلاص الطاقة من جزيئات الدهون لدى الذبابة تشبه إلى حد مذهل تلك التي يقوم بها الجسم البشري مما يعطي الأمل في التوصل لأساليب علاجية وأدوية جديدة، إذا ما تمت دراسة عمليات الاستقلاب لدى الذبابة بتعمق

تقوم ذبابة الدروسوفيلا والكائنات الاعلى بتنظيم احتياجاتها من الطاقة التى تحتاجها من الغذاء عن طريق عمليات الايض ( التمثيل الغذائى ) للسكريات والدهون، وعمل التوازن بينهما. اوضحت الابحاث الجديدة الصورة اكثر عن ان هذه الذبابة تمتلك نظام متكامل ومتوازن بين جميع الاعضاء الحيوية بجسمها على اسس فسيولوجية متميزة للتوازن من اجل الحصول على الطاقة
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة mhdnsaif.
5 من 5
لا اعلم
29‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة مقاتل.
قد يهمك أيضًا
هل حشرة البق غضب من الله او حسد ؟؟
ماهي الحيوانات التي قمت بتربيتها ؟
ماهي الحشرات التي تخيف الفتيات مع أن تلك الحشرات غير قاتلة أو سامة ؟
ماهي انواع الكلاب وما هو سبب اختلاف اشكالهم؟
ماهي الدول المواليه لبشار والمعارضه له
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة