الرئيسية > السؤال
السؤال
ايهما اهون الزناء ام الاستمناء ام اللواط ؟
الاسلام | فتاوى 24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة نفر كويس.
الإجابات
1 من 3
كلهم في النار ، ولكن درجات (والله أعلم)
والأحوط عدم دخول النار ولو بشق تمرة
24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 3
اللواط سمى كذالك لأنة عمل قوم لوط علية السلام الذين رجمتهم السماء فامطرت عليهم حجارة
الزنا
( وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا)

(الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2) الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)
الأستنماء او العادة السرية فية خلاف قيل حرام مطلقاً لأنة يقع تحت قولة تعالى
(وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ )
و قيل مكروة لضررة وقيل وهو الأغلب يتراوح بين الحكمين الكراهة والأباحة أن كان سبيلاً للمنع من الزنا أو لضرورة طبية
فعن ماذا تسأل ؟
24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة sotile.
3 من 3
بسم الله الرحمن الرحيم

النار والجنه بيد الله، يأمر بدخولها لمن يشاء

طبعا هناك تفاوت، وسبب التفاوت هو مدى تدخل الأطراف الاخرى في المعصية ومدى تأثر الغير بالمعصية
فالزنا يؤدي إلى اختلاط النسب ويؤدي إلى الاستهانه بالعرض والشرف، فبالتالي يؤدي كنتيجة لطفل ضحية، فمصيبته عظمى وهو يهز عرش الله
اما الاستمناء وان كان هناك من يحرم ومن يحلل , وان كان الرأي الغالب بالتحريم ، إلا انها اخف من الأولى
وبالتالي، فإن كان الزنا والاستمناء كلاهما فعلان ذميمان فضلا عن تحريمهما، إلا انهما ليسا على مرتبة، فـ الزنا بها وعيد شديد، وبها جزاء في الدنيا قبل الآخرة، وبها نصوص صريحة وواضحة،  فهي اشد، بعكس الاستمناء فهو أدنى

واللواط، به لعن قوم من اقوام نبي من انبياء الله، وهو قوم لوط
وبه سحق الله هذا القوم، فهو فعل كبير ويكاد اشد من الزنا والله اعلم

ولكن اخي الكريم، لا تنظر إلى صغر الفعل ولا تحاول التهاون به والاستهانه بعد
إنما انظر لعظمة من عصيت،

دمت بود .. :)
24‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة DraGon FoRce.
قد يهمك أيضًا
حكم العادة السرية
هل اللواط يعتبر مرض نفسي ام انها عاده ام هي هوايه ؟؟؟؟؟؟؟
هل الاستمناء حلال ام حرام
من اكثرهم تألما الملتزمه ام المتبرجه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة