الرئيسية > السؤال
السؤال
ما ذا قال علماء الغرب عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
برنارد شو

الكاتب المسرحي البريطاني جورج برنارد شو، رفض أن يكون أداة لتشويه صورة الرسول "صلى الله عليه وسلم" عندما طلب منه البعض أن يمسرح حياة النبي حيث جاء رفضه قاطعاً.

ومما قاله عن الإسلام ورسوله: "قرأت حياة رسول الإسلام جيداً، مرات ومرات لم أجد فيها إلا الخلق كما يجب أن يكون، وأصبحت أضع محمداً في مصاف بل على قمم المصاف من الرجال الذين يجب أن يتبعوا".


برتراند راسل

أخلاق "محمد" تمنح معنى للوجود

برتراند راسل وهو أحد فلاسفة بريطانيا الكبار والحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 1950، قال: "لقد قرأت عن الإسلام ونبي الإسلام فوجدت أنه دين جاء ليصبح دين العالم والإنسانية، فالتعاليم التي جاء بها محمد والتي حفل بها كتابه مازلنا نبحث ونتعلق بذرات منها وننال أعلى الجوائز من أجلها".


توماس كارليل

الرسول لم يكن من محبي الشهرة

المصلح الاجتماعي الإنجليزي توماس كارليل كان مولعاً بالشخصيات التي غيرت مجرى التاريخ، وأفرد في كتابه "الأبطال" فصلاً كاملاً للحديث عن الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" واستعرض فيه نواحي العظمة في حياته ورد على افتراءات الكارهين له ولرسالته العظيمة حتى انه اتهم بالتحيز للإسلام.

ومما قاله "قوم يضربون في الصحراء عدة قرون لا يؤبه بهم ولهم فلما جاءهم النبي العربي، أصبحوا قبلة الأنظار في العلوم والمعرفات وكثروا بعد قلة، وعزوا بعد ذلة، ولم يمض قرن حتى استضاءت أطراف الأرض بعقولهم وعلومهم".

ويليام موير

السير ويليام موير هو اسكتلندي درس الحقوق في جامعتي أدنبره، وجلاسجو وبدأ يبحث عن الإسلام ويدرس أخلاق نبي الإسلام في بداية وجوده بالهند وله دراسات جديدة منها "سيرة النبي والتاريخ الإسلامي
روسو

لم أرى في العالم رجلا مثل "محمد"

فولتير

الشاعر والكاتب الفرنسي فولتير وصاحب حركة الاستنارة الفرنسية في القرن الثامن عشر والذي كان يؤمن بالتسامح الديني عندما تحدث عن رسول الإسلام قال "السنن التي أتى بها محمد كانت كلها ما عدا تعدد الزوجات قاهرة للنفس ومهذبة لها، فجمال تلك الشريعة وبساطة قواعدها الأصلية جذبا للدين المحمدي، أمماً كثيرة أسلمت"


تولستوي

الأديب الروسي ليو تولستوي قال "لا يوجد نبي حظي باحترام أعدائه سوى النبي محمد مما جعل الكثرة من الأعداء يدخلون الإسلام"
فماذا قلنا نحن امته عنه ؟؟؟
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة reeh-alsaba.
الإجابات
1 من 5
بارك  الله بك....

هذا هو خير البشر.... سيد اليشر...خاتم النبياء عليه الصلاة و السلام

جزاك الله كل الخير

تم التقييم و السلام
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة Ionic Eagle.
2 من 5
الله يستر عليك ،
نعم هو ( سيد ولد ادم  ) وسيرته الطيبه يعرفها الاعداء قبل المسلمين الله اهم صلي على محمد وال محمد
اجعل نصرتة احب شي الى قلوب المسلمين يارب العالمين ...
اشكرك اخي على الطرح الجميل .
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ميدو 999.
3 من 5
ملحوضظ صغيرة :

المسلمون لا ينتظرون من يثني على نبيهم وسيدهم
بل هو رفيع على ان يثنو عليه

صلو على رسول الله

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرآ ‘لى يوم الدين

قال صلى الله عليه وسلم ] البخيل من ذكرت عنيه فلم يصل عليه [
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة Lion°˜˜¨¨ hearT.
4 من 5
اهلا  بكم  اخي   الفاضل  كل  الدنيا  قديما  وحدسثا  قالت عن  افضل  خلق  الله  محمد  صلي  الله  عليه  وسلم  افضل  الكلمات  والعبارات  والتحيات  ماذا قالو عن رسول الله :
عباس محمود العقاد :إن رسول الله قد نقل العالم من ركود إلي حركة ومن فوضى إلي نظام , ومن مهانة حيوانية,إلي كرامة إنسانية,ان عمله هذا لكاف لتخويله المكان الاسني بين صفوة الاخيار الخالدين, إن له عظمة في التاريخ مكانها أن التاريخ كله بعد محمد متصل به مرهون بعمله,وأن حادثا واحدا من أحداثه الباقية لم يكن ليقع في الدنيا كما وقع لولا ظهور محمد وظهور عمله...
فلا فتوح الشرق والغرب ولا حركات أوروبا فى العصور الوسطي ولا الحروب الصليبية ولا نهضة العلوم بعد تلك الحروب ولا كشف القارة الامريكية ولا مساجلة الصراع بين الاوربيين والاسيويين والافريقيين ولا الثورة الفرنسية وما تلاها ولا الحروب العظمي التي شهدناها في هذه الايام ولا حادثة قومية أوعالمية مما يتخلل ذلك جميعه كانت واقعة في الدنيا كما وقعت لولا ذلك اليتيم الذي ولد في شبه جزيرة العرب.......

جورج برنارد شو,فيلسوف انجليزي كبير:
إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.

آينشتاين ,أشهر عالم عرفه القرن العشرين :

قال آينشتين وهو في بيته في نيويورك,مخاطبا فلسطيني واسمه ابو الفضل :
لو سلكتم مع اليهود في هذا العصر مثلما فعل آخر الانبياء وهو محمد, والذي لو سلكتم مسلكه مع اليهود ,لاصبحوا في أيديكم ,بدلا من أن تكونوا في أيديهم .
فالذي أعرفه أن النبي محمد استطاع أن يمتص كل سلوكياتهم الشاذة ,ضده ,وضد رسالته ,وبالحكمة التي عامل بها الناس جميعا ,فلم يستطيعوا أمام سلوكه الانساني .وفكره البسيط والعالمي في نفس الوقت الا ان يرضخوا له فأصبحوا في يده حتى أن بعضهم آمن بمحمد ورسالته ,وانخرط في طريقه مؤمنا بكل ما يأتي به محمد.
أعتقد أن محمد استطاع بعقلية واعية ,مدركة لما يقوم به اليهود أن يحقق هدفه ,في ابعادهم عن النيل المباشر من الاسلام ,الذي مازال حتى الان ,هو القوة التي خلقت ليحل بها السلام .
أعتقد لو أن محمد كان موجودا لما كانت هناك على أرضكم مشكلة ,فلماذا وانتم المحمديون لا تنهجون طريق رسولكم , ربما تسطيعون حل هذه المشكلة(القضية الفلسطينية ) التي ستزداد تعقيدا على مر الزمن.

هتلر الزعيم الألماني يقول عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

أنا الوحيد في هذا العالم الذي استحق اليهود أن يعذبوا على يديه ,استخفوا برسولهم موسى حتى ضاق بهم ,امام
اطماعهم وجشعهم ,وكان ضيق موسي يتحول الى بعد عنهم ,

اعتقد ان الذي استطاع ان يتعامل مع اليهود ويكسبهم ويشل حركتهم في نفس الوقت هو رسول الاسلام محمد, الذي فهم ما تدور به عقولهم وقلوبهم .
لذا كان محمد حريصا منهم حريصا علىهم ليبلغ رسالته ,فاستقطبهم بطريقته التي لم ولن يصل الى مرتبتها احد, فالتعامل مع ليهود مشكلة غير عادية . انهم لا يستحقون الحياة .ألا أن محمد كان واسع الصدر ,يملك منطقا غير عادى ,تأكدنا منه ,لتعامله معهم بالود الذي لم يألفوه ,وبالقوة التي شهدوها .
أعتقد لو أنه كان محمد في عصرنا هذا ,لما فعل ما فعلت مع اليهود ,لكنهم لا يتسحقون الا ما قمت به معهم.







ليو تولوستوي وهو اشهر اديب روسي واعظم كتاب روسيا بل يقولون ان روسيا عرفت به ,قال عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم:

انا واحد من المبهورين بالنبي محمد ,الذي اختاره الله الواحد ,لتكون آخر الرسالات على يديه وقلبه وعقله,ليكون هو ايضا آخر الانبياء ,حيث لم ولن يأت بعده جديد ,اعترف محمد بالانبياء الذين سبقوه ,بتكليف من الاله الواحد,ليقدموا البناء الاجتماعي العالمي,الذي جاء يستكمله, دليل لا يقبل الشك فقد جاء محمد ليستكمل بالاسلام البناء الاجتماعي الانساني في كل مكان... ان النبي محمد من عظام الرجال المصلحين ويكفيه فخرا,أن هدى امة برمتها الي الحق ,وجعلها تجنح الي السكينة والسلام.....



الشاعر الفرنسي لامارتين ,من اشهر شعراء فرنسا في القرن التاسع عشر ,قال عن النبي صلى الله عليه وسلم:

إذا كانت عظمة الهدف , وبساطة الوسائل , والنتائج الكبرى المحّققة
هى المقاييس الثلاثة لعظمة الانسان , فمن يستطيع أن يقارن ذٰلك بمحمد على الصعيد الانساني , أى رجل عظيم من رجال التاريخ الحديث يمكن ان يساويه , إ ن أعظم الرجال لم يكونوا أنفسهم إ لا بعمل السلاح وفرض القوة واستعباد الممالك , إنهم لم يأسسو عندما اسسوا سوى دولة مادية حينا ثم انقرضت مثل زوالهم عن مسرح الوجود ,أما محمد فقد احيا المشاعر ونظم الشرائع ,وأسس الممالك و وحد الشعوب والعروش , انقادت له الملايين من الناس , وزلزل هياكل جوفاء وأزال آلهة باطلة ,وأديانا زائفة ,ومعتقدات فاسدة ,واقام دينا صالحا على اساس كتاب اصبحت كل كلمة فيه قانون حكيم ...

دكتور شوميس    



ومن ألمانيا يكرر الدكتور شوميس ما قرره كارليل:
(يقول بعض الناس إن القرآن كلام محمد وهو حقاً محض افتراء، فالقرآن كلام الله الموحى على لسان رسوله محمد، فليس في استطاعة محمد ذلك الرجل الأمي في تلك العصور الغابرة أن يأتينا بكلام تحار فيه عقول الحكماء، ويهدي الناس من الظلمات إلى النور).
ثم يردف كلامه الأول بقوله رداً على المتعجبين من موقفه:
(وربما تعجبون من اعتراف رجل أوروبي بهذه الحقيقة. إني درست القرآن فوجدت فيه تلك المعاني العالية، والنظم المحكمة، وتلك البلاغة التي لم أجد مثلها قط في حياتي، جملة واحدة منه تغني عن مؤلفات. هذا ولا شك أكبر معجزة أتى بها محمد عن ربه).





ليتسين    



أما ليتسين أستاذ الديانة المسيحية في جامعة برمنغهام في بريطانيا أيضاً فيقف أمام
بني قومه ليهدي رسول الله قصيدة حب وولاء يقول فيها: يا ابن مكة ويا نسل الأكرمين
يا معيد مجد الآباء والأمهات
يا مخلص العالم من ذل العبودية
إن العالم ليفتخر بك...
ويشكر اللهَ على تلك المنحة العزيزة..
ويقدر لك مجهوداتك كلها
يا نسل الخليل إبراهيم..
يا من منحت السلام إلى العالم..
ووفـقـت بين قلوب البشر
وجعلت الخلاص شعارَك
يا من قلت في شريعتك:
إنما الأعمال بالنيات
لك منا جزيل الشكر...





العلامة ساديو لويس - الفرنسي    



لم يكن محمد (صلى الله عليه وسلم) نبي العرب بالرجل البشير للعرب فحسب بل للعالم، لو أنصفه الناس، لأنه لم يأت بدين خاص بالعرب، وأن تعاليمه الجديرة بالتقدير والإعجاب تدل على أنه عظيم في دينه، عظيم في أخلاقه، عظيم في صفاته، وما أحوجنا إلى رجال للعالم أمثال محمد (صلى الله عليه وسلم) نبي المسلمين.





المستر داز – الإنكليزي    



قال في كتابه - مع الشرق والغرب

كان محمد (صلى الله عليه وسلم) زراعياً وطبيباً وقانونياً وقائداً، اقرأ ما جاء في أحاديثه تعرف صدق أقواله ويكفي أن قوله المأثور عنه (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع) هو الأساس الذي بني عليه علم الصحة، ولا يستطيع الأطباء على كثرتهم ومهارتهم حتى اليوم أن يأتوا بنصيحة أثمن من هذه.
وقال في نفس الكتاب: إن محمداً (صلى الله عليه وسلم) هو الذي استطاع في مدة وجيزة لا تزيد على ربع قرن أن يكتسح دولتين من أعظم دول العالم، وأن يحدث ذلك الانقلاب المدهش، وأن يكبح جماح أمة اتخذت الصحراء المحرقة سكناً لها، واشتهرت بالشجاعة والغزو ورباطة الجأش والأخذ بالثأر، فمن الذي يظن أن القوة الخارقة للعادة التي استطاع بها محمد (صلى الله عليه وسلم) أن يقهر خصومه هي من عند غير الله





العلامة لوزان - الفرنسي    



قال في كتابه - الله في السماء -

ليس محمد (صلى الله عليه وسلم) نبي العرب وحدهم بل هو أفضل نبي قال بوحدانية الله، وأن دين موسى وإن كان من الأديان التي أساساها الوحدانية، إلا أنه كان قومياً محضاً وخاصا ببني إسرائيل، وأما محمد (صلى الله عليه وسلم) فقد نشر دينه بقاعدتيه الأساسيتين وهما التوحيد والإيمان بالبعث. وقد أعلن دينه لعموم البشر في أنحاء المسكونة.

ويقول في نفس الكتاب: فرسول كهذا الرسول يجدر باتباع رسالته والمبادرة إلى اعتناق دعوته، إذ أنها دعوة شريفة، قوامها معرفة الخالق، والحث على الخير والردع عن المنكر، بل كل ما جاء به يرمي إلى الصلاح والإصلاح، والصلاح أنشودة المؤمن، هذا هو الدين الذي أدعو إليه جميع النصارى.





ادوارد لين - الإنكليزي    



قال في كتابه - أخلاق وعادات المصريين -

إن محمداً (صلى الله عليه وسلم) كان يتصف بكثير من الخصال الحميدة، كاللطف والشجاعة ومكارم الأخلاق، حتى أن الإنسان لا يستطيع أن يحكم عليه دون أن يتأثر بما تتركه هذه الصفات في نفسه من أثر، كيف لا، وقد احتمل محمد (صلى الله عليه وسلم) عداء أهله وعشيرته بصبر وجلد عظيمين، ومع ذلك فقد بلغ من نبله أنه لم يكن يسحب يده من يد من يصافحه حتى ولو كان يصافح طفلاً، وأنه لم يمر يوماً من الأيام بجماعة رجالاً كانوا أو أطفالاً دون أن يقرأهم السلام، وعلى شفتيه ابتسامة حلوة، وقد كان محمد (صلى الله عليه وسلم) غيوراً ومتحمساً، وكان لا يتنكر للحق ويحارب الباطل، وكان رسولاً من السماء، وكان يريد أن يؤدي رسالته على أكمل وجه، كما أنه لم ينس يوماً من الأيام الغرض الذي بعث لأجله، ودائماً كان يعمل له ويتحمل في سبيله جميع أنواع البلايا، حتى انتهى إلى إتمام ما يريد.





المسيو ميخائيل اماري - الإيطالي    



قال في كتابه - تاريخ المسلمين -

لقد جاء محمد (صلى الله عليه وسلم) نبي المسلمين بدين إلى جزيرة العرب يصلح أن يكون ديناً لكل الأمم لأنه دين كمال ورقي، دين دعة وثقافة، دين رعاية وعناية، ولا يسعنا أن ننقصه، وحسب محمد ثناء عليه أنه لم يساوم ولم يقبل المساومة لحظة واحدة في موضوع رسالته، على كثرة فنون المساومة واشتداد المحن، وهو القائل ( لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته ) عقيدة راسخة، وثبات لا يقاس بالنظير، وهمة تركت العرب مدينين لمحمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم)، إذ تركهم أمة لها شأنها تحت الشمس في تاريخ البشرية.





العلامة ماكس فان برشم - السويسري    



قال في مقدمة كتابه - العرب في آسيا - :

إن محمداً (صلى الله عليه وسلم) نبي العرب من أكبر مريدي الخير للإنسانية، إن ظهور محمد للعالم أجمع إنما هو أثر عقل عال وإن افتخرت آسيا بأبنائها(1) فيحق لها أن تفتخر بهذا الرجل العظيم، إن من الظلم الفادح أن نغمط حق محمد (صلى الله عليه وسلم) الذي جاء من بلاد العرب وإليهم، وهم على ما علمناه من الحقد البغيض قبل بعثته، ثم كيف تبدلت أحوالهم الأخلاقية والاجتماعية والدينية بعد إعلانه النبوة، وبالجملة مهما ازداد المرء اطلاعاً على سيرته ودعوته إلى كل ما يرفع من مستوى الإنسانية، أنه لا يجوز أن ينسب إلى محمد ما ينقصه ويدرك أسباب إعجاب الملايين بهذا الرجل ويعلم سبب محبتهم إياه وتعظيمهم له.





ماذا قالوا: العلامة كارل هيرنش بكر، الألماني    



قال في كتابه ـ الشرقيون ـ


لقد أخطأ من قال أن نبي العرب دجال أو ساحر لأنه لم يفهم مبدأه السامي، إن محمداً جدير بالتقدير، ومبدؤه حري بالاتباع وليس لنا أن نحكم قبل أن نعلم، وأن محمداً خير رجل جاء إلى العالم بدين الهدى والكمال، كما أننا لا نرى أن الديانة الإسلامية بعيدة عن الديانة المسيحية.
<object width="480" height="385"><param name="movie" value="http://www.youtube.com/v/Fv6Wy6fCOlY&hl=en_US&fs=1&"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowscriptaccess" value="always"></param><embed src="http://www.youtube.com/v/Fv6Wy6fCOlY&hl=en_US&fs=1&" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="480" height="385"></embed></object>‏
24‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
5 من 5
أحسنتِ يا ريح الصبا
25‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة السندباد البري (السندباد البري).
قد يهمك أيضًا
من هي أهم شخصية أثرت في البشرية؟
ماذا يقصد فولتير بقوله بأن الافضـــــــــل عدو الجيـــــــــد .........؟؟
من هو المؤسس الحقيقي للأدب الرسول ؟
ماذا اجاب فولتير وهو يحتضر على فراش الموت، عندما طلب منه القسيس أن يتبرأ من الشيطان ويعود إلى إيمانه بالله
هل تعتقد صحه هذه الروايه التى تقول ان الرسول بكى لانه لم يتبع راي عمر
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة