الرئيسية > السؤال
السؤال
حقيقة جمال الدين الافغاني
هذا الدليل على كلامي
ختلف المترجمون في نسبه لأنه كان يظهر في كل أرض باسم جديد وشخصية مختلفة ،

ومن هذه الأسماء:

جمال الدين الإستانبولي ..
جمال الدين الأسد آبادي ..
جمال الدين الحسيني ..
جمال الدين الافغاني الكابلي ..
جمال الدين الطوسي ..
جمال الدين الرومي ..

قال علي الوردي في كتابه « لمحات اجتماعية في تاريخ العراق الحديث » (3/313) : « وقد اعتاد الأفغاني أن يغيّر لقبه كلما انتقل من بلد إلى آخر ، فقد رأيناه في مصر وتركيا يلقِّب نفسه بـ( الأفغاني ) بينما هو في إيران يلقِّب نفسه بـ(الحسيني )!

وكان الأفغاني يغير زيّه ولباس رأسه مثلما كان يغيّر لقبه ، فهو في إيران يلبس العمامة السوداء التي هي شعار الشيعة ، فإذا ذهب إلى تركيا ومصر لبس العمامة البيضاء فوق طربوش ، أما في الحجاز فقد لبس العقال والكوفية ».

قال سليم عنجوري في كتاب « لمحات اجتماعية في تاريخ العراق الحديث » للوردي (3/113) « كان (الأفغاني) يكره الحلو ويحب المر ، ويكثر من الشاي والتبغ ، وإذا تعاطى مسكراً ، فقليلاً من الكونياك » !!!.

أما رأي جمال الدين في السفور فقد ذكره في أحد مجالسه ، نقله أحمد أمين في كتابه « زعماء الإصلاح في العصر الحديث » (ص 114) قال جمال الدين « وعندي أن لا مانع من السفور إذا لم يتَّخذ مطيَّة للفجور » .

والذي يقرأ مؤلفات الأفغاني ورسائله التي كان يرسلها لتلامذته وأتباعه يرى من خلالها أنه كان صاحب عقيدة غير سوية فهذا هو رشيد رضا تلميذ تلميذه محمد عبده يقول عنه [كان يميل لوحدة الوجود التي يشتبه فيها كلامه مع كلام الصوفية الباطنية وكلامه في النشوء والترقي يشبه كلام داروين]

ويؤيد ما قاله رشيد رضا ما قاله تلميذ آخر للأفغاني وهو أديب إسحاق عندما قال فيه [كان يميل للتصوف في بدء حياته فما تقطع حينًا بمنزله يطلب الخلوة لكشف الطريقة وإدراك الحقيقة ثم خرج من خلوته مستقر الرأي على حكم العقل، وأصول الفلسفة القياسية]

وحكى عنه سليم الصحوري أنه سافر إلى الهند وأخذ من علماء البراهمة والإسلام وتبحر في لغة السانسكريت أم لغات الشرق وبرز في علم الأديان حتى أفضى به ذلك إلى الإلحاد والقول بقدمية العالم].

وحكى عنه شيخ الإسلام في الدولة العثمانية [حسن أفندي فهمي] أنه جعل النبوة صنعة وسوى بينها وبين الفسلفة فأمر شيخ الإسلام الوعاظ وأئمة المساجد أن يهاجموه حتى اضطر لمغادرة الأستانة .

وكان يُنسب إلى البابية وثبت عنه أنه قال كما أسلفنا:

« إن النبوة تكتسب كالصناعات » وهذا القول كفر .

وقال عنه تلميذه النصراني سليم عنجوري:

(( ارتجل خطبة في الصناعات غالى فيها إلى حد أن أدمج النبوة في عداد الصناعات المعنوية

فشغب عليه طلبة العلم وشددت عليه صحيفة النكير )) ( تاريخ الأستاذ الإمام 1/44)

قال مرزا لطف الله خان ابن خالة جمال الدين المشهور بالأفغاني في كتابه « جمال الدين الأسد آبادي » ( ص 34):

« وكان كشف حقيقة جمال الدين أمام السلطان عبد الحميد ضربة قاضية وجَّهها مظفر الدين شاه إلى جمال الدين بوثيقة سلمها علاء الملك سفير إيران في تركيا إلى الحكومة التركية تثبت بالأدلة القاطعة أن جمال الدين إيراني شيعي يختفي في ثياب الأفغاني ، ويتّخذ المذهب السني ستاراً يحتمي به » .

ودراسته رافضية من أولها إلى آخرها فقد درس هذا الرافضي في قزوين في إيران

ثم انتقل الى طهران ليدرس العلوم الشرعية !!!

وتابع دراسته في العراق في العتبات الرافضية غير المقدسة

وقد أثبت علي الوردي أنه رافضي في كتابه ( لمحات اجتماعية في تاريخ العراق )

وعد مصطفى غزال من مشايخ الأفغاني من الروافض ( آقاخان صادق ومرتضى )

وذكر أبورية من مشايخه ( القاضي بشر والحافظ دراز وحبيب الله القندهاري )

وهؤلاء كلهم روافض .
التاريخ | الإسلام | مصر 1‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ابو المفهومية (استغفر الله).
الإجابات
1 من 1
اين مختصر السؤال ؟؟
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
قد يهمك أيضًا
ما رايك فى اياد جمال الدين ؟
من مؤلف كتاب : الرد على الدهريين ؟
ما رايك بالرئيس المصري جمال عبد الناصر
من القلئل . ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة