الرئيسية > السؤال
السؤال
بماذا سميت سورة النساء ؟
بماذا سميت سورة النساء ؟
التفسير | القرآن الكريم 14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة راجية رضى الله.
الإجابات
1 من 4
سميت سورة النساء لكثرة ماورد فيها من الأحكام التي تتعلق بها بدرجه لم توجد في اي سوره اخرى ... وتسمى النساء الكبرى

والطلاق تسمى النساء الصغرى
14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة الحكمة . (WISĐOM INSĐIOUŞ).
2 من 4
سورة النساء الكبرى
14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
3 من 4
التسمية لماذا سميت السورة بسورة النساء أسماء سورة النساء الثابتة هي "سورة النساء" وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم تسميتها سورة النساء، عبد الله بن مسعود لما قال له النبي صلى الله عليه وسلم إقرأ عليّ فقرأ ابن مسعود فقال فقرأت من سورة النساء حتى إذا بلغت (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيدًا (41)) قال صلى الله عليه وسلم حَسْبُك. وأيضاً عبد الله بن مسعود لما صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم قيام الليل قال فهممت بأمر سوء، قال لما صلى افتتح بسورة البقرة فقلت يركع في المائة فقرأ حتى ختمها ثم قرأ سورة النساء فقلت يركع في آخرها ثم افتتح سورة آل عمران قال حتى هممت بأمر سوء قال وما هممت به يا أبا عبد الرحمن؟ قال هممت أن أركع بعدها. وأيضاً حديث عمر في الكلالة لما سأل قال سالت الرسول صلى الله عليه وسلم عن الكلالة فقال تكفيك آية الصيف. لكن الصحابة دار على ألسنتهم سورة النساء ولم يُعرف لها إسم غيره والإسم كان بتوقيف وهذا من السماء التي ذاعت وشاعت ولا نعلم أن أحداً من الصحابة سماها إسماً آخر.
بعضهم يسميها سورة النساء الكبرى أو سورة النساء الطولى، المشهور عند المفسرين أن سورة النساء الصغرى هي سورة الطلاق وأن سورة النساء فقد اشتهر في كتب التفسير أنها سورة النساء الطولى وهذا الوصف صحيح ولا إشكال فيه لكن ليس فيه شيء ثابت فلم نر هذه التسمية في حديث صريح أو نحو ذلك عن أحد من المعتبرين. يبقى ما جاء في حديث إبن مسعود لما جاء في ىيات العِدَدَ (وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ (4) الطلاق) بيّن أن هذه الآية الواردة في سورة النساء القصرى نزلت بعد الآية التي وردت في الطولى فحمل هذا بعضهم أن سورة النساء هي سورة النساء الطولى وهذا غير صحيح، الطولى الواردة في حديث ابن مسعود الذي رواه البخاري المقصود به سورة البقرة وهو يشير إلى قول الله تعالى (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا (234)) هذا ليس فيه إشكال. لكن وصفها بأنها سورة النساء الطولى أرى أنه وصف صحيح خصوصاً أن غالب الأسماء اجتهادية وليست توقيفية وهي وصف للسور. لما قال الطولى عُرِف بأنها سورة البقرة لأنها أطول سورة في القرآن. وسورة النساء إذا أطلقت فهي هذه السورة. ناقش الدكتور عبد الرحمن خليفة فقال: أتجعلون عليها أي المتوفى عنها زوجها -وهذا نص البخاري- إذا كانت حاملاً التغليظ ولا تجعلون لها الرخصة لا نزلت سورة النساء القصرى بعد الطولى. وأجاد الطاهر عاشور في هذه الفكرة وذكر أنه لا يعرف لسورة النساء إسماً آخر وقال لكن يؤخذ مما روي في صحيح البخاري عن ابن مسعود "إذا نزلت سورة النساء القصرى يعني سورة الطلاق أنها شركت هذه السورة في التسمية بسورة النساء لأن سورة الطلاق مشهورة بسورة الطلاق وهو سماها سورة النساء الصغرى قال وهذه السورة تميز عن سورة النساء الطولى ولم أقف عليه صريحاً ووقع في كتاب بصائر ذووي التمييز للفيروز أبادي أن هذه السورة تسمى سورة النساء الكبرى واسم سورة الطلاق سورة النساء الصغرى ولم أراه لغيره". والفيروز أبادي يحتهد في تسمية بعض السور. ولا شك أن الإسم هذا كونه سورة النساء الطولى بمفهوم المخالفة لكلام ابن مسعود ليس فيه إشكال وما دام وصفاً فالمسألة فيها سعة وخصوصاً أن أسماء السور ليست توقيفية في غالبها، توجد هناك أسماء توقيفية كثيرة لكن الأكثر من الأسماء المتعددة المذكورة في كتب التفسير أنها أسماء اجتهادية ولهذا يقولون الأفضل أن لا نقول أن السورة توقيفية إلا إذا ثبت فيها النص وإما إذا لم يثب فيها النصّ تتوقف ولا تجزم بها.
من لطائف السورة فيما يتعلق بقضية رعايتها وعنايتها بالنساء وذكرت كثيراً من الأحكام التي تتعلق بهن خُتمت السورة بموضوع مرتبط بالنساء وهي آية الكلالة (يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَآ إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (176)).
14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
4 من 4
وقع كتاب "بصائر ذوي خبرة التمييز" للفيروز أبادي، أن سورة النساء (انفرد به) تسمى: سورة النساء الكبرى، واسم سورة الطلاق سورة النساء الصغرى.
______
و اليك بعض اسماء سور القرآن الاخرى:
سورة الفاتحة : أم الكتاب، أم القرآن، السبع المثاني، الكنز، الوافية، الشافية، الكافية، سورة الحمد و الصلاة، سورة الشكر، سورة الدعاء .
سورة البقرة : سنام القرآن، فسطاط القرآن.
سورة آل عمران: الأمان، سورة الاستغفار، المجادلة.
سورة النساء : سورة النساء الكبرى
سورة المائدة : سورة العقود، المنقذة .
سورة التوبة : تسمى الفاضحة، المنقرة، البحوث، الحافرة، المثيرة.
سورة النحل : سورة النعـم.
سورة الاسراء : سورة بني اسرائيل، سورة سبحان.
سورة الأنفال : سورة بـدر.
سورة طه : سورة الكليم .
سورة الشعراء : تسمى الجامعة .
سورة النمل : سورة سليمان .
سورة السجدة : سورة المضاجع .
سورة فـاطر : سورة الملائكة.
سورة يس : تسمى قلب القرآن، المدافعة، القاضية.
سورة ( ص) : سورة داود.
سورة الزمر  : سورة الغرف .
سورة غافر : سورة المؤمن، سورة الطول.
سورة فصلت : سورة السجدة، سورة المصابيح، سورة الأقوات.
سورة الجاثية : سورة الشريعـة، سورة الدهر.
سورة محمد : سورة القتال .
سورة ( ق )  : سورة الباسقات.
سورة الرحمن : عروس القرآن.
سورة المجادلة  : سورة الظهار.
سورة الحشر : سورة بني النضير.
سورة الممتحنة سورة الامتحان، سورة المودة، سورة المرأة.
سورة الصف  : سورة الحواريين، سورة عيسى.
سورة الطلاق : سورة النساء الصغرى.
سورة التحريم : سورة النبيئ.
سورة الملك : المانعة، المنجية، المجادلة، الواقية .
سورة المعارج : سورة المواقع .
سورة الانسان : سورة الدهر، الأبرار، الأمشاج .
سورة المرسلات  : سورة العرف .
سورة النبأ : سورة المعصرات، التساؤل.
سورة النازعات : سورة الساهرة، الطامة .
سورة عبس : سورة الصاحة، السفرة .
سورة الكوثر : سورة النحر .
سورة الماعون : سورة الدين، التكذيب .
سورة الكافرون : سورة العبادة.
سورة النصر : سورة التوديع .
سورة الاخلاص : سورة الأساس، التوحيد، التفريد، التجريد،النجاة، الولاية، المعرفة، الجمال، الصمد، المانعة، النور، الايمان
سورة الفلق وسورة الناس :  المعوذتين.
_____________
مشكورة
1‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة جزايري مطرْوَش (حمد وشكر).
قد يهمك أيضًا
بماذا تسمى سورة محمد صلى الله عليه وسلم ؟
ما هي السورة التي سميت أصحاب الكهف
ماهي السورة التي سميت بسورة الملائكة
بماذا بشر الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في سورة الاعلى
سورة سميت باسم عمل يحبه الله
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة