الرئيسية > السؤال
السؤال
سؤالك عن الإمامة أعيد طرحه وآمل من إخوتي عدم المشاركة ؟
سؤالك عن الإمامة أعيد طرحه وآمل من إخوتي عدم المشاركة
قد سألني العضو الموجه له السؤال عن الإمامة والولاية ثلاث مرات كما سأل أخانا خالد ( kalid12ht(ks) ) بنفس المضمون أيضاً

وقد أحببت أن أطرح سؤاله بنفسي حتى أتحكم في موضوع الإغلاق
وسأطرح كثير من الأفكار والأجوبة على شكل نقاط للاختصار

1- أطلب من الإخوة الموالين جميعاً عدم المشاركة والاكتفاء بالمتابعة بالقراءة فقط والتقيم حتى لا يتشعب الموضوع وتضيع الفائدة
2- أنا أشكر السائل على طرحه للسؤال حيث جعلني أقرأ ما لم أكن قد قرأته
3- من معرفتي بالسائل أعلم أنه ليس أهلاً للنقاش العلمي ولكن حتى تتضح الحقيقة ويتبين وهن وجهل المدعين
4- أدعوا الأعضاء الوهابية لمساندة  أخيهم السائل
5- بالنسبة للاستلال بالآيات سأحاول الاختصار قدر المستطاع
6- أرجوا أن يكون النقاش جدياً وأن لا يتدخل من لا دخل له

الآن سأنقل سؤالك الأول لي وسؤالك للأخ خالد بالنص


الإمامة | الولي والإمام | الإسلام 12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله.
الإجابات
1 من 68
جواب 1
-------------
يتعلق بصيغة السؤال نفسه ومضمونه وبعض التنبيهات

1- أنت طرحت لفظة ( محكمات ) وهذا يعني أنك أدخلتنا في بحث المحكم والمتشابه في القرآن والذي تشير إليه الآية (هو الذي انزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن ام الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر ألا أولوا الألباب )
2- تقول ( نحن عرب ونفهم القرآن ) وهذا إطلاق ينم عن جهل , وقد كان المسلمون العرب في عصر النبي (ص) يستوضحون معاني القرآن منه ولم يقولوا بمقالتك وهم اعلم منك بالعربية والقرآن
3- معلومة : القرآن وصف نفسه وآياته جميعها بأنها مبينة واضحة , قال تعالى (تلك آيات الكتاب وقران مبين) (تلك آيات القران وكتاب مبين )
4- معلومة : الله أمرنا بالتدبر ( إعمال الفكر ) بآيات القرآن ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها )
5- معلومة : القرآن قال أن أهم وظائف النبي (ص) تبيان آياته للناس (هو الذي بعث في الاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ) ( لتبين للناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون ) فلا يمكن معرفة القرآن ( كل القرآن ) دون بيانات النبي (ص)
6- تقول ( دليل قطعي ) والقرآن كله قطعي
7- تقول (من لم يؤمن بالامامة والولاية فهو خارج عن الملة... ) وهذا تضليل فالموضوع فيه تفصيل ليس هنا موضعه
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
2 من 68
جواب 2
----------------
المحكم والمتشابه

أضع هنا رؤوس أقلام فقط
1- هناك تعريفات لعلماء المسلمين تربوا على الستة عشر تعريفاً بخصوص معنى المحكم والمتشابه كما أن هناك اختلاف في معنى كلمة ( التأويل )
2- ليس هناك اتفاق في تعيين كل الآيات المحكمة وكل الآيات المتشابهة وكذلك الأمر في الناسخ والمنسوخ
3- أن الإحكام و التشابه وصفان يقبلان الإضافة و الاختلاف بالجهات بمعنى أن آية ما يمكن أن تكون محكمة من جهة، متشابهة من جهة أخرى فتكون محكمة بالإضافة إلى آية و متشابهة بالإضافة إلى أخرى
4- آيات القرآن تفسر بعضها بعض (أفلا يتدبرون القران ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا )
5- أن من الواجب اشتمال القرآن على محكم ومتشابه
6- أحد التعاريف للمحكم هي الآيات التي تحوي الأصول المسلمة في القرآن
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
3 من 68
جواب 3
--------------

ذكرت الإمامة والولاية - مدار السؤال - في القرآن بشكل واضح وفي مواضع كثيرة جداً , مشتمل ذلك على منزلتها وماهيتها وأدوارها وخصائصها وخصائص الإمام والولي من البشر والتعريف بمناقب وخصال المصداق للولي بعد النبي والتنويه به وهنا أطرح الإجابة بشكل مفصل
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
4 من 68
جواب 4
--------------
الآية الأولى     وفيها الإمامة الإبراهيمية

(واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فاتمهن قال اني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين )

تفصيل مبسط للآية

1- الخطاب بعد تعرض إبراهيم للابتلاء
ومن أعظم ابتلاءات إبراهيم تقديم إسماعيل للذبح ( إن هذا لهو البلاء العظيم )
2- خطاب الله لإبراهيم بقوله ( إني جاعلك ) يدل على كونه نبياً في حال الخطاب وقوله ( ابتلى إبراهيم ربه بكمات فأتمهن ) و ( من ذريتي ) يدل على أنه كان رسولاً أيضاً وأن الخطاب جاء في أخريات حياة إبراهيم
3- الآية توضح أن الإمامة منصب إلهي رفيع ( إني جاعلك ) وأنها أتت بعد النبوة والرسالة
4- الآية توضح مدى فرح إبراهيم بهذا المقام الإلهي حتى طلبها لبعض ذريته ( من ذريتي )
5- الله لم ينفي الإمامة عن ذرية إبراهيم بل أثبتها بقوله ( لا ينال عهدي )
6- الإمامة عهد الله وجعل من الله
7- الإمامة باقية في عقب إبراهيم (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلا جَعَلْنَا صَالِحِينَ , وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين )
8- لاشك أن منزلة الإمامة كانت موجودة في خير البشر محمد (ص ) أيضاً فهو مجمع الكمال
9- الظالم لا يكون إماماً ( ولفظ الظالم مطلق هنا ) وسيأتي بعد ذلك تفصيل معنى الظالم
10- طلب إبراهيم الإمامة لبعض ذريته ( بديهي أنه لم يطلبها للكفار والعصاة والفساق والظالمين منهم ) ولكن الله أكد أنها لا تكون لأحد صدر منه ظلم مطلقاً صغيراً أو كبيراً قبل التوبة أو بعد قبل الإيمان أو بعده
11- قسمة عقلية : أن الناس بحسب القسمة العقلية على أربعة أقسام: من كان ظالما في جميع عمره، و من لم يكن ظالما في جميع عمره، و من هو ظالم في أول عمره دون آخره، و من هو بعكس هذا.
و إبراهيم (عليه السلام) أجل شأنا من أن يسأل الإمامة للقسم الأول و الرابع من ذريته، فبقي قسمان و قد نفى الله أحدهما، و هو الذي يكون ظالما في أول عمره دون آخره، فبقي الآخر، و هو الذي يكون غير ظالم في جميع عمره
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
5 من 68
جواب 5
------------
الآية الثانية

(انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون , وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ )

تفصيل مبسط للآية

1- إنما ( أداة حصر )
2- الآية تخاطب المسلمين ( عصر الرسول وما بعده )
3- الآية قالت ( ولي ) صيغة مفرد , لجماعة ( الله والرسول والذين آمنوا ) وهذا يدل على أنها ولاية واحدة وإن كان الله بالأصل والرسول وأولي الأمر بالتبعية
4- الآية تصف وتعرف المقصود بالذين آمنوا بأنهم ( يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) أي يؤتي الزكاة ( الواجب أو المستحب ) وهو في حال الركوع للصلاة , وهو ظاهر الآية وهو جلي وواضح ,
5- الآية تقول ( الله ورسوله والذين آمنوا ) وولاية الله مطلقة , وكذلك رسوله (ص) , فكذلك هي ولاية الذين آمنوا المنصوص عليهم في الآية , ولا قيد في الآية
6- آيات توضح بعض نكات الآية
( الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور والذين كفروا اولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون ) هنا جاءت الولي لله بصيغة المفرد وللطاغوت بصيغة الجمع , والآية توضح بعض مقامات الولاية وهي الهداية التشريعية والتكوينية , فهي كما أنها لله فهي في الآية الأولى تكون للرسول وللذين آمنوا المحددين في الآية
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
6 من 68
جواب 6
---------------
الآية الثالثة

(يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا )

تفصيل مبسط للآية

1- طاعة الله واجبة مطلقاً
2- طاعة الرسول مطلقة أيضاً (من يطع الرسول فقد اطاع الله) (وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )
3- طاعة أولي الأمر قرنت بطاعة الله وطاعة الرسول فهي طاعة مطلقة ولا دليل على تقيدهها في الآية
4- الطاعة المطلقة لأولي الأمر تستلزم اتصافهم بالعلم الكامل بالكتاب, وبالعدل وهذا يعني العصمة وسيأتي بيانه لاحقاً
5- لا شك أن أولي الامر في الآية هم (والذين آمنوا ) في الآية السابقة ( آية الولاية )
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
7 من 68
جواب 7
---------------
الآية الرابعة

( واذا جاءهم امر من الأمن او الخوف أذاعوا به ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان الا قليلا )

الآية  واضحة في إرجاع كل ما  يصادف الجماعة المسلمة من أمور حياتية اجتماعية أو سياسية إلى رسول الله وإلى أولي الأمر منهم ( وهم نفسهم أولي الأمر في الآية ( وأطيعوا  الله  وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) وأن عدم الإرجاع يؤدي لإتباع الشيطان , ولو كان ولي الأمر ظالم أو جاهل  لما أرجع الله له كما أرجع لرسوله
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
8 من 68
جواب 8
--------------
آيات وبحوث توضح أوصاف الإمام والولي ( ولي الأمر ) على ضوء الآيات الثلاث السابقة

* مفردتي العدل والظلم , ومفردة العلم , ومفردة التحكيم

1‌- ( لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ) هنا الآية تبين أن أحد أهم أهداف الرسالات هي إقامة العدل ( الفردي والاجتماعي والكوني )
2‌- (ان الله يامر بالعدل ) الآية واضحة أن العدل فرض إلهي
3‌- ( قل ان الله لا يامر بالفحشاء ) والأمر بالتباع الظالم والجاهل فحش
4‌- (بل الظالمون في ضلال مبين) الآية تبين أن الظالم ضال
5- ( والله لا يهدي القوم الظالمين ) الآية واضحة أن الظالم لا يكون مهدياً ومن باب أولى لا يكون هادياً
6‌- العاصي بأي نوع من المعصية ظالم لنفسه قال تعالى (وتلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه ) (ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير )
7- ( ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا ) الآية واضحة أن المضل لغيره لا يكون مع الله, والمضل لا بد أن يكون ضالاً والضال ظالم وجاهل

8- (قل الله يهدي للحق افمن يهدي الى الحق احق ان يتبع امن لا يهدي الا ان يهدى فما لكم كيف تحكمون ) الآية توضح أن الله هو الهادي للحق , وحقيقة أخرى أن الذي يهدي للحق لا بد أن يكون مهتدياً (أن ربي على صراط مستقيم ) , والهادي أحق في الإتباع من المهتدي بغيره من البشر
9- ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الظالمون ) الآية تقول أن من يحكم بغير ما أنزل الله ( القرآن) فهو ظالم , والحكم بما أنزل الله يستلزم المعرفة التامة ( بالكتاب) يعني العلم التام
10- ( بل اتبع الذين ظلموا أهواءهم بغير علم فمن يهدي من اضل الله ) الآية توضح أن الإتباع بغير علم يؤدي إلى الضلال
11- ( وما لهم به من علم إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئاً ) الآية واضحة أن الظن والاحتمال والترجيح والاجتهاد والفتوى, دون العلم اليقيني والواضح ( الحكم المطابق للكتاب ) لا يغني ولا يوصل للحق
12- (ويقول الذين كفروا لست مرسلا قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب ) هنا أمر للرسول بالاكتفاء بشهادة الله تعالى وبمن عنده ( صيغة مفرد ) علم الكتاب ( والألف واللام في الكتاب تفيد العموم ) أي عنده كامل المعرفة بالكتاب المنزل من الله ( القرآن )
13- ( إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ ) وهنا مقام تعظيم للقرآن وهو أن لا يمسه ويعلم حقيقته وكامل معارفه إلا المطهرون من كل دنس وهم الذين عناهم الله بقوله (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )
14- ( الم تر إلى الذين يزعمون أنهم امنوا بما انزل إليك وما انزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا ) الآية واضحة أن من لم يتحاكم إلى الكتاب فقد تحاكم إلى الطاغوت
15- (  فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )
الآية تقول أن تحكيم الرسول (ص) مطلقاً في موارد الخلاف يلازم الإيمان , ولأولي الأمر مقام الرسول في الطاعة كما في الآية ( وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )
16- آيات ثلاث في القرآن تصف من لم يحكم بما أنزل الله بأنهم فاسقون وظالمون وفاسقون

أتضح مختصراً أن الظالم لا يكون إمام يقتدى به ويهدي للحق سواءً كان ظالم لغيره أو ظالم لنفسه
وكذلك الجاهل بما أنزل الله لا يكون إماماً وإنما الإمام والولي والطاعة المطلقة هي للعادل العالم حقاً ( وليس ظناً ) بالكتاب المنزل
وأن من يحكم ويرجع له عند الاختلاف هو العالم بالكتاب والعادل
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
9 من 68
جواب 9
-----------------
الآية الخامسة

( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين)

تفصيل مبسط للآية

1- الآية في سورة المائدة وهي من أواخر ما نزل على النبي (ص) وفي أخريات حياته الشريفة
2- الآية صريحة بأمر رسول الله بتبليغ أمر قد أنزل إليه ووصف هذا الأمر بأنه (من ربك ) وهذا تأكيد ونفي لتشكيك المشككين من المنافقين
3- الآية تجعل هذا الأمر من الأهمية بمكان بدرجة توازي جميع الرسالة المحمدية , وما ذلك إلا لأن بقاء الرسالة الخاتمة وعدم وقوع التحريف فيها كما في الرسالات السابقة , متعلق بهذا الأمر الإلهي
4- الآية تربط على قلب الرسول (ص) وتقول إن الله عاصمك من الناس في تبليغ هذا الأمر وأن الكافرين لا يهتدون ولا تصغي قلوبهم لهذا الأمر الإلهي المبلغ من قبل رسوله وترشده إلى عدم الاكتراث بهم
5- هذا الأمر هو نفسه تعيين الولي من بعده والذي ولايته هي امتداد لولاية الله وولاية الرسول (ص) والذي يقوم بجميع مهام الرسول من بعده ما خلا الخارج بالنص
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
10 من 68
جواب 11
-------------------
آيات تحدد قيمة الولي الذي به حفظ الرسالة

( قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى )
(قل ما أسألكم عليه من أجر إلا من شاء أن يتخذ إلى ربه سبيلا )

كل الرسل كانوا يقولون لأممهم انهم لا يطلبون أجراً من الناس على الرسالة
ولكن الآية تقول على لسان خاتم النبيين أني أطلب أجراً وهو المودة في القربى
والآية الثانية  تقول أن أجري أن تتخذوا إلى ربكم السبيل
فمودة القربى هي السبيل إلى الله وما ذلك إلا لأنهم (أولو الامر ) بعد نبيها والأئمة الهادون المهديون الحافظون للرسالة القائمون مقام الرسول
فكانوا بذلك مساوين لتبليغ الرسالة في آية ( يا أيها الرسول بلغ ) وكانوا أجراً لأتعاب الرسول لأن في مودتهم وإتباعهم حفظ الرسالة
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
11 من 68
جواب 12
---------------
آيات تشير إلى بعض وظائف الإمام والولي والتي تستوجب وجوده

( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )

فالقرآن الكريم وهو كتاب الرسالة الخاتمة وبخلاف جميع الكتب السابقة تكفل الله بحفظه وبحفظه حفظ الرسالة ( والحفظ مطلق هنا )
أي أنه محفوظ بكلماته وآياته ورسمه , كما في علومه ومعارفه ومعانيه وبالمرجع في فهمه وتطبيقه ( الرسول في زمن حياته ) والإمام والولي من بعده,
وإلا أصابه مثل ما أصاب الكتب السابقة بعد أنبيائها
ولا يكون الحفظ إلا بمن عنده تمام علم القرآن الكريم كما أشرت سابقاً( قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب )
إذا الولي المعصوم هو الموكل من الله بعد النبي (ص) بحفظ الكتاب بعد النبي بكل مستويات الحفظ
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
12 من 68
جواب 10
---------------------
بعض الآيات التي توضح حقيقة الإمامة

أ - (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلا جَعَلْنَا صَالِحِينَ , وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين )

ب- (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلا تَكُن فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ , وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ )

الإمامة في الآيات هي الهداية بالأمر الإلهي, وأمر الله قوله تعالى (وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر ) والتفصيل في محله

ج- بعض مقامات الإمامة لأئمة أهل البيت (ع ) تتضح في القرآن في الآيات التي تصف نبي الله هارون (ع) ومنها قال تعالى
( وأشركه في أمري )

قال تعالى في أمر نبينا محمد (ص)
(لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين ) وهذه الوظائف مستمرة يقوم بها الولي بعد النبي (ص)

(فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين ) وهنا الآية تقول أن الولي هو نفس رسول الله (ص) بالإطلاق

فكل ما ثبت لرسول الله (ص) ثبت لأوصيائه والأئمة والولاة من بعده إلا ما ثبت بالدليل خلافه مثل ( الوحي ) وفضل الرسول (ص ) عليهم , وأنهم يحكمون بشريعته
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
13 من 68
جواب 13
--------------------
إشادة القرآن الدائمة بمصداق الإمام والولي بعد النبي

لقد ركز القرآن كثيراً على ذكر فضائل ومناقب الولي بعد النبي (ص) وهو علي ابن أبي طالب (ع) , والحسنان بدرجة أقل, والتنويه به في كل مناسبة وذلك لتركيز ذكره وفضله بين المسلمين وأهمية موقعه في الإسلام
لذلك ترى سوراً كاملة وآيات عديدة تربوا على المئات نزلت تخلد مناقب علي وأفعاله وجهاده ونصرته للدين وللرسول (ص)
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
14 من 68
قال قال تعالى " واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال اني جاعلك للناس اماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين " فآية تتحدث عن النبي ابراهيم فقط بل ونفت الإمامة عن ذريته الظالمين ..اليس كذلك …فأين ذكر أئمتكم " …فالآيتان صريحتان في أن الجعل للإمام يكون من قبل الله سبحانه وتعالى ..،و هل الآيتان تعنييان النبوة وامامة الانبياء ام تعني امامتكم التي تدعون ….اعتقد أي فرد يقرأ الآية يعلم يقينا اين الحق …ومع ذلك سأنتظر تفسير قرآنكم في الآية هل يوافق ما جاء في القران واضحا ام لكم رأي آخر..فلا تفتري على الله ودعنا نبحث عن الحق…
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 68
قال تعالى ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يؤتون الزكاة وهم راكعون )

هذه الآية نقمة على الرافضة وكذلك أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ثبت أنهُ قال بأبي هو وأمي ( إن في الصلاة شغلا ) وقد إستدل الرافضة في هذه الآية أن علياً رضي الله عنهُ أعطى الخاتم للسائل في سجوده وقد ثبت عن المعصوم الأمر بالخشوع في الصلاة فبطلت إمامة علي بن أبي طالب رضي الله عنهُ المزعومة لأن الركوع بمعنى الخضوع إلي الله تبارك وتعالى وعليها إما أن تعودوا للحق أو تصروا على الباطل .

وهنا يخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن في الركوع يجب تعظيم الله تبارك وتعالى ولكن نرى أن علياً كما تزعم الرافضة ترك الركوع وإنشغل بالسائل وقدم إليه الخاتم وهذا لا يليق بحق علي بن أبي طالب رضي الله عنهُ وهو الخاشع . !!

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : {أما الركوع فعظموا فيه الرب ، وأما السجود فاجتهدوا فيه في الدعاء ; فإنه قمن أن يستجاب لكم }.


يقول الحق تبارك وتعالى :
( قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ ٱلْخُلَطَآءِ لَيَبْغِيۤ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلاَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَٱسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ ) , فهنا المراد الخضون والتذلل لله تبارك وتعالى ففي الركوع والسجود يكون الخضوع لله تبارك وتعالى والتذلل لهُ , فكيف يتصدق علي بالخاتم وفي الركوع يكون الخضوع لله تبارك وتعالى والخشوع فهل علي لا يكون خاضعاً خاشعاً . !!
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 68
بارك الله بك أخي الكريم

سنتابع الحوار
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الدين معاملة (الدين معاملة).
17 من 68
ألستم تسيئون لأممتكم بجعلهم مشتتون ملتهاة قلوبهم عن ذكر الله؟

وفوق هذا نرجع لكتاب التناقض الشيعي نهج البلاغة..

- تمام نهج البلاغة - صادق الموسوي - قسم 014
يَا كُمَيْلُ ، عِنْدَ الرُّكُوعِ وَ السُّجُودِ وَ مَا بَيْنَهُمَا تَبَتَّلُ الْعُرُوقُ وَ الْمَفَاصِلُ حَتَّى تَسْتَوْفِيَ وَلاَءً إِلى مَا تَأْتي بِهِ مِنْ جَميعِ صَلَوَاتِكَ .

يَا كُمَيْلُ ، أُقْسِمُ بِاللَّهِ ، لَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ الشَّيْطَانَ إِذَا حَمَلَ قَوْماً عَلَى الْفَوَاحِشِ مِثْلَ الزِّنَا وَ شُرْبِ الْخَمْرِ وَ الرِّبَا وَ مَا أَشْبَهَ ذَلِكَ مِنَ الْخَنَا وَ الْمَآثِمِ ، حَبَّتَ إِلَيْهِمُ الْعِبَادَةَ الشَّديدَةَ ، وَ الْخُشُوعَ ، وَ الرُّكُوعَ ، وَ الْخُضُوعَ ، وَ السُّجُودَ ، ثُمَّ حَمَلَهُمْ عَلى وِلاَيَةِ الأَئِمَّةِ الَّذينَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ، وَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لاَ يُنْصَرُونَ 2 .

وهذا صريح في أن الخشوع والخضوع هو من أركان الصلاة ويكون ذلك كلهُ في الركوع ويجب التذلل إلي الله تبارك وتعالى فها هي كتبكم تشهد عليكم في آية الولاية فتبطلها إبطالاً عظيماً , فالركوع إنما هو الخشوع لله تبارك وتعالى والخضوع له والتذلل وإليكم الدليل من كتاب الله تبارك وتعالى .


ـ وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، وعن أبي داود جميعاً ، عن الحسين بن سعيد ، عن علي بن أبي جهمة ، عن جهم بن حميد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : كان أبي ( عليه السلام ) يقول : كان علي بن الحسين ( عليه السلام ) إذا قام في الصلاة كأنه ساق شجرة لا يتحرك منه شيء إلا ما حركت الريح منه.

ـ وفي ( المجالس ) : عن الحسين بن أحمد بن إدريس ، عن أبيه ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن الحسن بن محبوب (1) ، عن عبدالعزيز بن المهتدي ، عن عبدالله بن أبي يعفور قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : ( يا عبدالله ) (2) إذا صليت صلاة فريضة فصلها لوقتها صلاة مودع يخاف أن لا يعود إليها ، ثم اصرف ببصرك إلى موضع سجودك فلو تعلم من عن يمينك وشمالك لأحسنت صلاتك ، واعلم أنك بين يدي من يراك ولا تراه.

وكما قال المعصوم في الاحاديث السابقة فلا يشغله أمرٌ من الدنيا أو يلهيه شيء عن الصلاة وهو واقف بين يدي الله تبارك وتعالى فالروايات التي جاءت عن طريق المعصوم تثبت أن الصلاة يستلزم فيها الخشوع لله تبارك وتعالى والتضرع إليه ولا يلهيه عن الصلاة أي شيء فكيف لم يفعل علي هذا يا رافضة ,, !!
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 68
ولا اجابة من الاجابات التي سقتها مقنعة اوحتى صحيحة
فاستشهاد ب""""""لا ينال عهدي الظالمين """""""
يرجعنا الى قصة سيدنا موسى للتذكير موسى من نسل ابراهيم
حيث قام نبي الله موسى بقتل انسان قبل ان يصبح نبيا فهل طريقتك الحسابية في عزل الامامة عن """"الظالم سابقا المحسن لاحقا""""" تنطبق على نبي الله موسى ام لا ؟؟؟؟
هل موسى امام ام لا .؟؟؟؟؟؟؟؟
وبذلك تسقط حصرية المحسن طوال عمره
ويبدو ان الشيعة يحاولون التلاعب في كتاب الله
استطيع انا ان ادفع الزكاة و انا راكع و اصبح وليكم بعد الله و رسوله في هذا الزمان
اذن صفة ايتاء الزكاة منعزلة عن صفة الركوع التي هي كناية عن كثرة الصلاة
ثم يحاولون التلاعب
ب """"(يا أيها الذين آمنو أطيعو الله وأطيعو الرسول و أولي الأمر منكم، فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر""
لاحظ و اطيعو الله ثم و اطيعو الرسول
اذن الاصل طاعة الله ورسوله اطلاقا فيما به نص من الكتاب و السنة فهذا المعصومان
ثم جاء ذكر  اولى الامر بدون و اطيعو  بل  جاء ليثبت ان طاعه هاؤلاء فيما ليس به نص من الكتاب و السنة ولا يعارضهما
فاذا امر و لي الامر بعدم تجاوز اشارة المرور الحمراء فطاعته واجبة لكن هذا الامر لا يلزمه عصمة
و للتاكيد "فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر" فاين ذكر الامام المعصوم هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ان الشيعة يسقطون ان حل التنازع يكون بالرد الى الله و رسوله فاذا هذا يثبت بما لايدع مجالا للشك ان الامام غير معصوم و لو كان معصوما لأمر الله برد التنازع اليه
وها قد سقطت حجة العصمة
و عندما نقصد اية محكمة فاننا نقصد اية لا تحتمل سوى معنى و احد
فهل يا شيعة تستطيعو الاتيان باية واحدة لا تحتمل اي معنى اخر تثبت امامة علي بن ابي طالب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اذن ليس عندكم سوى الاماني والاحلام والتاؤيلات الخاطئة
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
19 من 68
بسم الله الرحمن الرحيم

لاشك أن الإمامة عند الإمامية من الأمور المسلمة والمقطوع بثبوتها  لزومها على كل الناس وأن من لم يؤمن بهذه الإمامة كافر مخلد في النار كما تحكي كتبهم وتفاسيرهم

وهذا يعني أن كل المسلمين من دونهم كفار والعياذ بالله

ومع أن هذا الركن الركين عند الإمامية بهذه الأهمية البالغة إلا أننا لم نجد لها ذكرا مباشرا يأمرنا الله تعالى من خلاله بالإيمان بها كما أمرنا بالتوحيد وباقي العبادات كالصلاة والزكاة والحج والصيام وغيره من العبادات وحتى المعاملات العادية

هذا أولا

وبخصوص ما يحتج به الرافضة من آيات زاعمين أنها تتكلم عن الامامة وتحض عليها وتدعو إلى أفيمان بها فلا يخدم غرضهم بالمرة

إذ ما يحتجون به قابل للتأويل على غير مشتهاهم فبذلك تنهدم أصول دينهم وتنهار عقيدتهم كلية

وهذا ما سنتأكد من خلال دراسة كل دليل (آية) على حدة..


/


أرجو أن لا تغلق السؤال حتى نستكمل الرد عليه نقطة نقطة (اعتبره تحد)
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
20 من 68
نبدأ الآن بالدليل الآول : ألا وهو إمامة أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام
-----------------------------------------------------------------------------------------

يقول الله تعالى في سورة البقرة آية 124 "وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ"

هنا يُطرح سؤال عريض  ومعتاد من قبل الشيعة: متى كان إبراهيم إماما قبل النبوة أم بعدها ؟

لا بد أن نشير أن الامامية بنوا اعتقادهم هنا على روايات اعترفوا هم بضعفها  كما نص عليه المجلسي والبهبودي. وهذا يوقعكم في مأزق لن تستطيعوا الخروج منه ..

ف لو سلمنا  جدلا أن إبراهيم أوتي الإمامة بعد النبوة فأخبرونا الآن عن تفضليكم عليا على إبراهيم وقد أوتي إبراهيم النبوة والإمامة: وبينما نجد مع إبراهيم نبوة وإمامة وخلة ورسالة وعزما ولا نجد مع علي إلا واحدة من هذه الخمسة.

لماذا بقي علي أفضل من إبراهيم؟

والعقل يقتضي أن من كان نبيا وإماما فهو خير ممن أوتي إمامة من غير نبوة.

للأسف فأنتم لم تحتجوا بهذه الآية إلا لتجعلوها شاهدا على استحقاق علي - رضي الله عنه - إمامة الحكم دون غيره  بينما لم يجعل الله إبراهيم إماما بهذا المعنى. لأنه لم يُعرف عنه أنه حكم أوأمسك مقاليد الحكم مرة !!

فقول الله تعالى : (إِِنِّي جَاعِلُكَ)  تفيد المستقبل  والاستمرار فيمن سيأتي بعد إبراهيم - عليه السلام - ممن سيقتدي به وسيتبعه .(جميعهم)

وليس المقصود بها الإمامة التي ستُمنح له بدءا من اللحظة كما يقول الإمامية !!

فالنبوة خاصة والإمامة عامة يكتسبها أهل البيت وغيرهم من الناس. قال تعالى "وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً" [الفرقان : 74]

هذا دعاء يدعو به كل مؤمن ومؤمنة وليس فقط الأئمة الذين حرف بعضكم (الامامية) المقصود من الآية بل غيروها وأنكروا أن تكون نزلت بهذا الشكل !!!

ورد في تفسير القمي ..  عن أبي عبد الله أنه قال:« إنما نزلت هكذا: ((والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعل لنا من المتقين إماما)) جـ 1 صـ 36

ويلبعودة إلى آية وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ [الأنبياء : 73]
هذه الآية نزلت في بني إسرائيل كما هو معروف

السؤال الآن: كيف يُعقل أن يكون هذا العام أرفه وأسمى من الخاص ؟؟؟

ثم إذا كانت الإمامة هنا تعني الحكم فإن إبراهيم عليه السلام لم يكن إماما .. إما إن كانت تعني إمامة العلم والحكم هنا بطل استدلالكم
أما إن كان المقصود هنا إمامة العصمة فيرد الله تعالى عليكم يقوله : وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ [الشعراء : 82]

فإذا كانت الآية تدل على العصمة فهل كان يعلم إبراهيم ذلك؟ فإمامة الهدى ليست خاصة بمعصومين فقد جعلها الله - لبني اسرائيل - وجعلها عامة -  وأنتم تستخرجون من هذه الآية مرتبة لا تليق إلا بطينة خاصة من البشر وهي طينة المعصومين!!!

أما إن كان القصد إمامة الاقتداء (القدوة) مصداق قوله تعالى : قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ ...  [الممتحنة : 4]
فهل تقبلون أن يكون علي قدوة لكم وقد بايع من لا يستحق البيعة عندكم ؟؟!!

لو قلتم أنه - رضي الله عنه - كان مكرهاا ومجبرا لعاضك تفسيركم قوله تعالى : وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [النور : 55]

والله تعالى لا يخلف وعده

فكيف بالله عليكم نال ابو بكر وعمر وعثمان الخلافة - وهم ظالمون كفار عندكم - بل وبايعهم علي رضي الله عنهم  !!!!

وما تقولون أيضا في بيعة علي و الحسن والحسين لمعاوية الكافر - في دينكم - ؟

فاإمامة في الآية إذن هي العلم والحكمة والهداية والقدوة والتقى
وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً [الفرقان : 74]

لهذا فهذه الآية عندكم محرفة لأنها لا تخدمكم ولا تخدم عقيدتكم في الإمامة !!



/
لا تغلق السؤال
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
21 من 68
بارك الله فيك
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة al aser 313.
22 من 68
هذا فقط مايخص نقض استدلالكم بالآية من ناحية واحدة وهي المحورية بالطبع وركن من أركان إقامة الصلاة (الخشوع)

أما لو نظرنا للقصة الوهمية القائلة بأن عليا تصدق بخاتمه حين ركوعه

انظروا  الى سياق الآيات

قال تعالى

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( 51 ) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ( 52 ) وَيَقُولُ الَّذِينَ آَمَنُوا أَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ ( 53 ) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ( 54 ) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ( 55 ) وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ ( 56 ) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ( 57 ) " المائدة


وعند التمحيص في الآيات جيدا يتبين الآتي
- نهانا المولى عز وجل عن ولاية اليهود والنصارى وأخبرنا أن من يتولاهم منا يكون في حكمهم ( منهم ) ووصفه بأنه ظالم

- أوضح سبحانه وتعالى أن المنافقين يصرون على تولي اليهود والنصارى ووعد بأن يجعلهم يندمون على ذلك

- وصف تولي اليهود والنصارى بالردة عن الدين و أخبر المؤمنين بأنهم لو فعلوا ذلك فسيستبدلهم الله بمن هم خير منهم

- بعد توضيح الصنف الغير مسموح بولايته ونصرته وضح لنا الله تعالى الصنف الواجب علينا نصرته وموالاته فقال بأنه لا ولي للمؤمنين الا الله ورسوله و أخوتهم المؤمنين ووصف مستحقي الولاية بأنهم يصلون ويزكون ويخضعون لله تعالى ويسلمون له

- وصف من يلتزم بتلك الموالاة لله ورسوله والمؤمنين بأنهم حزب الله ووعدهم الغلبة والنصر

- ثم عاد للتحذير من موالاة اليهود والنصارى وأضاف اليهم الكفار ووصف من يتجنب موالاتهم بالإيمان
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
23 من 68
السبب الوحيد الذي يجعل الرافضة متمسكون بهذه الآية في معتقدهم.. هو سبب النزول المفترى..


فقالوا أن سيدنا علي رضي الله عنه هو الولي المقصود لأنه قد تصدق بخاتمه وهو راكع

وسبب النزول هذا غير ثابت فقد رويت أسباب نزول غيره في الآية منها ماهو أكثر مناسبة لنص الآيات

فقد روي بأنها نزلت في سيدنا عبادة بن الصامت و في المنافق عبدالله بن أبي بن سلول حين تبرأ عبادة من حلفائه من اليهود وقال أتولى الله ورسوله والذين آمنوا ولم يتبرأ المنافق عبدالله بن أبي منهم

و على الرغم من ضعف جميع الروايات في حادثة التصدق بالخاتم واضطرابها
فإن أسباب النزول مهما كانت لا تصادر معاني الآيات ولا تخرجها عن ظاهرها

وقد تعبدنا الله بتدبر القرآن الكريم وإتباعه ولم يتعبدنا بمعرفة أسباب النزول والإيمان بصحة الروايات فيها

وهو سبحانه لم يضمن لنا حفظ الروايات الدالة على سبب النزول بل ضمن لنا حفظ القرآن فقط

ولو كان فهم القرآن مقصورا على معرفة سبب النزول لضمنه الله تعالى في القرآن الكريم

الذي وصفه ربنا فقال " عربي مبين " وقال " تبيانا لكل شئ "

فما لايكون مبينا الا بمعرفة غيره فلا يصح وصفه بالإبانة والتبيين بل يكون مايوضحه هو المبين له وهذا باطل

ونخلص من ذلك الى أن رواية التصدق بالخاتم وغيرها مما ذكر أنه سبب لنزولها ليس ملزما للأمة وليس مما يجب معرفته من الدين بالضرورة عكس معنى الآية الظاهر

فالإيمان بظاهر الآية ملزم للمسلمين وتولي الله ورسوله والمؤمنين مما علم من الدين بالضرورة

================
المشكلة أنكم لا تقرؤون... والله إن قرأتم بعقل وتدبر لتيقنتهم الحق
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
24 من 68
ثم أن علياً مفرداً والآية على خلاف ذلك

إذ تأمر بموالاة (( الذين آمنوا )) أي مجموع المؤمنين

وقد يظن البعض أن سبب ورود الجمع هو إرادة تعظيم سيدنا علي بالتحدث عنه بصيغة الجمع , وهذا الظن قبيح جدا

إذ كيف يذكر الله ورسوله بالمفرد في الآية بينما يذكر غيرهما بالجمع تعظيما

ولم أجد في كتاب الله جمع الإسم أو الصفة تعظيما الا لله عز وجل

فحتى سيدنا محمد قد خاطبه الله بالمفرد في العديد من الآيات " يا أيها النبي " " يا أيها الرسول "
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
25 من 68
جواب 11
-------------------
آيات تحدد قيمة الولي الذي به حفظ الرسالة

( قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى )
(قل ما أسألكم عليه من أجر إلا من شاء أن يتخذ إلى ربه سبيلا )

كل الرسل كانوا يقولون لأممهم انهم لا يطلبون أجراً من الناس على الرسالة
ولكن الآية تقول على لسان خاتم النبيين أني أطلب أجراً وهو المودة في القربى
والآية الثانية  تقول أن أجري أن تتخذوا إلى ربكم السبيل
فمودة القربى هي السبيل إلى الله وما ذلك إلا لأنهم (أولو الامر ) بعد نبيها والأئمة الهادون المهديون الحافظون للرسالة القائمون مقام الرسول
فكانوا بذلك مساوين لتبليغ الرسالة في آية ( يا أيها الرسول بلغ ) وكانوا أجراً لأتعاب الرسول لأن في مودتهم وإتباعهم حفظ الرسالة


وهذه اسوء الحجج
هل تعلمين لماذا
اذا كان القران قد صرح صراحة بان القربى هاؤلاء هم الائمة من بعد النبي صلى الله عليه وسلم فمن لزوم ما لايلزم طلب المودة لهم كاجر للنبي
لأن الامام يكون في موضع السلطة فسيجد الناس يتوددون ويتزلفون اليه تلقائيا بدون امر
وفي كل الاديان والشرائع لا يوجد حكم او شيء يدعو للتودد للحكام  او الائممة او اصحاب السلطان
اذن ضمنيا نعلم ان النبي يطلب المودة لقرابته لعلمه انهم لن يصلو الى شيء مما تزعمون انه حق لهم
وضمنيا ايضا كيف ينصب الله انسانا اماما في الارض و يكون اثر امامته على الارض صفرا حيث انه لم يتولى حكما و لا كان من العلماء المؤثرين
للتوضيح اكثر من تزعمون انهم ائمة منه بعد الحسين تاثيرهم "كائمة " لا يساوي شيئا
يعني اذا نصب الله رجلا اماما فان هذا الرجل له مميزات و انجازات ليثبت سلامة الاختيار الالهي له
كمثال "ان الله قد بعث لكم طالوت ملكا "
هذا الشخص اجرى الله على يديه الانتصارات لبني اسرائيل
وحارب و اثبت مسؤولية تجاه من يحكمهم و تجاه مبادئه
و لو فشل في حروبه لكان هذا سببا لكفر بني اسرائيل اذ كيف يفشل الحاكم المختار من قبل الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
26 من 68
والأولى معرفته من هذا كله,,, مامعنى وليكم؟

فلو قرأنا الآية التي تليها بتمعن وإرادة للحق لأتضح لنا المقصود من كلمة " وليكم " في الآية موضع الخلاف
فبعد أن وجهنا المولى عز وجل الى وجوب قصر موالاتنا ونصرتنا على المؤمنين وأن لا نتولى غيرهم
بين لنا نتيجة تولي الله ورسوله والمؤمنين وهي الغلبة والتمكين لأننا سنصبح حينها من حزب الله الغالب

قال تعالى
" إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ * وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ "


وتشبهها من هذه الناحية الاية رقم 51 السابقة لها وهي قوله تعالى
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "

فبعد أن نهانا الله تعالى عن موالاتهم بين الله لنا نتيجة توليهم وهي أن من يتولاهم يصبح في حكمهم " منهم "
إتحاد الفعل " يتولى " في العبارتين في الآيتين أعلاه

" ومن يتول الله " ....... " ومن يتولهم "
يوضح لكل طالب حقيقة أن نوع الموالاة التي يتحدث عنها ربنا في الآيتين واحدة وهي المحبة والنصرة

فيتضح لكل ذي بصيرة أن كلمة " وليكم " في الآية موضع البحث لاتعني " واليكم " ولا " من تولونه أموركم "

بل تعني " من تتولونه " لأنه قد جاءت نتيجتها بقوله تعالى " ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا "

فلو كانت كما يظن أبناء عمومتنا الإثني عشرية لكانت الآية التي تليها " ومن يول أمره لله ورسوله والذين أمنوا "

ولكنه تعالى قد قال " ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا " وهناك فرق كبير في المعنى فهل من متدبر
فيكون معنى " إنما وليكم " هو " إنما من تتولونه " وليس " إنما من يتولى أمركم "
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
27 من 68
وقوله  تعالى: ﴿ أطيعوا الله وأطيعوا الرسول و أولى الأمر منكم﴾ (النساء: الآية 59﴾.
لو كان المراد من أولي الأمر هو المعصوم، لكان ظاهرا، لأن الأمر بطاعته مشروط بالقدرة على الوصول إليه، لكنه غير ظاهر، فعلمنا أن قوله: ﴿ أطيعوا الله وأطيعوا الرسول و أولى الأمر منكم﴾ (النساء: الآية 59﴾. ليس أمرا بطاعة المعصوم.
لا يقال: نضمر في الآية شيئا. و التقدير: أطيعوا إذا ظهر.
لأنا نقول: إذا فتحتم باب الإضمار، فليس إضماركم أول من أضرمنا. فإنا نقول: التقدير أطيعوه إذا أمركم بالطاعة.
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
28 من 68
جواب 14
-----------

أنتظر حفصة لتفرغ من أجوبتها لأرد عليها وعلى إخوتها
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
29 من 68
لا تتعبي نفسكي
فليس عندك شيء مقنع سوى للعبطاء
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
30 من 68
أحسنتم كثيراً أخي الكريم المنة لله
بارك الله بك وحفظ الله تلك الأنامل التي كتبته هذه الإجابات

قد قرأت ردكم وكان رائعاً

فقط أحب أن أقول للوهابية معنى أن الإمام ركن أي هي بتعين من الله
نحن لا نقول مثلكم أن الإمام يعينه الناس كما فعلتم أنتم ولكن نقول أنها بتنصيب من الله كالنبوة
ولذا عندما تطلبون أية محكمة نستدل عليكم بأية (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة)
فالإمامة والخلافة هي جعل من الله لا بالشورى كما زعمتم لأبي بكر

والإمامة هي جعل من الله (وإذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فلما أتمهن قال إني جاعلك للناس إماما)
فالإمامة هي جعل من الله وليست من الناس
وهذه أيات محكمة في الإمامة فإلى متى سوف تهربون؟

بالله عليكم من كان يظن أن جلده يتحمل نار جهنم فليستمر بالهروب والمرواغة والمراء

وشكراً
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 5 (اتضع ترتفع).
31 من 68
( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين)


عمدة أدلتهم هو ما يسمونه "حديث الغدير"، وقد بلغ من اهتمام الروافض بأمره أن ألف أحد شيوخهم المعاصرين كتابًا من ستة عشر مجلدًا، يثبت به صحة هذا الحديث وشهرته سماه: "الغدير في الكتاب والسنة والأدب". فهم يرون أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما وصل إلى غدير خم [خمّ: واد بين مكة والمدينة عند الجحفة به غدير، وهذا الوادي موصوف بكثرة الوخامة. (معجم البلدان: 2/389).] بعد منصرفه من حجة الوداع بيَّن للمسلمين أن وصيته وخليفته من بعده علي بن أبي طالب؛ حيث أمره الله عز وجل بذلك في قوله: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ} [المائدة: آية: 67.].

وقد أورد شيخهم المجلسي في هذا المعنى (105) من أحاديثهم [بحار الأنوار: 37/108-253.]، وقال: "إنا ومخالفينا قد روينا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام يوم غدير خم وقد جمع المسلمون فقال: أيها الناس، ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟ فقالوا: اللهم بلى، قال صلى الله عليه وسلم: من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله.." [بحار الأنوار: 37/225.].

وقد أوردت كتب التفسير عندهم هذا الحديث للاحتجاج به على إمامة علي [انظر – مثلاً – مجمع البيان: 2/152-153، تفسير الصافي: 2/51-71، البرهان: 1/488-491.] عند قوله سبحانه: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ..} الآية [المائدة، آية: 67.]. وكذلك سائر كتبهم التي تتحدث عن مسألة الإمامة [انظر: ابن المطهر/ كشف المراد: ص395، القزويني/ الشيعة في عقائدهم: ص71، الصادقي/ علي والحاكمون: ص55-76، خليل ياسين/ الإمام علي: ص292، الزنجاني/ عقائد الإمامية الاثني عشرية: 1/90، الأصفهاني/ عقيدة الشيعة في الإمامة: ص55.].

وهم يذكرون هذا الخبر في طليعة الأخبار التي يحتجون بها على أهل السنة. قال شيخهم عبد الله شبر: "ما روى العامة بأسرهم بطرق متواترة وأسانيد متضافرة تنيف على مائة طريق واتفقوا على صحته واعترفوا بوقوعه وهو حديث الغدير، ثم ذكر ملخصه بنحو ما ذكرناه آنفًا" [حق اليقين: 1/153، وقال الصادقي: "إن قصة الغدير لمن أثبت الآثار التي يتناقلها الرواة.." (علي والحاكمون: ص72) وهي "حجة على الحاضر والغائب لئلا يكون للناس حجة بعد هذه الحجة البالغة" (علي والحاكمون: ص73).].

والحديث احتج به ابن المطهر، وأجاب عليه شيخ الإسلام جوابًا شافيًا [انظر: منهاج السنة: 4/9-16، 84-87، المنتقى: ص422-425، 466-468.]، كما ناقش الإمام محمد بن عبد الوهاب شيخهم المفيد في إيراده لهذا الحديث بالصورة التي تراها الشيعة [انظر: رسالة في الرد على الرافضة: ص6-7.]. وتعرض لهذا الحديث معظم أهل السنة الذين ردوا على الروافض [انظر: أبو نعيم/ الإمامة والرد على الرافضة: ص13، المقدسي/ رسالة في الرد على الرافضة: ص221-224، الطفيلي/ المناظرة بين أهل السنة والرافضة: ص15-16، الألوسي/ روح المعاني: 6/192-199.].



ونوجز جواب أهل السنة فيما يلي:

أن الحديث زاد الوضّاعون فيه، ولا يصحّ منه في نظر طائفة من أهل العلم في الحديث إلا قوله: "من كنت مولاه فعليّ مولاه" [محمّد بن عبد الوهاب/ رسالة في الرّد على الرّافضة ص13. والحديث أخرجه ابن ماجه: 1/43. وأخرجه الترمذي بسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كنت مولاه فعلي مولاه". قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح الترمذي، كتاب المناقب، باب مناقب علي بن أبي طالب: 5/633 (ح3713)، وابن ماجه بسنده عن البراء بن عازب قال: "أقبلنا مع رسول الله في حجته التي حج، فنزل في بعض الطرق فأمر الصلاة جامعة". فأخذ بيد علي فقال: "ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟" قالوا: بلى. قال: "ألست أولى بكل مؤمن من نفسه؟". قالوا: بلى. قال: "فهذا ولي من أنا مولاه، اللهم وال من والاه، اللهم عاد من عاداه". ابن ماجه: 1/43، المقدمة (ح116). لكن قال في الزوائد: إسناده ضعيف لضعف علي بن زيد بن جدعان (أحد رجال سند ابن ماجه)، (الزوائد: ص69). وأخرجه الإمام أحمد 1/84، قال الشيخ أحمد شاكر: الحديث متنه صحيح، ورد عن طرق كثيرة، وطرقه أو أكثرها في مجمع الزوائد (انظر: المسند: 2/56؛ تحقيق شاكر، ومجمع الزوائد: 9/103-109).]، بينما يرى بعض أهل العلم أن الحديث لا يصح منه شيء البتة. قال ابن حزم: "وأما من كنت مولاه فعلي مولاه فلا يصح من طريق الثقات أصلاً » [ابن حزم/ الفصل: 4/224، وانظر: ابن تيمية/ منهاج السنة: 4/86، والذهبي/ المنتقى (مختصر منهاج السنة) ص467.]. ونقل عن البخاري وإبراهيم الحربي وطائفة من أهل العلم بالحديث أنهم طعنوا فيه وضعفوه [منهاج السنة: 4/86.].
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
32 من 68
بارك الله بك اخي ومتابعك
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة khalid12ht (جابر .الأنصاري).
33 من 68
بارك الله بك أخي الكريم المنة لله

لقد أفدت فجدت ورددت فأفحمت
وشكراً
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
34 من 68
المنة  لله....

في كل اجاباتك ولا شئ مقنع عن الامامة.....

وكنت حسبتك  قد وجدت الاية  التي تدل على الامامة وقد كنت فرحت  حتى اؤمن بالامامة والولاية ولكن خيبت ظني...

فالله يسامحك....
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ااالعريقي (Mansour Alareeky).
35 من 68
فقط لسلطان
"اني جاعل في الارض خليفة """"
"اني جاعلك للناس اماما """
انت تقول ان الامامة لا تتم الا بالتنصيب الالهي
حسنا كيف صار ابو بكر خليفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل اغتصب الخلافة من علي و من الله ايضا .؟؟؟؟؟؟؟
عندما تقولي لي هذا اختيار الهي
هذا يعني ان الله يعلم ان هذا الشخص افضل ليدبر اموري  و افضل في كل شيء لكن هذا لا يكفي
الله يريدني ان اعلم ان هذا الشخص كفؤ ليكون في محل اختيار الله لي
يعني لا ينفع ان يفشل علي المنصب الهيا في تولي الحكم بينما ينجح ابو بكر المنتخب بالشورى
ما الفائدة من الاختيار الالهي اذا كان """المختار """" لا يستطيع ممارسة  مهامه
ام ان المختار الهيا ما عليه سوى ان يامر و يطاع بدون ان يكون عليه ولانوع من الصعوبة حتى ينجح
وهذا ما اريد ان اصل اليه
المختار الهيا يجب ان ينجح في مواجهه الصعوبات حصريا لأن السهل لغير المختارين الهيا
يعني لا ينفع ان يجر المختر الهيا ليبايع غير المختار الهيا
لا ينفع ان يكسر ضلع زوجة المختار الهيا
لا ينفع ان يحرق باب المختار الهيا
لان كل هذا يعني ان الله اختار لنا حاكم خيخة
هل عرفتم كيف انتم خارجون على الملة و العقل معا
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
36 من 68
نكمل الرد بعد شوشرة عقيمة افتعلها بعض من همه القذارة والخسة هداهم الله

نأتي إلى الدليل الثالث :

الآية : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً [النساء : 59]

قال عكرمة في قوله تعالى: « أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم »1 قال: أبو بكر وعمر -رضي الله عنهما-.
نعم، عكرمة مولى ابن عباس -رضي الله عنهما- قال في قول الله: ﴿ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ﴾2 قال: أبو بكر وعمر -رضي الله عنهما-

هذا مثال، مقصود عكرمة أن يمثل مثال لأولي الأمر؛ لأن أبا بكر تولى الخلافة بعد وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم تولى عمر بعده، فهو من أولي الأمر، فيجب طاعتهما في طاعة الله ورسوله، وكذلك أولي الأمر بعدهما، بعده عثمان من أولي الأمر، وعلي من أولي أولي الأمر، ومعاوية من أولي الأمر وهكذا. .. إلى آخر الدنيا، كل ولي أمر يجب طاعته في طاعة الله، ولا يطاع أحد في المعاصي، عملا بهذه الآية: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ﴾ .

قال العلماء: ولم يقل: وأطيعوا أولي الأمر منكم، قال: كرر الفعل في ﴿ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ﴾2 ولم يقل: وأطيعوا أولي الأمر، قال العلماء: لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- معصوم، لا يأمر إلا بطاعة الله؛ فلذلك أعاد الفعل في "أطيعوا الرسول" وأما ولي الأمر فليس بمعصوم، فقد يأمر بمعصية الله فلا يطاع إلا في طاعة الله.
فيجب طاعة ولاة الأمور في طاعة الله، وعكرمة أراد أن يمثل، يمثل لولاة الأمور، مثال ذلك: أبو بكر وعمر، وليس المراد الحصر، أراد أن يضرب مثال، يعني مثال ولاة الأمور: أبو بكر وعمر، وكذلك من بعدهم.

كما لو جاء.. كما لو كان عندك أعجمي ما يعرف الخبز، ويسأل عن الخبز، فتأتي برغيف فتقول: هذا الخبز، المراد مثال، يعني هذا مثال الخبز، وليس المراد أن هذا جميع الخبز، المراد هذا مثال الخبز حتى يعرف الأعجمي مثاله، فكذلك هنا، أراد أن يمثل.. أراد عكرمة أن يمثل يقول: أبو بكر وعم،ر هذا مثال لأولي الأمر، وليس المراد الحصر. نعم. وهذا فيه الحث على اتباع السنة، والبعد عن الشبه والبدع، ومخالفة النصوص -

وقال -الطبري  رحمه الله -  في "جامع البيان" (4/150): "واختلف أهل التأويل في "أولي الأمر" الذين أمر الله عباده بطاعتهم في هذه الآية.

فقال بعضهم: هم الأمراء"، ثم ساق بسنده من قال ذلك؛ ومنهم: أبو هريرة، وابن عباس، وميمون بن مهران، وابن زيد، وغيرهم.

"وقال آخرون: هم أهل العلم والفقه"، ثم ذكر من قال ذلك؛ ومنهم: جابر، ومجاهد، وابن أبي نجيح، وابن عباس كذلك، وعطاء بن السائب، والحسن، وأبو العالية.

"وقال آخرون: هم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم"، وممن قال هذا: مجاهد.

"وقال آخرون: هم أبو بكر وعمر -رحمهما الله-"، وممن قال هذا: عكرمة.

"وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: هم الأمراء والولاة؛ لصحة الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان لله طاعة، وللمسلمين مصلحة"، ثم ساق بعض الأخبار في ذلك، ثم قال: "فإذ كان معلوما أنه لا طاعة واجبة لأحد غير الله أورسوله، أو إمام عادل، وكان الله قد أمر بقوله: "أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" بطاعة ذوي أمرنا، كان معلوما أن الذين أمر بطاعتهم تعالى ذكره من ذوي أمرنا هم الأئمة ومن وَلَّوْه المسلمين، دون غيرهم من الناس، وإن كان فرضا القبول من كل من أمر بترك معصية الله ودعا إلى طاعة الله، وأنه لا طاعة تجب لأحد فيما أمر ونهى فيما لم تقم به حجة وجوبه، إلا للأئمة الذين ألزم الله عباده بطاعتهم فيما أمروا به رعيتهم مما هو مصلحة لعامة الرعية، فإن على من أمروه يذلك بطاعتهم، وكذلك في كل ما لم يكن لله معصية.

وإذ كان ذلك كذلك كان معلوما بذلك صحة ما اخترنا من التأويل دون غيره".

2- أبو عبد الله محمد بن أحمد القرطبي –رحمه الله- (ت: ):
قال في "الجامع لأحكام القرآن" (3/1830) -بعد ذكر الخلاف-:"وأصح هذه الأقوال الأول والثاني [أي مذهب أبي هريرة، ومذهب جابر]؛ أما الأول فلأن أصل الأمر منهم والحكم إليهم، وروى الصحيحان عن ابن عباس قال: نزل "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" في عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي السهمي إذ بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في سرية ...[وفيه قصة]... وأما القول الثاني فيدل على صحته قوله تعالى: "فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول"، فأمر الله تعالى برد المتنازع فيه إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وليس لغير العلماء معرفة كيفية الرد إلى الكتاب والسنة، ويدل هذا على صحة كون سؤال العلماء واجبا، وامتثال فتواهم لازما، قال سهل بن عبد الله: لا يزال الناس بخير ما عظموا السلطان والعلماء، فإذا عظموا هذين أصلح الله دنياهم وأخراهم، وإذا استخفوا بهذين فسد دنياهم وأخراهم".

3- أبو محمد الجسين بن مسعود البغوي –رحمه الله- (ت: 510):
قال في "معالم التنزيل" (2/59): "اختلفوا في أولي الأمر، قال ابن عباس وجابر رضي الله عنهم: هم الفقهاء والعلماء الذين يعلمون الناس معالم دينهم، وهو قول الحسن، والضحاك، ومجاهد، ودليله قوله: "ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم". وقال أبو هريرة: هم الأمراء والولاة، وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: حق على الإمام أن يحكم بما أنزل الله، ويؤدي الأمانة، فإذا فعل ذلك فحق على الرعية أن يسمعوا ويطيعوا"، ثم ساق أدلة هذا القول.

4- شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- (ت: 728):
قال -رحمه الله- في "الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح" (2/238): "وأولوا الأمر هم: العلماء والأمراء، فإذا أمروا بما أمر الله به ورسوله وجبت طاعتهم وإن تنازع الناس في شيء وجب رده إلى الله والرسول، لا يرد إلى أحد دون الرسل الذين أرسلهم الله، كما قال في الآية الأخرى: "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" [البقرة:213].

والتحقيق -كما قال ابن القيم -رحمه الله- "أن الأمراء إنما يطاعون إذا أمروا بمقتضى العلم، فطاعتهم تبع لطاعة العلماء، فإن الطاعة إنما تكون في المعروف وما أوجبه العلم، فكما أن طاعة العلماء تبع لطاعة الرسول فطاعة الأمراء تبع لطاعة العلماء". [ نقلا من "معاملة العلماء" (ص 3)].

5- أبو الفداء إسماعيل بن كثير الدمشقي –رحمه الله- (ت: 774):
قال في "تفسير القرآن العظيم" (2/326) -بعد أن ساق أقوال أهل العلم وأدلتهم-: "والظاهر –والله أعلم- أنها عامة في أولي الأمر من الأمراء والعلماء كما تقدم، وقال تعالى: "لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت"، وقال تعالى: "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"، وفي الحديث الصحيح المتفق على صحته عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصا الله، ومن أطاع أميري فقد أطاعني، ومن عصا أميري فقد عصاني"، فهذه أوامر بطاعة العلماء والأمراء، ولهذا قال تعالى: "أطيعوا الله" أي اتبعوا كتابه، "وأطيعوا الرسول" أي خذوا بسنته، "وأولي الأمر منكم" أي فيما أمروكم به من طاعة الله، لا في معصية الله، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الله، كما تقدم في الحديث الصحيح "إنما الطاعة في المعروف".

6- محمد بن علي الشوكاني –رحمه الله- (ت: 1250):
قال في "فتح القدير" (1/618) –بعد أن ذكر الخلاف-: "والراجح القول الأول". وهوقول أبي هريرة رضي الله عنه: هم الأمراء والولاة.

7- عبد الرحمن بن ناصر السعدي –رحمه الله- (ت: 1376):
قال في "تيسير الكريم الرحمن" (ص 183): "وأمر بطاعة أولي الأمر، وهم الولاة على الناس، من الأمراء والحكام والمفتين، فإنه لا يستقيم للناس أمر دينهم ودنياهم إلا بطاعتهم والانقياد لهم، طاعة لله ورغبة فيما عنده، ولكن بشرط أن لا يأمروا بمعصية الله، فإن أمروا بذلك فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق".

8- عبد القادر بن شيبة الحمد –حفظه الله-:
قال في "تهذيب التفسير وتجريد التأويل مما ألحق به من الأباطيل" (3/321): "ومعنى: "أولي الأمر منكم" أي وأطيعوا أمراءكم وعلماءكم الذين يستنبطون الأحكام الشرعية من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومن أصول الدين وقواعده".
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
37 من 68
الامام  هناك امام عادل  وامام فاجر   هناك امام بار وامام جائر  وفرق بين الامام في الصلاة وامام المسلمين مثل خادم الحرمين
ايش يقصدون الشيعة      فهمت  الامامة علكة  شيعية يخرجونها متى شائوا لتخدير المغفلين
ياناس    القوم  والله كفرة وقتله ومجرمين    يتعلمون الاجرام في قم والنجف الاجرب
والله حتى جثث الصحابة ماسلمت منهم  نبشوا قبورهم
وهم يعملون لقتل المسلمين وبأيدي عربية خائنة
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ابوفيصل265 (فهد البشري).
38 من 68
المنة لله2

لا أقول سوى: لا حول ولا قوة إلا بالله ... فعلاً أنا أضيع وقت عندما أقرأ إجاباتكم ... فأنا أقرأها كي أرى لكم عذر في تشبثكم في ما أنتم به من شركيات وتحريف لدين الله عز وجل... فوالله ما رأيت عذرا لكم... بل تدلون بما لا يقنعكم أنتم ، فكيف ستقنعون من خالفكم؟؟؟

والمصيبة أنكم تأتون من الكتاب ما يحجكم ويضحد عقيدتكم وينسفها نسفا.. مثل هذه الآية الكريمة:

(هو الذي انزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن ام الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر ألا أولوا الألباب )

وهذه الآية تنطبق تماما على الشيعة الروافض، ولا تتعضون !!! فأنتم في قلوبكم زيغ فتتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ..

مالكم كيف تفكرون؟؟؟؟
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة Khalidأبوالوليد (خالد أبوالوليد).
39 من 68
أما الدليل الرابع وهو الآية الشريفة:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً [النساء : 59]


هي نفس السابقة لا فرق

وأولي الأمر في هذه الآية هم نفسهم في الآية السابقة
إلا أن الاية الاولى تتحدث عن الطاعة والآية  الثانية تتحدث عن وجوب الرد..

وحول هذه الآية الثانية تطرح العديد من الاشكالات

1 -- التساؤل الأهل حول ما إذا كان الرد (ردوه إلى ..) خاص بالنبي وزمنه أم يشمل كل الأزمنة؟

2 - اذا كان الجواب نعم يشمل النبي ومن بعده  فلماذا أنتم قيدتموه وحصرتموه في عدد من الأئمة لا يتجاوز 12 والحال أن القران أحال الرد على أولي الأمر إلى قيام الساعة ! كما أحال إلى أناس يجب أن يكونوا موجودين لا إلى مجهول !!!

3 - في زمن النبي صلى الله عليه وسلم . معلوم أن عندكم 4 معصومين غير النبي صلى الله عليه وسلم (علي وفاطمة والحسنين).. فلماذا لم يُرد إليهم في عهدهم ؟ أليست الآية تشملهم ؟

3 - حتى فرق الشيعة الأخرى نفسها اختلفت في شخصيات المعصومين فكيف نوفق هذه الآية مع هذا الاختلاف والتناقض ؟

4 - كون هؤلاء الأربعة (المعصومون) أولوا الامر من بعد النبي. فكيف أجزتم القول بأنهم هم المقصودون في الرجوع اليهم حياة النبي !!

5 - لماذا ينكر عالمكم الطبطبائي في تفسيره (تفسير الميزان ) ان يكون الاربعة هم المقصودون بسبب انقطاع عصرهم .. فكيف يكون ائمتكم هم المقصودون وقد غاب ٍخرهم منذ ما يقارب الاثني عشر قرنا !!!!

6 - القران الكريم جاء خطابا لكل البشر . فكثيرا من المشركين آمنوا عندما سمعوا آياته تتلى .. فاذا كان لا يستنبط العصمة الا اولوا الالباب فقد غابت الحكمة من إنزال القران في ان يكون هداية لكل الناس ! لماذا الصلاة يفهمها غير اولي الالباب !!! وكذلك الزكاة والحج والصوم والتوحيد والمعاد والنبوة والاخلاق  أو يفهم القران كله ما عدا وجود الائمة وعصمتهم !!!!

(((للعلم فالشريف في الشافي أنكر ان تكون دلالة الغدير جلية ومن ثم انكر تعمد جل الصحابة الردة عن البيعة وحصر الردة باصحاب السقيفة !!!
ولا ادري ان كان يعني ما يقول ام ان موقفه في الرد على القاضي حتم عليه ان ياتي بكلام يتقبله العقل !!!)))


أسئلة وغيرها تحتاج إلى رد مقنع ..
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
40 من 68
سبحان الله تعالى
من اجل انكار امامة وخلافة علي بن ابي طالب عليه السلام
ياتي من يقول اين الخشوع في الصلاة باعطاء الزكاه وهو راكع
وكانهم يردون على الله لماذا تنزل به ايه وهو يصلي ويتصدق

استغفر الله

عشرات الكتب والمفسرين وكلهم سنه قالو بنزولها بعلي بن ابي طالب
هل تردون على الله اين العلميه اليس من اولويات التفسير معرفة سبب النزول
واذا عرفت فلماذا يتفلسف البعض على حكم الله بانزالها

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة khalid12ht (جابر .الأنصاري).
41 من 68
الدليل الخامس :

يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ [المائدة : 67]


ذكر  القمي  بتفسيرالقمي في الجزء الثاني  الصفحة 201 تفسير للآية 20 من سورة سبأ

{ و لقد صدق عليهم ابليس ظنه }

قال : لما أمر الله نبيّه أن ينصّب أمير المؤمنين للناس في قوله :{ يا أيها الرسول بلّغ ما انزل اليك من ربك في علي } بغدير خم فقال " من كنت مولاه فعلي مولاه "
فجاءت الأبالسة الى إبليس الأكبر ، و حثوا التراب على رؤوسهم فقال لهم ابليس : مالكم ؟ فقالوا :
إنّ هذا الرجل قد عقد اليوم عقدة لا يحلها شيء الى يوم القيامة ، فقال لهم إبليس : كلا ، إنّ الذين حوله قد وعدوني فيه عِدة لن يخلفوني ، فأنزل الله على رسوله { ولقد صدق عليهم ابليس ظنه }



تعليقي على رواية القمي :

المعلوم أن آية التبليغ في سورة المائدة نزلت في السنة الثانية من الهجرة بأقوال المفسرين وأهل العلم ثم أن سورة سبأ مكيّة أي نزلت في مكة قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم والمعلوم أن غدير خم وحادثته كانت بعد حجة الوداع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلا أعلم كيف جمع بين هذه الآيات كلها الهالك القمي وخرج بهذه الرواية الباطلة

علي الكعبي



قال ابن كثير رحمه الله
 

(يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) (المائدة : 67 )


يقول تعالى مخاطباً عبده ورسوله محمداً  صلى الله عليه وسلم باسم الرسالة, وآمراً له بإبلاغ جميع ما أرسله الله به, وقد امتثل عليه أفضل الصلاة والسلام ذلك, وقام به أتم القيام.


قال البخاري عند تفسير هذه الاَية: حدثنا محمد بن يوسف, حدثنا سفيان عن إسماعيل, عن الشعبي عن مسروق, عن عائشة رضي الله عنها, قالت: من حدثك أن محمداً صلى الله عليه وسلم كتم شيئاً مما أنزل الله عليه فقد كذب, الله يقول (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ), هكذا رواه هاهنا مختصراً وقد أخرجه في مواضع من صحيحه مطولاً.


وكذا رواه مسلم في كتابي الإيمان, والترمذي والنسائي في كتاب التفسير من سننهما من طرق عن عامر الشعبي, عن مسروق بن الأجدع, عنها رضي الله عنها, وفي الصحيحين عنها أيضاً أنها قالت: لو كان محمد صلى الله عليه وسلم  كاتماً شيئاً من القرآن لكتم هذه الاَية {وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ  )(الأحزاب 37 ) .


وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أحمد بن منصور الرمادي: حدثنا سعيد بن سليمان, حدثنا عباد عن هارون بن عنترة, عن أبيه قال: كنا عند ابن عباس, فجاء رجل فقال له: إن ناساً يأتونا فيخبروننا أن عندكم شيئاً لم يبده رسول الله  صلى الله عليه وسلم للناس فقال ابن عباس: ألم تعلم أن الله تعالى قال: ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ) ؟ والله ما ورثنا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  سوداء في بيضاء, وهذا إسناد جيد,


وهكذا في صحيح البخاري من رواية أبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي قال: قلت لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: هل عندكم شيء من الوحي مما ليس في القرآن ؟ فقال: لا والذي فلق الحبة وبرأ النسمة, إلا فهماً يعطيه الله رجلاً في القرآن وما في هذه الصحيفة, قلت: وما في هذه الصحيفة ؟ قال: العقل, وفكاك الأسير, وأن لا يقتل مسلم بكافر.


وقال البخاري: قال الزهري: مِن الله الرسالة وعلى الرسول البلاغ وعلينا التسليم, وقد شهدت له أمته بإبلاغ الرسالة وأداء الأمانة, واستنطقهم بذلك في أعظم المحافل في خطبته يوم حجة الوداع, وقد كان هناك من أصحابه نحو من أربعين ألفاً, كما ثبت في صحيح مسلم عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال في خطبته يومئذ «أيها الناس إنكم مسؤولون عني, فما أنتم قائلون ؟» قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت, فجعل يرفع أصبعه إلى السماء وينكسها إليهم ويقول «اللهم هل بلغت»


قال الإمام أحمد: حدثنا ابن نمير, حدثنا فضيل يعني ابن غزوان, عن عكرمة, عن ابن عباس, قال: قال رسول الله   في حجة الوداع: «يا أيها الناس» أي يوم هذا ؟ قالوا: يوم حرام, قال:  أي بلد هذا ؟ قالوا: بلد حرام, قال : أي شهر هذا ؟ قالوا: شهر حرام, قال: «فإن أموالكم ودماءكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا, في بلدكم هذا, في شهركم هذا» ثم أعادها مراراً, ثم رفع أصبعه إلى السماء فقال «اللهم هل بلغت ؟» مراراً.

قال: يقول ابن عباس: والله لوصية إلى ربه عز وجل, ثم قال «ألا فليبلغ الشاهد الغائب: لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض» وقد روى البخاري عن علي بن المديني, عن يحيى بن سعيد, عن فضيل بن غزوان به نحوه.


وقوله تعالى: {وإن لم تفعل فما بلغت رسالته} يعني وإن لم تؤد إلى الناس ما أرسلتك به, فما بلغت رسالته, أي وقد علم ما يترتب على ذلك لو وقع وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس {وإن لم تفعل فما بلغت رسالته} يعني إن كتمت آية مما أنزل إليك من ربك لم تبلغ رسالته,


قال ابن أبي حاتم: حدثنا أبي, حدثنا قبيصة بن عقبة, حدثنا سفيان عن رجل, عن مجاهد قال: لما نزلت {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك} قال: يا رب, كيف أصنع وأنا وحدي يجتمعون عليّ ؟ فنزلت {وإن لم تفعل فما بلغت رسالته} ورواه ابن جرير من طريق سفيان وهو الثوري به.


وقوله تعالى: {والله يعصمك من الناس} أي بلغ أنت رسالتي وأنا حافظك وناصرك ومؤيدك على أعدائك ومظفرك بهم, فلا تخف ولا تحزن فلن يصل أحد منهم إليك بسوء يؤذيك, وقد كان النبي  صلى الله عليه وسلم قبل نزول هذه الاَية يحرس,

كما قال الإمام أحمد: حدثنا يزيد, حدثنا يحيى قال: سمعت عبد الله بن عامر بن ربيعة يحدث أن عائشة رضي الله عنها كانت تحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  سهر ذات ليلة وهي إلى جنبه قالت: فقلت ما شأنك يا رسول الله ؟ قال «ليت رجلاً صالحاً من أصحابي يحرسني الليلة» قالت: فبينا أنا على ذلك, إذ سمعت صوت السلاح, فقال «من هذا ؟» فقال: أنا سعد بن مالك. فقال: «ما جاء بك ؟» قال: جئت لأحرسك يا رسول الله. قالت:فسمعت غطيط رسول الله صلى الله عليه وسلم  في نومه, أخرجاه في الصحيحين من طريق يحيى بن سعيد الأنصاري به, وفي لفظ: سهر رسول الله صلى الله عليه وسلم  ذات ليلة مقدمه المدينة يعني على أثر هجرته بعد دخوله بعائشة رضي الله عنها, وكان ذلك في سنة ثنتين منها.

وقال ابن أبي حاتم: حدثنا إبراهيم بن مرزوق البصري, نزيل مصر, حدثنا مسلم بن إبراهيم, حدثنا الحارث بن عبيد يعني أبا قدامة عن الجريري, عن عبد الله بن شقيق, عن عائشة قالت: كان النبي  صلى الله عليه وسلم يُحرس حتى نزلت هذه الاَية {والله يعصمك من الناس} قالت: فأخرج النبي صلى الله عليه وسلم   رأسه من القبة وقال «يا أيها الناس انصرفوا فقد عصمني الله عز وجل» وهكذا رواه الترمذي عن عبد بن حميد, وعن نصر بن علي الجهضمي, كلاهما عن مسلم بن إبراهيم به, ثم قال: وهذا حديث غريب, وهكذا رواه ابن جرير والحاكم في مستدركه من طريق مسلم بن إبراهيم به, قال الحاكم: صحيح الإسناد, ولم يخرجاه, وكذا رواه سعيد بن منصور عن الحارث بن عبيد أبي قدامة عن الجريري, عن عبد الله بن شقيق, عن عائشة به,

ثم قال الترمذي: وقد روى بعضهم هذا عن الجريري عن ابن شقيق, قال: كان النبي  صلى الله عليه وسلم يُحرس حتى نزلت هذه الاَية, ولم يذكر عائشة. قلت: هكذا رواه ابن جرير من طريق إسماعيل بن علية, وابن مردويه من طريق وهيب, كلاهما عن الجريري عن عبد الله بن شقيق مرسلاً,

وقد روى هذا مرسلا عن سعيد بن جبير ومحمد بن كعب القرظي, رواهما ابن جرير, والربيع بن أنس, رواه ابن مردويه, ثم قال: حدثنا سليمان بن أحمد, حدثنا أحمد بن رشدين المصري, حدثنا خالد بن عبد السلام الصدفي, حدثنا الفضل بن المختار عن عبد الله بن موهب, عن عصمة بن مالك الخظمي قال: كنا نحرس رسول الله صلى الله عليه وسلم   بالليل. حتى نزلت {والله يعصمك من الناس} فترك الحرس,

حدثنا سليمان بن أحمد, حدثنا حمد بن محمد بن حمد أبو نصر الكاتب البغدادي, حدثنا كردوس بن محمد الواسطي, حدثنا يعلى بن عبد الرحمن عن فضيل بن مرزوق عن عطية, عن أبي سعيد الخدري, قال: كان العباس عم رسول الله   فيمن يحرسه, فلما نزلت هذه الاَية {والله يعصمك من الناس} ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم  الحرس.




بَاب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: "يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ"

46- بَاب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: "يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ (1) مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَاتِهِ"، وَقَالَ الزُّهْرِيُّ: مِنْ اللَّهِ الرِّسَالَةُ وَعَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبَلَاغُ (2) وَعَلَيْنَا التَّسْلِيمُ، وَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى: "لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ" وَقَالَ تَعَالَى: "أُبْلِغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي"، وَقَالَ كَعْبُ بْنُ مَالِكٍ حِينَ تَخَلَّفَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ (3) وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ"، وَقَالَتْ عَائِشَةُ: إِذَا أَعْجَبَكَ حُسْنُ عَمَلِ امْرِئٍ (4) فَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ (5) وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ أَحَدٌ، وَقَالَ مَعْمَرٌ: (6) "ذَلِكَ الْكِتَابُ" هَذَا الْقُرْآنُ "هُدًى لِلْمُتَّقِينَ" (7) بَيَانٌ وَدِلَالَةٌ كَقَوْلِهِ تَعَالَى: "ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ هَذَا حُكْمُ اللَّهِ لَا رَيْبَ" لَا شَكَّ "تِلْكَ آيَاتُ" يَعْنِي هَذِهِ أَعْلَامُ الْقُرْآنِ وَمِثْلُهُ "حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ" يَعْنِي بِكُمْ وَقَالَ أَنَسٌ: بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَالَهُ حَرَامًا إِلَى قَوْمِهِ وَقَالَ أَتُؤَمِِّنُونِي أُبَلِّغُ (8) رِسَالَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَعَلَ يُحَدِّثُهُمْ. (المائدة)

5730- حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ يَعْقُوبَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيُّ حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيُّ وَزِيَادُ بْنُ جُبَيْرِ بْنِ حَيَّةَ عَنْ جُبَيْرِ بْنِ حَيَّةَ قَالَ الْمُغِيرَةُ أَخْبَرَنَا نَبِيُّنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ رِسَالَةِ رَبِّنَا أَنَّهُ مَنْ قُتِلَ مِنَّا صَارَ إِلَى الْجَنَّةِ .
(الشاهد: "عن رسالة ربنا" والرسالة تبليغ رسالة الغير.)

5731- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ مَنْ حَدَّثَكَ أَنَّ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَتَمَ شَيْئًا وَقَالَ مُحَمَّدٌ حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ مَنْ حَدَّثَكَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَتَمَ شَيْئًا مِنْ الْوَحْيِ فَلَا تُصَدِّقْهُ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَاتَهُ
(الشاهد: أن تبليغ الرسول فِعلُه، والآمر له هو الله، فهو المتكلم.).

5732- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُرَحْبِيلَ قَالَ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الذَّنْبِ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ قَالَ أَنْ تَدْعُوَ لِلَّهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَكَ قَالَ ثُمَّ أَيْ قَالَ ثُمَّ أَنْ تَقْتُلَ وَلَدَكَ مَخَافَةَ أَنْ يَطْعَمَ مَعَكَ قَالَ ثُمَّ أَيْ قَالَ أَنْ تُزَانِيَ حَلِيلَةَ جَارِكَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَصْدِيقَهَا وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ الْآيَةَ
(الشاهد: إضافة أفعال العباد إليهم من دعاء الند لله، وقتل الولد، والزنا بحليلة الجار، وفيه الرد على الجبرية والقدرية.)...
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
42 من 68
الدليل السادس: قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى [الشورى : 23]


واذا كانت هذه الآية نصا على الإمامة فلماذا لم يطالب الشيعة بأن تكون فاطمة إمامة؟ ولماذا لم يطالبوا بأن يكون الأربعة: علي وفاطمة والسبطان أئمة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ إذ لا يمكن أن يتعلق بحق الإمامة وهو يتضمن امرأة.

روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سئل عن هذه الآية: فقال سعيد بن جبير: قربى آل محمد. فقال ابن عباس: عجلت. إن النبيصلى الله عليه وسلم  لم يكن بطن من قريش إلا كان له فيهم قرابة فقال: إلا أن تصلوا ما بيني وبينكم من القرابة« (البخاري رقم 4818).

قال ابن تيمية » إنه قال: لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى. ولم يقل إلا المودة للقربى ولا المودة لذوي القربى، فلو أراد المودة لذوي القربى لقال: (المودة لذوي القربى) كما قال: " وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى"  وهكذا في غير موضع. فجميع ما في القرآن من التوصية بحقوق ذوي قربى النبي صلى الله عليه وسلم  وذوي قرب الانسان إنما قيل فيها ذوي القربى، ولم يقل في القربى. فلما ذكر هنا المصدر دون الإسم دل على أنه لم يرد ذوي القربى« (منهاج السنة4/28).
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
43 من 68
الشيعة يقولون أن هناك منزلة منفردة بذاتها وتكون بتنصيب إلهى تسمى [ الإمامة] وهى أعلى مرتبة من [ النبوة]


وعلى كلامهم ...فلابد اننا سنجد فى القرآن ..أسماء أئمة فقط ...وأسماء انبياء ورسل فقط ...واسماء أنبياء وائمة فى نفس الوقت


ولكننا لو بحثنا فى القرآن سنجد اسماء أنبياء ورسل

وسنجد اسماء أنبياء وائمة فى نفس الوقت



فأين اسماء الائمة فقط ؟؟


************

لو بحثنا فى القرآن لن نجد إنسانا كانت مرتبته هى [ الإمامة] فقط ...ولن نجد مجموعة من البشر إختارهم الله ليكونوا أئمة فقط ...



وهذا ينسف إعتقاد الشيعة فى الإمامة المزعومة ...
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
44 من 68
للعلم

حتى وإن اعتمد الرافضة على الثقل الأصغر (سنة المصطفى عليه الصلاة السلام) لإثبات إمامتهم بعد تعذر إثبات ذكرها في كتاب الله تعالى فسيستحيل عليهم ذلك

لماذا؟

لأن يقلبهم الأصغر هش

يعني لا صحيح فيه

لا وجود لحديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يثبت لهم ما زعموه ..
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
45 من 68
جواب 15
---------------
الرد على أجوبة حفصة والعضو بدون إسم والعضو ناصر  الحق

1- أجزم أن المذكورين لم يقرأوا السؤال من أخيهم وأجوبتي بالكامل أو أنهم  يشرقون ويغربون  بعيداً عن البحث, ومنه أني لم أذكر أحاديث ولا أقوال علماء ولا أسباب نزول ولا أسماء الأولياء والأئمة ( إلا ما كان من ذكر علي والحسنين في  آآآآآخر  البحث )
2- مع ذلك أرد عليهم مختصراً
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
46 من 68
جواب 16
-------------------
الرد على حفصة 1
1- قلت سابقاً أن الإمامة والولاية ركن من أركان الإسلام ولازم من لوازم الإيمان ,ولكنا لا نقول أن من  لم يؤمن بها من المسلمين هو خارج الإسلام فلا تهرجي , وليس هذا موضوع البحث
2- الآيات دالة بوضوح على ركن الإمامة والولاية وإنها أعظم حتى مما ذكرتيه من الصلاة والزكاة
• بخصوص آية الإمامة الإبراهيمية
1- أنا لم أذكر روايات في البحث, والسؤال واضح أنه يريد آيات قرآنية , فحديثك الروائي لا معنى له هنا ولن أرد عليه , وإن كنا نعتقد أن القرآن لا يبين  إلا ببيان الرسول (ص)
2- ليس في البحث كلام عن التفضيل وذكر الآية لبيان وجود منزلة هي غير النبوة والرسالة ( الإمامة ). والعقل لا يقضي بأن من كان نبياً وإماماً يكون أفضل ممن كان إماماً فقط والقرآن لا يقر بذلك , وليس هذا موضوع البحث
3- ذكرت سابقاً أن الإمامة بحسب الآية منصب إلهي ولم أقل أن من لوازمها الحكم
4- الآية توضح أن الإمامة في الآية مصطلح وليس كل إمامة ( للمتقين إماماً ) والآية صريحة بأن الإمامة هي أخص من النبوة ولذا أتت بعدها وبعد الابتلاء
5- البحث لا يتطرق إلى حقيقة الإمامة وخصائصها ووظائفها , وإنما نريد تثبيت  المصطلح والمنصب
• آية ( إنما وليكم ..) الآية
1- أكرر أن الولاية لا تعني الحكم
2- أنا لم أتكلم في مصداق الآية لكي تأتي بسبب النزول
3- قلت سابقاً أن الزكاة تشمل الواجب والمستحب ( وقد ذكرت الزكاة بمعنى الصدقة في السور المكية قبل تشريع الزكاة وكذلك في ما حكى الله عن الأنبياء السابقين ولم تكن في شرائعهم زكاة مفروضة ) وإعطاء الزكاة حين حصول موردها بمجي المستحق ليس فيه بأس ولا يحتاج إلى تنزيهك والإشكال برمته سخيف
4- المقام مقام التعريف بالوصف والعمل , والحادثة جاءت كمناسبة , ولأن الله خبير ببواطن الأمور وخفايا النفوس وحقيقة الأعمال , فقد مدح صاحب العمل لعمله المظهر لتمام العبودية والتي حقيقتها في القلب , وهو العليم بالقلوب , الله لا يمدح العمل بدون حقيقة العبودية , ولأن البشر عاجزين عن معرفة من هو أهل للولاية , فقد أبانها الله في حادثة تظهر تمام العبودية للولي    
5- فقر علي لم يمنعه من الصدقة والزكاة وهذا حال أولياء الله وكذلك كان الرسول وكذلك ذكره القرآن
6- لا أدري  لماذا ذكر الإقامة والأداء وما مقصودك من الإشكال , فالذي يودي الصلاة بتمام امورها قد أداها وأقامها معاً, , وأمر آخر لفظة ( يقيمون الصلاة ) تستلزم القيام بها بكل شرائطها ولوازمها ومنها الخضوع والخشوع فيها , وهذا مما يدل على الركوع في الآية أريد منه ظاهره والحركة المعهودة وأنها ذكرت لبيان حال مؤتي الزكاة
7- لماذا تصرفين ظاهر الآية في ( راكعون ) ولا قرينه
8- قلت أني لم أذكر سبب النزول وفي من نزلت الآية , وأما كون فرضك في علي وأن الولاية لا تعني الحكم وحاكمكم , فنحن لا نقول أن  الولاية هي الحكم , وإنما نقول أن الحكم متفرع عن الولاية , وكل مسلم يقر أن حاكمه هو الله
9- مهما يكن , فالآية تخاطب المؤمنين وتقول لهم أن وليكم الله ورسوله والذين آمنوا ( ولا بد أن يكونوا بعض المؤمنين لأن الخطاب للمؤمنين ) وهذا البعض الذي لديه هذه الاوصاف ولايتهم مطلقة كولاية الله ورسوله وهذا يدل أن ولايتهم أصل في الدين
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
47 من 68
جواب 17
------------------------------
استكمال الرد على حفصة

آية ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول )

1- رد على طوله لا يفيد في البحث , البحث لم يتطرق لأقوال  العلماء , وأخوك السائل وأنت تقولان أنكم عرب وتفهمون القرآن , وهو يريد آيات قرآنية واضحة
2- قولك قال العلماء أن تكرار اطيعوا تدل على  العصمة للرسول وعدم عصمة أولي الامر , فيرده القرآن, فقد قال الله (يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وانتم تسمعون ) (قل اطيعوا الله واطيعوا الرسول فان تولوا فانما عليه ما حمل )
3-  قول عكرمه يدل أنه فهم  الآية جيداً , لذلك قال ( أبو بكر وعمر ) !!!
4-  الآية واضحة وهي مطلقة ولا قيد في طاعة الله ولا في  طاعة  الرسول ولا في طاعة أولي الامر
5- قولك (أسئلة وغيرها تحتاج إلى رد مقنع ..) لإشكالاتك الستة ليس موضوع البحث , إطرحيهم  في سؤال مستقل ,  وتعلمي ان لا تخرجي عن البحث

• الآية الخامسة  ( يا أيها الرسول بلغ ) الآية

1- عدت للأقوال العلماء , والبحث لا يتطرق لذلك
2- على تفسيرك للآية تكون الآية ركيكة وحاشا القرآن ذلك وكأنك تقولين أن معنى ما أنزل  إليك هو كل ما أنزل إليك (أي الرسالة ) , فتكون معنى  الآية يا أيها الرسول بلغ الرسالة وإن لم تفعل فما بلغت الرسالة التي أرسلت  بها ) وهذا محال على القرآن وبلاغته
3- على تفسيرك ورواياتك في ( والله يعصمك ) وكأن الآية تقول ان الرسول لم يبلغ شياً مما نزل له قبلها , لأن الآية تقول ( وإن لم تفعل )

• آية ( إلا المودة في القربى )
1- لم  أستدل بالآية  على الإمامة والولاية  مباشرة  وإنما أقول أنها تعضد الآيات  السابقة وتدل على المصداق
2- إنا لم أدخل في التفصيل والأسماء والمصاديق ,وفاطمة إن لم تكن إماماً , ولكن قولها وفعلها وتقريرها حجة
3- ذكرك القربى  وأنها جائت ( ذوي القربى ) في القرآن , لا ينفي ظاهر لفظ القربى وانها القرابه ( وقد جائت في جميع مواردها في القرآن  بمعنى قرابة الرجل ) وكون  الندب إلى المودة في هؤلاء  القرابة ,
4- سؤالك عن أسماء الأئمة في القرآن خارج البحث , ويبحث في محله
5- في القرآن من جعلوا أئمة وليسوا بأنبياء وهذا ما تطرق له البحث ودلت عليه الآيات ( وأنفسنا ) (  عنده علم الكتاب ) وآية الطاعة والولاية المطلقة , ولو كنت تعرفين معنى ( علم الكتاب ) وما وصف القرآن به نفسه ووصف به نبيه لعلمت ما أوجزته  في البحث , وما معنى النبوة والرسالة والإمامة
6- بخصوص السنة المطهرة وهل تثبت الإمامة والولاية فليس هنا بحثه لتتبجحي بعدم الورود وإنكار الشموس من الاحاديث المتواترة  , قال تعالى (ويقول الذين امنوا لولا نزلت سورة فاذا انزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رايت الذين في قلوبهم مرض ينظرون اليك نظر المغشي عليه من الموت فاولى لهم )

معلومة : شيخك ابن تيمية يقول ( التأويل لا يعني التفسير ) فراجعي كتابه الاكليل
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
48 من 68
جواب 18
----------------
أرد على العضو بدون إسم لاحقاً وأرى ردوده  وإشكالاته أفضل وأحق بالرد من أجوبة حفصة
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
49 من 68
آية ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول )
هل الاستدلال بنصف اية يعطي المعني ؟؟؟؟؟؟
هل انت واثقة ان باقي الاية "فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله و الى الرسول ان كنتم تؤمنون بالله و اليوم الاخر"
لاقيمة لها امام واو الاستئناف التي الحقت طاعة اولى الامر بطاعة الله وطاعة رسوله ؟؟؟؟؟؟؟
اذا كان الله يعلم ان هناك تنازع سيحصل
وان طريقة حل النزاع هي برد الامر الى كتاب الله و سنة نبيه ولم يدخل اولى الامر في حل هذا التنازع
هل تغاضى الله عن وجود خليفة معصوم ممكن ان يحل هذا التنازع  ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اذن بدون اي تلاعب و لا لف و لا دوران""""اولى الامر"""""""""" غير معصومين بالضرورة لان الرجوع الى كتاب الله وسنة نبيه كوسيلة لحل النزاع يعنى ان اولى الامر يمكن ان يخالفو كتاب الله وسنة نبيه فبالتالي هم غير معصومين
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
50 من 68
اما الاستشهاد بكلمة وانفسنا باية المباهلة
على اعتبار انها تعنى علامة مساوة لعلي بالنبي
اين علامات المساوة الاخرى في الايات
"قل انما انا بشر مثلكم يوحى الي انما الهكم اله واحد "
قل لا ادري مايفعل بي و لابكم"
"قل ما كنت بدعا من الرسل "
"قل اراءيتم ان اهلكني الله و من معي فمن يجير الكافرين من عذاب مهين "
لاحظ هنا ان علامة المساوة تحولت الى ضمير عائد على النبي صلى الله عليه وسلم في كلمة """اهلكني """
وضمير عائد على اتباع النبي في """" ومن معي """"
اذن هل علي في طائفة اهلكني ؟؟؟ ام في طائفة من معي ؟؟؟؟؟
اعجب مافي الامر ان كلمة انفسنا لاتعني ان نفس النبي تساوي نفس علي
وحتى نرى الخيارات المقترحة حتى نثبت المعنى
"""قل تعالو ندعو نفسي وعلي """ لو اتت الاية هكذا لكان لكم ان تحتجو بان علي ذو مقام مساوي لمقام النبي
لنتذكر جيدا ان كلمة نساءنا اختصرت بفاطمة الواحدة فكيف تصبح فاطمة هي نساءنا "في مقام الجمع """"
ثم فاطمة تساوى نساء من اذا كانت مذكورة ضمن نساءنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و كان الاولى قول""""" و ابنتى ونساءكم""""""
و ابناءنا ....."الحسن و الحسين "مثني فكيف  يمكن خلط المثنى بالجمع
بناءا عليه المعنى العام لايدل على مساواة الانفس التي يقترحها الشيعة
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
51 من 68
جواب 19
-------------------
الرد على العضو بدون إسم

• آية ( إني جاعلك للناس )

1- تقول تعني إمامة الأنبياء , فإما أنك تعني أن الإمامة في الآية خاصة بمن كان نبياً , أو أنك تعني أن الأمامة التي أعطيت له هي إمامته على الأنبياء من بعده , وظاهر الآية لا يساعد على ما تقول , لأنها لو كانت إمامة خاصة بالأنبياء, فإبراهيم أعرف بها منك وقد طلبها لذريته  فلا معنى لقوله ( لا ينال عهدي الظالمين ) والأنبياء  ليسوا كذلك , وأما أن تكون إمامته للأنبياء من بعده والآية تقول ( للناس ).

• آية ( إنما وليكم )

1- بخصوص الركوع , أجبت أختك حفصة سابقاً  ان لفظ (يقيمون الصلاة ) تعني تأديتها بشرائطها ولوازمها ومنها الخشوع والخضوع في الصلاة ( في صلاتهم خاشعون ) , وهذا يدل على أن لفظ ( وهم  راكعون  ) تحكي حال مؤدي الزكاة وكونه راكعاً , ولا قرينه في الآية تصرف الركوع عن ظاهره
2- كون علي إلتهى عن الصلاة في ركوعه بأمر دنيوي , فإعطاء السائل المحتاج ليس أمراً دنيوياً وإنما قصد عبادة , والله أعلم منك بعباده وبواطن أعمالهم , ومدحه لعلي دليل أنه كان في صلاته وإعطائه  السائل في أعلى درجات العبودية , فقول الله هو الكاشف وليس ظنك
3- أنا لم أذكر سبب النزول في البحث , وقولك في أسباب النزول وأن الله لم يتعبدك بها ولا بصحة الروايات فيها وأنها غير ملزمة لك وأنها بلا أهمية , فهذا فتح جديد من قبلك سبقت به كل علماء المسلمين , فهنياً لك
4- نعم القرآن وصف نفسه بأن عربي مبين , كما وصف بأن فيه متشابهاً , وقال (أسئلوا أهل الذكر ) , وقال ( لتبين للناس ما نزل إليهم ) ( ويعلمهم الكتاب ) , وكانك تقول لا حاجة لبيانات النبي (ص) , ولا لأقوال علمائك ولا لكتب التفسير !!!
5- كون علي مفرد و ( الذين آمنوا ) جمع فما أكثرها في القرآن , مثال (يقولون لئن رجعنا الى المدينة ليخرجن الاعز منها الاذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ) نزلت في عبدالله بن سلول وهو واحد  
6- مفردة الولاية في الآية وأنها تعني المحبة والنصرة بحسب السياق بزعمك أمر لا يظهر  من الآية ولا من  السياق , فالآية 51 تقول ( بعضهم أولياء بعض )  وهذا في المحبة  والنصرة مفروغ منه و وقوله ( من يتولهم منكم فإنه منهم ) تفيد أن الولاية هنا أعم وأنها توليهم الموجب أن يصير أحدهم , والآية ( إنما وليكم ) ذكرت الرسول والقرآن لم يذكر أن الرسول ناصر  للمؤمنين , وإنما أمرهم بنصرته
7- تولي الله ورسوله تستلزم  الغلبة ( لأغلبن أنا ورسلي ) وليست الغلبة تقييد للولاية
8- ذكر القرآن الولاية والنصرة كشيئين  مختلفين وقد تكررت الآية (وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير )
9- الآية تأمر المؤمنين بتولي الله ورسوله وبعض المؤمنين الموصوفون في الآية
10- الولي في اللغة بمعنى المتصرف والمتولي للأمر

• آية ( أطيعوا الله )
لا أرى إشكالك يستحق الرد

• آية ( يا أيها الرسول بلغ )
أنا لم أذكر رواية حتى تستشهد بروايات وأقوال علماء و وهذا خروج عن البحث ولا أجد إشكال فيما كتبت
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
52 من 68
أحسنت كثيراً

متابعة للموضوع
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة روح الحيآة.
53 من 68
اخترا ع الامامة من اجل
وأبين هنا واقعا عمليا لما عليه هؤلاء الرافضة من استحلال الفسق والفجور، حيث أباحوا إجارة فروج النساء وأدبارهن وكذلك إعارتها، كما أباحوا المتعة الجماعية، شأن أكثر الناس فسقا وفجورا، ولا أذكر شيئا من هذا مما نسبه إليهم غيرهم، ولكن أذكر هذا من كتبهم المعتمدة عندهم، وما صدر من فتاوى من مراجعهم ومن أئمتهم، وننظر هنا في كتاب «وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة» للحر العاملي، وهو الكتاب الذي جمع ما ورد في كتب السنة المعتمدة عندهم.

والمؤلف جعل أبواب المتعة في الجزء الرابع عشر، وتبدأ من ص436، وتنتهي في ص496، وتضم ستة وأربعين بابا، وبدأ بالحديث عن إباحتها، وذكر الرواية الآتية: «ليس منا من لم يؤمن بكرتنا، ولم يستحل متعتنا». (ص438).

والمراد بالكرة الرجعة، حيث يعتقدون أن إمامهم الثاني عشر، محمد المهدي، الذي قالوا بأنه ولد سنة 256هـ قبل موت أبيه الحسن العسكري بأربعة أعوام، وسيظل حيا لا يموت إلى قبيل يوم القيامة، وهو غائب يرانا ولا نراه، وسيظهر يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا. وفي العراق الآن جيش المهدي للتعجيل بظهور هذا الإمام، وقد كون فرق الموت التي تقتل أهل السنة بعد تعذيبهم، ثم تلقي الجثث في الطرقات.

وهذه الرواية تجعل نكاح المتعة أصلا من أصول الإيمان عندهم.

فما حقيقة هذا المسمى بنكاح المتعة؟

الباب الرابع عنوانه: «أنه يجوز أن يتمتع بأكثر من أربع نساء، وإن كان عنده أربع زوجات بالدائم» (ص446).

ومما جاء تحت هذا الباب: «تزوج منهن ألفا، فإنهن مستأجرات». (ص446).

«المتعة ليست من الأربع، لأنها لا تطلق، ولا ترث، وإنما هي مستأجرة». (ص446).

«صاحب الأربع نسوة يتزوج منهن ما شاء بغير ولي ولا شهود». (ص447).

إذن هذا المسمى بـ «نكاح المتعة» هو عقد إجارة، وليس إجارة النساء للعمل المباح، إنما إجارة الفروج للمتعة، وللرجل أن يشترط الإتيان في الدبر، فيكون العقد إجارة للأدبار.

وهم يرون أن الإتيان في الدبر لا يفسد الصوم، ولا يوجب الغسل، حيث رووا عن الإمام الصادق أنه قال - وحاشاه ثم حاشاه-: «إذا أتى الرجل المرأة في الدبر وهي صائمة لم ينقض صومها، وليس عليها غسل». (ص104 من الجزء نفسه).

وأجازوا المتعة بالزانيات والعاهرات أصحاب الرايات- كما نراه تحت «باب عدم تحريم التمتع بالزانية وإن أصرت» (ص455).

كما أجازوا التمتع بالمتزوجات ما دامت المرأة لم تخبر بأن لها زوجا. فتحت «باب تصديق المرأة في نفي الزوج والعدة ونحوها، وعدم وجوب التفتيش والسؤال، ولا منها» (ص456) جاء ما يأتي:

قلت لأبي عبد الله - أي الإمام الصادق رضي الله عنه وأذل وأخزى من افترى عليه-: ألقى المرأة بالفلاة التي ليس فيها أحد، فأقول لها: لك زوج ؟ فتقول: لا فأتزوجها؟! قال: نعم هي المصدقة على نفسها».

وكما افتروا عليه أنه قيل له: «إني تزوجت بامرأة متعة، فوقع في نفسي أن لها زوجا، ففتشت عن ذلك فوجدت لها زوجا، فقال: ولم فتشت؟».

وافتروا عليه أيضا أنه قيل له: «إن فلانا تزوج امرأة متعة، فقيل للرجل: إن لها زوجا، فسألها؟ فقال الإمام: ولم سألها؟».

وأجازوا التمتع بالبكر بدون إذن أبويها ما دامت بلغت تسع سنين. «انظر ص460».

وافتروا على الإمام الصادق أيضا أنه سئل عن التمتع بالأبكار، فقال: هل جعل ذلك إلا لهن ؟ فليستترن وليستعففن. (ص458).

وقيل له: جارية بكر بين أبويها تدعوني إلى نفسها سرا من أبويها، فافعل ذلك؟ فقال رضي الله عنه: نعم، واتق موضع الفرج فإنه عار على الأبكار. (ص458، 459).

وقال: «لا بأس بتزويج البكر إذا رضيت من غير إذن أبويها ما لم يفتض ما هناك لتعف بذلك». (ص459).

وفي «باب أنه لا حد للمهر ولا للأجل...» بيان جواز الدرهم، وكف الطعام، والسواك، وما شاء من الأجل. (ص470).

وفي «باب ما يجب على المرأة من عدة المتعة»: إن كانت تحيض فحيضة، وإن كانت لا تحيض فشهر ونصف، فرقة بغير طلاق، ولذلك يمكن أن تتكرر الفرقة ألف مرة أو أكثر. (ص473).

وفي «باب أن المرأة المتمتع بها مع الدخول لا يجوز لها أن تتزوج الزوج إلا بعد العدة...»: ليس بينهما عدة إلا لرجل سواه، إن شاءت تمتعت منه أبدا، وإن شاءت تمتعت من عشرين بعد أن تعتد من كل من فارقته. (ص475).

ولأن هذا الزنى والفجور المسمى بالمتعة يتكرر كثيرا، لم يعد للعقد أهمية، ولذلك نجد «باب أن من أراد التمتع لامرأة فنسي العقد حتى وطأها فلا حد عليه، بل يتمتع بها، ويستغفر الله». (ص492).

ويجوز التمتع بالحامل من غيره، ولذلك نجد قولهم: لك ما دون الفرج إلى أن تبلغ في حملها أربعة أشهر وعشرة أيام، فإذا جاز حملها أربعة أشهر وعشرة أيام فلا بأس بنكاحها في الفرج». ص505).

وما دون الفرج عندهم يمكن أن يكون في الدبر.

وإلى جانب الإجارة نجد الإعارة شأن أي متاع، ففي «باب أن يجوز للرجل أن يحل جاريته لأخيه فيحل له وطؤها»، إذا أحل الرجل لأخيه جاريته فهي له حلال، وفي رواية: يحل فرج جاريته لأخيه. وفي رواية ينسبون للإمام الصادق - وحاشاه وهو الطاهر النقي- أنه قال: يا محمد خذ هذه الجارية تخدمك وتصيب منها، فإذا خرجت فارددها إلينا.

ولم يقف الأمر عند جواز المتعة، فالباب الثاني من أبواب المتعة عنوانه: «باب استحباب المتعة وما ينبغي قصده منها»، وما جاء تحت هذا الباب.

إن كان المتمتع يريد بذلك وجه الله تعالى، وخلافا على من أنكرها، لم يكلمها كلمة إلا كتب الله له بها حسنة، ولم يمد يده إليها إلا كتب الله له حسنة، فإذا دنا منها غفر الله له بذلك ذنبا، فإذا اغتسل غفر الله بقدر ما مر من الماء على شعره بعدد الشعر. (ص441). وفيه: «المؤمن لا يكمل حتى يتمتع». (ص442).

وفيه أيضا: «ما من رجل تمتع ثم اغتسل إلا خلق الله من كل قطرة تقطر منه سبعين ملكا يستغفرون له إلى يوم القيامة، ويلعنون متجنبها إلى أن تقوم الساعة».

(ص444).

وفي هذه الأبواب جاءت روايات تخالف هذا الفسق والفجور والمجون فرفضوا الأخذ بها، وحملوها على التقية.



دراسة أكاديمية لأستاذة شيعية عن المتعة

وإذا كنا نعجب كيف ينسب هذا للإسلام دين النقاء والطهر، وينسب لآل البيت الأطهار الأبرار، فإن الواقع العملي أسوأ من هذا بكثير، ولا يختلف عن الدعارة والزنى قيد أنملة سوى أن هؤلاء الذين رزيء بهم الإسلام ينسبون إلى هذا الدين العظيم المبرأ مما يقولون.

باحثة شيعية تدعى د. شهلا حائري، حفيدة آية الله حائري، قامت بدراسة أكاديمية موثقة في كتاب «المتعة»، ونذكر هنا بعض ما جاء في هذا الكتاب:

قالت الباحثة (ص29): «أخبرني الأشخاص الذين قابلتهم عن تعدد الطرق التي تستعملها النساء في التعبير عن رغبتهن في عقد زواج المتعة، فعلى سبيل المثال تقوم المرأة بارتداء حجابها مقلوبا، للتعبير عن رغبتها وجاهزيتها، وكذلك المرأة التي تكثر من التطلع حولها».

وفي (ص93): للزوج حق الاستفادة من موضوع الإيجار، أي النشاط الجنسي للمرأة، وللمرأة الحق في التعويض المالي، أي الأجر.

ومن يعقد زواجا مؤقتا مثل الذي يستأجر غرفة في فندق للإقامة بها.

وفي (ص146) جاء الحديث عن المتعة الجماعية، فبالإمكان عقدها بين المرأة ومجموعة من الرجال بطريقة متسلسلة، وأحيانا خلال مهلة لا تتجاوز بضع ساعات.

وفي ص180، 181: في عهد الشاة لم يكن الناس يعقدون زيجات متعة، لأن الفنادق لا تعطي غرفا، أما اليوم فإن ما يجري في غرف الفنادق أمر لا يعني أحدا، وأكثر من يمارسون المتعة من رجال الدين.

وفي ص240: كان مرتبو الزيجات يشغلون الغرف العليا داخل المزار في مدينة مشهد، ويلعبون دور الوسطاء بين نساء المدينة والحجاج - أي زوار القبور والأضرحة - المهتمين بالعثور على زوجة مؤقتة، وأثناء الزواج إما أن يقيما في منزل أحد الأقرباء، أو الأصدقاء، أو يذهبا إلى أحد الفنادق، أو ما شابه ذلك.

وفي ص163: عاد مثقف كبير كان منفيا خلال عهد الشاه، وأسس مدرسة داخلية، وارتدى ثوبه الديني مجددا، وأصبح إمام الجمعة في مدينة قم، وتسجلت في مدرسته ست وسبعون فتاة من مختلف الأعمار، جئن من مختلف أنحاء إيران للدراسة.

شكت زوجته في طبيعة علاقاته مع طالباته، فتبين لها أنه يقيم علاقات غير شرعية مع بعضهن، رفعت دعوى فقضت المحكمة على صاحب المدرسة بعقد زيجات متعة مع إحدى عشرة فتاة كان يقيم معهن علاقات غير شرعية، لم ترد عائلات الفتيات أن يعرف أحد بهذا الأمر، فصمتوا.

وفي ص269: من لديه خلفية دينية يعرف ماذا يريد، ويمارس المتعة بكثرة، ولكن الناس العاديين لا يمارسونها بكثرة، وحيث يوجد رجال دين توجد نشاطات جنسية كثيرة.

وفي ص161 ذكرت اسم امرأة كانت تعقد زواج متعة كلما أمكن لها ذلك، ولمدة ساعة أو ساعتين أو ليلة كحد أقصى، وتزاول الجنس كل ليلة إذا أمكن.

وفي ص160: مدينة النجف مدينة تشتهر بأنها تمارس فيها المتعة على غرار مدينة قم.

وفي ص144: حديث عن زواج التجربة:

بإمكان رجل وامرأة يريدان عقد زواج دائم، ولكن لم تتح لكل منهما الفرصة الكافية لمعرفة أحدهما الآخر، أن يعقدا زواج متعة لفترة محددة، على سبيل التجربة.

في ص125: جاء الحديث عن زواج المتعة بين السيد والخادمة، ومما جاء فيه: طالب جاء لقضاء عطلة الصيف مع أهله، وفي إحدى الليالي دخل غرفته فوجد في سريره مراهقة نصف عارية، كانت والدته قد عقدت نيابة عنه زواج متعة له مع خادمة شابة وأمرتها بالبقاء في غرفته وانتظاره.

وفي ص296: الطفل المولود في إطار هذا النوع من الزواج لا يعرف والده.

وبعد: فهذه لقطات سريعة من كتاب يقع في أكثر من ثلاثمائة صفحة، تبين بعض ما يحدث في مجتمع الرافضة، والقارئ للكتاب يلاحظ أن هذا الفساد والفجور يكثر في المدن التي يكثر بها مزارات للأضرحة، وهو ما يعبرون عنه بالحج، وكثيرا ما تبدأ العلاقة عند تلاحق الرجال بالنساء داخل الأضرحة، ولرجال الدين دور بارز في نشر هذا المجون.



بحث آخر عن المتعة عند الشيعة

وننتقل إلى بحث آخر كتبه عالم شيعي أيضا عن زواج المتعة، وهو السيد حسين الموسوي، من علماء النجف، ألف كتابا عنوانه: «كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار»، وفي ص35 كتب فصلا عنوانه: «المتعة وما يتعلق بها»، وهو يقع في أكثر من عشرين صفحة من القطع الكبير.

وأنقل هنا بعض ما جاء في هذا الفصل.

قال في بداية الفصل: كنت أود أن أجعل هذا الفصل «المرأة عند الشيعة» «لكني عدلت عن ذلك لأني رأيت أن كل الروايات التي روتها كتبنا تنسب إلى النبي صلى الله عليه وآله، وإلى أمير المؤمنين، وأبي عبد الله عليه السلام وغيرهما من الأئمة.

فما أردت أن يصيب الأئمة عليهم السلام طعن، لأن في تلك الروايات من قبيح الكلام ما لا يرضاه أحدنا لنفسه، فكيف يرضاه لرسول الله صلى الله عليه وآله وللأئمة عليهم السلام.

لقد استغلت المتعة أبشع استغلال، وأهينت المرأة شر إهانة، وصار الكثيرون يشبعون رغباتهم الجنسية تحت ستار المتعة وباسم الدين.

وذكر روايات في الترغيب في المتعة، ثم قال: ورغبة في نيل هذا الثواب فإن علماء الحوزة في النجف وجميع الحسينيات ومشاهد الأئمة يتمتعون بكثرة وكل يوم رغبة في نيل هذا الثواب ومزاحمة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنان، ثم رد على هذه الروايات المفتريات، وبين خطرها، ثم قال: لما كان الإمام الخميني في العراق كنا نتردد إليه ونطلب منه العلم حتى صارت علاقتنا معه وثيقة جدا، وقد اتفق مرة أن وجهت إليه مدينة «تلعفر»، وهي مدينة تقع غرب الموصل على مسيرة ساعة ونصف تقريبا بالسيارة، فطلبني للسفر معه، فسافرت معه، فاستقبلونا وأكرمونا غاية الكرم مدة بقائنا، عند إحدى العوائل الشيعية المقيمة هناك، وقد قطعوا عهدا بنشر التشيع في تلك الأرجاء، وما زالوا يحتفظون بصورة تذكارية لنا تم تصويرها في دارهم.

ولما انتهت مدة السفر رجعنا، وفي طريق عودتنا ومرورنا في بغداد أراد الإمام أن نرتاح من عناء السفر، فأمر بالتوجه إلى منطقة العطيفية حيث يسكن هناك رجل إيراني الأصل يقال له سيد صاحب، كانت بينه وبين الإمام معرفة قوية.

الاستمتاع بالبنت الصغيرة عند الشيعة فرح سيد صاحب بمجيئنا وكان وصولنا عند الظهر، فصنع لنا غداء فاخرا واتصل ببعض أقاربه فحضروا، وازدحم منزله احتفاء بنا، وطلب سيد صاحب إلينا المبيت عنده تلك الليلة، فوافق الإمام، ثم لما كان العشاء أتونا بالعشاء وكان الحاضرون قد انصرفوا إلا أهل الدار، أبصر الإمام صبية بعمر أربع سنوات أو خمس، ولكنها جميلة جدا، فطلب الإمام من أبيها سيد صاحب إحضارها للتمتع بها، فوافق أبوها بفرح بالغ، فبات الإمام الخميني والصبية في حضنه ونحن نسمع بكاءها وصريخها.

التمتع بالرضيعة عند الشيعة

ثم قال: وكان الإمام يرى جواز التمتع حتى بالرضيعة. فقال: «لا بأس بالتمتع بالرضيعة، ضما وتفخيذا - أي يضع ذكره بين فخذيها- وتقبيلا». انظر كتابه «تحرير الوسيلة» (2/241) مسألة رقم (12).

ثم قال: وكم من متمتع جمع بين المرأة وأمها، وبين المرأة وأختها، وبين المرأة وعمتها أو خالتها وهو لا يدري.



التمتع بالبنت وأمها عند الشيعة

جاءتني امرأة تسألني عن حادثة حصلت معها، إذ أخبرتني أن أحد السادة وهو السيد حسين الصدر كان قد تمتع بها قبل أكثر من عشرين سنة فحملت منه، فلما أشبع رغبته منها فارقها، وبعد مدة رزقت ببنت، وأقسمت أنها حملت منه هو، إذ لم يتمتع بها وقتذاك أحد غيره.

وبعد أن كبرت البنت وصارت شابة جميلة متأهلة للزواج، اكتشفت الأم أن ابنتها حبلى، فلما سألتها عن سبب حملها، أخبرتها البنت أن السيد المذكور استمتع بها فحملت منه، فدهشت الأم وفقدت صوابها، إذ أخبرت ابنتها أن هذا السيد هو أبوها، وأخبرتها القصة فكيف يتمتع بالأم واليوم يأتي ليتمتع بابنتها التي هي ابنته هو؟!

ثم جاءتني مستفسرة عن موقف السيد المذكور منها ومن ابنتها التي ولدتها منه.

إن الحوادث من هذا النوع كثيرة جدا، فقد يتمتع أحدهم بفتاة تبين لهم فيما بعد أنها أخته من المتعة، ومنهم من تمتع بامرأة أبيه.

وفي إيران الحوادث من هذا القبيل لا يستطيع أحد حصرها، وقد رأينا ذلك بقوله تعالى: وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله «النور: 23»، فمن لم يتمكن من الزواج الشرعي بسبب قلة ذات اليد، فعليه بالاستعفاف ريثما يرزقه الله من فضله كي يستطيع الزواج.

فلو كانت المتعة حلالا لما أمره بالاستعفاف والانتظار ريثما تتيسر أمور الزواج بل لأرشده إلى المتعة كي يقضي وطره بدلا من المكوث والتحرق بنار الشهوة.

وقال الله تعالى: ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات إلى قوله تعالى: ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور

رحيم «النساء: 25».

فأرشد الذين لا يستطيعون الزواج لقلة ذات اليد أن يتزوجوا مما ملكت أيمانهم، ومن عجز حتى عن ملك اليمين، أمره بالصبر، ولو كانت المتعة حلالا لأرشده إليها.

ولابد أن ننقل نصوصا أخرى عن الأئمة عليهم السلام في إثبات تحريم المتعة:

وبعد أن ذكر هذه النصوص قال: إن الإمامين- سلام الله عليهما - أجل وأعظم من أن يقولا مثل هذا الكلام الباطل، أو يبيحا هذا العمل المقزز الذي يتنافى مع الخلق الإسلامي الرفيع، بل هذه هي الدياثة، ولا شك أن الأئمة - سلام الله عليهم - ورثوا هذا العلم كابرا عن كابر، فنسبة هذا القول وهذا العمل إليهم؛ إنما هو نسبة إلى رسول الله صلى الله عليه وآله، فهو إذن تشريع إلهي.

في زيارتنا للهند ولقائنا بأئمة الشيعة هناك كالسيد النقوي وغيره، مررنا بجماعة من الهندوس وعبدة البقر والسيخ وغيرهما من أتباع الديانات الوثنية، وقرأنا كثيرا، فما وجدنا دينا من تلك الأديان الباطلة يبيح هذا العمل ويحله لأتباعه، فكيف يمكن لدين الإسلام أن يبيح مثل هذا العمل الخسيس الذي يتنافى مع أبسط مقومات الأخلاق ؟

زرنا الحوزة القائمية في إيران فوجدنا السادة هناك يبيحون إعارة الفروج، وممن أفتى بإباحة ذلك السيد لطف الله الصافي وغيره، ولذا فإن موضوع إعارة الفروج منتشر في عموم إيران.

ثم قال: وهناك كثير من العائلات في جنوب العراق وفي بغداد في منطقة الثورة ممن يمارس هذا الفعل بناء على فتاوى كثير من السادة، منهم: السيستاني والصدر والشيرازي والطباطبائي والبروجردي وغيرهم، وكثير منهم إذا حل ضيفا عند أحد منهم استعار امرأته إذا رآها جميلة، وتبقى مستعارة عنده حتى مغادرته.

إن الواجب أن نحذر العوام من هذا الفعل الشنيع، وأن لا يقبلوا فتوى السادة بإباحة هذا العمل المقزز، الذي كان للأصابع الخفية التي تعمل من وراء الكواليس الدور الكبير في دسه في الدين ونشره بين الناس.

ولم يقتصر الأمر على هذا، بل أباحوا اللواطة بالنساء، ورووا أيضا روايات نسبوها إلى الأئمة سلام الله عليهم.

هذا بعض ما جاء في بحث هذا العالم النجفي السيد حسين الموسوي.

{ حفل المتعة الجماعية لجيش المهدي }

مقتدى الصدر العالم الرافضي المعروف كون جيشا في العراق سماه جيش المهدي، والمراد بالمهدي إمامهم الثاني عشر، الذي قالوا بأنه ولد سنة 256 هجرية أي منذ ما يقرب من اثني عشر قرنا، ولا يزال حيا وسيظل إلى قبيل القيامة، لكنه لا يزال غائبا يرانا ولا نراه، وسيعود ليملك الدنيا بأسرها، ولذلك عندما يذكرونه يكتبون بعده «عج» أي عجل الله فرجه. وتحدثت عن هذه الخرافة البلهاء في مقال سابق عندما بينت أهم عقائد الرافضة، وتكوين هذا الجيش الذي ينشر الموت والفساد والخراب للتعجيل بفرجه!

مجموعة من النساء أرسلن لهذا الرافضي سؤالا حول المتعة الجماعية، فكان رده واضحا.

قالت المستفيتات: «نحن جماعة من المؤمنات الزينبيات المناصرات لجيش الإمام المهدي (عج)، ونود أن نسأل سماحة حجة الإسلام والمسلمين مقتدى الصدر حفظه الله بأن جماعة من جيش الإمام قد وجهوا لنا دعوة لحضور حفلة متعة جماعية في إحدى الحسينيات، وقد قالوا: إن أجر المتعة مع الجماعة أكثر سبعين مرة من التمتع منفردا، وقد سألنا أحد السادة وكلاء الشيخ محمد اليعقوبي عن المتعة الجماعية فنفى علمه بأي شيء يتعلق بهذا النوع من المتعة وقال: إنها من البدع فهل يجوز

لنا التمتع الجماعي ؟ علما بأنه محصور في عدة ساعات فقط (أي أقل من ليلة)، وأن الغاية من هذه الحفلة هي سد رغبات جيش الإمام حصريا من الذين لا يستطيعون النكاح لانشغالهم بالمعركة مع النواصب، وأن أجر التمتع يعود ريعه لتجهيز جيش الإمام بالسلاح. أجيبونا جزاكم الله خير جزاء المحسنين.

الزينبية : أزهار حسن الفرطوسي نيابة عن كوكبة من الزينبيات: 17 شوال 1426هـ».

هذا نص السؤال، وقد أجاب العالم الرافضي بقوله: «بسمه تعالى، من المعلوم أن زواج المتعة حلال مبارك في مذهبنا، وقد حاول النواصب تشكيكنا فيها ومنعنا منها مخافة أن يتكاثر أبناء مذهبنا ويكثر عددنا ونصبح قوة كبيرة، لذلك فإننا ندعو أبناء المذهب من عدم التحوط من أي شيء يتعلق بزواج المتعة، وإن إقامة حفلات المتعة الجماعية هي من الأمور التي أجازها مراجعنا العظام مع أخذ الحذر من عدم دخول أحد من غير المسلمين أو من أبناء العامة تلك الحفلات لئلا يطلعوا على عورات المؤمنات، ولعل هذا هو السبب في كراهة السيد اليعقوبي لها، هذا ومن المعلوم أن التمتع مع أحد جنود جيش الإمام أكثر أجرا من غيره لأنه يبذل دمه من أجل مقدم الإمام، لذلك نرجو من الزينبيات عدم التبخل عليهم بشيء مما منحهن الله منه بنعمه بأجسادهن وأموالهن، وإننا ندعو الأخت الزينبية إلى مراجعة أحد وكلائنا المعتمدين لأخذ الإذن منه في إقامة تلك الحفلات حتى تكون تحت مراقبة تامة وسيطرة مطلقة من قبل جيش الإمام. وجزاكم الله خير جزاء المحسنين.

مقتدى الصدر: 22 شوال 1426هـ».

هذه هي الفتوى التي تجعل الحسينية - وهي مكان عبادة كالمسجد - أكثر من أماكن الفسق والفجور والدعارة في بلاد الكفر، ومن المعلوم أن الرافضة في العراق استولوا على كثير من مساجد أهل السنة وحولوها إلى حسينيات.

فإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة nagy099.
54 من 68
لا تغلق السؤال ..
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
55 من 68
قلتَ يا المنة :

1- قلت سابقاً أن الإمامة والولاية ركن من أركان الإسلام ولازم من لوازم الإيمان ,ولكنا لا نقول أن من  لم يؤمن بها من المسلمين هو خارج الإسلام فلا تهرجي , وليس هذا موضوع البحث

أقول: كلامك فيه مغالطات كثيرة وتمويه وكذب يعلم الله نواياه
قولك انكم لا تكفرون من لايؤمن بالولاية كلام باطل وتكذبه رواياتكم وأقوال علمائكم

وهذا نموذج :

كتاب الطهارة السيد الخوئي ج 2 صفحة 87
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0466.html

[وأما مع النصب أو السب للائمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم فهم مثل سائر النواصب] أهل الخلاف لضرورة انه لا فرق في إنكار الولاية بين إنكارها ونفيها عن الأئمة - ع - باجمعهم وبين إثباتها لبعضهم ونفيها عن الآخرين - ع - كيف وقد ورد أن من أنكر واحدا منهم فقد أنكر جميعهم - ع - وقد عرفت أن نفي الولاية عنهم - باجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلا عن نفيها عن بعض دون بعض فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية و إسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة

يعني نحن (اهل لسنة جميعا) في نظر حضرة الخوئي سيدك كفرة وأنجاس!!!

فلم الكذب ؟؟
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
56 من 68
عن أية إمامة إبراهيم عليه السلام
(واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فاتمهن قال اني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين )

فلا تدل إطلاقا على إمامة أئمتك دون غيرهم

والروايات التي تستنكر بها نعرف المقصود وبه نعرف أسباب النزول والتفسير

وإلا فأنت تريد الأخذ برأيك فقط ضاربا بعرض الحائط المعنى والمقصد الحقيقي منها والذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن اله وصحبه !!

وهذا هو تباع الهوى


وما قلته عن الاية فهو كاف شاف لا تستطيع التعقيب عليه الا بالسفاسف منا فعلت الان ...
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
57 من 68
وقولك : ذكرت سابقاً أن الإمامة بحسب الآية منصب إلهي ولم أقل أن من لوازمها الحكم

أقول

على فرض صحة ما تقوله  .. فما الدليل على اقتصارها على الثلاثة عشر من نسل علي رضي الله عنه دون غيرهم وهم كثر جدااا

أليس الواجب الرجوع الى الروايات التي استنكرت الاستشهاد بها سابقا ؟


وقولك : - الآية توضح أن الإمامة في الآية مصطلح وليس كل إمامة ( للمتقين إماماً ) والآية صريحة بأن الإمامة هي أخص من النبوة ولذا أتت بعدها وبعد الابتلاء

أقول:

سؤال بسيط جداا
بما ان ابراهيم عليه السلام هو أول الأئمة - حسب دينك - فلماذا تفضلون عليه الاثني عشر وما ميزان التفضيل عندكم ؟

والسؤال الاخر:

هل الاثني عشر فقط هم المتقون ؟ وهل الباقي كلهم كفرة فجرة ؟!!
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
58 من 68
عن اية (إنما وليكم)

فقد فصلت وبينت أنها لم تخص علي رضي الله عنه وحده وأن ما تريد إثباته يطعن في علي رضي الله عنه شخصيا

فراجع ردي أعلاه الذي إن قرأته جيدا فستعرف الحق وستكف عن نشر م ا تنشره من اباطيل لا اساس لها...
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
59 من 68
وقولك

- قلت أني لم أذكر سبب النزول وفي من نزلت الآية

اقول :

بلى قلتها وقلتها ضمنيا حينما تطرقت إلى حادثة التصدق  بالخاتم وفقر علي رضي الله عنه !!

أليس هذا تناقض منك ؟

والذين آمنوا تتكلم عن الجمع وعلي رضي الله عنه فرد
فكيف يعقل ان يتكلم الله عن علي رضي الله عنه وهو فرد بصيغة الجمع !؟
ولو قلت |نما هو تعظيم مقام .. لسألتك : لماذا لم ترد آية واحدة في رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيغة الجمع ؟ أم أن علي رضي الله عنه أفضل من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
60 من 68
لا تغلق السؤال ولي عودة غدا ان شاء الله ...
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
61 من 68
حفصة المضللة تنقل لنا فى أقوال النواصب والمنافقين وتستدل بهم.فى الدليل الثالث. .
عكرمة مولى ابن عباس....
من هو عكرمة مولى عبد الله بن عباس الذى تستشهد بقوله حفصة المضللة:
- فهو خارجي يكفر علي بن أبي طالب وهو معروف بالكذب وخصوصا على إبن عباس.
فعن عبد الله بن الحارث قال دخلت على علي بن عبدالله بن عباس وعكرمة موثق على باب الكنيف فقلت أتفعلون ذلك بمولاكم فقال : ان هذا الخبيث يكذب على أبي .
- وعن إبن عمرانه قال : لمولاه نافع : إتق الله لا تكذب علي كما كذب عكرمة على إبن عباس .
- وقال فيه إبن سيرين ويحيى بن معين ومالك  كذاب .
- وقال : محمد بن سعد ليس يحتج بحديثه . لذلك حرم مالك الرواية عنه وشهد معظم أهل العلم بكذبه.
- وأما عقيدته فقد ذكر عند أيوب بأن عكرمة لا يحسن الصلاة فقال أيوب : أو كان يصلى ولأجل هذا عندما مات لم تشيع جنازته فاكتروا له أربعة من السودان.
المصادر :
- الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء ( 3 ) - من الصفحة ( 39 إلى 96 ).
- إبن حجر - تهذيب التهذيب - الجزء ( 7 ) - من الصفحة ( 263 إلى 273 ).
- إبن سعد - الطبقات - الجزء ( 5 ) - من الصفحة ( 287 إلى 289 ).
- أبي فلاح الحنبلي - شذرات الذهب - الجزء ( 5 ) - من الصفحة ( 130 ).
- العقيلي - الضعفاء الكبير - الجزء ( 3 ) - من الصفحة ( 273 / 274 ).
- إبن خلكان - وفيات الاعيان - الجزء ( 3 ) - من الصفحة ( 265 ).
- الذهبي - المغني في الضعفاء - الجزء ( 2 ) - من الصفحة ( 438 / 439 ).
فهذا حال الرجل الذى تستشهد به حفصه وعلماء الضلال التى سارت معهم فى نهجهم.
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة منير12 (تمسك بالحق وتبرأمن الباطل).
62 من 68
أيها الكذاب المضلل سكريت النسخ والكوكيز (منير الرافضي)

عكرمة مولى ابن عباس رضي الله عنهما مكي تابعي ثقة بريء مما يرميه الناس به من الحرورية، أحد التابعين والمفسرين المكثرين والعلماء الربانيين والرحالين الجوالين، صنفه ابن سعد في الطبقه الثانية من التابعين. ومات ابن عباس وهو عبد فاشتراه خالد بن يزيد ابن معاوية من علي بن عبد الله بن عباس بأربعة آلاف دينار فبلغ ذلك عكرمة فأتى عليا فقال بعت علم أبيك بأربعة آلاف دينار فراح علي إلى خالد فاستقاله فأقاله فأعتقه.

عاش عكرمة بين مكة والمدينة ولم يثبت أنه تركهما إلا إلى خرسان، وقال ابن كثير: طاف عكرمة البلاد ودخل إفريقية واليمن والشام والعراق وخراسان وبث علمه هنالك.

الصحابة الذين تعلم على أيديهم:


كانت فرصة عكرمة كبيرة في العلم، فكان مولى عبد الله بن عباس حبر الأمة وهذه الفرصة أتاحت له التعلم حتى صار من علماء التابعين، وكان عكرمة يقول: كان ابن عباس يجعل في رجلي الكبل ويعلمني القرآن والسنن، ورغم أنه كان مولى ابن عباس إلا أنه لم يكتف بالتعلم على يديه؛ بل تعلم على يد كثير من الصحابة ونهل من علمهم فقد روى عن أبي سعيد الخدري، وأبي هريرة ونهل من علم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

وكان سفيان الثوري يقول: خذوا المناسك عن سعيد بن جبير ومجاهد وعكرمة، وقال أيضًا: خذوا التفسير عن أربعة سعيد بن جبير ومجاهد وعكرمة والضحاك.

أهم ملامح شخصيته:


العلم:


بلغ عكرمة مولى ابن عباس في العلم درجة كبيرة، وعده قتادة من أعلم التابعين فعنه قال: أعلم التابعين أربعة:كان عطاء أعلمهم بالمناسك وكان سعيد بن جبير أعلمهم بالتفسير وكان عكرمة أعلمهم بسيرة النبي وكان الحسن أعلمهم بالحلال والحرام".

ومما يدل على غزارة علمه ما رواه معمر عن أيوب قال: كنت أريد أن أرحل إلى عكرمة إلى أفق من الآفاق. فإني لفي سوق البصرة إذا رجل على حمار.. فقيل لي: عكرمة!! فاجتمع الناس إليه، فقمت إليه فما قدرت على شيء أسأله، ذهبت مني المسائل فقمت إلى جنب حماره فجعل الناس يسألونه وأنا أحفظ. وقال ابن كثير: وكان أحد أوعية العلم وقد أفتى في حياة مولاه ابن عباس.

سرعة البديهة:


عن أيوب سمعت رجلا قال لعكرمة فلان قذفني في النوم قال: اضِرب ظله ثمانين.

تفنيد شبه:
--------------


1ـ رميه بالكذب.

2ـ الطعن فيه بأنه كان يرى رأي الخوارج.

3ـ القدح فيه بأنه كان يقبل جوائز الأمراء.

احتج به البخاري وأصحاب السنن، وتركه مسلم فلم يخرج له سوى حديث واحد في الحج مقرونا بسعيد بن جبير؛ وإنما تركه مسلم لكلام مالك فيه، وقد تعقب جماعة من الأئمة ذلك وصنفوا في الذب عن عكرمة: منهم أبو جعفر بن جرير الطبري، ومحمد بن نصر المروزي، وأبو عبد الله بن منده، وأبو حاتم بن حبان، وأبو عمر بن عبد البر، وغيرهم. فأما أقوال من ضعفه فمدارها على ثلاثة أشياء: على رميه بالكذب، وعلى الطعن فيه بأنه كان يرى رأي الخوارج، وعلى القدح فيه بأنه كان يقبل جوائز الأمراء، فهذه الأوجه الثلاثة يدور عليها جميع ما طعن به فيه. فأما البدعة: فإن ثبتت عليه فلا تضر حديثه لأنه لم يكن داعية مع أنها لم تثبت عليه، وأما قبول الجوائز: فلا يقدح أيضا إلا عند أهل التشديد وجمهور أهل العلم على الجواز كما صنف في ذلك بن عبد البر، ولقد أثني عليه علماء عصره فقال محمد بن فضيل عن عثمان بن حكيم: كنت جالسًا مع أبي أمامة بن سهل بن حنيف إذ جاء عكرمة فقال: يا أبا أمامة أذكرك الله هل سمعت ابن عباس يقول ما حدثكم عني عكرمة فصدقوه فإنه لم يكذب علي؟ فقال أبو أمامة: نعم، وهذا إسناد صحيح. وقال يزيد النحوي عن عكرمة: قال لي ابن عباس انطلق فافت الناس. وحكى البخاري عن عمرو بن دينار قال: أعطاني جابر بن زيد صحيفة فيها مسائل عن عكرمة فجعلت كأني أتباطأ فانتزعها من يدي وقال: هذا عكرمة مولى ابن عباس هذا أعلم الناس. وقال الشعبي: ما بقي أحد أعلم بكتاب الله من عكرمة. وقال حبيب بن أبي ثابت: مر عكرمة بعطاء وسعيد بن جبير فحدثهم، فلما قام قلت لهما تنكران مما حدث شيئا قالا: لا. وقال أيوب: حدثني فلان قال: كنت جالسًا إلى عكرمة وسعيد بن جبير وطاووس وأظنه قال: وعطاء في نفر فكان عكرمة صاحب الحديث يومئذ وكأن على رؤوسهم الطير. فما خالفه أحد منهم إلا أن سعيدًا خالفه في مسألة واحدة، قال أيوب: أرى ابن عباس كان يقول القولين جميعًا. وقال حبيب أيضًا: اجتمع عندي خمسة طاووس ومجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة وعطاء فأقبل مجاهد وسعيد يلقيان على عكرمة المسائل فلم يسألاه عن آية إلا فسرها لهما، فلما نفد ما عندهما جعل يقول: نزلت آية كذا في كذا ونزلت آية كذا في كذا. وقال ابن عيينة كان عكرمة إذا تكلم في المغازي فسمعه إنسان قال: كأنه مشرف عليهم يراهم.

وفاته:


مات عكرمة بالمدينة سنة خمس ومائة وهو ابن ثمانين سنة. وكان موته هو وكثير عزة - وهو من شعراء ذلك العصر- في يوم واحد فقال الناس: مات أفقه الناس وأشعر الناس...



فاتق الله يا تكفيري
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
63 من 68
حفصة المضللة .
أنا لم أقل شىء من عندى وكل مانقلته من أقوال كبار علماء رجال الحديث لدى علماء السنة فيه.
وأنتى تذافعين عنه لأنه من ائمتكم فى التفسير  ومنه ومن مثله أخدتم أكثر أحاديثكم المنسوبة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.فقد سرتم على تفسيرهم وأقوالهم وتركتم ائمة أهل البيت الأثنى عشر عليهم السلام.
مثال.
أقوال البخارى وعلماء أتباع عكرمة ومن مثله في الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام )
الإمام جعفر الصادق (ولد يوم 17 ربيع الأول 80 هـ في المدينة المنورة وتوفى فيها سنة 148هـ)
نسبه الشريف
أبوه الإمام الجليل: محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.
لقب بالصادق لأنه لم يعرف عنه الكذب...
هنا نجد البخاري لم يرو عن الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) .
- فيقول إبن تيميه في منهاج السنة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 143 ) :
وقد إستراب البخاري في بعض أحاديثه يقصد الإمام الصادق ( عليه السلام ) لما بلغه عن يحيى بن سعيد القطان فيه كلام فلم يخرج له .
- لعل قائل يقول أنهم لم ينقلوا عن أهل البيت في الرواية ولكنهم أخذوا عنهم في الفقه يجيب إبن تيميه عن هذا السؤال فيقول في منهاجه
الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 142 و 143 )
ليس في الأئمة الأربعة ولا غيرهم من أئمة الفقهاء من يرجع إلى علي في فقهه
ولنظر كذلك لائمتكم الأربعة ..؟
هل تعرف أراءبعض علماء السنة فيهم.
1.أبوحنيفة النعمان...هو النعمان بن ثابت بن زوطي، مولى بني تيم الله بن ثعلبة، أصله من كابل، قال عنه البخاري: كان مرجئاً، سكتوا عن رأيه وعن حديثه .المصادر- التاريخ الكبير ج 8 ص 81 ت 2253. وذكر الخطيب في تاريخ بغداد ج 13 ص 379 ص 380 ص 398 ص 399 من قال إن أبا حنيفة من المرجئة. وقال أبن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله ج 2 ص 1072 (ط محققة): ونقموا أيضاً على أبي حنيفة الإرجاء، ومن أهل العلم من ينسب إلى الإرجاء كثير، ولم يعن أحد بنقل قبيح ما قيل فيه كما عنوا بذلك في أبي حنيفة لإمامته. وراجع الكامل في ضعفاء الرجال ج 7 ص 8.
وروى البخاري في تاريخه الصغير أن سفيان لَمَّا نُعي أبو حنيفة قال: الحمد لله، كان ينقض الإسلام عروة، ما وُلد في الإسلام أشأم منه.المصادر.التاريخ الصغير ج 2 ص 93. تاريخ بغداد ج 13 ص 418. الكامل في ضعفاء الرجال ج 7 ص 8..... قال نعيم بن حماد: إن يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ، سمعا سفيان الثوري يقول: قيل: استُتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين ..وذكره أيضاالخطيب في تاريخ بغداد ج 13 ص 390 ص 393.
وروى الخطيب عن أبي بكر بن أبي داود أنه قال لأصحابه: ما تقولون في مسألة اتفق عليها مالك وأصحابه، والشافعي وأصحابه، والأوزاعي وأصحابه، والحسن بن صالح وأصحابه، وسفيان الثوري وأصحابه، وأحمد بن حنبل وأصحابه؟ فقالوا: يا أبا بكر، لا تكون مسألة أصح من هذه. فقال: هؤلاء كلهم اتفقوا على تضليل أبي حنيفة . تاريخ بغداد ج 13 ص 394.
2. مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر . ذكر الذهبي في تذكرة الحفاظ أن مالكاً لم يشهد الجماعة خمساً وعشرين سنة. وذكر عن إبن سعد أن مالكاً كان يأتي المسجد ليشهد الصلوات والجنائز، ويعود المرضى، ويقضي الحقوق، ويجلس في المسجد، ثم ترك الجلوس فيه، فكان يصلي وينصرف، وترك شهود الجنائز، فكان يأتي أصحابه فيعزّيهم، ثم ترك ذلك كله والصلاة في المسجد والجمعة. تذكرة الحفاظ ج 1 ص 210 ت 199. شذرات الذهب ج 1 ص 289 ص 290 وفيات الأعيان.....وذُكر أنه بكى في مرض موته، وقال: والله لوددت أني ضُرِبتُ في كل مسألة أفتيت بها، وليتني لم أُفتِ بالرأي .شذرات الذهب ج 1 ص 292. وفيات الأعيان ج 4 ص 137. الإحكام في أصول الأحكام الدين ج 6 ص 224. جامع بيان العلم وفضله ج 2 ص 1072 ( ط محققة ...وروى الخطيب عن أحمد بن حنبل أنه سُئل عن مالك، فقال: حديث صحيح، ورأي ضعيف ..تاريخ بغداد ج 13 ص 445...ونقل إبن عبد البر عن الليث بن سعد أنه قال: أحصيت على مالك بن أنس سبعين مسألة كلها مخالفة لسُنة رسول الله (ص) مما قال فيها برأيه، قال: ولقد كتبت إليه أعظه في ذلك ..جامع بيان العلم وفضله ج 2 ص 1080 (ط محققة...
3 ـ محمد بن إدريس الشافعي. هو أبو عبد الله محمد بن إدريس .....قيل ليحيى بن معين: والشافعي كان يكذب؟ قال: ما أحب حديثه ولا ذِكْره ... جامع العلم وفضله ج 2 ص 1083 (ط محققة).
واشتهر عن يحيى أنه كان يقول عن الشافعي: إنه ليس بثقة ...جامع العلم وفضله ج 2 ص1114..
وأخرج إبن حجر في توالي التأسيس عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنه قال: كان الشافعي قد مرض من هذا الباسور مرضاً شديداً، حتى ساء خُلُقه، فسمعته يقول: إني لآتي الخطأ وأنا أعرفه... توالي التأسيس ص 177...
4 ـ أحمد بن حنبل ..هو أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال ...قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سمعتُ أبي يقول: وددتُ أني نجوت من هذا الأمر، لا عليَّ ولا لي .. سير أعلام النبلاء ج 11 227
وقال إبن أبي خيثمة: قيل لابن معين: إن أحمد يقول: إن علي بن عاصم ليس بكذاب. فقال: لا والله، ما كان علي عنده قط ثقة، ولا حدَّث عنه بشيء، فكيف صار اليوم عنده ثقة؟ ..تهذيب التهذيب ج 7 ص 304.
وقال الحسين بن علي الكرابيسي في الطعن في أحمد: أيش نعمل بهذا الصبي؟ إن قلنا: (مخلوق) قال: بدعة. وإن قلنا: (غير مخلوق) قال: بدعة ...- تاريخ بغداد ج 8 ص 65...ولعل أحمد بن حنبل هو الذي سَلِم تقريباً من أن توجَّه إليه السهام والطعون كما وُجِّهت لغيره، وذلك لأنه جعل جُل عنايته في جمع الأحاديث، فصنّف المسند الذي اشتمل على أكثر من خمسة وعشرين ألف حديث، ثم إنه حاول أن يفر من الفتوى (ذكر الخطيب في تاريخ بغداد ج 6 ص 66 أن رجلاً سأل أحمد بن حنبل عن مسألة في الحلال والحرام، فقال له أحمد: سل عافاك الله غيرنا. قال: إنما نريد جوابك يا أبا عبد الله. فقال: سل عافاك الله غيرنا، سل الفقهاء، سل أبا ثور.
ولم تُعرف له فتاوى شاذة كثيرة كما عُرفت لغيره، ثم إن محنة خلق القرآن أكسبته مكانة عظيمة عند الناس، وفتواه بوجوب طاعة السلطان وحرمة الخروج عليه وإن كان جائراً، أعطته منزلة كبيرة عند الخلفاء والسلاطين. ..
فهولاء هم الذين تمسكتم بهم  وتركتم ائمة أهل البيت عليهم السلام......
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة منير12 (تمسك بالحق وتبرأمن الباطل).
64 من 68
جواب 20
--------------
الرد  على العضو الانتصار للحق
• بخصوص نبي الله موسى (ع) وقضاءه  على القبطي

1- في عقيدتنا التي نستلهمها القرآن الكريم أن  الأنبياء كلهم معصومون منذ ولادتهم إلى حين وفاتهم لا يصدر منهم معصية ولا ظلم وهم مهتدون طول  عمرهم وبتعبير القرآن ( مخلصين)
2- لذلك فكل ما يتوهم  من معاني بعض آيات القرآن عن صدور المعصية منهم هو بخلاف ظاهرها  ,والقرآن يؤيد ذلك
3- ومن الأدلة على ما نقول أن الأنبياء جميعهم كانوا تحت عناية الله الخاصة  من حين ولادتهم وقبل نبوتهم , وقصص إبراهيم ويوسف وموسى وعيسى  ويحي ونبينا محمد (ص) في القرآن دليل على ما نقول

4-في قصة موسى موضع السؤال, لنرى القرآن ماذا يقول
• قال تعالى ( ان اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل ياخذه عدو لي وعدو له والقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني ) وهنا صريح القرآن أن موسى منذ منذ ولادته وقبلها  كان تحت عناية الله الخاصة وعناية الله عناية الهداية قبل عناية الحفظ
• أيات سورة القصص من 14 إلى 17
( وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ واستوي آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ )
( دَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ )
(قالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
( قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ )

* الآية 14 تقول بإستمرار العناية الإلهية لموسى منذ ولادته إلى أن بلغ أشده وأستوى حيث أعطي حينها حكماً وعلماً من الله وذلك جزاء له انه كان محسناً
* الآية 15 تقول أن أن ظالماً كافراً قبطياً تعارك مع اسرائيلي فأستغاثه الإسرائيلي ( الذي كان بالإسم فقط على ملة الانبياء) فوكزه موسى ( الوكز الدفع والضرب بالكف ) ولم يكن نية موسى قتله ولا ظن أن الوكز قاتله ولكن ربما لضعف في الرجل سقط  قتيلاً , والقرآن لم يقل ( قتله ) بل قال ( قضى عليه ) حينها قال موسى أن هذا ( أي التقاتل والعداوة بين الرجلين ) من عمل  الشيطان , ( وليس دفع موسى للكافر الظالم )
* الآية 16 لما استشعر موسى الخطر  وان الفعل سيجلب عليه غضب الفرعون ونقمته وأنه وضع نفسه موضع الخطر , قال ربي إني ظلمت نفسي  وأوقعتها في خطر  فأغفر لي بتجنيبي خطر فرعون  , فغفر له أي  أبطل تبعات القضاء على القبطي , لذلك قال في موضع آخر عن  نفس الحادثة (وقتلت نفسا فنجيناك من الغم )
5- ( فعلتها إذا وأنا من الضالين ) أي فأقدمت على الدفاع عمن استنصرني و لم أعلم أن وكز الرجل بتلك الكيفية يؤدي إلى قتله , أي أن الضلال  في الآية بمعنى الجهل بعاقبة  الفعل وكونه بالموازين الطبيعية لا يودي إلى القضاء على الرجل
6- (واذكر في الكتاب موسى انه كان مخلصا وكان رسولا نبيا) هنا الآية صريحة أن موسى كان مخلصاً  (المخلص بفتح اللام و أنه الذي أخلصه الله لنفسه فلا نصيب لغيره تعالى فيه لا في نفسه و لا في عمله، و هو أعلى مقامات العبودية) فلا نصيب للشيطان في أنبياء الله طول عمرهم وقد إعترف الشيطان نفسه بذلك قال تعالى (  الا عبادك منهم المخلصين )
7- اتضح أن الوهابية يرمون الانبياء بما لم يرمهم به الشيطان وأنهم يتبعون متشابهات  القرآن للطعن في أنبياء الله
8- بقية إشكالاتك أرد عليها لاحقاً
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
65 من 68
يبدو ان المنة ترى و لاترى بنفس الوقت


نبي الله موسى يتحدث غن نفسه بلسانه
"قد فعلتها اذا و انا من الضالين ففرت منكم لما خفتكم فوهب لي ربي حكما وجعلني من المرسلين """"
وهذه هي الاجابة الكاملة على لسان موسى
استوقفني امرين
الاول ان كلمة الضالين لم ترد فغي القران كله على اكثر من معنى وعلى فرض انها جهل كما تقولين
فهل يليق بالمعصوم ان يجهل ولو للحظة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام انكم تريدون عصمة تفصيل على مقياس معتقدكم
الثاني انك عدتي لتاويل ربع اية او جزء من اية و في افضل الاحوال نزع اية من سياقها لتستخرجي المعنى الذيينتاسب مذهبك
ماعلينا
الاجابة الكاملة لنبي الله موسى نصت بشكل واضح على ان حادثة القتل شكلت نقطة تحول في حياته
فوهب لي ربي حكما
لا تعني انه لم يكن عنده حكم قبل الحادثة
ولكن حكمه على الاشياء قبل الحادثة كان كحكم سائر البشر يعني غير معصوم
حبذا لو بذلت جهدا اكبر في الاستدلال
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
66 من 68
حقيقة الشيعة (الاثني عشرية = الجعفرية = الامامية = الرافضة)





اعتراف علماء وائمه الشيعه ان مذهبهم موضوع

اولا نحمد الله على نعمة الاسلام وان جعلنا من اهل السنة والجماعة ، لان الناظر الى حال الرافضة الشيعة يعلم يقينا انهم اغبى خلق الله بل انهم ....... تابع القراءة وضع الجواب بنفسك اخي المسلم :-

{ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثـيرا }

إن روايات كثيرة قد كذبت على الأئمة . ثبت أن الأئمة كذب عليهم رضي الله عنهم ، فتكون الروايات التي فيها إباحة المتعة مكذوبة على الأئمة لأنهم في الأصل من علماء أهل السنة .

وهم موافقون لأهل السنة في قولهم

عن جعفر الصادق قال : رحم الله عبدا حببنا إلى الناس ، ولم يبغضنا إليهم ، أما والله لو يروون محاسن كلامنا لكانوا به أعز وما استطاع أحد أن يتعلق عليهم بشيء ولكن أحدهم يسمع الكلمة فيحط عليها عشرا .
الكافي ج8 ص 192 .

وقال أيضا : إن ممن ينتحل هذا الأمر (أي التشيع ) ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه !!
الكافي ج 8 ص 212 .

وقال كذلك : لو قام قائمنا بدأ بكذاب الشيعة فقتلهم .
رجال الكشي ص 253 .

وقال أيضا (جعفر الصادق) : إن الناس أولعوا بالكذب علينا ، وإني أحدثهم بالحديث فلا يخرج أحدهم من عندي حتى يتأوله على غير تأويله وذلك أنهم لا يطلبون بحديثنا وبحبنا ما عند الله وإنما يطلبون الدنيا .
بحار الأنوار ج2 ص 246
.
وهذا أحد علمائهم يشهد بهذا –محمد بن باقر البهبودي محقق كتاب الكافي وأحد علماء الشيعة – يقول : ومن الأسف أننا نجد الأحاديث الضعيفة والمكذوبة في روايات الشيعة أكثر من روايات السنة . وهذا قاله في مقدمة الكافي .

فهذه شهادات الشيعة على أنفسهم ،

وأما شهادات علماء أهل السنة فأشهر من أن تذكر ويكفينا من هذا

قول شيخ الإسلام ابن تيمية : سبحان من خلق الكذب وأعطى تسعة أعشاره للشيعة .

فالكذب عندهم كثير و لا يبعد ، بل هو الميقن وهو الأكيد أن الروايات التي فيها إباحة المتعة هي مكذوبة على الائمه رحمهم الله تبارك وتعالى عليهم .
ولنأخذ مثالا على ذلك .

هذا رجل يقال له جابر بن يزيد الجعفي ، من أشهر رواة الشيعة .

قال العاملي : روى سبعين ألف حديث عن الباقر !!!!

وهذا أبو عبد الله جعفر الصادق رحمه الله تعالى ابن الباقر يقول ماذا يقول عن أحاديث جابر ؟ يقول : والله ما رأيته عند أبي قط إلا مرة واحدة وما دخل علي قط !!!

وهو يروي عن الباقر 70 ألف حديث وعن غيره 140 ألف حديث !!!

وهذا لا شك أنه عند أهل السنة من الكذابين الذي هو جابر الجعفي . ثم كذلك ، ثبت عن كثير من علماء الشيعة أن رواياتهم متضاربة لا يمكن التوفيق بينها أبدا !!!

وهذا باعترافهم .

فهذا الفيض الكاشاني يقول عن الروايات : تراهم يختلفون في المسألة الواحدة على عشرين قولا أو ثلاثين قولا أو أزيد !!

بل لو شئت أقول : لم تبق مسألة فرعية لم يختلفوا فيها أو في بعض متعلقاتها . وهذا قاله في الوافي-المقدمة ص 9 .

وقال الطوسي( من أكبر علماء الشيعة على الإطلاق ) : إنه لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده ، ولا يسلم جديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه .
وهذا قاله في تهذيب الأحكام في المقدمة .

وهذا دلدار علي ( أحد علماء الشيعة العظام في الهند ) : إن الأحاديث المأثورة عن الأئمة مختلفة جدا . لا يكاد يوجد حديث إلا وفي مقابله ما ينافيه ، ولا يتفق خبر إلا وبإزئه ما يضاده !!!
وهذا قاله في أساس الأصول ص 51

. وهو كما قال الله تبارك وتعالى {ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثـيرا }

ثم تعالوا لننظر ، لأن الشيعة لما نظروا في هذه الروايات التي تحرم المتعة وتنهى عنها وعن الروايات في الامامه والروايات في كل معتقداتهم ، لم يجدوا لها إلا محملين اثنين ،

المحمل الأول قالوا : إن هذه الروايات غير صحيحة ضعيفة وتكلموا في بعض رجالها .

وقالوا في البعض الآخر : إنها خرجت من باب التقية .

فلننظر إلى كتب الشيعة وإلى علماء الشيعة ، هل للشيعة علم بالرجال ودراسة بالأسانيد أوالمصطلح ؟!

حتى إذا جاءك أحدهم وقال لك : هذا حديث صحيح أو هذا حديث ضعيف أو هذا فيه فلان أو هذا ضعفه فلان ، اعلم إن هذا مجرد كلام لا يستند على أي شيء يعتمد عليه أبدا .

قال الحر العاملي : الحديث الصحيح هو ما رواه العدل الإمامي الضابط في جميع الطبقات .

ثم قال : وهذا يستلزم ضعف كل الأحاديث عند التحقيق !! لأن العلماء لم ينصوا على عدالة أحد من الرواة إلا نادرا !! وإنما نصوا على التوثيق وهو لا يستلزم العدالة قطعا !!

ثم قال : كيف وهم مصرحون بخلافها ( أي العدالة ) حيث يوثقون من يعتقدون فسقه وكفره وفساد مذهبه !!!!!! هذا الحر العاملي الذي هو صاحب كتاب وسائل الشيعة الذي هو من الكتب الثمانية المعتمدة عندهم !!

ويقول كذلك : فيلزم من ذلك ضعف جميع أحاديثنا لعدم العلم بعدالة أحد منهم !!!! الوسائل ج 30 ص 260

. وقال أيضا : والثقات الأجلاء من أصحاب الإجماع وغيرهم يروون عن الضعفاء والكذابين والمجاهيل حيث يعلمون حالهم . ثم ماذا ؟! قال : ويشهدون بصحة حديثهم !!!!!! وهذا قاله في الوسائل ج 30 ص 206 .

وقال أيضا : ومن المعلوم قطعا أن الكتب التي أمروا عليهم السلام بالعمل بها ، كان كثير من رواتها ضعفاء ومجاهيل !!!!! وهذا في الوسلئل ج 30 ص 244 .

هذا حال رواة الشيعة ، فكيف حال أصحاب الكتب ؟!! كيف حال أصحاب الكتب والمؤلفين الذين جمعوا هذه الكتب ؟!!

قال الطوسي : إن كثيرا من المصنفين وأصحاب الأصول كانوا ينتحلون المذاهب الفاسدة وإن كانت كتبهم معتمدة !!!
وهذا قاله في الفهرست ص 28 .

ولنأخذ على هذا مثالا ؛

هذا رجل يقال له ابراهيم بن إسحاق قال الطوسي في الفهرست : كان ضعيفا في الحديث …متهما في دينه وصنف كتبا قريبة من السداد !!!! وهذا في الفهرست ص33 .

وأما كتب الشيعة ، فأشهر كتب الشيعة فثمانية :

الكافي والإستبصار والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه والوسائل والوافي والبحار ومستدرك الوسائل .
هذه يسمونها الكتب الثمانية .

قال الحائري : وأما صحاح الإمامية فهي ثمانية ، أربعة منها للمحمدين الأوائل وثلاثة بعدها للمحمدين الثلاثة ولحسين النوري .

نشرح ماذا عنى بالمحمدين . قال أربعة منها للمحمدين الأوائل .

المحمدون الأوائل ؛ الكافي لمحمد بن يعقوب الكليني ،
والإستبصار والتهذيب لمحمد بن الحسن الطوسي
ومن لا يحضره الفقيه لمحمد بن بابويه القمي .

هؤلاء المحمدون الأوائل . أما المحمدون الأواخر الذين هم أصحاب باقي الكتب ، فهم :
محمد بن الحسن فيض الكاشاني ، ومحمد بن الباقر المجلسي ومحمد بن الحسن الحر العاملي ثم حسين بن النوري الطبرسي وهو الثامن صاحب كتاب مستدرك الوسائل

. وقال الكاشاني : إن مدار الأحكام الشرعية اليوم على هذه الأصول الأربعة (المحمدون الأوائل) الكافي والإستبصار والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه . وهذا قاله في الوافي ج1 ص 11 .

وقال أغابازرك الطهراني : الكتب الأربعة والمجاميع الحديثية التي عليها استنباط الأحكام الشريعة حتى اليوم . وهذا قاله في الذريعة ج 2 ص 14.

حتى نعلم ما حقيقة هذه الكتب وكيف جمعت وكيف صارت معتمدة ، اقرءوا هذه الرواية !!

عن محمد بن الحسن بن أبي خالد قال : قلت لأبي جعفر الثاني عليه السلام : جعلت فداك ، إن مشايخنا رووا عن أبي جعفر وأبي عبد الله وكانت التقية شديدة ، فكتموا كتبهم ولم ترو عنهم . فلما ماتوا صارت الكتب إلينا . فقال –أي أبا جعفر الثاني : حدثوا بها فإنها حق . فلا إسناد إذن ، وإنما وجدوا الكتب قال حدثوا بها فإنها حق .
وهذا في الكافي ج 1 ص 53 .

لا بس نحن الآن خرجنا عن موضوع المتعة ولكن هذا مرتبط بالموضوع ارتباطا لزوميا لأنهم ينكرون ذلك عن طريق الروايات التي في كتبهم .
لنأخذ مثالا على بعض كتبهم ،

فهذا كتاب الكافي للكليني الذي هو معتمدهم ، أعظم كتاب عند الشيعة على الإطلاق ،

وإن اختلفوا في الكافي هل هو صحيح كله أو ليس صحيح كله ، فهذا موضوع آخر ، ولكن باتفاق الشيعة أن الكافي هو أعظم كتبهم بلا خلاف بينهم .

قال الكرخي ( وهو قد توفي سنة 1076 هجري)-أي في القرن الحادي عشر ، اقرؤوا ماذا يقول الكرخي .

قال الكرخي : إن كتاب الكافي خمسون كتابا (أي أن كتاب الكافي يحتوي على خمسين كتابا ) . روضات الجنات ج6 ص 114 .

أما الطوسي الذي توفي في القرن الخامس ( سنة 460 هجري) أي قبل هذا الكرخي بستة قرون ، قال الطوسي : كتاب الكافي مشتمل على 30 كتابا !!!! الفهرست ص165 .

من يزيد ومن ينقص والرافضه هزوا رؤوسكم
أي 20 كتابا أضيفت على كتاب الكافي بعد موت الطوسي بقرون متأخرة .

بل كتاب الروضة من الكافي الذي هو الجزء الثامن من الكافي شكك فيه بعض علماء الشيعة كما في روضات الجنات في ج6 ص 118 .

ولذلك قال آية الله التيجاني (معاصر) يقول عن كتاب الكافي : ويكفيك أن تعرف مثلا أن أعظم كتاب عند الشيعة وهو أصول الكافي يقولون بأن فيه آلاف الأحاديث المكذوبة !!

هو قال هذا دفاعا عن الكافي ، أي لا تلزموننا بكل ما في الكافي ، ونحن وإن كنا نعظم الكافي وهو أعظم كتاب عندنا ولكن لا تلزموننا بما فيه لأن علماءنا قالوا : إن أصول الكافي فيه آلاف الأحاديث المكذوبة !!!

هل تعلمون أن أصول الكافي عدد أحاديثه 3783 فقط ؟!!

أي أن التيجاني المعاصر يقول فيه آلاف الأحاديث المكذوبة لا الضعيفة ! بل سكتوا العلماء المعاصرين موافقه على رأيه.

إذا قلنا على قول جماهير أهل اللغة إن أقل الجمع 3 ، فآلاف أقلها 3 آلاف . أي 3 آلاف حديث في أصول الكافي مكذوبة !!! فيبقى لهم 783 حديث غير مكذوبة . ولكن هذه هل هي صحيحة ؟! لا ! فيها الصحيح والموثق والحسن والضعيف . هذا أعظم كتاب عندهم ،

فماذا نقول عن بقية كتبهم ؟!

ولذلك يقول الطوسي صاحب تهذيب الحكام الذي هو الكتاب الثاني بعد الكافي من الكتب الأربعة . يقول الطوسي : إن عدد أحاديث كتابي-كتابه هو- التهذيب تزيد على 5 آلاف . يعني إن قال تزيد على خمسة آلاف ، هل يمكن أن تصل إلى 6 آلاف ؟! لا يمكن أبدا ، ولكن قوله تزيد عن خمسة آلاف يعني بشيء ؛ 5500 ، أو 5900 ولكن لا تزيد عن 6 آلاف لأنه قال تزيد عن خمسة آلاف .

هذا صاحب الكتاب بنفسه يقول عن كتابه كذا .

ماذا يقول آغابازرك الطهراني المتأخر ؟! يقول : إن عدد أحاديث التهذيب الاحكام 13950 حديث !!!!!!!!!!!! يعني زيد عليه أكثر من 8 آلاف حديث بعد موت الطوسي !!!! الذريعة ج 4 ص 504 .

أما الكتب الأربعة المتأخرة لننظر حالها .

أولها ألف في القرن الحادي عشر-كتاب الحر العاملي وكتاب الفيض الكاشاني

وفي القرن الثاني عشر كتاب المجلسي

ثم حديثا الآن في القرن الرابع عشر –كتاب النوري الطبرسي الذي هو مستدرك الوسائل .

كيف جمعوا هذه الكتب ؟!

قال المجلسي : اجتمع عندنا بحمد الله سوى الكتب الأربعة نحو 200 كتاب ولقد جمعتها في البحار (ما اجتمعت في غيره) . أصول مذهب الشيعة ج1 ص 359 .

وأما الحر العاملي صاحب الوسائل فيقول : إنه توفر عنده أكثر من 80 كتاب عدى الكتب الأربعة !! وهذا في الوسائل المقدمة ج1 .

واما النوري الطبرسي الذي مات منذ 100 سنة تقريبا ،

يقول أغابزرك الطهراني (انتبهوا لهذا الكلام يا مدافعي السنه والجماعه ) : والدافع لتأليفه عثور المؤلف على بعض الكتب المهمة التي لم تسجل في جوامع الشيعة من قبل !!! الذريعة ج21 ص 7 .

بالله عليكم ! في القرن الرابع عشر يجمع أحاديث ما جمعها المتقدمون بأي إسناد ؟!!

يروي هذه الأحاديث على البركة ! هكذا وبدون إسناد !

هكذا : قال جعفر الصادق ! قال العسكري ! قال محمد الباقر ! قال علي بن أبي طالب !! قال الحسين !قال موسى ! قال المنتظر !!! أحاديث اللهم أعلم من أين أتى بها !

ثم يقولون : هذا الكتاب من الكتب الثمانية المعتمدة عندهم !

فهذه حال كتبهم ، فهل يعتمد على مثل هذه الكتب ؟!!

ثم تعالوا إلى حال رجالهم الرواة .

أقدم كتاب عند الشيعة هو كتاب رجال الكشي

وهذا الكشي مات في القرن الرابع ولا أحد يعلم سنة وفاته بالضبط .

وليس في هذا الكتاب ما يغني ! وكله أو جله أخبار متضاربة في التوثيق والتجريح !
تراجمه 520 فقط !

ثم يأتي بعده كتاب رجال النجاشي وهو مختصر حدا .

ثم يأتي بعده كتاب الفهرست للطوسي وهو عبارة عن ذكر أسماء المصنفين ليس فيه جرح أو تعديل إلا نادرا .
هذه كتب الرجال المتقدمة عندهم .

إذن لماذا يذكرون الأسانيد إذن إذا لم يكن عندهم علم بالرجال ؟!

قال الحر العاملي : لمجرد التبرك باتصال سلسلة المخاطبة اللسانية !! كذاب ، متروك ، متهم ! مافي مشكلة المهم اتصال السند

ثم قال كذلك لبيان السبب الذي من أجله يذكرون الأسانيد ، قال : وأيضا لدفع تعيير العامة ! أي يقصد السنة .

أي أن العامة-أهل السنة – يعيرون الشيعة بعدم وجود العنعنة ، فهمتم يا اهل السنة والجماعة ؟؟؟

فيخبر الحر العاملي: أنهم أضافوا هذه الأسانيد من أجل هذا !! متقدمة ، متأخرة ، كذاب ، مجهول ، معلوم أو غير معلوم ، ما في مشكلة المهم أن نضع الأسانيد من أي مكان ! يراجع الوسائل ج 30 ص 258 .

أما الجرح والتعديل ،

فيقول الكاشاني : في الجرح والتعديل وشرائطهما اختلافات وتناقضات واشتباهات لا تكاد ترتفع بما تطمئن إليه النفوس كما لا يخفي على الخبير بها . الوافي المقدمة الثانية ج1 ص 11.

ومن أشهر أسانيد الشيعة ، ما أخرجه الكليني في الكافي حيث قال : قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( وأقول أنا كرم الله وجهه ولسانه عن هذه الرواية) : عن عفير حمار رسول الله صلى الله عليه وسلم كلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : بأبي أنت وأمي !!! إن أبي حدثني عن أبيه عن جده عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال : يخرج من صلب هذا الحمار –حمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم ، الحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار !!

الكافي ج 1 ص 237 .

ولاحظ أن هذا كذب على رسول الله وما اقول الا لعنه الله على القوم الكاذبين روافض ماعليكم شره
وهذا كذب على علي كرم الله وجهه ولسانه ، وهذا يصور لكم حقيقة مدى التخبط الذي صاروا إليه حتى إنهم يروون حتى عن الحمير !! لا بل ويجعلونه إسنادا حيث يقول الحمار حدثني أبي عن أبيه عن جده عن أبيه !!!! ثم يكفيكم من هذا قوله : ومسح على كفله ! ولا أظن أحدكم يجهل أن الحمار ليس له كفل ، لأن الكفل للخروف وليس للحمار !!

أما المصطلح فهذا الحائري يقول : ومن المعلومات التي لا يشك فيها أحد أنه لم يصنف في دراية الحديث من علمائنا قبل الشهيد الثاني أحد . وإنما هو من علوم العامة . وهذا اعتراف أن الشيعة لا علم مصطلح ،

فالحائري يقول : لم يصنف أحد في علم المصطلح حتى جاء الشهيد الثاني . متى جاء الشهيد الثاني ؟ الشهيد الثاني هو زين الدين العاملي توفي سنة 965 أي في القرن العاشر !!!

فقط إلى أن جاء الشهيد الثاني بدؤوا يؤلفون في المصطلح ويحددون : صحيح- ضعيف – موثق …الخ !

وكل هذا كلام فاضي ، وكله كذب وتلفيق على الناس وتعمية عليهم .

أوثق رجال الشيعة على الإطلاق رجل اسمه
زرارة بن أعين .
هذا أوثق رواة الشيعة بالإتفاق .

قال النجاشي عن زرارة بن أعين هذا : شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمه ، اجتمعت فيه خلال الفضل والدين . رجال النجاشي ص 125 .

وقال الكشي : أجمعت العصابة على تصديق هؤلاء الأولين وذكر منهم زرارة ثم قال : وأفقههم زرارة . وجاء في حاشية كتاب الفهرست للطوسي : زرارة بن أعين أكبر رجال الشيعة فقها وحديثا ومعرفة بالكلام اجتمعت فيه خلال الفضل والدين . الفهرست ص 104 .

هذا الرجل هو أوثق رواتهم على الإطلاق .

لنتأكد كيف حال الروايات عندهم والكلام في الرجال ، اقرؤوا ماذا يقولون في هذا الرجل .

عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مستان قال : سمعت زرارة يقول : رحم الله أبا جعفر – أي الباقر . وأما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة . فقلت له (أي لابن مستان ): ما حمل زرارة على هذا ( أي هذا الكلام عن الإمام الصادق) ؟ قال : حمله على هذا أن أبا عبد الله أخرج مخازيه !! رجال الكشي ص 131 .

وعن علي بن أبي حمزة عن أبي عبد الله قال : قلت : { والذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم } .

طبعا الآية ما فيها والذين آمنوا ، والآية فيها { الذين آمنوا } ولكن لقلة اهتمامهم بالقرآن الكريم ، أخطاء الآيات هذه حدث ولا حرج .

قال أبو عبد الله : أعاذنا الله وإياك من هذا الظلم ، قلت ما هو ؟ (أي ما هو هذا الظلم ) فقال : هو ما أحدث زرارة وأبو حنيفة . الكشي ص 131
.
وقال أبو عبد الله عن زرارة : كذب علي والله كذب علي والله ، لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ! الكشي ص 133 .

وعن أبي عبد الله أنه قال لأبي بصير : ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع ، عليه لعنة الله . الكشي ص 134 .

وعن أبي عبد الله أنه قال لرجل : متى عهدك بزرارة ؟ قال : قلت : ما رأيته منذ أيام . قال : لا تبالي ، وإن مرض فلا تعهده ، وإن مات فلا تشهد جنازته . قلت : زرارة ؟! ( متعجبا مما قال ) قال : نعم …زرارة ، شر من اليهود والنصارى ومن قال إن الله ثالث ثلاثة !! الكشي ص 142 .

طبعا حملوا جميع هذه الروايات على مطية واحدة معروفة وهي مطية التقية يعني قال هذا في زرارة حتى ما ينتبه الناس إليه تقية !

و لا شك أن هذا كذب ، لأنه طعن بزرارة مع أبي حنيفة . أي كي يتقي يطعن في علماء أهل السنة تقية ؟!

ثم كذلك أحيانا يطعن في زرارة عند الشيعة فقط .

وأحيانا يبتدء من غير سؤال : لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة . هكذا ينقلون عنه . هذا التضارب ، هذا أوثق رواتهم هكذا ، وانا قد نقلت هذا فقط للإختصار ، وإلا ما من راو عندهم وإلا فيه هذا التضارب .

ومثالا على ذلك : محمد بن سنان …عبد الله بن سنان … جابر الجعفي … أبو بصير …بريد بن معاوية …محمد بن مسلم الطائفي ..الخ .

كل هؤلاء ، عندما ترجع إلى مروياتهم أو الكلام عليهم في الرجال تجد هذا التضارب :
ملعون …ثقة ! كافر …إمام !!
وهكذا ، تجد هذه التضاربات في رواياتهم .

فالحمدالله على النعمه ان العلماء السنه ابتغوا الاخره وصدقوا ما عاهدوا الله

اما علماء الرافضه فكان همهم الخمس واللعب بعورات الرافضه

فلا يوجد كتاب يرجعوا اليه
لا القران لانهم حرفوا مابه
ولا كتبهم لان كل عالم يكذب الاخر

بل انفسهم الشيعه يكذبوا بعض

ويكذبوا انفسهم

شيخ رافضي يعترف ان دينهم يفتقر الي انعدام الدليل على جملة احكامه وان عليهم اخذ دينهم على عواهنه بما فيه من اكاذيب واساطير

قال شيخهم يوسف البحراني المتوفى (1186هـ) حيث قال: "والواجب إما الأخذ بهذه الأخبار، كما هو عليه متقدمو علمائنا الأبرار، أو تحصيل دين غير هذا الدين، وشريعة أخرى غير هذه الشريعة، لنقصانها وعدم تمامها، لعدم الدليل على جملة من أحكامها، ولا أراهم يلتزمون شيئاً من الأمرين، مع أنه لا ثالث لهما في البين، وهذا بحمد الله ظاهر لكل ناظر، غير متعسف ولا مكابر" [لؤلؤة البحرين: ص47.].

فهذا نص مهم يكشف أخبارهم في ضوء علم الجرح والتعديل الخاص بهم، وأنهم لو استخدموه بدقة لسقطت معظم رواياتهم.. وليس لهم إلا الأخذ برواياتهم بدون تفتيش، كما فعل قدماؤهم، وقبولها بأكاذيبها وأساطيرها، أو البحث عن مذهب سوى مذهب الشيعة، لأن مذهبهم ناقص لا يفي بمتطلبات الحياة.


إعتراف بعض علماء الشيعة بضياع مذهب آل البيت بسبب التقية ..!!

يقول صاحب الحدائق (إن الكثير من أخبار الشيعة وردت على جهة التقية التي هي على خلاف الحكم الشرعي واقعا)
الحدائق الناضرة، 1/89

ويقول في موضع آخر ..
فلم يعلم من أحكام الدين على اليقين إلا القليل، لامتزاج أخباره بأخبار التقية، كما اعترف بذلك ثقة الإسلام وعلم الأعلام محمد بن يعقوب الكليني نور الله مرقده في جامعه الكافي، حتى أنه قدس سره تخطى العمل بالترجيحات المروية عند تعارض الأخبار، والتجأ إلى مجرد الرد والتسليم للائمة الأبرار
الحدائق الناضرة، 1/5
قواعد الحديث، 132

ويقول شيخ الطائفة الطوسي في تهذيبه: إن أحاديث أصحابنا فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه حتي جعل مخالفونا ذلك من أعظم الطعون على مذهبنا وتطرقوا بذلك إلى إبطال معتقدنا، إلى أن قال: أنه بسبب ذلك رجع جماعة عن اعتقاد الحق ومنهم أبوالحسين الهاروني العلوي حيث كان يعتقد الحق ويدين بالإمامة فرجع عنها لما إلتبس عليه الأمر في اختلاف الأحاديث وترك المذهب ودان بغيره لما لم يتبين له وجوه المعاني فيها، وهذا يدل على أنه دخل فيه على غير بصيرة واعتقد المذهب من جهة التقليد
تهديب الأحكام، 1/2

و كما قال شيخ طائفتهم، ولا بد له من قول ذلك وقد قال تعالى: ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافا كثيرا )- النساء 82 .

وعن الصادق رحمه الله قال: إن مما أعان الله به على الكذابين النسيان
الكافي 2/341 البحار 72/251
(وقال: أي أضرهم به وفضحهم فإن كثيرا ما يكذبون في خبر ثم ينسون ويخبرون بما فيه ويكذبه فيفتضحون بذلك عند الخاصة والعامة)

ولذلك فإنك لا تجد عند القوم مسألة لا تسلم من الاضطراب، ومن راجع مسائل الشيعة في جميع الأبواب فأنه لا بد أن يجد قولين أو اكثر في المسألة الواحدة وكلها منسوبة إلى الأئمة بل وإلى الإمام نفسه، حتى إنهم رووا عن الباقر أنه يتكلم على سبعين وجها..!!
الروضة 86 , نور الثقلين 2/444، البحار 2/207، 209

والمعلوم عند القوم أن الأخبار التي خرجت على طريق التقية لموافقتها لمذهب العامة لا يجب العمل بها
التهذيب، 2/129

طبعاً العامة معروفون وهم أهل السنة

ولذا لا بد من الاجتهاد في معرفة الأحكام التي صدرت عن الائمة دون تقية حتى يعمل بها

فواحد يرجح هذا القول ويسقط الآخر وثاني يرجح قولاً آخر ويسقط غيره .

وآخر يرجح غيرهما ويسقط ما سواه ويقول: إنها تقية وهكذا .

وقد أدت هذه الحقيقة بدورها إلى بروز ظاهرة (المرجيعة) عند الشيعة وما صاحبها من سلبيات ومساوئ إلى يومنا هذا

وليس تكفير بعض المراجع لبعض عنا ببعيد .. وكل ذلك من أجل المرجع نفسه فمن مصلحته العظمى أن يلتف حوله عامة الشيعة مما يسهل عليه الإرتشاف من الخمس ومضاجعة النساء بأكبر قدر ممكن ..!!

فكيف يعتنق الشيعي مذهباً شرع فيه ما قد ينسى بسببه بعض الضروريات في الدين ؟

إنها التقية العمياء .. المتعارضة مع ماجاء به القرآن ..!!

فتسعة أعشار دينهم تقية وعشر واحد قسمه على كل من .. الصلاة .. الصوم .. الحج .. الزكاة .. المتعة .. الإمامة ..!!!
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة nagy099.
67 من 68
من اكذب اهل الارض الروافض
إن ممن ينتحل هذا الأمر (أي التشيع ) ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه !!
الكافي ج 8 ص 212 . عن جعفر الصادق قال : رحم الله عبدا حببنا إلى الناس ، ولم يبغضنا إليهم ، أما والله لو يروون محاسن كلامنا لكانوا به أعز وما استطاع أحد أن يتعلق عليهم بشيء ولكن أحدهم يسمع الكلمة فيحط عليها عشرا .
الكافي ج8 ص 192 .

وقال أيضا : إن ممن ينتحل هذا الأمر (أي التشيع ) ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه !!
الكافي ج 8 ص 212 .

وقال كذلك : لو قام قائمنا بدأ بكذاب الشيعة فقتلهم .
رجال الكشي ص 253 .

وقال أيضا (جعفر الصادق) : إن الناس أولعوا بالكذب علينا ، وإني أحدثهم بالحديث فلا يخرج أحدهم من عندي حتى يتأوله على غير تأويله وذلك أنهم لا يطلبون بحديثنا وبحبنا ما عند الله وإنما يطلبون الدنيا .
بحار الأنوار ج2 ص 246
.
وهذا أحد علمائهم يشهد بهذا –محمد بن باقر البهبودي محقق كتاب الكافي وأحد علماء الشيعة – يقول : ومن الأسف أننا نجد الأحاديث الضعيفة والمكذوبة في روايات الشيعة أكثر من روايات السنة . وهذا قاله في مقدمة الكافي .

فهذه شهادات الشيعة على أنفسهم ،

وأما شهادات علماء أهل السنة فأشهر من أن تذكر ويكفينا من هذا

قول شيخ الإسلام ابن تيمية : سبحان من خلق الكذب وأعطى تسعة أعشاره للشيعة .

فالكذب عندهم كثير و لا يبعد ، بل هو الميقن وهو الأكيد أن الروايات التي فيها إباحة المتعة هي مكذوبة على الائمه رحمهم الله تبارك وتعالى عليهم .
ولنأخذ مثالا على ذلك .

هذا رجل يقال له جابر بن يزيد الجعفي ، من أشهر رواة الشيعة .

قال العاملي : روى سبعين ألف حديث عن الباقر !!!!

وهذا أبو عبد الله جعفر الصادق رحمه الله تعالى ابن الباقر يقول ماذا يقول عن أحاديث جابر ؟ يقول : والله ما رأيته عند أبي قط إلا مرة واحدة وما دخل علي قط !!!

وهو يروي عن الباقر 70 ألف حديث وعن غيره 140 ألف حديث !!!

وهذا لا شك أنه عند أهل السنة من الكذابين الذي هو جابر الجعفي . ثم كذلك ، ثبت عن كثير من علماء الشيعة أن رواياتهم متضاربة لا يمكن التوفيق بينها أبدا !!!

وهذا باعترافهم .

فهذا الفيض الكاشاني يقول عن الروايات : تراهم يختلفون في المسألة الواحدة على عشرين قولا أو ثلاثين قولا أو أزيد !!

بل لو شئت أقول : لم تبق مسألة فرعية لم يختلفوا فيها أو في بعض متعلقاتها . وهذا قاله في الوافي-المقدمة ص 9 .

وقال الطوسي( من أكبر علماء الشيعة على الإطلاق ) : إنه لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده ، ولا يسلم جديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه .
وهذا قاله في تهذيب الأحكام في المقدمة .

وهذا دلدار علي ( أحد علماء الشيعة العظام في الهند ) : إن الأحاديث المأثورة عن الأئمة مختلفة جدا . لا يكاد يوجد حديث إلا وفي مقابله ما ينافيه ، ولا يتفق خبر إلا وبإزئه ما يضاده !!!
وهذا قاله في أساس الأصول ص 51

. وهو كما قال الله تبارك وتعالى {ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثـيرا }

ثم تعالوا لننظر ، لأن الشيعة لما نظروا في هذه الروايات التي تحرم المتعة وتنهى عنها وعن الروايات في الامامه والروايات في كل معتقداتهم ، لم يجدوا لها إلا محملين اثنين ،

المحمل الأول قالوا : إن هذه الروايات غير صحيحة ضعيفة وتكلموا في بعض رجالها .

وقالوا في البعض الآخر : إنها خرجت من باب التقية .

فلننظر إلى كتب الشيعة وإلى علماء الشيعة ، هل للشيعة علم بالرجال ودراسة بالأسانيد أوالمصطلح ؟!

حتى إذا جاءك أحدهم وقال لك : هذا حديث صحيح أو هذا حديث ضعيف أو هذا فيه فلان أو هذا ضعفه فلان ، اعلم إن هذا مجرد كلام لا يستند على أي شيء يعتمد عليه أبدا .

قال الحر العاملي : الحديث الصحيح هو ما رواه العدل الإمامي الضابط في جميع الطبقات .

ثم قال : وهذا يستلزم ضعف كل الأحاديث عند التحقيق !! لأن العلماء لم ينصوا على عدالة أحد من الرواة إلا نادرا !! وإنما نصوا على التوثيق وهو لا يستلزم العدالة قطعا !!

ثم قال : كيف وهم مصرحون بخلافها ( أي العدالة ) حيث يوثقون من يعتقدون فسقه وكفره وفساد مذهبه !!!!!! هذا الحر العاملي الذي هو صاحب كتاب وسائل الشيعة الذي هو من الكتب الثمانية المعتمدة عندهم !!

ويقول كذلك : فيلزم من ذلك ضعف جميع أحاديثنا لعدم العلم بعدالة أحد منهم !!!! الوسائل ج 30 ص 260

. وقال أيضا : والثقات الأجلاء من أصحاب الإجماع وغيرهم يروون عن الضعفاء والكذابين والمجاهيل حيث يعلمون حالهم . ثم ماذا ؟! قال : ويشهدون بصحة حديثهم !!!!!! وهذا قاله في الوسائل ج 30 ص 206 .

وقال أيضا : ومن المعلوم قطعا أن الكتب التي أمروا عليهم السلام بالعمل بها ، كان كثير من رواتها ضعفاء ومجاهيل !!!!! وهذا في الوسلئل ج 30 ص 244 .

هذا حال رواة الشيعة ، فكيف حال أصحاب الكتب ؟!! كيف حال أصحاب الكتب والمؤلفين الذين جمعوا هذه الكتب ؟!!

قال الطوسي : إن كثيرا من المصنفين وأصحاب الأصول كانوا ينتحلون المذاهب الفاسدة وإن كانت كتبهم معتمدة !!!
وهذا قاله في الفهرست ص 28 .

ولنأخذ على هذا مثالا ؛

هذا رجل يقال له ابراهيم بن إسحاق قال الطوسي في الفهرست : كان ضعيفا في الحديث …متهما في دينه وصنف كتبا قريبة من السداد !!!! وهذا في الفهرست ص33 .

وأما كتب الشيعة ، فأشهر كتب الشيعة فثمانية :

الكافي والإستبصار والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه والوسائل والوافي والبحار ومستدرك الوسائل .
هذه يسمونها الكتب الثمانية .

قال الحائري : وأما صحاح الإمامية فهي ثمانية ، أربعة منها للمحمدين الأوائل وثلاثة بعدها للمحمدين الثلاثة ولحسين النوري .

نشرح ماذا عنى بالمحمدين . قال أربعة منها للمحمدين الأوائل .

المحمدون الأوائل ؛ الكافي لمحمد بن يعقوب الكليني ،
والإستبصار والتهذيب لمحمد بن الحسن الطوسي
ومن لا يحضره الفقيه لمحمد بن بابويه القمي .

هؤلاء المحمدون الأوائل . أما المحمدون الأواخر الذين هم أصحاب باقي الكتب ، فهم :
محمد بن الحسن فيض الكاشاني ، ومحمد بن الباقر المجلسي ومحمد بن الحسن الحر العاملي ثم حسين بن النوري الطبرسي وهو الثامن صاحب كتاب مستدرك الوسائل

. وقال الكاشاني : إن مدار الأحكام الشرعية اليوم على هذه الأصول الأربعة (المحمدون الأوائل) الكافي والإستبصار والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه . وهذا قاله في الوافي ج1 ص 11 .

وقال أغابازرك الطهراني : الكتب الأربعة والمجاميع الحديثية التي عليها استنباط الأحكام الشريعة حتى اليوم . وهذا قاله في الذريعة ج 2 ص 14.

حتى نعلم ما حقيقة هذه الكتب وكيف جمعت وكيف صارت معتمدة ، اقرءوا هذه الرواية !!

عن محمد بن الحسن بن أبي خالد قال : قلت لأبي جعفر الثاني عليه السلام : جعلت فداك ، إن مشايخنا رووا عن أبي جعفر وأبي عبد الله وكانت التقية شديدة ، فكتموا كتبهم ولم ترو عنهم . فلما ماتوا صارت الكتب إلينا . فقال –أي أبا جعفر الثاني : حدثوا بها فإنها حق . فلا إسناد إذن ، وإنما وجدوا الكتب قال حدثوا بها فإنها حق .
وهذا في الكافي ج 1 ص 53 .

لا بس نحن الآن خرجنا عن موضوع المتعة ولكن هذا مرتبط بالموضوع ارتباطا لزوميا لأنهم ينكرون ذلك عن طريق الروايات التي في كتبهم .
لنأخذ مثالا على بعض كتبهم ،

فهذا كتاب الكافي للكليني الذي هو معتمدهم ، أعظم كتاب عند الشيعة على الإطلاق ،

وإن اختلفوا في الكافي هل هو صحيح كله أو ليس صحيح كله ، فهذا موضوع آخر ، ولكن باتفاق الشيعة أن الكافي هو أعظم كتبهم بلا خلاف بينهم .

قال الكرخي ( وهو قد توفي سنة 1076 هجري)-أي في القرن الحادي عشر ، اقرؤوا ماذا يقول الكرخي .

قال الكرخي : إن كتاب الكافي خمسون كتابا (أي أن كتاب الكافي يحتوي على خمسين كتابا ) . روضات الجنات ج6 ص 114 .

أما الطوسي الذي توفي في القرن الخامس ( سنة 460 هجري) أي قبل هذا الكرخي بستة قرون ، قال الطوسي : كتاب الكافي مشتمل على 30 كتابا !!!! الفهرست ص165 .

من يزيد ومن ينقص والرافضه هزوا رؤوسكم
أي 20 كتابا أضيفت على كتاب الكافي بعد موت الطوسي بقرون متأخرة .

بل كتاب الروضة من الكافي الذي هو الجزء الثامن من الكافي شكك فيه بعض علماء الشيعة كما في روضات الجنات في ج6 ص 118 .

ولذلك قال آية الله التيجاني (معاصر) يقول عن كتاب الكافي : ويكفيك أن تعرف مثلا أن أعظم كتاب عند الشيعة وهو أصول الكافي يقولون بأن فيه آلاف الأحاديث المكذوبة !!

هو قال هذا دفاعا عن الكافي ، أي لا تلزموننا بكل ما في الكافي ، ونحن وإن كنا نعظم الكافي وهو أعظم كتاب عندنا ولكن لا تلزموننا بما فيه لأن علماءنا قالوا : إن أصول الكافي فيه آلاف الأحاديث المكذوبة !!!

هل تعلمون أن أصول الكافي عدد أحاديثه 3783 فقط ؟!!

أي أن التيجاني المعاصر يقول فيه آلاف الأحاديث المكذوبة لا الضعيفة ! بل سكتوا العلماء المعاصرين موافقه على رأيه.

إذا قلنا على قول جماهير أهل اللغة إن أقل الجمع 3 ، فآلاف أقلها 3 آلاف . أي 3 آلاف حديث في أصول الكافي مكذوبة !!! فيبقى لهم 783 حديث غير مكذوبة . ولكن هذه هل هي صحيحة ؟! لا ! فيها الصحيح والموثق والحسن والضعيف . هذا أعظم كتاب عندهم ،

فماذا نقول عن بقية كتبهم ؟!

ولذلك يقول الطوسي صاحب تهذيب الحكام الذي هو الكتاب الثاني بعد الكافي من الكتب الأربعة . يقول الطوسي : إن عدد أحاديث كتابي-كتابه هو- التهذيب تزيد على 5 آلاف . يعني إن قال تزيد على خمسة آلاف ، هل يمكن أن تصل إلى 6 آلاف ؟! لا يمكن أبدا ، ولكن قوله تزيد عن خمسة آلاف يعني بشيء ؛ 5500 ، أو 5900 ولكن لا تزيد عن 6 آلاف لأنه قال تزيد عن خمسة آلاف .

هذا صاحب الكتاب بنفسه يقول عن كتابه كذا .

ماذا يقول آغابازرك الطهراني المتأخر ؟! يقول : إن عدد أحاديث التهذيب الاحكام 13950 حديث !!!!!!!!!!!! يعني زيد عليه أكثر من 8 آلاف حديث بعد موت الطوسي !!!! الذريعة ج 4 ص 504 .

أما الكتب الأربعة المتأخرة لننظر حالها .

أولها ألف في القرن الحادي عشر-كتاب الحر العاملي وكتاب الفيض الكاشاني

وفي القرن الثاني عشر كتاب المجلسي

ثم حديثا الآن في القرن الرابع عشر –كتاب النوري الطبرسي الذي هو مستدرك الوسائل .

كيف جمعوا هذه الكتب ؟!

قال المجلسي : اجتمع عندنا بحمد الله سوى الكتب الأربعة نحو 200 كتاب ولقد جمعتها في البحار (ما اجتمعت في غيره) . أصول مذهب الشيعة ج1 ص 359 .

وأما الحر العاملي صاحب الوسائل فيقول : إنه توفر عنده أكثر من 80 كتاب عدى الكتب الأربعة !! وهذا في الوسائل المقدمة ج1 .

واما النوري الطبرسي الذي مات منذ 100 سنة تقريبا ،

يقول أغابزرك الطهراني (انتبهوا لهذا الكلام يا مدافعي السنه والجماعه ) : والدافع لتأليفه عثور المؤلف على بعض الكتب المهمة التي لم تسجل في جوامع الشيعة من قبل !!! الذريعة ج21 ص 7 .

بالله عليكم ! في القرن الرابع عشر يجمع أحاديث ما جمعها المتقدمون بأي إسناد ؟!!

يروي هذه الأحاديث على البركة ! هكذا وبدون إسناد !

هكذا : قال جعفر الصادق ! قال العسكري ! قال محمد الباقر ! قال علي بن أبي طالب !! قال الحسين !قال موسى ! قال المنتظر !!! أحاديث اللهم أعلم من أين أتى بها !

ثم يقولون : هذا الكتاب من الكتب الثمانية المعتمدة عندهم !

فهذه حال كتبهم ، فهل يعتمد على مثل هذه الكتب ؟!!

ثم تعالوا إلى حال رجالهم الرواة .

أقدم كتاب عند الشيعة هو كتاب رجال الكشي

وهذا الكشي مات في القرن الرابع ولا أحد يعلم سنة وفاته بالضبط .

وليس في هذا الكتاب ما يغني ! وكله أو جله أخبار متضاربة في التوثيق والتجريح !
تراجمه 520 فقط !

ثم يأتي بعده كتاب رجال النجاشي وهو مختصر حدا .

ثم يأتي بعده كتاب الفهرست للطوسي وهو عبارة عن ذكر أسماء المصنفين ليس فيه جرح أو تعديل إلا نادرا .
هذه كتب الرجال المتقدمة عندهم .

إذن لماذا يذكرون الأسانيد إذن إذا لم يكن عندهم علم بالرجال ؟!

قال الحر العاملي : لمجرد التبرك باتصال سلسلة المخاطبة اللسانية !! كذاب ، متروك ، متهم ! مافي مشكلة المهم اتصال السند

ثم قال كذلك لبيان السبب الذي من أجله يذكرون الأسانيد ، قال : وأيضا لدفع تعيير العامة ! أي يقصد السنة .

أي أن العامة-أهل السنة – يعيرون الشيعة بعدم وجود العنعنة ، فهمتم يا اهل السنة والجماعة ؟؟؟

فيخبر الحر العاملي: أنهم أضافوا هذه الأسانيد من أجل هذا !! متقدمة ، متأخرة ، كذاب ، مجهول ، معلوم أو غير معلوم ، ما في مشكلة المهم أن نضع الأسانيد من أي مكان ! يراجع الوسائل ج 30 ص 258 .

أما الجرح والتعديل ،

فيقول الكاشاني : في الجرح والتعديل وشرائطهما اختلافات وتناقضات واشتباهات لا تكاد ترتفع بما تطمئن إليه النفوس كما لا يخفي على الخبير بها . الوافي المقدمة الثانية ج1 ص 11.

ومن أشهر أسانيد الشيعة ، ما أخرجه الكليني في الكافي حيث قال : قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( وأقول أنا كرم الله وجهه ولسانه عن هذه الرواية) : عن عفير حمار رسول الله صلى الله عليه وسلم كلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : بأبي أنت وأمي !!! إن أبي حدثني عن أبيه عن جده عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال : يخرج من صلب هذا الحمار –حمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم ، الحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار !!

الكافي ج 1 ص 237 .

ولاحظ أن هذا كذب على رسول الله وما اقول الا لعنه الله على القوم الكاذبين روافض ماعليكم شره
وهذا كذب على علي كرم الله وجهه ولسانه ، وهذا يصور لكم حقيقة مدى التخبط الذي صاروا إليه حتى إنهم يروون حتى عن الحمير !! لا بل ويجعلونه إسنادا حيث يقول الحمار حدثني أبي عن أبيه عن جده عن أبيه !!!! ثم يكفيكم من هذا قوله : ومسح على كفله ! ولا أظن أحدكم يجهل أن الحمار ليس له كفل ، لأن الكفل للخروف وليس للحمار !!

أما المصطلح فهذا الحائري يقول : ومن المعلومات التي لا يشك فيها أحد أنه لم يصنف في دراية الحديث من علمائنا قبل الشهيد الثاني أحد . وإنما هو من علوم العامة . وهذا اعتراف أن الشيعة لا علم مصطلح ،

فالحائري يقول : لم يصنف أحد في علم المصطلح حتى جاء الشهيد الثاني . متى جاء الشهيد الثاني ؟ الشهيد الثاني هو زين الدين العاملي توفي سنة 965 أي في القرن العاشر !!!

فقط إلى أن جاء الشهيد الثاني بدؤوا يؤلفون في المصطلح ويحددون : صحيح- ضعيف – موثق …الخ !

وكل هذا كلام فاضي ، وكله كذب وتلفيق على الناس وتعمية عليهم .

أوثق رجال الشيعة على الإطلاق رجل اسمه
زرارة بن أعين .
هذا أوثق رواة الشيعة بالإتفاق .

قال النجاشي عن زرارة بن أعين هذا : شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمه ، اجتمعت فيه خلال الفضل والدين . رجال النجاشي ص 125 .

وقال الكشي : أجمعت العصابة على تصديق هؤلاء الأولين وذكر منهم زرارة ثم قال : وأفقههم زرارة . وجاء في حاشية كتاب الفهرست للطوسي : زرارة بن أعين أكبر رجال الشيعة فقها وحديثا ومعرفة بالكلام اجتمعت فيه خلال الفضل والدين . الفهرست ص 104 .

هذا الرجل هو أوثق رواتهم على الإطلاق .

لنتأكد كيف حال الروايات عندهم والكلام في الرجال ، اقرؤوا ماذا يقولون في هذا الرجل .

عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مستان قال : سمعت زرارة يقول : رحم الله أبا جعفر – أي الباقر . وأما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة . فقلت له (أي لابن مستان ): ما حمل زرارة على هذا ( أي هذا الكلام عن الإمام الصادق) ؟ قال : حمله على هذا أن أبا عبد الله أخرج مخازيه !! رجال الكشي ص 131 .

وعن علي بن أبي حمزة عن أبي عبد الله قال : قلت : { والذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم } .

طبعا الآية ما فيها والذين آمنوا ، والآية فيها { الذين آمنوا } ولكن لقلة اهتمامهم بالقرآن الكريم ، أخطاء الآيات هذه حدث ولا حرج .

قال أبو عبد الله : أعاذنا الله وإياك من هذا الظلم ، قلت ما هو ؟ (أي ما هو هذا الظلم ) فقال : هو ما أحدث زرارة وأبو حنيفة . الكشي ص 131
.
وقال أبو عبد الله عن زرارة : كذب علي والله كذب علي والله ، لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ! الكشي ص 133 .

وعن أبي عبد الله أنه قال لأبي بصير : ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع ، عليه لعنة الله . الكشي ص 134 .

وعن أبي عبد الله أنه قال لرجل : متى عهدك بزرارة ؟ قال : قلت : ما رأيته منذ أيام . قال : لا تبالي ، وإن مرض فلا تعهده ، وإن مات فلا تشهد جنازته . قلت : زرارة ؟! ( متعجبا مما قال ) قال : نعم …زرارة ، شر من اليهود والنصارى ومن قال إن الله ثالث ثلاثة !! الكشي ص 142 .

طبعا حملوا جميع هذه الروايات على مطية واحدة معروفة وهي مطية التقية يعني قال هذا في زرارة حتى ما ينتبه الناس إليه تقية !

و لا شك أن هذا كذب ، لأنه طعن بزرارة مع أبي حنيفة . أي كي يتقي يطعن في علماء أهل السنة تقية ؟!

ثم كذلك أحيانا يطعن في زرارة عند الشيعة فقط .

وأحيانا يبتدء من غير سؤال : لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة . هكذا ينقلون عنه . هذا التضارب ، هذا أوثق رواتهم هكذا ، وانا قد نقلت هذا فقط للإختصار ، وإلا ما من راو عندهم وإلا فيه هذا التضارب .

ومثالا على ذلك : محمد بن سنان …عبد الله بن سنان … جابر الجعفي … أبو بصير …بريد بن معاوية …محمد بن مسلم الطائفي ..الخ .

كل هؤلاء ، عندما ترجع إلى مروياتهم أو الكلام عليهم في الرجال تجد هذا التضارب :
ملعون …ثقة ! كافر …إمام !!
وهكذا ، تجد هذه التضاربات في رواياتهم .

فالحمدالله على النعمه ان العلماء السنه ابتغوا الاخره وصدقوا ما عاهدوا الله

اما علماء الرافضه فكان همهم الخمس واللعب بعورات الرافضه

فلا يوجد كتاب يرجعوا اليه
لا القران لانهم حرفوا مابه
ولا كتبهم لان كل عالم يكذب الاخر

بل انفسهم الشيعه يكذبوا بعض

ويكذبوا انفسهم

شيخ رافضي يعترف ان دينهم يفتقر الي انعدام الدليل على جملة احكامه وان عليهم اخذ دينهم على عواهنه بما فيه من اكاذيب واساطير

قال شيخهم يوسف البحراني المتوفى (1186هـ) حيث قال: "والواجب إما الأخذ بهذه الأخبار، كما هو عليه متقدمو علمائنا الأبرار، أو تحصيل دين غير هذا الدين، وشريعة أخرى غير هذه الشريعة، لنقصانها وعدم تمامها، لعدم الدليل على جملة من أحكامها، ولا أراهم يلتزمون شيئاً من الأمرين، مع أنه لا ثالث لهما في البين، وهذا بحمد الله ظاهر لكل ناظر، غير متعسف ولا مكابر" [لؤلؤة البحرين: ص47.].

فهذا نص مهم يكشف أخبارهم في ضوء علم الجرح والتعديل الخاص بهم، وأنهم لو استخدموه بدقة لسقطت معظم رواياتهم.. وليس لهم إلا الأخذ برواياتهم بدون تفتيش، كما فعل قدماؤهم، وقبولها بأكاذيبها وأساطيرها، أو البحث عن مذهب سوى مذهب الشيعة، لأن مذهبهم ناقص لا يفي بمتطلبات الحياة.


إعتراف بعض علماء الشيعة بضياع مذهب آل البيت بسبب التقية ..!!

يقول صاحب الحدائق (إن الكثير من أخبار الشيعة وردت على جهة التقية التي هي على خلاف الحكم الشرعي واقعا)
الحدائق الناضرة، 1/89

ويقول في موضع آخر ..
فلم يعلم من أحكام الدين على اليقين إلا القليل، لامتزاج أخباره بأخبار التقية، كما اعترف بذلك ثقة الإسلام وعلم الأعلام محمد بن يعقوب الكليني نور الله مرقده في جامعه الكافي، حتى أنه قدس سره تخطى العمل بالترجيحات المروية عند تعارض الأخبار، والتجأ إلى مجرد الرد والتسليم للائمة الأبرار
الحدائق الناضرة، 1/5
قواعد الحديث، 132

ويقول شيخ الطائفة الطوسي في تهذيبه: إن أحاديث أصحابنا فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه حتي جعل مخالفونا ذلك من أعظم الطعون على مذهبنا وتطرقوا بذلك إلى إبطال معتقدنا، إلى أن قال: أنه بسبب ذلك رجع جماعة عن اعتقاد الحق ومنهم أبوالحسين الهاروني العلوي حيث كان يعتقد الحق ويدين بالإمامة فرجع عنها لما إلتبس عليه الأمر في اختلاف الأحاديث وترك المذهب ودان بغيره لما لم يتبين له وجوه المعاني فيها، وهذا يدل على أنه دخل فيه على غير بصيرة واعتقد المذهب من جهة التقليد
تهديب الأحكام، 1/2

و كما قال شيخ طائفتهم، ولا بد له من قول ذلك وقد قال تعالى: ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافا كثيرا )- النساء 82 .

وعن الصادق رحمه الله قال: إن مما أعان الله به على الكذابين النسيان
الكافي 2/341 البحار 72/251
(وقال: أي أضرهم به وفضحهم فإن كثيرا ما يكذبون في خبر ثم ينسون ويخبرون بما فيه ويكذبه فيفتضحون بذلك عند الخاصة والعامة)

ولذلك فإنك لا تجد عند القوم مسألة لا تسلم من الاضطراب، ومن راجع مسائل الشيعة في جميع الأبواب فأنه لا بد أن يجد قولين أو اكثر في المسألة الواحدة وكلها منسوبة إلى الأئمة بل وإلى الإمام نفسه، حتى إنهم رووا عن الباقر أنه يتكلم على سبعين وجها..!!
الروضة 86 , نور الثقلين 2/444، البحار 2/207، 209

والمعلوم عند القوم أن الأخبار التي خرجت على طريق التقية لموافقتها لمذهب العامة لا يجب العمل بها
التهذيب، 2/129

طبعاً العامة معروفون وهم أهل السنة

ولذا لا بد من الاجتهاد في معرفة الأحكام التي صدرت عن الائمة دون تقية حتى يعمل بها

فواحد يرجح هذا القول ويسقط الآخر وثاني يرجح قولاً آخر ويسقط غيره .

وآخر يرجح غيرهما ويسقط ما سواه ويقول: إنها تقية وهكذا .

وقد أدت هذه الحقيقة بدورها إلى بروز ظاهرة (المرجيعة) عند الشيعة وما صاحبها من سلبيات ومساوئ إلى يومنا هذا

وليس تكفير بعض المراجع لبعض عنا ببعيد .. وكل ذلك من أجل المرجع نفسه فمن مصلحته العظمى أن يلتف حوله عامة الشيعة مما يسهل عليه الإرتشاف من الخمس ومضاجعة النساء بأكبر قدر ممكن ..!!

فكيف يعتنق الشيعي مذهباً شرع فيه ما قد ينسى بسببه بعض الضروريات في الدين ؟

إنها التقية العمياء .. المتعارضة مع ماجاء به القرآن ..!!

فتسعة أعشار دينهم تقية وعشر واحد قسمه على كل من .. الصلاة .. الصوم .. الحج .. الزكاة .. المتعة .. الإمامة ..!!!
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة nagy099.
68 من 68
جواب 21
-----------------------------
استكمال الرد على العضو الانتصار للحق

1- لا تستطيع أن تكون ولياً مثل ولاية علي ولو  تزكيت بألف خاتم ذهب , لأن الله هو العالم بقلوب العباد وصاحب  الفضل عليهم
2- فعل الزكاة غير منعزل عن الركوع في الآية و ( وهم راكعون ) حال لمؤتي الزكاة , أما كون الركوع كناية عن كثرة الصلاة فخلاف الظاهر ( تفسير حضرتكم )

• بخصوص آية ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول  )

1- لا يوجد ( أطيعوا الله ) ثم ( أطيعوا الرسول ) وإنما بينهما الواو
2- رددت على أخيك من قبل في جزء تكرار ( أطيعوا  ) لله وللرسول (ص) وكون القرآن لا يساعد على استدلالك بالفكرة , قال تعالى (يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله ورسوله ) وقال أيضاً (قل اطيعوا الله واطيعوا الرسول )
3- طاعة أولي الأمر ( أي الخلفاء والسلاطين ) مقترنة بطاعة الله وطاعة الرسول وهذا لعظيم شأنها وقد جائت مطلقة بدون قيد وهذا يفيد وجوب عصمتهم , وضمير ( تنازعتم ) راجعة للمؤمنين وتنازعهم في ما بينهم وليس مع أولي الأمر وذلك لأنه فرض طاعتهم المطلقة في أول الآية , والتوجيه بالرد إلى الله وإلى الرسول , دليل على عصمة أولي الأمر وأنهم يحكمون بتمام بالكتاب والسنة , وفيها نكته , أن المشرع هو الله والرسول فقط وإكمال الرسالة وتأديتها منوط بالرسول فقط , وأن أولي الأمر لا يأتون بشيْ جديد أو مخالف لرسالة النبي , وإنما يحكمون بما أنزل إليه ويرجعون في الحكم إلى شريعته
4- الآية محكمة غاية الإحكام ولكن أهواء الذين  طمحوا لخلافة النبي  من بعده هي التي شوشت الحقائق على الناس

• بخصوص ردك على الأخ سلطان

وقوع البلاء على الأنبياء والأوصياء ورفضهم من قبل الناس وتكذيبهم وغلبة البغاة عليهم ( ظاهرياً ) لا ينافي إختيار الله لهم
وسيرة الأنبياء السابقين خير شاهد
وكون المرء قد ملك وحكم لا يعني رضا الله وأختياره
ولو كان كذلك لكان الرومان مثلاً حكاماً إلهين , وكذلك هتلر وجنكيز خان وإمبراطورية الفرس

• بخصوص آية ( وأنفسنا )
1- الآية صريحة أن علياً نفس رسول الله , ولأن رسول الله دعا علياً تبين أنه نفسه  , أي أنفسنا ( أنا وعلي ) أي علي هو نفسي
2- الآية واضحة أن كلام الرسول مع النصارى كان قبل حادثة المباهلة , أي أنه قال ذلك ثم دعا من دعاه , ولما رأينا أنه جاء هو وعلي وفاطمة و والحسنان , علمنا أنه أراد بالنساء فاطمة والنفس علياً وبالأبناء الحسنان
3- التعبير بالجمع على المفرد والمثنى موجود بكثرة في القرآن , مثال واحد فقط قوله تعالى: «يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل» نزلت في عبدالله بن سلول وهو واحد
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله 2.
قد يهمك أيضًا
ماذا يعني ؟؟ البلال بلالي!!!
سؤال لك: أريد دليل من القرآن على أن علي ولي الله و أن الإمامة أفضل من النبوة
للروافض علي لا يريد الإمامة لقوله أنا لكم وزير خير لكم من أمير
سؤال للملحدين ...وآمل الاجابة بصدق
سؤال حذفه الشيعة الرافضة لما أرعبهم وهدم دينهم وعجزوا عن الرد عليه ولن يجيبوا عليه حتى قيام الساعة ....
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة