الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم ال الجعبري؟
من هم ال الجعبري؟ نسبهم ؟ اصلهم ؟ الى اي مدينة يرجعون ؟ من اين هم ؟ وما هي عاداتهم ؟
مع العلم :-
* ال الجعبري الان هم متجمعون في مدينة الخليل .
* من اصل قلعة جعبر التي تقع قرب نهر الفرات.
* منهم علماء كبار . في الشريعة الاسلامية .
* ال الجعبري قد اسسو اول جامعة في مدينة الخليل . هي جامعة الخليل .

ارجو افادتنا بكل من عندهم علم بعائلة ال الجعبري . فلسطين - الخليل
التاريخ | التعليم الجامعي | الجامعات | الإسلام 1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الجعبري.
الإجابات
1 من 3
إبراهيم الجعبري

640 - 732 هـ / 1242 - 1332 م

إبراهيم بن عمر بن إبراهيم بن خليل الجعبري، أبو إسحاق. عالم بالقراءات، من فقهاء الشافعية. له نظم ونثر، ولد بقلعة جعبر (على الفرات في سورية، بين بالس والرقة) وتعلم ب دمشق وبغداد، واستقر ببلد الخليل (في فلسطين) إلى أن مات. يقال له (شيخ الخليل) وقد يعرف بابن السراج، وكنيته في غير بلاد (تقي الدين) وفي غيرها (برهان الدين) له نحو مئة كتاب أكثرها مختصر. له: (خلاصة الأبحاث-خ) شرح منظومة له في القراءات، و(شرح الشاطبية) المسمى (كنز المعاني شرح حرز الأماني - خ) في التجويد، و(نزهة البررة في القراءات العشرة)، و(موعد الكرام - خ) مولد، وموجز في (علوم الحديث)، و(حديقة الزهر - خ) في عدد آي السور، و(خميلة أرباب المقاصد - خ) في رسم المصحف.
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ENG.KMA.
2 من 3
أحمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب القسام والقائد الفعلي لها على الأرض، يطلق عليه "رئيس أركان حركة حماس، عين الجعبري قائد لكتائب القسام في غزة وهو من أهم المطلوبين لإسرائيل وتتهمه إسرائيل بالمسؤلية عن عدد كبيرالعمليات ضدها نجا من عدة محاولات اغتيال وقد قصف منزله في الحرب الأخيرة على غزة.
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ENG.KMA.
3 من 3
قلعة جعبر:-
ولد في ربض قلعة جعبر الواقعة على الضفة اليسرى لنهر الفرات في منطقة الجزيرة وعلى بعد نحو 50 كلم من مدينة الرقة السورية،  , وقد كانت تسمى قديما (دوسر) فنزلها رجل من بني قشير بن ربيعة . استولى عليها ولقب  نفسة بالامير سابق الدين الجعبري . وسميت بعد ذلك باسمه
وانتشرت عائلة الجعبري
في مدينة الخليل . ومن عائلة الجعبري علماء كثيريا ... ومن اشهر علمائهم .
الشيخ برهان الدين الجعبري.والشيخ محمد علي الجعبري .
واليوم ساتحدث عن جزء من معلومات برهان الدين الجعبري.وفي يوم اخر عن محمد علي الجعبري.


الشيخ : برهان الدين الجعبري
الامام برهان الدين الجعبري بن عمر بن ابراهيم بن برهان الدين بن تاج الدين بن عبد الرحمن بن شمس الدين بن محمد السبط بن (ابا العباس)محمد قطب الدين بن شمس الدين بن محمد السبط بن عبد الرحيم بن (ابو الحسن الثاني) بن عبد الرحيم بن علي بن (سيف الدين) عثمان بن حسن بن محمد عسلة بن الحازم بن احمد المرتضى بن علي المكي بن الحسن رفاعة بن المهدي بن (ابا القاسم) محمد بن الحسن القاسم بن الحسين الرضي بن احمد الصالح الاكبر بن موسى الثاني بن ابراهيم المرتضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن علي السجاد بن الحسين السبط بن الامير سابق الدين الجعبري

ولد في ربض قلعة جعبر الواقعة على الضفة اليسرى لنهر الفرات في منطقة الجزيرة وعلى بعد نحو 50 كلم من مدينة الرقة السورية، وكان مولده سنة 642 تقريباً.

تلقى علومه هناك في القرآن والحديث والعربية والأصول والفقه ثم ارتحل إلى بغداد ودمشق وأكمل تحصيله العلمي فيهما.

برز الجعبري في علوم القرآن والقراءات القرآنية حتى اعتبر شيخاً للقراء وأحد أكبر علماء القراءات ولا تزال كتبه محل تقدير العلماء إلى يومنا هذا، وارتحل إليه طلبة العلم ونهلوا منه وأخذوا إجازات القراءة عليه.

امتدحه العلماء وأثنوا عليه في دينه وعلمه فقد كان شيخاً ساكناً وقوراً ذكياً عفيفاً واسع العلم منور الشيبة محبوب الصورة بشوشاً.

قدم إلى دمشق بفضائل ونزل بالمدرسة السميساطية، وأعاد بالمدرسة الغزالية، وباحث وناظر، ثم ولي مشيخة الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوبي القدس المحتلة ، فأقام بها بضعاً وأربعين سنة، وصنف التصانيف، واشتهر ذكره، ثم اشتهرت نسبته إلى الخليل. ولا يزال عقبه إلى اليوم في الخليل و والقدس وغزة وغيرها من مدائن فلسطين.

وتوفي -رحمه الله- يوم الأحد خامس شهر رمضان، ودفن بالخليل تحت الزيتونة، وله ثنتان وتسعون سنة في عام 732 هـ.

كان الجعبري ناظماً وشاعراً ذا شخصية علمية متفننة في كافة الفنون وله همة عالية في التصنيف والكتابة حتى ألف نحو مائة كتاب.

قال الإمام الذهبي: وله ضوابط كثيرة نظمها، وله كتاب الإفهام والإصابة في مصطلح الكتابة نظم، ويواقيت المواقيت نظم، والسبيل الأحمد إلى علم الخليل بن أحمد، وتذكرة الحفاظ في مجتبه الألفاظ، وموعد الكرام لمولد عليه السلام، ومناقب الشافعي، وكتاب المناسك، والشرعة في القراءات السبعة، وله الدماثة في القراءات الثلاثة وشرحها، وعقود الجمان في تجويد القرآن، وحدود الإتقان في تجويد القرآن والترصيع في علم البديع، والإيجاز في الألغاز، والاهتداء في الوقف والابتداء. انتهى كلام الذهبي.

و له شرح كبير على الشاطبية يسمى (كنز المعاني شرح حرز الأماني )، وله كتاب نزهة البررة في القراءات العشرة.

له منظومات علمية كثيرة في القراءات والحديث خاصة كما أن له أشعاراً أقرب إلى نظم العلماء، لكن فيها فناً وحسّاً مرهفاً ينبئ عن تمكّنه في العربية وتذوقه للأدب.

من شعره من غير نظمه العلمي الكثير:

لما أعان اللهُ جلَّ بلطفه ... لم تَسْبِني بجمالها البيضاءُ

فوقعتُ في شرك الردى متحبلاً ... وتحكّمت في مهجتي السوداءُ

ومن نظمه رحمه الله تعالى.

أضاء لها دُجَى الليل البهيمِ ... وجدّد وجْدَها مرُّ النسيمِ

فراحت تقطع الفَلَوات شوقاً ... مكلّفة بكل فتىً كريم

قفار لا ترى فيها أنيساً ... سوى نجمٍ وغصنِ نَقَاً وريم

نياقٌ كالحنايا ضامراتٌ ... يحاكي ليلها ليل السليم

كأن لها قوائم من حديد ... وأكباداً من الصَّلْد الصميم

لها بقُبا وسفح مِنَى غرام ... يلازمها ملازمة الغريم

وفي عرفات اقتربت وفازت ... وحطمت الخطايا بالحطيم

وبالبيت العتيق سعت وطافت ... ... ... ... ... ...

تراها من هوى وجوى ووجد ... تسير مع الدجى سير النجوم

لما تلقاه من نَصَبٍ نهاراً ... ترى الإدلاج كالخِلّ الحميم

ومن شعره:

لما بدا يوسفُ الحسنِ الذي تَلِفت ... في حبه مهجتي استحييت لواحيه

فقلت للنسوة اللاتي شغفن به ... " فذلكن الذي لمتننّي فيه "

ومن نظمه:

وإن فسح الله الكريم بمدتي ... وأدركت عمراً ليس في أصله ضعف

سأنشر للطلاب علماً كعادتي ... عزيز المعاني فيه من حسنه لطفُ

وإن صادفتني يا صحابي منيتي فصبر جميل، فالصبور له الوصف

إلهي، فحقّق لي رجائي تكرماً ... فشأنك فينا الصفح والعفو واللطف



وله أيضاً في عِدّة مؤلفاته وتاريخ مولده، وطلب المغفرة من ربه عز وجل:

أيا سائلي عن عدّ ما قد جمعته ... من الكتب في أثناء عمري من العلم

أصخ لي فقد عرفت ذاك بنيف ... على مائة ما بين نثر إلى نظم

ومن عجبٍ زادت على العمر تسعة ...وعشر وما أدري متى منتهى يومي

فخذ منه ما يُختار واسمح بنشره ... على طالبيه داعياً لي على رقْمي

وخذ مولدي في أربعين مقرّباً ... وست مئات أو مئينٍ على الرسم

وكان وجودي في الوجود جميعه ... كطيف خيال زار في نوم ذي حلم

إلهي فاختم لي بخير وكفِّرن ... ذنوبي عسى ألقاك ربّ بلا إثم

بحق القُران والنبي محمد ... تقبل دعائي ربّ شفّعه في جرمي

فأنت غنيّ عن عذابي وإنني ... فقير إلى رحماك يا واسع الحِلم
7‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الجعبري -الخليل.
قد يهمك أيضًا
من هم
من هم الأسباط؟
من هم الأنبياء من العرب ؟
ماذا تعرف عن اذنا في الخليل
اسماء المقبولين في الهندسة المعمارية البوليتكنك الخليل 2011/2010
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة